“الإنماء العقارية” تخارجت من بعض أصولها لتخفيض التزاماتها المالية

تفاصيل

قال رئيس مجلس الادارة لشركة الإنماء العقارية صالح تركي الخميس انه تم وضع خطة للتخارج من بعض الاستثمارات غير المدرة للدخل وكذلك تخفيض الديون وتقليل الالتزامات المالية الحالية لتجاوز مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة واستعادة الاستقرار، لافتا الى ان هذا الأمر سيتيح للشركة استئناف خطتها نحو مزيد من النمو والتطوير والمحافظة على تنمية محفظتنا العقارية وزيادة نسبة اشغالها.
وأضاف الخميس خلال الجمعية العمومية للشركة التي عقدت امس بنسبة حضور 65% ان خسائر الشركة بلغت ما يقارب من 10 ملايين دينار منها 3.3 مليون دينار خسائر في عمليات المقاولات خلال 5- 6 سنوات الماضية نتيجة تغيرات في اسعار مواد البناء واجور العمالة وغيرها بالاضافة الى صدور حكم قضائي على الشركة بقيمة 1.8 دينار وخسارة 700 الف دينار نتيجة اعادة تقييم محفظة عقارية بقيمة 42 مليون دينار كما شهدت الشركة خسارة مليون دينار في بعض الاستمارات الخارجية خاصة في البحرين
وأضاف الخميس: حرصا على سلامة المركز المالي للشركة وبهدف إظهار البيانات المالية بواقعية وشفافية للتعبير عن الوضع الحقيقي لإدائها ووفقا لما تقتضية المبادئ المحاسبية المتعارف عليها ، فقد قامت ادارة الشركة باتباع مبدأ الحيطة والحذر من خلال قيد مخصصات تحويطية بمبلغ 3,6 مليون دينار مقابل مطالبات على مقاولي الباطن ناجمة عن تأخر سدادهم مديونيات مرتبطة بأعمالهم عن تنفيذ عقود مقاولات انشائية.
واشار الخميس الى ان الشركة سعت خلال 2016 الى بناء أسس قوية لتحقيق الكفاءة في إدارة كل اصولها التشغيلية وخاصة في مجال الاستثمارات المالية حيث تم التخارج من بعض الاستثمارات في الكويت والبحرين بربح قدره 746٫2 ألف دينار، بالإضافة الى ما حققته الشركة من عوائد جيدة من عمليات تنظيم المزادات حيث تم تنظيم عدد خمس مزادات حققت الشركة منهم عائدا مقداره 344,308 دينار بالإضافة الى ما قامت به الشركة خلال هذا العام من تسليم مشروعين وهي المباني العامة بمنطقة صباح الاحمد – الاعمال الهندسية والتوريد والانشاء لمباني شركة البترول الوطنية ومع استمرار الشركة خلال عام 2017 في تنفيذ وتسليم مشروعين بقيمة 22٫49 مليون دينار.
وقامت الشركة خلال السنة المالية المنتهية بخطوات ملموسة على صعيد تعزيز إدائها التنظيمي والاداري في مجالات عديدة ابرزها في مجال تكنولوجيا المعلومات حيث تم البدء بمشروع تحديث وتطوير برنامج أوراكل لأتمتة العمليات الخاصة بالشركة وربطها بشكل موحد ومتكامل والذي سوف يتيح للشركة أتخاذ قرارات أفضل وزيادة في الأداء وخفض التكاليف ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال عام 2017 ، وايضا واصلت الشركة خلال العام على تحسين مستوى العمل المؤسسي في اطار تطبيق قوانين الحوكمة وفقا لمتطلبات هيئة اسواق المال والجهات الرقابية بهدف ضمان الحفاظ على حقوق المساهمين ونزاهة البيانات المالية ودقتها لتعزيز دور الرقابة الداخلية للشركة، كما تم التركيز خلال العام على الالتزا بتطبيق سياسة خفض التكاليف التشغيلية والادارية واتخاذ اجراءات ترشيدية لتحسين معدلات السيولة في الشركة.
وبلغ صافي الخسارة لعام 2016 مبلغ 8٫9 مليون دينار مقارنة مع تحقيق ارباح بمبلــغ 4٫3 مليون دينار لعام 2015 كمــــا انخفض معدل العائد السنوي على رأس المال ليصبح 20%، كما انخفضت القيمة الدفترية لسهم الشركة لهذا العام لتصبح 126 فلسا مقارنة بقيمة 146 فلسا للعام السابق.
تم تخفيض التزامات الشركة بنسبة 16% لتصبح عام 2016 مبلغ 16٫7 مليون دينار مقارنة بعام 2015 والبالغة 19٫8 مليون دينار أمــا صافــي حقـــوق المســاهمين لعـــام 2016 فقد بلغ 56٫7 مليون دينار مقارنة مع مبلغ 65٫81 مليون دينار لعام 2015 أي بانخافض وقدره 9٫1مليون دينار بنسبة انخفاض قدره 14٪.
وشهدت الجمعية العمومية بعض تحفظات من المساهمين على اداء مجلس الادارة واعترضوا على اداء المجلس مؤكدين انهم يعملون لصالح الشركة الام على حسابهم وتحفظوا على 3 بنود (5 و 6 و1) في العمومية، وقد صادقت العمومية على كافة بنود جدول الاعمال وفي مقدمتها عدم توزيع ارباح كما تم انتخاب مجلس الادارة للدورة الجديدة التاسعة ٢٠١٧ – 2019