شركات جديدة تنضم إلى «القاهرة الدولي للعقار»

تفاصيل

أعلنت مجموعة شركات جديدة، مشاركتها في معرض القاهرة الدولي للعقار، الذي تنظمه مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات في فندق الجميرا، من 30 نوفمبر الجاري وحتى 3 ديسمبر المقبل، بمشاركة متميزة لشركات مصرية وكويتية، تطرح خلاله مجموعة من مشاريعها العقارية في جمهورية مصر العربية.

«سيلينا»

أكدت شركة سيلينا العقارية مشاركتها في المعرض. وقال مديرها العام أحمد شاهين، إنها استلهمت فكرة منتجع «سيلينا باي» من العصر الذهبي للإمبراطورية الرومانية في مصر من القصة الغرامية الشهيرة عالمياً لقيصر روما، والملكة كليوباترا، وابنتهما أميرة مصر كليوباترا سيلين، بحيث تجمع الهندسة المعمارية لسيلينا باي بين براعة الأعمدة الحجرية اليونانية والرومانية والمنحوتة من الرخام، مع الطراز العريق للحضارة الفرعونية، ما أثمر عن تصميمات جذابة في مباني المنتجع ووحدات الفيلات.

وأشار الشاهين إلى أن منتجع «سيلينا باي» يقع على أروع وأجمل شواطئ البحر الأحمر، على بعد 6 كلم من بوابات مدينة الغردقة، بالقرب من منتجع الجونة شمال المدينة، ويشكل فرصة فريدة لراغبي التملك والاستثمار (فيلات - شاليهات - وحدات فندقية)، كما يتميز بالتصميم المعماري، والموقع المتميز، والمستوى الفاخر للمعيشة بجانب الجودة العالية في البناء والتشطيبات.

ولفت إلى تميز منتجع «سيلينا باي» بأنه يحوي كل ما يحلم به العميل لسكن الأحلام، بالموقع المتميز والمستوى الراقي للمعيشة، والتصميم المعماري الرائع، وجودة عالية في البناء والتشطيبات، وهو ما يدفع للاستثمار الآمن به.

ونوه بأنه يتوافر بالمنتجع أيضاً تصميمات على الطراز الأوروبي الحديث كامل التشطيب، مع العديد من أماكن الإقامة والخدمات والمرافق، والتي تشمل الأنشطة والإقامة في الفندق والاستلقاء تحت أشعة الشمس، ومناطق خضراء فسيحة، وأماكن لوقوف السيارات، ومركز للتسوق ومطاعم ومقاهي ومراكز للوجبات الخفيفة، ومراكز للألعاب المائية والغطس، وخدمة غسيل الملابس، وملاعب للأطفال مجهزة عالمياً.

وأضاف أن مشروع «سيلينا باي» بالغردقة مُقام على مساحة 70 ألف متر مربع، بتكلفة استثمارية تصل إلى 750 مليون جنيه، وسيتم تسليم المرحلة الأولى بالكامل مستهل عام 2017، على أن يتم الانتهاء منه بالكامل عام 2019.

وأفاد أن المشروع يتضمن 600 وحدة سكنية سياحية ما بين الشاليهات والفيلات، وتتراوح مساحات الشاليهات ما بين 50 مترا مربعا إلى 100 متر مربع، وتتراوح مساحات الفيلات ما بين 200 إلى 1500 متر مربع.

وبين أنه سيتم تنفيذ المرحلة الثانية على مساحة 50 ألف متر، ليتضمن وحدات سكنية سياحية وفيلات ووحدات فندقية، على أن يتم البناء على مساحة 20 في المئة من أرض المشروع، و80 في المئة «لاند سكيب» وجراجات وخدمات ترفيهية أخرى.
«معمار مكة»

من جانبها، تشارك شركة «معمار مكة» للاستثمار العقاري في المعرض، إذ أكد رئيس مجلس ادارة الشركة أحمد أمبابي، حرصها على المشاركة، والتواجد في منطقة الخليج، لطرح عدد من المشاريع السكنية بالتجمع الخامس بحي الأندلس (1 &2)، وكمبوند «جراند سيزر» وأبو الهول بقلب القاهرة الجديدة، بحيث تنفرد الشركة بوجود وحدات استلام فوري وبتسهيلات في السداد لعملاء المعرض.

