بكين تتبنى خطوات لتهدئة سوق العقارات السكنية

تفاصيل



أوردت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» أن بكين - وهي من أكثر أسواق العقارات السكنية سخونة في الصين - ستشدد القيود على العقارات للحفاظ على استقرار أسعار المنازل العام المقبل.

ونقلت شينخوا عن لجنة بلدية بكين أن أسعار المنازل في العاصمة مرتفعة أكثر من اللازم نتيجة المضاربة ما يؤجج التوترات الاجتماعية ويمثل تحديا كبيرا للاستقرار في بكين.

وارتفع متوسط سعر المنازل الجديدة في بكين 26.4% في نوفمبر مقارنة به قبل عام إلا أن وتيرة الزيادة سجلت تباطؤا للشهر الثاني على التوالي بفضل الإجراءات التي تبنتها الحكومة.

وفي الثلاثين من سبتمبر رفعت بكين قيمة الدفعة المقدمة لمشتريات العقارات.

وأخذت أكثر من 12 مدينة صينية من بينها تيانجين وشنغهاي وقوانغشو وشنتشن إجراءات للحد من المضاربة على العقارات والتي ترجع جزئيا لسهولة الحصول على ائتمان.

وقال مسؤولون كبار في المؤتمر الاقتصادي السنوي الشهر الجاري إن الصين ستفرض قيودا أكثر صرامة على تدفق الائتمان للمضاربة في السوق العقارية في 2017.