«دار الجوار» ترعى معرض «النخبة العقاري»

تفاصيل

وقعت شركة دار الجوار العقارية، عقداً لرعاية معرض النخبة العقاري في دورته الجديدة، الذي تنظمه مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات في فندق الجميرا، من 23 وحتى 26 يناير الجاري.

وأعرب المدير العام في الشركة، محمد حمزة، عن فخره بتوقيع عقد رعاية معرض النخبة العقاري، مع مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات للمرة الثانية، لتصبح «دار الجوار» هي الراعي الرسمي للمعرض.

وقال إنه بعد رعاية معرض النخبة العقاري، على أرض المعارض الدولية في ديسمبر الماضي، سترعى الشركة الآن الدورة الجديدة في فندق الجميرا، مبيناً أن هذا التعاون بينها وبين «إسكان جلوبل» يشعرها بالسعادة، خصوصاً وأن الأخيرة تعتبر في الوقت الحالي من أقوى منظمي المعارض المتخصصة بلا منازع.

وتابع أن معرض «النخبة» العقاري، أصبح علامة مميزة ورقما يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية داخل الكويت وعلى مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وبين حمزة أن «دار الجوار» هي شركة كويتية خالصة ينصب جل اهتمامها على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، وتقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، بحيث تتميز بتقديم مشروعات حصرية تناسب جميع الرغبات والمتطلبات الشرائية، والتي تستهدف إرضاء جميع الأّذواق والمستويات، مع توفير جميع الضمانات اللازمة.

ولفت إلى أن هذا الأمر يتيح للعملاء فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار، كما أن الشركة تعد شريكاً أساسياًَ في كل مشاريعها التي تطرحها على عملائها وعلى المستثمرين.

وأكد حمزة أن للعقار قيمة خاصة لدى المواطن الكويتي المحب للتملك والسفر حول العالم، مشدداً على سعي «دار الجوار» إلى تقديم سلة خيارات متميزة ومأمونة، تلامس رغبات واحتياجات المواطن الكويتي وجميع فئات المجتمع والجنسيات.

وتابع أن الشركة تركزعلى السوق التركي بشكل أكبر، لما له من امتيازات عديدة، بالإضافة إلى توجه كبار المستثمرين الخليجيين للاستثمار في تركيا، بحيث يعتبر سوقها العقاري سوقاً ناشئاً، وواحداً من أسرع الأسواق العقارية نمواً بدعم من نظام اقتصادي قوي ومتنوع.

ولفت إلى أن «دار الجوار» ستطرح خلال المعرض، 5 من أكبر مشاريعها في جمهورية تركيا وهي ناتورا سيتي في أنقرة، وتارا سيتي في تقسيم، ومسلك في اسطنبول الأوروبية، وبلو ليك ذو الموقع الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، وتاور أوف اسطنبول.

وبين أن مشروع «ناتورا سيتي» هو باكورة مشاريع الشركة في تركيا، وهو المشروع الأول من نوعه في قلب العاصمة السياسية أنقرة، ويتميز بخصوصية مطلقة، فهو عبارة عن مدينة مصغرة، ويحتوي على 20 مبنى سكنياً بمجموع 1500 شقة، بالإضافة إلى 50 فيلا وأسواق تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق وشقق فندقية، ويتميز بقربه من مطار أنقرة الدولي ومن مركز المدينة.

وتابع حمزة أن مشروع «تارا سيتي» عبارة عن 4 أبراج، تبعد عن تقسيم 10 دقائق سيراً على الاقدام، ويحتوي على 560 شقة فاخرة تطرحها الشركة بنظام التملك الحر على عملائها، منوهاً بوجود مساحات متفاوتة لهذه الشقق من 50 متراً، و80 متراً، بالإضافة إلى شقق مساحتها 100 متر.

وذكر أن مشروع مسلك عبارة عن كمباوند ضخم، يضم أكثر من 200 وحدة سكنية ويقع في شطر اسطنبول الأوروبي، في حين أن مشروع بلوليك هو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، ويتميز بموقعه الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار أتاتورك الدولي، كما يتكون من 8 أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق، من حيث مقاسات الشقق السكنية، كما يحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وهو أول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الأدوار العليا، كما يحتوي على ممشى على طول البحيرة يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات وحراسة امنية على مدار الساعة.

وأفاد حمزة أن مشروع «تاور أوف اسطنبول»، عبارة عن برج تجاري ضخم، وهو من تصميم مصمم برج خليفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيكون معلماً من معالم اسطنبول التجارية.

وكشف أن «دار الجوار» بصدد طرح مشاريع عديدة واعدة خلال الفترة المقبلة ذات مردود عال، مبيناً أنه سيكون منافساً بشكل قوي للعديد من المشاريع المطروحة حالياً، من حيث الأسعار وفرص الاستثمار التي فيها.

وأكد أن شركته تسعى لأن تكون الشركة الكويتية الأكبر، في مجال الاستثمار العقاري في جمهورية تركيا، وأن تتمتع مشاريعها بالشفافية والمصداقية العالية.