بيع قطعتي أرض في «صباح الأحمد البحرية» مقابل 7 ملايين دينار

تفاصيل

اقتنص مستثمر عقاري صفقة كبيرة بقيمة 7 ملايين دينار، من خلال شراء قطعتي أرض تجاريتين، بمساحة إجمالية تبلغ 5300 متر مربع في مدينة صباح الأحمد البحرية.

وتأتي هذه الصفقة في وقت يشهد السوق العقاري ركوداً في عمليات بيع وشراء العقارات الكبيرة سواء على صعيد الأراضي أو البنايات.

وأكدت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن أنظار الشركات العقارية والمستثمرين تتجه حالياً للاستثمار العقاري بشكل لافت في مدينة صباح الأحمد البحرية، إذ تشكل حجم التداولات الأسبوعية حالياً نحو 10 صفقات ما بين بيوت وأراض بمتوسط مساحة 350 متراً للقطعة الواحدة.

وأشارت المصادر إلى أن مستقبل هذه المنطقة يعتبر واعداً، ما دعا شركات عقارية عملاقة للاستثمار فيها، إذ يربط الكثير من العقاريين والمستثمرين كثافة الطلب على هذه المنطقة، بوجود أكبر مشاريع الشركات العملاقة في الخيران بكلفة إجمالية تصل إلى 700 مليون دينار، وكذلك مشاريع عقارية أخرى لشركات تسويق يتجاوز حجمها 100 مليون دينار.

والجدير بالذكر أن من ضمن الصفقات الكبيرة التي تحققت كانت لمجموعة صفقات جملة واحدة بقيمة وصلت إلى 3 ملايين دينار، شملت 10 أراض بمساحة إجمالية 7 آلاف متر مربع.

وعزت مصادر مواكبة سبب اتجاه التجار والمستثمرين الكبار إلى شراء أراض كبيرة في منطقة صباح الأحمد البحرية سواء أراض تجارية أو استثمارية إلى حجم المبيعات الكبيرة في المنطقة ناهيك عن المشاريع العملاقة فيها، في حين أن هناك مجموعة كبيرة من الشركات العقارية قد اتجهت خلال الآونة الأخيرة للعمل على تنمية المنطقة وبناء الشاليهات وبيعها للمستثمرين.

وقد شهدت هذه الشاليهات مبيعات كبيرة، وإقبالاً ملحوظاً بسبب العروض المقدمة من الشركات العقارية منها والتسهيلات، والأماكن المميزة.

وتشير المصادر إلى وجود نشاط مستقر في هذه المنطقة، في ظل التراجع الملحوظ في القطاع ككل، ووجود مشاريع ضخمة في المدينة التي يعتبرها غالبية المستثمرين بأنها ستكون من أفضل الاستثمارات العقارية في الوقت الراهن.

وذكر أحد الخبراء أن هناك 6 شركات عقارية تقوم ببيع وحدات مختلفة في مدينة صباح الأحمد البحرية، ومنها شاليهات وبيوت باسعار تناسب الشرائح كافة، إضافة إلى العقارات الجاهزة للسكن الفوري.