«الديوان»

في سياق متصل، انضمت شركة الديوان للاستثمار العقاري إلى المعرض، وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة نبيل شوقي، أن الشركة تشارك بمشاريع مميزة أبرزها مشروع «جراند ليك ريزورت»، الذي سيقام على مسطح 22 فداناً على بحيرة مريوط، ويقسم إلى 4 قطاعات، الأول من 32 قصراً باتصال مباشر مع البحيرة من خلال مجرى مائي.

وذكر أن الشركة تطرح خلال المعرض أيضاً، مشروع «بانوراما سيتي»، الذي انتهت من 60 في المئة من مرحلته الأولى، بإنشاء 3 عمارات سكنية، منوهاً بأنه من المقرر تسليم 130 وحدة خلال 6 أشهر.

وأكد أن «الديوان» تتفاوض مع إحدى الشركات الإماراتية، لإدارة المول التجاري، متوقعاً أن يحقق مبيعات تصل إلى 540 مليون جنيه خلال 3 سنوات.

وبين شوقي أن الشركة انتهت من تسليم 50 في المئة، من وحدات مشروع «القصر الملكي» في منطقة «وابور المياه» شرق الإسكندرية، بإجمالي 50 وحدة من أصل 99 وحدة.

وشدد على أنه من المخطط أن تبدأ الشركة الأعمال التنفيذية لمشروع (ماجيستك) بمنطقة سبورتنج شهر ديسمبر المقبل، وهو عبارة عن عمارة سكنية تضم 55 وحدة سكنية، بالإضافة إلى طابق خاص بالوحدات الإدارية بتكلفة إجمالية 20 مليون جنيه.
وأوضح أن الشركة تفاوض حالياً ملاك أراض، لشراء مساحات في عدد من المناطق منها رشدي وسابا باشا، كما تسعى لإقامة مشروعات خارج نطاق الإسكندرية خصوصاً في 6 أكتوبر، والتجمع الخامس بمحافظة القاهرة، نظراً لأنهما من أكثر الأماكن طلباً من جانب المواطنين.

وقال شوقي إن «الديوان» لديها وجود في الكويت وقطر والإمارات، من خلال مكاتبها والمعارض التي يجرى تنظيمها خارج مصر، لافتاً إلى أن الكويت تسجل أعلى نسبة مبيعات لها في الخليج.

وأضاف أن الفرص الأستثمارية لقطاع العقارات، تعد الأعلى عن باقي القطاعات خارج مصر، كما أن سوق العقارات المصري من الأسواق الواعدة التي تشجع على الاستثمار الأجنبي.

وكشف شوقي أن الشركة تمتلك قطعة أرض على مساحة 164 فداناً، في منطقة سيدي عبد الرحمن بالساحل الشمالي، وأنه يجري إتمام إجراءات تقنين الأرض بالتنسيق مع المحافظة، مشيراً إلى أنه بمجرد الحصول عليها سيجري تنفيذ مشروع ذي طابع سياحي عليها.

وأضاف أن الشركة اشتركت سابقاً مع قطاع الأعمال وهيئة الأبنية التعليمية، في عدد من المشاريع الخدمية.

وأكد أن الشركة تسعى للمنافسة على الأراضي التي تطرحها وزارة الإسكان في محافظة القاهرة، في ضوء القيمة السعرية للمتر، وعدم اشتراط الدفع النقدى للأرض، على أن يتم دفع مقدم 25 في المئة من قيمة الأرض، وجدولة المبلغ المتبقي على 7 سنوات.

وأوضح أن الشركة تشارك في المعارض الخارجية منذ عام 2000، والتي تساهم في تنشيط الاستثمارات العقارية خارج مصر، لافتاً إلى أنه لديها خطة للاشتراك في المعارض الخارجية بداية من أكتوبر الماضي وحتى مايو 2017، تشمل الاشتراك في 9 معارض، في عدد من الدول العربية ومنها الإمارات وقطر والكويت.

