عبدالسلام: «العقارات المتحدة» لديها مشاريع قيد التنفيذ بأكثر من 500 مليون دولار

تفاصيل

أوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة العقارات المتحدة، طارق محمد عبدالسلام، أن الشركة لديها مشاريع قيد التنفيذ تتعدى قيمتها حاجز 500 مليون دولار.

وأشار إلى أن الشركة مقبلة كذلك على إنجاز مشاريع عديدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، متمنيا تحقيق عوائد جيدة للمساهمين خلال الأعوام المقبلة.

وأوضح عبدالسلام خلال عمومية الشركة أمس، والتي عقدت بنسبة حضور بلغت 75.6 في المئة، أن الشركة حققت إنجازات عديدة على صعيد المشاريع، بما في ذلك افتتاح مشروع «العبدلي مول»، والذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، ويعد نقلة نوعية متميزة في عالم التسوق والترفيه في الأردن لكونه أحد أكبر مراكز التسوق هناك.

وأشار عبدالسلام إلى تدشين مشروع جديد في منطقة القاهرة الجديدة في مصر، على مساحة تبلغ نحو 108 آلاف متر مربع، يتضمن شققاً سكنية ومجمعاً تجارياً وإدارياً.

وأضاف «لدى الشركة استثمار مهم في المغرب يتمثل في مشروع (أسوفيد) والذي يغطي مساحة تتخطى مليوني متر مربع في مدينة مراكش، ويحتوي على ملعب غولف من الفئة الأولى، في حين جار تطوير فندق من فئة خمس نجوم، ومجمع سكني، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى».

وذكر أنه «تم اعتماد المخطط الرئيسي النهائي للتصميم، وكذلك توقيع عقود إدارة المشروع والبدء بأعمال تصميم البنية التحتية خلال العام الماضي».

وأفاد عبد السلام باتخاذ مجلس إدارة الشركة إجراءات جدية وفعالة لتحقيق مستوى عال من الحوكمة والرقابة الداخلية يتماشى مع حجم الأعمال كشركة رائدة في السوق العقاري، كما سيستمر المجلس على النهج نفسه هذا العام، والسعي إلى تحقيق الكفاءة والعمل على الوصول لأهداف الشركة، وتنفيذ خططها الاستراتيجية.

وقدّم عبدالسلام لمحة عن الإنجازات الرئيسية للشركة خلال العام الماضي، حيث سلط الضوء على الأداء المالي والتشغيلي المتميز للشركة، وذلك في ظل التحديات الإقليمية التي تواجه التنمية الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تتواجد أغلب استثماراتها.

كما أكد عبدالسلام أن الشركة تمكّنت من الحفاظ على مستوى أدائها، مسجلة نمواً ملحوظاً في الإيرادات، حيث ارتفع إجمالي الإيرادات خلال 2016 بنسبة 17 في المئة، ليصل إلى 71 مليون دينار، مقارنة بـ 61 مليون دينار في 2015، كما ارتفع صافي الربح بنسبة 2 في المئة، ليصل إلى 8.7 مليون دينار، مقارنة مع 8.5 مليون دينار.

وعلق عبدالسلام على النتائج المالية لعام 2016 قائلاً «القدرة على تحقيق نتائج مالية إيجابية بشكل مستمر هو انعكاس لنجاح استراتيجية الشركة، والتي نسعى من خلالها إلى تعزيز وتنويع مصادر الدخل وترتيب أولويات الاستثمار لتحقق معدل ثابت ومستمر، وذلك مع أخذ مختلف عوامل المخاطر بعين الاعتبار».

وذكر عبدالسلام أن الشركة حرصت خلال 2016 على تنمية علاقاتها مع المؤسسات التمويلية والاستثمارية، بما يتناسب مع الخطط التوسعية خلال الأعوام المقبلة.

وأكد أن الشركة عكفت على دراسة البدائل التمويلية المختلفة بغرض تخفيف المخاطر وتوسيع آفاق التنوع في أساليب التمويل ودعم شراكاتها الاستراتيجية.

من جانبه، أشار القائم بأعمال الرئيس التنفيذي في الشركة، أحمد قاسم، إلى أن النمو في الإيرادات والأرباح في 2016، ومحفظة أصول الشركة تعكس قدراتها الراسخة على تنفيذ وتطوير مشاريع مختلفة.

وقال إن «مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية يعملون بشكل أساسي على دفع عجلة النمو بشركاتنا التابعة المتخصصة في مجال المقاولات وخدمات إدارة المرافق وإدارة المشاريع، والذي تبين من ارتفاع إيرادات ذلك القطاع بنسبة 118 في المئة، مقارنة مع 2015».

من جانب آخر، وافقت العمومية العادية وغير العادية على بنودهما كافة، والتي كان من أبرزهما تقرير مجلس الإدارة والموافقة على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 بواقع 5 في المئة من القيمة الإسمية للسهم (5 فلوس للسهم) بعد خصم أسهم الخزينة، وذلك على المساهمين المسجلين في سجل مساهمي الشركة بتاريخ انعقاد الجمعية العمومية.