الدويهيس: الكويت تأخرت كثيراً في تطبيق نظام الرهن العقاري

تفاصيل

يستعد اتحاد العقاريين لتنظيم ملتقى الكويت العقاري في 17 مايو المقبل، في غرفة التجارة والصناعة لمناقشة أبرز وأهم الملفات التي يعاني منها القطاع العقاري خلال الفترة الحالية، وهي عودة الرهن العقاري، ومشاريع الـ«بي أو تي»، وحالات النصب العقاري.

وأوضح أمين عام اتحاد العقاريين احمد الدويهيس، أن الملتقى سيناقش 3 محاور مهمة للسوق العقاري، مؤكداً أن الاتحاد يتفاعل بشكل دوري مع جميع الأحداث العقارية، ويقوم برفع توصيات ومقترحات إلى الجهات المعنية في الدولة لاتخاذ القرار.

ولفت إلى أن الكويت تأخرت كثيرا في تطبيق نظام الرهن العقاري المطبق في أغلب دول المنطقة والعالم، منوهاً بأن سوق العقار السكني متعطش إلى المنتجات التمويلية، خصوصا في ما يتعلق بالشرائح المتوسطة ومحدودة الدخل.وأشار الدويهيس إلى أن الاتحاد يرى ضرورة لعودة الرهن العقاري إلى السوق المحلي، مؤكداً أنه سيساهم في توفير السكن الخاص لشريحة كبيرة من المواطنين غير القادرين على شراء السكن.

وتابع أنه يمكن للمواطن الاقتراض لشراء البيت، ويكون العقار المشتري هو نفسه الضمان للقرض الذي حصل عليه، مبيناً أنه في حال عدم السداد يحق للبنك تملك هذا العقار، أي أنه يبقى مرهوناً للبنك حتى سداد كامل القرض.