انطلاق معرض «العقارات الكويتية والدولية» غداً

تفاصيل

ينطلق غداً الحدث العقاري الأبرز والأكبر في الكويت على الإطلاق، معرض «العقارات الكويتية والدولية»، من تنظيم شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات، والذي يستمر حتى 8 مارس الجاري في فندق «الريجنسي».

وأكد الرئيس التنفيذي في الشركة، إيهاب زكري جابر، انتهاء الاستعدادات كافة من أجل إطلاق المعرض في حلته الجديدة والمتميزة دائماً، بمشاركة نحو 40 شركة عقارية ستعرض أفضل المشاريع في السوق المحلي والخليجي والعالمي.

وأشار جابر إلى أن جميع المشاريع التي سيتم عرضها خلال فترة المعرض، ستلبي احتياجات المستثمرين كافة سواء من ناحية الأسعار أو المساحات أو المواقع.

وبين أن الشركة تسعى من خلال فريق عمل متكامل، لتقدم للمستثمر الكويتي كل ما هو جديد ومميز في معرض العقارات الكويتية والدولية، الحدث الأكبر على الإطلاق خلال الشهر الجاري.

ولفت إلى انضمام كل من شركة «السرب» للتطوير العقاري، وشركة «يسر الدولية» العقارية، ومجموعة «ماجد التركيت»، للمشاركة في المعرض.

«السرب للتطوير»

أكدت شركة «السرب» للتطوير العقاري، مشاركتها في معرض «العقارات الكويتية والدولية»، إذ قال الرئيس التنفيذي في الشركة، بدر العثمان، إن «السرب» تسعى دائماً إلى اقتناص الفرص العقارية والسياحية داخل الكويت، وإنها من هذا المنطلق دأبت على التنويع بالمشاريع العقارية الملائمة لجميع فئات المجتمع، من خلال الأسعار والتصاميم التي تلبي كل احتياجات الراغبين بالاستثمار فيها.

وأشار العثمان إلى أن الشركة لديها مشروع «الشراع»، الذي تقوم بطرحه، وهو مكون من 88 شاليهاً، بمساحة إجمالية تصل إلى 6800 متر مربع، وبنماذج وأبعاد مختلفة، منها دور أرضي وأول وثانٍ و»روف».

وتابع أن المشروع يقع في مدينة صباح الأحمد البحرية جنوب الكويت، وهي أول وأكبر مدينة، وتعتبر من المشاريع التي تشيد بالكامل من قبل القطاع الخاص، تنفيذاً لتطلعات سمو أمير البلاد لتحويل الكويت مركزاً مالياً وتجارياً، والعمل على توسيع عملية الاقتصاد، وتعزيز دور القطاع الخاص بدعم التنمية الاقتصادية.

وأوضح العثمان أنه تم تصميم مشروع «الشراع»، على شكل «بوم» الكويت القديم، وله طابع يجمع بين الماضي والحاضر، لافتاً إلى أنه يضم عدداً من الوحدات السكنية، منها نظام شقق، وغرفة ماستر، و3 غرف أو غرفتا نوم وحمام وغرفة خادمة بحمام خاص وصالة جلوس ومطبخ وبلكونة.

وأفاد أن هذه النماذج مختلفة الوجهات، ومطلة على شاطئ الخور مباشرة، كما تطل الواجهة الخلفية للمشروع على حدائق خضراء، كاشفاً أن جميع الشقق في المشروع مؤثثة بالكامل من أشهر محلات الأثاث في الكويت، بما في ذلك المطابخ والكهربائيات.

وذكر أن مشروع «دار الشرهان» يقع في مدينة صباح الأحمد البحرية، ويشتمل على واجهة واسعة متاحة لسكانه، ويتمتع بامتداد واجهته، لتصل إلى 16 متراً مع مواقف للسيارات.

وتابع أن المشروع يقام على مساحة إجمالية تقدر بحدود 1458 متراً، ويتألف من 15 وحدة سكنية بمساحات متعددة، ومؤثثة بالكامل بما في ذلك المطابخ والكهربائيات.

وبيّن أن مشروع «شاليهات الدهر» يعتبر أول مشروع صديق للبيئة في الكويت، بحيث إن جميع الوحدات الموجودة داخله تحتوي على نظام توفير الطاقة بما يحد من الاستهلاك الكهربائي بنسبة 40 في المئة، مبيناً أنه يقع في مدينة صباح الأحمد البحرية في منطقة الخيران المرحلة الأولى على مساحة 5704 أمتار مربعة، ويضم 72 وحدة سكنية بواجهات مطلة على شاطئ الخور مباشرة، بينما تطل الواجهات الخلفية على المسبح والحدائق.

