«دار الجوار» راع رسمي لمعرض النخبة العقاري

تفاصيل

أعلنت شركة دار الجوار العقارية توقيعها عقدا لرعاية معرض النخبة العقاري في دورته الجديدة الذي تنظمه مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات في فندق الجميرا خلال الفترة من 23 وحتى 26 يناير الجاري.

وقال محمد حمزة المدير العام للشركة في تصريح صحافي بهذه المناسبة: نشعر بالفخر لتوقيعنا عقد رعاية معرض النخبة العقاري مع مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات للمرة الثانية لتصبح شركة دار الجوار العقارية هي الراعي الرسمي للمعرض، فبعد رعايتنا لمعرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية في ديسمبر الماضي سنرعى الآن الدورة الجديدة في فندق الجميرا.

وأضاف: هذا التعاون بيننا ومجموعة إسكان جلوبل يشعرنا بالسعادة فمجموعة إسكان جلوبل تعتبر في الوقت الحالي من أميز وأقوى منظمي المعارض المتخصصة بلا منازع، ومعرض النخبة العقاري أصبح علامة مميزة ورقم يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية ليس داخل الكويت فحسب، بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وعن شركته قال حمزة: «دار الجوار» شركة كويتية خالصة ينصب جل اهتمامها على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، وتقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، حيث تتميز الشركة بتقديم مشروعات حصرية تناسب جميع الرغبات والمتطلبات الشرائية التي تستهدف إرضاء جميع الأذواق والمستويات مع توفير جميع الضمانات اللازمة ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار، والشركة شريك أساسي في كل مشاريعها التي تطرحها على عملائها وعلى المستثمرين.

واستطرد حمزة قائلا: للعقار قيمة خاصة لدى المواطن الكويتي المحب للتملك والسفر حول العالم، ونحن نسعى في شركة دار الجوار إلى تقديم سلة خيارات متميزة ومأمونة تلامس رغبات واحتياجات المواطن الكويتي وجميع فئات المجتمع والجنسيات، ونحن نركز على السوق التركي بشكل أكبر لما لهذا السوق من امتيازات عديدة بالإضافة إلى توجه كبار المستثمرين الخليجيين للاستثمار في تركيا، حيث يعتبر سوقها العقاري سوقا ناشئا ويعد واحدا من أسرع الأسواق العقارية نموا بدعم من نظام اقتصادي قوي ومتنوع.

وعن المشاريع التي ستطرحها شركته خلال المعرض قال: سنشارك في المعرض بخمسة من أكبر مشاريعنا في جمهورية تركيا وهي ناتورا سيتي في انقرة، تارا سيتي في تقسيم، مسلك في اسطنبول الأوروبية، وبلو ليك ذو الموقع الفريد على بحيرة كوشيكشيك ماجيك، وتاور اوف اسطنبول.