35.5% تراجع المبيعات العقارية في 2016

تفاصيل

ألقت الأوضاع السياسية والاقتصادية التي أحاطت بالكويت ودول المنطقة والعالم بظلالها على حركة المبيعات العقارية (عقود ووكالات) في الكويت خلال العام 2016 والتي سجلت تراجعا ملحوظا مع نهاية العام سواء على صعيد مبيعات العقارات التي تم تداولها خلال العام الماضي أو حتى على صعيد القيمة الإجمالية لهذه المبيعات.

فقد سجلت مبيعات العقار خلال 2016 تداول 4608 عقارات مقارنة بـ5955 صفقة في 2015 بتراجع 1347 صفقة وبنسبة 29.2%، وبقيمة إجمالية بلغت نحو 2.53 مليار دينار، مقارنة بـ 3.43 مليارات دينار في 2015 متراجعا بواقع 900 مليون دينار وبنسبة 35.5%، ما يعتبر انخفاضا جديدا في حركة المبيعات العقارية، أرجعه المراقبون إلى حالة الترقب والهدوء الكبير التي سادت السوق العقاري خلال السنتين الأخيرتين اللتين شهدتا تراجعا مستمرا في حجم وقيمة المبيعات العقارية.

وتوقع المراقبون ان تستمر حركة التداولات العقارية على نفس مستوياتها الحالية خلال 2017، أو أن تشهد انخفاضا طفيفا في حال استمرت الظروف الحالية نفسها على وضعها، إذ من المتوقع ان تستمر حركة الترقب هي المسيطرة على المشهد العقاري في الكويت خلال العام الحالي ما لم تتغير الظروف للأفضل.

وكما هي العادة، فقد تسيد قطاع السكن الخاص حركة التداولات خلال 2016 من خلال تداول 2994 عقارا خاصا بقيمة إجمالية 992.1 مليون دينار، تلاه العقار الاستثماري بـ 1511 صفقة بقيمة إجمالية 866.9 مليون دينار، ثم العقار التجاري بواقع 99 عقارا بلغت قيمتها الإجمالية 304.8 ملايين دينار.