أدريان أندرسبي: لا بوادرعلى معاناة العقار البريطاني

تفاصيل

تطلق مجموعة «توب» العقارية مشاريع جديدة في بعض مدن المملكة المتحدة المزدهرة خارج لندن، وحددت بعد القيام بعدة زيارات ودراسة الأسواق المحلية، المواقع الواعدة في المملكة المتحدة للاستثمار وستعرض هذه الفرص خلال المعرض.

وأوضح مدير تطوير الأعمال في مجموعة توب العقارية لمنطقة المملكة المتحدة وأوروبا، أدريان أندرسبي، أن مواقع المشاريع تشمل مدن مانشستر وليفربول وبرمنغهام وباسينستوك، مبيناً أن هناك كلام كثير في الأشهر الأخيرة عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتأثير هذا على الاقتصاد البريطاني.

وقال إنه في الوقت الحالي لا توجد أي بوادر على معاناة سوق العقارات البريطانية، كما كان يخشى البعض في حال صوتت المملكة المتحدة على الخروج من الاتحاد الأوروبي، لافتاً إلى أن مشتري العقارات الأجانب يقومون بشراء العقارات في المملكة المتحدة بأحجام ضخمة، منذ القرار المفاجئ للمملكة المتحدة بالخروج من الاتحاد الأوروبي.

وتابع أن سماسرة العقارات في المملكة المتحدة، تلقوا أعداداً هائلة من الاستفسارات، من مشترين من الصين والشرق الأوسط وأوروبا، والذين يبحثون عن صفقات جيدة، بعد انخفاض سعر الجنيه الإسترليني لأدنى مستوياته منذ أكثر من 20 سنة، ما جعل سعر الصرف موات جداً للمستثمرين الأجانب.

وأضاف أنه خلال المعرض، ستواصل «توب» التي تعمل كوكيل حصري لشركات «سفن كابيتال» و«نايت نوكس» في كل من الكويت وقطر، بناء علاقاتها الناجحة من خلال عرض عقارات حصرية في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وتابع أن «سفن كابيتال» انتقلت من نجاح إلى نجاح خلال العام الماضي، بعد أن باعت بنجاح مشروعها الثاني عشر في برمنغهام، وتتطلع الآن إلى توسيع محفظتها في مواقع رئيسية خارج برمنغهام مثل آخر مشروع للشركة وهو «تشرشل بلايس» في باسينستوك، الذي يقع على بعد 40 دقيقة فقط من لندن وفي موقع متميز بوسط المدينة، ما يجذب المستثمرين المحليين والدوليين على حد سواء.

وأعرب عن فخر «توب» بأن تعلن مواصلتها العمل جنباً إلى جنب مع «سفن كابيتال»، التي لديها حالياً مكاتب في دبي، نظرا لارتفاع الطلب من منطقة مجلس التعاون، مبيناً أن المشاريع الأخرى التي ستعرض خلال المعرض تقع في ليفربول ومانشستر اللتين ينظر إليهما على أنهما مركز النفوذ في الشمال.