«مجموعة التمدين» تعلن عن تأجير 70 بالمئة من مساحات التجزئة في «الكوت مول»

تفاصيل

كشفت «مجموعة التمدين»، إحدى أبرز شركات التطوير العمراني في دولة الكويت، عن تأجير 70 بالمئة من إجمالي مساحات التجزئة قيد التجهيز في مشروعها الجديد «الكوت مول»، حيث يشهد المركز التجاري الجديد إقبالا غير مسبوق نظرا لسجل المجموعة في مجال التجزئة.
ويشكل «الكوت مول» جزءا من مشروع «الكوت» الذي يعد الأكبر في محافظة الأحمدي جنوب دولة الكويت، وسيوفر المشروع لدى اكتماله 6 وجهات وتجارب متنوعة تتضمن الضيافة والتسوق وميناء صيد تقليدي (نقعة)، ومرسى لليخوت وشاطئا مفتوحا.
وتواصل «التمدين» فتح باب التأجير لوحدات «الكوت مول» البالغ عددها 260 وحدة، حيث يأتي الطلب الكبير بشكل أساسي من العلامات التجارية الإقليمية والعالمية في قطاع التجزئة، حيث وقعت المجموعة اتفاقيات تأجير لافتتاح متاجر «إتش آند إم»، و«زارا»، و«غاب»، و«فيكتوريا سيكريت»، و«سيفورا»، و«ماسيمو دوتي»، و«بنانا ريببلك»، و«جاك ويلز»، و«سي أو إس»، و«ماماز وباباز»، و«ماذر كير»، والعديد من العلامات العالمية المرموقة الأخرى؛ إضافة إلى الأسماء الشهيرة في مجال المطاعم مثل «فابيانو«، و«بي إف تشانغز»، و«تي جي آي فرايدايز»، وغيرها. ويشمل المشروع أكثر من 100 ألف متر مربع من المساحات القابلة للتأجير وذلك من خلال إعادة تطوير وتوسعة المول الحالي في «الكوت» ومن ثم ربطه بـ»سوق الكوت»، مما سيحول «الكوت» إلى مركز تجاري بارز على المستوى الإقليمي وأكبر واجهة بحرية متعددة الاستخدامات في جنوب الكويت.
وقال محمد جاسم خالد المرزوق، رئيس مجلس إدارة «مجموعة التمدين»: «نتطلع لتوفير وجهة حيوية متكاملة جنوب الكويت تضم العديد من معالم الجذب السياحي والتجارب المميزة للزوار من داخل الكويت وخارجها وخصوصا من دول مجلس التعاون الشقيقة»، موضحا أن «مشروع الكوت مول دليل آخر على التزامنا بتوفير مشروعات متعددة الاستخدامات تتخطى المفهوم التقليدي للمراكز التجارية، مثل مشروعنا المتميز مول 360».
ويضم المول الجديد بشكل أساسي متاجر ومساحات مخصصة للموضة والأزياء، حيث تم تخصيص أكثر من 50 بالمئة منه لتشكيلة متنوعة من العلامات التجارية في هذا المجال، كما سيشمل مرافق ترفيهية للعائلات مثل صالات سينما «سينيسكيب»، ومركز الترفيه المخصص للأطفال «إنفانيتي»، إضافة إلى «سكاي زون» الجديد كليا، وسيكون للمطاعم والمقاهي نصيب من هذا المزيج الفريد، حيث يضم المول عددا من أفضل المطاعم التقليدية والعصرية. في هذا السياق، سيضم المركز الجديد العديد من علامات العطور ومنتجات التجميل المعروفة لتلبية مختلف احتياجات العملاء في محافظة الأحمدي.
وفي هذا السياق، قال أحمد الصرعاوي، المدير التنفيذي لشركة «التمدين لمراكز التسوق»: «تسير أعمال تطوير ’الكوت مول‘ على قدم وساق، حيث يبذل الشريك الرئيسي في تطوير المشروع ’شركة الأحمدية للمقاولات والتجارة‘ جهودا حثيثة معنا للانتهاء منه وفق الجدول الزمني المحدد».
