15 مليار دولار قيمة الاستثمارات الكويتية في مصر

تفاصيل

أكد السفير المصري لدى الكويت ياسر عاطف، أن الكويت تحتل المرتبة الثالثة بين الدول العربية الأكثر استثماراً في مصر، إذ يصل حجم الاستثمارات الكويتية في الدولة إلى نحو 15 مليار دولار.

وقال عاطف عقب افتتاحه معرض «إفرست العقاري المصري الدولي»، إن الارقام المعلنة لدى الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة في مصر، من دون الاستثمار في مجال النفط والغاز، قد تبدو قليلة، وتصل إلى نحو 3 مليارات دولار، ولكن مع إضافة الاستثمارات في النقط والغاز، سترتفع قيمتها إلى نحو 15 مليار دولار كما هو معلن من الجانب الكويتي.

وشدد على أن الجهات المسؤولة في مصر، حريصة على جذب الاستثمارات الكويتية، وتعمل على تذليل أي عقبات تواجه المستثمريين الكويتيين، لافتاً إلى وجود رقابة مشددة من الجانب المصري والجانب الكويتي على كافة المشاريع المعروضة في معارض العقار والشركات المشاركة، لمنع أي تلاعب أو غش.

وأوضح أن الجهات الرقابية في مصر تتشدد في الترخيص للمعارض والشركات، لمنع وجود أي عمليات غير سليمة فيها، لافتاً إلى أن جميع المصريين في الخارج يهتمون بتنمية بلدهم، ومبيناً أن التنمية العقارية هي أحد روافد التنمية التي يعمل عليها أبناء مصر في الخارج، من منظمي المعارض ومن المستثمرين المصريين، لعرض فرص الاستثمار المتاحة بشكل جيد للمصريين والكويتيين.

وأشار إلى أن قطاع التنمية العقارية قطاع مهم لنمو الاقتصاد المصري، لما يتمتع به من مزايا وما يتيحه من فرص عمل لأعمال مساندة لقطاع العقار.

وقال إن مصر في الوقت الراهن تعمل على التنمية في كافة القطاعات، سواء العقارية أو الصناعية أو الزراعية، حيث هناك العديد من المشاريع الكبرى في هذه القطاعات، كاشفاً عن تطوير الخدمات في عدة قطاعات ومنها البنوك وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وأفاد أن الفرص الاستثمارية كبيرة، وأن الآمال المعقودة على الاقتصاد المصري كبيرة ايضاً، لافتاً إلى أن التنمية السياحية في تطور مستمر، وأن خير دليل على ذلك هو المشاريع الموجودة في معرض العقار المصري، سواء في الساحل الشمالي أو غيرها من المناطق.

وشدد على أن القطاع السياحي من القطاعات المهمة لمصر منذ زمن بعيد، وعلى أن المسؤولين يسعون لأن يستعيد عافيته ورونقه، ليعود كرافد مهم من روافد الاقتصاد المصري من حيث توفير العملة الصعبة أو فرص العمل.

ولفت عاطف إلى أن المعرض يوفر خيارات كثيرة ومتنوعة، ويناسب كل الشرائح، إذ تبدأ أسعار الوحدات العقارية من 300 الف جنيه، في حين هناك مشاريع اخرى بملايين الجنيهات.

وأكد أن أسعار العقار في زيادة مستمرة، وأن المستهلك لديه الفرصة حالياً للربح، مشيراً إلى ضرورة الاستمرار في الاهتمام بالمشاريع العقارية المناسبة للشباب في مقتبل العمر، خصوصاً وأن الفرصة مناسبة للعمل في مشاريع الإسكان المتوسط ولمحدودي الدخل.

وكشف عن توجه الدولة أخيراً لبناء مشاريع لهذه الشرائح، بالإضافة إلى مشاريع تطوير العشوائيات وتحسين ظروف معيشة المواطنين.

ورأى عاطف أن القطاع العقاري من اهم القطاعات التي يوجد فيها استثمارات كويتية كبيرة في مصر فقط وحول العالم، كاشفاً عن وجود شركات كويتية كبيرة تعمل في السوق المصري، ما يظهر عمق العلاقات الثنايئة بين البلدين.

من جانب آخر، أكد الوزير المفوض التجاري رئيس المكتب التجاري في الكويت مدحت عادل، أن المعارض العقارية المصرية، تحظى بإقبال كبير من قبل الكويتيين والمصريين، لما تقدمه من استثمارات عقارية تناسب الشرائح كافة.

وبين أن معرض «إفرست العقاري المصري»، يحظى بشعبية كبيرة لما يقدمه من مشاريع متميزة في مختلف أنحاء الدولة، مشيراً إلى أن الاستثمار في العقارات المصرية يعتبر محط أنظار المستثمرين الكويتيين أو المصريين.

في سياق متصل، قال رئيس مجلس إدارة شركة إفرست لتنظيم المعارض والمؤتمرات المنظمة للمعرض هشام عنبة، إن معرض «العقار المصري» وفي دورته الحالية، يجمع مجموعة كبيرة من الشركات العقارية المعروفة والكبيرة في السوق المصري، والتي أتت إلى الكويت لتعرض أفضل مشاريعها والتي تناسب الشرائح كافة.

وبين عنبة أن المعرض يشكل فرصة كبيرة لمن يرغب في شراء العقارات في مصر، سواء من ناحية المشاريع المتميزة، والعروض والتسهيلات المقدمة من الشركات.

وكشف أن معارض الشركة تحظى بإقبال كبير من قبل الزوار، والمهتمين بالشأن العقاري المصري من كويتيين ومصريين، متوقعاً أن يزداد عدد الزوار خلال دورة المعرض الحالية، بسبب الكم الكبير من العروض التي تقدمها الشركات المشاركة في فعالياته.

وأفاد عنبة أن الشركات المشاركة في المعرض، تطرح مجموعة واسعة من شقق التمليك، التي تناسب الشرائح كافة وفي أفضل المدن الجديدة والمحافظات، مثل القاهرة والإسكندرية والساحل الشمالي، وكذلك الفلل والشاليهات والأراضي الاستثمارية السكنية والتجارية.

وذكر أن «إفرست» استطاعت استقطاب أفضل الشركات العقارية المصرية تحت سقف واحد، ليكون خيار المستثمر العقاري بين يديه، ويحدد من خلاله الاستثمار العقاري الذي يرغبه.

وأضاف أن المشاريع المطروحة خلال الدورة الحالية للمعرض مبهرة وجيدة، ومنها مشاريع في بالتجمع الخامس والشروق والمعادي والساحل الشمالي والدلتا ومرسى علم والعين السخنة وشرم الشيخ و6 أكتوبر والإسكندرية وغيرها.