دورة غير مسبوقة من «النخبة العقاري» برعاية «دار الجوار» في أرض المعارض

تفاصيل

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لتنظيم أكبر دورة من دورات معرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية في مشرف بالقاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطوراً عقارياً، من 1 وحتى 6 مايو المقبل، في وقت تتوالى فيه إعلانات الشركات العقارية عن مشاركتها في الدورة الاستثنائية.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة أحمد عفيفي، تأهبها لإطلاق الحدث العقاري الفريد والأكبر والأضخم الذي ستشهده الكويت، من 1 وحتى 6 مايو المقبل بمشاركة أكثر من 150 شركة ومؤسسة عقارية، تطرح خلاله أكثر من 500 مشروع وفرصة عقارية حول العالم، وتشارك فيه جهات حكومية من داخل وخارج الكويت، بالإضافة إلى مؤسسات بنكية وتمويلية.

وقال إن «إسكان جلوبل» ستنظم بداية شهر مايو المقبل، دورة مميزة وفريدة من معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري، حيث يشارك شركات ومطورون عقاريون متخصصون في العقارات الدولية من الكويت ومن دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ودولة قطر، ومملكة البحرين، ومن دول أخرى في منطقة الشرق الأوسطـ، بالإضافة إلى شركات متخصصة في العقارات المصرية.

وأضاف أن «إسكان جلوبل» لتنظيم المعارض والمؤتمرات تقدم بتنظيمها لهذا الحدث العقاري الأكبر والأضخم وغير المسبوق دليلاً عملياً جديداً يؤكد ريادتها في عالم تنظيم المعارض المتخصصة، كما يعتبر بمثابة تجديد لالتزامات المجموعة الراسخة والثابتة التي قطعتها على نفسها، بالمساهمة في الارتقاء بصناعة المعارض والمؤتمرات، والدفع بعجلة الاقتصاد الوطني نحو الأمام، وتنفيذ التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد تحقيقاً للرؤية السامية بتحويل الكويت لمركز تجاري ومالي، معرباً عن تفاؤله بأن تحقق هذه الدورة جميع أهداف المشاركين والزوار.

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي في المجموعة، شوقي نصر، إن معرض النخبة العقاري استحق عبر السنوات وصف الملاذ الآمن لشراء العقار سواء في داخل الكويت أو خارجها، بشهادة الجميع من العملاء والشركات والمسؤولين الحكوميين.

وأضاف أن هذا الوصف لم يأت من فراغ بل جاء بناء على معطيات واضحة ومحددة، فمعارض «إسكان جلوبل» تخضع بالكامل لمراقبة وزارة التجارة والصناعة، ويتواجد فيها مستشارون من وزارة العدل والأوقاف وتخضع لتفتيش ورقابة بلدية الكويت.

وتابع أن سلسلة إجراءات الشركة المتعلقة بالتدقيق، والتأكد من موثوقية الشركات التي تشارك معها ومشاريعها التي تطرحها خلال معارضها، تتميز بالصرامة والدقة اللا متناهية، حيث تنتقي الشركات ذات السمعة الممتازة للمشاركة في معارضها المتنوعة.

وأكد أن هذا الاختيار يتم بعد سلسلة من الإجراءات والتحقيق والمتابعة، والتأكد من صحة المستندات المتعلقة بالمشروعات، بهدف التأكد من مصداقية المنتجات العقارية التي يتم طرحها خلال المعارض.

وأضاف أن «إسكان جلوبل» رصدت ميزانية غير مسبوقة للحملة الاعلامية والإعلانية المخصصة لهذه الدورة، كما تستكمل حالياً ترتيباتها واتفاقاتها مع وسائل إعلام عالمية ونجوم مجتمع وفنانين ليكونوا من ضمن الضيوف والمشاركين في هذه الدورة.

وعن الخطة التنظيمية للمعرض قال نصر: «تتميز معارض مجموعة إسكان جلوبل المتنوعة بالتنظيم الدقيق والمميز وبفعالياتها المختلفة التي تجعل منها عامل جذب جماهيري متفرد، وفي هذه الدورة من المعرض وضعنا خطة تنظيمية تختلف بالكامل عن جميع خططنا السابقة نسبة لخصوصية وضخامة هذه الدورة التي تعتبر الأكبر على الإطلاق في السوق الكويتي، وأعددنا لباقة متنوعة من الفعاليات المصاحبة والمفاجآت التي تنتظر زواره».

وأشار إلى استحداث منظومة تجهيزات وتقنيات متعلقة بالإضاءة والتصميم للأجنحة وغير ذلك، وتوقع أن تكون هذه الدورة نقلة نوعية في عالم تنظيم المعارض المتخصصة.

«دار الجوار»

عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط. وأوضح حمزة أن جل اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وذكر أن الفندق يتميز بفخامة وجودة خدمات عالية، وأن الشركة ستعلن إكمال الصفقة ليصبح مملوكاً بالكامل لها، مبيناً أن مدة التملك هي 25 سنة.

وأضاف أن دخول السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخطط الشركة التوسعية التي بدأتها خلال العام الحالي، إذ سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعها التوسعية.

وكشف أنه بعد أن رسخت الشركة وجودها في السوق التركي بأكثر من 5 مشاريع متميزة، قررت أن تنخرط في استثمارات جديدة في أسواق خليجية منتقاة في المرحلة الاولى، ومن ثم الانتقال لأسواق إقليمية وآسيوية وأوروبية جديدة في المرحلة المقبلة.

وعن مشاريع الشركة في تركيا قال حمزة، إن الشركة أنهت أعمال البناء في مشروع «بلوليك» بالكامل، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، إذ يتميز بموقعه الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

وأشار إلى أنه يتكون من ثمانية أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وأول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الادوار العليا للمشروع.

وأوضح حمزة أن المشروع يحتوي على ممشى على طول البحيرة، يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات وحراسة امنية على مدار الساعة.

وأوضح أن الشركة بصدد الانتهاء من الأعمال الانشائية لسبعة أبراج من أصل 21 برجاً في مشروعها الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية أنقرة، إذ هو المشروع الأول من نوعه في قلب العاصمة، ويتميز بخصوصية مطلقة فهو عبارة عن مدينة مصغرة، ويحتوي على 21 مبنى سكنياً بمجموع 1500 شقة، بالإضافة إلى 50 فيلا وأسواق تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق وشقق فندقية، ويتميز بقربه من مطار أنقرة الدولي ومن مركز المدينة. وكشف عن تنوع مشاريع الشركة العقارية في تركيا من حيث الموقع والتصميم بشكل كبير، إذ لديها مشروع تارا سيتي في تقسيم، ومسلك في إسطنبول الأوروبية، وتاور أوف إسطنبول.