4 شركات تقدّم مشاريعها في «العروض الرمضانية الحصرية»

تفاصيل

أكدت كل من شركة المملكة الخليجية، وشركة المزيدي، ومجموعة بافاريا، وشركة آمار سيتي، مشاركتها في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية (العروض الرمضانية الحصرية)، من تنظيم شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات، من 5 إلى 8 يونيو في الريجنسي.

وقال مدير ادارة المبيعات في «المملكة الخليجية»، إبراهيم أبو عمارة، إنها تحرص على المشاركة بشكل دائم في جميع دورات معارض «إكسبو سيتي»، مؤكداً أنها من المعارض العقارية المميزة التي اكتسبت سمعة طيبة وحازت ثقة العملاء.

وأضاف أن الشركة تنظر لمشاركتها في هذه الدورة الاستثنائية التي تعتبر بمثابة تظاهرة عقارية كبرى في الكويت، كبوابة مثالية لمواصلة التعريف بها وبمشاريعها المتنوعة والتواصل بشكل مباشر مع قاعدة عملائها.

وكشف أبو عمارة أن الشركة ستقوم خلال هذه المشاركة بإضافة خدمة نوعية للسكن الراقي المميز بجوار المسجد النبوي الشريف، بطرح عدد من ارقى الفنادق العالمية المتمثلة في مشروعات الحرمين.

وأوضح أبو عمارة أن المشاريع التي تعرضها الشركة في مكة والمدينة، ستلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري وبأسعار مناسبة جدا، لافتاً إلى أن التمسك بالمصداقية والشفافية يعتبر من أهم عوامل نجاحها منذ تأسيسها، ومشدداً على أن إرضاء العملاء وتحقيق متطلباتهم هو من السمات التي تضعها نصب أعينها وبكل ثقة.

وأضاف أن أهم المشاريع التي ستطرحها الشركة خلال المعرض وأبرزها على الإطلاق، هو مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية بجوار مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، وهوعبارة عن أبراج فندقية 5 نجوم يضم 3 أبراج بواقع 640 غرفة وجناحاً فندقياً فاخراً، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال 18 شهراً، على أن يتم تنفيذه على مرحلة واحدة، منوهاً بأن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ.

وبين أن الشركة تطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كافة المستويات ومختلف الفئات والإمكانات والدخول وفقاً لنظام صكوك التملك لمدة 25 عاماً، علاوة على المزايا العديدة له، وأهمها قربه من المسجد النبوي الشريف وانخفاض عامل الخطورة، وارتفاع عامل الأمان والضمان في المقابل، كونه منتجا عقاريا ناجحا وآمنا وبكافة قطاعاته في أطهر بقعة مباركة بالمملكة العربية السعودية والعالم.

وأكد أبو عمارة أن الطلب المتزايد للعقار بشتى انواعه سواء داخل أو خارج الكويت، والرغبة بالتواصل المباشر مع الشركات العقارية ذات السمعة العقارية الموثوق بها هو ما دفعها إلى المشاركة في المعرض.

وأشار إلى أهمية المشاريع التي تعرضها «المملكة الخليجية» في المعرض، مؤكداً أنها قامت بالتعاقد على العديد من المشاريع المميزة في وقت قياسي منذ تأسيسها، متمثلاً في مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية، بجوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وبأسعار تنافسية بصكوك تملك لمدة 25 عاماً.

وقال إن «المملكة الخليجية» ستقدم خلال المعرض أفضل الفرص وضمان الجودة للمشاريع العقارية، التي تناسب الراغبين في التملك العقاري بمكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى تقديم العديد من العروض القيمة والجوائز للعملاء.

ولفت ابو عمارة إلى أن «المملكة الخليجية» تسعى إلى لعب دور إقليمي فعال في مجال العقار مع التوسع التدريجي، في الدول المستهدفة من خلال توفير فرص عقارية مجدية، بتنفيذ مشاريع التطوير والاستثمار المختارة.

ونوه بأن الشركة تبني رؤيتها بالتركيز على تلبية احتياجات العملاء، وكسب ثقتهم من حيث المصداقية والاحتراف وإيجاد فرص استثمارية عقارية متنوعة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات دخل منافس ونمو مستمر.

وأضاف أن «المملكة الخليجية» تتبنى منظومة جديدة في التعامل مع العقار داخل وخارج الكويت، تستند فيه إلى مبدأ التنوع الجغرافي والاستثماري بما ينعكس ايجاباً على تحقيق الهدف بدقة لكل مستثمر على حدة.

