«ديمة كابيتال»: استحوذنا على 5 عقارات مُدرة للدخل بأميركا

تفاصيل

أقرت الجمعية العامة العادية لشركة ديمة كابيتال للاستثمار توصية مجلس الادارة بعدم توزيع أرباح عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2015، وذلك بعد اعتماد البيانات المالية المجمعة وحساب الارباح والخسائر، كما وافقت الجمعية بنسبة حضور 88% على مجمل بنود جدول الاعمال ومنها توصية مجلس الادارة بعدم صرف مكافأة للاعضاء مع إبراء ذمتهم وتعيين مراقبي الحسابات وأعضاء هيئة الفتوى والرقابة الشرعية ومكتب التدقيق الشرعي الخارجي.

وقال نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي في الشركة حسام المزيعل في كلمة أمام الجمعية إن عام 2015 كان عاما محوريا وفارقا في مسيرة الشركة حيث تم وضع خطة استراتيجية شاملة وواضحة لإعادة الهيكلة وإقرار نموذج عمل الشركة الذي يحدد بيئة العمل الاستثمارية والتنظيمية والعملياتية والرقابية، وذلك بالتعاون مع مستشار عالمي متخصص في هذا المجال، وبموجب نموذج العمل الجديد تم التركيز على التوسع في الاستثمار في العقار الدولي لتحقيق عوائد جيدة وتدفقات نقدية منتظمة، ونعمل على ان تكون «ديمة كابيتال» الوجهة الأولى والخيار الأفضل في الإقليم للعملاء الراغبين في الاستثمار في العقار الدولي.

وأضاف ان الانطلاق للاسواق الدولية مكن الشركة في فترة قصيرة من الاستحواذ بالتعاون مع حلفائها وشركائها على 5 عقارات مدرة للدخل عبارة عن 3 فنادق ومجمعين سكنيين في الولايات المتحدة الأميركية، ويتوقع أن يصل العائد النقدي السنوي لهذه المشاريع اكثر من 8% سنــويا بمــعدل عائد داخلي يزيد عن 13%، كما دخلت الشركة في مجموعة من التحالفات الاستراتيجية مع اهم اللاعبين الرئيسيين في المجال العقاري على المستوى الدولي بهدف تبادل الخبرات والتعاون والتباحث في تطورات الاسواق العقارية العالمية وتوفير افضل الفرص الاستثمارية المتاحة، كما حرصت الشركة على التركيز على العنصر البشرى خاصة من القدرات الكويتية الشابة لبناء أجيال من القياديين، واستقطبت العديد من الكفاءات في إطار جهود بناء هيكل تنظيمي يتناسب مع الاستراتيجية الجديدة والتعليمات والضوابط الرقابية وقواعد الحوكمة.

وأضاف المزيعل في معرض حديثه عن المؤشرات المالية: حققت الشركة إجمالي إيرادات بلغ حوالي 2 مليون دينار وصافي ربح 325 ألف دينار، وبلغت ربحية السهم 2.2 فلس، كما بلغت موجودات الشركة حوالي 21 مليون دينار، وتعززت حقوق الملكية إلى نحو 18 مليون دينار، كما انخفضت المصاريف والأعباء على الشركة بنسبة 46% في وقت تراجعت المصروفات العمومية والادارية بنسبة 39%.

وأعرب المزيعل عن تفاؤله باستمرار النمو والتحسن الملموس في أداء الشركة بعد أن أصبحت هناك رؤية واضحة وخطة عمل محددة وإصرار على تحــقيق نمو مسـتدام، مقدما الشكر والتقدير لجميع العاملين في الشركة على ما بذلوه من جهود للارتقاء بأعمال الشركة في ظل ظـروف تشغيلية صعبة وتحديات اقتصادية على المستوى الإقليمي والدولي.