البنك الدولي: مبيعات العقار المحلي تراجعت 26% خلال 2016

تفاصيل



قال بنك الكويت الدولي اليوم السبت ان اجمالي حجم المبيعات السنوية لسوق العقار المحلي (عقود ووكالات) بلغت خلال عام 2016 نحو 55ر2 مليار دينار مقابل 4ر3 مليار دينار خلال 2015 بنسبة تراجع 26 في المئة.

واوضح (الكويت الدولي) في تقريره عن (سوق العقار المحلي) ان وتيرة التراجع في قيمة المبيعات خلال 2016 "تباطأت قليلا" اذا ما قورنت بمستويات 2015.

واضاف ان اجمالي عدد الصفقات المنفذة بنهاية ديسمبر 2016 بلغ 4610 صفقة مقارنة ب5955 صفقة في عام 2015 اي بنسبة تراجع بلغت 23 في المئة مبينا ان مؤشر (متوسط الصفقة) بلغ نحو 553 الف دينار كويتي متراجعا بنسبة 4 في المئة وذلك على اساس سنوي.

واشار الى ان بيانات ديسمبر 2016 اظهرت تحسنا في مؤشرات سوق العقار المحلي حيث ارتفع اجمالي المبيعات (عقود ووكالات) بنحو 31 في المئة على اساس شهري وبنحو 1 في المئة على اساس سنوي.

وافاد (الكويت الدولي) بأن القطاع التجاري قاد مؤشر المبيعات الاجمالية خلال شهر ديسمبر حيث شهد صفقتين كبيرتين اقتربت قيمتهماالمجمعة من ثلث مبيعات هذا الشهر كما تحسن مؤشر عدد الصفقات المنفذة ليرتفع بنحو 8 في المئة على اساس شهري "الا انه تراجع على اساس سنوي بنسبة 18 في المئة".

وبين ان الارتفاعات التي سجلتها مبيعات السوق جاءت مدعومة بارتفاعات قطاعاتها (السكني والاستثماري والتجاري) حيث ارتفعت مبيعات (السكني) بنسبة 23 في المئة على اساس شهري فيما ارتفع (الاستثماري) بنحو 18 في المئة وتضاعفت مبيعات (التجاري) بأكثر من مرتين.

وذكر ان مؤشرات المتوسط العام للاسعار في القطاعات الثلاثة لسوق العقار "ارتفعت وبدرجات متفاوتة وفقا لنوع العقار وموقعه الجغرافي".

واوضح ان المتوسط الاجمالي لسعر المتر المربع الواحد في القطاع السكني ارتفع بنحو 2 في المئة على اساس شهري ليبلغ نحو 657 دينار للمتر فيما سجل المتوسط الاجمالي لسعر المتر في (الاستثماري) ارتفاعا قدره 9 في المئة على اساس شهري ليبلغ متوسطه 1782 دينارا.

واضاف ان متوسط سعر المتر المربع في القطاع التجاري بلغ نحو 3839 دينارا خلال الشهر المذكور مبينا ان التغير في مستويات الاسعار جاء متفاوتا حيث تراجعت اسعار العقارات السكنية في كل من محافظتي الاحمدي ومبارك الكبير فيماارتفعت في بقية المحافظات.

واشار (الكويت الدولي) الى ان متوسط سعر بيع المتر المربع الواحد في القطاع الاستثماري ارتفع في محافظة حولي فيما تراجع في كل من (الاحمدي) و(الفروانية).

وقال إنه بمقارنة مستويات الاسعار الحالية بالمسجلة في ديسمبر 2015 فقد تراجعت بنحو 15 في المئة على اساس سنوي في القطاع السكني وبنحو 10 في المئة في القطاع الاستثماري.

واوضح ان القطاع (التجاري) حافظ على مستويات مقاربة لاسعار ديسمبر 2015 بينما بلغت مبيعات (السكني) نحو 92 مليون دينار كويتي خلال ديسمبر 2016 بنسبة ارتفاع بلغت 23 في المئة وذلك على اساس شهري.

وذكر ان مؤشر عدد صفقات القطاع السكني ارتفع بنحو 18 في المئة على اساس شهري وبنسبة تراجع 10 في المئة على اساس سنوي حيث سجلت 302 صفقة.

واضاف (الكويت الدولي) ان مؤشر متوسط قيمة الصفقة بلغ نحو 305 ألف دينار كويتي مرتفعا بنحو 5 في المئة على اساس سنوي مبينا انه "يبقى اقل من مستويات العام الماضي بنحو 22 في المئة".

وافاد بان مبيعات القطاع الاستثماري ارتفعت بنحو 18 في المئة خلال ديسمبر 2016 على اساس شهري لتبلغ نحو 68 مليون دينار مسجلة تراجعا بنسبة 42 في المئة على اساس سنوي.

وبين ان مؤشر عدد الصفقات المنفذة في (الاستثماري) تراجع بنسبة 9 في المئة على اساس شهري ليبلغ 102 صفقة وبنحو 34 في المئة على اساس سنوي في حين ارتفع مؤشر متوسط قيمة الصفقة بنحو 29 في المئة على أساس شهري ليبلغ نحو 668 الف دينار وبقي متراجعا على اساس سنوي بنسبة 12 في المئة.