«إعمار الشرق الأوسط» تكشف اليوم عن جديدها في السوق الكويتي

تفاصيل

تعقد شركة إعمار الشرق الأوسط العقارية في السابعة من مساء اليوم في فندق الجميرا قاعة بدرية، مؤتمراً صحافياً تكشف فيه عن باقة متنوعة من مشاريعها العقارية حول العالم.

وقالت رئيس مجلس إدارة الشركة، الشيخة فاطمة حمود الصباح، في تصريح صحافي، «سنكشف اليوم عن جديد شركة (إعمار الشرق الأوسط) في السوق الكويتي، ونسعى لإحداث نقلة نوعية في هذا السوق لتكون إضافة حقيقية تسهم في تطوير القطاع».

وأضافت أن «إعمار الشرق الأوسط» تعمل وفق استراتيجية دقيقة ومدروسة لتحقيق أهدافها الموضوعة بتأنٍ، حيث بدأنا بالدخول في سوق العقار الدولي كمسوقين أولاً من خلال اختيار أسواق مستقرة وآمنة ومرغوبة وعقد تفاهمات واتفاقات واضحة المعالم مع مطورين عقاريين يتمتعون بالسمعة الطيبة والتميز ولهم تاريخ حافل في مجال التطوير العقاري عالمياً.

وعن خطط الشركة المستقبلية، قالت: «نخطط للانتقال في القريب العاجل من التسويق إلى التطوير العقاري والاستثمار في أسواق إقليمية وعالمية عدة، كما نهدف إلى الدخول بقوة في مجال التطوير العقاري داخل السوق الكويتي، حيث نستهدف ضخ استثمارات قوية تتخطى الـ 100 مليون دولار خلال السنوات القليلة المقبلة، مع دخول مجموعة مختارة من المستثمرين لنكون قوى تصب في صالح الكويت والاقتصاد الوطني.

وبيَّنت الصباح «سنركز في استثماراتنا المحلية داخل الكويت على القطاعين السكني والاستثماري، عبر مشاريع مختارة ستكون بمثابة ثورة حقيقية في الاستثمار العقاري بمفهوم جديد يحمل في طياته المسؤولية الاجتماعية التي تحتم علينا الاسهام في تنشيط الاقتصاد الوطني، وتقديم حلول مبتكرة لمشكلة الاسكان برؤية عصرية تضيف بعداً جديداً للعمران الكويتي بشكل مشرف ومتوازن».

من جانبها، قالت الرئيس التنفيذي والشريك في الشركة، شيرين سليمان «سنطرح مساء اليوم بشكل رسمي باقة من مشاريعنا المتميزة في السوق الكويتي، وسيشارك في المؤتمر الصحافي ممثلين للمطورين العقاريين ملاك المشاريع العقارية التي نسوقها».

وعن الشركة أوضحت سليمان أن «إعمار الشرق الأوسط» شركة متخصصة في مجال العقارات الدولية، وتتمتع بخبرة واسعة، وفريق عمل محترف يسعى لتحقيق أهدافها المتمثلة في تقديم أفضل خدمة ممكنة تلبي جميع احتياجات العملاء، لافتة إلى أن رؤيتها تتمحور في طرح وجهة نظر مختلفة تحمل قدراً كبيراً من المصداقية والشفافية، وتراعي قوانين التملك العقاري والاستثمار في الدول التي تطرح فيها مشاريعها، بما يضمن حقوق وأموال الملاك والمستثمرين، حيث تطرح مشاريع مأمونة وموثوقة في مناطق منتقاة بدقة تتمتع بالاقبال الكبير، وتوافر الخدمات بما يؤهل المالك للاستثمار المستقبلي فيها.

وأضافت: «سنطرح باقة من أهم مشاريعنا العقارية في كل من المملكة المتحدة، وجمهورية تركيا، وجمهورية مصر العربية، وهي مشاريع مدروسة بعناية وقائمة بالفعل، وذات مزايا مغرية».

