عقاريون: انخفاض العائد على العقارات بنسبة 7% والمالك مجبر على التأجير

تفاصيل

أكد عقاريون إن المواطن يعاني من مشاكل القروض المخصصة لعملية شراء أو بناء بيت العمر، مؤكدين إن خطة البنك المركزي بالضغط على البنوك المحلية بزيادة القروض بمثابة طوق النجاة للمواطن وكذلك لقطاع العقار الذي يعاني من تراجع مستمرا خلال السنوات الماضية.
وأضافوا في تصريحات خاصة لـ «الشاهد» إن المشكلة التي يعاني منها المواطن وقطاع العقار ككل تتمثل في القرارات الخاطئة التي اتخذتها الحكومات الماضية بضغط من المجالس السابقة بزيادة المرتبات والتي قد تمت بطريقة عشوائية وغير مدروسة.
وتابعوا إن تلك الزيادة حملت الميزانية أعباء إضافية وعملت الحكومة السابقة جاهدة في إيجاد التمويل المناسب لتقليل العجز في الميزانية العامة للدولة.
وأكدوا أن هناك انخفاضا في إيجارات العقار الاستثماري والسكني تتراوح نسبته ما بين 15% إلي 20% في بعض المناطق السكنية.
وأضافوا إن هبوط الإيجار أصبح ملموسا لدى الجميع حيث إن العوائد على المباني الاستثمارية قد انخفضت لتصل إلى 7% خلال النصف الثاني من العام الماضي.وأشاروا إلى إن قلة الطلب وارتفاع العرض كان عاملا رئيسيا في تراجع الإيجارات والتي من المتوقع إن تستمر في الانخفاض خلال الفترة المقبلة ولكن بوتيرة أقل مما كانت علية في السابق.
وأكدوا أن قطاع العقار الكويتي رغم الهبوط خلال الفترة الماضية لا يزال يمثل ملاذا آمنا للمستثمر المحلي، وذلك لأنه يمنحه في حدود 7 إلى 8% عائدا على رأس المال.