«القصور الحديثة» سوّقت 80 في المئة من مشروع «درووم بارك» في أمستردام

تفاصيل

بعد نجاحها الكبير في تسويق 80 في المئة من مشروع «درووم بارك» في أمستردام بهولندا خلال عام 2016، تستعد «القصور الحديثة» لإدارة وتطوير الأراضي والعقارات، لطرح مشاريع مهمة وقوية في السوق الكويتي، ومنها مشاريع في ألمانيا والنمسا.

وقال رئيس مجلس الإدارة في مجموعة «القصور الحديثة» و«آب تاون كويت العقارية» محمد فتحي، إن الشركة استطاعت تحقيق نسبة بيع كبيرة في مشروع هولندا «درووم بارك» وقد تبقت 20 في المئة، من الوحدات المميزة بالموقع والسعر لراغبي الإستثمار.

ولفت إلى أن عوائد الشاليه الواحد تصل إلى 25 ألف يورو، وإلى أنه لا يوجد شاليه واحد متاح للإيجار لآخر عام 2017.

وأكد فتحي أن «القصور الحديثة» تعتبر أولى الشركات العقارية في الكويت التي طرحت مشاريع في هولندا، مبيناً أن افتتاح فرعها في هولندا لعب دوراً مهماً للغاية خلال الثلاث أشهر الأولى من العام الحالي، سواء على صعيد ضيافة العملاء والاهتمام بهم، وإفادة العملاء في كافة متعلقات المشروع منذ اللحظة الأولى سواء مع كاتب العدل هناك، إلى حين تسلم وحداتهم.

وأشار فتحي إلى أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية تجذب المستثمرين الكويتيين في شراء شاليه في «درووم بارك» في هولندا، هي العائد الاستثماري المتميز، وتأجير كافة الشاليهات حتى نهاية العام 2017، ومجاورة المشروع لمدينة أمستردام (المدينة) التي لا تنام، وقربه من أكبر أوتليت يجري تشييده الآن في هولندا على بعد 4 كلم.

وبين أن «القصور الحديثة» وعلى مدار الـ 6 سنوات الماضية، وعملها داخل السوق المحلي، تلتزم دائماً بالعمل تحت إشراف مظلة وزارة التجارة والصناعة الكويتية، من خلال مشاركتها الدائمة في المعارض العقارية التي تنظم في الكويت تحت إشرافها.

ونوه بحرص المجموعة الدائم أيضاً للحصول على ترخيص العقار الدولي في إعلاناتها التجارية وكافة أنشطتها التسويقية، طبقاً للقرارات والقوانين المتبعة في الوزارة.

وكشف فتحي أن «القصور الحديثة» تنوي فتح باب الحجز في مشروعها الجديد في ألمانيا الذي يقع في مدينة ميونيخ، والذي سيحدث نقلة نوعية في السوق المحلي، نظراً لزيادة الطلب على مثل هذه المشاريع المتميزة.

وتابع أن الشركة تنوي أيضاً طرح مشروع جديد لها في النمسا وبالتحديد في مدينة زلامسي، لتحقيق طلب شريحة كبيرة من المستثمرين الكويتيين الراغبين في الاستثمار العقاري هناك، بحيث تنوي وضع بصمة واضحة في هذه الأسواق بعد أن تركت بصمتها الواضحه في السوق الكويتي، بطرح مشاريع في تركيا وهولندا.

وقال فتحي إن الشركة تعد أولى الشركات العقارية في السوق الكويتي التي تقوم ببيع عقارات في هولندا، بحيث أنها قاربت بيع آخر مراحل مشروع «درووم بارك» في أمستردام.

وتابع «نقوم حالياً بتطبيق سياسة تسويقية بشكل مميز، في ظل مشاريعنا القوية التي قمنا بطرحها في السوق الكويتي أخيراً، ونعد من أكثر الشركات العقارية الكويتية الملتزمة بطرح أفضل وأقوى المشاريع العالمية سعراً وجودة وتسليم المشاريع في موعدها، والتي تناسب الشرائح كافة في الكويت».