وعن مشروع الشركة في بريطانيا، قالت «نسوق واحد من المشاريع المتميزة في واحدة من المدن البريطانية، وهي مدينة ليفربول التي تعتبر العاصمة الثانية لبريطانيا، وتتميز باقتصادها القوي الذي يحتل مكانةً مهمّةً بين اقتصادات مدن المملكة الأخرى»، مبينة أن هذا الاقتصاد يعتمد على قطاعاتٍ عدة، وهي الصناعة، والخدمات، والسياحة، والتعليم، والصحة، والتمويل، والتأمين، ووسائل الإعلام، وتلعب السياحة فيها دوراً مهماً في زيادة الدخل، حيث يفد إليها السياح من مختلف دول العالم للتمتع بمعالمها المختلفة مثل حدائق فيكتوريا، والحي الثقافي، والمنطقة التجارية وغيرها.

ولفتت سليمان إلى أن الشركة ستطرح مشروع هيروكولانيوم ذي الموقع المميز على الطريق المباشر الذي يقودك إلى وسط المدينة، وهو مشروع تطويري خلاب بالقرب من نهر ميرسي، ويتمتع باطلالة بحرية رائعة، وعلى مقربة من ساحل «يرل» وغير بعيد عن الجبال الويلزية ذات الطبيعة الخلابة، إلى جانب أن «هيركولانيوم» يتمتع أيضاً باطلالة مذهلة على ليفربول مارينا، حيث ترسو العديد من القوارب الصغيرة، واليخوت، ويقع على الطريق المباشر إلى وسط المدينة، وفي قلب ليفربول النابض بالحياة والمطاعم والمسارح وصالات الموسيقى ودور السينما، وبالقرب من مركز التسوق والمقاهي.

وعن وصف المشروع، قالت «يتكون من 119 غرفة بمساحات مختلفة، حيث يضم Herculaneum Quay خليطاً من شقق ذات غرفة، وغرفتين وثلاث غرف نوم، مع ميزة إضافية، وهي أحواض سباحة خاصة وثلاثة مستويات لمواقف السيارات تحت الأرض، إلى جانب أن جميع الغرف تحتوي على نوافذ من الأرض إلى السقف لضمان الحصول على أفضل إطلالات على النهر والمدينة، كما توجد بلكونات لمعظم الشقق، بالإضافة إلى حدائق سطح، وتتوافر الحراسة والأمن على مدار الـ 24 ساعة».

وعن مشاريع الشركة في تركيا، قالت سليمان»نطرح في السوق الكويتي واحداً من أكثر المشاريع العقارية تميزاً في مدينة اسطنبول التركية، وهو مشروع «نيفو» اسطنبول، إذ يتكون من 6 بلوكات، وإجمالي 1418 وحدة مستقلة، و 223 وحدة تجارية على أرض تبلغ مساحتها 42 دنماً.

وعن مميزات المشروع، أوضحت أنه قريب من جميع الخدمات، حيث يقع في وسط مدينة اسطنبول، ويمتاز كذلك بمخارجه ومداخله الكثيرة، وقربه من وسائل المواصلات والمتروباصات، وشبكة السكة الحديدية، وخط مترو «كونشلي 4» الذي سيدخل الخدمة قريباً، إلى جانب أن موقعه يعد نقطة تقاطع لعدد من أهم الطرق في اسطنبول، حيث تلتقي فيه طرق «باسين اكسبرس» وطريق «كونشلي»، وطريق «اوروبا ترانزيت» السريع، وطريق الساحل، والتي تقودك بسهولة إلى طريق شمالي مارمارا.

