«ريماكس» تختار «اتش ام جي العقارية» وكيلاً حصرياً في كل من الكويت والسعودية والبحرين وقطر

تفاصيل

اختارت شركة ريماكس العالمية، أكبر شركة وساطة وإدارة عقارات على المستوى العالمي شركة «اتش إم جي» العقارية وكيلا حصريا لها في الكويت والسعودية والبحرين وقطر كونها شريكا استراتيجيا لها في مجال الوساطة وإدارة العقارات.

في هذا السياق، أكد رئيس مجلس إدارة شركة «اتش إم جي» العقارية عبدالعزيز بن حوحو أن اختيار ريماكس العالمية شركتنا لتكون شريكا استراتيجيا لها في دول الخليج الأربع تأكيد على الريادة والتميز الذي تقدمه الشركة وامتلاكها بكل معايير هذا الاختيار والتي كان آخرها إعادة هيكلة عمليات الشركة التشغيلية وتعزيز وتقوية ثقة العملاء والسعي لدراسة رغباتهم وتنفيذ طموحاتهم على المدى البعيد. وتعليقا منه على أسباب الاختيار، أوضح بن حوحو أن الشركة خلال الفترة القليلة الماضية عززت من تواجدها في السوق المحلي والخارجي، وافتتحت فرعها الجديد في شارع فهد السالم لتقديم كل أنواع الخدمات العقارية لعملائها، مستدركا أن الشركة حصلت مؤخرا على شهادتين في مجال الجودة «الأيزو»، تماشيا مع رؤيتها التي مكنتها من تقديم خدمات متميزة لكافة عملائها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة، وتتمثل تلك الخدمات في إعادة بيع وشراء العقار، التدقيق على الضرائب العقارية وتوفير التأمين البديل على العقار، وتقديم الاستشارات العقارية القانونية للمحافظة على العقارات.

وبين بن حوحو أن الشركة أثبتت وجودها في السوقين المحلي والخارجي، حيث تشرف المجموعة حاليا بالتعاون مع شركات إدارة عقارات دولية على مجموعة أصول عقارية وتقوم أيضا بطرح مشروعات متنوعة بهدف السكن أو التأجير، لافتا إلى أنها خلال العامين سلمت ما يتجاوز 2000 وثيقة لمشاريعها في الولايات المتحدة الأميركية، والمملكة المتحدة، وإسبانيا، والإمارات العربية المتحدة، من خلال فروعها المنتشرة في الكويت والخليج العربي والعالم، مؤكدا أن هذه الخطوة مستمرة ضمن الأولويات التي تعتبر معيارا لنجاح المجموعة ككل.

وأبدى بن حوحو سعادته بهذا الاختيار الذي يأتي في وقت مهم وحيوي للغاية مع بدء دول منطقة الخليج بالسعي نحو تطوير وتحسين كفاءة إيراداتها غير النفطية وتعزيز قدرات اقتصادها عبر طرح مشاريع مليارية لتطوير بنيتها التحتية وتقوية قطاعاتها الانتاجية من أجل تنويع مصادر الدخل.

وأضاف أن الشراكة الاستراتيجية مع شركة ريماكس العالمية العقارية هو أكبر شهادة لقوة وثقة عملاء الشركة في المجموعة التي تمكنت من ترك بصمات واضحة في مجال الوساطة وإدارة العقار ليس على المستوى المحلي وإنما على المستوى العالمي، حيث قامت بالوفاء بالالتزامات والتعهدات التي قطعتها على نفسها تجاه تسليم عملائها وثائق ملكية العقارات.

وقال بن حوحو إن شركة ريماكس العالمية العقارية التي تأسس عام 1973 على يد ديف لينيجر وغيل لينيجر، هي الأكثر شهرة عالميا في مجال الوساطة وإدارة العقار، حيث تمتلك شبكة وكلاء عقارية تضم اكثر من 100 ألف وكيل عقاري ويمارسون عملهم في اكثر من 6700 مكتب في أكثر من 95 بلدا على المستوى العالمي، فإنها تعد الأكثر مبيعا وتسويقا للعقارات على المستوى العالمي.