الملحم: الاستثمارات العقارية الكويتية تأثرت بهبوط العملات

تفاصيل



صرح الرئيس التنفيذي لشركة بلوبرينت القابضة م.مشعل الملحم بأن إقفالات ميزانيات هذا العام للشركات الاستثمارية والعقارية الكويتية التي تستثمر في الأسواق العقارية والمصرية والتركية قد تسجل خسائر مؤثرة نسبيا بسبب الهبوط في أسعار عملات تلك الدول مقابل الدينار إذ ما استمرت أسعار الصرف على مستوياتها الحالية.

وأكد الملحم أن الانخفاض في سعر الصرف بلغ 13.3% للجنيه الاسترليني مقابل الدينار وانخفضت الليرة التركية بمعدل 17% وانخفض الجنيه المصري بنسبة 55% منذ نهاية السنة الماضية وحتى تاريخه.

وتقيم الخسارة أو الربح بحسب الفرق بين سعر صرف عملات تلك الدول في آخر يوم عمل رسمي للدولة في عام 2015 واليوم المماثل له في نهاية عام 2016 على أن تكون تلك القراءات بحسب أسعار الصرف التي يعلنها البنك المركزي الكويتي ويحدد سعر الصرف عادة بجمع سعر بيع العملة وسعر شرائها في نهاية السنة وقسمتهم على اثنين.

وأردف الملحم قائلا: «ان هذه الخسائر دفترية أي أنها غير محققة إلا إذا قرر المستثمر أن يبيع العقار ويحول أمواله إلى الدينار وبهذا تتحول إلى خسارة محققة وهذا غير محبذ في مثل هذه الظروف.

كما سيلاحظ المستثمرون من الأفراد أو الشركات في العقارات المدرة للدخل كالشقق المؤجرة لآخرين أو العمارات الاستثمارية أو المباني التجارية أو المستثمرين في المحافظ أو الصناديق العاملة في تلك الدول انخفاضا ملحوظا في الإيرادات والتوزيعات الشهرية أو الفصلية ناتجا عن انخفاض سعر الصرف».