المطيري: «أموال الكويت» بصدد ضخ استثمارات ضخمة

تفاصيل

كشف الرئيس التنفيذي والشريك في شركة أموال الكويت العقارية فالح المطيري، عن توجه شركته لضخ استثمارات ضخمة في السوق الكويتي، والدخول في مشاريع عقارية جديدة في أسواق عالمية مرغوبة خلال الفترة القليلة المقبلة.

وقال المطيري إن الشركة تتأهب للاعلان قريباً عن مشاريع عقارية جديدة داخل الكويت، لتواكب حالة التعافي التدريجي التي بدأت بوادرها تلوح في افق الاقتصاد الوطني، بعد أن شاب بعض الركود والتباطؤ القطاع العقاري وجميع قطاعات الاقتصاد المحلي بشكل عام، بسبب تراجع أسعار النفط خلال الفترة الماضية.

وأعرب عن تفاؤله بالانتقال من مرحلة الركود وقلة الفرص الاستثمارية الجاذبة، إلى مرحلة الانخراط في المشاريع العقارية الضخمة، والتي بدأت معالمها تتضح شيئاً فشيئاً خصوصاً في ظل التوجه الحكومي لمنح الضوء الاخضر لبناء ناطحات السحاب والبنايات العملاقة.

وذكر المطيري أن السوق العقاري أثبت عبر السنين متانته وقوته، وبرهن على الدوام انه أقوى بكثير من كل الأزمات الاقتصادية التي مرت به.

وأضاف أن السوق العقاري بات جزءاً لا يتجزأ من الاقتصاد الوطني بشكل عام، وأنه في حال انتعاشه فإنه يعود بالفائدة على كامل الاقتصاد، منوهاً بأنه يتأثر كغيره من القطاعات بسياسات الدولة المالية والاعتماد على النفط بشكل أساسي.

ورأى المطيري أن انخفاض اسعار النفط سيؤثر على القوة الشرائية للعقار وهو ما ظهر خلال الفترة الماضية، بالاضافة إلى عوامل أخرى مثل العرض والطلب وندرة الأراضي.

ولاحظ أن الطلب على العقار وخصوصاً السكني والاستثماري مازال في أعلى معدلاته، خصوصاً في بلد مستقر ومن اكثر البلدان أماناً مثل الكويت، موضحاً أنه بعد الوصول إلى مرحلة التعافيa التدريجي لأسعار النفط فمن المتوقع ارتفاع القوة الشرائية التي تتأثر بالعوامل المحيطة.

وأفاد أنه في ظل التوقعات المتفاءلة بانتعاش الاقتصاد العالمي بشكل عام، مؤكداً قيادة القطاع العقاري لمرحلة التعافي، وتوقع أن يقوم القطاع الحكومي بتشجيع الاستثمارات الخاصة حتى تساهم في التنمية المنشودة وتنشيط الاقتصاد الوطني.

وأضاف أنه للعقار قيمة خاصة لدى المواطن الكويتي المحب للتملك والسفر حول العالم، كما تعمل الشركات العقارية على تقديم سلة خيارات متميزة ومأمونة تلامس رغبات واحتياجات المواطن الكويتي وجميع فئات المجتمع والجنسيات.

وبين أن «أموال الكويت» من أكبر الشركات العقارية في الكويت، وقد اكتسبت ثقة عملائها بمصداقية مشاريعها الجاهزة للتسليم الفوري ومميزاتها المتنوعة، واستطاعت خلال سنوات عملها الممتدة داخل السوق الكويتي من تكوين قاعدة عملاء كبيرة ومميزة.

ولفت المطيري إلى أن «أموال الكويت» تعرض مشاريع قائمة وجاهزة للبيع والتسليم في أكثر من سوق متميز حول العالم، مشدداً على أنها ملتزمة بجميع الضوابط والاشتراطات التي تحددها الجهات المختصة من وزارة التجارة والصناعة أو وزارة العدل أو البلدية أو غيرها من الجهات المختصة.