معرض «المال والعقار» ينطلق غداً

تفاصيل

ينطلق غداً معرض المال والعقار الدولي، تحت رعاية وزير التجارة والصناعة، بمشاركة من كبرى الشركات العقارية والبنوك ويستمر إلى 12 أكتوبر الجاري.

وأشار المدير العام لشركة دار التميز لتنظيم المعارض عصام عبدالشافي، إلى أن المعرض يشهد تقديم عروض عقارية حصرية ومتميزة، داعياً كل محبي الشراء للاطلاع على الفرص العقارية المتميزة، والانضمام إلى أكبر احتفالية عقارية غداً في فندق الريجنسي.

من جهته، قال مدير التسويق في الشركة المنظمة للمعرض خالد علي، إن مجموعة جديدة من الشركات العقارية، أكدت مشاركتها في المعرض، لتقديم أفضل العروض على المشاريع الموجودة في جميع أنحاء العالم.

«المملكة الخليجية»

تطرح شركة المملكة الخليجية العقارية مجموعة من المشاريع العقارية خلال فترة المعرض، وأوضح مدير المبيعات في الشركة ابراهيم أبو عمارة، أن أهم المشاريع التي ستطرحها الشركة خلال المعرض هو مشروع فندق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة لمنورة في المنطقة المركزية، وهو عبارة عن برج فندقي 5 نجوم يضم 3 أبرج بواقع 630 غرفة فندقية، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال 18 شهراً.

ولفت إلى أنه سيتم تنفيذ المشروع على مرحلة واحدة، موضحاً أن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ، مبيناً أن رأسمال الشركة يبلغ 50 مليون دينار، ويبلغ حجم أعمالها في المشاريع التي تنفذها 75 مليون دينار.

وأضاف «نطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كافة المستويات ومختلف الفئات والإمكانات والدخول وفقا لصكوك التملك لمدة 25 سنة، علاوة على المزايا العديدة للمشروع والتي من أهمها قربه من المسجد النبوي الشريف، وانخفاض عامل الخطورة، وارتفاع عامل الأمان والضمان.

ولفت إلى أن الشركة تسعى إلى ذلك عبر تنفيذ مشاريع التطوير والاستثمار المختارة، وبناء رؤيتها بالتركيز على تلبية احتياجات العملاء وكسب ثقتهم من حيث المصداقية والاحتراف، ناهيك عن إيجاد فرص استثمارية عقارية متنوعة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات دخل منافس، ومعدل نمو مستمر.

وذكر أن «المملكة الخليجية» تتبنى منظومة جديدة في التعامل مع العقار داخل وخارج الكويت، تستند فيها إلى مبدأ التنوع بتحقيق الهدف بدقة لكل مستثمر.

ونوه بأن الشركة نجحت في كسب ثقة عملائها وولائهم، بفضل تمكنها الباهر رغم سنوات عمرها القصيرة نسبيا كمجموعة، وذلك بفضل فريق عملها الخبير والمدرب على أعلى مستوى، ناهيك عن وفائها بالالتزامات المتعلقة بعوائد المشاريع للعملاء في وقت استحقاقها دون تأخير أو تقصير.

وكشف أبو عمارة عن خطط ومشاريع «المملكة الخليجية» المستقبلية، مبيناً أنها ستطرح شققاً عائلية فاخرة في تركيا وبالخصوص في منطقة طرابزون، التي تتميز بموقع ساحر، بالإضافة إلى توافر الخدمات المتكاملة والأمن على مدار الساعة.

وقال إن دخول المجموعة في السوق التركي جاء بعد دراسات وأبحاث قامت بها في عدد من دول المنطقة، إذ جاءت نتيجة تلك الدراسات لتؤكد تصدر السوق السوقين المصري والتركي قائمة الأسواق الأعلى من حيث العائد والإقبال، يليهما السوق السعودي وأخيرا الأوروبي.

«البستان»

وأكد رئيس مجلس إدارة شركة البستان العقارية يوسف محمود النجار، مشاركتها فى فعاليات معرض المال والعقار الدولي، مشيراً إلى فتح باب الحجز في آخر مرحلة من مراحل مشروع «لؤلؤة البستان»، وهو يعد من أفضل المشاريع حتى الآن، منوهاً بأنه مازال على قمة مشاريعها الشركة، ويقع على الشارع الرئيسي، ويتألف من 4 بنايات ذكية وبأكبر مساحات للشقق، ويوجد فيه مواقف للسيارات، وأمن وحراسه على مدار 24 ساعة، منوهاً بأنه يبعد عن مول «أكبتات» الشهير 5 دقائق مشياً على الأقدام.

