عروض حصرية وأسعار استثنائية في معرض «النخبة العقاري»

تفاصيل

تشارك في معرض «النخبة العقاري» الذي تنطلق فعالياته غداً في فندق الجميرا، 35 شركة تقدم مجموعة من أبرز مشاريعها العقارية الموزعة على مختلف أنحاء العالم.

وتقدم الشركات خلال المعرض، عروضاً حصرية وأسعاراً استثنائية، حرصاً منها على تلبية متطلبات الزوار، وتوفير الفرص التي تناسب جميع الاحتياجات.

«القصور الحديثة»

وكشف رئيس مجلس إدارة شركة القصور الحديثة لإدارة وتطوير الأراضي والعقارات وشركة آب تاون كويت للحلول العقارية محمد فتحي، أن الشركة ستشارك في المعرض، حيث أكد أن الشركة قد قامت بعقد العديد من الصفقات الإقليمية في مملكة هولندا في مدن أمستردام، وروتردام، وأرنهيم وماستريخت، تشمل تنوعاً عقارياً من شقق و بيوت وفلل وشاليهات، إلى جانب توسع نشاطها في مدينة دبي.

وأشار إلى أن المجموعة قامت بتوقيع اتفاقات جديدة مع أكبر شركات التطوير العقاري، ومنها شركة إعمار، ودبي بروبرتيز، وداماك، وماج والحبتور سيتي، لتسويق مشاريعها السكنية والاستثمارية.

ولفت إلى توسع المجموعة في الحصول على العديد من الاتفاقيات التسويقية الحصرية في جمهورية ألمانيا، في مدن ميونيخ وفرانكفورت ومونستر لتسويق و فتح باب الحجز بأحدث مشاريعها التسويقية من شقق و فلل و شاليهات بتسلم فوري، ما يتيح كافة الحلول العقارية أمام العميل، إلى جانب دخول المجموعة بشكل قوي في تطوير و تسويق مشاريعها في إنكلترا لاسيما مدينة لندن بفكر عقاري واستثماري جديد.

«كويت لإدارة المشاريع»

وأكد نائب الرئيس التنفيذي لإدارة التطوير والتسويق في شركة كويت لإدارة المشاريع داني خليل، حرصها على المشاركة والتواجد في المعارض والفعاليات العقارية، لتعريف العملاء والجمهور على أحدث المشاريع وللتواصل الدائم معهم.

وأشار إلى أن الشركة تطرح الاستثمار داخل السوق الكويتي المحلي، لوجود طلب كبير على العقار الكويتي، من قبل شريحة كبيرة من عملائها.

وشدد على أن مشاركة الشركة في المعرض، تهدف إلى عرض احد أكبر مشاريعها، وهو منتجع بسام الصقران في منطقة صباح الأحمد المائية، الذي لاقى إقبالاً كبيراً خلال الفترات الماضية، مبيناً أن الشركة ستقدم لعملائها مشروع منتجع بسام الصقران في منطقة الخيران، وهو عبارة عن منتجع سياحي تم تجهيزه بمستوى فندق خمسة نجوم، وقد قامت قبل إنشائه بتنفيذ دراسة ميدانية لتستكشف من خلالها احتياجات مرتادي المنتزهات البحرية.

وأضاف أنه نظراً لمتطلبات السوق، فقد تم توفير جميع الاحتياجات في الشاليهات مثل، الخصوصية وتوفير حمام سباحة خاص بكل شاليه، ومصعد لخدمة كبار السن، وإطلالة مباشرة على البحر.

وأشار إلى أن الشركة تستعد حالياً لتشغيل مشروعها السياحي في منطقة النويصيب، والمؤلف من مجموعة من الشاليهات البحرية الفاخرة، إذ يأتي منتجع «كي بي إم» ليسد حاجة كبيرة من النقص الذي يعانيه قطاع الشاليهات البحرية في الكويت، لاسيما في ما يتعلق بالشاليهات ذات الخصوصية، بحيث تمتاز شاليهات ومرافق المنتجع المختلفة بالتركيز على عنصر الخصوصية، التي تطلبها الأسرة الكويتية والخليجية المحافظة، ما يتيح قضاء عطلة ذات طابع خاص.

وكشف خليل عن دخول الشركة إلى عدد من الأسواق الأوروبية المستقرة، مثل أسواق بريطانيا وإسبانيا، مؤكداً أن «كويت لإدارة المشاريع» حريصة على اختيار الدول التي لا تعاني من أي مشاكل سياسية أو اقتصادية.

«مرابحات»

وأشار مدير التسويق في «مرابحات»، عادل محمدي، الى أن المجموعة تعاقدت أخيراً مع مجموعة «سينباش العالمية» على بيع وتسويق أحدث مشاريعها وأكثرها تميزاً في إسطنبول، وهو «QUEEN CENTRAL PARK BOMONTI ISTANBUL» الاستثماري السكني في اسطنبول.

