أخبار

20/11/2017

«المزايا»: العقار ... سيتعافى خلال 2018

أوضحت شركة المزايا القابضة، أن البيانات المتداولة تظهر أن كفاءة السوق العقاري وقدرته على التأقلم مع الأحداث والأخبار اليومية تعتمد على مستوى المرونة التي يتمتع بها كل سوق، واستطاعته على معالجة الخلل الذي يتم تسجيله على مؤشرات العرض والطلب عند حدوثه.

وتوقعت الشركة في تقريرها الأسبوعي، أن تحمل التعقيدات ذات العلاقة برفع الدعم وتطبيق المزيد من الضرائب، وبشكل خاص ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5 في المئة على سوق العقارات، تسجيل أسعار تأجير المكاتب تراجعاً إضافياً، إذا ما تواصلت تكاليف التشغيل بالارتفاع، فضلاً عن أن التوقعات تشير إلى تباطؤ نمو الاقتصاد العماني، نتيجة انخفاض إنتاج النفط وعوائده.

ورجح التقرير أن يعود العقار إلى التعافي خلال 2018، تماشياً مع توسع إنتاج الغاز وثبات الاقتصاد غير النفطي، الأمر الذي قد ينعكس إيجاباً على السوق العقاري ككل.

واعتبر التقرير أن العودة إلى المسارات المسجلة في السابق، وعودة الجدوى للمشاريع الحالية والمقبلة تتطلب حالة من الارتداد لدى أسواق النفط، والتي باتت تسجل قفزات سعرية قد يكون لها تأثير إيجابي على المدى المتوسط والطويل.

ورأى أن إعادة مراقبة المعروض وإدارة طرح المشاريع العقارية الاستثمارية والتجارية والسكنية، من شأنهما أن تعيدا الجاذبية لكافة المنتجات والمشاريع، ومن شأنهما تصحيح مسارات العرض والطلب، بما يحقق أهداف المستثمرين والسوق والمستخدم النهائي.

ولفتت الشركة في تقريرها الأسبوعي، إلى أن العقارات الإدارية شكلت المحور الرئيسي الذي تقوم عليه التوقعات حول الأداء المستقبلي للسوق العقاري والقطاعات الاقتصادية الأخرى، في الوقت الذي من شأنها أن تعكس فيه العقارات التجارية والمكتبية طبيعة الحراك الإجمالي للأنشطة الاقتصادية المختلفة، نتيجة التداخل الكبير بين مسارات الطلب على المساحات والوحدات المكتبية، وتحسن وتيرة الأنشطة الاستثمارية، وقيم السيولة المتوفرة للاستثمار.

وذكر التقرير أن المساحات المكتبية تعتبر من أكثر المنتجات العقارية، التي تأثرت بمستوى الطلب والأسعار السائدة والتراجعات المسجلة منذ بداية العام الحالي وحتى اللحظة، نتيجة جملة من العوامل والمؤشرات التي جاءت ضاغطة على وتيرة النشاط الاقتصادي وقدرة القطاعات الأخرى على تحقيق المزيد من النمو، الأمر الذي يشير إلى أن الطلب على المساحات المكتبية والإدارية يتركز على المساحات الصغيرة والتي غالباً ما تتناسب وحجم الأعمال المتوفر في الوقت الحالي.

وأضاف أن أداء السوق العقاري على مستوى المنطقة يتأثر بشكل مباشر، عند تسجيل تراجعات على وتيرة الأداء الاقتصادي وحركة رؤوس الأموال والاستثمارات، بالإضافة إلى تأثره بمستوى المخاطر المحيطة بالاستثمار المباشر وغير المباشر، بحيث ان المساحات المكتبية تعتبر المقياس المباشر لقوة النشاط الاقتصادي ومعدلات نمو القطاع العقاري ومقياساً إضافياً لتصنيف أسواق الاستثمار من قبل المستثمرين.

وبين التقرير أن إجمالي الحراك المالي والاقتصادي لدى السوق السعودي، يحتاج إلى مزيد من الوقت للتأثير على مسارات التأجير والاستثمار، ما ينعكس إيجاباً على الأسعار المتداولة ونسب العوائد التي يمكن أن يجنيها المستثمرون، كما تشير البيانات المتداولة في السوق إلى أن أسعار العقارات التجارية شهدت تراجعات حتى نهاية الربع الثالث من العام الحالي لتصل إلى 15 في المئة، وبشكل خاص على المواقع الرئيسية في العاصمة الرياض، في الوقت الذي تسجل فيه الأرقام القياسية للأسعار تراجعاً بنسبة 9 في المئة على العقارات التجارية على أساس سنوي على مستوى المملكة.

20/11/2017

«المالية» لم تعتدّ بالإقرار المالي لشركة عقارية

أخطرت وزارة المالية إحدى الشركات العقارية بقيمة ربط الزكاة والمساهمة العامة لـ 4 سنوات مالية، وذلك من 2008 وحتى 2011، وانها لم تعتد بإقرارها المالي عن 2008، كما لم تلتزم الشركة بتقديم إقرارات وبيانات مالية.

وأخطرت «المالية» إحدى الشركات المساهمة المقفلة، بقيمة ربط الزكاة والمساهمة العامة للسنوات المالية من 2009 وحتى 2012، وانها اعتمدت البيانات المالية المستخرجة من «التجارة» كأساس للفحص، نظراً لعدم تقديم الشركة أي مستندات للسنوات المالية المذكورة.

وأفادت «المالية» أنها استندت في هذا الخصوص إلى الأحكام المتعلقة بالاعتماد على بيانات وزارة التجارة والصناعة كأساس للفحص، وربط نسبة الزكاة والمساهمة، للشركات المتخلفة عن تقديم مستنداتها. كما أبلغت إحدى الشركات بقيمة ضريبة الدخل عن عامها المالي المنتهي في آخر أبريل 2012، بعدما قررت عدم الاعتداد بنتيجة أعمالها، وتقدير أرباحها بواقع 30 في المئة من الإيرادات.يأتي ذلك بعدما اطلعت «المالية» على الإقرارات الضريبية للشركة، وكذلك البيانات المالية المرفقة بالإقرارات عن السنة المالية محل الإخطار.

18/11/2017

192 مليون دينار قيمة تداولات أكتوبر العقارية

شهد شهر أكتوبر الماضي، تسجيل نحو 396 صفقة عقارية بقيمة 192.12 مليون دينار، مقابل 166.7 مليون دينار في شهر سبتمبر، بنسبة نمو بلغت 15.2 في المئة.

وتوزعت الصفقات العقارية حسب الإحصائيات المنشوورة على صفحة إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل، بين 377 عقداً و19 وكالة عقارية، خلال 21 يوماً من التداول.

ويأتي النمو الذي شهده شهر أكتوبر بنحو 15.2 في المئة، بعد تراجع نسبته 14 في المئة خلال شهر سبتمبر الماضي، في دلالة على عودة النشاط جزئياً إلى القطاع العقاري، بعد انتهاء الإجازة الصيفية التي شهدت ركوداً في المبيعات طال كل القطاعات في السوق المحلي.

وتبين الإحصائية أن محافظة العاصمة شهدت تسجيل 47 عقداً، من دون تسجيل أي وكالة عقارية، بينما شهدت محافظة حولي 68 عقداً و10 وكالات، ومحافظة الفراونية 45 عقداً من دون أي وكالة عقارية، ومحافظة مبارك الكبير 93 عقداً و3 وكالات عقارية، والأحمدي 90 عقداً و3 وكالات عقارية، والجهراء 26 عقداً ووكالة عقارية واحدة.

وتبين الإحصائية أن أعلى عقد تم تسجيله في محافظة العاصمة خلال الأسبوع الأول من الشهر الماضي، كان لعقار تجاري في منطقة القبلة بقيمة 3.05 مليون دينار، في جين أن أقل قيمة كانت 120 ألف دينار لبيت في منطقة الدوحة.

وشهدت المحافظة في الأسبوع الأخير تسجيل أعلى قيمة بنحو مليوني دينار لمحال في القبلة، مقابل أدنى قيمة بنحو 125 ألف دينار لبيت في الدوحة.

أما محافظة حولي فقد شهدت تسجيل عقد بقيمة 7.7 مليون دينار لأرض تجارية في السالمية خلال الأسبوع نفسه، مقابل عقد بقيمة 71 ألف دينار لشقة في منطقة السالمية أيضاً.

وفي الأسبوع الأخير شهدت تسجيل أعلى عقد لبناية استثمارية بقيمة 1.85 مليون دينار في السالمية، وأدناه بقيمة 70 ألف دينار لشقة استثمارية في الجابرية.

من جهتها، شهدت محافظة الفروانية تسجيل عقد بقيمة 1.6 مليون دينار لبناية استثمارية في خيطان خلال الأيام الأولى من أكتوبر، مقابل عقد لشقة في الرقعي مقابل 57 ألف دينار.

كما سجل الأسبوع الأخير من الشهر الماضي، تسجيل أعلى عقد بقيمة 1.7 مليون دينار لبناية استثمارية في الفروانية وأدناه بقيمة 155 ألف دينار لبيت في منطقة الفردوس.

وعلى صعيد محافظة مبارك الكبير، كانت قيمة العقد الأعلى لعقار تحت الإنشاء بقيمة 1.87 مليون دينار في منطقة صباح السالم، مقابل أدنى قيمة بنحو 21 ألف دينار لثلاثة محال في منطقة غرب أبو فطيرة الحرفية في آخر أيام الشهر الماضي.

وسجلت المحافظة تسجيل أعلى عقد بقيمة 413 ألف دينار في منطقة الفنيطيس، مقابل أدنى عقد بقيمة 113 ألف دينار لشقة في صباح السالم خلال الأسبوع الأخير من أكتوبر

وفي الأحمدي، كان العقد الأعلى لبناية استثمارية في الفحيحيل بنحو 1.5 مليون دينار، مقابل عقد لبيت بنحو 4327 ديناراً في المنقف.

وخلال الأسبوع الأخير من أكتوبر، تم تسجيل أكبر عقد بقيمة 360 ألف لبيت في مدينة صباح الأحمد البحرية، وأدناها بقيمة 22500 دينار لأرضين في مدينة صباح الأحمد البحرية أيضاً.

وشهدت محافظة الجهراء تسجيل أعلى قيمة لعقد بقيمة 3 ملايين دينار في منطقة الجهراء، مقابل أدنى عقد بقيمة 235 ألف دينار لبيت في منطقة القصر، خلال الأيام الأولى من أكتوبر الماضي.

كما سجلت المحافظة أعلى عقد بقيمة 311 ألف دينار لبناية استثمارية في منطقة الجهراء، وأدناه مقابل 140 ألف دينار لبيت في منطقة الواحة في الأسبوع الأخير من أكتوبر الماضي.

18/11/2017

200 دولار الحد الأدنى لأجور الأجانب في قطر

الدوحة- أ ف ب- أعلن وزير العمل القطري عيسى النعيمي، أن قطر فرضت حداً أدنى للأجور يبلغ 750 ريالاً شهرياً للعمال الأجانب، في تعديل أدخلته الدولة المضيفة لدورة كأس العالم لكرة القدم في 2022. وقال النعيمي إن هذا الراتب الذي يعادل 195 دولاراً (166 يورو)، لا يشمل أجور السكن ولا الغذاء ولا العلاج الطبي الذي يتحمله رب العمل، مؤكداً أن هذا المبلغ موقت وتجري دراسة زيادته حالياً.

وكان الحد الأدنى للأجور جزءاً من مجمل إصلاحات لقانون العمل أعلنت عنها الشهر الماضي الدوحة، التي تواجه انتقادات بشأن شروط عمل نحو مليوني أجنبي يعملون في ورشات البناء لمباريات كأس العالم 2022.

وأوضح النعيمي أن الحد الادنى الموقت المحدد بـ750 ريالاً شهرياً سيدخل حيز التنفيذ فوراً، وأن قطر تواصل عمليات تقييم لتحديد الحد الأدنى الثابت، ولن توافق على أي عقد عمل حدد فيه الأجر بأقل من 750 ريالاً شهرياً.

وبين أن كل العقود يجب أن تحصل الآن على موافقة وزارة العمل، وأنه إذا تم تعديل أي عقد فسيطبق عليه الإجراءات الجديدة. وأكد أن التزام قطر لا يتوقف عند هذا الحد، إنه التزام طويل الأمد وستدخل تحسينات جديدة على شروط عمل العمال الأجانب.

ومن التعديلات الاخرى التي أدخلت إلزام أرباب العمل بتسجيل عقود العمل لدى الحكومة، ومنعهم من منع العمال من مغادرة البلاد أو تغيير العمل. من جهته، رأى المدير التنفيذي لمنظمة «إيكيديم» للأبحاث حول حقوق الإنسان مصطفى قدري، أنها خطوة مهمة، ولكن مبلغ 750 ريالاً يبدو قليلاً لأن كلفة المعيشة في قطر مرتفعة.

17/11/2017

«الوطنية العقارية» تربح 12.6 مليون دينار

أعلنت الشركة الوطنية العقارية، نتائجها المالية للربع الثالث من عام 2017، محقّقةً نمواً بنسبة 120 في المئة بإيراداتها التشغيلية للربع الثالث، لتصل بذلك مجمل إيراداتها التشغيلية للأشهر التسعة الأولى إلى 21.9 مليون دينار، بنمو 6.9 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغ صافي ربح الشركة في الربع الثالث 5.1 مليون دينار، مرتفعاً بنسبة 45.7 في المئة، وبلغ للأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 12.6 مليون دينار، مرتفعاً بنسبة 13.3 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

وبلغت الإيرادات التشغيلية خلال الربع الثالث 12.3 مليون دينار، مرتفعة 120 في المئة، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 6.9 مليون دينار مرتفعة بنسبة 70.3 في المئة، وصافي الربح للمساهمين 5.1 مليون دينار، مرتفعاً بنسبة 45.7 في المئة، وبربحية 5.45 فلس للسهم الواحد

وبلغت الإيرادات التشغيلية خلال الأشهر التسعة الأولى 21.9 مليون دينار مرتفعة 6.9 في المئة، والأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 15.3 مليون دينار مرتفعة بنسبة 13.8 في المئة، بينما بلغ صافي الربح للمساهمين 12.6 مليون دينار مرتفعاً بنسبة 13.3 في المئة، وبربحية 13.42 فلس للسهم الواحد.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، سميع الدين صدّيقي، إن أداء الشركة المالي والتشغيلي خلال الربع الثالث، ولا سيما نتائج الإيرادات التشغيلية التي بلغت 12.3 مليون دينار محقّقة نمواً بنسبة 120 في المئة على أساس سنوي وكذلك الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك التي بلغت 6.9 مليون دينار محقّقة هامش بنسبة 40.3 في المئة، جاءت بدفعٍ رئيسي من عملياتها في كل من مصر ولبنان، إذ بدأ تحقق الإيرادات من الوحدات التي تم بيعها سابقاً.

وأضاف أن الشركة حقّقت خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي إيراداتٍ تشغيلية بلغت 21.9 مليون دينار، بينما بلغ صافي الربح 12.6 مليون دينار مرتفعاً بنسبة 13.3 في المئة.

ولفت إلى تسجيل محفظة التأجير في الكويت إيراداتٍ بلغت 8.1 مليون دينار، بزيادة قدرها 1.6 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي، في حين واصلت «الوطنية العقارية» نجاحها في تجديد عقود الإيجار مع العديد من المستأجرين الرئيسيين، ما يعكس بوضوح جاذبية محفظة العقارات التي نمتلكها.

وكشف أن الاستثمار في لبنان شهد مبيعات قوية خلال الربع الثالث من العام الحالي، لتصل إجمالي مبيعاته إلى 2.7 مليون دينار.

11/11/2017

«إنجازات» تطرح مشروعاً مميزاً في تبليسي

أشار رئيس مجلس إدارة شركة إنجازات المستقبل العقارية نايف بوشيبة، إلى طرح الشركة لمشروع مميز في العاصمة الجورجية، تبليسي.

ولفت إلى أن جورجيا تتمتع بمرافق تاريخية ومناظر طبيعية تخطف القلوب وتحبس الأنفاس، وبما يعرف عن الشعب الجورجي بأنه دمث الأخلاق ومضياف، وتميز الطعام الجورجي بمذاقه الطيب.

وقال بوشيبة إن العاصمة تبليسي تتمتع بمجموعة من المطاعم والمقاهي الراقية ذات الديكورات المعاصرة الممزوجة بالطراز الجورجي القديم، والتي تقدم أشهى المأكولات الجورجية الأصلية والعالمية، مبيناً أن جورجيا تعد من أكثر الدول أمناً على زائريها.

وأفاد أنه اقتصادياً، تعد جورجيا واحدة من أسرع اقتصادات شرق أوروبا نمواً، نتيجة وارداتها الرئيسية التي تشمل الغاز الطبيعي والمنتجات النفطية، بالإضافة لكونها دولة سياحية من الدرجة الاولى بفضل موقعها الجغرافي الرائع وتاريخها العريق.

واعتبر أنه ليس من الغريب أن يصنف البنك الدولي جورجيا على أنها الرقم واحد في الإصلاح الاقتصادي في العالم، لأنه في سنة واحدة قفز ترتيبها من المرتبة 112 إلى 18 من حيث سهولة ممارسة الأعمال، فهي تمثل البيئة الخصبة للمستثمرين باختلاف أنواعهم، ما يجعل الانضمام للاتحاد الأوروبي قريباً جداً منها.

ونوه بأن مشروع «إنجازات» في جورجيا، يقع في العاصمة تبليسي، ويتكون من 1800 وحدة سكنية جاهزة للاستلام، ويبعد 15 دقيقة عن ميدان الحرية و25 دقيقة عن المطار، وهو بجوار «كارفور» و«تبليسي مول»، ويبعد 15 دقيقة عن شارع العرب، ويتضمن مجمعاً سكنياًً متكامل الخدمات، من أمن وحراسة وملاعب كرة وحمام سباحة وميني مول وكافيهات ومناطق خضراء للاسترخاء.

وذكر بوشيبة أن المشروع يوفر شققاً بمساحات 42 و63 متراً مربعاً، وبإطلالات جذابة لإرضاء جميع الأذواق والإمكانيات، مبيناً أن أي مالك للعقار بقيمة 40 ألف دولار وأكثر يحصل على إقامة في جورجيا له ولأسرته.

09/11/2017

فهد بودي يقدّم خبراته في مؤتمر أسواق العقار العالمية

تنظّم مدرسة إدارة الأعمال في جامعة ويسكونسن اليوم، مؤتمر أسواق العقار العالمية في بورصة نيويورك، في إطار عملها للبحث في هذا الموضوع المهم عالمياً، ولتسليط الضوء حول كيفية التعامل مع هذه الأسواق وفرص الاستثمار فيها، بحضور أكثر من 150 قياديا من حول العالم في مجال قطاع العقارات العالمي.

ولفت نائب رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في شركة بيت الأوراق المالية ورئيس مجلس إدارة مجموعة غيتهاوس المالية فهد بودي، إلى أن المؤتمر سيتناول من خلال الحلقات النقاشية التي يستضيفها، 4 محاور، تشمل الاستثمار العالمي، والبنية التحتية العالمية، وقطاع الائتمان العالمي، ومستقبل القطاع العقاري.

ويشارك بودي في حلقة نقاشية إلى جانب قياديين عالميين للبحث في موضوع الاستثمار العالمي التي سيقدمها رئيس شركة «أتلانتط بارتنرز» براد أولسن.

وأعرب بودي عن فخره بأن يكون متحدثاً ضمن هذا المؤتمر، آملاً أن يشارك الحاضرين خبرة «غيتهاوس» المميزة في هذا المجال، مبيناً أنه من خلال عمل شركات مجموعة غيتهاوس المالية تكوّن لديه معرفة عميقة في قطاع الاستثمار العقاري العالمي الذي يأمل ان يغني الحوار مع جميع المتحدثين ضمن هذه الحلقة النقاشية.

وأضاف أن جامعة ويسكونسن-ماديسون تعتبر من أرقى وأبرز الجامعات، في الولايات المتحدة في مجال التعليم والأبحاث في القطاع العقاري واقتصاديات التنظيم المدني، لافتاً إلى أنها تقوم من خلال فعالياتها، بتحديد مفاهيم القطاع العقاري العالمي ممهدة الطريق للمستقبل.

03/11/2017

«أركان»: التداولات العقارية قفزت 34 في المئة إلى 584 مليون دينار

أشار تقرير صادر عن شركة أركان الكويت العقارية، حول أداء السوق العقاري المحلي، خلال فترة الربع الثالث من العام 2017 إلى ارتفاع القيمة الإجمالية وعدد الصفقات المسجلة لدى وزارة العدل إدارة التسجيل والتوثيق العقاري لكل من العقود والوكالات.

ولفت التقرير إلى أن إجمالي التداولات العقارية بلغ 584 مليون دينار، مقارنة مع 436 مليون دينار خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، بنمو 34 في المئة حسب المؤشر السنوي.

وبين أنه رغم هذا التحسن في المؤشر السنوي، إلا أنه يوجد في الوقت نفسه انخفاض حسب مؤشر الربع السنوي، بحيث ان أداء فترة الربع الثاني من هذا العام ويعتبر أفضل من أداء الربع الثالث، بحيث كان إجمالي قيمة الصفقات 696 مليون دينار موزعة على 1533 صفقة.

وأفاد بأنه بهذا تكون نسبة الانخفاض حسب مؤشر إجمالي قيمة الصفقات 16 في المئة، ونسبة الانخفاض حسب مؤشر عدد الصفقات 24 في المئة، منوهاً بأن مؤشر متوسط الصفقات شهد ارتفاعاً بنسبة بلغت 11 في المئة، وبقيمة بلغت 503 آلاف دينار. وذكر أن هذا الانخفاض يعتبر طبيعيا جداً، لأن فترة الربع الثالث تعتبر أقل الفترات تداولاً، كونها تشمل فترة الصيف الذي عادة ما تنخفض فيه عمليات إتمام وتسجيل الصفقات العقارية.

وأوضح التقرير أنه عند النظر في أداء كل قطاع على حدة، يلاحظ حسب المؤشر السنوي (مقارنة أداء الربع الثالث 2017 مع أداء الربع الثالث 2016)، وأن نسبة الارتفاع تسود كافة المؤشرات باستثناء الانخفاض البسيط في مؤشر عدد الصفقات للعقارات الاستثمارية التي بلغت 3 في المئة، إذ شهد قطاع العقار الاستثماري تسجيل 263 صفقة خلال فترة الربع الثالث من هذا العام، بينما تم تسجيل 270 صفقة خلال فترة الربع الثالث من العام المنصرم.

وكشف أن العقار الحرفي ساهم في ارتفاع القيمة الإجمالية للتداولات العقارية الإجمالية، بحيث شهد صفقات ناهزت 40 مليون دينار، بينما اكتفى بتسجيل 8 ملايين تقريباً خلال الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتابع أن القطاع السكني شهد تسجيل 50 مليون دينار زيادة في إجمالي مبيعات العقارات (السكن الخاص)، بحيث بلغ إجمالي تداولات هذا القطاع 258 مليون دينار، موزعة على 803 صفقات، بينما كان إجمالي تداولات القطاع السكني خلال الفترة المماثلة من العام الماضي 200 مليون دينار مع 600 صفقة.

وأفاد التقرير أن الارتفاع كان سيد الموقف في قطاع العقار السكني، في كل من القيمة الإجمالية وعدد الصفقات المسجلة، مشيراً إلى أنه عند قياس أداء الأشهر ضمن هذه الفترة (الربع الثالث 2017)، فقد شهر يوليو تسجيل أكبر قيمة وعدد للصفقات العقارية بنحو 224 مليون دينار موزعة على 446 صفقة، بينما جاء شهر أغسطس في المرتبة الثانية مع 193 مليون دينار موزعة على 342 صفقة وجاء شهر سبتمبر أخيراً بنحو 167 مليون دينار موزعة على 372 صفقة.

03/11/2017

بيع ناطحة سحاب في هونغ كونغ بسعر قياسي بلغ 5.15 مليارات دولار

بيعت ناطحة سحاب يملكها لي كا شينغ أحد أكبر أثرياء آسيا، بمبلغ قياسي فاق خمسة مليارات دولار في مؤشر على أن القطاع العقاري في هذه المدينة لا يعاني أي تباطؤ، بحسب ما أعلنت شركة البائع أمس الأربعاء.

وكانت سرت إشاعات الشهر الماضي بشان بيع ناطحة السحاب هذه ذات الـ 73 طابقا وهي خامس أعلى مباني هونغ كونغ وتقع في قلب الحي التجاري بالمدينة.

وأكدت شركة سي كيه القابضة التي يملكها لي في بيان وجهته الى بورصة هونغ كونغ بيع حصتها في المبنى مقابل 40.2 مليار دولار محلي (5.15 مليارات دولار اميركي) وهو ثمن قياسي لمبنى يضم مكاتب في هونغ كونغ، بحسب وكالة بلومبرغ المالية.

وبحسب البيان فإن شركة «سي اتش ام تي بيسفول ديفلمبمنت ايجيا بروبرتي» المسجلة في الجزر العذراء البريطانية هي التي اشترت ناطحة السحاب.

وأوضحت الشركة البائعة أن الشركة التي اشترت المبنى أنشئت خصيصا لهذه الغاية.

والمساهم الرئيسي في المجمع هي شركة «تشاينا اينيرجي ريزرف اند كيميكل غروب» ومقرها في الصين، بحسب صحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست نقلا عن مصادر قريبة من الصفقة.

وحفز أسعار المباني السكنية والتجارية في هونغ كونغ، تدفق أموال مستثمرين أثرياء ومقاولين صينيين.

31/10/2017

«الوطني»: القطاع العقاري اكتسب قوة بالربع الثالث

أوضح بنك الكويت الوطني، أن نشاط سوق العقار اكتسب قوة خلال الربع الثالث من العام 2017، مع تسارع وتيرة المبيعات واستقرار الأسعار، إذ حقق نمواً واضحاً في الربع الثالث بواقع 20 في المئة على أساس سنوي، مسجلاً نمواً جيّداً للمرة الأولى منذ الربع الرابع من العام 2014.

وأشار البنك في تقريره الاقتصادي، إلى أن هذا الأداء جاء على الرغم من العوامل الموسمية التي تطرأ عادة خلال هذه الفترة من السنة، ونتج عن تسارع النشاط استقراراً في الأسعار، مع تراوح المؤشرات عند نطاق متوسطها لفترة الاثني عشر شهراً، في وقت سجلت المؤشرات الإقليمية للأسعار استقراراً مماثلاً رغم بعض التفاوت في الأداء.

وأظهر التقرير استمرار قطاع العقار السكني في دعم نشاط سوق العقار خلال أول ثلاثة أرباع من العام، إذ بلغت المبيعات في العقار السكني 226 مليون دينار خلال الربع الثالث من العام 2017، محققة ارتفاع بواقع 20 في المئة على أساس سنوي، بينما بلغت المبيعات منذ بداية السنة نحو 879 مليون دينار لأكثر من 2519 صفقة.

وأضاف أنه في ما يخص مبيعات شهر سبتمبر، فقد سجلت ارتفاعاً بواقع 28 في المئة على أساس سنوي مع تحسن الصفقات بواقع 36 في المئة على أساس سنوي، إذ لم ينحصر الإقبال المتجدد على العقار في فئة محددة دون الأخرى، بل جاء النمو في مبيعات المنازل والقسائم على السواء، بواقع 26 و21 في المئة على التوالي منذ بداية السنة.

وذكر أن قوة النشاط في الربع الثالث من العام 2017، ساهمت في تقديم المزيد من الدعم لأسعار العقار السكني، إذ بلغ مؤشر «الوطني» لأسعار المنازل السكنية 153.1 نقطة خلال سبتمبر دون أي تغير عن العام الماضي، كما ارتفع مؤشر أسعار الأراضي السكنية إلى 172.8 نقطة في سبتمبر مرتفعاً بواقع 4 في المئة خلال الشهر، ولكنه مازال متدنياً عند 5.5 في المئة على أساس سنوي.

وأوضح التقرير أنه بالرغم من تدني أسعار العقار السكني بواقع 17 في المئة من أعلى مستوياتها، إلا أن وتيرة تراجعها السنوية قد انخفضت إلى أقل من 5 في المئة، ما يعكس نهاية الحركة التصحيحية في الأسعار.

وأفاد أن نشاط العقار الاستثماري مازال متدنياً على عكس العقار السكني، نظراً لإقبال المستثمرين على قطاعات أخرى، إذ بلغت مبيعات القطاع في الربع الثالث من العام الحالي 160.5 مليون دينار، متراجعة الى ثلث ما حققته في الربع الثالث من العام 2014.

ورأى أنه من المحتمل أن يكون أداء البورصة الاستثنائي هذا العام، قد تسبب في تحول اهتمام المستثمرين عن سوق العقار، منوهاً بأنه مع قوة نمو الأسهم هذا العام، فقد تراجع قطاع العقار الاستثماري، ولم يتمكن من تحقيق عوائد جيدة مع ارتفاع عدد الشقق الشاغرة وتدني التضخم الإسكاني (الإيجارات) وارتفاع تكاليف الخدمات.