من ناحيته، أشار الرئيس التنفيذي في الشركة ابراهيم بستان، إلى أن مشروع الشركة الكائن في ألمانيا، هو الأفضل من حيث العوائد الإيجارية، إذ إن «غرين غاردن» يتألف من وحدات غرفة وصالة أو غرفتين وصالة بعوائد تأجير تتيح استرجاع رأس المال خلال 5 سنوات، وتوقيع عقد إيجار مع الفندق مع الاحتفاظ بسند ملكية الشقة الفندقية للعميل.

وبين أن الفندق يقع على مساحة 13800 متر مربع، ويتألف من 80 جناحا بغرفتين مزدوجتين، ومطعم لنحو 250 ضيفاً، وقاعة اجتماعات لنحو 200 ضيف، فضلاً عن حمام سباحة داخلي وغرف سبا وغرف صحية، ملاعب أطفال وملعب تنس، وكاراج يتسع إلى 200 سيارة.

«مسلك»

وأوضح المدير العام في شركة مسلك العقارية محمد المشلوم، أن المشاركة في المعرض تأتي لتجسد اهتمام وحرص «مسلك» على التواجد والمشاركة في هذه المعارض العقارية المتخصصة، والتي تعزز تفاعلها مع الأنشطة الاقتصادية، التي تقام في الكويت بصفة عامة، بالإضافة إلى تأثيره الإيجابي البالغ على الحركة الترويجية والتسويقية للشركة.

ويعتبر المعرض بمثابة النافذة التي تطل من خلالها الشركة على قاعدتها الجماهيرية العريضة، والطريق المباشر الذي يصلها بمختلف الشرائح المجتمعية الأخرى، لاستقطابهم وتعريفهم بتمييز مشروعات «مسلك» ونشاطاتها وخدماتها المتنوعة وطرق السداد الميسرة التي يفضلها المستثمرون وتناسب كل راغبي التملك العقاري بمشروعاتها، والتي تقدمها لهم وفق أعلى معايير ومستويات الخدمة إقليمياً ودولياً.

وأكد المشلوم حرص «مسلك» على المشاركة في المعرض، نظراً للعديد من معطياته الإيجابية بدءاً بكونه متخصصاً واثبت نجاحاته من خلال قدرة تنظميه على تميزهم، وانفرادهم لتقديم الأفضل طيلة السنوات الماضية، ناهيك أنه يحظى بمشاركة واسعة واهتمام كبير من قبل فئة كبيرة من المواطنين والمستثمرين في القطاع العقاري وراغبي التملك.

وكشف المشلوم أن الشركة ستقوم بطرح مشاريع في مملكة تايلند، حيث التملك والاستثمار الآمن، نظراً لما يشهده الوقت الحالي من اضطرابات اقتصادية ونزاعات وخلافات سياسية في بعض الدول، مبيناً أن تايلند بعيدة كل البعد عن هذه الأحداث المقلقة.

وذكر أن المشاريع في جميع انحاء مملكة تايلند تقع في بانكوك، وبوكيت، وفي مدينة باتايا التي تجمع ما بين جمال الطبيعة وروعة المعالم السياحية والترفيهية، فضلاً عن توافر كافة الخدمات، ما يجعلها من أفضل المدن التي يفضلها السائح دائما ولا يمل من زيارتها، فهي تجمع على أراضيها كل مقومات السعادة والراحة، ما يجعلها أفضل الاختيارات استثمارياً واقتصادياً.

وقال إن مدينة باتايا تقع على الساحل الشرقي لخليج تايلند، على بعد 165 كلم جنوب شرقي بانكوك، بما يعادل ساعة ونصف الساعة بالسيارة من مطار العاصمة التايلندية، وتعد من أهم المناطق السياحية، وهي مدينة ساحلية حتى بدأت تستقبل السياح منذ اوائل التسعينات، لما تتميز به من جمال وروعة الشواطئ والمناظر الطبيعية الخلابة، وتعدد الانشطة الرياضية وتنوع الرحلات السياحية الرائعة.

وأشار المشلوم إلى أن المشاريع جاهزة للتسليم الفوري بأسعار تنافسية ومفروشة بالكامل، وتتميز بتعدد الوحدات والأحجام والإطلالات مع جميع الخدمات من مطاعم وحمامات سباحة، وصالات ألعاب رياضية قسم خاص للرجال وآخر للنساء، والعديد من الخدمات الأخرى.

وكشف المشلوم عن تحالفات ومشاركات جديدة، مع كيانات تجارية عملاقة في أسواق تركيا وقطر والمملكة العربية السعودية، التي تتجه إليها «مسلك» خلال الموسم العقاري الحالي، والذي يتزامن مع افتتاح فرعها في دولة الامارات العربية المتحدة - أمارة أبو ظبي، في الوقت الذي تتفاوض فيه على فرص توسعية عقارية واستثمارية جديدة في مصر والأردن، لتأتي بالتزامن مع تنفيذ استراتيجية الشركة للموسم الجديد المتمثلة في تطوير ادائها وفتح أسواق عقارية واعدة جديدة، والتي تلبي احتياجات ورغبات المستثمرين وراغبي التملك العقاري الدولي، سواء من المواطنين أو المقيمين أو المغتربين.

