«العقارية» تنتظر من شركات المعارض مذكرة توضح تحديات صناعتها

تفاصيل

علمت «الراي» من مصادر مطلعة ان اللجنة العقارية اجتمعت أمس، مع ممثلي 3 شركات لتنظيم المعارض العقارية في مسعى منها لاستشراف ارائها بخصوص المعوقات والمشاكل التي تواجه أعمالها. واشارت المصادر إلى أن اللجنة خلصت إلى أن تقوم شركات تنظيم المعارض برفع مذكرة تفصيلية إليها خلال الاسبوع الجاري حول التحديات التي تواجه صناعتها، وللوقوف على الطروحات والتوصيات التي ستقدم لوزير التجارة والصناعة خالد الروضان قبل نهاية الشهر، حتى يتم معالجتها وإصدار قرار وزاري يمكن من خلالها تنظيم السوق بما يستقيم مع طموحات هذه الشركات واللوائح المنظمة في هذا الخصوص.

ولفتت المصادر إلى أن اللجنة العقارية طرحت حلا لمعالجة المشاكل العقارية في المعارض يتعلق بعمليات الغش أو التلاعب، حيث اقترحت ان يتم الربط بين السفارات والوزارة والشركات المشاركة أو المطورة في بلدها، علاوة على ضرورة توفير محامٍ خاص بالسفارات للاطلاع على المشاريع وصحة التوقيعات والمخططات قبل المشاركة في المعارض، مع ضرورة ختم المخططات وكذلك العقود بعد عمليات البيع عن طريق محامي السفارة لمنع محاولات الغش أو التلاعب التي يمكن ان تحدث مع عمليات البيع. واكدت ان الشركات التي شاركت خلال الاجتماع ابدت اهتماما كبيرا بمعالجة الخلل الواضح في قطاع المعارض العقارية والسعي إلى حلها في اقرب وقت ممكن بالتعاون مع اللجنة بما ينعكس ايجابا على قطاع أعمالها.

وترأس الاجتماع الوكيل المساعد للشؤون الفنية وتنمية التجارة عبد الله العنزي، بحضور كل من نائب مدير عام بلدية الكويت فيصل صادق، ومدير إدارة العقار في «التجارة» ناصر المطيري وممثل اتحاد العقاريين قيس الغانم، وممثلي القطاع الخاص بدر الربيعة، واحمد اللهيب، علاوة على ممثلي وزارة العدل هيام المحري، وقطاع الدعم الفني والتخطيط خالد الزامل، وكذلك المستشار القانوني محسن صابر، ورئيسة قسم المتابعة والتنسيق بإدارة العقار لمياء الصالح.