وأشار التقرير إلى استمرار تباطؤ نشاط القطاع في فرض الضغوطات السلبية على أسعار العقار الاستثماري، فقد تراجع مؤشر «الوطني» للمباني الاستثمارية إلى 171.1 نقطة خلال سبتمبر، بواقع 5.7 في المئة على أساس سنوي، ليستقر عند مستويات مماثلة لمستويات نهاية العام 2013، كما تراجع المؤشر بواقع 25 في المئة من أعلى مستوياته في يوليو 2015.

وأوضح التقرير أنه من جهة أخرى، سجل قطاع العقار التجاري أداءً جيداً في الربع الثالث، إذ تم تسجيل 20 صفقة تجارية خلال الربع بقيمة إجمالية بلغت 74 مليون دينار، وقد جاءت معظم الصفقات خلال الربع لمبان ومكاتب تجارية، كاشفاً عن تراجع المبيعات منذ بداية السنة في هذا القطاع بواقع 30 في المئة، بينما تراجعت الصفقات بواقع 20 في المئة.

وأشار إلى أن مؤشرات أسعار العقار في المنطقة شهدت استقراراً مماثلاً، بالرغم من تفاوت أداء الأسعار حسب الأوضاع الجيوسياسية والتوقعات المختلفة لكل من دول مجلس التعاون الخليجي، إذ تبدو الأسعار في أبوظبي الأكثر استقراراً، بتقدم بلغ 5.4 في المئة على أساس سنوي في يونيو 2017، بينما كانت الأسعار في قطر الأخيرة من حيث تسجيل حركة تصحيحية، مع تراجع مؤشر العقار السكني بواقع 5.5 في المئة على أساس سنوي في يونيو، في وقت أطلقت السعودية مؤشرات العقار ربع السنوية، والتي عكست تراجعاً في الأسعار منذ العام 2016، إذ تراجع مؤشر العقار السكني الرئيسي اعتباراً من يونيو بواقع 7.9 في المئة على أساس سنوي.

28/10/2017

العنزي: «التجارة» تسعى لحل معوقات وسطاء العقار

أكد الوكيل المساعد للشؤون الفنية وتنمية التجارة في وزارة التجارة والصناعة محمد العنزي، ان «التجارة» تسعى إلى حل جميع المعوقات التي تواجه عمل وسطاء العقار، لافتا إلى أن الوزارة على استعداد لتلقي أي مقترحات من شأنها تطوير السوق العقاري.

حديث العنزي جاء خلال استقباله أعضاء الاتحاد الكويتي لوسطاء العقار، والذي سلم خلاله «الاتحاد» رؤيته العقارية الى الوزارة، والتي تضمنت العديد من المقترحات لتطوير عمل الوسيط العقاري والسوق بشكل عام.

ومن جانبه، استعرض رئيس الاتحاد فيصل الشرهان أهم التحديات التي تواجه عمل الوسيط العقاري، وعلى رأسها تجديد دفتر الوساطة واستخراج الرخصة الخاصة بالوسيط، التي تمر بست مراحل.

وبدوره، اقترح نائب رئيس الاتحاد عماد حيدر وجود ممثل للاتحاد في اللجان التي تشكلها الوزارة، والخاصة بمهنة الوسيط والتي تسعى من خلالها إلى تطوير السوق العقاري.

وفي الاجتماع نفسه تطرق أمين سر الاتحاد احمد الزنكوي إلى قانون العقار الخارجي الذي تعمل «التجارة» على إعداده، موضحا انه يتضمن الكثير من البنود التعجيزية والتي لا تخدم الشركات العقارية المسوقة.

من ناحيته أكد عضو مجلس الادارة مبارك المانع ان الاتحاد سيسعى إلى اقامة دورات خاصة للمبتدئين في مهنة الوساطة العقارية، وبأسعار تشجيعية، لكي يتمكن الوسيط من معرفة اساسيات المهنة وتثقيفه بها.

24/10/2017

«إنفستكورب» يستحوذ على 7 أصول أوروبية

أعلن «إنفستكورب»، اكتمال أولى محافظه الاستثمارية العقارية في أوروبا، بعد استحواذه على 7 أصول إضافية، إذ يشكل اكتمال هذه المحفظة العقارية للبنك في أوروبا متمثلة في الأصول الصناعية واللوجستية في المملكة المتحدة، الخطوة الأولى ضمن مساعيه لتكرار النجاح الكبير الذي حققه في السوق العقارية الأميركية.

وتهدف الإستراتيجية العقارية الأوروبية التي تم إطلاقها عام 2016، إلى بناء محفظة من الأصول المدرة للدخل، إذ ارتفع إجمالي قيمة المحفظة العقارية لإنفستكورب في أوروبا إلى أكثر من 100 مليون دولار.

وسيواصل «إنفستكورب» دراسة عدة استراتيجيات استثمارية أوروبية أخرى، يستهدف من خلالها الأصول المدرة للدخل ضمن مختلف القطاعات والأسواق الأوروبية.

وأعرب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في المؤسسة، محمد العارضي، عن سعادته بالتقدم الكبير الذي أحرزه «إنفستكورب» في بناء محفظته العقارية الأوروبية في الوقت الذي يمضي فيه قدماً خلال المرحلة التالية من مسيرة نموه.

وقال إن الاستحواذ الجديد يشكل دليلاً إضافياً على الزخم الذي يواصل تحقيقه، في مجال الاستثمارات العقارية التي تمثل ركيزة أساسية في إستراتيجية نموه.

وتابع أن «إنفستكورب» يعتمد في إستراتيجيته العقارية الأوروبية على شبكة علاقاته العالمية الواسعة، وخبراته المحلية القوية في أسواق أوروبا، ما يمنحه ميزة تنافسية في تحديد وتنفيذ الصفقات العقارية في مختلف أنحاء أوروبا، وتحقيق عائدات مجزية للمستثمرين على المدى الطويل.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لـ «إنفستكورب» في الكويت، يوسف اليوسف، إن الانتهاء من بناء أولى محافظ المؤسسة العقارية في أوروبا، يشكل خطوتها الافتتاحية لتنفيذ استراتيجيتها الخاصة بالسوق الأوروبية، والتي تستهدف من خلالها الاستحواذ على أصول عالية الجودة مدرّة للدخل.

21/10/2017

«بيتك»: تراجع استثنائي للتداولات العقارية التجارية

أشار «بيت التمويل الكويتي» إلى تزامن بداية شهر سبتمبر مع عطلة عيد الأضحى المبارك ونهاية موسم الحج، انعكس على انخفاض عدد أيام التداول في هذا الشهر، ما يفسر انخفاض التداولات العقارية مقارنة بها في أغسطس، برغم زيادتها في قطاع السكن الخاص وتضاعفها في الاستثماري.

ولفت البنك في تقريره العقاري، إلى أن هذا الأداء جاء مدفوعاً بتراجع استثنائي في القطاع التجاري إلى مستوى لم يشهده في أكثر من 3 سنوات، في حين تراجع التداولات العقارية في القطاع الحرفي عن شهر أغسطس وعودتها إلى مستوياتها الطبيعية المعتادة في سبتمبر، في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الصفقات المتداولة مدفوعاً بزيادة عددها في السكن الخاص والقطاع الاستثماري، برغم تراجعه في القطاع التجاري مسجلاً صفقة واحدة فقط في سبتمبر وانخفاض عددها في القطاع الحرفي بنحو طفيف.

وكشف التقرير عن ارتفاع قيمة التداولات بنسبة 34 في المئة بنهاية سبتمبر على أساس سنوي مستمرة في تحركات تسير في اتجاه تصاعدي، في الوقت الذي تزايد ارتفاع عدد التداولات مسجلاً ما يقترب من 39 في المئة خلال سبتمر، مع ارتفاع مؤشرات التداول من حيث القيمة والعدد في القطاعات العقارية وتراجع عددها فقط في القطاع الاستثماري.

وذكر أنه باستثناء القطاع التجاري الذي شهد تراجعاً في سبتمبر من حيث القيمة والعدد، فقد بقي عدد التداولات في القطاع الحرفي عند مستويات مرتفعة مقارنة بالعام الماضي، منوهاً بانخفاض مؤشر متوسط قيمة الصفقة بنسبة 21 في المئة بسبتمبر على أساس شهري، في الوقت الذي ارتفع فيه متوسط قيمة الصفقة في كل القطاعات.

وأفاد أن القطاع السكني كان الأقل ارتفاعاً في حين ارتفع القطاع الاستثماري بأكثر من النصف، بينما تضاعف متوسط قيمة الصفقة في القطاع التجاري، فيما تراجع متوسط قيمة الصفقة في القطاع الحرفي إلى أقل مستوى في نحو 3 سنوات.

وأظهر تأثر قيمة التداولات العقارية بشدة في سبتمبر مقارنة بالشهر السابق له مع تراجع قيمتها وعددها في القطاع التجاري بنسبة 86 في المئة وعددها بنسبة 93 في المئة، موضحاً أنه الرغم من ذلك تضاعف متوسط قيمة الصفقة لهذا القطاع، وسط انخفاض قيمة تداولات القطاع الحرفي إلى مستوياتها المعتادة برغم تراجع عدد الصفقات في هذا القطاع إلى أقل من مستوياتها الاستثنائية في الشهرين الماضيين أثر واضح في الحد من نشاط تداولات القطاع العقاري.

وبين التقرير أنه على الجانب الآخر تضاعفت قيمة تداولات القطاع الاستثماري مع ارتفاع كبير لعدد صفقاته، بما يقترب من 25 في المئة، ويظهر ذلك في ارتفاع ملحوظ لمؤشر متوسط قيمة الصفقة في القطاع الاستثماري التي ارتفعت بنسبة كبيرة وصلت إلى 54 في المئة، كما ارتفعت قيمة تداولات السكن الخاص بنسبة 21 في المئة مع ارتفاع عدد صفقاته بنسبة 14 في المئة، ما ساهم في زيادة متوسط قيمة الصفقة في هذا القطاع بنسبة 6 في المئة على أساس شهري.

وذكر أن قيمة التداولات العقارية بلغت 166.7 مليون دينار في سبتمبر مقابل نحو 193 مليون دينار في أغسطس، لتسجل بذلك تراجعاً شهرياً تقترب نسبته من 14 في المئة، وهو الثاني على التوالي، وهو ما يعبر عنه تذبذب قيمة التداولات في الأشهر الأخيرة، خصوصاً في النصف الثاني من العام بعد أن كان اتجاهها العام يسير في مسار تنازلي قبل ذلك، وقد حال تراجع التداولات في القطاعين التجاري والحرفي من ارتفاع قيمة التداولات العقارية خلال سبتمبر، ولم ينجح النشاط الملحوظ في القطاعين السكني والاستثماري في دفع التداولات العقارية إلى الارتفاع، في الوقت الذي مازالت التحركات المحسوبة على أساس سنوي لتداولات العقار تواصل مسارها التصاعدي مع ارتفاعها بنسبة 34 في المئة خلال سبتمبر.

ولفت التقرير إلى زيادة مؤشر متوسط قيمة التداولات العقارية اليومية إلى 9.8 مليون دينار في سبتمبر بزيادة شهرية 12 في المئة، بعدما انخفض متوسط التداول اليومي إلى 15 في المئة على أساس شهري حين بلغ حجمه في أغسطس 8.8 مليون دينار، وقد بلغ عدد أيام التداول 17 يوماً في سبتمبر مقابل 22 يوماً في أغسطس، كما ارتفع متوسط التداول اليومي بنسبة كبيرة بلغت 81 في المئة على أساس سنوي.

ولاحظ حصول اتجاه تصاعدي قوي لتحركات متوسط التداول اليومي، وأنه يبدو أن وقوع هذا الشهر في نهاية موسم الحج ربما ساهم في تخفيض قيمة التداول في القطاع التجاري والحرفي.

ولفت التقرير إلى اقتراب التداولات العقاراية بالعقود من 148 مليون دينار في سبتمبر، مقابل 188 مليون دينار في أغسطس، مبيناً أنها مازالت تتسم بالتذبذب في العام الحالي بعدما سارت في اتجاه تنازلي قبل ذلك، وتراجعت بنسبة 21 في المئة على أساس شهري في سبتمبر، لكنها أكبر بنسبة 24 في المئة، من قيمتها في سبتمبر 2016.

وتابع التقرير أن مؤشر متوسط قيمة الصفقة العقارية بلغ 448 ألف دينار في سبتمبر، مقابل 565 ألف دينار في أغسطس، إذ مازال هذا المؤشر يتسم بالتذبذب الذي ربما يتجه في اتجاه تصاعدي، بحيث انخفض المؤشر بنسبة 21 في المئة بسبتمبر عن أغسطس الذي سجل تراجعاً على أساس شهري نسبته 11 في المئة.

وأشار إلى زيادة عدد الصفقات العقارية المتداولة إلى 372 صفقة (318 عقداً، 54 وكالات) في سبتمبر بنسبة 8.8 في المئة عن عددها في أغسطس الذي انخفض بشكل كبير نسبته 23 في المئة على أساس شهري، ليواصل عدد الصفقات بذلك اتجاهه التنازلي في المدى القريب، إذ مازال يسجل تحركات شهرية متذبذبة.

وأفاد بأنه على أساس سنوي ارتفع عدد الصفقات بنسبة تقترب من 39 في المئة، ما ساهم في تواصل الاتجاه التصاعدي القوي للتحركات المحسوبة على أساس سنوي لعدد الصفقات.

16/10/2017

«المزايا»: التصحيح يعزّز الطلب على العقار

أوضحت شركة المزايا القابضة «المزايا»، أن بعض المؤشرات تظهر وجود الكثير من المعطيات المتداولة التي تؤثر إيجاباً وسلباً على أداء السوق العقاري في المنطقة بالوقت الحالي، إضافة إلى ظهور عدد من القرارات والتطورات التي تحمل في طياتها نتائج يصعب تحديدها.

وأشارت الشركة في تقريرها الأسبوعي، إلى أن أسعار الإيجارات لكافة المنتجات العقارية سواء كانت سكنية أو تجارية أو استثمارية وحتى الصناعية، شهدت مسارات من التصحيح بشكل إيجابي عملت على تنشيط سوق الطلب رغم جميع التحديات الاقتصادية التي تحيط بالقطاع العقاري.

وأوضح التقرير أن مؤشر أسعار التأجير لدى المدن الرئيسية في المنطقة، قد تأثر بمجموعة من العوامل وفي مقدمتها استمرار تراجع أسعار النفط، وانخفاض حجم القروض التي توفرها قنوات التمويل، وخطط التمويل المخصصة للمنتجات العقارية التي يتم طرحها في السوق.

وذكر أن آليات عرض المنتجات كان لها دور في تحديد مستوى التراجع أو الثبات، فيما استحوذت أسعار العقارات المطروحة للبيع على أدوار في تحديد الطلب على سوق التأجير لدى بعض الأسواق، والتي غالباً ما تتأثر بمرونة أسعار العقارات المطروحة للبيع.

وأكد التقرير أن حجم وتنوع القطاع السياحي يساهم في تنشيط السوق العقاري، بينما تلعب البورصات أدواراً متقدمة في تحديد حجم السيولة المتداولة، نظراً لتساوي فرص الاستثمار في ظروف الانتعاش والتراجع، بحيث بات واضحاً أن العديد من الأسواق العقارية في دول المنطقة تراجعت أسعار التأجير فيها خلال العامين الماضيين، كما تساوت التراجعات ذات العلاقة بتراجع عوائد النفط وعوامل المعروض وحالة الانسجام بين قوى العرض والطلب.

وأضاف أن هناك تباينا واضحا في نسب التراجع المسجلة عند الحديث عن قدرة الأسواق على جذب الاستثمارات الخارجية إلى القطاع العقاري وغير العقاري، بحيث إن الاستمرار في تنفيذ مشاريع عقارية وتنموية ضخمة وطرح المزيد منها سيؤثر على القيم الإيجارية النهائية.

ولفتت «المزايا» إلى المؤشرات التي عكستها الأسواق العقارية الإماراتية منذ بداية العام الحالي وحتى نهاية الربع الثالث منه، بحيث تشير البيانات الخاصة بسوق التأجير إلى دخول السوق العقاري الإماراتي في انحسار لمسارات التراجع قريبة من الثبات، مسجلة نسب تراجع تراوحت بين 5 و10 في المئة على كافة المواقع في المدن الرئيسية، فيما يظهر سوق التأجير في إمارة دبي تماسكه وثبات أسعاره، عند حدود معينة متماشية مع مستويات السيولة المتداولة وارتفاع الطلب المحلي والخارجي.

وأضاف التقرير أن سوق دبي حقق ارتفاعاً في نسبة الرهونات العقارية منذ بداية العام الحالي، ساهمت في التخفيف من حدة التراجعات المسجلة، في وقت سجلت أسواق التأجير في إمارة أبوظبي الاتجاه نفسه مع ارتفاع في حدة التراجعات، والتي وصلت إلى 10 في المئة على الشقق السكنية خلال الربع الثاني، وعلى أساس سنوي.

وأظهر تراجع أسعار تأجير الفلل في دبي بنسبة 9 في المئة خلال الفترة ذاتها، بينما سجلت مبيعات الوحدات العقارية تراجعاً على وتيرتها بنسبة وصلت إلى 14 في المئة بنهاية الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بمستواها في عام 2016.

وأرجع ذلك إلى تفاعل قوى العرض والطلب والضغوط المالية والاقتصادية على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، وتراجع الإنفاق الحكومي والمشاريع المطروحة.

وأفاد التقرير أن القرارات المالية والاقتصادية والاجتماعية التي تتسارع أنباء طرحها في السعودية، والبدء بتنفيذ الكثير من التوجهات الحكومية ذات العلاقة بإجراء إصلاحات اقتصادية ومالية جوهرية، لم يسبق لها أن أبصرت النور لدى المملكة، ستنعكس إيجاباً وسلباً على الكثير من القطاعات خلال مراحل التنفيذ الأولى، ما سيؤدي إلى تأثير هذه القرارات بشكل مباشر وغير مباشر على السوق العقاري على مستوى أسعار التأجير وأسعار البيع السائدة.

وذكر التقرير أنه في المقابل فإن التوجهات الحكومية السعودية الحالية، ستنعكس إيجابا على المواطنين والمستخدم النهائي من خلال طرح المنتجات بأسعار متدنية، وستنعكس سلباً على المستثمرين نظراً لتدني العوائد والأرباح الرأسمالية، بحيث تشير البيانات المتداولة إلى تسجيل أسعار الإيجارات نسب تراجع وصلت إلى 20 في المئة، نتيجة ارتفاع عدد الوحدات الشاغرة والتي تأتي كنتيجة مباشرة لتزايد عدد المقيمين الذين غادروا المملكة منذ بداية العام الحالي، بالإضافة إلى تأثر الكثير من الشركات بتراجع وتيرة النشاط الاقتصادي وانخفاض الصرف على الكثير من المشاريع.

وتوقع أن تتواصل مؤشرات التراجع في السوق العقاري السعودي حتى نهاية عام 2018، قبل أن تبدأ نتائج إعادة الهيكلة الاقتصادية بالظهور، مشيراً إلى أن وزارة الإسكان السعودية تعمل حالياً على توفير ما يقارب 1.5 مليون وحدة سكنية، والتي يتوقع أن يكون لها تأثيرات على أسعار التأجير والبيع.

وأوضح التقرير أن أداء السوق العقاري البحريني يختلف كثيراً عن باقي أسواق الدول المجاورة، كونه يشهد ارتفاعاً في الطلب على الوحدات السكنية بشكل دائم، بسبب محدودية المساحات المتوافرة على مستوى المملكة ككل، بالإضافة إلى تواصل المشاريع التي يقودها القطاع الخاص والعام منذ فترة، فضلاً عن أن الأسواق العقارية البحرينية شهدت موجة من التصحيح والتراجع على أسعار التأجير منذ بداية العام الحالي، والتي وصلت إلى ما نسبته 8 في المئة.

وبين أن السوق العقاري البحريني تأثر بوتيرة النشاط الاقتصادي، المسجل على مستوى اقتصادات المنطقة وتراجع أسعار النفط، بحيث إن عددا من القطاعات الاقتصادية الرئيسية مازالت تحقق المزيد من المؤشرات القوية، وفي مقدمتها القطاع السياحي الذي يأتي على رأس الأولويات الحكومية التي تركز في الوقت الحالي على توفير بيئة حاضنة للمشاريع السياحية، وتحفيز مشاريع القطاع الخاص، لأنه يساهم بما نسبته 3.4 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، فيما تستهدف المملكة مضاعفة نسب المساهمة لتصل إلى 6 في المئة من الناتج المحلي خلال السنوات القليلة المقبلة.

ولفت إلى أنه في السوق العقاري في سلطنة عمان، تتساوى فيه مصادر المؤثرات السلبية كتراجع أسعار النفط وانخفاض وتيرة الاستثمارات الحكومية، بالإضافة إلى ارتفاع حدة المنافسة بين أسواق المنطقة لاستقطاب السياح والزوار، فضلاً عن وجود تحديات محلية ذات علاقة بتطور القوانين والتشريعات، بحيث تشهد أسعار الوحدات السكنية والمساحات الإدارية المزيد من التراجع.

وأضافت «المزايا» في تقريرها، أن البيانات المتداولة تشير إلى أن متوسط الإيجارات في سلطنة عمان سجل نسبة انخفاض وصلت إلى 6 في المئة منذ بداية العام الحالي، فيما أظهر السوق مؤشرات تماسك وانحسار لموجات التراجع، بحيث تمت ملاحظة صعوبة تسجيل قفزات كبيرة على الأداء الاقتصادي العماني خلال الفترة الحالية، وصعوبة توفير المزيد من فرص الاستثمار المتنوعة، التي من شأنها رفع وتيرة الطلب على الوحدات السكنية من قبل المستأجرين.

وتوقع التقرير أن يسجل السوق أدنى قيمة للإيجارات وعند نسب تراجع ستتراوح بين 5 و7 في المئة حتى نهاية العام الحالي.

14/10/2017

قيمة التداولات العقارية انخفضت 17.6 في المئة خلال سبتمبر

انخفضت قيمة تداولات العقارات (عقود ووكالات) خلال سبتمبر الماضي بنسبة 17.6 في المئة على أساس شهري.

وأظهر التقرير الشهري لإدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل، أن قيمة التداولات بلغت خلال سبتمبر 166.7 مليون دينار، حيث إنها سجلت في أغسطس السابق له 202.2 مليون دينار.

وبلغت مبيعات العقود بالشهر السابق 147.7 مليون دينار بتراجع 25.1 في المئة عن قيمتها في أغسطس البالغة 197.1 مليون دينار.

وأفاد التقرير الشهري الصادر من 5 سبتمبر وحتى نهاية الشهر الماضي، أن إجمالي العقود المنفذة بلغ 318 عقداً وزعت على 207 عقود بالقطاع الخاص بقيمة 68.3 مليون دينار، و84 عقداً بالاستثماري بقيمة 68.2 مليون دينار.

وسجلت عقود القطاع الحرفي 2.5 مليون دينار على 25 عقداً، فيما لم يشهد القطاعان التجاري والمخازن سوى عقد واحد لكل منهما بقيمة 7.5 مليون دينار للأول و1.2 مليون دينار للثاني. وعن الوكالات، فقد بلغ إجمالي تداولها 19.03 مليون دينار على 54 عقداً وزعت بين 52 عقداً بالقطاع الخاص بقيمة 17.53 مليون دينار، وصفقتين بالقطاع الاستثماري بقيمة 1.5 مليون دينار.

11/10/2017

مسودة مشروع قانون الرهن العقاري

ينتظر الملف الإسكاني انفراجة قريبة من شأنها ان تساهم في حل الأزمة الإسكانية وتعالج إشكالية انتظار التخصيص في المناطق السكنية الجديدة.

«الأنباء» حصلت على المسودة الأولى لمشروع قانون الرهن العقاري الذي طال انتظاره ويتوقع ان يكون أحد الحلول لمشكلة يعاني منها كثير من المواطنين خاصة مع بلوغ حجم الطلبات السكنية المتراكمة حاجز 100 ألف طلب.

كشفت المسودة الأولى لمشروع قانون الرهن العقاري جواز رهن العقار كاملا او حصة منه او مرافق العقار. وأوضح القانون انه لا يحق للدائن الانتفاع بعائد العقار المرهون، حيث انه ليس جزءا من الرهن.

وتطرقت المسودة إلى إمكانية ان يقوم حائز العقار المرهون بسداد الدين نيابة عن المالك المتعثر بالسداد ويصبح مالكا للعقار.

وفي حالة ان تؤول ملكية العقار الى الدائن بعد التعثر في السداد لا تنفذ عقود الإيجار المرتبطة بالعقار الرهون والتي وقعت بعد تاريخ عقد الرهن ما لم تكن المدة اقل من 5 سنوات. ومن أبرز البنود التي وردت بمسودة مشروع قانون الرهن العقاري ما يلي:

أولا: طبيعة العقار المرهون وما يجوز رهنه وأحكامه:

٭ يكون العقار المرهون عينيا موجودا أو محتمل الوجود مما يصح بيعه.

٭ يكون العقار المرهون معلوما علما نافيا للجهالة مبينا في عقد الرهن نفسه ويصح بيعه بشكل مستقل في مزاد علني.

٭ يجوز رهن منفعة العقار منفصلة عن الأصل، وتأخذ أحكام رهن الأصل وتسجيله.

٭ يشمل الرهن ملحقات العقار المرهون من أبنية، وغراس، وما أعد لخدماته.

٭ يدخل ضمن الرهن ما يستحدث عليه من إنشاءات أو تحسينات بعد إبرام عقد الرهن.

٭ يقتصر أثر الرهن على الدين المحدد في وثيقة الرهن.

٭ يجوز رهن العقار المسجل لعدد من الدائنين بالتتابع، وتحدد مرتبة كل دائن برقم قيده وتاريخ تسجيله في حالة طلب استيفاء حقه.

٭ حق الدائن مرتبط بالعقار بغض النظر عن مالك العقار المرهون.

ثانيا: في حالة الملكية على المشاع

٭ إذا كان الدين قد انقضى ثم عاد لأي سبب رجع رهن العقار كما كان برجوع الدين.

٭ ينقضي الرهن المسجل بهلاك العقار محل الرهن وتراعى في ذلك أحكام هلاك الرهن.

٭ إذا رهن أحد الشركاء حصته المشاعة يتحول الرهن بعد القسمة إلى الجزء المفرز الذي وقع في نصيبه.

٭ إذا رهن أحد الشركاء حصته المشاعة وكان نصيبه بعد القسمة غير الذي تم رهنه انتقل الرهن الى نصيبه بعد القسمة بما يعادل قيمة الحصة التي كان قد رهنها.

٭ في حال حصول الراهن على أموال نتيجة تعادل الحصص الشائعة يتم استخدامها لسداد الدين المضمون بالرهن.

٭ يجوز للدائن في حالة عدم سداد الدين الحق في طلب بيع الحصة المرهونة من العقار بحالتها كما هي على المشاع وله ان يطلب القسمة مع باقي الملاك حتى لو اعترض المدين.

٭ كل جزء من العقار المرهون ضامن لكل الدين، وكل جزء من الدين مضمون بالعقار المرهون.

ثالثا: موقف عائد العقار المرهون

٭ عائد العقار لا يدخل ضمن الرهن.

٭ عائد العقار المرهون لمالكه ونفقة العقار وإدارته حق مطلق له.

٭ يجوز الاتفاق بين الدائن ومالك العقار المرهون على خصم الاقساط المترتبة على الدين من عائد العقار.

رابعاً: وضع العقار المرهون إذا تعرض للنقص أو الهلاك

٭ للدائن الحق في الاعتراض على أي عمل يقوم به المالك بعرض العقار المرهون للنقص أو الهلاك.

٭ يمكن للدائن المطالبة بزيادة الرهن في حالة تعرض العقار المرهون لنقص أو تعد بشكل متعمد.

٭ في حالة تعرض العقار المرهون لهلاك أو نقص دون تدخل من مالك العقار فيكون ما تبقى من العقار أو حل محله رهنا للدائن.

خامسا: حقوق كفيل الراهن

٭ يحق لكفيل الراهن المطالبة بالعقار المرهون في حالة عدم سداد الدين وليس له الحق في باقي أموال الراهن.

٭ إذا تم التحفظ من قبل الدائن على العقار المرهون وبيعه يحق وقتها للكفيل مطالبة الراهن بقيمة الدين.

سادسا: شروط سريان إيجار العقار المرهون

٭ في حالة العقار المسجل وكان تاريخ عقد الإيجار قبل عقد الرهن يسري الإيجار حتى لو تم نقل ملكية العقار أيا كانت مدة عقد الإيجار.

٭ في حالة العقار المسجل وكان تاريخ عقد الإيجار بعد عقد الرهن لا يسري الإيجار إلا إذا كانت مدة العقد أقل من 5 سنوات.

٭ في حالة العقار غير المسجل يجوز للدائن إذا امتلك العقار كل الحقوق بدلا من مالك العقار السابق ومطالبة المستأجر بما يجوز للمالك السابق مطالبته به.

سابعا: حقوق حائز العقار المرهون

٭ لحائز العقار المرهون أن يقوم بسداد الدين المقابل للعقار المرهون على أن يرجع بما قام بسداد على مالك العقار المدين.

