«ريم»: أرباح تشغيلية الأفضل خلال 5 سنوات

تفاصيل

أوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة إدارة الاملاك العقارية «ريم»، عبد القادر جاسم الفريح، أن أداء الشركة خلال العام الماضي كان مميزاً، بحيث حققت إنجازات عديدة بفضل تطبيق خطط العمل والإستراتيجية المدروسة التي اتبعتها من خلال التنوع في استثماراتها.

من جانب آخر، قال الرئيس التنفيذي في الشركة، ابراهيم الكندري، إن «ريم» ورغم التأثر السلبي الذي أصاب السوق العقاري من ركود واضح بجميع نشاطاته خلال العام 2016، نتيجة للظروف الاقتصادية المتمثلة في تراجع أسعار النفط وما صاحبه من مخاوف وتطورات إقليمية، فقد حققت أرباحاً تشغيلية هي الأفضل خلال 5 سنوات.

وتابع أن الإيرادات التشغيلية لهذا العام لم تتضمن اي تخارجات، سواء كانت مالية أو عقارية سوى مبلغ بسيط لم يتجاوز 6 آلاف دينار، الأمر الذي يعكس حرصها على تعزيز الأداء التشغيلي بكافة أدواته، في حين استطاعت إدارة الشركة تخفيض تكاليف التشغيل بنسبة بلغت 5.9 في المئة.

وبين الكندري أن الإيرادات التشغيلية انخفضت 2.3 في المئة، محققة صافي إيرادات تشغيلية بلغت 1.3 مليون دينار عن العام 2016.

وتابع أن الإدارة مضت قدماً نحو تخفيض المصاريف الإدارية والعمومية، بحيث بلغت هذا العام 675.5 ألف دينار، مقارنة بالعام 2015 بمبلغ 826.2 ألف دينار، ما يعني انخفاض بلغ نسبته 18 في المئة.

وأفاد الكندري أن نتائج العام 2016 ستكون دافعاً قوياً للإدارة التنفيذية، للمضي قدماً في تحقيق نتائج أفضل في الأعوام المقبلة، من خلال العمل بإستراتيجية تعزيز حقوق الملكية والأرباح التشغيلية، وتطوير اداء شركات المجموعة التابعة، والمحافظة على المستوى المتميز في الخدمات، التي تقدم إلى عملائها، بما يحقق تطلعات المساهمين، وبما يتوافق مع متطلبات هيئة أسواق المال في إجراءات الحوكمة والجهات الرقابية الأخرى.

ووافقت العمومية للشركة على بنودها كافة وأبرزها تقرير مجلس الإدارة، وتوزيع أرباح نقدية بواقع 5 في المئة للمساهمين، واستقالة أعضاء مجلس الإدارة، وانتخاب أعضاء مجلس إدارة جدد، وهم شلاش هيف مبارك الحجرف، وفهد عبد المحسن محمد المري، وعبدالاله عبد الله علي المطوع، وضرار محمد صالح الحميدي، وعبد اللطيف أحمد السنان، ونادية إبراهيم السعيد، ناصر أحمد الخضر.