وذكر أن المشروع يقع في منطقة بومونتي في اسطنبول القديمة، والتي تعيش في الوقت الحالي جزءا من ماضيها، عبر ثقافة إعادة احياء منطقة بومونتي والتي دخلت خلال 5 سنوات في طورها الثاني من خلال المشاريع العقارية المتجددة التي تتم فيها، وفتحت العديد من الماركات التجارية منافذ لها بالمكان، فيما أقيمت بالمنطقة العديد من المشاريع السكنية والعقارية، لتتحول إلى شكل يليق بها وبمكانتها، فيما يعتبر سكان هذه المنطقة من النخبة في اسطنبول.

وأوضح أن أهم مميزات المنطقة تتمثل في موقعها الرائع إذ تعد مركز مدينة إسطنبول، فيما يتألف المشروع من 900 وحدة سكنية في برج واحد، مع 48 محلاً تجارياً، ويتم بناؤه على مساحة 15 ألف متر، بينما تم تصميمه ليحتوي على وحدات استديو وشقق بغرفتي نوم، وأخرى بـ 3 غرف، و4 غرف نوم بمساحات تتراوح بين 85 مترا إلى 240 مترا.

وأشار محمدي إلى العروض الخاصة التي سيتم طرحها خلال المعرض على صكوك مكة المكرمة في «برج هاجر» الواقع ضمن مشروع «أبراج البيت» مقابل الحرم المكي الشريف مباشرة، وعلى بعد خطوات من باب الملك عبد العزيز، والذي يدار من قبل سلسلة فنادق ومنتجعات «موفنبيك»، وهو المنتج الذي يتم تطويره باستمرار خصيصاً لتمكين المستثمرين والأفراد من الاستفادة بالتواجد في قلب مكة المكرمة لمدة 18 عاماً، مع توفير نسبة كبيرة تفوق 80 في المئة من تكاليف الإقامة هناك.

وتابع «العروض الأخرى الخاصة بصكوك منتجع أكوامارين الواقع على شاطئ، النويصيب في الكويت، إذ يعد المنتجع أول مشروع مرخص رسمياً يطرح بنظام صكوك المنفعة في الكويت، والذي يعتبر بمثابة فرصة مناسبة لكل مواطن ومقيم على أرض الكويت للاستمتاع بإجازة سنوية لا تنسى في كل عام، ضمن منتجع سياحي عائلي مزود بكافة وسائل الراحة والاستجمام، ويوفر كافة الأنشطة الترفيهية والاجتماعية، بالإضافة إلى الرياضات البحرية ما يوفر للعائلة الكويتية إجازة ممتعة، بعيداً عن صخب المدينة بطرق سداد مريحة.

«المملكة الخليجية»

من ناحيتها، تطرح شركة المملكة الخليجية العقارية مجموعة من المشاريع العقارية خلال فترة المعرض.

وأوضح الرئيس التنفيذي في الشركة صلاح البشير، أن أهم المشاريع التي ستطرحها الشركة خلال المعرض هو مشروع فندق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية، وهو عبارة عن برج فندقي 5 نجوم يضم 3 أبرج بواقع 630 غرفة فندقية، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال 18 شهراً.

ولفت إلى أنه سيتم تنفيذ المشروع على مرحلة واحدة، موضحاً أن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ، مبيناً أن رأسمال الشركة يبلغ 50 مليون دينار، ويبلغ حجم أعمالها في المشاريع التي تنفذها 75 مليون دينار.

وأضاف: «نطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كل المستويات ومختلف الفئات والإمكانات والدخول وفقاً لصكوك التملك لمدة 25 سنة، علاوة على المزايا العديدة للمشروع والتي من أهمها قربه من المسجد النبوي الشريف، وانخفاض عامل الخطورة، وارتفاع عامل الأمان والضمان.

ولفت إلى أن الشركة تسعى إلى ذلك عبر تنفيذ مشاريع التطوير والاستثمار المختارة، وبناء رؤيتها بالتركيز على تلبية احتياجات العملاء وكسب ثقتهم من حيث المصداقية والاحتراف، ناهيك عن إيجاد فرص استثمارية عقارية متنوعة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات دخل منافس، ومعدل نمو مستمر.

وذكر أن «المملكة الخليجية» تتبنى منظومة جديدة في التعامل مع العقار داخل وخارج الكويت، تستند فيها إلى مبدأ التنوع بتحقيق الهدف بدقة لكل مستثمر.

ونوه بأن الشركة نجحت في كسب ثقة عملائها وولائهم، بفضل تمكنها الباهر رغم سنوات عمرها القليلة نسبيا كمجموعة، وذلك بفضل فريق عملها الخبير والمدرب على أعلى مستوى، ناهيك عن وفائها بالالتزامات المتعلقة بعوائد المشاريع للعملاء في وقت استحقاقها دون تأخير أو تقصير.