٭ لحائز العقار المرهون حق سداد أي رهون على العقار.

٭ يجوز لحائز العقار المرهون ان يدخل في إجراءات بيعه في المزاد واذا تمت ترسية المزاد عليه يصبح مالكا للعقار.

٭ لحائز العقار المرهون الحق في الاعتراض على الدين الذي تم بيع العقار بسبب عدم سداده بنفس الحقوق التي يجوز لمالك العقار المرهون الاعتراض بها.

ثامنا: حقوق الدائن والراهن للعقارالرهن يمتد لملح

٭ يمكن للدائن نقل حقه في استيفاء الدين لطرف آخر.

٭ يحق للدائن الحصول على كامل مبلغ الدين من قيمة العقار في حالة التحفظ عليه وبيعه.

٭ إذا تم بيع العقار ولم تغط قيمته مبلغ الدين يحق للدائن الرجوع على باقي ما يملك الراهن من أصول لاستيفاء باقي قيمة الدين.

٭ إذا زاد ثمن العقار المرهون على قيمة الديون المسجلة، كانت الزيادة للمالك.

٭ إذا تعثر الراهن في السداد وباعت المحكمة العقار المرهون قبل حلول الأجل أمرت بسداد الأقساط الحالة للدائن، وأودعت باقي المبلغ في حساب بنكي للمحكمة، وللمدين طلب الإفراج عن المبلغ إذا قام بالسداد المبكر لباقي مديونيته، أو قدم كفالة مصرفية لسداد باقي الدين.

٭ ينقضي الرهن المسجل إذا تنازل الدائن عنه تنازلا موثقا، وله ان يتنازل عن حق الرهن مع بقاء الدين٭ لا يبطل الرهن بموت الراهن، أو المرتهن، أو بفقدان الأهلية، فإن مات أي منهما قام وارثه مقامه، وإن فقد أهليته ناب عنه وليه.

٭ لا يحق اعتراض اي طرف غير وارد بعقد الرهن على نقل الدين محل الرهن إلا بعد قيد ذلك في وثيقة الرهن الأصلي وسجل العقار.

وكان مدير عام بنك الائتمان صلاح المضف صرح في وقت سابق بأن البنك بدأ إجراءاته لإعادة العمل بنظام الرهن العقاري وفق آلية جديدة منظمة وبأسعار فوائد مخفضة ومدد طويلة.

وقال المضف، إن الآلية الجديدة للرهن العقاري مستقبلا ستكون أكثر تنظيما وبأسعار فوائد مخفضة ومدد طويلة تصل إلى 25 و30 عاما وأكثر تميزا عما تقدمه البنوك التجارية في هذا النحو، مضيفا أن الخطوة الجديدة ستمكن المواطن من الاقتراض من البنوك ليشتري منزلا جديدا، على أن يكون العقار ضمانا للقرض ويبقى مرهونا لدى «الائتمان» حتى يتم سداد القرض وبفوائد مخفضة.

وكشف أن مشروع الرهن العقاري الذي سيعتمده البنك من شأنه أن يعالج بشكل كبير بعض جوانب الأزمة الإسكانية في البلاد وليس كما يشاع بأنه سيزيد من تضخم أسعار العقار مبينا أنه سيكون اختيارا للمواطنين بجانب القرض العقاري الحالي بقيمة 70 ألف دينار.

وتابع: إن تطبيقه سيكون على شراء البيوت التي يرغب بها المواطن وربطها بداية بإمكانية الدفع من خلال قيمة الراتب الشهرية إلى جانب رهنه للبنك حتى فترة السداد.

واكد أن دراسة البنك المتعلقة بتطبيق الرهن العقاري والبحث عن أدوات تمويلية جديدة ستكون جاهزة في شهر مارس 2018 كحد أقصى تبعا للاتفاق مع المستشار العالمي، مشيرا إلى ان ذلك يأتي ضمن دراسة البنك التي تشمل البحث عن آليات تمويلية تدعم استدامة عمله دون اللجوء إلى خزينة الدولة.



ما هو الرهن العقاري؟

الرهن العقاري هو قرض يمكِّن المقترض سواء كان فردا أو مؤسسة من أن يقترض نقودا ليشتري منزلا أو أي عقار آخر، وتكون ملكيته لهذا العقار ضمانا للقرض، أي انه في حال عجزه عن سداد القرض يكون من حق المقرض اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتملكه لهذا العقار، وبصورة أخرى فإن العقار يبقى مرهونا حتى يتم سداد القرض لذلك يسمى المقرض مرتهنا، ويسمى المقترض راهنا.

11/10/2017

القدومي: مع إجازة مفتوحة للمعارض العقارية لمدة سنة

أثار القرار الوزاري الجديد لتنظيم لائحة المعارض العقارية الذي نشرت مسودته الأولية بداية الأسبوع الجاري استياء عدد من شركات تنظيم المعارض التي رأت فيه إجحافا بحق المعارض العقارية من جهة، وتضييق الخناق على الشركات العقارية المشاركة في تلك المعارض من الجهة الأخرى.

وأكد العضو المنتدب لمجموعة توب إكسبو لتنظيم المعارض والمؤتمرات وليد القدومي أن المشكلة الأساسية ليست في المعارض العقارية وإنما في بعض الشركات التي دخلت السوق العقاري تحت مظلة العقار، على الرغم من أنها ليست شركات عقارية وإنما شركات استثمارية خدعت الجمهور تحت مسمى الاستثمار العقاري.

وأشار إلى أن الحل الرئيسي في هذه المشكلة يكمن في تشديد الرقابة على أنشطة ومشاريع الشركات العقارية والتأكد من مصداقية مشاريعها ومستنداتها كما هو معمول به في إمارة دبي على سبيل المثال من خلال دائرة الأراضي (RERA)، خاصة أن السنوات الماضية شهدت تشكيل العديد من اللجان الوزارية وإصدار العديد من القرارات الوزارية التي لم تستطع القضاء على ما يسمى بـ «النصب العقاري» أو المشاكل العقارية الأخرى.

تضييق الخناق

وأضاف القدومي أن المعارض العقارية ظلت قضية ساخنة جدا، حيث أصبح الموضوع مثار جدل منذ أكثر من 8 سنوات، كما شهد تشكيل أكثر من لجنة وإصدار أكثر من قرار وزاري يتعلق بهذا الموضوع، وهذا كله مرتبط بتطورات الأوضاع ومدى قدرة القرار على ضبط الأمور وتحقيق الهدف المنشود منه.

وقال إنه يفترض أن تكون القرارات الوزارية الصادرة بهذا الشأن متزنة ومتوازنة ومحايدة تراعي مصلحة الشركات العقارية من جهة ومصلحة الجمهور من جهة أخرى، مبينا أن أي قرار يحتاج إلى بحث ودراسة قبل اتخاذه، لأن هناك أمورا يمكن تطبيقها وأمورا أخرى من الصعب تطبيقها، لا ان يكون الهدف مجرد تضييق الخناق على المعارض التي ليست سوى قنوات تسويقية للشركات المشاركة، فالمعرض يشبه في عمله أي مجمع تجاري، لذا لا يمكن اتهام المجمعات التجارية بالنصب إذا ما كان فيها محل أو محلان يقومان بالنصب على العملاء.

حملة شرسة

ومضى القدومي يقول إن هناك حملة شرسة ومنظمة وذات أهداف متفاوتة على المعارض العقارية، بينها أهداف سامية وأخرى ثأرية وانتقامية ضد المعارض العقارية من قبل البعض، لكن تبقى المعارض العقارية إحدى وسائل التسويق المعتمدة.

وأضاف أن التشدد ضد شركات تنظيم المعارض ليست عملية منطقية ولا تمت للواقع بصلة، فنحن مع التشديد على الشركات العقارية المشاركة في المعارض وليس على شركات تنظيم المعارض، علما أن هناك تراجعا كبيرا في أعداد الشركات العقارية التي تشارك في المعارض والتي كان يصل عددها إلى نحو 100 شركة في السابق، بينما لا يصل عددها حاليا إلى أكثر من 30 شركة، حيث سقطت شركات كثيرة عبر هذه المسيرة، فيما تم تحويل شركات اخرى إلى النيابة والمحاكم، وشركات أخرى في مراحل النزاع الأخير.

وقال ان اسم المعارض العقارية قد ارتبط بالنصب على الرغم من وجود شركات محترمة أوفت بالتزاماتها في تلك المعارض وقامت ببيع عقارات في جميع أنحاء العالم وتسليم الوحدات العقارية المباعة لعملائها في موعدها المحدد، كما أن الكثير من العملاء قد استفادوا من تلك الوحدات عبر السنوات الماضية إما من خلال السكن في هذه الوحدات أو تأجيرها أو استثمارها أو حتى إعادة بيعها دون أي مشاكل، أما الشركات التي خلقت مشاكل باسم العقار فكانت عبارة عن شركات لا تعمل في العقار إطلاقا، حيث تركز عمل الشركات المخالفة في مجال الاستثمار تحت غطاء العقار.

طمع العميل

وأضاف أن ما شجع تلك الشركات على العمل والاستمرار هو العميل الطماع الذي كان يبحث عن العوائد الاستثمارية دون التركيز على الأصول العقارية التي تمتلكها تلك الشركة، بل حتى دون الاهتمام بنوع الأصل العقاري أو الوحدة المشتراة، وهذه الشركات حذت حذو شركات توظيف الأموال التي انتشرت خلال العقود الماضية على غرار «الريان» و«هبتكو».. وغيرها من شركات توظيف الأموال التي خدعت العملاء بالاستثمار في قطاعات معينة مقابل أرباح مرتفعة.

وقال: لا ننكر ان مثل هذه الشركات جمعت أكثر من 100 مليون دينار كويتي من أكثر من 20 ألف مستثمر، لكن مبدأها كان الاستثمار وليس التسويق العقاري، بدليل أن أيا من عملاء هذه الشركات لم يبحث عن ملكية عقاره أو تسلم هذه العقارات، كما انه لم يهتم أو يسأل عن نوع النشاط الذي تمارسه تلك الشركات، ولا يهمه أن يعرف مادامت هناك عوائد مرتفعة سيجنيها في نهاية كل شهر.

وأضاف أن هناك شركات باعت في عدد من الدول بعوائد مرتفعة دون أن يكون لديها مشاريع، علما أن هذه الشركات كانت تشارك في جميع المعارض العقارية، وكانت أوراقها تعتمد من قبل وزارة التجارة والصناعة.

ولفت القدومي الى أن 99% من الشركات المشاركة في المعارض العقارية شركات وسيطة وليست شركات مطورة، وبالتالي فإن دور هذه الشركات ينتهي عند تسويق العقارات وتسليمها لأصحابها، بمعنى أنه لو وقعت مشكلة لدى الشركات المطورة أو أنها توقفت عن تنفيذ أي مشروع، فإن ذلك ليس من مسؤولية الشركة الوسيطة، فلماذا تقحم وزارة التجارة والصناعة أو السفارات الكويتية في الخارج نفسها كطرف في الموضوع أمام المواطن الذي يجب عليه أن يتحمل مسؤوليته الكاملة عند قرار شراء العقار في الخارج من خلال تعيين محام في تلك الدول يكون دوره البحث والشراء وضمان حقه.

القرار الوزاري

وفيما يتعلق بالقرار الوزاري المزمع إصدارة خلال الشهر الجاري، قال القدومي إن تدخل وزارة التجارة وبهذه الشروط يعتبر تدخلا غير منطقي ولا يهدف الا إلى تعقيد الإجراءات، خاصة بالنسبة لاشتراطها الحصول على تقرير مقيم عقاري، علما أن سعر العقار يختلف من مكان لآخر ومن بلد لآخر وفقا لمعطيات كثيرة، اذ قد يكون هناك عقاران متجاوران لكل منهما سعر مختلف عن الآخر بسبب التفاوت الكبير في متطلبات التقييم العقاري.

وأضاف أن المقترح الأفضل في هذا الشأن هو ان تقوم لجنة من قبل وزارة التجارة والصناعة بدراسة أوراق المشاريع التي تطرحها الشركات العقارية كلا على حدة، ثم وبعد التأكد من جدية ومصداقية هذه الشركات يتم منحها ترخيصا مؤقتا، وبذلك تكون الوزارة قد عملت على حماية المستهلك من هذه الشركات سواء شاركت هذه الشركات في معارض عقارية أو قامت ببيع العقارات من خلال مقرها الرئيسي.

وقال إن وزارة التجارة والصناعة تسعى الآن لتعليق أخطائها على شماعة «المعارض العقارية»، وهذا يسمى هروبا من المسؤولية، فوزارة التجارة والصناعة التي قامت باعتماد أوراق الشركات المشاركة في المعارض، ونحن كمنظمي معارض لا نعلم الغيب ونتعامل مع الأوراق المقدمة من قبل الشركات بنفس المنطق الذي تعاملت به وزارة التجارة والصناعة معها، فلماذا نتحمل مسؤولية هذه الأوراق وتجاوزات الشركات العقارية العارضة؟

الكفالة البنكية

أما فيما يتعلق بالكفالة البنكية التي ستفرضها الوزارة على الشركات الراغبة بالمشاركة في المعارض العقارية، فقال إن هذه الكفالة لن تكون رادعة للشركات التي تفكر بالنصب أو الاحتيال، خاصة وأن هذه الكفالة ستكون مرتبطة بفترة المعرض، وكما هو معروف فإن المعرض ممنوع البيع فيه، ما يعني أن الكفالة لن تكون هي الحل أثناء فترة المعرض، وأن النصب سيتم فيما بعد انتهاء المعرض وداخل مقر الشركة نفسها.

وأكد القدومي أن هناك وللأسف إساءة كبيرة جدا لشركات تنظيم المعارض العقارية، وهذه الإساءة أدت الى العزوف عن زيارة المعارض، فخلال السنوات الثلاث الماضية لمسنا تراجعا كبيرا في حجم الزوار بسبب كثرة التعبئة الإعلامية ضد المعارض العقارية، الأمر الذي أثر سلبا على سمعة المعارض والشركات العقارية بشكل عام.

ظروف خارجة

ولم ينف القدومي أن هناك شركات قد تتعرض لمشاكل فنية تؤدي إلى التأخير في تسليم الملكية للعملاء أو تسليم الوحدة العقارية، أو من بين المشاكل اختلاف بعض المواصفات عما هو متفق عليه، لكنه قال إن هذه القضايا لا يمكن أن تدخل من باب النصب العقاري، وإنما من باب الإجراءات، كما أن هذه القضايا يتم حلها عن طريق المحاكم وليس عن طريق وزارة التجارة والصناعة أو شركات تنظيم المعارض، كما أن هذا الأمر لا يعني ضياع حق المستهلك في تملك العقار أو الملكية العقارية.

وأضاف أنه يجب علينا أن نميز ما بين الشركات التي تعاملت باسم العقار وقدمت عوائد استثمارية عالية وبين الشركات الجادة، كما أن العميل يجب ان يسأل نفسه اذا ما كان العائد العقاري يصل الى 25 أو 30% فلماذا يقدمه للعميل، ولماذا لا تستفيد منه الشركة نفسها التي تستطيع الحصول على قرض من البنك بفائدة 5% والاستفادة من فارق العائد لصالحها.

وقال إن هذا الأمر يحتاج الى الوعي أكثر من أي شيء آخر، حيث يجب على العميل أن يتعامل مع هذا الأمر بالمنطق، فلو كانت هذه الأمور حقيقية ومنطقية فلماذا لا تلتفت لها البنوك والمؤسسات ورجال الأعمال الذين يقومون باستثمار أموالهم في أسهم وشركات وليس من خلال هذا النوع من الاستثمارات.

مع التنظيم

وأكد القدومي أنه مع تنظيم قطاع المعارض العقارية، فهذا القطاع يعاني من الفوضى، وفيه مجموعة هواة وليسوا محترفين هم من خلقوا الفوضى وتسببوا في زيادة أعدادها، علما بأن زيادة المعارض هو دليل تراجع وليس دليل انتعاش، وسبق أن خاطبنا الوزارة بضرورة تقنين أعداد المعارض العقارية واقتصار تنظيمها على دورتين خلال السنة كما هو حال معارض الذهب.

وهنا نقول إن هناك شركات عقارية ما زالت تشارك في المعارض وعليها علامات استفهام كبيرة، وهناك شركات أخرى ليست لديها رسوم المشاركة في المعرض وتشارك من خلال تسهيلات تقدمها شركات تنظيم المعارض، فكيف لنا أو للعميل أن يثق بمثل هذه الشركات وأن تكون قادرة على الوفاء بالتزاماتها.

أستطيع أن أجزم أنه في حال تطبيق هذا القرار فإنه لن تكون هناك أي شركة عقارية قادرة على المشاركة في المعرض، وإذا شهد أي معرض إقبال 30 أو 40 شركة فستكون هناك علامة استفهام كبيرة على كيفية حصول هذا المعرض على ترخيص.

الخلاصة

وخلص القدومي الى القول إن موضوع المعارض العقارية أخذ حيزا كبيرا عبر السنوات الأخيرة، ولا شك أن الهدف من وراء ذلك كله هو المصلحة العامة، لذا أرى أنه من المناسب أن نعطي اجازة للمعارض العقارية لمدة سنة على الأقل، لنرى هل ستتوقف عمليات النصب والاحتيال، فإذا توقفت بالفعل عمليات النصب والاحتيال فنحن مع إلغاء تراخيص كل المعارض العقارية، أما اذا استمر الوضع على ما هو عليه فحينها يجب على وزارة التجارة والصناعة رد اعتبار المعارض العقارية والشركات المنظمة لها، خاصة وأن أي من القرارات الوزارية السابقة لم تحل هذه المشكلة، بل على العكس فإنه كلما ازداد التشدد كلما تزايد الالتفاف على هذه القرارات وغيرها.

وفي حقيقة الأمر، أن المعارض العقارية لم تعد مؤخراً وسيلة جذب ناجحة للشركات والجمهور، لاسيما في ظل انتشار وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهير هذه الوسائل، والذين أصبحوا يقومون بتسويق الكثير من المشاريع بعيدا عن المعارض وبتكلفة اقل، ومن دون أي رقيب.

فالشركات الاستثمارية باسم العقار أثرت على السوق العقاري وأدت الى تراجعه بعد ان سحبت كل السيولة الموجودة نحو الاستثمار، حتى انه لم يعد هناك مشتر حقيقي للعقار وإنما مجرد مستثمر يبحث عن العائد والمردود المرتفع.

مسؤول في إحدى شركات تنظيم المعارض: بعض بنود القرار مستحيل تطبيقها

قال أحد مسؤولي شركات تنظيم المعارض العقارية -رفض الكشف عن اسمه- أن شركات تنظيم المعارض تؤيد أي إجراءات حكومية لضبط السوق العقاري، لكنها ترفض أن تكون كبش فداء لأخطاء الشركات العقارية.

وأضاف أن بيع العقار لا يتم داخل المعارض العقارية وإنما في مقر الشركات، حيث يمنع القانون الكويتي البيع في المعارض، لذا فإن شركات تنظيم المعارض ليست هي الجهة المخالفة ولا الشركات المشاركة من خلالها، ولاسيما أن أوراق تلك الشركات تتم مراجعتها من قبل وزارة التجارة (إدارة العقار).

وأكد المسؤول ان شركات تنظيم المعارض تتم الرقابة عليها أثناء المعرض من قبل وزارة التجارة الكويتية (ادارة المعارض - ادارة العقار - ادارة حماية المستهلك)، ناهيك عن ان بعض المعارض تتم مراقبتها من قبل الدول محل العقار نفسه من خلال سفارتها ومندوبيها الحكوميين، مضيفا أن السبب الرئيسي للفوضى الحالية في السوق هو بعض شركات العقار المخالفة وبعضها معروف ويمكن للوزارة استبعادها من أي معرض.

وأشار الى أن تجميد اقامة المعارض يضر بالشركات المنظمة والتي تلتزم بضوابط وزارة التجارة لإقامة معارضها، خاصة أنه من المستحيل إقامة معرض عقاري من دون الحصول على ترخيص من الوزارة.

وتابع قائلا ان هناك فوضى لبيع العقار غير المراقب من قبل الوزارة في كثير من الشركات التي لا تشارك في أي معرض، وبالتالي لا يتم التدقيق عليها وتصل الى عميلها بوسائل إعلانية لا رقابة للوزارة عليها، مضيفا أن من الظلم أن يتحمل قطاع صناعة المعارض العقارية وحده تبعات فوضى بيع العقار غير المراقب في نفس الوقت التي تستمر الشركات العقارية المخالفة في ممارسة نشاطاتها.

واكد أن شركات تنظيم المعارض تتكبد خسائر جسيمة نتيجة أخطاء الغير والتي لم يتم حلها، فالقرار الجديد لم يتطرق الى كيفية مراقبة الشركات العقارية خارج منظومة المعارض.

ولفت المسؤول الى أن موسم المعارض يبدأ من سبتمبر وحتى أبريل من كل عام، في حين أن تجميد المعارض العقارية بدأ منذ شهر مايو 2017 وحتى الآن، الأمر الذي قد يتسبب في تدمير صناعة المعارض العقارية، فتطبيق الضوابط لا يعني تدمير الصناعة.

واختتم المسؤول قائلا إن البنود المعلنة من القرار بعضها من المستحيل تطبيقها لعدم وجود آلية لتطبيقه في الدول محل العقار وبالتالي التمسك بها يعني عدم عرض عقارات تلك الدول بالمعارض وتسويقها من خلال وسائل أخرى غير مراقبة، وما تطلبه الوزارة لا يمكن أن تمنحه أي جهة كويتية كمثال لمن يطلبه هنا فكيف يتم طلبه من دول اخرى، لافتا إلى ان الإجراءات المفروض اتخاذها تتمثل في توعيه المواطن الكويتي بإجراءات التملك والتعاقد وقوانين التعامل مع الأجانب في الدول المختلفة من خلال حملة توعوية بكل الوسائل التي يمكن التواصل مع المواطن من خلالها لأن كثيرا من عمليات الاحتيال تتم من خلال جهل البعض بقوانين التملك بالدول المختلفة حتى لو العقارات محل النزاع لها أوراق سليمة 100%.

10/10/2017

«أسيكو» تشارك في «العقارات الكويتية والدولية»

أفادت شركة «أسيكو» للصناعات وشركة «أسيكو» للإنشاءات مشاركتهما في معرض العقارات الكويتية والدولية، الحدث العقاري الأكبر والأبرز في الكويت على الإطلاق، من تنظيم شركة «إكسبو سيتي» لتنظيم المعارض والمؤتمرات من 30 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر المقبل في فندق «الريجنسي».

وقال مدير العمليات الفنية في الشركة المهندس مازن الشعباني، إن «أسيكو» ستقوم بعرض منتجاتها من الخرسانة الخلوية في جناحها المميز من الطابوق الأبيض العازل، والذي يتميز بخاصية التشابك، بالإضافة إلى الأعتاب المسلحة التي تحمل عدة أشكال ومقاسات والمستخدمة في الأبواب والشبابيك والتي تلائم احتياجات المقاولين وأصحاب القسائم والشركات الكبرى والمتخصصة في مجال البناء الحديث.

وتابع «لا تكتفي (أسيكو) بعرض المواد الخاصة في البناء بل ستقدم أيضاً نظامها للبناء المتكامل باستخدام مواد بناء ومن الخرسانة الخلوية والمسلحة والتي تتيح جميع الفرص إلى أصحاب القسائم وأصحاب المشاريع الاستثمارية بتنفيذ مشاريعهم بمرونة عالية لتناسب كافة التصاميم المعمارية».

وبين الشعباني أن الشركة تتطلع من خلال المشاركة في المعرض إلى طرح موادها الأحدث في الشرق الأوسط والمكونة من الخرسانة الخلوية ذات المميزات العالية جداً المنافسة لغيرها من المنتجات.

ولفت إلى أن «السوق الكويتي من أفضل الأسواق على مستوى منطقة الخليج العربي، حيث إن الكويت تقام بها الآن أقوى وأكبر المشاريع الإنشائية».

وأضاف «من الملاحظ انه توجد طفرة كبيرة في عالم البناء الكويتي»، مبيناً أنه على المقاولين داخل الكويت اختيار المواد الحديثة مثل طابوق «أسيكو» العازل للحرارة والذي يمتاز عن غيره بقوة الصلابة وخاصية عزل الصوت والمقاسات الدقيقة والمنتجة في مصانع «أسيكو» الكويتية المتخصصة في هذا النوع من الخرسانات والمطابقة للمواصفات العالمية والمحلية.

وأشار إلى أن «أسيكو» قامت بتنفيذ عدة مشاريع كبرى على الصعيد المحلي وعلى الصعيد الخليجي، فمثلا على الصعيد المحلي قامت بتنفيذ العديد من المشروعات عن طريق شركة «أسيكو للانشاءات» باستخدام مواد «اسيكو للبناء المتكامل»، كالفلل السكنية للمواطنين الحاصلين على اراض سكنية من الدولة وايضاً في مناطق العقيلة والمنقف وجنوب السرة (الشهداء)، بالإضافة إلى مشاريع وزارة التربية، والتي تضم عدداً كبيراً من المدارس الحكومية ورياض الأطفال في مختلف مناطق الكويت.

07/10/2017

صفقة عقارية لـ «انفستكورب» في أوروبا... خلال أيام

علمت «الراي» أن «إنفستكورب»، المؤسسة المالية العالمية الرائدة المتخصصة في الاستثمارات البديلة، تتحضر للإعلان عن صفقة عقارية في أوروبا، وذلك ضمن خططها التوسعية نحو الأسواق التي تتمتع بآفاق نمو كبيرة.

وفيما لم تكشف المصادر عن قيمة الصفقة، أفادت بأن العقارات محل الاستحواذ تعكس سياسة البنك الناجحة في اغتنام الفرص الاستثمارية المجزية، والتي تنسجم مع إستراتجيته المدفوعة بخطط تطويرية نحو تعظيم الأرباح بصفقات آمنة، متوقعة الإعلان عن تنفيذ الصفقة خلال أيام، لتنضم مع ذلك صفقة العقارات الأوروبية إلى محفظة استثمارات «إنفستكورب» المتنامية.

يذكر أن «إنفستكورب، عيَّنت أخيراً الدكتور يوسف الإبراهيم رئيساً لمجلس إدارتها خلفاً لمؤسسها نمير قيردار الذي تقاعد رسمياً. فيما خلف الابراهيم في منصبه السابق كنائب لرئيس مجلس إدارة البنك خالد راشد الزياني.

وشغل الإبراهيم الذي حصل على درجة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة «كليرمونت» للدراسات العليا، عضوية مجلس إدارة «إنفستكورب» منذ مايو 2014. وهو مستشار الشؤون الاقتصادية لحضرة صاحب السمو أمير الكويت، علماً بأنه شغل سابقاً منصب وزير المالية الكويتي، ووزير التخطيط، ووزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية، ووزير التربية والتعليم العالي.

ويشغل الإبراهيم عضوية مجالس إدارة عدد من المؤسسات البارزة في الكويت، بما في ذلك مؤسسة التحالف الأميركي الكويتي ومعهد دول الخليج العربية، وهو عضو في مجلس أمناء الجامعة العربية المفتوحة ولجنتها التنفيذية ورئيس لجنة التدقيق التابعة لها، وعضو في مجلس المستشارين لمركز الدراسات العربية المعاصرة بجامعة جورج تاون بالولايات المتحدة.

07/10/2017

35 شركة تطرح 150 مشروعاً عقارياً في معرض «العقارات الكويتية والدولية»

تستعد شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات لتنظيم الحدث الأكبر والأبرز على الإطلاق «معرض العقارات الكويتية والدولية»، والذي سيعقد خلال الفترة من 30 أكتوبر وحتى 2 نوفمبر المقبل في فندق «الريجنسي»، بمشاركة نحو 35 شركة كويتية وخليجية.

وتقدم شركة «إكسبو سيتي» خلال هذا المعرض مجموعة متميزة من المشاريع سيصل عددها إلى أكثر من 150 مشروعاً عقارياً في مختلف وأفضل الدول حول العالم، لاسيما بمشاركة أبرز الشركات العقارية في السوق المحلي، والتي تربعت على عرش الشركات العقارية الرائدة في الكويت لتقديم أفضل ما لديها من مشاريع عقارية عملاقة «حصريا» خلال فترة المعرض.

وتشارك كل من شركة «المزيدي» وشركة «كي بي آر» في المعرض بأفضل وأقوى العروض.

من جهتها، أشارت شركة «المزيدي» إلى أنها ستقدم مشاريع متميزة خلال فترة المعرض، موضحة أنها تشارك في المعرض بشكل دائم، وتحقق أفضل النتائج من خلال بيع نسب كبيرة من مشاريعها.

ولفتت «المزيدي» إلى أنها تعتبر من ضمن الشركات الناجحة في تقديم أفضل المشاريع العقارية وأكثرها تميزاً، مؤكدة أنها تناسب الشرائح كافة.

وأكد رئيس مجلس الإدارة محمد إبراهيم المزيدي، نجاح الشركة في المملكة المتحدة في الوقت الراهن، لافتاً إلى أن هذا النجاح جاء بسبب الخطط التي وضعتها «المزيدي» والتي لم تؤثر على عقارات بريطانيا.

