«كيبكو» تتحدى الركود وتطلق أكبر مشروع عقاري بالكويت

تفاصيل

في أكبر تحد للركود بالقطاع العقاري، وما يتبعه من ركود اقتصادي الناتج عن استمرار أزمة النفط وتأثيراتها على الميزانية الكويتية، أعلنت شركة مشاريع الكويت القابضة (كيبكو) عن انطلاق واحد من أكبر المشاريع العقارية في الكويت، مؤكدة قدرتها على تنفيذ المشروع الملياري في ظل كل الأزمات الاقتصادية والسياسية في المنطقة.

وفي التفاصيل، كشفت شركة مشاريع الكويت (القابضة) أمس عن الهوية التجارية لمشروع ضاحية حصة المبارك العقاري الذي تبلغ مساحة الأرض التي سيتم بناء المشروع عليها 227 ألف متر مربع، فيما تبلغ تكلفة المشروع بين 2 إلى 2.5 مليار دولار.

وقال فيصل العيار نائب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة المشاريع في مؤتمر صحافي عقد أمس إن الهدف من هذا المشروع العقاري هو تقديم أسلوب حياة ذات جودة عالية للكويتيين والوافدين على حد سواء.

ويعتبر المشروع الذي يتميز بموقعه المطل على الخليج العربي أول مشروع عقاري متعدد الاستخدامات في الكويت، وهو يوفر تجربة سكنية وتجارية غير مسبوقة لساكنيه ومرتاديه.

وأضاف «يقدم المشروع نهجا جديدا للمشاريع العقارية متعددة الاستخدامات الحديثة والمتكاملة في الكويت، حيث تم الاعتماد على نهج في عمليات التصميم يأخذ في الاعتبار الهندسة المعمارية والمناظر الطبيعية من أجل منح الساكنين والزائرين درجة عالية من الشعور بالتواصل.

وأشار العيار إلى أن مالكي المشروع التزموا بأعلى معايير الجودة، مضيفا إلى أنه سيتم العمل على تطوير كافة البنى التحتية ضمن المخطط بما في ذلك المرافق العامة والمساحات الخضراء المفتوحة لضمان الوفاء بوعودنا الآن وفي المستقبل».

وأوضح العيار أن تكلفة المشروع التي أعلن عنها في السابق والبالغة 5 مليارات دولار تم خفضها بسبب التعديلات التي أجرتها البلدية على المساحة المستغلة من الأرض التي ستقام عليها المشروع.

وقال العيار إنه رغم الاضطرابات وأزمة النفط إلا أن كيبكو مستمرة في التوسع بالمشاريع العملاقة. يذكر أن شركة المطور للتطوير العقاري هي مدير تطوير المشروع، كما تم منح عقد تطوير البنى التحتية إلى شركة الأحمدية للمقاولات والتجارة التي بدأت بتنفيذ الأعمال.

وتبلغ مساحة الأرض التي سيتم بناء المشروع عليها 227 ألف متر مربع، تم تخصيص ما يقارب 50% منها للخدمات العامة والمرافق، ويتضمن ذلك الحدائق والمساحات العامة المفتوحة، والساحات، والشوارع، ومواقف السيارات متعددة الأدوار، والمرافق العامة.

وتبلغ مساحة الحدائق والمساحات الخضراء ضمن المشروع 23400 متر مربع.وفي معرض تناوله تفاصيل المخطط، قال توفيق الجراح المدير التنفيذي لمشروع ضاحية حصة المبارك «إن أكثر من 70% من المساحة المبنية من المشروع مخصصة للوحدات السكنية التي تأتي في موقع استراتيجي ضمن المخطط للسماح للسكان بالاستفادة من المساحات العامة والخضراء والمرافق، وباقي المخطط منطقة تجارية تمتد بين المطاعم في الشمال وقطاع التجزئة في الجنوب».

وأضاف أن مساحة البناء الإجمالية تبلغ 381 ألف متر مربع وتضم 82 قسيمة للبنايات السكنية (تتضمن بنايات سكنية شاهقة ومتوسطة ومنخفضة الارتفاع وشقق دوبلكس)، والشقق الفندقية، والمكاتب، والعيادات الطبية، والأندية الصحية، والأنشطة التجارية، وقطاع التجزئة بالإضافة إلى المطاعم.وأضاف الجراح «ستعمل شركة المشاريع من خلال شركاتها التابعة على تطوير 38 قسيمة ضمن المخطط.

وسيتم بيع القسائم المتبقية للمطورين العقاريين الذين يشاركوننا رغبتنا في الحفاظ على أعلى المعايير لهذا المشروع.

وأوضح أن تمويل المشروع سيكون مناصفة بين بنوك محلية وتمويل ذاتي من شركة مشاريع الكويت القابضة.

وتتمثل الخطوة الرئيسية الأولى للمشروع في استكمال البنى التحتية التي من المتوقع أن تستغرق 12 شهرا.

وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع التي تشمل بناء وتشييد العقارات التي ستعمل شركات المجموعة على تطويرها في غضون 36 شهرا من تاريخ استكمال أعمال البنى التحتية، وبناء على ذلك سيكون مشروع حصة المبارك جاهزا لاستقبال ساكنيه بحلول عام 2020».

تفاصيل المشروع

٭ يقع على الخليج العربي ومشارف مدينة الكويت.

٭ تبلغ مساحة الأرض 227 ألف متر مربع ومساحة البناء الإجمالية 381 ألف متر مربع.

٭تبلغ تكلفة المشروع بين 2 إلى 2.5 مليار دولار تشمل قيمة الأرض.

٭ سيتم تخصيص 50% من مساحة الأرض للخدمات والمرافق العامة بما في ذلك الحدائق والساحات ومواقف السيارات.

٭ تمويل المشروع سيكون مناصفة بين بنوك محلية وتمويل ذاتي من شركة مشاريع الكويت القابضة.

٭ 70 % من المساحة المبنية من المشروع مخصصة للوحدات السكنية و30% تجاري وتشمل البيع بالتجزئة ومطاعم بالإضافة إلى المرافق العامة.

٭ المشروع يتضمن 82 قسيمة للبنايات السكنية تتضمن شاهقة ومتوسطة ومنخفضة الارتفاع وشقق دوبلكس.

٭ شركة المطور للتطوير العقاري هي مدير تطوير المشروع، كما تم منح عقد تطوير البنى التحتية إلى شركة الأحمدية للمقاولات والتجارة التي بدأت بتنفيذ الأعمال.

٭ استكمال البنى التحتية خلال 12 شهرا وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى خلال 36 شهرا وسيكون المشروع جاهزا لاستقبال ساكنيه بحلول عام 2020.