لبنان: اشتر عقاراً بمليون دولار واحصل على إقامة دائمة

تفاصيل

هل يحذو لبنان حذو بعض الدول الاوروبية ويمنح اقامات دائمة للأجانب الراغبين بشراء عقار تزيد قيمته على مليون دولار؟ هذا اقتراح مقدم من أمين سر جمعية مطوّري العقار في لبنان مسعد فارس، لدعم القطاع وانعاشه، مؤكدا أن المرونة التي تسجّل حالياً في أسعار العقارات «فرصة قد لا تتكرر» أمام الراغبين في الشراء، لأن الضرائب الجديدة التي أقرّت على القطاع العقاري ستحول دون استمرار المطوّرين في تقديم حسومات، إضافة إلى أن تحسّن الوضع الاقتصادي قد يعيد الأسعار إلى مستوياتها السابقة.
وقال فارس إن «الكلام عن انخفاض الأسعار مردّه إلى أنها باتت مرنة بالإجمال، لكنّ الحسومات عليها ليست بالمستوى نفسه في كل المناطق، وليست بالقدر نفسه بالنسبة لمختلف فئات الوحدات العقارية. فهذه الحسومات يمكن أن تصل إلى 30 أو 40 في المئة على الشقق الكبيرة ذات الأسعار المرتفعة التي تتجاوز المليون دولار، وتتوقف نسبة الحسم أيضاً على حركة البيع في المشروع، وعلى الوضع المالي للمطوّر».
طرح فارس عدداً من «الأفكار التي تساهم في تنشيط القطاع العقاري وتالياً في تعزيز النمو الاقتصادي»، منها درس إمكان منح إقامات للأجانب الذين ينوون شراء عقار في لبنان بسعر مليون دولار فما فوق، أسوةً بما فعلت دول أوروبيّة عدّة.
ورأى أن إقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص «يفتح الباب أمام أفكار عدّة في المجال العقاري». وأشار إلى أن القطاعين يمكن أن يتعاونا في تنفيذ برامج لحلّ مشكلة المستأجرين القدامى، على نحو يُحقق في آن واحد مصلحتهم ومصلحة المالكين، مشيراً إلى أن «من شأن هذه البرامج إعادة إحياء بعض المناطق المهمّة والتراثية في بيروت الكبرى».