وذكر المزيدي أنه تم انجاز نسبة كبيرة من مشاريع الإمارات، والسير قدماً بالخطة المستقبلية لمشاريع الشركة هناك، مشيراً إلى أن مشاريع الشركة في كل من بريطانيا والإمارات تحظى بإقبال كبير من قبل المستثمرين العقاريين الكويتيين.

من ناحيته، قال المدير التنفيذي في «كي بي آر» العقارية حسين الأباصيري، إن مشاركة الشركة في المعرض ستكون لتقديم أفضل العروض العقارية الحصرية لديها، مؤكداً حرصها على التواصل الدائم والمستمر مع عملائها في تقديم أفضل الخدمات والفرص العقارية المميزة.

وأضاف «الشركة لديها العديد من المشاريع المميزة، منها ما هو ملك لها، ومنها ما هو تسويق حصري داخل دول مجلس التعاون الخليجي وفي كل من تركيا وإنكلترا» لافتاً إلى أن الشركة ستطرح العديد من المشروعات في تركيا وإنكلترا ومنها مشروعان في مدينة إسطنبول الأوروبية بمنطقة بهشا شهير.

وأشار إلى أن المشاريع تتميز بفخامة التشطيبات والتسليم الفوري وسهولة الأقساط، موضحاً أن «كي بي آر» ستطرح بالمعرض أيضاً مشروع فلل المروج بمنطقة يلوا الساحرة.

وتابع الأباصيري أن المشروع يعد من أفضل المشاريع بالمنطقة لما يضمه المجمع من مساحات مختلفة من الفلل ذات الخصوصية، إذ لكل منها حديقتها وإطلالاتها المباشرة على البحر على الطراز العصري.

وأفاد أن «كي بي آر» ستطرح أيضاً مشروعين في وسط مدينة بورصة الساحرة، يمتازان بوجود جميع الخدمات، ومول تجاري ضخم، وإطلالات رائعة مع سهولة السداد.

وبيّن أن الشركة ستطرح مجموعة من المشاريع في المملكة المتحدة، ومن أبرزها مشروعها في مركز لندن إذ يعد من أفضل المشاريع داخل المدينة لأسعارها التنافسية الهائلة، إلى جانب مشروع بوسط مدينة مانشستر والذي يقسم إلى بيوت منفصلة، وشقق سكنية واستثمارية مع توفير جميع الخدمات داخله، ما يلبي جميع متطلبات العميل.

وتابع أن «كي بي آر» ستطرح مشروعاً سكنياً بمركز مدينة ليفربول التي تتمتع بالرفاهية والفخامة وخدماتها الفندقية وقربها من جميع الأماكن الحيوية سيراً على الأقدام.

30/09/2017

«بيتك»: ربع تداولات أغسطس العقارية... في حولي

أوضح تقرير «بيت التمويل الكويتي» (بيتك) أن التداولات العقارية بلغت نحو 193 مليون دينار في شهر أغسطس، مسجلة تراجعاً شهرياً ربما يعود إلى انخفاض عدد أيام التداول في هذا الشهر نظراً لتزامنه مع موسم الحج وبداية عطلة عيد الأضحى المبارك.

ولفت التقرير إلى تراجع تداولات القطاعين السكني والاستثماري مقارنة بقيمتها في يوليو مع انخفاض عدد الصفقات المتداولة في كل منهما، في حين قفزت قيمة تداولات القطاعين التجاري والحرفي بنهاية أغسطس بشكل لافت، مصحوبتين بزيادة استثنائية في عدد الصفقات المتداولة في القطاعين.

وأضاف أن قمية التداولات زادت بنسبة 24 في المئة بنهاية أغسطس على أساس سنوي برغم التراجع الشهري لهذا الشهر، في الوقت الذي ارتفع فيه إجمالي عدد التداولات 7.5 في المئة، بينما على مستوى القطاعات انخفضت قيمة التداولات في القطاعين السكني والاستثماري نظراً لتراجع عدد الصفقات في هذين القطاعين عن العام الماضي.

وأشار إلى ارتفاع مؤشر متوسط قيمة الصفقة إلى أعلى مستوى في العام الحالي بزيادة شهرية 11 في المئة في أغسطس، برغم تراجع شهري لمتوسط قيمة الصفقة في القطاعات العقارية باستثناء التجاري الذي سجل زيادة محدودة.

وذكر التقرير أن الانخفاض الشهري لقيمة التداولات في أغسطس كان نتيجة التأثر بانخفاض قيمتها في القطاع الاستثماري بما يفوق 50 في المئة مع تراجع عدد التداولات في نفس القطاع بنسبة 36 في المئة ما أدى إلى تراجع مؤشر متوسط قيمة الصفقة فيه 22 في المئة.

وأضاف أن قيمة تداولات السكن الخاص تراجعت بنسبة فاقت 30 في المئة على أساس شهري نظراً لانخفاض عددها في هذا القطاع بأكثر من 28 في المئة، وبالتالي انخفض متوسط قيمة صفقته بنسبة 3 في المئة.

وتابع أنه وعلى الجانب الآخر ارتفعت قيمة تداولات القطاع الصناعي والحرفي للشهر الثاني على التوالي بزيادة استثنائية نسبتها 34 في المئة مع ارتفاع ملحوظ لعدد صفقاته المتداولة بما يقترب من 94 في المئة، وبرغم ذلك انخفض مؤشر متوسط قيمة صفقته 31 في المئة على أساس شهري، كما زادت قيمة تداولات القطاع التجاري بنسبة 281 في المئة، وارتفع عدد الصفقات المتداولة في هذا القطاع بنسبة 275 في المئة ما أدى إلى تحسن متوسط قيمة الصفقة بنسبة 2 في المئة في هذا القطاع.

التداولات الإجمالية

أفاد تقرير «بيتك» أن شهر أغسطس تزامن مع بداية موسم الحج وانتهى بعطلة عيد الأضحى المبارك، وربما أسهم هذا في انخفاض قيمة التداولات العقارية فيه بشكل كبير لتصل إلى 193 مليون دينار في أغسطس بعد أداء جيد شهده يوليو، لكن مازالت التداولات العقارية تسير في اتجاه تصاعدي عام على المدى القصير.

وأضاف أن التداولات تراجعت 15 في المئة على أساس شهري في أغسطس بعدما زادت بشكل لافت في الشهر السابق له، حيث انخفض مؤشر متوسط قيمة التداولات اليومية إلى 8.8 مليون دينار يومياً، مقابل متوسط تداول فاق 10 مليون دينار يومياً في يوليو.

تداولات العقود

أظهر تقرير «بيتك» أن التداولات العقارية بالعقود تخطت 188 مليون دينار في أغسطس، ومازالت قيمتها تتسم بالتذبذب في الأشهر الأخيرة، حيث تراجعت بنسبة شهرية قدرها 6 في المئة في أغسطس بعدما زادت 23 في المئة في الشهر السابق له.

وأضاف أنها تواصل تسجيل زيادة على أساس سنوي للشهر الثاني على التوالي أي بزيادة نسبتها 40 في المئة في أغسطس، مشيراً إلى أن تداولات الوكالات قد عادت إلى أقل من مستوياتها المعتادة لتصل إلى 5 مليون دينار منخفضة 81 في المئة على أساس شهري، كما انخفضت قيمتها 76 في المئة على أساس سنوي.

وأشار التقرير إلى أن تداولات السكن الخاص تأتي في المرتبة الأولى من حيث القيمة بين باقي القطاعات، برغم تراجع حصتها بشكل كبير، حيث أسهمت بحصة قدرها 36.7 في المئة في أغسطس من قيمة التداولات مقابل ما يقرب 45 في المئة في يوليو نظراً لتراجع تداولات القطاع السكني مع الزيادة الملحوظة في القطاعين التجاري والحرفي.

وتابع أن حصة القطاع الاستثماري انخفضت إلى أدنى مستوياتها حين أسهمت بحصة قدرها 18.7 في المئة من التداولات العقارية في أغسطس مقابل 32 في المئة في يوليو، متراجعة إلى المرتبة الثالثة بين القطاعات مع انخفاض قيمتها في أغسطس بشكل ملحوظ.

وذكر التقرير أن حصة القطاع التجاري من التداولات العقارية قفزت إلى المرتبة الثانية مساهماً بحصة فاقت 27 في المئة من تداولات القطاع في أغسطس مقابل مساهمة أقل من المعتادة حين شكلت 6 في المئة من التداولات في يوليو، متفوقاً بذلك الأداء الشهري على القطاع الاستثماري الذي غالباً ما يأتي في المرتبة الثانية.

وأكد أن قطاع العقارات الحرفية نشط مساهماً بأكثر من 17 في المئة من تداولات القطاعات في أغسطس ليأتي في المرتبة الرابعة بفارق طفيف عن حصة القطاع الاستثماري الذي جاء ثالثاً، مع استمرار نشاط تداولات القطاع الحرفي للشهر الثاني على التوالي.

في المقابل، أظهر التقرير أن قطاع الشريط الساحلي لم يسجل أي تداولات خلال أغسطس بعدما سجل في العام الحالي للمرة الثانية فقط خلال يوليو حين أسهمت بحصة قدرها 6.1 في المئة من تداولات القطاعات العقارية.

قيمة الصفقة

أوضح تقرير «بيتك» أنه وللشهر الثاني على التوالي ارتفع مؤشر متوسط قيمة الصفقة العقارية حين بلغ 565 ألف دينار في أغسطس مقابل نحو 510 آلاف في يوليو، مواصلاً اتجاهاً تصاعدياً لكنه مازال متذبذباً، حيث ارتفع المؤشر في أغسطس 11 في المئة على أساس شهري، مقابل زيادة شهرية تصل إلى 28 في المئة في يوليو.

ولفت إلى أن المؤشر ارتفع على أساس سنوي في أغسطس بنسبة 15 في المئة لتواصل التحركات المحسوبة على أساس سنوي اتجاهاً تصاعدياً.

وأضاف التقرير أن عدد الصفقات العقارية المتداولة انخفض إلى 342 صفقة (331 عقود، 11 وكالات) في أغسطس بنسبة 23 في المئة عن عددها في يوليو الذي استقرت فيه بشكل ملحوظ ليواصل عدد الصفقات بذلك اتجاهه التنازلي في المدى القريب، في حين أن عدد الصفقات ارتفع على أساس سنوي بنسبة 7.5 في المئة ما أسهم في استمرار الاتجاه التصاعدي للتحركات المحسوبة على أساس سنوي لعدد الصفقات.

وأشار التقرير إلى أن متوسط عدد الصفقات المتداولة بلغ في اليوم الواحد 16 صفقة، بتراجع شهري نسبته 23 في المئة، في حين يفوق متوسط عددها اليومي في نفس الشهر من العام الماضي بنسبة 8 في المئة.

توزيع المبيعات

أظهر تقرير «بيتك» تقدم محافظة حولي من جديد إلى المرتبة الأولى بتداولات تجميعها على أساس أسبوعي فاقت قيمتها 56 مليون دينار تشكل 25 في المئة من قيمة تداولات المحافظات في أغسطس بعدما كانت في المرتبة الرابعة بتداولات شكلت قيمتها 17 في المئة في يوليو.

وأوضح أن عدد الصفقات المتداولة بالمحافظة تمثل 11 في المئة من عدد التداولات بالمحافظات التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي.

وأفاد أن التداولات العقارية في محافظة مبارك الكبير بلغت 45.8 مليون دينار في أغسطس لتأتي بتلك القيمة في المرتبة الثانية بما يشكل 21 في المئة من تداولات المحافظات، وتستحوذ المحافظة على 23 في المئة من عدد الصفقات المتداولة.

وبيّن التقرير أن قيمة التداولات في محافظة العاصمة زادت إلى أكثر من 39.4 مليون دينار، مقارنة بقيمتها في الشهر السابق له، وتمثل قيمتها في أغسطس 18 في المئة من تداولات القطاع العقاري، ويشكل عددها 18 في المئة من عدد الصفقات العقارية خلال الشهر.

وأضاف أن قيمة التداولات بمحافظة الفروانية ارتفعت إلى 38.6 مليون دينار، تمثل 17 في المئة من قيمة التداولات بالمحافظات، وتراجعت بذلك إلى المرتبة الرابعة بين المحافظات، ويسهم عدد التداولات بالمحافظة بحصة قدرها 11 في المئة من عدد التداولات العقارية.

وذكر التقرير أن قيمة التداولات في محافظة الأحمدي وصلت إلى 31 مليون دينار، تمثل 14 في المئة من قيمة التداولات، ويشكل عددها 26 في المئة من عدد الصفقات المتداولة أي 113 صفقة، وتأتي في المرتبة الأولى بين المحافظات من حيث عدد الصفقات التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي.

ولفت إلى تراجع قيمة التداولات في محافظة الجهراء قليلاً في أغسطس عن قيمتها في يوليو إلى ما يفوق 12 مليون دينار في شهر أغسطس تشكل 5 في المئة من قيمة تداولات المحافظات التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي، ويمثل عدد الصفقات المتداولة بالمحافظة 10 في المئة من عدد الصفقات العقارية المتداولة بالمحافظات.

السكن الخاص

أشار التقرير إلى أن تداولات السكن الخاص بلغت 71 مليون دينار في أغسطس مقابل 102 مليون دينار في يوليو مواصلة بذلك اتجاهها التنازلي الذي بدأ في فبراير من العام الحالي.

وأضاف أنه ومع تواصل التراجع الشهري للمرة الثالثة على التوالي حين انخفضت في أغسطس بما يفوق 30 في المئة، تبقى تحركات تداولات القطاع السكني متذبذبة بين شهر وآخر، ويبدو ذلك في تراجع سنوي بنسبة 9 في المئة لكنه يعد الثاني فقط في العام الحالي بعد شهر يناير حين تراجعت تداولات القطاع كذلك.

وتابع التقرير أن متوسط قيمة الصفقة بلغ 312 ألف دينار في أغسطس مقابل 321 ألف دينار، ليستمر بذلك اتجاهاً تنازلياً في المدى القصير لهذا المؤشر، حيث انخفض بنسبة محدودة قدرها 3 في المئة في أغسطس بعدما تحسن بشكل محدود أيضاً في يوليو بنسبة 2 في المئة.

وأوضح أن عدد الصفقات المتداولة بلغ 227 صفقة في أغسطس، حيث إنه وللشهر الثالث على التوالي تراجع عدد الصفقات في أغسطس ليواصل اتجاهه التنازلي الذي بدأ في مارس الماضي، لكنه مازال يفوق بكثير معظم مستوياته في العام الماضي، مسجلاً انخفاضاً شهرياً نسبته 28.4 في المئة عن عددها في يوليو.

ولفت التقرير إلى أن تداولات القطاع السكني التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي في محافظة الأحمدي اقتربت من 22 مليون دينار، لتأتي في المرتبة الأولى بين المحافظات في شهر أغسطس بما يمثل نحو ربع تداولات القطاع، أنها تتصدر باقي المحافظات في ما يخص عدد التداولات العقارية على السكن الخاص بما يشكل 33 في المئة من عدد الصفقات المتداولة في القطاع.

وأَضاف أن قيمة التداولات في منطقة صباح الأحمد البحرية تركزت بأكثر من 11.2 مليون دينار أي ما يزيد على تداولات السكن الخاص في المحافظة، تليها منطقة علي صباح السالم بقيمة قدرها 1.6 ملين دينار ثم منطقة المنقف بقيمة تفوق 1.4 مليون دينار، ومنطقة الصباحية حدود تلك القيمة أيضاً.

وأفاد التقرير أن محافظة العاصمة حافظت خلال أغسطس على مرتبتها الثانية بين المحافظات لقيمة تداولات السكن الخاص بزيادة طفيفة في قيمة تداولاتها حين سجلت ما يقترب من 20 مليون دينار في أغسطس مقابل في 19.3 مليون دينار في يوليو، وتسهم بحصة قدرها 23 في المئة من تداولات المحافظات في أغسطس.

وتابع أن قيمة التداولات في منطقة قرطبة تركزت بما يفوق 2.6 مليون دينار، ثم منطقة الشويخ السكنية بنحو 2.4 مليون دينار تليها منطقة كيفان بنحو مليوني دينار في أغسطس.

وأوضح أن التداولات العقارية للسكن الخاص في محافظة حولي بلغت 14.5 مليون دينار تمثل 17 في المئة من قيمة تداولات القطاع السكني التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي، وتركزت التداولات في منطقة سلوى بقيمة بلغت 5.8 مليون دينار تليها منطقة السلام بقيمة تقترب من 1.6 مليون دينار، ثم منطقة الصديق بنحو 1.4 مليون دينار.

تداولات «الاستثماري»

بيّن تقرير «بيتك» أن تداولات القطاع الاستثماري بلغت 36 مليون دينار في أغسطس ليستمر بذلك اتجاهاً عاماً تنازلياً بدأته منذ قرابة الثلاثة أعوام باستثناء بعض الأشهر، لتصل إلى أدنى مستوياتها في أغسطس، مسجلة تراجعاً شهرياً بنحو نصف قيمتها في الشهر السابق له يوليو الذي قد زادت فيه بنسبة 44 في المئة.

وأضاف أن تداولات القطاع عاودت لتسجل انخفاضاً سنوياً في أغسطس لتصل نسبته 38 في المئة مواصلة بذلك التذبذب الواضح في النصف الثاني من العام للتحركات المحسوبة على أساس سنوي لتداولات القطاع بعد أن كانت أقل تذبذباً قبل ذلك.

وذكر أن متوسط قيمة الصفقة بلغ نحو 525 ألف دينار في أغسطس مقتربة من أدنى مستوياتها، نظراً لتراجع ملحوظ في قيمة التداولات خلا هذا الشهر، ويبدو مؤشر متوسط قيمة الصفقة في مسار تنازلي منذ بضعة أشهر، حيث انخفض بنسبة 22 في المئة عن متوسط قيمته في يوليو، أما على أساس سنوي فقد سجل تراجعاً نسبته 27.8 في المئة، وهو التراجع الثالث على التوالي المحسوب على هذا الأساس.

وأوضح التقرير أن عدد الصفقات المتداولة في القطاع الاستثماري بلغ 69 صفقة في أغسطس، وانخفض بنسبة 36 في المئة عن عددها في يوليو الذي زاد بنسبة 44 في المئة ما يعني استمرار التذبذب، كما انخفض عدد الصفقات المتداولة على هذا القطاع بنسبة تقترب من 14 في المئة على أساس سنوي.

ولفت التقرير إلى أن قيمة التداولات في محافظة حولي بلغت نحو 15 مليون دينار يتم تجميعها على أساس أسبوعي في أغسطس مقابل تداولات تخطت 12 مليون دينار في يوليو، ومازالت في المرتبة الأولى لقيمة تداولات العقارات الاستثمارية بين المحافظات، وتشكل قيمتها في أغسطس 34 في المئة من تداولات القطاع الاستثماري.

وأضاف أن قيمة التداولات تركزت في منطقتين فقط من مناطق المحافظة الاستثمارية كانت احداهما في منطقة حولي بما يفوق 7.7 مليون دينار، بينما كانت الثانية في منطقة السالمية بقيمة تخطت 7.2 مليون دينار.

وتابع أن التداولات في محافظة مبارك الكبير سجلت نحو 12.1 مليون دينار في أغسطس بما يمثل 28 في المئة من تداولات القطاع العقاري الاستثماري في المحافظات، وتركزت التداولات في منطقة صباح السالم التي شهدت أغلب تداولات المحافظة خلال الشهر.

وأفاد أن قيمة التداولات الاستثمارية في محافظة الأحمدي وصلت إلى 9.1 مليون دينار في أغسطس، وتسهم بحصة قدرها 21 في المئة من تداولات القطاع، وتركزت التداولات في منطقة أبو حليفة بما قيمته 4.3 مليون دينار، تليها منطقة المهبولة بتداولات اقتربت قيمتها من 3 ملايين دينار.

... والبنك يرعى منتخب الكويت للدراجات المائية

جدد «بيتك» الشراكة الإستراتيجية مع النادي البحري الكويتي لدعم ورعاية منتخب الكويت للدراجات المائية في خوض غمار بطولة العالم 2017 للدراجات المائية في اميركا للسنة الثامنة على التوالي.

وأشار البنك في بيان إلى أن الشراكة والرعاية اللتين يقدمهما تؤكدان على المسؤولية الاجتماعية التي يحرص على تحقيقها في جميع الأنشطة والمبادرات تجاه المجتمع وأفراده، وكذلك استمرارا لجهوده في دعم الشباب ورعاية الرياضيين المتميزين في تحقيق إنجازات دولية ترفع اسم الكويت عالياً في البطولات العالمية، واهتمامه بتكريم الكفاءات والقدرات الوطنية الرياضية، بهدف تشجيعها، وإثراء الحركة الرياضية.

وأعرب «بيتك» عن تمنياته للفريق الوطني الكويتي بالفوز وحصد المزيد من الميداليات الذهبية كعادته سنوياً، ومواصلة تحقيق الانتصارات والأرقام القياسية، التي تحقق للكويت السبق والتميز في مختلف مجالات الرياضة، على المستويين الجماعي والفردي.

وأضاف أن الفريق دأب على تحقيق أفضل المراكز في هذه البطولة التي تقام سنوياً ويشارك فيها العديد من الفرق من مختلف دول العالم.

من جانبه، أعرب رئيس مجلس إدارة النادي البحري الرياضي الكويتي اللواء فهد الفهد عن تقديره لـ «بيتك»، كمؤسسة مالية إسلامية رائدة تضطلع بأدوارها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية، وتقدم الدعم المعنوي والمادي في مجالات عديدة تسهم في ارتقاء المجتمع وخدمة أبنائه.

30/09/2017

تراجع أسعار المنازل في لندن للمرة الأولى منذ 8 سنوات

لندن - أ ف ب - تراجعت أسعار العقارات في لندن للمرة الأولى منذ 2009 فيما أدى ارتفاع التضخم بعد التصويت على «بريكست» العام الماضي إلى انخفاض القدرة الشرائية لدى البريطانيين.

وذكر بنك «نيشن وايد» للاقراض العقاري في تقريره الأخير، أن معدل أسعار المنازل في العاصمة تراجع بمقدار 0.6 في المئة خلال الربع الثالث الممتد من يوليو إلى سبتمبر مقارنة بالفترة نفـــســـها من العام الماضي، وهذا أول تراجع على أساس سنوي للمؤشر بالنسبة للندن مــنذ الربع الثالث من 2009.

غير أن «نيشن وايد» ذكر ايضاً أن معدل الأسعار في أنحاء بريطانيا ارتفع 2.2 في المئة في نفس الفترة مقارنة بالعام الماضي.

وأوضحت مؤسسة الاقراض في بيان أن «القروض العقارية المنخفضة والنسب الجيدة لنمو الوظائف يقدمان بعض الدعم للطلب، لكن ذلك يعود في جزء منه الى الضغط على مداخيل الاسر والذي يبدو انه يؤثر على الثقة».

ولفت «نيشن وايد» أن معدل سعر المنزل في لندن بلغ نحو 472 الف إسترليني في الربع الثالث، أي أكثر من ضعف المعدل على المستوى الوطني البالغ 211 ألف استرليني.

وتضررت القوة الشرائية للاسر البريطانية بسبب ارتفاع كلفة الاستيراد بعد الاستفتاء العام الماضي على مغادرة الاتحاد الاوروبي، والذي ادى الى تراجع قيمة الجنيه الاسترليني.

وأظهرت بيانات رسمية أن الرواتب البريطانية تراجعت بنسبة 0.4 في المئة بين مايو ويوليو مقارنة بنفس الفترة العام الماضي بعد احتساب التضخم.

ويمكن أن يتضرر سوق العقــارات البريطاني اذا ما رفع بنك انكلترا (البنك المركزي) الفائدة الرئيسية من 0.25 في المئة وهي الأدنى له، ما قد يرفع كلفة القروض العقارية.

16/09/2017

«إكسبو سيتي»: أفضل الفرص الاستثمارية في معرض «العقارات الكويتية والدولية»

أبدى الرئيس التنفيذي في شركة «إكسبو سيتي» لتنظيم المعارض والمؤتمرات إيهاب جابر ترحيبه بمشاركة شركات جديدة ومتميزة خلال معرض العقارات الكويتية والدولية، الحدث العقاري الأكبر والأبرز في الكويت على الإطلاق، والذي سينطلق 9 أكتوبر المقبل وحتى 12 من الشهر نفسه في فندق «الريجنسي»، بمشاركة نحو 35 شركة محلية وخليجية وعالمية.

وأكد جابر أن الشركات المشاركة في المعرض ستقوم بعرض مشاريع فريدة وجديدة من نوعها، بالإضافة إلى تقديم خدمات وتسهيلات يستطيع العميل من خلالها اقتناص فرص عقارية سواء محلية أو خليجية أو عالمية، ودعا جابر كل من يريد الاستثمار في السوق العقاري أن ينتهز الفرص المقدمة من الشركات المشاركة في المعرض واقتناص الصفقات التي تعتبر بمثابة عروض قوية لم تقدم سابقاً.

وقال إن الشركة تطلق هذا الحدث الكبير نظراً للإقبال الكبير على شراء العقارات المحلية والخليجية، لاسيما الدولية في جميع أنحاء العالم من قبل المستثمر الكويتي الباحث دائماً عن الفرص العقارية من خلال المعارض في الكويت.

وأكد جابر أن هناك سيولة في السوق العقاري وهو عامل مهم في إنجاح الأحداث العقارية ومنها المعارض، لاسيما وأن كثيراً من المستثمرين العقاريين يرون أن المعارض تعدّ من الأحداث المهمة التي توفر فرصاً مميزة للعقارات سواء في الكويت أو الخارج.

وتوقع أن يبقى القطاع العقاري قوياً وأكثر صلابة في ظل ندرته وقدرته التنافسية، ما سيؤدي في النهاية لانجاح المعارض العقارية في الكويت.

وشدد جابر على أهمية إقامة معرض «العقارات الكويتية والدولية» في هذا التوقيت، كونه يناسب جميع الشرائح بسبب الفرص العقارية التي تقدمها الشركات العارضة والأسعار التي تناسب المستثمرين جميعهم، وكذلك في ظل ركود الأسواق المالية والاستثمارية المختلفة، الأمر الذي يزيد من فرص نجاح المعرض الذي سيوفر لزوّاره مجموعة فرص استثمارية عقارية متنوعة.

بدورها، أعلنت شركة المزيدي العالمية العقارية مشاركتها في معرض «العقارات الكويتية والدولية»، مؤكدة أنها ستقدم مشاريع متميزة خلال فترة المعرض.

وأوضحت «المزيدي» أنها تشارك في المعرض بشكل دائم، وتحقق أفضل نتائج من خلال بيع نسب كبيرة من مشاريعها، لافتة إلى أنها تعتبر من ضمن الشركات الناجحة في تقديم أفضل المشاريع العقارية وأكثرها تميزاً، لأنها تناسب الشرائح كافة.

وأكد رئيس مجلس الإدارة محمد إبراهيم المزيدي، نجاح الشركة في المملكة المتحدة في الوقت الراهن، لافتاً إلى أن هذا النجاح جاء بسبب الخطط التي وضعتها «المزيدي» والتي لم تؤثر على عقارات بريطانيا.

وذكر أنه تم انجاز نسبة كبيرة من مشاريع الإمارات، والسير قدماً بالخطة المستقبلية لمشاريع الشركة هناك، مشيراً إلى أن مشاريع الشركة في كل من بريطانيا والإمارات تحظى بإقبال كبير من قبل المستثمرين العقاريين الكويتيين، إذ إن أغلب الشعب الكويتي يتوجه لهذه الدول للسياحة والاستثمار.

16/09/2017

شقة غرفتين وصالة في الفروانية بـ 260 ديناراً!

أشار تقرير «بيتك» إلى استقرار نسب الإشغال عند معدلاتها السابقة لكافة مستويات أنواع العقارات الاستثمارية، حيث تراوحت بين 90 و96 في المئة، بينما تحسّنت نسب الإشغال في العقارات التجارية، ولاسيما في المكاتب التي تقع في منطقة العاصمة.

ولفت تقرير «بيتك» إلى أن القيمة الإيجارية للشقة المكونة من غرفتين وصالة مساحة 60 متراً مربعاً في محافظة العاصمة تتراوح بين 310 و330 ديناراً، بينما تتراوح للمساحة نفسها في محافظة حولي بين 280 و300 دينار وقد تزيد إلى 320 ديناراً، في حين تبلغ في محافظة الفروانية من 260 إلى 290 ديناراً، وفي محافظة الأحمدي بين 250 و270 ديناراً، بينما تتراوح من 280 إلى 300 دينار في محافظة مبارك الكبير، وفي محافظة الجهراء من 270 إلى 300 دينار.

أما الشقق غرفتين وصالة مساحة 70 إلى 74 متراً فقد استقرت القيم الإيجارية في الربع الثاني بين 340 إلى 360 ديناراً في محافظة العاصمة، وبين 310 إلى 350 ديناراً في مناطق محافظة حولي، وتراوحت بين 290 إلى 320 ديناراً في محافظة الفروانية وكذلك في محافظة الأحمدي، بينما في محافظة مبارك الكبير بين 310 إلى 330 ديناراً، وفي محافظة الجهراء بين 300 إلى 330 ديناراً.