وكشف عن خطط ومشاريع «المملكة الخليجية» المستقبلية، ومنها طرح شقق عائلية فاخرة في تركيا، مشيرا إلى أن دخول المجموعة في السوق التركي جاء بعد دراسات وأبحاث قامت بها في الأسواق العقارية في عدد من دول المنطقة، وجاءت نتيجتها لتؤكد تصدر السوق السعودي ويليه السوقان المصري والتركي لقائمة الأسواق الأعلى من حيث العائد والإقبال وأخيراً السوق الأوروبي.

«المزيدي»

أفاد رئيس مجلس الإدارة في شركة المزيدي العالمية العقارية، محمد ابراهيم المزيدي، أن الشركة متخصصة في التسويق والتطوير العقاري داخل وخارج الكويت، مؤكداً أنه يتم انتقاء المشاريع المسوق والمالك لها بأقوى مدينتين على مستوى العالم دبي ولندن، ومنها مشروع جزر العالم في دبي، أول مشروع من المباني الخمسة المستحيلة على مستوى العالم مع الكثير من المميزات، ومهم لمن يبحث عن الفخامة والتميز».

ولفت إلى أن المشاريع في بريطانيا تعتبر الأولى على مستوى العالم اقتصادياً وسياسياً وسياحياً، مشيراً إلى أن تلك التي سيتم عرضها هي أراض غير مصنفة وتعتبر تحت التطوير ذات وثيقة حرة ومصدقة من الجهات الحكومية.

ودعا المزيدي المستثمرين كافة، إلى زيارة المعرض للتعرف على مشاريع الشركة عن قرب، مؤكداً أنها ستطرح أفضل للمشاريع المتميزة خلال فعالياته.

«آمار سيتي»

كشفت الشركة عن البدء في طرح منتجات عقارية جديدة تناسب مختلف شرائح العملاء، في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية الحالية التي يشهدها العالم، بعد انخفاض أسعار النفط وتراجع اقتصادات العديد من الدول.

وقال مدير المبيعات محمد عبده، إن «آمار سيتي» بدأت بتملك عمارات استثمارية في ألمانيا قابلة للتحويل إلى شقق فندقية، وإنه من المقرر أن يتم طرح هذه الوحدات على المستثمرين من خلال حصص مستقلة بسعر 2000 دينار للحصة الواحدة، وبعائد سنوي وقدره 14 في المئة، على أن يتم التخارج من هذه الحصص بعد 3 سنوات من التملك.

وأشار إلى أن هذه المنتجات تعتبر مناسبة جداً للاوضاع الحالية، التي يبحث فيها المستثمر عن فرص ذات عوائد مجدية ومخاطر محدودة، في ظل تراجع العديد من الأسواق والأدوات الاستثمارية الأخرى، عن تحقيق العوائد المرجوة في ظل تقلبات الأسواق الحالية.

وشدد عبده على أن «آمار سيتي» مستمرة في طرح مشاريعها العقارية في ألمانيا وتركيا، وتواصل تسويق مشروعها في منطقة «بهشاشهير» في اسطنبول، وهو عبارة عن مشروع سكني ضخم يتم تسليمه على ثلاث مراحل.

واعتبر «أونور بارك لايف» من أجمل المشاريع في مدينة بهشة شاهير في اسطنبول الأوروبية، والذي يعطي هيكلاً معمارياً جديداً للمدينة، بفضل التصميم العصري الذي يعكس مفهوم الراحة والرفاهية، في وقت يبعد فيه عن «أكباتي مول» نحو 500 متر.

وذكر عبده أن الشركة تطرح مجموعة من المشاريع الجديدة في مدينة طرابزون، التي أصبحت تشهد توجهاً كبيراً يفوق التوجه على كافة المدن التركية الأخرى، لما تمتاز به من مناخ وطبيعة ومواقع سياحية، فضلاً عن إطلالتها على البحر الاسود من جهة، وقربها من جورجيا من الجهة الاخرى، مؤكداً أن أسعار العقارات في المدينة أرخص كثيراً من أسعار اسطنبول.

وأوضح أن «آمار سيتي» وبالتحالف مع شريكها «AKS» في طرابزون، فإنها تقدم للعملاء عوائد على الاستثمار العقاري هناك بواقع 25 في المئة، حيث يتم توثيق هذا البند ضمن عقود العملاء.