وأضاف «نأمل أن يقدم هذا المشروع المتكامل لدى افتتاحه في 5 أكتوبر 2017 تجربة تسوق فريدة لقاطني محافظة الأحمدي أو الذين يقضون عطلاتهم الأسبوعية على ساحلها الجميل»، مؤكدا على «حرص المجموعة على استكمال المشروع في الوقت المحدد ووفقا لأعلى المعايير الهندسية العالمية، نظرا لسجل ’مجموعة التمدين‘ الذي يرتكز على جودة التصميم والعناية التامة بأدق التفاصيل». ويجري حاليا التفاوض مع علامات تجارية معروفة لاستئجار المساحـات المتبقية، والتي يتم إدارتها وتشغيلها من قبل «جي إل إيه لإدارة العقارات»، الشركة المتخصصة في إدارة المراكز التجارية. و قال الصرعاوي بصفتها مالك ومشغل «الكوت مول»، تلتزم «مجموعة التمدين» بتقديم ما سيصبح أكبر مشروع واجهة بحرية متعددة الاستخدامات للترفيه والتسوق والضيافة وأنماط الحياة الراقية في دولة الكويت.
وقدم الصرعاوي لمحة سريعة حول مستجدات عملية التشييد والتطوير وتابع: تسير أعمال تطوير «الكوت مول» على قدم وساق، ومن المقرر أن يتم الافتتاح الكبير في 5 أكتوبر 2017.
كما ذكر : سيعيد المول صياغة تجربة التسوق بالكامل لقاطني محافظتي مبارك الكبير والأحمدي أو الذين يقضون عطلاتهم الأسبوعية على ساحلها الجميل.
وأضاف: نحن إذ نحرص على استكمال المشروع في الوقت المحدد، فإننا لا نساوم بالمقابل على مسألة الجودة.
وبين : جميعكم تعلمون ما تمتاز به مشاريع ’مجموعة التمدين‘ من جودة عالية في التصميم وعناية كبيرة بأدق التفاصيل. وبهذا الصدد، قال كريستيان ويستروم، مدير قسم التأجير في شركة «جي إل إيه لإدارة العقارات»: «نحن سعداء بالاهتمام الواسع الذي حظي به المشروع، ونتوقع أن يتم استئجاره بالكامل قبل افتتاحه في أكتوبر 2017. ويعكس هذا الطلب القوي مدى جودة المشروع، والتجربة الإيجابية للمتاجر والعلامات التجارية المختلفة مع مشروعاتنا المجموعة السابقة».
وإلى جانب العلامات التجارية المعروفة، سيضم «الكوت مول» كذلك مجموعة من العلامات التجارية الجديدة التي سيتم طرحها لأول مرة أمام قاطني الكويت بما فيها «سكاي زون»، و«أديداس أوريجينالز»، و«تشارمينغ تشارلي»، و«كيكو«، وغيرها العديد من العلامات التي سيتم الإعلان عنها قبيل الافتتاح. ويتماشى المشروع مع استراتيجية «مجموعة التمدين» الرامية لإحداث نقلة نوعية في قطاع التجزئة بدولة الكويت، إلى جانب تشجيع رواد الأعمال في هذا القطاع للمساهمة في تعزيز الابتكار على صعيد تجارة التجزئة وإطلاق متاجر عصرية ومختلفة.
وتعليقا على الصعوبات التي تواجه المشروع، قال أفيجت ياداف، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة «جي إل إيه لإدارة العقارات»: «ليس من السهل بطبيعة الحال إدارة مثل هذا المشروع الذي ينطوي على مرافق مختلفة بما فيها مراكز للتسوق، وسوقا تقليدية، ومرسى مميزا يمتد على شاطئ بطول 1,6 كم. ولكن ما يشجعنا على المضي فيه هو مساهمته بتوفير تجربة ممتعة لا مثيل لها لعملائنا».
وسيمتد المشروع عند استكمال جميع مراحله على مساحة 300 ألف متر مربع ليكون أكبر واجهة بحرية متعددة الاستخدامات في دولة الكويت.