وأضافت أن ﻗﻴﻤﺔ «ﻧﻴﻔﻮ» اﺳﻄﻨﺒﻮل ﺗﺰداد في ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗرتفع ﻗﻴﻤﺘﻬﺎ ﻣﻊ ﻣﺮور كل عام، فطريق «باسين اﻛﺴبرس، ﻳﻌتبر في ﻳﻮﻣﻨﺎ ﻫﺬا مكانا بديلاً لأماكن العمل المركزية في اسطنبول، مثل شارع «بويوك درة» و«ماسلك»، بفضل الاستثمارات المستمرة بسرعة في المنطقة، فالعقارات الموجودة في منطقة «باسين اكسبرس» ارتفعت قيمتها بنسسبة 45 في المئة خلال عام ونصف، ومن المنتظر أن تصبح من أهم المراكز التجارية البديلة في المدينة.

وأشارت إلى أن المشروع يحتوي على 70 محلاً تجارياً، مكونة من مطاعم ومقاهي، ويتمتع كذلك بمساحات خضراء ومسابح داخلية وخارجية، وملاعب رياضية مختلفة، وناد رياضي متكامل، وغرف «ساونا» وبخار وحمام تركي، وحضانة وصالات، وملاعب خاصة للأطفال.

وعن وصف المشاريع التي تسوقها الشركة في جمهورية مصر العربية، قالت سليمان،»نسوق باقة مشاريع متنوعة مملوكة لشركة (وادي دجلة) القابضة ذات السمعة الطيبة والمشاريع المتميزة»، لافتة إلى أن»إعمار الشرق الأوسط» هي وكيل لـ«وادي دجلة»في الكويت، و«وادي دجلة للتنمية العقارية »من شركات التطوير العقاري المتكاملة، والتي تم تأسيسها عام 2005، وهي إحدى الشركات التابعة لـ«وادي دجلة القابضة»، التي تتميز بنموذج أعمالها الناجح، حيث تعمل في العديد من قطاعات التطوير العقاري، بما في ذلك المجتمعات السكنية والمنتجعات، بالإضافة لدعمها لقطاع مشروعات البنية التحتية.

وذكرت انه تبلغ مساحة الأراضي التي في حوزة الشركة حالياً نحو 8 مليون متر مربع موزعة على 20 مشروعاً، منها مشروعات سكنية مثل «بيراميدز ووك» و«ريفر ووك»، و«تيجان المعادي»، و«تيجان زهراء المعادي»، و«كانال ريزيدانس»، و«فيكتوريا ريزيدانس»، و«برومينيد أكتوبر»، و«برومينيد معادي»، و«برومينيد نيو كايرو» و«نيوبوليس»، إلى جانب عدد من المنتجعات مثل مارينا وادي دجلة، و«بلومار الدوم»، و«بلومار السخنة»، و«بلومارهيلز»، و«بلومار سيدي عبد الرحمن»، و«بلومار الغردقة»، و«مورانو» و«مدى»، بالإضافة إلى عدد من المشروعات الأخرى في القاهرة الجديدة والسخنة والساحل الشمالي التي مازالت تحت الدراسة حالياً.

واضافت أن مساحة محفظة وادي دجلة من الأراضي تبلغ نحو «8 مليون متر مربع بقيمة تتخطي المليار دولار، موزعة في 6 مناطق رئيسية، منها القاهرة الجديدة، والمعادي، والسادس من أكتوبر، والعين السخنة، والساحال الشمالي والغردقة، وتستحوذ الشركة على أراضي بشرق القاهرة تتجاوز 70 في المئة من محفظة أراضيها، والتي تبلغ 20 مشروعاً.

وعن المشاريع المطروحة قالت، يوجد مشروع «نيوبوليس» والذي يقع في مدينة المستقبل سيتي بالقاهرة الجديدة، وهي تعتبر البوابة الغربية للعاصمة الجديدة، وتقع على مساحة 545 فداناً.

