الشلفان : نمو عقارات لندن 15% خلال 5 سنوات و11% للإيجارات

تفاصيل

توقع رئيس مجلس إدارة شركة بوند إنترناشيونال العقارية بدر خالد الشلفان أن يشهد السوق السكني في وسط العاصمة البريطانية لندن إقبالا ملحوظا خلال السنوات القليلة القادمة، وذلك بناء على دراسة قامت بها شركة JLL التي تعد من أشهر شركات الإستشارات العقارية في العالم وبريطانيا على وجه التحديد، حيث أظهرت الدراسة توقعات بنمو يقدر بنحو 15% في سوق العقارات في المواقع الرئيسية وسط لندن وذلك خلال السنوات الخمس المقبلة، فضلا عن توقعات بنمو سوق الإيجار في المناطق نفسها بنحو 11% خلال المدة نفسها، الأمر الذي «يشير إلى تزايد حدة الطلب العقاري في أعقاب المخاوف من التصويت لقرار مغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي وانخفاض قيمة الجنيه الإسترليني، وهو ما قد يعتبر وقتا مناسبا للشراء.

وأشار الشلفان خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته الشركة صباح امس الاول بحضور عدد من العملاء والمستثمرين للاعلان عن التحالف مع شركة JLL العقارية، أشار إلى أن الاسباب سالفة الذكر هي التي دفعت شريحة لا بأس بها من المستثمرين الكويتيين لزيادة استثماراتهم في المملكة المتحدة خلال الفترة القليلة الماضية، سواء للاستثمار أو التملك العائلي الخاص أو لكلا الهدفين معا.

وأضاف أن بوند إنترناشيونال العقارية وفي خطوة منها لتقديم خيارات عدة للمستثمرين الكويتيين وقعت عقدا حصريا مع شركة JLL، وذلك لتقديم خدمات ومشاريع عقارية عدة أولها إطلاق المشروع الواعد «وست إند غيت» في العاصمة البريطانية، لندن، مشيرا إلى أن تزايد إقبال الكويتيين على العقار في المملكة المتحدة جاء بعد إدراك المستثمرين للاستقرار الذي يحظى به السوق البريطاني في مجال العقارات فضلا عن الأمن النسبي فيها وميزة سعر الصرف التي يحظى بها الجنيه الاسترليني.

وقال إن شركة JLL تعتبر من كبرى الشركات العقارية المالكة والمطورة للمشاريع، حيث تمتلك الشركة مخزونا كبيرا من العقارات المتنوعة التي يمكن للعميل الاختيار من بينها، ولعل مشروع «وست اند غيت» يمتاز بموقعه وأسعاره المنطقية مقارنة بأسعار السوق الحالية، الامر الذي سيجعله وجهة رئيسة للشراء في السوق البريطاني خلال المرحلة الحالية.

وحول رأيه في انخفاض سعر الجنيه الاسترليني مقابل الدينار الكويتي ومدى انعكاس ذلك على قرارات مشتري العقارات قال الشفان إن المؤشرات الاقتصادية تظهر أن سعر العملة يتوقع أن يشهد تعافيا خلال السنوات الثلاث أو الخمس المقبلة، بحسب تقرير أكسفورد الاقتصادي.

وأكد الشلفان على أن السوق البريطاني يحتاج إلى أكثر من 40 ألف وحدة سكنية سنويا، في حين أن ما يتم إنجازه في هذا السوق لا يتجاوز 20 ألف وحدة سنويا، ما يؤكد على وجود المزيد من الفرص الواعدة في هذا السوق الآمن والمستقر.

من ناحية أخرى اكد الشلفان حرص شركة بوند العقارية على تقديم خدمة النافذة الواحدة التي تساعد عملاءها على الحجز والتسجيل واستلام العقار عن طريق JLL أو البنوك المحلية بأسلوب سلس وميسر، ما من شأنه أن يوفر عليهم الجهد والوقت والمال.

من جهته قال ويل ماكنتوش من شركة JLL العقارية إن اختيار المستثمرين للاستثمار العقاري في بريطانيا عموما يعود إلى أسباب عدة، منها «خيار مسكن لأفراد الأسرة الذين قد يقبلون على الدراسة هناك، أو قد يكون بغرض الاستثمار في عاصمة مستقرة وبالتالي تحقيق عائد على رأس المال فضلا عن الدخل الثابت، أو محاولة منهم لتنويع مخاطر الاستثمار في عملات المحصورة في نطاق دول الخليج».

أما ممثلJLL في الكويت ناثان غاردنر فقد كشف عن باكورة مشاريع الشركة التي أطلقت في الكويت بالشراكة مع بوند انترناشيونال العقارية، والذي هو مشروع West End Gate الواقع في قلب العاصمة لندن والذي يضم مجموعة من شقق التمليك الفاخرة «كخيارات لتنويع محفظة المستثمرين الكويتيين أو الراغبين في تملك عقارات في اقتصاد مستقر» حسبما ذكرت الشركة.

يذكر أن جي أل أل هي شركة خدمات عقارية متخصصة في إدارة الاستثمار. ويعمل فيها نحو 70 ألف شخص، في نحو 235 مكتبا في ثمانين دولة حول العالم. وتعد بوند إنترناشيونال العقارية شركة كويتية تأسست من قبل بدر وأحمد الشلفان وعبدالله الهارون حيث تخصصت في مجال بيع العقارات في أوروبا بتركيز خاص على السوق البريطاني.