وبين أن عملاء مشروع «درووم بارك» تسلموا عقود الاستثمار مع المالك الهولندي مباشرة، وعقود الأرض، وسيحصلون قريباً على العائد السنوي الإضافي.

نسبة الإشغال

لفت فتحي إلى أن المجموعة تمتلك عدداً من الشاليهات باسمها، وإلى أنه يتم نقل الملكية مباشرة إلى العملاء داخل الكويت، كاشفاً أن عوائد الشاليه الواحد تصل إلى 25 ألف يورو، وأن نسبة الإشغال في تأجير الشاليهات تصل إلى 100 في المئة حتى نهاية العام الحالي.

وأكد أن مشروع «درووم بارك» يتميز بقربه من دام سكوير ( داون تاون أمستردام )، ووجود أكبر أوتليت في هولندا على بعد 4 كم من المشروع، متوقعاً في ظل هذه المميزات التي يتمع بها المشروع أن يحقق زيادة تقارب الـ 5 في المئة على سعر الشاليه الواحد مع نهاية العام، مقارنة بالعام الماضي.

أفضل المطورين

كشف فتحي أن «القصور الحديثة» تعمل مع أكبر أسماء من الشركات المطورة في عالم العقار، سواء في هولندا أو دبي، ومنها شركة يورو باركس والتي تعتبر من الشركات الكبيرة لتسويق مشروع «بورت فان أمستردام»، وكذلك شركة سيتا رومانا بمشروع رائع في مدينة روتردام، وأيضا شركة «تو باركن» التي تعاقدت معها من خلال مشروع «فالكينبيرغ».

ولفت إلى تجديد العقد مع «دروم بارك» باتفاقية تسويقة على مدار العام الماضي، لتسويق المرحلة الثانية من مشروع «درووم بارك سبارنفودا».

وأكد فتحي أن المجموعة تعمل على أن يكون العملاء يتمتعون بنسبة أمان كبيرة، من خلال وثيقة ملكية صادرة من مكتب العدل في هولندا للمشاريع الخاصة بتملك الأرض والبيت، بالإضافة إلى فتح مكتب تابع لها في روتردام بهدف إدارة جميع الأمور العقارية التي تخص العملاء.

وقال إن الشركة تسوق مشاريع في هولندا بإجمالي 1200 وحدة، ما بين بيوت وشقق وشاليهات بقيمة إجمالية تقارب 41 مليون دينار، لافتاً إلى أن المجموعة حققت السبق في السوق الكويتي من خلال تسليم خمسين وثيقة ملكية ومنح الوحدات في الوقت المحدد.

وذكر فتحي أن «القصور الحديثة» تسعى لتسويق مشاريع مميزة في دبي كما هو الحال في مشاريعها في هولندا، إذ قامت ببيع أراض وحققت نسبة مبيعات عالية خلال وقت قصير. وبين أن المجموعة استطاعت خلال العام الحالي، التعاقد مع شركات مطورة كبيرة ومميزة في دبي مثل شركة إعمار لتكون الوكيل لها في الكويت، وكذلك شركة «دبي بروبرتز» وشركة الحبتور وشركة شوبا هارتلند وشركة «دانوب بروبريتز» وشركة «نشاما».

وشدد على أن تركيز الشركة في تسويق مشاريع مهمة وكبيرة في دبي، جاء بسبب إيمانها بما يقدمه والمجهودات الكبيرة من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرجل الذي لابد وأن ويفتخر به كل عربي لتمتعه بعقلية كبيرة قام من خلالها بتطوير دبي.

وتابع أن سوق دبي سيكون سوقاً مميزاً قريباً، وسيحقق طفرة مقبلة تعود على المستثمرين بالنجاح في استثماراتهم العقارية.