«الوطنية»

كما أكدت الشركة الوطنية لإدارة المشروعات مشاركتها. وأوضح سامح أمير أنها شركة مساهمة مصرية تعمل في مجال الاستثمار العقاري وإدارة المشروعات منذ 16 عاماً، وتتواجد مشاريعها في كل من القاهرة الجديدة ومدينة الشروق والمقطم، وتتميز بتنوع مشروعاتها الطبية والإدارية والتجارية والسكنية والساحلية، وتقدم أفضل عروضها وخصوماتها على كل المشروعات المطروحة خلال فترة المعرض، مع أفضل عروض الأسعار والتنوع بأنظمة السداد.
«بلو ستارز»

وكشفت شركة بلو ستارز للاستثمار السياحي، عن مشاركتها، إذ أوضح رئيس مجلس إدارتها المهندس هاني رشدي، أنه تم الانتهاء من تشييد 40 في المئة من مشروع «أويستر باي» في مدينة مرسى علم، والذي يعد من أبرز المشاريع التي سيتم إقامتها خلال الفترة المقبلة، بحيث انه يقدم فكرة جديدة من نوعها يتم تطبيقها للمرة الأولى في مصر، وهي إمكانية امتلاك شاليه ملكية كاملة داخل فندق 5 نجوم مجهزة بالكامل.

وتابع أنه يمكن للمالك أن يستمتع بإقامة كاملة داخل الفندق، بالإضافة إلى إمكانية الاستثمار فى الوحدة، منوهاً بأن الفندق يتيح للعميل إمكانية تأجير الوحدة فى الفترة غير المتواجد فيها، والاستفادة من عائد سنوي ثابت بقيمة 6 في المئة، من إجمالي ثمن الوحدة.

من جانبه، قال العضو المنتدب في الشركة، المهندس هاني منير، إن الفترة المقبلة ستشهد طفرة عقارية في مدينة مرسى علم، إذ إنها ستصبح الوجهة السياحية والعقارية الأولى بالبحر الاحمر، لتوجه العديد من المستثمرين لإقامة مشروعات سياحية وعقارية بها.

«تعمير للإنشاءات»

وأعلنت شركة تعمير للإنشاءات مشاركتها. وقال مديرها العام المهندس أشرف أبو ضيف، إن الشركة ستطرح خلالها مجموعة من مشاريعها المتميزة.

وأضاف أن الشركة تتميز باختيار المدن الجديدة (القاهرة الجديدة - مدينة الشروق - مدينة العبور - مدينة هليوبوليس الجديدة)، حيث الفخامة وانتشار المساحات الخضراء الشاسعة، والتخطيط الجيد للطرق الداخلية، وتوفير العديد من الخدمات، إذ تتميز المدن الجديدة بالهدوء ونقاء الجو والبعد عن التكدس السكاني وقربها الشديد من القاهرة عن طريق الطرق الرئيسة، مثل طريق مصر السويس وطريق مصر الاسماعيلية والطريق الدائري.

وذكر أن مدينة القاهرة الجديدة ومدينة المعز بالله من أرقى التجمعات السكنية والتجارية متكاملة الخدمات، وتتمتع بتصميم فريد يجمع بين الخصوصية والرفاهية، ليقدم الحلول المثالية لراغبي الحياة المتكاملة والخصوصية والتميز.

وتابع أن مدينة الشروق صممت لتحقق المعادلة الصعبة، من حيث نقاء الجو البعيد عن التلوث وروعة التصميم ذي الطابع الأوروبي، لأنها المدينة الوحيدة الخالية من المصانع، والتي تتميز بأنها تطل على طريقين رئيسيين طريق مصر السويس وطريق مصر.
وبين أن الإسماعيلية تعد من أرقى المدن الجديدة، والبديل للتجمع الخامس، وتتميز بوجود جامعة الشروق ونادي هليوبلس وجرين هيلز والجامعة البريطانية وكارفور، منوهاً بأن مدينة العبور عروس المدن الجديدة ونموذج المشروع المتكامل بمواصفات عالمية، من حيث توافر كافة الخدمات التي تقدم نموذجاً عصرياً للسكن، ما يجعل الكثافة السكانية قليلة، والتي توفر أعلى درجات الخصوصية لمالكي الوحدات.

وأكد أن رسالة تعمير للإنشاءات «تتمحور حول الاستثمار الواعي، في مجال البناء والتشييد لصالح الأفراد والهيئات والمؤسسات الخاصة والحكومية، من خلال منظومة عمل متكاملة، تتسم بالكفاءة والمرونة، وتلتزم بالمصداقية والجودة والسعر المناسب، لتحل المعادلة الصعبة للشباب، وتوفير السكن المناسب لهم، في نطاق جمهورية مصر العربية».