أما الشقق الاستثمارية مساحة من 80 إلى 85 متراً مربعاً فقد سجلت القيمة الإيجارية لها بين 370 إلى 390 ديناراً في محافظة العاصمة، ومن 340 إلى 370 ديناراً في مناطق محافظة حولي، بينما تراوحت من 340 إلى 360 ديناراً في محافظة الفروانية، في حين تبلغ القيمة الايجارية من 310 إلى 330 ديناراً في محافظة الأحمدي وتصل إلى 360 ديناراً في كل من محافظة مبارك الكبير والجهراء.

في المقابل، تتراوح القيم الإيجارية للشقق مساحة 100 إلى 110 أمتار مربعة بين 420 إلى 440 ديناراً في مناطق محافظة العاصمة، وبين 390 إلى 410 دنانير في مناطق محافظة حولي، وتصل إلى 390 و410 دنانير في بعض مناطق محافظة الفروانية، في حين تتراوح القيمة الإيجارية بين 360 إلى 380 ديناراً في معظم مناطق محافظة الأحمدي، بينما ترتفع في محافظة مبارك الكبير قليلاً لتتراوح بين 390 إلى 410 دنانير، وتصل إلى 380 و410 دنانير في محافظة الجهراء.

من ناحية ثانية، أظهر تقرير «بيتك» أن متوسطات القيم الإيجارية تتباين بين المناطق والمساحات المختلفة، إذ يتراوح متوسط القيمة الإيجارية في الدور الأرضي 3 غرف وصالة مساحة 135متراً مربعاً من 420 إلى 520 ديناراً في بناء السكن الخاص مساحة 400 متر مربعة في محافظة حولي، بينما تصل في محافظة العاصمة إلى 550 ديناراً كما في منطقة اليرموك والقادسية.

وأضاف التقرير أن هذه القيمة تصل إلى 600 دينار في بعض المناطق المتميزة في المحافظة مثل منطقتي المنصورية وكيفان، في حين يبلغ متوسط القيمة الإيجارية في محافظة الفروانية من 320 إلى 370 ديناراً ويصل في بعض المناطق المميزة إلى 400 دينار، ويتراوح بين 320 إلى 420 ديناراً في مناطق محافظة الأحمدي، بينما يرتفع قليلاً في بعض المواقع إلى 500 دينار.

وتابع أنه يسجل من 350 إلى 450 ديناراً في مناطق محافظة مبارك الكبير، ويرتفع المتوسط إلى 480 ديناراً و500 دينار في المناطق المتميزة من المسايل، أما في محافظة الجهراء فتتراوح القيمة الإيجارية ما بين 300 إلى 400 دينار، وتصل في المناطق المتميزة إلى 420 ديناراً.

ولفت التقرير إلى أن القيمة الإيجارية للدور الكامل من عقار السكن الخاص مساحة 400 متر تتراوح بين 750 و800 دينار في محافظة حولي، وتصل إلى 850 في بعض المناطق المميزة، فيما تزيد قليلاً إلى 900 دينار في بعض المناطق الأكثر تميزاً.
وذكر أن القيمة الإيجارية تتراوح في معظم مناطق محافظة العاصمة ما بين 790 و890 ديناراً، وتزيد على ذلك لتتخطى 1000 دينار في المناطق المتميزة مثل العديلية والفيحاء والروضة، وتتراوح القيمة الإيجارية لهذه المساحة في محافظة الفروانية ما بين 590 و690 ديناراً، وتصل إلى 750 ديناراً في المناطق المميزة.

وبيّن التقرير أن متوسط القيمة الإيجارية في مناطق محافظة الأحمدي تتراوح ما بين 590 و690 ديناراً، بينما تبلغ 750 ديناراً وتصل إلى 850 ديناراً في بعض المناطق المميزة بالمحافظة، في حين تبلغ القيمة الإيجارية في محافظة مبارك الكبير من 690 إلى 790 ديناراً، كما في منطقة أبو فطيرة وقد تصل إلى 850 ديناراً في بعض المناطق المتميزة مثل منطقة المسايل، وفي محافظة الجهراء تتراوح القيمة الإيجارية لمعظم المواقع من 550 إلى 650 ديناراً، وتصل إلى 690 ديناراً في المناطق المتميزة كما في منطقة الجهراء القديمة.

أما متوسط القيمة الإيجارية للدور الكامل الأول أو الدور الثاني من عقارات السكن الخاص مساحة 400 متر فإنها تتراوح من 650 إلى 750 ديناراً وتصل إلى 700 و800 دينار في الأماكن المميزة من مناطق محافظة حولي، بينما في محافظة العاصمة تتراوح من 690 إلى 790 ديناراً في معظم مناطق المحافظة، وتصل إلى 850 في بعض المناطق فيما تتخطى 900 دينار في بعض المواقع المتميزة، وفي محافظة الفروانية تتراوح بين 490 إلى 590 ديناراً، وتزيد على ذلك بعض الأماكن المتميزة لتصل 650 ديناراً في المناطق المتميزة بالمحافظة.

وتبلغ القيمة الإيجارية في مناطق محافظة الأحمدي من 490 إلى 590 بينما تزيد على ذلك بعض مناطق المحافظة، وتتراوح من 590 إلى 690 ديناراً في معظم مناطق محافظة مبارك الكبير، أما في محافظة الجهراء فتتراوح القيمة الإيجارية من 450 إلى 550 ديناراً.

متر... «التجاري»

أوضح «بيتك» أن متوسط معدل إيجار المتر التجاري للدور الأرضي، يتراوح ما بين 20 و45 ديناراً للمتر المربع في منطقة حولي، بينما يصل إلى 40 ديناراً في المواقع المتميزة من منطقة المدينة بمحافظة العاصمة، بينما يزيد إلى 50 ديناراً في السالمية.

ويبلغ معدل إيجار المتر المربع من المكاتب في الميزانين من 12 ديناراً، ويصل إلى 16 في بعض الأماكن المتميزة والمساحات الكبيرة نسبياً في العاصمة، كما يبلغ في مناطق حولي والفحيحيل والمنقف 12 ديناراً و13 ديناراً وقد يصل إلى 14 ديناراً في منطقة الفروانية أو ما يزيد حسب الموقع ونوعية التشطيب، وما يقدمه من خدمات للمستأجرين ورواد العقار.

من ناحيته، يتراوح متوسط السعر التأجيري للمتر المربع الصناعي للدور الأرضي معارض في منطقة الشويخ الصناعية، وكذلك في منطقة الري من 6.5 إلى 18 ديناراً، إذ تختلف الأسعار باختلاف المواقع وبقية المميزات الأخرى والمساحة، في حين يبلغ متوسط سعر المتر التأجيري للدور الأرضي في منطقة العارضية (المخازن) من 6.5 إلى 7 دنانير، بينما يرتفع عن ذلك بكثير في منطقة العارضية (الحرفية) ليسجل من 12 إلى 20 ديناراً لمتوسط سعر المتر التأجيري للدور الأرضي، كما يبلغ المتر في منطقة شرق الأحمدي من 10 إلى 15 ديناراً، بينما تراوحت الأسعار في منطقة الفحيحيل الصناعية بين 12 إلى 18 ديناراً للمتر المربع في الدور الأرضي.

04/09/2017

من جديد.. المستثمرون يحولون بوصلتهم إلى العقار

ينتظر القطاع العقاري خلال الفترة المقبلة انتعاشة بعد سبات استمر طيلة عامين، وأدى الى حالة ركود كبيرة ضربت القطاع، الامر الذي هبط بالأسعار الى مستويات أصبحت الان مغرية للشراء، وبحسب تقرير حديث لبيت التمويل الكويتي «بيتك» فإن الاتجاه العام لتحركات أسعار العقارات والأراضي السكنية اخذ مسارا تصاعديا نحو التحسن.

وبجانب العقار السكني وبحسب تقرير لـ «وطني» يشهد القطاع التجاري تعافيا نسبيا من التراجع الذي سجله في 2017، فيما يشهد العقار الاستثماري حالة التعافي، متحسنا عن التراجع الكبير الذي سجله في العام الماضي.

ويرى المقيم العقاري عبدالعزيز الدغيشم أن نشاط السوق العقاري في الكويت بدأ مبكرا هذا العام، إذ وبينما كان من المتوقع أن تبدأ انتعاشة السوق في اكتوبر المقبل، فإن السوق خالف هذه التوقعات خلال شهر يوليو الماضي الذي شهد نشاطا ملحوظا شمل كل قطاعات السوق تقريبا بما فيها السكني والاستثماري والتجاري.

وأكد الدغيشم أنه كان من الملاحظ وجود حركة ملحوظة في السوق خلال الفترة الاخيرة من قبل المشتري الجاد الباحث عن السكن، بينما اختفى دور المضارب الذي كان يستفيد من حركة التداولات في تحقيق أرباح سريعة، إذ وفي ظل التراجع الذي شهده السوق خلال السنتين الاخيرتين، فإن المضارب بات يتجنب الدخول إلى السوق خشية تعرضه للخسارة.

وأوضح أن أسعار العقار السكني في الكويت أصبحت شبه مستقرة في الوقت الراهن بعد نحو عامين من الهبوط والركود، مشيرا إلى أن متوسط معدلات هبوط الاسعار لم تتجاوز الـ 30% في أسوأ حالاتها، مستبعدا في الوقت ذاته أن تشهد الأسعار مزيدا من التراجع خلال الفترة المقبلة. وأشار إلى أن نشاط السوق الحالي شمل جميع القطاعات، حيث شهد شهر يوليو الماضي تداول 317 عقارا خاصا، و108 عقارات استثمارية، و4 عقارات تجارية، و11 عقارا حرفيا، و4 معارض، وعقار مخازن واحد وعقار شريط ساحلي واحد.

وأكد الدغيشم على أن مؤشرات التداول العقاري الأخيرة تشير إلى ثقة المستثمرين في مدى قوة ومتانة السوق الكويتي الذي أثبت أنه من أقوى اسواق المنطقة ثباتا واستقرارا.

وقال الوسيط العقاري أحمد الاحمد: إن مستويات الاسعار الحالية شجعت كثيرا من المواطنين الذين يمتلكون 250 ألف دينار واكثر على شراء العقارات السكنية خلال العام الحالي، حيث تمكنت شريحة كبيرة من تملك عقارات في مناطق القرين وصباح الاحمد البحرية والاحمدي ومبارك الكبير على وجه التحديد.

وتوقع الاحمد أن تستمر حركة التداول العقاري في الارتفاع خلال الربع الاخير من العام الحالي، لاسيما في ظل استبعاد شريحة كبيرة من المحللين المزيد من هبوط الاسعار خلال المرحلة المقبلة، وخصوصا إذا حافظت أسعار النفط على مستوى الـ 50 دولارا للبرميل، مؤكدا أن السوق العقاري الكويتي لن يشهد عاما أسوأ من العام 2015.

واشار إلى أن الفترة الاخيرة الماضية اتسمت بالهدوء بسبب غياب شريحة المضاربين التي كانت تعمل على ارتفاع أسعار العقارات في الكثير من الاحيان، بينما دفعت حاجة المواطنين الفعلية للسكن الكثير منهم إلى اقتناص الفرصة الحالية التي عادت فيها أسعار الاراضي والبيوت إلى مستوياتها المقبولة. واختتم الاحمد قائلا: إن العقار السكني بشكل خاص قد يشهد طفرة مستقبلية جديدة، حتى وإن استمرت التوزيعات الاسكانية الحكومية، كما أن المواطن الكويتي دائم البحث عن العقار الخاص سواء كانت حاجته للسكن أو الاستثمار.

الإحصائية العقارية

وكانت الاحصائية العقارية الصادرة عن إدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل أظهرت ارتفاع مبيعات سوق العقار الكويتي الإجمالية (عقود ووكالات) خلال شهر يوليو 2017 بنحو 28% مقارنة بالشهر السابق له، كما جاء مستوى المبيعات المسجل خلال يوليو أعلى بنحو 46% من مستوياته المسجلة في شهر يوليو 2016.

وبينما حافظ مؤشر عدد الصفقات على القيمة المسجلة نفسها في شهر يونيو عند 446 صفقة، إلا أن عدد الصفقات الحالي أكبر من العدد المسجل في الشهر المقابل من العام الماضي وبنحو 42%، فيما ارتفع مؤشر متوسط الصفقة بنحو 28% مقارنة بالشهر السابق، ليبلغ 510 آلاف دينار للصفقة الواحدة، وليبقى أكبر قليلا من مستوياته المسجلة خلال الشهر المقابل من العام الماضي وبنحو 3%.

31/08/2017

لبنان: اشتر عقاراً بمليون دولار واحصل على إقامة دائمة

هل يحذو لبنان حذو بعض الدول الاوروبية ويمنح اقامات دائمة للأجانب الراغبين بشراء عقار تزيد قيمته على مليون دولار؟ هذا اقتراح مقدم من أمين سر جمعية مطوّري العقار في لبنان مسعد فارس، لدعم القطاع وانعاشه، مؤكدا أن المرونة التي تسجّل حالياً في أسعار العقارات «فرصة قد لا تتكرر» أمام الراغبين في الشراء، لأن الضرائب الجديدة التي أقرّت على القطاع العقاري ستحول دون استمرار المطوّرين في تقديم حسومات، إضافة إلى أن تحسّن الوضع الاقتصادي قد يعيد الأسعار إلى مستوياتها السابقة.
وقال فارس إن «الكلام عن انخفاض الأسعار مردّه إلى أنها باتت مرنة بالإجمال، لكنّ الحسومات عليها ليست بالمستوى نفسه في كل المناطق، وليست بالقدر نفسه بالنسبة لمختلف فئات الوحدات العقارية. فهذه الحسومات يمكن أن تصل إلى 30 أو 40 في المئة على الشقق الكبيرة ذات الأسعار المرتفعة التي تتجاوز المليون دولار، وتتوقف نسبة الحسم أيضاً على حركة البيع في المشروع، وعلى الوضع المالي للمطوّر».
طرح فارس عدداً من «الأفكار التي تساهم في تنشيط القطاع العقاري وتالياً في تعزيز النمو الاقتصادي»، منها درس إمكان منح إقامات للأجانب الذين ينوون شراء عقار في لبنان بسعر مليون دولار فما فوق، أسوةً بما فعلت دول أوروبيّة عدّة.
ورأى أن إقرار قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص «يفتح الباب أمام أفكار عدّة في المجال العقاري». وأشار إلى أن القطاعين يمكن أن يتعاونا في تنفيذ برامج لحلّ مشكلة المستأجرين القدامى، على نحو يُحقق في آن واحد مصلحتهم ومصلحة المالكين، مشيراً إلى أن «من شأن هذه البرامج إعادة إحياء بعض المناطق المهمّة والتراثية في بيروت الكبرى».

27/08/2017

الحوطي: «العمران» تبحث عن فرص ذات قيمة مضافة

أكد رئيس مجلس الإدارة في شركة العمران للتطوير العقاري، سليمان أحمد الحوطي ، أن الشركة تبحث عن الفرص العقارية ذات القيمة المضافة والمردود العالي تشغيلياً في الكويت ومنطقة الخليج.

وأكد الحوطي أن مجلس الإدارة وجميع العاملين في «العمران» واصلوا جهودهم لتحقيق إستراتيجيتها والحفاظ على مكانتها في السوق العقاري.

وأضاف في بيان صحافي أن الشركة سعت لتجاوز تداعيات الأزمة الاقتصادية والاستفادة قدر الإمكان من الفرص والتحسن الطفيف الذي شهده القطاع العقاري في منطقة الخليج خلال العام الماضي، نتيجة عزوف المستثمرين عن أسواق الأسهم.

وتـــوقع أن يكــون هناك أثر إيجابي لمستقبل الــقطاع العــقــاري عموماً، خصوصاً مع استمرار التحسن في الأوضاع الاقتصادية، وتدفق رؤوس أموال ضخمة نحو الاستثمار العقاري.

وأوضح أن من أهداف «العمران» تطوير أعمالها في الكويت كسوق أساسي ثم دراسة الفرص في الأسواق الخارجية، والسعي نحو تعزيز دورها، وإبراز بصمتها في سوق العقار المحلي والخليجي، وتحقيق عوائد مجزية للمساهمين.

ولفت الحوطي إلى أن الشركة عقدت الجمعية العمومية العادية عن العام الماضي بنسبة حضور بلغت 100 في المئة، واعتمدت البيانات المالية والميزانية العمومية، مثمناً الثقة الكبيرة التي يوليها المساهمون لمجلس الإدارة، وعلى ما يوفرونه من دعم مستمر، مؤكداً مواصلة المجلس جهده لتحقيق أهداف الشركة.

27/08/2017

«بيتك»: التداولات العقارية عاودت اتجاهها التنازلي

لاحظ تقرير «بيت التمويل الكويتي» (بيتك) تأثر القطاع العقاري بالاتجاه التصاعدي لعدد الصفقات العقارية المتداولة في قطاع السكن الخاص خلال الربعين الأول والثاني من العام الحالي، في وقت تراجعت فيه قيمة التداولات العقارية في الربع الثاني من العام الحالي في قطاع السكن الخاص عن الربع الأول.

ولفت تقرير «بيتك» إلى أن التداولات العقارية، عادت للاتجاه التنازلي في النصف الثاني، والذي بدأ منذ فترة، وذلك بعد أن كانت آخذة في الاتجاه التصاعدي في العام الماضي.

وبين التقرير أن قيمة الصفقة في قطاع السكن الخاص تسير بوتيرة مستقرة نسبياً، برغم تراجع متوسط قيمة الصفقة بنهاية الربع الثاني مقارنة بها في الربع السابق له.

وكشف التقرير عن استمرار قيمة التداولات العقارية في القطاع العقاري الاستثماري في التراجع في الربع الثاني مقارنة مع الربع الأول، في الوقت الذي شهد فيه متوسط قيمة الصفقة استقراراً ملحوظاً في الربع الثاني مقارنة بالربع الأول.

وذكر أن قيمة التداولات العقارية التجارية شهدت استقرراً في الربعين الأول والثاني، إذ يتذبذب مستوى متوسط قيمة الصفقة في هذا القطاع ولكنه يبدو في اتجاه تصاعدي عام، مع ارتفاع متوسط قيمة الصفقة في الربع الثاني إلى ثاني أعلى مستوى فيما يقرب من 4 سنوات.

وأشار التقرير إلى وصول قيمة التداولات العقارية إلى 518 مليون دينار بنهاية الربع الثاني من العام الحالي وفقاً لمؤشرات إدارة التسجيل والتوثيق في وزارة العدل، لتواصل مسارها التنازلي منذ أن وصلت إلى ذروتها في عام 2014.

ولفت إلى أن القيمة تراجعت في الربع الثاني بنسبة 23 في المئة، عن قيمتها في الربع السابق له، مدفوعة بتراجع قيمة التداولات في القطاعات العقارية المختلفة، وسط تذبذب واضح للتحركات المحسوبة على أساس سنوي في قيمة تداولات القطاع العقاري.

وأكد أن هذا التراجع الملحوظ في الربع الثاني جاء بعد انخفاض نسبته 4.4 في المئة بالربع الأول على أساس ربع سنوي، كما تواصل تسجيل معدلات انخفاض محسوبة على أساس سنوي، مع تراجع سنوي نسبته 22 في المئة بالربع الثاني من العام الحالي.

وبين التقرير أن قطاع السكن الخاص ساهم بثاني أعلى مساهمة خلال نحو ثلاثة أعوام مضت، اقتربت من 49 في المئة من قيمة التداولات العقارية في الربع الثاني من العام، بينما شكلت تداولات القطاع الاستثماري 26 في المئة من التداولات العقارية أي أدنى حصة يساهم بها القطاع في هذه الفترة، في حين مثلت تداولات القطاع التجاري 15 في المئة من قيمة التداولات العقارية في الربع الثاني من العام الحالي.

وأوضح أن التداولات العقارية بالعقود بلغت 481 مليون دينار في الربع الثاني، بانخفاض 21 في المئة عن قيمتها في الربع الأول من العام، وتراجع 22 في المئة على أساس سنوي، في حين تراجعت التداولات العقارية بالوكالات إلى نحو 37 مليون دينار بعد نشاطها الملحوظ الذي شهدته في الربع الأول حين وصلت قيمتها إلى 66 مليون دينار، لتسجل تراجعاً كبيراً في الربع الثاني نسبته 44 في المئة عن الربع الأول، وبنسبة 18 في المئة على أساس سنوي.

وأظهر التقرير انخفاض متوسط قيمة الصفقة العقارية في الربع الثاني من العام إلى 453.6 ألف دينار بنسبة 6.3 في المئة، مبيناً أنها المرة الثانية على التوالي التي يسجل فيها هذا المؤشر تراجعاً على أساس ربع سنوي، بينما تسير مستويات متوسط قيمة الصفقة في اتجاه تنازلي بطيء منذ أن تخطت قيمتها 600 ألف دينار في الربعين الأول والثاني من العام الماضي.

وأفاد أن ذلك تزامن مع ارتفاع عدد الصفقات المتداولة في الربع الثاني، إلى أعلى مستوى خلال عامين ماضيين، ليصل إلى 1533 صفقة في الربع الثاني وبزيادة تخطت 10.4 في المئة عن الربع الأول من العام الحالي، في حين ارتفع عدد الصفقات العقارية المتداولة على أساس سنوي بنسبة 21 في المئة خلال الربع الثاني للمرة الثانية على التوالي، بينما تراجع متوسط قيمة الصفقة بنسبة 13 في المئة.

وأشار إلى وصول التداولات العقارية للسكن الخاص إلى 253 مليون دينار في الربع الثاني، مقابل 381 مليون دينار في الربع الأول، بحيث انخفضت قيمتها 34 في المئة، بينما تراجعت بنسبة 11 في المئة عن قيمتها في الربع الثاني من العام الماضي.

وذكر التقرير أن متوسط قيمة الصفقة في عقار السكن الخاص بلغ 318 ألف دينار، وهو مستوى معتدل مقارنة بمستوياتها السابقة، إلا أنها انخفضت في الربع الثاني بنسبة 14 في المئة مقارنة بالربع الأول، وتسجل معدلات تغير متذبذبة محسوبة على أساس ربع سنوي، وسجلت تراجعاً نسبته 11 في المئة.

وكشف عن وصول عدد الصفقات المتداولة في قطاع السكن الخاص، إلى أعلى مستوى خلال عامين حين بلغ عددها 1157 صفقة في الربع الثاني، بارتفاع 11.7 في المئة على أساس ربع سنوي، كما زادت بشكل لافت نسبته 45 في المئة على أساس سنوي.

وأوضح أن التداولات العقارية الاستثمارية بلغت 134 مليون دينار في الربع الثاني، وبذلك تكون قد وصلت إلى أدنى مستوياتها، إذ مازالت تسير في مسار تنازلي منذ أن بلغت ذروتها في عام 2014 وتحديداً في الربع الثاني من ذلك العام حين فاقت قيمتها 617 مليون دينار.

وأظهر انخفاض قيمة تداولات القطاع في الربع الثاني بنسبة كبيرة قدرها 32 في المئة عن تداولات الربع الأول، كاشفاً عن تذبذب واضح للتحركات المحسوبة على أساس سنوي لقيمة تداولات القطاع الاستثماري، ومنوهاً بأنها تسجل معدلات تراجع تتسم بالاستقرار النسبي خلال أكثر من عام مضى، بحيث انخفضت تداولات القطاع في الربع الثاني بنسبة 42 في المئة عن الربع ذاته من العام الماضي والذي سجل تراجعاً سنوياً بنفس النسبة أيضاً.
وكشف التقرير أن متوسط قيمة الصفقة من العقارات الاستثمارية بلغ 580 ألف دينار في الربع الثاني مقابل نحو 619 ألف دينار في الربع الأول، متراجعاً بنسبة 6 في المئة، وهو يعد

مستوى معتدلاً لمتوسط قيمة الصفقة مقارنة مع العام الماضي.

وأفاد أنه برغم الانخفاض الشهري إلا أن متوسط قيمة الصفقة في الربع الثاني ارتفع بنسبة 5 في المئة، للمرة الأولى على أساس سنوي، بعد تراجع متتالي لهذا المؤشر لأكثر من 3 سنوات مضت.

وتابع أنه في الوقت الذي استقر فيه عدد الصفقات العقارية الاستثمارية مسجلة 318 صفقة في الربع الثاني مقابل 317 صفقة في الربع الأول، انخفض عدد الصفقات في هذا القطاع بشكل كبير اقتربت نسبته من 24 في المئة على أساس سنوي.

وبين أن قيمة التداولات العقارية التجارية بلغت 75.5 مليون دينار في الربع الثاني، مقابل أكثر من 77 مليون دينار في الربع الأول.

ولاحظ التقرير تذبذب معدلات التغير على أساس ربع سنوي لقيمة تداولات القطاع التجاري، كباقي القطاعات العقارية الأخرى، بحيث انخفضت قيمة تداولات القطاع بنسبة 2.3 في المئة عن قيمتها في الربع الأول، إذ يأتي ذلك التراجع الطفيف بعد أداء غير مسبوق سجله في نهاية العام الماضي، منوهاً بأنه على أساس سنوي تراجعت تداولات القطاع بنسبة كبيرة قدرها 39 في المئة عن الربع الثاني من العام الماضي.

وأشار إلى تضاعف متوسط قيمة صفقة في قطاع العقارات التجارية، إلى أكثر من 6.6 مليون دينار في الربع الثاني أي ثاني أعلى مستوى يصله هذا المؤشر في أكثر من 5 أعوام، ولكن متوسط قيمة الصفقة يسير بشكل متذبذب، بحيث ارتفع بنسبة 33 في المئة على أساس سنوي.

13 صفقة تجارية... فقط

وذكر التقرير أن عدد الصفقات المتداولة في قطاع العقارات التجارية، بلغ 13 صفقة خلال الربع الثاني من العام الحالي أي نصف عددها في الربع السابق له، كما يعد أدنى بنسبة 48 في المئة عن عددها في الربع الثاني من العام الماضي.

19/08/2017

ارتفاع سيولة سوق العقار 7% في يوليو

أفاد "الشال"، بأن آخر البيانات المتوفرة في وزارة العدل -إدارة التسجيل العقاري والتوثيق- "بعد استبعاد كل من النشاط الحرفي ونظام الشريط الساحلي" تشير إلى ارتفاع في سيولة سوق العقار، خلال يوليو 2017، مقارنة بسيولة يونيو 2017.

ووفق التقرير، بلغت جملة قيمة تداولات العقود والوكالات نحو 190.2 مليون دينار، وهي قيمة أعلى بما نسبته 7 في المئة عن مثيلتها في يونيو 2017، البالغة نحو 177.7 مليون دينار، بينما ارتفعت بما نسبته 26.8 في المئة مقارنة مع يوليو 2016.

وتوزعت تداولات يوليو 2017 ما بين نحو 163.3 مليون دينار عقوداً، ونحو 26.9 مليون دينار وكالات.

وفي التفاصيل، بلغ عدد الصفقات العقارية لهذا الشهر 430 صفقة، توزعت ما بين 373 عقوداً و57 وكالات، وحصدت محافظتا مبارك الكبير والأحمدي أعلى نسبة في عدد الصفقات العقارية والبالغة 116 صفقة لكل منهما، وممثلة بنحو 27 في المئة من إجمالي عدد الصفقات العقارية، تلتهما محافظة حولي بـ 58 صفقة أو نحو 13.5 في المئة، في حين حصلت محافظة الفروانية على أدنى عدد من التداولات بـ 39 صفقة أو بنحو 9.1 في المئة من الإجمالي.

وبلغت قيمة تداولات نشاط السكن الخاص نحو 101.9 مليون دينار منخفضة بنحو -11.4 في المئة مقارنة مع يونيو 2017، عندما بلغت نحو 115 مليون دينار، وتمثل ما نسبته 53.6 في المئة من جملة قيمة تداولات العقار مقارنة بما نسبته 64.7 في المئة في يونيو 2017. وبلغ المعدل الشهري لقيمة تداولات السكن الخاص خلال 12 شهراً نحو 103.2 ملايين دينار، أي إن قيمة تداولات هذا الشهر أدنى بما نسبته -1.3 في المئة مقارنة بالمعدل.

وانخفض عدد الصفقات لهذا النشاط إلى 317 صفقة مقارنة بـ 366 صفقة في يونيو 2017، وبذلك بلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة لنشاط السكن الخاص نحو 321.3 ألف دينار.

وارتفعت قيمة تداولات نشاط السكن الاستثماري إلى نحو 72.8 مليون دينار، أي بارتفاع بنحو 44 في المئة مقارنة مع يونيو 2017، حين بلغت نحو 50.5 مليون دينار، وارتفعت مساهمته من جملة السيولة إلى نحو 38.3 في المئة، مقارنة بما نسبته 28.4 في المئة في يونيو 2017، وبلغ معدل قيمة تداولات نشاط السكن الاستثماري خلال 12 شهراً نحو 62 مليون دينار، أي إن قيمة تداولات هذا الشهر أعلى بما نسبته 17.5 في المئة مقارنة بمعدل 12 شهراً.

وارتفع عدد صفقاته إلى 108 صفقات مقارنة بـ 75 صفقة في يونيو 2017، وبذلك بلغ معدل الصفقة الواحدة لنشاط السكن الاستثماري نحو 673.8 ألف دينار.

