انخفاض كبير في عدد الوحدات السكنية الداخلة إلى سوق «عقارات دبي»

تفاصيل

توقع تقرير شركة "ريدن" للاستشارات العقارية لشهر سبتمبر الجاري أن يصل عدد الوحدات السكنية الفعلية التي ستدخل إلى سوق "عقارات دبي" مع نهاية العام 2016 إلى 9 آلاف وحدة، مقارنة بـ 34 ألف وحدة كانت متوقعة.

وذكر تقرير شركة "ريدن" أن المعروض الجديد من الوحدات السكنية لهذه السنة سيشهد تراجعاً في مختلف مناطق دبي بنسبة 18 في المئة مقارنة بالعام الماضي 2015 الذي سجل دخول نحو 11 ألف وحدة فعلية مقارنة بـ27 ألف وحدة متوقعة.

تراجع طفيف

وأوضح التقرير أن أسعار بيع الوحدات السكنية سجلت تراجعاً طفيفاً خلال شهر يوليو بمعدل 2.7 في المئة، مقارنة بنفس الفترة من 2015، حيث انخفضت الشقق بنسبة 2.4 في المئة والفلل بنسبة 3.8 في المئة.

بينما انخفضت أسعار الإيجارات السكنية بنسبة 0.62 في المئة، مقارنة بالشهر نفسه من العام 2015.

وشهدت أسعار مبيعات الوحدات السكنية في السوق العقاري المحلي بدبي خلال الأشهر الستة الأولى من هذا العام استقراراً واضحاً.

ووضعت التطورات الراهنة في السوق العقاري المحلي مجتمع المحللين في حيرة من أمرهم، حيث تميل بعض الآراء إلى التفاؤل في ظل وصول مستويات الأسعار إلى نقطة الانعطاف نحو الصعود، لكن يبقى التخوف مستمراً، مع الأخذ في الاعتبار حجم المعروض الجديد من المشاريع التي ستدخل حيز التشغيل خلال الفترة المقبلة، ومدى الضغط الذي سينتج حتى على صعيد منحنى الأسعار.

وواصلت أسعار العقارات السكنية في دبي تسجيل الانخفاض في الربع الثاني، وذلك للربع السادس على التوالي، مع تراجع متوسط أسعار المبيعات بنسبة 2 في المئة على أساس فصلي، و12 في المئة على أساس سنوي، وكانت أكبر هذه الانحدارات في قطاع المساكن الفاخرة.

وأشار التقرير إلى أن هناك توقعات باستمرار انخفاض أسعار المبيعات بنسبة إضافية تتراوح بين 3 و5 في المئة في الفصول القادمة، مع تباين في الأداء بين مختلف المناطق. وانخفض متوسط أسعار الإيجار السكني بنحو 1 في المئة على أساس فصلي، و2 في المئة على أساس سنوي، وخلال الربع الثاني من العام الحالي.

وتشير التقديرات إلى أن نحو 48 ألف وحدة سكنية متوقعة (بين شقق وفلل) يمكن أن تدخل السوق من 2016 لغاية 2018 في حال عدم حدوث تأخيرات.