«الحياة للتخطيط»


أعلنت شركة الحياة للتخطيط العمراني مشاركتها في المعرض. وقال نائب رئيس مجلس الإدارة منصور طاهر، إنها من كبرى شركات الاستثمار العقاري منذ أكثر من 10 سنوات، وهي شركة مساهمة مصرية برأسمال مصري.

وأكد أن الشركة اهتمت بمشروعاتها وبأن تجمع بين كل عناصر النجاح من الرقي والتنوع مع الاختلاف والخصوصية والترفيه، ومواكبة للتطوير والتحديث، لافتاً إلى أنها تلبيةً لرغبة عملائها فقد توسعت الشركة بمشروعاتها لتمتد على طول الساحل الشمالي.

وبين طاهر أن أبرز المشاريع التي تطرحها الشركة، مشروع «الحياة جاردنز - الساحل الشمالي» ومشروع «قصر بيانكي» في أرقى مناطق الإسكندرية، والذي تم تسليمه بالكامل، ومشروع «نيو أليكس» في مدينة الحمام وتم تسليمه بالكامل، ومشروع «فينيسيا الأبيض» وتم تسليمه بالكامل، ومشروع «ريف لمار» وهو عبارة عن أراض زراعية، وتم بيعه بالكامل ومشروع «لاميرا بيتش» الساحل الشمالى وتم بيع المرحلة الأولى والثانية وجاري البيع في المرحلة الثالثة والأخيرة.

ولفت إلى انضمام مشروع «Rose Valley» بالساحل الشمالي، والذي تطرحه الشركة ضمن مشروعاتها المميزة، والتي تمتد من الإسكندرية وحتى مرسى مطروح.
وأفاد أن مشروع «Rose Valley» بالكيلو 66– الساحل الشمالي، يقع على مساحة 15 ألف متر ويقترب من مارينا بنحو 15 دقيقة، وبنسبة الإنشاءات 30 في المئة أو أكثر، ويتكون من 11 مبنى وبه وحدات دوبليكس ووحدات فندقية.

ولفت إلى أن المشروع يتمتع بتوافر كافة الخدمات الأساسية والترفيهية (حمامات سباحة – أكوابارك – مطاعم وكافتيريات - منطقة ملاعب - أمن وحراسة)، كما يتميز بأنه على الطريق مباشرة بفيو رائع للبحر.

وأضاف أن أكثر ما يميز المشروع وجود وحدات فندقية، وتوافر خدمة فندقية متكاملة، حيث أعلى مستويات الرفاهية، كما يتميز بتنوع مساحاته وأسعاره المميزة، وخصومات هائلة وتسهيلات في طرق السداد خصوصاً لعملاء المعرض.

وأكد طاهر أن الشركة لديها الكثير من الخطط والمشاريع، التي ستعلن عنها تباعاً في السوق العقاري، خلال الفترة المقبلة.

«ستار هاوس»


قال رئيس مجلس إدارة شركة ستار هاوس العقارية، جرجس يوسف، إن ستار هاوس تعد من الشركات الرائدة في مجال الاستثمار والتطوير العقاري في مدينة القاهرة الجديدة ومدينة الشروق ومدينة هليوبليس الجديدة ومدينة بدر، بما اكتسبته من خبرة تزيد على 10 سنوات، من خلال تنفيذ أكثر من 40 مشروعاً ما بين عمارات وفيلات سكنية ومولات تجارية جميعها ملكأً لها، والتي مكنتها من تحقيق مكانة مرموقة في سوق العقار المصري خلال السنوات الأخيرة.

وأضاف أن الشركة اكتسبت سمعة طيبة، لأنها تقوم بتسليم مشروعاتها قبل الموعد ربما بنحو 6 أشهر أو حتى سنة كاملة، مبيناً أنها تلتزم بتعاقداتها وتضيف إليها، وتحقيق قيمة مضافة لسعر العقار تعود بالربح على العميل، وتميز مشروعاتها عما سواها.

ولفت إلى أن الشركة اعتمدت في إستراتيجيتها على تكثيف جهودها، لتوفير المشروعات والأسعار والمساحات المناسبة طبقا لاحتياجات العملاء، بانتقاء المواقع المميزة وتطويرها طبقاً للمعايير المصرية والعالمية المعتمدة، للارتقاء بالمستوى السكني من حيث التشطيبات والصيانة وخدمات ما بعد البيع.