وارتفعت قيمة تداولات النشاط التجاري إلى نحو 13.7 مليون دينار، أي ارتفاع بنحو 27 في المئة مقارنة مع يونيو 2017، حين بلغت نحو 10.9 ملايين دينار، وارتفعت نسبته من جملة قيمة التداولات العقارية إلى نحو 7.2 في المئة مقارنة بما نسبته 6.1 في المئة في يونيو 2017.

وبلغ معدل قيمة تداولات النشاط التجاري خلال 12 شهراً نحو 38.1 مليون دينار، أي إن قيمة تداولات هذا الشهر أدنى بما نسبته -63.9 في المئة مقارنة بمتوسط 12 شهراً.

وبلغ عدد صفقاته 4 صفقات مقارنة بنفس عدد الصفقات في شهر يونيو 2017، وبذلك بلغ معدل قيمة الصفقة الواحدة للنشاط التجاري نحو 3.4 ملايين دينار، وتمت صفقة واحدة على نشاط المخازن في يوليو 2017 بقيمة 1.8 مليون دينار.

وعند مقارنة تداولات يوليو 2017 بمثيلتها، للشهر نفسه، من السنة الفائتة (يوليو 2016)، نلاحظ ارتفاعاً في سيولة السوق العقاري، إذ ارتفعت قيمة تلك التداولات، من نحو 150 مليون دينار إلى نحو 190.2 مليوناً، أي بما نسبته 26.8 في المئة.

وشمل الارتفاع نشاط السكن الخاص بنحو 51.9 في المئة، ونشاط السكن الاستثماري، بنسبة 16.3 في المئة، بينما انخفضت سيولة النشاط التجاري بنحو -32.4 في المئة.

وعند مقارنة جملة قيمة التداولات منذ بداية عام 2017 حتى شهر يوليو 2017، بمثيلتها من عام 2016، نلاحظ انخفاضاً، في إجمالي سيولة السوق العقاري، من نحو 1.53 مليار دينار إلى نحو 1.49 مليار ، أي بما نسبته -2.7 في المئة.

ولو افترضنا استمرار سيولة السوق، خلال ما تبقى من السنة -5 أشهر-، عند المستوى ذاته، فسوف تبلغ قيمة تداولات السوق -عقوداً ووكالات- نحو 2.55 مليار دينار، وهي أعلى بما قيمته 51.4 مليون دينار عن مجموع السنة الماضية، ذلك لأن تداولات النصف الثاني من العام الفائت كانت ضعيفة، أي ارتفاع بما نسبته 2.1 في المئة، عن مستوى عام 2016، الذي بلغت قيمة تداوله نحو 2.5 مليار دينار.

15/08/2017

«الوطنية العقارية» تربح 7.5 مليون دينار

أعلنت الشركة الوطنية العقارية، أنها حققت صافي أرباح بقيمة 7.5 مليون دينار بربحية 7.96 فلس للسهم في نهاية النصف الأول من العام الحالي، بانخفاض 1.6 في المئة.

وأشارت الشركة في بيان لها، إلى أن إجمالي إيراداتها التشغيلية بلغت 9.6 مليون دينار في نهاية النصف الأول من العام الحالي، منخفضة 35.7 في المئة، بينما بلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك 8.7 مليون دينار منخفضة 9.5 في المئة.

ولفتت «الوطنية العقارية» إلى أن صافي أرباح الربع الثاني بلغ 3.7 في المئة بربحية 3.92 فلس للسهم، بتراجع 7.4 في المئة، بينما بلغت الإيرادات التشغيلية 5.4 مليون دينار، منخفضةً بنسبة 29.1 في المئة.

وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك خلال الربع الثاني من العام الحالي 4.2 مليون دينار منخفضةً بنسبة 17.2 في المئة.

وأوضح الرئيس التنفيذي في الشركة، سميع الدين صدّيقي، أن النتائج المالية للنصف الأول من عام 2017 حققت توقعات الإدارة، وجاءت متماشيةً مع خطة الأعمال الموضوعة، في حين أثبتت كل من المحفظة العقارية للشركة والمشاريع التطويرية في جميع أنحاء المنطقة متانتهما، وأظهرت قدرتهما على خلق فرص نمو مستقبلية من شأنها تحقيق تدفقاتٍ ثابتة ومتنامية من الإيرادات.

وقال إنه في مصر يواصل الاقتصاد التحسن ما أثر إيجابياً على أداء الشركة على الصعيد التشغيلي هناك، إذ حقّق مشروع «جراند هايتس» السكني البالغ مساحته 3.8 مليون متر مربع تقدماً ملحوظاً، مع بيع 961 وحدة سكنية بقيمة مبيعات إجمالية تبلغ 3.2 مليار جنيه منذ بدئه، وتسليم 146 وحدة للعملاء حتى 30 يونيو 2017.

وأشار إلى أن المشاريع المدرة للدخل التي تديرها الشركة في الكويت والأردن تستمر بتحقيق أداءٍ جيدٍ، إذ حققّت محفظة العقارات التجارية والتجزئة في الكويت إيراداتٍ تأجيريةٍ بلغت 5.4 مليون دينار، وحصلت على عدة تجديدات لعقود تأجير رئيسية، فيما ارتفعت إيرادات الشركة في لبنان بشكلٍ ملحوظ بنحو 1.6 مليون دينار في النصف الأول من عام 2017، نتيجةً لارتفاع مبيعات مشاريع الشركة هناك.

وتابع صدّيقي أنه في أبوظبي، تحقّق الشركة تقدماً ملحوظاً في تطوير مشروع «ريم مول»، وهو مشروع ترفيهي وتسويقي ضخم بمساحة مليوني قدم مربع، كاشفاً عن توقيع اتفاقيات تأجير جديدة مع كبرى مجموعات التجزئة في المنطقة مثل مجموعة «لاندمارك» و«مجموعة دبي القابضة» وشركة «ماجد الفطيم للمشاريع» وغيرها.

12/08/2017

«العقاريين»: فرص جديدة أمام المستثمرين لدخول القطاع... بشروط تفاضلية

قال رئيس اتحاد العقاريين، توفيق الجراح، في مقابلة مع «العربية» إن الانكشاف المصرفي على العقار ليس مقلقاً، لافتاً إلى وجود فرص جديدة أمام المستثمرين العقاريين للدخول إلى القطاع بظروف وشروط تفاضلية.

وفي حين أن القطاع العقاري في الكويت يشهد تباطؤاً، أكد الجراح أن نسب الإشغال في مختلف القطاعات السكني والاستثماري والمكاتب «ممتازة» متجاوزة الـ 90 في المئة.

وبينما حذّر بنك الكويت المركزي من حجم الانكشاف الكبير للبنوك على القطاع العقاري بعد أن وصل إلى مستويات مرتفعة عند 66 في المئة بنهاية 2016 مقارنة مع 44 في المئة قبل 6 سنوات، أشارالجراح إلى أن هذه الزيادة المطردة تلقي بمخاطرها بسبب تعقيدات تسييل تلك الضمانات في حال التعثر في السداد.

ولفت إلى أن «المركزي» أمهل المصارف فترة سنتين لتسييل الضمانات العقارية، منوهاً بضرورة التفاوض مع المقترضين إن أمكن لتمديد المهل والآجال ما يخفف من وطأة الموضوع.

وكشف تقريرالاستقرار المالي الذي يصدره بنك الكويت المركزي عن أرقام حديثة للقطاع المصرفي وانكشافاته على مختلف القطاع.

وبرزالقطاع العقاري، من خلال التقرير، كأحد القطاعات التي تشهد ضغوطا متتالية، إذ يعيش القطاع تراجعاً للسنة الثالثة على التوالي بعد 5 سنوات متتالية من النمو الإيجابي خلال الفترة بين الأعوام من 2010 حتى 2014.

وأظهرالتقريرأن التسهيلات الائتمانية المصرفية لقطاع العقار تقلصت بنسبة 3.4 في المئة في العام 2016 بسبب استمرار تباطؤ سوق العقار، مبيناً أن إجمالي انكشاف البنوك على قطاع العقار بكل أنواعه وصل إلى نصف المحفظة الائتمانية للبنوك، وهو أعلى بكثير من مبلغ 9.1 مليار دينار الممنوح مباشرة للعقار.

ويرى «المركزي» أن هناك انكشافاً ثلاثي الأبعاد للبنوك على العقار، متمثلا في القروض والضمانات والاستثمارات، واعتبر أن التراجع الحاد في أسعار العقار سيكون اختباراً جدياً لمقاومة البنوك للأزمات، لكنه استبعد في موضع آخر هذا الانخفاض الحاد.

12/08/2017

رسوم التسجيل و«بريكست» يشلّان سوق العقارات في لندن

لندن - العربية. نت - يدخل السوق العقاري البريطاني في مرحلة ركود وشلل بعد تراجع مبيعات المنازل في لندن تزامناً مع ضبابية المشهد الاقتصادي بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكشفت بيانات حديثة صادرة عن المعهد الملكي للمسوح القانونية في بريطانيا عن تراجع كبير في أعداد المنازل والعقارات التي يقوم أصحابها بعرضها للبيع، في الوقت الذي لم تعد فيه الأسعار ترتفع، ويعاني السوق من مخاوف بسبب مجموعة من العوامل المؤثرة فيه.

ووجد المعهد أن أسعار العقارات في بريطانيا لم تسجل أي ارتفاع على الإطلاق خلال شهر يوليو الماضي على الرغم من أن أعداد المنازل المعروضة للبيع سجلت مستويات قياسية متدنية، أما سبب الجمود في السوق فيعود، بحسب المعهد، إلى المخاوف من مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، وحالة عدم الاستقرار السياسي، إضافة إلى ارتفاع الرسوم الحكومية المفروضة على تسجيل العقارات والمسماة (Stamp duty).

وذكر المعهد في البيانات، أن أعداد العقارات التي تلقتها شركات الوساطة العقارية في بريطانيا من أجل بيعها سجلت أدنى مستوى منذ 17 شهراً، حيث إن كل فرع أو معرض لشركة وساطة عقارية بحوزته حالياً 43 وحدة عقارية للبيع في المتوسط، مقارنة مع 60 وحدة عقارية في المتوسط كانت موجودة لدى كل وسيط عقاري في بريطانيا خلال الشهر الماضي.

ويقول الخبراء والمحللون، إن جملة من العوامل هي التي أدت إلى حالة من عدم الاستقرار في السوق العقاري ببريطانيا، وسط توقعات بأن تنخفض الأسعار خلال الفترة المقبلة، أما أهم هذه العوامل فهو قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي والانعكاسات المتوقعة لذلك على الاقتصاد ككل وعلى العقارات، كما أن الحكومة البريطانية رفعت الرسوم المالية المفروضة على تسجيل العقارات ونقل ملكيتها اعتباراً من العام الماضي، على أن القرار طال العقارات مرتفعة الثمن دون الرخيصة، وهو ما أدى إلى تأثير أكبر على العقارات الفارهة في وسط لندن والتي أصبح متوسط أسعارها يدور حول المليون جنيه إسترليني.

08/08/2017

«الوطني»: 10 في المئة انخفاضاً بمبيعات العقار خلال النصف الأول

أوضح بنك الكويت الوطني، أن نشاط سوق العقار في الكويت، شهد تقلبات خلال النصف الأول من العام 2017 مع استقرار الأسعار.

وأشار البنك في تقريره العقاري، إلى أنه على الرغم من تلك التقلبات، إلا أن القطاع تحسن كثيراً مقارنة بالنصف الثاني من 2016، ولكنه ظل متدنياً عند 10 في المئة مقارنة بالعام الماضي، وقد ظهر معظم التحسن جلياً في قطاع العقار السكني، ما ساهم في دعم استقرار أسعار سوق العقار في النصف الأول من 2017.

وذكر التقرير أن سوق العقار شهد تباطؤاً في النشاط خلال شهر يونيو، والذي عادة ما يكون نتيجة بدء فصل الصيف وحلول شهر رمضان، إذ تراجعت قيمة المبيعات في يونيو بواقع 14.6 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 163.6 مليون دينار.

وعزى هذا التراجع السنوي غالباً إلى ضعف نشاط قطاعي العقار الاستثماري والتجاري في تلك الفترة، إلا أن قطاع العقار السكني حافظ على قوة نشاطه على الرغم من وجود عوامل موسمية، ما ساهم في التخفيف من حدة ذلك الضعف، في وقت مازالت مؤشرات أسعار العقار قريبة من متوسطها لفترة الستة أشهر باستثناء مؤشر أسعار الأراضي السكنية الذي تراجع قليلاً. وأشار التقرير إلى حفاظ نشاط العقار السكني على قوة أدائه، ما ساهم في دعم النشاط خلال شهر يونيو، بحيث تجدد الإقبال على القسائم السكنية، وارتفعت المبيعات السكنية بنسبة 15.7 في المئة على أساس سنوي لتصل قيمتها الإجمالية إلى 102 مليون دينار إثر تسجيل 308 صفقات.

وتابع أن مبيعات القسائم المسجلة بلغت 161 قسيمة خلال الشهر، بزيادة بلغت 85 في المئة عن العام الماضي، وقد تركز معظم النشاط في منطقتي أبو فطيرة والسلام، في حين بلغ عدد القسائم السكنية المباعة 757 قسيمة في النصف الأول من 2017 مقارنة بـ629 قسيمة بيعت في الفترة ذاتها من العام الماضي.

وأفاد التقرير أن أسعار المنازل السكنية حافظت على ثباتها، رغم تراجع أسعار الأراضي السكنية قليلاً، إذ استقر مؤشر أسعار المنازل السكنية عند 151.8 نقطة في يونيو دون تغيير يذكر خلال الشهر، مسجلاً أبطأ وتيرة تراجع عن العام الماضي منذ 13 شهراً بواقع 7.7 في المئة على أساس سنوي.

وأظهر تراجع مؤشر أسعار الأراضي السكنية إلى 162.9 في يونيو مقابل 168.0 نقطة في مايو، نتيجة بيع 49 قسيمة بأسعار أقل نسبياً من أسعار السوق، وقد ظلت وتيرة تراجعه عن العام الماضي ثابتة على مدى 3 أشهر الماضية عند 10 إلى 12 في المئة على أساس سنوي.وبين أن نشاط قطاع العقار الاستثماري كان متدنياً على الرغم من الانتعاش الذي شهده في شهر مايو، إذ بلغ إجمالي مبيعات القطاع 50.8 مليون دينار، متراجعاً بواقع 30.8 في المئة على أساس سنوي، كما تراجع عدد الصفقات بواقع 25 في المئة على أساس سنوي ليصل إلى 74 صفقة. ونوه بأن مبيعات الشقق تتصدر مبيعات القطاع الاستثماري في ظل الظروف الراهنة، إذ تشكل مبيعات الشقق الاستثمارية 61 في المئة من إجمالي صفقات القطاع، في وقت ظل مؤشر بنك الكويت الوطني لأسعار المباني الاستثمارية ثابتاً في يونيو، وبلغ 190.1 نقطة متراجعاً بواقع 5.6 في المئة فقط على أساس سنوي، متحسناً عن معدلات التراجع المرتفعة التي سجلها العام الماضي.وذكر أن مستويات التضخم الإسكاني وأسعار الاستثمار أصبحت متماشية، بعد مراجعة بيانات التضخم أخيراً، إذ لم يظهر تراجع الإيجار السكني الذي نجم عن ارتفاع الشقق الشاغرة وتباطؤ وتيرة نشاط السوق إلا أخيراً، كما أثبتت بيانات التضخم بعد مراجعتها أن الإيجارات السكنية التي تراجعت بواقع 2.3 في المئة بيونيو على أساس سنوي.

08/08/2017

لا ترخيص لمعارض عقار خارجي أو معادن قبل موافقة... «مكافحة غسيل الأموال»

علمت «الراي» من مصادر ذات صلة، أن وزارة التجارة والصناعة وجهت جميع إدارتها إلى عدم منح الترخيص لأي جهة تسعى لإقامة معرض يكون غرضه الترويج لبيع عقارات خارجية، أو بيع معادن ثمينة، قبل الحصول على موافقة إدارة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأشارت المصادر إلى أن الموافقة المسبقة من «مكافحة غسيل الأموال» تنسحب على جميع المعارض التي يمكن أن تتضمن ما يعرف باسم الأموال المتحركة من الداخل إلى الخارج.

وبيَّنت المصادر، أن «التجارة» بدأت في تطبيق التعليمات الجديدة على الجهات المنظمة بالفعل، وأنه بناء على هذا الإجراء لن يسمح بتنظيم هذه الفعاليات أو المشاركة فيها دون الحصول على موافقة مسبقة من «مكافحة غسيل الأموال»، منوهة إلى أنه تمت إحالة جميع الطلبات المقدمة للوزارة أخيراً على الإدارة، متضمنة أسماء المنظمين والعارضين، حيث تم إبلاغهم أن الموافقة على طلبهاتهم مرهونة بموافقة الإدارة.

وأوضحت المصادر، أن هذه الخطوة تأتي في إطار الجهود الرقابية المبذولة للتصدي لأي عمليات غير قانونية يمكن أن تمرر من نافذة المعارض، لا سيما بعد تنامي الشكاوى على بيع عقارات خارجية لمواطنين ووافدين، تبين لاحقاً أنها ليست بيوعاً حقيقية، مؤكدة أن جميع إدارات الوزارة المعنية ستسعى إلى عدم تأثير الإجراء الجديد على دورة أو توقيت إصدار تراخيص المعارض العقارية والمعادن بشكل كبير.

وأفادت المصادر أن التعميم الصادر أخيراً يلزم القطاعات المعنية في الوزارة بالتعاون التام مع إدارة مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب، حيث شدد على أهمية دعم هذا التحرك من أجل إحكام السيطرة بصورة تامة على الجهات المخالفة وعملياتها، خصوصاً وأن قانون رقم (106) لسنة 2013 حدد الجهات الرقابية المسؤولة عن التنظيم والإشراف والرقابة، والبالغ عددها 3 جهات، ومن ضمنها الوزارة.

وعلى الصعيد نفسه ،ذكرت المصادر أنه في مسعى من الوزارة لتعزيز الحوكمة الرقابية، والتعاون المعلوماتي بين إدارات «التجارة» المعنية و«مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب»، من المرتقب أن يصدر قرار وزاري يسمح للأخيرة بالولوج مباشرة إلى البيانات المتوافرة لدى الوزارة بخصوص الجهات التي تحوم حولها الشبهات، أو المشكو بحقها، والاطلاع على بياناتها بالقدر الذي يخدم التحقيقات التي تجريها بخصوص عمليات هذه الجهات بالسرعة اللازمة والسرية الفائقة.

ولفتت المصادر إلى أنه وفقاً لهذه الآلية سيحصل عدد من موظفي «مكافحة غسيل الأموال وتمويل الأرهاب»، (سيتم تحديد اسمائهم لاحقا بقرار من الوزير)، على رقم سري يمكنهم الولوج مباشرة إلى المعلومات التي تحتاجها الإدارة حول الجهات محل التحقيق، دون الحاجة إلى الدورة الورقية التقليدية المبنية على خطوات كتابنا وكتابكم.

وبيَّنت أن فكرة وصول بعض موظفي «مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب» مباشرة إلى بيانات الشركات المتحرى عنها، تضمن سرية المعلومات وعدم تداولها بنطاق واسع وسط المناقلات التقليدية المطبقة حالياً، علاوة على أن هذا الإجراء يحمي سمعة هذه الجهات، خصوصاً إذا ثبت بالتحقيقات سلامة وضعها القانوني.

كما أن دخول «مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب» مباشرة إلى بيانات الشركات المتحرى عنها، يسهم في تحقيق الاستجابة السريعة لمتطلبات الجهات الرقابية الرقابية الأخرى، وفي مقدمها النيابة العامة ووزارة الخارجية بخصوص الأسماء المدرجة في قوائم الأرهاب من قبل الأمم المتحدة وغيرها من الجهات محل التحقيق.

وقالت المصادر إن المعلومات التي سيتم الولوج إليها تشمل ترخيص الشركة وأسماء الشركاء، وغيرها من البيانات المالية والمتوافرة في عقد التأسيس والأغراض، مؤكدة على أهمية تفعيل هذا الإجراء باعتباره يدخل ضمن التدابير الاحترازية المطلوبة بين الجهتين، وذلك في سبيل المصلحة العامة، التي تهدف إلى مكافحة جرائم غسل الأموال والجرائم المرتبطة بها وجريمة تمويل الإرهاب.

وألمحت إلى أنه يأتي في مقدم الشركات التي سيكون عين التحريات مفتوحة عليها، العاملة في القطاع العقاري والمعادن الثمينة وكذلك الصيرفة.

وعلى صعيد آخر، لفتت المصادر إلى أن لائحة تنظيم المعارض العقارية الجديدة تستهدف ضبط سوق العقار المحلية والمحافظة على أموال المواطنين الراغبين في تملك عقارات داخل أو خارج البلاد، مشيرة إلى أن وزير التجارة والصناعة وزير الشباب والرياضة بالوكالة خالد الروضان شدد على سعي الوزارة من خلال هذه اللائحة إلى تصحيح مسار المعارض، والرغبة في جعلها أكثر فاعلية وجدوى في دعم الاقتصاد الكويتي.

يذكر أن لجنة تنظيم بيع العقارات والسمسرة بوزارة التجارة والصناعة قامت بصياغة اللائحة واستغرقت نحو خمسة أشهر للانتهاء منها، وذلك بعد التعاون مع العديد من الجهات المعينة بهذا الشأن لاصدار اللائحة لاسيما بلدية الكويت ووزارة العدل.

03/08/2017

«بيتك»: 11 موظّفاً اجتازوا برنامج تأهيل مقيّمي العقار

نظم بيت التمويل الكويتي «بيتك»، حفلاً تكريمياً لتتويج 11 موظفاً، اجتازوا بنجاح برنامج «تأهيل مقيمي العقار في دولة الكويت»، ضمن إطار حرصه على دعم ومساندة موارده البشرية في مختلف خطواتهم لزيادة تحصيلهم العلمي، وتقدير ومكافأة الجهود الاضافية المبذولة، وتقديم كل الأدوات الضرورية في سبيل تطوير القدرات المهنية، وزيادة الخبرات العملية، بما ينعكس على تطوير الأداء العام ويحافظ على ريادة البنك.

وحضر حفل التكريم رئيس الموارد البشرية للمجموعة فريدريك كارستنز، ورئيس العمليات للمجموعة عبدالله ابو الهوس، إلى جانب مسؤولي إدارة العقار، ومسؤولي إدارة تطوير المواهب.

واجتاز المشاركون مستوى «مقيم عقاري مشارك»، وهو المستوى الأول، الذي من خلاله يمكن للموظفين المشاركين اتقان المعايير الدولية للتقييم، ومعرفة آداب وسلوكيات مهنة التقييم، وإدراك المبادئ والإجراءات الأساسية للتقييم العقاري كالمعاينة وجمع المعلومات، وكتابة التقارير وغيرها من أساسيات التقييم العقاري.

كما يتضمن البرنامج المشاركة في أعمال التقييم، تحت إشراف مقيم معتمد لمعرفة عملية التطبيق السليم لمعايير التقييم دون التوقيع على تقارير التقييم.

ويتكون برنامج «تأهيل مقيمي العقار في الكويت» من 4 مستويات هي، مقيم مشارك، ومقيم معتمد، ومقيم معتمد اول، ومقيم زميل، وسيتم تنظيم المستويات الثلاثة الأخرى للبرنامج تباعاً.

من جانبهم، أعرب الموظفون المكرمون عن تقديرهم الكبير لهذه المبادرة بالاحتفاء بهم وتكريمهم، مؤكدين حرصهم الشديد على الاستمرار في التقدم العلمي والتطوير المهني، والسعي الدؤوب لتقديم الأفضل دائماً، والاستمرار بالعطاء والتفاني في العمل، والالتزام بتحقيق ما يتطلّع إليه «بيتك» والعملاء.

ويحرص «بيتك» على تطويع وملاءمة كل الأدوات، بما يخدم الموظفين لتحقيق التميز في العمل المصرفي، من خلال تنظيم دورات نوعية لموظفيه، بالتعاون والتنسيق مع جهات ومؤسسات مرموقة، بما يساهم في تبادل الخبرات وتعزيز الشراكات والتعاون المؤسسي.

31/07/2017

«المساكن المتحدة» تستهدف زيادة الإيرادات وتعزيز العائدات مستقبلاً

حققت شركة المساكن المتحدة العقارية ارباحاً بقيمة 31.2 الف دينار عن العام المالي 2016 وبلغت ربحية السهم 0.16 فلس مقارنة بخسائر بلغت 1.8 مليون دينار في 2015 وصادقت الجمعيه العموميه لشركة المساكن المتحدة العقاريه على جميع بنود جدول الأعمال، وقالت رئيس مجلس الادارة المهندسة غصون الخالد خلال كلمته امام المساهمين ،أن اجمالي الموجودات بلغت 23.7 مليون دينار خلال 2016 مقارنةبقيمة 23.8 مليون دينار عن عام 2015 مبيناً أن اجمالي حقوق المساهمين بلغ 22.3مليون دينار عن عام 2016 مقارنة بمبلغ 22.1 مليون دينار في 2015.
واضافت الخالد أن مجلس الادارة والجهاز التنفيذي حرص على الارتقاء بأداء الشركة والعمل على تحقيق ارباح لعام 2016 من خلال انجاز خطط تسويقيه بهدف زيادة المبيعات التشغيليه والتي تنعكس ايجاباً على اداء الشركة بالارباح وتابعت بالقول: نهدف من خلال جهود فريق العمل على دعم ستراتيجة تطويرانشطة وأعمال « المساكن المتحدة العقاريه « بما يساهم في تحسين كافة المشاريع التي تنفذها وصولا إلى تعزيز قدراتها في السوق وتنمية ايراداتها التشغيليه بما يعزز العائدات والارباح المستقبليه.

30/07/2017

أسعار العقار السكني تجاوبت مع موجة الانخفاض

كونا - تجاوبت أسعار العقار السكني مع موجة الانخفاض التي طالت قطاع العقار بالمجمل، حيث تأثر هذا القطاع سلباً بعوامل داخلية وخارجية في ظاهرة تستحق التوقف عندها نظراً إلى طبيعة هذه العوامل التي انقسمت بين تقليدية وأخرى مستحدثة.

وعزت تقارير متخصصة حديثة صادرة عن أكثر من جهة هذا الانخفاض إلى جملة عوامل تقليدية مثل انخفاض أسعار النفط، والسياسات الائتمانية المتشددة، وآليات العرض والطلب، وضبابية المشهد الاقتصادي، في حين زاد عليها مراقبون عوامل مستحدثة محلية وإقليمية، كتسارع وتيرة توزيعات المؤسسة العامة للرعاية السكنية، وتراجع عوائد الاستثمار في المجال العقاري، وتقلص أعداد المطورين، فضلاً عن المخاوف الإقليمية ومناخ التشاؤم، والتوجه الكويتي نحو العقار الجاذب خارج البلاد.

من جهته، قال أمين سر اتحاد العقاريين قيس الغانم، إن قطاع العقار في الكويت تراجع بشكل عام متأثراً بعدة عوامل بما فيها تراجع أسعار النفط والتطورات الإقليمية، مؤكداً تأثير هذا الأمر على قطاع العقار السكني، إضافة إلى عوامل خاصة بالقطاع تحديداً.

وأوضح الغانم أن العزوف عن شراء القطاع السكني يعود إلى حالة التخوف والضبابية التي تسود المشهد الاقتصادي المحلي والمشهد السياسي الإقليمي، الأمر الذي يدفع المواطن إجمالا نحو الحفاظ على السيولة النقدية، متوقعاً أن يشهد السوق المزيد من العروض في الأشهر الثلاثة المقبلة.

بدوره، عزا الرئيس التنفيذي لشركة (بلوبرينت) القابضة مشعل الملحم عدم إقبال المواطنين على شراء السكن الخاص على الرغم من تراجع الأسعار يعود إلى جملة أسباب وعوامل أثرت على القطاع العقاري بشكل عام.

وأوضح أن بعض جهات الاستثمار المحلية توجهت نحو أسواق العقار العالمية سواء عن طريق مباشر أو عن طريق محافظ مدارة من قبل شركات محترفة، مؤكدا ان تشديد السياسات الائتمانية من قبل المصارف المحلية ساهم كذلك في هذه الموجة.

وأضاف الملحم أن من العوامل التي أثرت أيضاً على سوق العقار وعلى إقبال المواطن لشراء العقار السكني خروج شركات الاستثمار العقاري التقليدية «من اللعبة منذ فترة طويلة بسبب أزمة 2008 التي لم تخرج منها حتى الآن»، موضحاً أن الظروف النفسية والتخوف من التطورات الاقليمية ومناخ التشاؤم قلصت فرص ضخ «الأموال الجامدة على شكل ودائع» الى السوق العقارية.