وأشار العثمان إلى أن الشركة تطرح بمناسبة الأعياد الوطنية، مشروع شاليهات «إلفين» في مدينة صباح الأحمد البحرية، الذي يشكل الفرصة الأمثل للتمتع بتجربة سكنية واستثمارية سياحية مميزة وبأسلوب عصري، ما يجعل مالك الوحدة يتمتع بالاستفادة من الخدمات المقدمة.

«ماجد التركيت»

أوضح رئيس مجلس إدارة مجموعة «ماجد التركيت»، ماجد عبدالله التركيت، أن تملك العقار في ألمانيا يشهد إقبالاً كبيراً، خصوصاً من المستثمرين الخليجيين، وذلك لأسباب عدة، مضيفاً أن ألمانيا تعتبر الاقتصاد الأقوى في أوروبا بل وعلى مستوى العالم، وتعد من أفضل المواقع الإستراتيجية، حيث يسهل الوصول إلى جميع دول أوروبا الغربية والشرقية.

وتابع:«ناهيك عن سهولة إجراءات تسجيل العقار باسماء ملاكها دون حاجة إلى تعقيدات أو تأسيس شركة أو غيرها مثل بعض الدول».

وأشار التركيت إلى أن الخدمات في ألمانيا تعتبر من أرخص الخدمات على مستوى العالم، مؤكداً أن مشاركة «شركة حكيم للعقارات» في المعرض للمرة الاولى عبر وكيلها في الكويت مجموعة «ماجد التركيت» لبيع وشراء العقارات والأراضي.

وأضاف أن المشاركة في المعرض تأتي من أهميته، حيث تشارك كبرى الشركات العقارية فيه، وأن مجموعة «ماجد التركيت» بصفتها وكيلاً لـ «حكيم للعقارات» الألمانية تعرض مجموعة من الفلل والمنازل والأراضي والشقق في مقاطعة (أرض الراين) في ألمانيا الاتحادية، حيث تتميز هذه المقاطعة بطبيعتها الخلابة، وجمال المناظر الطبيعية، ورخص أسعار العقارات بها، حيث يمكنك تملك عقار بأسعار تبدأ من 50 ألف يورو.

وعن تخوف بعض المستثمرين من ارتفاع الضرائب السنوية على العقارات، ذكر التركيت أن الضرائب مقبولة جداً، وهي على حسب موقع العقار، إلا أنها لاتكاد تذكر إذا قارناها بغيرها من الدول.

ونوه الى أن المجموعة تقدم الاستشارات العقارية للراغبين في تملك العقارات لاختيار الموقع الأنسب، والسعر الأفضل، وإنهاء إجراءات التملك والتسجيل بالسرعة المطلوبة، مضيفاً أنه «يمكن ترتيب تمويل للمشتري عن طريق البنوك الألمانية لتملك العقارات لمدة تصل إلى 10سنوات».

«يسر الدولية»

كشف المدير الإقليمي في شركة «يسر» الدولية العقارية، فواز العتيبي، عن مشاركتها في معرض «العقارات الكويتية والدولية»، مشيراً إلى تسويقها للمرة الأولى في دولة البرتغال في أوروبا حصرياً للشركة، من خلال التعاقد مع كبرى الشركات هناك

ولفت إلى أنه سيتم طرح حزمة كبيرة من المشاريع المتنوعة في أجمل مدن البرتغال، مثل مدينة الجارف وبورتو ولشبونة، بأسعار مغرية بما يتسنى للعملاء اختيار الأفضل لهم.

وأشار العتيبي إلى توجه «يسر» إلى التسويق في جمهورية البوسنة والهرسك، حيث جمال الطبيعة، وتوافر كافة الخدمات بالقرب من المشاريع، سواء في مدينة أوسينيك أو مدينة فيسيكو، موضحاً أن أسعار الأراضي تنافسية بشكل سيلاحظه جميع العملاء أثناء فترة المعرض.

وأكد أن الشركة تعمل بمنتهى المصداقية، ويسر وشفافية، لترسيخ الثقة على المديين القريب والبعيد، وذلك بتقديم الأوراق الثبوتية التي تثبت أن الارض مرخصة سكنية وتقع في المناطق العمرانية.

ولفت العتيبي إلى العرض التنافسي الكبير للمواطنين والمصريين بالخارج للمرة الأولى، إذ سيدفع العميل مقدماً 15 في المئة فقط، وتقسيط حتى 7 سنوات خلال المعرض.