العريفان: أسعار العقار ستهبط 20 في المئة

تفاصيل

أوضح الرئيس التنفيذي لشركة وفرة العقارية، المهندس نزار العريفان، أن قرار رفع أسعار الكهرباء والماء سيؤثر سلباً على القطاع العقاري، مطالبا بمزيد من الدراسة للقرار، وتأجيله.

وخلال تصريحاته الصحافية عقب افتتاحه مجمع «ذي فيو» في السالمية أمس، توقّع العريفان هبوط أسعار العقار في جميع قطاعاته هذا العام بنحو 20 في المئة، مقارنة بالعام 2015.

وأشار العريفان إلى أن كلفة إنشاء «ذي فيو» وصلت إلى 9 ملايين دينار، ويتكون من 19 طابقاً، ويضم مجمعاً تجارياً على مساحة 4 آلاف متر مربع، في حين يقّدر سعر الأرض بنحو 25 مليون دينار.

في المقابل، لفت إلى أن سعر المتر التأجيري للمكاتب حالياً يتراوح بين 10 و12 ديناراً، أما المحلات فيتراوح بين 25 و35 ديناراً، مبيناً أن «وفرة» تدير محافظ للغير في الكويت وخارجها بنحو 500 مليون دينار.

وتابع «نظمنا معرضاً يشارك فيه جميع العلامات التجارية المؤجرة في المجمع والبرج، والتي تتضمن شركات التجزئة الشهيرة وعيادات ومطاعم ونوادي رياضية وصحية ومراكز لتعليم الأطفال.

وبين العريفان أن هذا المجمع هو صرح جديد في الكويت، وفي محفظة»وفرة«، التي تضم مشاريع أصبح العديد منها معالم محلية.

وتابع أن (ذي فيو) يوفر إطلالة فريدة على الخليج العربي، كما يجمع باقة متنوعة من العلامات التجارية التي ترضي جميع أذواق الزوار، محافظة على الخصوصية وراحتهم.

ولفت إلى أن المبنى بواجهته وخدماته، يشكّل عامل جذب لجميع الشركات والعلامات، موضحاً أنه مؤجر بشكل شبه كامل، مشيرا إلى أن المجمع يضم طابقين للمواقف في السرداب إجمالي 350 موقفاً.

وبين أن أبرز المشاريع التي أنجزتها الشركة، كل من «توين تاور» في منطقة المرقاب، وأبراج «وفرة داون تاون» و«الغوالي» و«الديرة» و«الدروازة» في العاصمة، بالإضافة إلى مجمع المهلب في حولي.

وأشار العريفان إلى أن «وفرة» تجسد مفهوم الشركات العقارية المتخصصة، حيث تتبنى استراتيجية استثمارية توازن بين الربحية والتحوط وإدارة المخاطر لاستثماراتها ومشاريعها، مما مكّنها من تحقيق معدلات نمو مرضية في عوائدها، وحجم استثماراتها وأصولها، لافتا إلى أن تلك السياسة شكلت تحصينا للشركة من تداعيات الأزمات، ودورات الأسواق.

وأكد أن الشركة تسعى الى تحقيق بصمة واضحة في مجال التطوير والاستثمار العقاري على مستوى الكويت والمنطقة، حيث تنفذ مشاريعها بمعايير عالمية مع المحافظة على الطابع المحلي، وتلبي بها تطلعات المجتمع.