وزير التجارة يدشن أولى خطوات تنظيم “العقارات” والمعارض

تفاصيل

بعد وقوع عديد المخالفات في القطاع العقاري من قبل الشركات العقارية خصوصا التي تروج لعقارات خارج الكويت، استبق وزير التجارة والصناعة خالد الروضان الموسم الجديد بتنظيم المعارض ودعا الى اجتماع موسع يعقد في 20 الجاري ويضم العقاريين واصحاب شركات تنظيم المعارض لعرض رؤية “التجارة” لجهة ضبط سوق العقارات وكذا المعارض العقارية، ويعقد اللقاء تحت عنوان موسع اطلقت عليه التجارة في دعوتها للمدعوين “اللائحة الجديدة لتنظيم المعارض العقارية”.
وفيما تسعى “التجارة” على وقع كم هائل من المخالفات حدا ببعض الضحايا اللجوء الى القضاء مثلما حدث مع عقارات جرى بيعها في اميركا، ذكرت مصادر مقربة من القطاع العقاري انهم فوجئوا بالدعوة ولا يعرفون تفاصيل اللائحة الجديدة، وكان حريا بوزارة التجارة ارسال محاور اللائحة للاطلاع عليها لتقديم رؤيتهم حيال ما سوف تتضمنه.
وقالت المصادر: ان هناك شركات مخالفة لكن في الوقت نفسه هناك شركات تلتزم بكل المعايير وتطبق القوانين حرفيا، وعلى ضوء ذلك لا نريد الاساءة الجماعية لقطاع العقار باعتباره احد اهم القطاعات في الاقتصاد الكويتي.
وعلى خلاف ما قالت المصادر العقارية التي عبرت عن دهشتها من الاجتماع، ذكرت مصادر اخرى ان هناك من يود غل يد التجارة وهي الجهة الرقابية، وهذا يعني ان يتم تسويق عقارات تحت سمع وبصر الوزارة وتنتهي بوقوع العملاء كضحايا عمليات غير سليمة.
إلى ذلك علمت “السياسة” ان وزارة التجارة وقبل فترة طويلة وضعت تصورات عدة لضبط سوق العقارات تضمنت غرامات وحرصت نشر اعلانات دون تصريح مسبق لكن تلك التصورات لم تنفذ مما تسبب في وجود مخالفات والاعلان عن مشاريع عقارية غير سليمة.