الرشيدي: لشراء العقارات من المعارض المرخّصة من «التجارة»

تفاصيل

أكد الوكيل المساعد، لشؤون الرقابة التجارية وحماية المستهلك، في وزارة التجارة والصناعة، عيد الرشيدي، أن المعارض العقارية المتخصصة تشكل فرصة جيدة للمواطنين والمقيمين، الراغبين في الاستحواذ على عقارات مضمونة لغرض الاستثمار أو التملك الدائم، إذ تتيح لهم تشكيلة متنوعة من العقارات بأسعار وتسهيلات متفاوتة ليختاروا من بينها.

وطالب المواطنين والوافدين الراغبين في شراء العقارات، بضرورة التوجه إلى المعارض المرخص لها من الوزارة، وليس عن طريق شبكة الإنترنت لما يحمله ذلك من مخاطر.

وقال الرشيدي في تصريح للصحافيين، عقب افتتاحه معرض القاهرة الدولي للعقار، الذي تنظمه مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، برعاية وزير التجارة في الجميرا، إن كثرة المعارض العقارية في الكويت يجعلها محط أنظار الراغبين في الاستثمار العقاري، ويجعلها قبلة عقارية لهم بما ينشط الأوضاع الاقتصادية.

ولفت الرشيدي إلى أن المواطنين الكويتيين معروفون بتوجههم للاستحواذ على العقارات خارج الكويت، وإلى أن المعرض يتيح لهم التعرف على الفرص العقارية المتميزة في مصر للاستحواذ عليها سواء بغرض الاستثمار أو التملك الدائم.

وذكر أن الكويتيون يعتبرون مصر وطنهم الثاني، وأن المعارض العقارية الرسمية تعطيهم الضمانات والخدمات التي تسهل لهم عمليات الشراء، مشيداً بمستوى التسهيلات التي تقدم خلال المعرض، مثل الشراء بدون فوائد، بالإضافة إلى الشرح الكافي لطبيعة العقارات المتاحة، ومستويات الأسعار والعوائد المتوقعة بعد الدخول في الاستثمار، مؤكداً أنهم لا يواجهون أي عوائق في حال الاستثمار العقاري بمصر.

واعتبر الرشيدي أنه في ظل انخفاض أسعار العقارات في مصر حالياً، بعد تحرير سعر صرف الدولار، فإن الشراء والتماك في المدن والمحافظات المصرية يعتبر مجدياً في الوقت الحالي.

وثمن الرشيدي العلاقات الكويتية-المصرية المتميزة عبر السنين، مؤكداً أهمية مثل هذه المعارض العقارية المتخصصة.

وقال إن المشاركين في المعرض يقدمون للجمهور أفضل ما لديهم من مشروعات سكنية، تتمتع بتنوع الأذواق علاوة على التسهيلات المقدمة، ما يوفر على الجمهور عناء البحث عن متطلباته. ولفت إلى أهمية مثل هذه المعارض العقارية المتخصصة، التي تقام تحت رقابة مباشرة من «التجارة»، ما يمنحها موثوقية في المشاريع التي يتم طرحها خلالها.

من جانبها، قالت رئيسة مجلس إدارة «إسكان جلوبل»، الشيخة فاطمة حمود الصباح، إن أول دورات معرض القاهرة الدولي للعقار في الكويت، تشهد مشاركة مميزة من شركات ومؤسسات عقارية، تطرح مشاريع وفرصاً عقارية قوية داخل جمهورية مصر العربية.

وأشارت الصباح إلى أنه تربط بين الشعبين الكويتي والمصري، علاقات قوية وتاريخ مشترك، وإلى أن «إسكان جلوبل» تسعى من خلال تنظيم هذا المعرض، إلى توطيد هذه العلاقات ومد جسور التعاون الاقتصادي، والإسهام في تنشيط الاقتصادات الوطنية لكلا البلدين.

وأكدت حرص المجموعة على أن تكون معارضها وفعالياتها ذات مردود وعائد لكافة المشاركين فيها، فمن جهة تحرص على أن تحقق الشركات المشاركة أهدافها البيعية والتسويقية، ومن جهة ثانية تحرص على أن يحقق العملاء والزوار أهدافهم الاستثمارية.

وأضافت أن «إسكان جلوبل» وباعتبارها واحدة من الشركات الرئيسية العاملة في مجال تنظيم الفعاليات والمعارض العقارية، لا تدخر جهداً في سبيل الارتقاء بصناعة المعارض العقارية في الكويت.

وشكرت الصباح، وزير التجارة والصناعة الدكتور يوسف العلي، على رعايته للمعرض، وجميع الرعاة والشركات المشاركة في فعالياته.

وبينت أن المعرض يختص بطرح المشاريع والفرص العقارية، داخل جمهورية مصر العربية، بمشاركة كبرى المطورين العقاريين والشركات المصرية، لافتة إلى أن «إسكان جلوبل» أعدت باقة من الفعاليات المصاحبة للمعرض، الذي يستمر حتى السبت المقبل، بحيث تقدم هلى هامشه هدايا فورية وسحوبات على مدار أيامه الأربعة.
من ناحيته، أعرب الوزير المفوض التجاري المصري في الكويت، مدحت عادل، عن سعادته بتنظيم معرض القاهرة الدولي للعقار، معتبراً أن مثل هذا المعرض يصب في صالح الاقتصاد الوطني لكلا البلدين من جهة، ويعتبر بمثابة تأكيد لمدى قوة ومتانة العلاقات بين الكويت ومصر.