25/07/2017

وسطاء العقار بحثوا تطوير المهنة ومنع الدخلاء

اجتمع الاتحاد الكويتي لوسطاء العقار مع الوكيل المساعد لشؤون التسجيل العقاري والتوثيق في وزارة العدل محمد الحماد وتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا التي تهم القطاع العقاري بشكل عام وتوضيح اهم المعوقات والمشاكل التي تواجه مهنة الوساطة العقارية.
وقد ابدى الحماد استعداده للتعاون مع الاتحاد من اجل تنظيم السوق العقاري والعمل على ازالة كافة المعوقات التي تم طرحها خلال الاجتماع بالاضافة الى العمل على تطوير مهنة الوساطة العقارية ومنع الدخلاء على المهنة وانهاء الفوضى.
وأكد الاتحاد خلال الاجتماع على اهمية التعاون مع كافة الجهات المعنية في الدولة وذلك لتنظيم وتطوير السوق العقاري وقد تم طرح العديد من النقاط التي من شانها تنظيم الامور واضفاء المزيد من الشفافية.
واوضح الاتحاد أن مهنة الوساطة العقارية تحتاج إلى مزيد من التنظيم مؤكدا على اهمية هذه المهنة خاصة في ظل تداول عقارات بملايين الدنانير حيث يتوجب ان يكون الوسيط ذو خبرة عالية حتى لا يكون هناك نوع من التلاعب او الغش لاحد الاطراف.
وبهذا الصدد بين الاتحاد انه يستقبل كافة الاقتراحات من قبل الوسطاء وذلك لعرضها على المسؤولين في الجهات الحكومية وذلك ضمن الجهود الرامية الى تعزيز التعاون بين الجهات ذات العلاقة بالقطاع العقاري وطرح كافة الاقتراحات التي من شانها زيادة الشفافية في السوق المحلي.
وافاد انه سيكون هناك مزيد من الاجتماعات مع الجهات ذات العلاقة بالقطاع العقاري وذلك من اجل الوصول الى انجع الحلول المناسبة لإزالة المشكلات التي تعترض الاطراف المعنية في العملية البيعية سواء الوسيط او المشتري او البائع وكيفية ازالة البيروقراطية وتقليص الدورة المستندية في تسجيل العقار وطرح كافة تلك المقترحات على طاولة الاجتماعات.

25/07/2017

الكويتيون ثالث أكبر مشترٍ للعقارات في تركيا



أظهرت بيانات إحصائية تركية أمس أن السعوديين جاؤوا في المرتبة الأولى من حيث شراء الأجانب للعقارات بتركيا في يونيو الماضي، في حين حل الكويتيون بالمركز الثالث.

وأوضحت البيانات التي أصدرتها مؤسسة الاحصاء التركية ان المواطنين السعوديين اشتروا 612 عقارا في يونيو الماضي ليحتلوا المرتبة الأولى في حين جاء العراقيون ثانيا بشراء 239 عقارا ثم الكويتيون ثالثا بشراء 136 والروس بـ 115 عقارا والبريطانيون بـ 87 عقارا.

وأشارت البيانات إلى أن مبيعات العقارات للأجانب في تركيا سجلت ارتفاعا في يونيو الماضي 24.8% مقارنة بالشهر نفسه في 2016، مبينة ان العدد الاجمالي للمبيعات بلغ 1926 عقارا.

وأضافت ان «اسطنبول» كانت اكثر المدن التركية بيعا للعقارات للأجانب في يونيو الماضي اذ بلغ عدد العقارات المبيعة 903 عقارات تلتها «أنطاليا» بعدد 408 ثم «بورصا» بعدد 93 ثم «آيدين» بعدد 77 ثم العاصمة أنقرة بعدد 68 عقارا ثم «موغلا» بعدد 60.

وفيما يتعلق بمبيعات العقارات في تركيا بشكل عام اشارت البيانات الى انها انخفضت خلال يونيو الماضي بنسبة 8.1% مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي اذ تم بيع 97579 عقارا في جميع انحاء تركيا.

وذكرت البيانات ان اسطنبول جاءت بالمرتبة الاولى بين المدن التركية الأكثر بيعا للعقارات في يونيو الماضي اذ بلغت مبيعاتها 17970 عقارا تلتها «أنقرة» بعدد 10160 عقارا ثم «ازمير» بعدد 6034 عقارا، فيما حلت مدينة «هكاري» أسفل القائمة بمبيعاتها البالغة عقارين اثنين.

20/07/2017

«المزايا»: العقار البحريني جاذب رغم التحديات

أوضحت شركة المزايا القابضة، أن مسيرة الاستثمار وجذب الاستثمارات الخارجية للسوق العقاري البحريني مستمرة، رغم جميع الظروف التي تحيط به، بحيث تجاوزت نتائج الاستثمار كل التوقعات، لما حمله اقتصادها من فرص استثمارية جيدة، ومراكز قوة يتمتع بها القطاع العقاري البحريني، والذي مكنه من تجاوز الأزمات دون خسائر حادة، أو تسجيل حالة من الهروب الجماعي للاستثمارات المحلية والأجنبية.

وأشارت الشركة في تقريرها الأسبوعي، إلى أن مستوى تعثرالمشروعات العقارية مازال محدوداً لدى السوق العقاري، نتيجة حزمة التشريعات والقوانين المعمول بها، والتي تضمن حقوق جميع الأطراف، في حين تعتبر المملكة من أولى الدول التي طبقت مبدأ الانفتاح الاقتصادي والعقاري، وبشكل خاص لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، لافتاً إلى أن السوق العقاري البحريني من بين الوجهات التي تعتبر ملاذاً آمناً للكثير من الشركات العقارية والمستثمرين.

وأكدت«المزايا» في تقريرها الأسبوعي، أن السوق العقاري البحريني يتمتع بجاذبية استثمارية، ووتيرة نشاط جيدة على الرغم من الظروف الضاغطة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، نتيجة القوانين الاستثمارية وحرية التملك، وحق الأجنبي في الحصول على رخصة للدخول والإقامة في المملكة على أساس الكفالة الشخصية لمدة سنتين قابلة للتجديد ضمن شروط محددة.

وبين التقرير أن هذا الأمر عمل على تشجيع دخول المستثمرين إلى سوق البحرين، بالإضافة إلى التزام المملكة بالحفاظ على بيئة عمل تعتبر الأكثر تحرراً على مستوى المنطقة، بما فيها الضرائب على الشركات الخاصة، والأرباح الرأسمالية وحرية تحويل الأرباح ورؤوس الأموال.

ورأى أن انخفاض كلف الإيجار على المساحات الإدارية والأراضي الصناعية، وحرية التملك على الأصول التجارية والعقارات بنسبة 100 في المئة للأجانب، يشكل دافعاً إضافياً للاستثمار، بحيث وصلت نسب العائد على الاستثمار العقاري والتي تتراوح بين 10 و12 في المئة على الإيجار إلى 40 في المئة على البيع، بسبب تحديث منظومة القوانين والتشريعات التي تلبي متطلبات السوق والحفاظ على حقوق كافة أطراف المعادلة.

وأشارالتقرير إلى أن التركيز ينصب على طرح المزيد من التشريعات، ذات العلاقة بالمشاريع العقارية المتعثرة والتي تقدر قيمتها بـ 473 مليون دينار بحريني.

وبين أن السوق العقاري البحريني سجل أداءً جيداً خلال الربع الأول من العام الحالي على مستوى الصفقات والمبايعات، وعلى مستوى المعروض من المنتجات العقارية، والتي توضح ارتفاع مستويات العرض عن الطلب في مختلف مناطق المملكة، والتي أدت أيضاً إلى المزيد من الانخفاض على أسعار الإيجار السائدة.

ورجح أن تقود هذه المؤشرات إلى مزيد من المنافسة بين الملاك والمطورين، على عرض منتجات عقارية ذات جودة عالية وبأسعار منافسة.

ولفت إلى أن أمام المستأجرين الكثير من الخيارات ضمن المعروض في السوق، بحيث سيكون التركيز على المنتجات العقارية ذات الجودة العالية، فيما تشير البيانات المتداولة إلى أن أسعار الشقق السكنية شهدت تراجعاً بنسبة 8 في المئة.
وكشف التقريرعن تسجيل الفلل تراجعا بنسبة 7 في المئة، متوقعاً طرح المزيد من المنتجات خلال الفترة المقبلة، مفيداً أن أسعار الإيجارات مرشحة لتسجيل هبوط في الأسعار، فضلاً عن أن أسعار المساحات المكتبية سجلت استقراراً جيداً حتى نهاية الربع الأول من العام الحالي.

وأفاد أنه على صعيد قوة السوق ونقاط الجذب والمنافسة فإن السوق العقاري البحريني مازال يفرز المزيد من الفرص الاستثمارية الجيدة، إذا ما تمت مقارنته بالاقتصادات المجاورة للمملكة، بحيث تحظى البحرين بتصنيف مرتفع ضمن قائمة البلدان الجاذبة للاستثمار، وضمن الخيارات الجيدة المتوافرة أمام المستثمرين الباحثين عن الاستثمار العقاري المناسب على مستوى المنطقة.

وتابع أن السوق البحريني يتميز في الوقت الحالي بوجود مشاريع كبرى متعددة الاستخدام، وتلبي نسبة كبيرة من أنواع ومصادر الطلب المختلفة، بحيث إن وتيرة النشاط العقاري مازالت مرتفعة وتعكس سيولة السوق ومستويات الطلب والأسعار السائدة، لتصل القيمة الإجمالية للتصرفات العقارية إلى ما يقارب 290 مليون دينار خلال الربع الأول من العام الحالي.

وأوضح أن مملكة البحرين تتجه نحو تطوير قطاع السياحة والتجزئة، فيما تحظى استثمارات البنية التحتية بدعم ومتابعة رسمية مباشرة، لأن البنية التحتية المتطورة سواء كانت ذات علاقة بشبكات الطرق أم الجسوروتطويرالمطارات، تشكل أحد أهم عوامل التنشيط الاقتصادي وتحريكه، بما يتماشى وخطط التنمية متوسطة وطويلة الأجل. وذكرالتقريرأن هناك تحديات فرضتها تطورات أسواق النفط، وتراجع العوائد والدخول في عملية فرز للأولويات التنموية والإنفاق التنموي على مستوى دول المنطقة والدول المنتجة للنفط، والتي أثرت سلباً على كل القطاعات الاقتصادية، بما فيها القطاع العقاري، الذي أثبت قدرته على الصمود والاستمرار بالنشاط.

وبين أن عوامل تنشيط القطاع العقاري لدى المملكة مازالت قائمة وتعمل بنشاط، ويأتي في مقدمتها الاستثمارات الخليجية، وبشكل خاص الاستثمارات السعودية في السوق العقاري، والتي تقدر بما نسبته 80 في المئة من الاستثمارات الخليجية.

ونوه بأن المستجدات الأخيرة من شأنها أن ترفع من مخاطر الاستثمار على مستوى المنطقة ككل، وأن تفرض المزيد من التحديات على حركة السيولة والمستثمرين، متوقعاً أن تستفيد الأسواق البحرينية من حالة التوتر القائمة، وأن تسجل المزيد من التدفقات النقدية الاستثمارية، لما تتمتع به من طلب قوي وسوق ينمو مع الزمن، بالإضافة إلى ما تتمتع به من فرص ناجحة وبيئة استثمارية استثنائية.

16/07/2017

عقاريون لـ«الشاهد»: انخفاض الإيجارات العقارية وصل إلى 40%

أكد عقاريون أن هناك انخفاض في قطاع العقارات منذ بداية النصف الثاني من العام الجاري وقد تزيد نسبة الهبوط خلال الفترة المقبلة .
وأضافوا لـ»الشاهد» أن نسبة انخفاض الإيجارات تتراوح ما بين 30 % الى 40 % في جميع مناطق الكويت .
وتابعوا ان العقار يعاني من انخفاض التداولات وشح السيولة منذ 4 سنوات وجاء انخفاض العقارات ليكمل بذلك الهبوط في جميع القطاعات التابعة للعقار المحلي في المناطق البعيدة ويزحف نحو العاصمة والمناطق الساحلية .
وقالوا: ان قطاع العقار منذ نهاية العام الماضي والنصف الاول من العام الحالي فقد حصة كبيرة من تداولاته تراوحت بين 25 و30 % كما تراجعت فيه أسعار بعض المناطق السكنية البعيدة بنسب تتراوح بين 10 و20 % وذلك على الرغم من أن القطاع يعتبر على الدوام هو الأكثر رواجا في الكويت حيث كانت تداولات العقار السنوية تصل إلى نحو 4 مليارات دينار تقريبا موضحين ان كثيراً من مقيمي العقار اشاروا الى تراجع كبير في القيمة الايجارية للعقارات في كثير من المناطق .
فمنذ بداية الربع الأول من العام الحالي بدأ السوق العقاري الكويتي في التراجع متأثرا بأسعار النفط المنخفضة منذ منتصف 2014 الأمر الذي أدى إلى تراجع التداولات العقارية خاصة على قطاعي السكن الخاص والاستثماري واللذين كانا يشكلان مطلبا كبيرا بالنسبة لشريحة كبيرة من المواطنين والمستثمرين والى التفاصيل.
بداية قال الخبير والمقيم العقاري عبدالعزيز الدغيشم: ان هناك هبوط بالفعل في الايجارات في جميع عقارات الكويت ولا احد يستطيع ان ينكر ذلك في الوقت الحالي مؤكدا ان هناك مباني بالكامل لا يسكنها احد.
وأضاف ان هجرة العائلات من الكويت تسببت في انخفاض العقار بجميع قطاعاته والتي من المتوقع ان تزيد نسبة الهبوط خلال الفترة المقبلة حال استمرار الوضع كما هو عليه الآن.
وطالب الدغيشم بضرورة ايجاد حلول سريعة لإنقاذ قطاع العقار عن طريق تسهيل عودة الوافدين الذين تركوا الكويت فضلا عن تسهيل عودة العائلات مرة أخرى لتعود الحركة من جديد للقطاع .
وتابع يبدو هذا الخبر السيئ للمستثمرين بتراجع الايجارات وقيم العقار خبراً جيداً لمنتظري السكن الذين قد يجدون بعض المواقع أرخص في العام المقبل مقارنه بالعام الحالي وما قبله حيث ارتفعت اسعار العقارات لمستويات لا يتحملها الأفراد.
وأوضح لكن اللافت في الأمر أن أسعار الأراضي والعقارات في المناطق الداخلية لم تتراجع سوى بنسبة طفيفة جدا حيث بقيت أسعار العقارات في المناطق الداخلية قريبة من أسعارها التي كانت عليها قبل انخفاض النفط وذلك بسبب محدودية الأراضي في تلك المناطق من جهة وندرة حركة البيع والتداول فيها بشكل عام من جهة أخرى.
وبين انه من التوقع أن يرى مشروع قانون الرهن العقاري النور في العام المقبل حيث ينتظر أن يحقق هذا المشروع حال عبوره من مجلس الأمة نقلة نوعية في القطاع العقاري بشكل عام والعقار السكني للمواطنين بشكل خاص.
وأشار الدغيشم إلى ان الرهن العقاري هو منتج جديد سيسمح للمواطنين بالاقتراض من البنوك المحلية لفترات طويلة الأجل قد تمتد لـ 30 سنة على أن يرهن البنك الأرض كضمانة مصرفية وهو أمر قد يؤدي الى تسارع وتيرة اقراض المواطنين لإنجاز بيوتهم وتقليل فترات الانتظار حيث ان هناك اكثر من 100 الف طلب سكني ينتظر الرعاية الحكومية في تأمين منزل كما سيخلق هذا المنتج فرصة استثمارية كبيرة للمطورين العقاريين في السوق المحلية وينشط اعمال كثير من الشركة المطورة.
من جانبه قال الخبير والمقيم العقاري أحمد الأحمد ان هناك انخفاض في اسعار العقارات في بعض المناطق لا سيما المناطق البعيدة عن الخدمات حيث ان هناك انخفاض في منطقة الخيران.
وتابع انخفاض أسعار العقار السكني في بعض المناطق دون غيرها جاء نتيجة لظهور مدن جديدة قريبة منها فتأثرت أسعار العقار الواقع في المناطق القديمة نتيجة لرغبة قاطنيها في تملك منازل جديدة وعلى الرغم من ذلك الانخفاض فإن أسعار العقارات القديمة مازالت مرتفعة.
وتابع قائلا: أما في العاصمة والمناطق القريبة منها فأسعار العقارات السكنية مستقرة وإن كان هناك انخفاضاً فهو بنسب لا تذكر كما أنه لا توجد في هذه المناطق منازل حديثة للبيع وكمية العقارات المتداولة قليلة جدا .
وأكد الاحمد ان نسبة تراجع العقارات تصل الي 20 % في اغلب المناطق بعد ارتفاع المعروض ومن المتوقع دخول عدد كبير من العقارات التجارية والاستثمارية خلال العام الحالي.
وبين ان حالة السوق العقاري المحلي تتسم خلال الفترة القصيرة الماضية والحالية بالهدوء وثبات الأسعار واستقرارها وهناك نوع في الركود في التداول وذلك لأسباب عديدة منها فترة الصيف والأعياد وشهر رمضان.
وتابع لكن بشكل عام لايزال القطاع العقاري يحقق أرقاما مليونية حيث إن هناك بيعات في القطاع السكني وصلت الى مبالغ وأرقام كبيرة إذ إن هناك سيولة عالية لدى المواطنين والمستثمرين.
وقال الأحمد لقد شهد القطاع العقاري طرح مجموعة من المشاريع منذ النصف الثاني من العام 2016 وحتى نهاية النصف الاول من العام الحالي لمشاريع عقارية بتكلفة إجمالية تتراوح بين 2 و2.5 مليار دولار التي تبلغ مساحتها نحو 227 ألف متر مربع في منطقة الشعب البحري ومشاريع عقارية عملاقة تم طرحها خلال العام الماضي تقدر بـ 220 مليون دينار .
وقد تجاوزت قيمة العقارات المبيعة منذ بداية العام الحالي وحتى يونيو 1.2 مليار دينار حيث إن هناك سيولة كبيرة غير مستغلة فالعقار هو السلعة الوحيدة التي تخرج لها المليارات.
وأضاف أن أرخص صفقات العقار السكني في جميع المحافظات خلال شهر مايو 2017 تعد منطقة الخيران الأرخص سعراً مبينا لقد تم تسجيل ارض مساحة 400 متر بقيمه 60 ألف دينار.
وتركزت الصفقات المتدنية سعرياً للبيوت الحكومية في المناطق القديمة فكانت الارخص الفردوس والواحه والاحمدي بمتوسط سعر 130 الف دينار.
وبين الاحمد ان حركة السوق العقاري خلال 2016 انعكست على المزادات العقارية التي عقدت لبيع مئات الأراضي والعقارات حيث شهد العام أكثر من 10 مزادات عقارية لم تحقق في أغلبها الأهداف المنشودة منها حتى أن بعض هذه المزادات لم يتمكن من بيع كامل الأراضي والعقارات المطروحة فيها كما ألغيت بعض المزادات بسبب عدم الإقبال فيما ألغيت مزادات أخرى قبل أن تعقد بسبب ظروف السوق العامة.
وأكبر المزادات العقارية أقيم خلال نوفمبر الماضي في المحكمة الكلية على نحو 180 قسيمة سكنية في أبوفطيرة بيعت جميعها بمبلغ وصل إلى 36 مليون دينار حيث كان هذا المزاد الأكبر من نوعه على مستوى الكويت خلال العام الحالي من حيث العدد والقيمة.
واشار الى ان تلك المتغيرات تظهر في البيئة المحيطة مع استمرار تراجع مستويات متوسط أسعار أراضي السكن الخاص في نهاية 2016 عن العام السابق له مصحوبة بانخفاض متوسطات الأسعار في العقار الاستثماري وكذلك في القطاع التجاري أيضا.وبعد أن كانت معدلات النمو في أسعار قطاع السكن الخاص تشهد تحسنا استقرت وتيرتها في بعض الفترات الفصلية في 2015 إلا أنها أظهرت انخفاضا في نهاية 2016. وقد شهد نهاية 2016 حركة ارتفاع فيما يخص سعر المتر بعد اتجاه تنازلي قبل ذلك كما تزداد وتيرة معدلات الانخفاض في القطاع التجاري.
بدورة قال نائب رئيس مجلس إدارة المقاصة العقارية عمر الهويدي: ان مبيعات العقارات شهدت نشاطاً ملحوظا في عدد الصفقات المتداولة للقطاع لتصل لأعلى مستوى في عامين وفي خطوة نحو التخلص من بعض العقارات التي من المتوقع ان تنخفض قيمتها الايجارية على المستوى القريب حيث بلغ عدد الصفقات خلال الربع الاول نحو 1388 صفقة بعد تراجع الاسعار في تلك المناطق مرتفعاً بنسبة 9.2 % عن عددها البالغ 1241 صفقة في الربع السابق له وبارتفاع كبير على أساس سنوي نسبته 11.8 %.
و ارتفعت مبيعات جميع القطاعات العقارية خلال النصف الأول من العام الحالي خوفا من تراجع قيمتها إذ ساهم القطاع التجاري الذي استعاد بعضا من الزخم الذي كان قد سجله خلال العام الماضي في دعم الارتفاع الذي شهده السوق بحيث تضاعفت مبيعاته بـ 4 أضعاف على أساس شهري لتبلغ نحو 63 مليون دينار.
ولفت الهويدي إلى أن هذا الأداء جاء في الوقت الذي سجلت فيه قيمة التداولات العقارية انخفاض بتداولات بلغت قيمتها نحو 672 مليون دينار بنسبة 4.4 % مقابل 702 مليون دينار في الربع السابق له وبنسبة انخفاض قدرها 10 % عن قيمة تداولات الربع الأول من العام الماضي.
وقال: ان تعدد أسباب انخفاض قيمة التداولات على أساس ربع سنوي إلا أن الأمر اللافت للنظر هو ارتفاع عدد وقيمة تداولات السكن الخاص مدفوعاً بزيادة عدد المزادات التي نظمت منذ بداية العام الحالي خصوصا في تداولات السكن الخاص في ذلك الشهر نتيجة العديد من المزادات التي جرت على المناطق البعيدة من محافظة مبارك الكبير منها منطقتي المسايل والعقيلة.
وأوضح ان الطلب على تداولات القطاع العقاري تراجع في 2016 نحو 26 % من قيمتها مقارنة بالعام السابق له الذي انخفضت بنسبة وصلت الى 30 % لتصل قيمة التداولات لنحو 2.5 مليار دينار وهي الأدنى في 6 سنوات مضت بحسب ما جاء في الإحصائيات الرسمية لوزارة التجارة وذلك نظرا لانخفاض حجم الطلب على العقارات إلى 4608 صفقات في 2016 بنسبة 23 % مقارنة بـ 2015 الذي انخفض فيه الطلب بنسبة 28 % كما كان لانخفاض حجم الطلب على القطاعين السكني والاستثماري بنسبة 34 % و15 % على الترتيب عن حجمه في 2015 أثر واضح على قيمة التداولات العقارية في الوقت الذي استقر حجم الطلب على القطاع التجاري في 2016 مقارنة بالعام السابق.
وقد ارتفعت قيمة التداولات العقارية الاستثمارية إلى نحو 202.4 مليون دينار في الربع الاخير من العام الماضي بنمو سنوي
بـ 23 % وهي المرة الأولى التي ترتفع فيها قيمة التداولات الاستثمارية في 2016 كما تعد الأعلى في 3 سنوات مضت.
واشار الى أن عدد الصفقات المسجلة في السوق بلغ نحو 713 صفقة مرتفعا بنحو 91 %على أساس شهري وليبقى أعلى من مستوياته المسجلة خلال الفترة نفسها من العام الماضي بنحو
50 % فيما ارتفع مؤشر متوسط قيمة الصفقة بنسبة 31 % مقارنة بقيمته في الشهر الماضي حيث بلغ 519 ألف دينار للصفقة الواحدة خلال هذا الشهر.

15/07/2017

أسعار عقارات بريطانيا زادت في يونيو 5.6 بالمئة

شهدت أسعار العقارات تباطؤاً كبيراً خلال الأشهر الأخيرة، في اتجاه يلقى ترحيباً من المشترين وتذمراً من الذين يحاولون البيع.

وبحسب بيانات مكتب تسجيل الأراضي، فإن الزيادة السنوية في أسعار العقارات في بريطانيا كانت 5.6 في المئة خلال شهر يونيو الماضي، وقد توحي هذه النسبة بأن سوق العقارات منتعشة، ولكنها تراجعت من 8 في المئة خلال الشهر نفسه من 2016، في وقت وصف المعهد الملكي للمساحين القانونيين السوق في تقريره الشهري في مايو بالركود.

ويأتي «بريكسيت» في مقدمة اسباب التباطؤ في اسعار العقارات، إذ إن نتائج الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الاوروبي العام الماضي تسببت في انخفاض عدد الصفقات العقارية في النصف الثاني من 2016، بنسبة 9 في المئة، مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2015، بحسب بيانات دائرة الضريبة والجمارك.

وتتوقع شركتا «جي إيل إيل» و»سافيلز»، أن تزداد أسعار العقارات في بريطانيا بنسبة 13 في المئة بحلول عام 2021.

ويلفت المحللون إلى أن عدم بناء مساكن كافية ونقص المعروض من العقارات وشيخوخة السكان المتسارعة، كلها ستزيد الطلب على العقارات.

(إيلاف.كوم)

12/07/2017

«بلوبرينت» تفتتح مكتبين في لندن ومانشستر

أفاد الرئيس التنفيذي لشركة بلوبرينت القابضة، المهندس مشعل عبدالرحمن الملحم، عن افتتاح مكاتب جديدة للشركة في لندن ومانشستر، ضمن خطتها لخدمة كافة العملاء العرب والخليجيين في بريطانيا، في كافة الخدمات العقارية الاستشارية.

وأكد الملحم أن مكتب لندن سيكون في شارع بيكر في قلب الحي التجاري والسياحي، في مقر شركة نايت فرانك الحليف الإستراتيجي لشركة بلوبرينت، وسيباشر نشاطه اعتبارا من منتصف يوليو، في حين يهدف مكتب مدينة مانشستر لخدمة كافة العملاء في شمال انكلترا.

وأضاف الملحم أن مكاتب الشركة في بريطانيا ستقدم مجموعة من الخدمات، وأهمها توفير استشارات التمويل العقاري، وبيع وشراء العقارات، وخدمات تأجير وإدارة العقارات السكنية والتجارية، والتأثيث والتصميم الداخلي، وإدارة الاستثمارات العقارية وحلول التطوير العقاري والترميم وإعادة الهيكلة، بالإضافة إلى الاستشارات الخاصة بالشؤون الضريبية والهيكلة القانونية لشركات المستثمرين.

وكشف أن الشركة تغطي الآن كافة الخدمات الرئيسية التي يحتاج إليها المستثمر العقاري، وأن الشركة بصدد طرح مشروع برج سكني في مدينة مانشستر نهاية العام الحالي.

12/07/2017

وزير التجارة يدشن أولى خطوات تنظيم “العقارات” والمعارض

بعد وقوع عديد المخالفات في القطاع العقاري من قبل الشركات العقارية خصوصا التي تروج لعقارات خارج الكويت، استبق وزير التجارة والصناعة خالد الروضان الموسم الجديد بتنظيم المعارض ودعا الى اجتماع موسع يعقد في 20 الجاري ويضم العقاريين واصحاب شركات تنظيم المعارض لعرض رؤية “التجارة” لجهة ضبط سوق العقارات وكذا المعارض العقارية، ويعقد اللقاء تحت عنوان موسع اطلقت عليه التجارة في دعوتها للمدعوين “اللائحة الجديدة لتنظيم المعارض العقارية”.
وفيما تسعى “التجارة” على وقع كم هائل من المخالفات حدا ببعض الضحايا اللجوء الى القضاء مثلما حدث مع عقارات جرى بيعها في اميركا، ذكرت مصادر مقربة من القطاع العقاري انهم فوجئوا بالدعوة ولا يعرفون تفاصيل اللائحة الجديدة، وكان حريا بوزارة التجارة ارسال محاور اللائحة للاطلاع عليها لتقديم رؤيتهم حيال ما سوف تتضمنه.
وقالت المصادر: ان هناك شركات مخالفة لكن في الوقت نفسه هناك شركات تلتزم بكل المعايير وتطبق القوانين حرفيا، وعلى ضوء ذلك لا نريد الاساءة الجماعية لقطاع العقار باعتباره احد اهم القطاعات في الاقتصاد الكويتي.
وعلى خلاف ما قالت المصادر العقارية التي عبرت عن دهشتها من الاجتماع، ذكرت مصادر اخرى ان هناك من يود غل يد التجارة وهي الجهة الرقابية، وهذا يعني ان يتم تسويق عقارات تحت سمع وبصر الوزارة وتنتهي بوقوع العملاء كضحايا عمليات غير سليمة.
إلى ذلك علمت “السياسة” ان وزارة التجارة وقبل فترة طويلة وضعت تصورات عدة لضبط سوق العقارات تضمنت غرامات وحرصت نشر اعلانات دون تصريح مسبق لكن تلك التصورات لم تنفذ مما تسبب في وجود مخالفات والاعلان عن مشاريع عقارية غير سليمة.

10/07/2017

أغلى الأسواق العقارية عالمياً.. بينها دبي والدوحة



احتلت مدن هونغ كونغ الصدارة تلتها آيسلندا وشنغهاي وكندا وآيرلندا الصدارة بين أغلى أسواق العقارات حول العالم وذلك بحسب المسح الذي أجراه دليل العقارات العالمي، Global Property Guide الذي يعد بمنزلة قاعدة بيانات بأسعار المنازل عن الربع الأول من العام.