وذكر أن الشركة ستقدم في المعرض تسهيلات عدة، وتوفر لعملائها إمكانية تملك العقارات وأطول مدة تقسيط، بما يناسب كل العملاء ومن دون أي شروط ائتمانية، بحيث يستطيع العملاء تملك العقارات وتسلمها قبل تسديد كامل قيمة الاقساط.

«جود»

وأكدت شركة جود العقارية مشاركتها في المعرض، وأوضح المدير العام محمد الرفاعي أن الشركة ستطرح خلال مشاركتها في المعرض، سلسلة من مشاريعها المميزة، ومنها مشروع فندق «أفنيو» الكائن بمدينة اسطنبول بتركيا بأعلى قيمة ايجارية وهي 24 في المئة، وهو عبارة عن شقق فندقية تضم مرافق وخدمات مميزة.

من جهته، أشار المدير التنفيذي أحمد الهواري إلى أن هدف المشاركة في المعرض، يأتي من الحرص على التواصل والاتصال المباشر مع العملاء، مبيناً أن المعارض وسيلة جيدة للتواصل الفعال بين الشركة والعميل، إذ إن معايير الجودة والمصداقية تحتم عليها الاحتكاك بالجمهور، والتعرف على انطباعاتهم وآرائهم ورغباتهم.

«إفرست»

وأشار الرئيس التنفيذي في شركة «إفرست بلاس» عزت ابو العز، إلى أن الشركة بدأت نشاطها من خلال عدة مشاريع في بريطانيا، وتميزت بدقة الاختيار لمشاريعها ذات العائد الاستثماري الآمن الذي يطمح له العميل كسكن الطلبة في مدينه نيوكاسل، بعائد إيجارمضمون ونظام المخازن ومواقف السيارات، لما يتمتع به هذا الاستثمار بكثرة الطلب عليه. وِقال إن مشروع الشركة في منطقة الفرجان في دبي وجزيرة النخلة، يعتبر معلماً من معالم العالم، لما يتميز به من شكل هندسي رائع فريد، ومنوهاً بأن هذه الوحدات مفروشة بالكامل على أعلى مستوى.

وتابع أن الشركة تطرح مشروع «جوروكلا» في مدينة بورصة، وهو عبارة عن شقق تمليك مجهزة بالكامل مع ضمان عائد إيجار سنوي، ومشروع في جمهورية مصرالعربية في القاهرة الجديدة التجمع الخامس.

«عمران ترك»

من ناحيتها، أعلنت شركة عمران ترك العقارية مشاركتها في المعرض، وقال مديرها العام صلاح المهيني إنها تهدف إلى الوصول لمكانة رائدة في مجال التطوير العقاري بكافة أشكاله، وتقديم خدماتها بشكل متميز وفعال، وإحداث السبق في المجال العقاري، ما يزيد من إنتاجيتها، ويعمل على خلق قناة مفتوحة بينها وبين العملاء وفتح قنوات تسويقية جديدة لخدمة أصحاب الأعمال.وأضاف المهيني أن الشركة تفتخر بنجاحها في الكويت، وسط إقبال قياسي بطرح مشروع «نيو لايف» لشقق تمليك فاخرة ذات الطابع الراقي، وهو عبارة عن منتجع عالمي تم تنفيذه في محافظة يلوا بمدينة شينارجيك الساحلية في تركيا، التي تمتاز بطبيعة بحرية ومناظر طبيعية خلابة، لم يمتد إليها العمران والتلوث والضجيج، حتى يتمتع الملاك بدرجات عالية من الهدوء والاسترخاء لا تتوافر في مناطق أخرى من العالم.

وكشف أن تكلفة المشروع تبلغ 25 مليون ليرة تركية، أي ما يعادل 8.5 مليون دولار، وتتميز وحداته بالتصميمات الهندسية والإنشائية وديكوراته المريحة والمبدعة، والتي تمتاز باستغلال المساحات الداخلية التي تتناسب مع الأسرة الخليجية، وبلمسات الفخامة الساحرة.

وبين أن المشروع يمتاز بإطلالات بحرية مباشرة، إذ إنه يبعد 5 دقائق عن ساحل بحر شينارجيك، و12 دقيقة فقط عن سنتر «يلوا»، كما أنه يوفر جميع الخدمات من حمامات السباحة ومواقف السيارات والمساحات الخضراء وأماكن تنزه وترفيه للأسرة.