وأكد عادل أن معرض القاهرة الدولي للعقار، يحظى بمباركة الجهات الحكومية في جمهورية مصر العربية، ممثلة في الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات بوزارة الصناعة والتجارة. وشدد على الدعم اللا محدود لكل ما من شأنه تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتقدم كل ما يمكن للدفع بهذه العلاقات نحو الأمام.

وأضاف أن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، تتميز بالمتانة والقوة عبر السنين، إذ تحتل الكويت المركز الثالث عربياً من حيث حجم الاستثمارات في مصر، بإجمالي استثمارات بلغ 15 مليار دولار، وأبرزها الاستثمار العقاري الذي يعد أحد روافد التنمية.

وبين أن حركة التبادل التجاري بين البلدين تشهد تطوراً ونمواً مضطرداً، بحيث زادت قيمة الصادرات المصرية من 263.2 مليون دولار خلال العام 2011، إلى 475 مليون دولار خلال العام 2015، منوهاً بأنها بلغت خلال النصف الأول من العام الحالي 203.1 مليون دولار، بينما ارتفعت قيمة الوارادات المصرية من 58 مليون دولار خلال العام 2011 إلى 109.8 مليون دولار خلال العام 2015، في حين بلغت خلال النصف الأول من العام الحالي 31.3 مليون دولار.

وذكر عادل أن قيمة المساهمة الكويتية في المشروعات الاستثمارية المقامة في مصر، تبلغ نحو 3 مليارات دولار، في حين أن عدد المشروعات الاستثمارية المشتركة يبلغ 1021 مشروعاً.

وأوضح عادل ان مصر في عهد السيسي استعادت مكانتها سياسياً، وتسعى لإعادة بناء اقتصادها وفق اسس علمية وصحيحة، إذ تعمل الجهات الرسمية ذات الصلة بالاستثمار ورؤوس الأموال الأجنبية على تسهيل عملية دخول رؤوس الأموال العربية في الاستثمار داخل جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى القضاء على أي سلبيات تواجه المستثمرين.

وكشف عن سعي السلطات المصرية لبلورة العديد من المشروعات العملاقة خلال الفترة المقبلة، معرباً عن أمله في أن يكون مؤتمر «شرم الشيخ الاقتصادي الثاني» المزمع عقده في مارس 2017 استكمالاً للمؤتمر الاول، ومثمناً الدور الكويتي الكبير الذي كان له أكبر أثر في إنجاح المؤتمر الأول.

وأشاد عادل بالمعارض العقارية في الكويت، والتي تستقطب عدداً كبيراً من الشركات المصرية لتسويق المشاريع العقارية المصرية.

وقال عادل إن المعارض العقارية في الكويت قوية وهناك إقبال كبير عليها، مشيداً بتنوع فرص الاستثمار العقاري في مصر، سواء بالقاهرة أو بالتجمع والمدن الجديدة أو الساحل الشمالي وشرم الشيخ والغردقة وغيرها، منوهاً بوجود تسهيلات في الدفع تتناسب مع دخول مختلف الأسر.

وأشاد بجهود «إسكان جلوبل» الداعمة لتنشيط الاقتصاد الوطني، وتقوية العلاقات بين الكويت وجمهورية مصر العربية، معرباً عن سعادته كثيراً بالنجاح الكبير الذي حققه معرض ومؤتمر النخبة العقاري في جمهورية مصر العربية في شهر يوليو الماضي، إذ كانت التوصيات التي خرج بها المؤتمر متميزة وتصب في صالح التنمية والتطوير العقاري. وأضاف أن معرض ومؤتمر النخبة العقاري في جمهورية مصر العربية حقق نجاحات قوية، وقد تناولت محاور المؤتمر الاقتصادي قضايا مهمة وجوهرية وخرج بتوصيات ونتائج ممتازة.

وتابع أن «إسكان جلوبل» من الشركات الرائدة في قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات المتخصصة، مؤكداً أن موافقة السلطات المصرية على معارض وفعاليات المجموعة، يظهر أهمية تلك المعارض ودعمها للاقتصاد الوطني.

وأعرب عن تفاؤله بنجاح معرض القاهرة الدولي للعقار، مجدداً دعوته للمستثمرين الكويتيين بالدخول في السوق المصري ومتعهداً بتقديم كل التسهيلات التي تشجعهم، وتذليل جميع العقبات التي قد تعوق ذلك الأمر.

كما أعرب الرئيس التنفيذي للمجموعة، محمود عفيفي، عن فخره بإطلاق أول دورة من دورات معرض القاهرة الدولي للعقار، كأول معارض «إسكان جلوبل» المتخصصة بالعقارات المصرية، مشيراً إلى أنه يندرج تحت مظلة معارض النخبة العقارية التي تنظمها، والتي اكتسبت ثقة العملاء داخل الكويت وفي منطقة الخليج والشرق الأوسط.

ولفت إلى أن المعرض، يشهد مشاركة مجموعة متميزة من كبار المطورين العقاريين والشركات المصرية والكويتية، وتطرح خلاله باقة من المشاريع والفرص العقارية داخل جمهورية مصر العربية، مبيناً أنه يعتبر فرصة متميزة لتسويق مشروعات الشركات المصرية داخل السوق الكويتي، والتعريف بتلك المشروعات والفرص المتاحة، والعمل على تسليط الضوء على المشروعات العقارية الموجودة في مصر.