وكشف عبده عن طرح مشروع «أكيازي تاورز» المؤلف من 3 بلوكات بإطلالة مباشرة على البحر و بقرب من استاد طرابزون الجديد، وعلى بعد 8 كيلومترات من قلب المدينة، و15 كيلومتراً من المطار، فضلاً عن مشروع «إن بارك» المؤلف من بلوكين بإطلالة مباشرة على البحر حيث يبعد عن المدينة 5 كيلومترات، و يبعد دقائق عن اكبر مراكز التسوق في مدينة طرابزون.

ولفت إلى نجاح الشركة بالتحالف مع شركة «AKS»، في تسليم وثائق العملاء في مشروع «بيرلاند 1001»، وتسليم مشروع «سفير بروجكت» بالكامل (800 شقة)، فيما تم تسليم عملاء مشروعي «أكوا مارين» و«أكوامارين بلاتينيوم» منتصف العام 2016.

وقال عبده إن «آمار سيتي» نجحت في دخول معظم المدن الألمانية، حيث أصبحت تسوق مشاريع في كل من مانهاين، وكارلس لوتن، وبيرنسنز، وناين كوشن، وغيلزن كوشن، وديزلدورف وإيسن، وديسبورغ وفبرتال.
وبين أن الشركة تقوم بشراء عمارات ومن ثم إعادة تجديدها وتأثيثها، ومن ثم تأجيرها لصالح المستثمرين مع توزيع عوائد سنوية ثابتة بواقع 12 في المئة لكل عميل.

«بافاريا»

قال رئيس مجلس إدارة شركة بافاريا العقارية، بدر الشريفي، إنها ستطرح خلال مشاركتها في المعرض مشاريعها المتعددة في ضاحية صباح السالم، والتي تضم العديد من النماذج السكنية المتنوعة والمساحات المختلفة.

وأشار إلى أن مشاريع «بافاريا» تمتاز بأعلى ضمان للجودة في أعمال البناء ومستوى التشطيب وتنوع الخدمات، كما أن مجموعة بافاريا تعتبر هي المالك لجميع مشاريع الشركة، وأيضاً هي المنفذ لجميع الأعمال الإنشائية شركة بافاريا للتجارة العامة والمقاولات، وكذلك المسوق الحصري لمشاريع الشركة فقط وذلك في محاولة للجمع بين أرقى التشطيبات والخدمات مع أقل الأسعار مقارنة بالأسعار الحالية في السوق المحلي.

ودعا زوار المعرض إلى زيارة جناح الشركة في المعرض قبل اتخاذ قرار الشراء، في ظل المميزات الكبيرة التي تتمتع بها مشاريعها في السوق المحلي، الأمر الذي يجعلها من بين أفضل الخيارات للمستثمرين والمواطنين الباحثين عن التميز في شقق التمليك.

وبين أن الشركة تحرص على أن يتم التواصل مع العملاء مباشرة، حيث ان المصداقية ومعايير الجودة تُحتم عليها التعاقد المباشر مع العميل بعيداً عن شركات التسويق الأخرى.

وتابع، أن المعايير الصارمة التي تتبناها الشركة تفرض عليها البناء وفق أحدث التصاميم العصرية المناسبة لجميع الأذواق، وتجهيز الوحدات السكنية بأعلى مستويات الجودة، والالتزام بالمخططات والقوانين الصادرة من الجهات الرسمية، سواء داخل الكويت أو خارجها.

وذكر الشريفي أن مشاريع الشركة السابقة تميزت بالاتقان والجودة العالية، التي نالت رضا العملاء بامتياز، الأمر الذي أدى إلى طرح عدة مشروعات سكنية في ضاحية صباح السالم الاستثمارية والتي تقع في ملتقى طريق الفحيحيل السريع مع الدائري السادس، إذ تمتاز هذه المنطقة بنوعية وحجم المشاريع العملاقة وقربها من جميع مناطق الكويت الأخرى.

وأكد أنه سيتم تشييد البناء بأفضل تصميم هندسي حديث يلبي جميع احتياجات الرفاهية والجودة، حيث تهتم الشركة بتوفير عدة خدمات ومزايا للرفاهية منها أحواض سباحة (رجالي - أطفال - نسائي مغطى)، وأندية صحية (رجالي - نسائي)، ومركز رجال أعمال وإنترنت، ومكتبة، وصالة ألعاب أطفال، ومصلى، ومواقف للسيارات (السرداب) ومواقف مظللة، ومول تسوق صغير مكون من عدة محال تجارية، يراعى في استثمارها خدمة ساكني المجمع، وحراسة على مدار الساعة (مع كاميرات مراقبة)، واستراحات خارجية حول أحواض السباحة.