«مار-جلف» تستثمر في 3 مشاريع عقارية بأميركا

تفاصيل

كشفت شركة «مار-جلف» للإدارة وهي شركة عقارية تابعة للمركز المالي الكويتي «المركز» في الولايات المتحدة الأميركية، عن استثمارها في 3 مشاريع عقارية جديدة في الولايات المتحدة الأميركية نيابةً عن مستثمريها.

وأوضح رئيس الشركة سامي شبشب، أن «مار-جلف» عقدت 3 صفقات جديدة في الولايات المتحدة، كان أولها مشروعا سكنيا ذا قيمة مضافة يتألف من 351 وحدة في أوستن (تكساس)، ومشروع مخازن بمساحة 312 ألف قدم مربعة في فينيكس (أريزونا)، بالإضافة إلى مرفق للتخزين الذاتي بمساحة 120 ألف قدم مربعة في غرب بالم بيتش (فلوريدا).

وقال شبشب إن هذا العام هو الثامن على التوالي للنمو في سوق العقارات التجارية في الولايات المتحدة، بحيث أدى الانتعاش الاقتصادي وقوة مستويات التوظيف، إلى ارتفاع الطلب على سوق العقارات، ما أدى إلى نمو الإيجارات في معظم القطاعات العقارية وفي مختلف المناطق الجغرافية، لافتاً إلى ارتفاع أسعار العقارات بسبب الانخفاض التاريخي لأسعار الفائدة، والطلب القوي من قبل المستثمرين الباحثين عن العوائد النقدية.

وأضاف أن الشركة قامت خلال تلك الفترة، بالتركيز على تطوير عدد من المباني المكتبية والمخازن والمجمعات السكنية في المناطق الحضرية، ومرافق التخزين الذاتي، وتمكنت من تقديم عوائد جيدة للمستثمرين مصحوبة بمخاطر منخفضة نسبياً، متسائلاً «هل يمكننا تكرار العوائد التي تم تقديمها لمستثمرينا خلال السنوات الثماني الماضية؟ الجواب: على الأغلب لا».

وبيّنت «مار-جلف»، أن المعروض في العديد من القطاعات العقارية يواكب الطلب، ولذلك من غير المرجح أن تستمر الإيجارات في النمو بالمعدلات السابقة، مرجحة أن يزداد معدل الرسملة بسبب ارتفاع أسعار الفائدة، لافتة إلى أنها أصبحت أكثر حذراً وقبولاً بأن الصفقات الاستثمارية الجديدة، ستنتج عوائد أقل من تلك التي قامت بتحقيقها سابقاً، في حين سيستمر سوق العقارات بتقديم أداء وعوائد أفضل نسبةً للمخاطر الاستثمارية، مقارنة بالعديد من فئات الأصول الأخرى مع استمرارها في استراتيجيتها السابقة في التركيز على تحديد الفرص الجديدة كلما انتهت الفرص السابقة.