وكشف البشير عن خطط ومشاريع «المملكة الخليجية» المستقبلية، مبيناً أنها ستطرح شققاً عائلية فاخرة في تركيا وبالخصوص في منطقة طرابزون، التي تتميز بموقع ساحر، بالإضافة إلى توافر الخدمات المتكاملة والأمن على مدار الساعة. وقال إن دخول المجموعة في السوق التركي جاء بعد دراسات وأبحاث قامت بها في عدد من دول المنطقة، إذ جاءت نتيجة تلك الدراسات لتؤكد تصدر السوقين المصري والتركي قائمة الأسواق الأعلى من حيث العائد والإقبال، يليهما السوق السعودي وأخيرا الأوروبي.

«دار الجوار»

وأوضح المدير العام في شركة دار الجوار العقارية محمد حمزة، أنها ستشارك في المعرض بخمسة من أكبر مشاريعها في جمهورية تركيا وهي «ناتورا سيتي» في أنقرة، و«تارا سيتي» في تقسيم، و«مسلك» في اسطنبول الأوروبية، و«بلو ليك» ذات الموقع الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، و«تاور أوف اسطنبول».

وقال إن مشروع «ناتورا سيتي» هو باكورة مشاريع الشركة في تركيا، وهو المشروع الأول من نوعه في قلب العاصمة السياسية أنقرة، ويتميز بخصوصية مطلقة، فهو عبارة عن مدينة مصغرة، ويحتوي على 20 مبنى سكنياً بمجموع 1500 شقة، بالإضافة إلى 50 فيلا وأسواق تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق وشقق فندقية، ويتميز بقربه من مطار أنقرة الدولي ومن مركز المدينة.

وأضاف حمزة أن مشروع «تارا سيتي» عبارة عن 4 أبراج، يبعد عن تقسيم 10 دقائق سيراً على الأقدام، ويحتوي على 560 شقة فاخرة تطرحها الشركة بنظام التملك الحر على العملاء، إذ توجد مساحات متفاوتة لهذه الشقق من 50 مترا وحتى 80 متراً، بالإضافة إلى شقق مساحتها 100 متر.

وتابع أن مشروع «مسلك» عبارة عن كمبوند ضخم يضم أكثر من 200 وحدة سكنية، ويقع في شطر اسطنبول الأوروبي.

وبين حمزة أن مشروع «بلوليك» هو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، ويتميز بموقعه الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار أتاتورك الدولي، لافتاً إلى أنه يتكون من 8 أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، كما يحتوي على أسواق تجارية وكافيهات.

ونوه بأنه أول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الأدوار العليا، كما يحتوي على ممشى على طول البحيرة يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات وحراسة امنية على مدار الساعة.

وذكر أن مشروع «تاور أوف اسطنبول» عبارة عن برج تجاري ضخم، وهو من تصميم مصمم برج خليفة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وسيكون معلماً من معالم اسطنبول التجارية.

وكشف حمزة أن «دار الجوار» هي شركة كويتية خالصة ينصب جل اهتمامها على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، وتقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص العقارية في أسواق متميزة ذات جدوى غير مسبوقة، وتتميز بتقديم مشروعات حصرية تناسب جميع الرغبات والمتطلبات الشرائية، والتي تستهدف إرضاء جميع الأذواق والمستويات، مع توفير جميع الضمانات اللازمة.

ولفت إلى أن الشركة تتيح لعملائها فرصة التملك و الاستثمار بأقل وأنسب الأسعار، وأنها شريك أساسي في كل مشاريعها التي تطرحها على عملائها والمستثمرين، منوهاً بأنها شريك أساسي مع شركة مكة القابضة وشركة ميتال يابيكنوت المالكة لمشروعي بلوليك وتاور اوف اسطنبول.

وأضاف أن حضور السفير التركي مراد تامير، لمؤتمر الشركة الصحافي الأخير، يؤكد قوة ومصداقية مشاريعها في تركيا.

«جود»

وكشف المدير العام لمجموعة جود العقارية محمد الرفاعي، أنها ستطرح في القريب العاجل عدة مشاريع واعدة، مبيناً أنها ستكون منافسا قويا للعديد من المشاريع المطروحة حاليا في السوق العقاري الكويتي، من حيث الأسعار والفرص.

وقال إنه من خلال مشاركتها في معرض النخبة العقاري في فندق الجميرا، ستطرح الشركة مشروع فندق «أفنيو» الكائن بمدينة اسطنبول بتركيا، وهو عبارة عن شقق فندقية تضم مرافق وخدمات مميزة، مؤكداً أن «جود» تهدف للتواصل والاتصال المباشر مع العملاء، خلال المعارض التي تشكل وسيلة جيدة للتواصل الفعال بينها وبين العميل.

من ناحيته، اشار المدير التنفيذي للشركة أحمد الهواري، إلى أن «جود» استقبلت العام 2016 بأقوى العروض العقارية، لأن معايير الجودة والمصداقية تحتم عليها الاحتكاك بالجمهور والتعرف على انطباعاتهم وآرائهم ورغباتهم.

وأضاف أن أهمية المشاركة في معرض النخبة العقاري، تأتي لخلق الفرص المميزة لتحقيق الفائدة للعملاء، لافتاً إلى أن ما يميز الشركة هو تخصصها في السوق التركي.