ولفتت سليمان إلى أن المشروع من 15000 وحدة سكنية شقق ودوبلكسات نصف تشطيب، وتبلغ إجمالي مساحته 2.5 مليون متر مربع، في حين تصل استثمارات المرحلة الأولى منه إلى 2.8 مليار جنيه، بينما يبلغ إجمالي استثمارات المشروع 13 مليار جنيه، موضحة أن القيمة البيعية المستهدفة تقدر بـ 20 مليار جنيه، كما أن هذة المساحة ستضم خدمات متنوعة منها نادي وادي دجلة و مدرسة وعيادات طبية وحضانات، ومسطحات تجارية وإدارية ضخمة.

وعن بقية المشاريع في مصر، بيّنت أن مشروع «مورانو» بالعين السخنة يأتي في المقدة، حيث يجرى حالياً استكمال تسويق المشروع، وهو أحدث مشروعات الشركة في العين السخنة، ويقع على مساحة 470 ألف متر مربع، ويتضمن ما يقرب من 2000 وحدة، بالأضافة إلى فندق سياحي 4 نجوم، يتكون من 110 غرفة إلى جانب المطاعم والكافيتريات، وحمامات السباحة، وناد صحي، وشاطئ خاص.

وأكدت أن إجمالي استثمارات المشروع تبلغ نحو 1.5 مليار جنبه، وتم طرحه في 2015، ويتكون من 3 مراحل، وأهم ما يميز المشروع غير أنه مصمم على طراز الجزيرة الإيطالية«مورانو»، أن مجرى العين السخنة تمر في أرضه.

وأضافت أنه يوجد كذلك مشروع «بلومار السخنة»، وهو أحد مشروعات الشركة بالعين السخنة الذي تم طرحه في أول 2014، ويقع على مساحة مليون ومائة متر مربع تقريباً، ويحتوي على فندق وحمامات سباحة، ومنطقة ملاهي للأطفال، ومنطقة تجارية إلى جانب ألعاب مائية، وأتوبيس داخلي لسهولة التنقل، ويضم المشروع 3000 وحدة، ويبلغ إجمالي استثمارات المشروع نحو 1.5 مليار جنيه، بتكلفة انشائية تبلغ نحو 505 ملايين جنيه.

«مدى»... موقع إستراتيجي


أشارت سليمان إلى أن مشروع «مدى» يقع في بالعين السخنة في موقع استراتيجي فريد، حيث يبعد 22 كيلو من نهاية طريق القطامية، على إجمالي مساحة 320 ألف متر، موضحة أنه صمم على أفضل التصاميم الهندسية والمعمارية، حيث تطل جميع الوحدات على البحر مباشرة، و تبعد المرحلة الأولى للمشروع 100 متر تقريباً من البحر، إلى جانب أنه سيتم بناء بقية وحدات المشروع على مستويات مختلفة في الجبل حتى يتسنى للجميع التمتع بجمال الطبيعة واطلالة البحر.

ولفتت إلى أنه قد تم طرح المشروع في نوفمبر 2016، على أن يتم تسليم المرحلة الأولى منه بعد 4 سنوات من التعاقد،مبينة أنه إلى جانب أهم مميزات المشروع، وهي الاطلالة الكاملة على البحر، يقدم المشروع أيضاً العديد من الخدمات (حمام سباحة بطول الشاطئ، منطقة تجارية، كافيهات داخلية وخارجية، جيم بفيو كامل للبحر، مناطق خضراء و فندق)، وتتكون المرحلة الأولى من 700 وحدة عبارة عن شاليهات بمساحات مختلفة تبدأ من 95 متراً إلى 210 أمتار، يبعد كل منها نحو 100 متر عن شاطئ البحر.

واختتمت سليمان بالحديث عن خطط الشركة المستقبلية بقولها «ندرس حالياً الدخول في أسواق جديدة كلياً لنكون أول من يسوق مشاريع فيها داخل السوق الكويتي، وملتزمون دوماً بتقديم مشاريع متميزة تناسب شرائح متعددة من العملاء بالكويت سواء مواطنين أو وافدين».