وأشار التقرير الى ان أسواق كندا ومناطق في أوروبا انعشت نسبيا التباطؤ الذي تشهده سوق المنازل في أنحاء العالم لكن الانخفاض مرشح للاستمرار في معظم المناطق.

قادت كل من آيسلندا وإيرلندا ارتفاع الأسعار في القارة الأوروبية في ظل نمو اقتصادي قوي، بينما تشهد كندا رواجا عقاريا يصفه بعض الاقتصاديين بأنه «فقاعة كاملة».

شمل المسح 46 دولة ومدينة من أنحاء متفرقة وحلت فيه دبي المركز 39 وقطر بالمركز 45 وجاءت بريطانيا وفرنسا بالمركزين 23 و24.

وجاءت الفلبين بالمركز الحادي عشر تلتها سلوفاكيا والسويد وألمانيا وريجا (عاصمة لاتفيا) واحتلت تالين (إستونيا) المركز 16 ثم البرتغال وفيلنيوس (ليتوانيا) والولايات المتحدة.

ارتفعت أسعار المنازل في هونغ كونغ 17.27% على أساس سنوي في الربع الأول من 2017 بينما شهدت انخفاضا بنسبة 9.51% العام الماضي. فيما ارتفعت أسعار المنازل في آيسلندا 16.01% بالربع الأول مقارنة بارتفاعها بنسبة 5.10% في 2016.

زادت أسعار المنازل في شنغهاي بالصين 13.16% في الربع الأول على أساس سنوي لكنها كانت أقل من نسبة الزيادة في 2016 التي سجلت 16.99% وصعدت أسعار المنازل في كندا 11.70% في الربع الأول من 2017 وهي أعلى من زيادة بنسبة 5.67% العام الماضي.

كذلك ارتفعت أسعار المنازل في آيرلندا 8.91% على أساس سنوي في الربع الأول من 2017 بالمقارنة إلى ارتفاع بنسبة 5.84% في 2016. وزادت أسعار المنازل في الجبل الأسود 8.68% في أول ثلاثة أشهر من 2017 مقارنة بانخفاضها بواقع 3.17% العام الماضي.

09/07/2017

«الوطني»: المبيعات العقارية لأعلى مستوياتها في 18 شهراً

قال تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني إن سوق العقار اكتسب زخما قويا خلال مايو الماضي، مع بلوغ قيمة المبيعات 289 مليون دينار ويعد ذلك أعلى مستوى لها على مدى 18 شهرا، بارتفاع بلغت نسبته 37% على أساس سنوي.

وقد قدم كل من القطاع السكني والاستثماري دعما قويا لسوق العقار حيث بلغت نمو المبيعات ما نسبته 23% و38% على أساس سنوي، واتسم النشاط بالتقلب إلى حد ما خلال الأشهر الأخيرة والتي تخللها ارتفاع في المبيعات على مدى 3 أشهر من أصل 6 أشهر الماضية، الأمر الذي قد يشير إلى انتهاء فترة التباطؤ التي امتدت على مدى عامين كاملين.

كما حافظت أسعار العقار على استقرارها في معظم القطاعات رغم تراجعها بنسبة 9-10% عن مستواها قبل العام.

وعاود القطاع السكني ارتفاعه بعد التراجع الذي شهده خلال شهر ابريل، حيث ارتفعت المبيعات إلى 138 مليون دينار خلال الشهر، وتم ذلك من خلال 406 صفقات.

كما تحسنت المبيعات بنسبة 23% على أساس سنوي على خلفية ارتفاع عدد الصفقات بنسبة 46% مقارنة بالعام الماضي.

وارتفعت مبيعات المنازل السكنية على مدى الشهرين الماضيين، حيث تم بيع 233 و203 منازل سكنية في أبريل ومايو على التوالي، فيما يعد أعلى معدل مبيعات منذ مارس 2015.

هذا، ولم تشهد أسعار العقار السكني أي تغير يذكر خلال مايو حيث حافظت على استقرارها.

وبلغ مؤشر بنك الكويت الوطني لأسعار العقار السكني 151.2 نقطة، دون تغير عن الشهر الماضي.

حيث استقر المؤشر في حدود 151-152 نقطة خلال ثلاثة الأرباع السنوية المتتالية تقريبا، إلا انه مازال متراجعا بنسبة 9% مقارنة بالعام الماضي.

أما بالنسبة لمؤشر البنك الوطني لأسعار الأراضي العقارية فقد تراجع إلى 169.1 نقطة في مايو، متراجعا بنسبة 9.5% مقارنة بالعام الماضي.

من جانب آخر، كان نشاط القطاع الاستثماري قويا هذا الشهر حيث تمكن من تعويض التراجع الذي شهده خلال شهر أبريل الماضي.

وبلغت مبيعات القطاع 87.7 مليون دينار، محققة ارتفاعا بنسبة 38% على أساس سنوي.

كما تحسنت أيضا عدد الصفقات وارتفعت بواقع 10% مقارنة بالعام الماضي.

وسجلت أسعار العقار الاستثماري نموا هامشيا هذا الشهر، وأغلق مؤشر البنك الوطني لأسعار العقار الاستثماري 185.1 نقطة، بنمو بلغت نسبته 1.7% لهذا الشهر، والذي يعد أعلى مستوى للمؤشر على مدى الخمسة أشهر.

هذا، وتبلغ نسبة تراجع المؤشر 10% مقارنة بالعام الماضي، حيث تحسن بشكل ملحوظ عن المستوى الذي بلغه منذ عدة أشهر، فقد بلغ أدنى مستوياته بالتزامن مع أسعار العقار السكني.

كما ازداد نشاط القطاع التجاري في مايو بعد ان تباطؤ اداؤه على مدى الأربعة أشهر الماضية.

وبلغت مبيعات القطاع 62.8 مليون دينار تمت من خلال 6 صفقات، وتمثلت أكبر ثلاث صفقات في بيع قسيمة في منطقة العقيلة بقيمة 28.5 مليون دينار، إضافة إلى مبنيين في منطقة شرق بقيمة 20.4 مليون دينار و16.8 مليون دينار.

وقد بدأ تباطؤ سوق العقار وما صاحبه من تصحيح الأسعار في التأثير على الإيجارات السكنية وتضخم أسعار المستهلك، حيث ان ضعف السوق وارتفاع عدد الشقق الشاغرة منذ نهاية عام 2015 قد مارست ضغوطا سلبية على الإيجارات وان لم يكن لها تأثير واضح على التضخم حتى وقت قريب.

ولم يظهر تراجع تضخم الإيجارات في فئة الخدمات السكنية لمؤشر أسعار المستهلك حتى مارس 2017.

إذ ان التضخم في خدمات المسكن، والذي يتألف معظمه من الإيجارات السكنية، قد تراجع من نسبة 6.4% على أساس سنوي في الربع الرابع من عام 2016 إلى أدنى مستوياته على مدى ثلاثة أعوام بالغا 4.3% على اساس سنوي في الربع الأول من عام 2017.

09/07/2017

«مار-جلف» تستثمر في 3 مشاريع عقارية بأميركا

كشفت شركة «مار-جلف» للإدارة وهي شركة عقارية تابعة للمركز المالي الكويتي «المركز» في الولايات المتحدة الأميركية، عن استثمارها في 3 مشاريع عقارية جديدة في الولايات المتحدة الأميركية نيابةً عن مستثمريها.

وأوضح رئيس الشركة سامي شبشب، أن «مار-جلف» عقدت 3 صفقات جديدة في الولايات المتحدة، كان أولها مشروعا سكنيا ذا قيمة مضافة يتألف من 351 وحدة في أوستن (تكساس)، ومشروع مخازن بمساحة 312 ألف قدم مربعة في فينيكس (أريزونا)، بالإضافة إلى مرفق للتخزين الذاتي بمساحة 120 ألف قدم مربعة في غرب بالم بيتش (فلوريدا).

وقال شبشب إن هذا العام هو الثامن على التوالي للنمو في سوق العقارات التجارية في الولايات المتحدة، بحيث أدى الانتعاش الاقتصادي وقوة مستويات التوظيف، إلى ارتفاع الطلب على سوق العقارات، ما أدى إلى نمو الإيجارات في معظم القطاعات العقارية وفي مختلف المناطق الجغرافية، لافتاً إلى ارتفاع أسعار العقارات بسبب الانخفاض التاريخي لأسعار الفائدة، والطلب القوي من قبل المستثمرين الباحثين عن العوائد النقدية.

وأضاف أن الشركة قامت خلال تلك الفترة، بالتركيز على تطوير عدد من المباني المكتبية والمخازن والمجمعات السكنية في المناطق الحضرية، ومرافق التخزين الذاتي، وتمكنت من تقديم عوائد جيدة للمستثمرين مصحوبة بمخاطر منخفضة نسبياً، متسائلاً «هل يمكننا تكرار العوائد التي تم تقديمها لمستثمرينا خلال السنوات الثماني الماضية؟ الجواب: على الأغلب لا».

وبيّنت «مار-جلف»، أن المعروض في العديد من القطاعات العقارية يواكب الطلب، ولذلك من غير المرجح أن تستمر الإيجارات في النمو بالمعدلات السابقة، مرجحة أن يزداد معدل الرسملة بسبب ارتفاع أسعار الفائدة، لافتة إلى أنها أصبحت أكثر حذراً وقبولاً بأن الصفقات الاستثمارية الجديدة، ستنتج عوائد أقل من تلك التي قامت بتحقيقها سابقاً، في حين سيستمر سوق العقارات بتقديم أداء وعوائد أفضل نسبةً للمخاطر الاستثمارية، مقارنة بالعديد من فئات الأصول الأخرى مع استمرارها في استراتيجيتها السابقة في التركيز على تحديد الفرص الجديدة كلما انتهت الفرص السابقة.

07/07/2017

170 صفقة عقارية بـ 58 مليون دينار... في 4 أيام

كشفت إحصائية إدارتي التسجيل العقاري والتوثيق في وزارة العدل، أن تداولات العقار الخاص بالعقود بين 4 و8 يونيو الماضي بلغت 138 عقاراً بقيمة 44.29 مليون دينار.

وبلغ عدد العقارات الاستثمارية التي تم تداولها خلال هذه الفترة 28 عقاراً بقيمة 18.09 مليون دينار، فضلاً عن عقارين تجاريين بقيمة 5.35 مليون دينار، ليبلغ إجمالي العقود المسجلة خلال هذه الفترة نحو 168 عقاراً بقيمة 57.03 مليون دينار.

وأفادت الإحصائية المنشورة على موقع وزارة العدل الإلكتروني، شملت أيضا تسجيل وكالة عقارية واحدة لعقار خاص بقيمة 205 آلاف دينار، وآخر استثماري بقيمة 1.15 مليون دينار، في حين لم يشهد العقار التجاري أو الحرفي أي تداولات تذكر، لتبلغ قيمة الوكالات العقارية نحو 1.35 مليون دينار تقريباً.

وبلغ إجمالي التداولات العقارية عقوداً ووكالات خلال الأسبوع الأول من شهر يونيو الماضي نحو 170 صفقة، بقيمة إجمالية 58.38 مليون دينار.

وبينت الإحصائية أن محافظة حولي جاءت في المرتبة الأولى من حيث عدد العقود الخاصة بنحو 60 عقداً، ومبارك الكبير بنحو 38 عقداً، والأحمدي بنحو 13 عقداً، والعاصمة بنحو 11 عقداً، والفروانية والجهراء بثمانية عقود لكل منهما.

ومن ناحية العقود الاستثمارية، فقد حازت حولي المرتبة الأولى أيضاً بين المحافظات بنحو 14 عقداً، يتبعها الأحمدي بسبعة عقود، ومبارك الكبير بست عقود، والفروانية بعقدين، في حين لم يتم تسجيل أي عقد في العاصمة والجهراء.

من جهة أخرى، بينت الإحصائية أنه تم تسجيل عقدين تجاريين في محافظة العاصمة بقيمة 5.35 مليون دينار، بين 4 و8 يونيو الماضي.

وعلى صعيد الوكالات العقارية، تم تسجيل وكالة واحدة للعقار الخاص في محافظة مبارك الكبير، وأخرى استثمارية في محافظة حولي، لافتة إلى أن المؤشر انخفض بواقع 6 صفقات خلال الأسبوع المذكور، إذ كان 8 صفقات في الأيام الأخيرة من شهر مايو.

07/07/2017

وزير التنمية التركي: 3 سنوات إقامة للمستثمرين الأجانب

كونا - أكد وزير التنمية التركي لطفي علوان أمس، موافقة حكومة بلاده على منح المستثمرين الأجانب بما فيهم الكويتيين إقامة لمدة 3 سنوات.

جاء ذلك خلال لقاء جمع علوان بلجنة الصداقة البرلمانية الكويتية التركية، برئاسة النائب الدكتور جمعان الحربش وعضوية النواب الدكتور عادل الدمخي وعبدالله فهاد ونايف المرداس بمقر وزارة التنمية في أنقرة.

وقال علوان إن الحكومة التركية قررت أيضاً إلغاء قيمة الضريبة المضافة، والبالغة نسبة 18 في المئة للمستثمرين الأجانب، بما فيهم الكويتيون منذ يونيو الماضي.

وأشاد بالعلاقات التاريخية العريقة والمتينة بين تركيا والكويت، والتي شهدت تطوراً كبيراً في الأعوام العشرة الماضية، مؤكداً اهتمام بلاده بتشجيع وتحفيز المستثمرين الأجانب في تركيا.

وأضاف أن الحكومة التركية تدعم الشباب الكويتيين الذين يرغبون بالاستثمار في تركيا، معرباً عن استعداد بلاده لتوفير آلية لملتقى الشباب التركي الكويتي للقيام بالاستثمارات في كلا البلدين، وإقامة معارض لمجلس المصدرين الأتراك في الكويت.

من جانبه، قال النائب الحربش إن الوفد اطلع على التجربة التركية في التنمية وبحث مشاريع الاستثمارات الكويتية في تركيا والاستثمارات التركية في الكويت، معتبراً أن تنفيذ مشروع توسعة مطار الكويت الدولي من قبل شركة تركية يعد بوابة للمشاريع التنموية الكبرى في السوق المحلي.

وأوضح أن وفد مجلس الأمة بحث مشاكل المستثمرين الكويتيين في تركيا، خصوصاً في المجال العقاري، وقدم اقتراحاً بتشكيل لجنة بين الطرفين لحل النزاعات بين المستثمرين الكويتيين والشركات التركية.

وأضاف أن علوان وعد بدراسة المقترح مع وزير الداخلية، وتزويد الجانب الكويتي بنتائج بحث هذا الموضوع، والاتفاق على إنشاء حلقة تواصل دائمة عن طريق لجنة الصداقة البرلمانية الكويتية التركية وسفارة الكويت في أنقرة.

وذكر الحربش أن الوفد اقترح أيضاً، تشكيل آلية لملتقى الشباب الكويتي التركي في ما يتعلق بالمشاريع التي ينفذها الشباب الكويتي في تركيا، بظل اهتمام الكويت بالمشاريع الصغرى والكبرى، موضحاً ان علوان أبدى استعداده لأي ملتقى للتعاون لعرض التجربة التركية، وتقديم المنتج التركي عن طريق مستثمرين كويتيين.

وبيَّن أن هذه الإجراءات من المفترض أن تفعّل عن طريق وزارة التجارة والصناعة، مشيراً إلى زيارة وزيرالتجارة والصناعة خالد الروضان إلى تركيا في يونيو الماضي، والزيارة المقررة لرئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك إلى أنقرة في سبتمبر المقبل، مؤكداً أهمية دور مجلس الأمة في تذليل العقبات وتسهيل التواصل وحل مشاكل الكويتيين في تركيا.

وضم الوفد الكويتي كلا من القائم باعمال سفارة الكويت في أنقرة المستشار عزام العصفور، والسكرتير الثالث بالسفارة عمار معرفي، وممثلين من مكتب الأمانة العامة لمجلس الأمة، منير البقشي، وسليمان بن نخي.

03/07/2017

20 مليون دينار لعقار تجاري بالعاصمة

رصد مراقبون إجراء أكبر عملية بيع عقار تجاري للعام الحالي، بلغت قيمتها 20 مليون دينار لبناية مساحتها 1856 متراً مربعاً في محافظة العاصمة، لصالح احد المستثمرين العقاريين.

وأشارت مصادر مطلعة لـ «الراي»، إلى ان القطاع العقاري شهد خلال الاسبوع الماضي 3 بيوعات لعقارت تجارية كان أبرزها هذه الصفقة، فضلاً عن صفقتين لبناية بقيمة 5.4 مليون دينار في حولي، وأخرى بـ 4.6 مليون دينار في الفروانية.

وذكرت المصادر أن العقار التجاري حقق مبيعات قياسية خلال أبريل ومايو الماضيين بلغت 25 مليون دينار، بارتفاع نسبته 60 في المئة عن الشهرين المماثلين من العام الماضي، لافتة إلى أن الشهر الماضي كان من الأشهر المميزة على القطاع التجاري والذي حقق صفقات بقيمة 12.7 مليون دينار من خلال 3 صفقات في محافظة العاصمة فقط.

وبينت المصادر أن العقار التجاري يشهد تحسناً ملحوظاً خلال الربع الثاني من العام الحالي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، اذ توقعت المصادر ارتفاع وتيرة الصفقات خلال الأشهر المقبلة.

03/07/2017

لجنة من «التجارة» و«الخارجية» للنظر بطلبات المطورين العقاريين

اللجنة العقارية اتفقت أخيراً على مقترح تأسيس لجنة خاصة تجمع وزارة التجارة والصناعة، ووزارة الخارجية، للنظر في طلبات الشركات العقارية المطورة، التي تنوي الدخول في الكويت، لتسويق عقار أو مشاركة أو غيرهما من أمور تتعلق بالقطاع.

وأشار المصدر إلى أن هذه اللجنة ستكون دائمة وستضع الاشتراطات الواجب توافرها لعمل الشركات العقارية الخارجية في الكويت، لافتاً إلى أن آلية عمل اللجنة ستشمل موافقة «التجارة» على بعض الاشتراطات، ومن ثم تحويل الطلب إلى وزارة الخارجية والسفارة الخاصة ببلد الشركة والعقار، قبل إصدار أي ترخيص لها للعمل في السوق الكويتي.

وبيَّن المصدر أن المقترح الذي تقدمت به اللجنة العقارية، بات على مكتب وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، لاتخاذ القرار المناسب حوله وإصدار تعميم إداري يتعلق بتشكيلها والعمل به فوراً. ولفت إلى أن اللجنة قامت أيضاً بإرسال تقرير مفصل لكل من «الخارجية» و«التجارة» عن كيفية تصورها لتنظيم دخول الشركات العقارية الخارجية إلى السوق المحلي، مبيناً أنها قامت بدراسة واسعة قبل تحويل التقرير إلى الجهات المختصة، لضبط السوق العقاري من أي مشاكل تؤدي إلى حدوث معوقات سواء للشركات العقارية أو المواطن أو المستثمر الخليجي والمحلي والعربي.

وأكد المصدر أن اللجنة العقارية تعمل على حل بعض الملفات، وسترفع تقرير مفصل إلى وزير التجارة والصناعة حول التقييم العقاري، وكيفية التعامل مع المقيمين، إضافة إلى الوصول لآلية محددة من شأنها تدريب وعمل دورات للمقيمين العقاريين لكسب الخبرات في السوق المحلي والخليجي والعالمي.

وتقوم اللجنة بوضع التصورات والمقترحات، وحل المعوقات لقاعدة البيانات التي تربط إدارة العقار إلكترونياً مع الجهات الأخرى ذات العلاقة، وفي مقدمتها التسجيل العقاري في وزارة العدل، وإدارة الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية، إلى جانب المؤسسة العامة للتأمينات، واتحاد العقاريين، واتحاد وسطاء العقار، والهيئة العامة للمعلومات المدنية.

كما تقوم اللجنة حالياً بالنظر في ملفات أخرى ومنها دراسة إلغاء دفتر السمسرة، وإنشاء سجل إلكتروني يسمى الوسيط العقاري لتقييد عمل الوسيط الإلكتروني، كما تعمل على مراجعة القرارات التي تختص بالقطاع العقاري في السوق.

21/06/2017

«شوبا» تطلق «هارتلاند أفلكس»: أبنية سكنية فخمة في «دبي المائية»

كشفت مجموعة شوبا، إحدى أهم شركات التطوير العقاري الرائدة في الشرق الأوسط، عن إطلاق «هارتلاند أفلكس»، التي تضم أبنية سكنية جديدة في المرحلة الثالثة من «هارتلاند غرينز».

ويأتي طرح المشروع بعد بيع أكثر من 70 في المئة من الشقق السكنية في المرحلة الأولى، والثانية من «شوبا هارتلاند» التي تبلغ مساحته الإجمالية 8 ملايين قدم مربعة على قناة دبي المائية في مدينة محمد بن راشد ال مكتوم.

وتنضم «هارتلاند أفلكس» إلى المشاريع السكنية الأخرى في «شوبا هارتلاند»، التي تتميز بالجودة والتصميم العمراني الحديث، لتتبع الشكل العمراني الفخم الذي تم إنجازه في المرحلتين الأولى والثانية من مجمع الشقق السكنية في «هارتلاند غرينز».

وستضم «هارتلاند أفلكس» أبنية متوسطة الارتفاع مؤلفة من طابقين أرضي و12 طابقاً علوية، وتحتوي على وحدات سكنية متنوعة من استديوهات وشقق متوسطة وكبيرة الحجم تتراوح مساحتها بين 468 متراً مربعاً للاستديو و700 متر مربع لشقق غرف النوم الواحدة وصولاً إلى 1378 قدما مربعة للشقق الأكبر حجماً.

وتتميز الأبنية الجديدة بالإطلالة المباشرة على قناة دبي المائية الجديدة، وتحيطها غابات خضراء بمساحة 2.4 مليون قدم مربعة ومجمع ضخم من الفلل الفخمة.

وتعتبر هذه الشقق أصغر حجماً وأقل سعراً من الشقق الأخرى في «شوبا هارتلاند»، من أجل إتاحة الفرصة للاستثمار المربح، وتلبية رغبات الساكن والمستثمر بشكل عام، ومن المتوقع أن يتم إنجاز «هارتلاند أفلكس» في أكتوبر 2019.

وأوضح مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة «شوبا»، بي إن سي مينون، أن الشركة لديها أكثر من 4 عقود من الخبرة في مجال التطوير العقاري، وتلتزم دائماً بتوفير أفضل سبل الراحة والحياة الحضرية في مشاريع سكنية عصرية، بالقرب من وسط المدن، وتجعلها في متناول المستثمرين والسكان الذين يبحثون عن كل سبل الراحة. وأضاف أن «شوبا هارتلاند» تمثل حالياً أبرز المشاريع السكنية الضخمة في قلب دبي التي تلبي هذه الأهداف، إذ يقدم المشروع الجديد «هارتلاند أفلكس» في المرحلة الثالثة لمشاريع الشقق السكنية، مدخلاً مهماً لتلبية رغبات المستثمرين والباحثين عن سكن في وسط المدينة، باستثمار مادي أقل، ولكن بعائد قيم من دون التأثير على جودة المساكن وفخامتها العمرانية، كما يقدم هذا المشروع خدمات إضافية جديدة مقارنة مع ما تم إنجازه في المرحلتين الأولى والثانية من المجمع السكني.

ولفت إلى تقديم المرحلة الثالثة من «شوبا هارتلاند غرينز» نمط حياة مختلفا ومناسبا لكافة الساكنين، بالإضافة إلى وجود مرافق ترفيهية وخدماتية متكاملة، ومنها برك السباحة ومسار خاص للركض، ومنطقة اللعب للأطفال وصالة رياضة خارجية وحدائق خضراء شاسعة، فضلاً عن العديد من المحلات التجارية والحدائق الخاصة بالشقق السكنية في الطوابق الأرضية للأبنية.

21/06/2017

«داماك» تفتتح 2 يوليو فرع الكويت في برج باناسونيك

عقدت شركة داماك العقارية - فرع الكويت، دورة تدريبية لموظفيها استمرت على مدى 4 أيام في فندق الشيراتون، تم خلالها تدريب الموظفين على مشاريع الشركة في دبي ولندن، كما تم استعراض قوانين الشركة ولوائحها بشأن طرق التعامل المتطور مع العملاء عن طريق تقديم أفضل خدمة ممكنة.

وجاءت الندوة لمناسبة التحضيرات النهائية تمهيداً للافتتاح الرسمي لفرع الكويت، بعد عيد الفطر المبارك مباشرة في 2 يوليو المقبل، في برج باناسونيك بمدينة الكويت.

وقال المديرالمفوض في «داماك» سامر الحداد، إن الشركة تهتم بسوق الكويت العقاري نظراً لما يشهده

من نمو خلال السنوات الأخيرة، مبيناً أن افتتاح الفرع بالكويت يأتي تتويجاً لمواصلة مسيرة خدمات «داماك» في المنطقة. وأضاف أنه من المقرر عقد اجتماع خاص لجميع الوسطاء العقاريين بالكويت في 22 يوليو المقبل، مبيناً أن الشركة قامت باستقطاب طاقات شابة من المواطنين الكويتيين لإدارة مبيعات فرعها بالكويت.

وذكر أن «داماك» هي شركة عقارية إماراتية مقرها دبي تتميز بمكانة رائدة في قطاع العقارات المترفة في منطقة الشرق الأوسط منذ العام 2002، إذ تقوم بتقديم العقارات السكنية والتجارية والترفيهية الفاخرة، في كل من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر، والأردن، ولبنان، والكويت، إضافة إلى المملكة المتحدة.

وأكد نجاح «داماك» في وضع بصمتها المميزة على أرقى وأحدث أنماط المعيشة المعاصرة، مرسخة مكانتها باعتبارها المطور الرائد للعقارات الفاخرة في المنطقة، وأنها أتمت تسليم 18500 منزل وبلغ عدد وحداتها السكنية ما يزيد على 44 ألف وحدة في مراحل متفاوتة من التخطيط والإنشاء، تضم أكثر من 13 ألف وحدة من الغرف الفندقية والشقق الفندقية والفلل متكاملة الخدمات، بحيث ستقوم بإدارة هذه المشاريع من خلال ذراع الضيافة «داماك» للفنادق والمنتجعات.

18/06/2017

«أركان»: أعلى تداولات عقارية منذ 30 شهراً

لفتت شركة أركان العقارية، إلى أن السوق العقاري المحلي، شهد انتعاشاً كبيراً في التداولات العقارية خلال شهر مايو الماضي، بحيث ارتفع عدد وقيمة الصفقات العقارية في كل القطاعات العقارية الرئيسية، وهي القطاع السكني والقطاع التجاري والقطاع الاستثماري والقطاع الحرفي.

وذكرت إدارة دراسات الجدوى في الشركة في تقريرها الشهري عن السوق العقار المحلي، أن المبيعات الإجمالية للقطاع العقاري ارتفعت بشكل كبير خلال شهر مايو الماضي، حسب الصفقات العقارية التي تم تسجيلها لدى وزارة العدل بإدارة التسجيل والتوثيق العقاري لكل من العقود والوكالات.

وأضاف التقرير أن القيمة الإجمالية للتداولات العقارية بلغت نحو 370 مليون دينار وتشكل نسبة مرتفعة جداً حسب مؤشر القيمة الإجمالية للتداولات 150 في المئة وفق الأساس الشهري ( مقارنة مع شهر أبريل الماضي، الذي شهد تداولات بقيمة 148 مليون دينار و63.4 في المئة وفق الأساس السنوي، مقارنة مع شهر مايو 2016 الذي شهد تداولات بقيمة 226 مليون دينار، لافتاً إلى أن هذه القيمة لم تسجل منذ ما يقارب 30 شهراً.

وبين التقرير أن شهر مايو تميز بالعدد الكبير نسبياً لعدد الصفقات العقارية الإجمالية، إذ تم تسجيل رقم قياسي لم يسجل منذ سنوات، وبلغ عدد الصفقات 713 صفقة.

ونوه بأنه بذلك يحقق مؤشر عدد الصفقات ارتفاعاً وفق الأساس الشهري بنسبة قاربت 55 في المئة، بحيث تم تسجيل 374 صفقة خلال شهر أبريل الماضي وارتفاع بنسبة 50 في المئة وفق الأساس السنوي، مقارنة مع شهر مايو 2016، إذ تم تسجيل 475 صفقة.

وذكر التقرير أن متوسط سعر الصفقة بلغ 516 ألف دينار، وبذلك يكون قد حقق ارتفاعاً بنحو 25 في المئة على اساس شهري، وبنسبة 9 في المئة على أساس سنوي، بحيث بلغ متوسط الصفقة خلال شهر أبريل الماضي 396 ألف دينار.

انتعاش «السكني»

رأى التقرير أن شهر مايو تميز بارتفاع معدلات السوق العقاري في كل القطاعات العقارية الرئيسية دون استثناء، إذ حقق قطاع العقار السكني صفقات بقيمة 164 مليون دينار، بينما حقق قطاع العقار التجاري صفقات بقيمة 62 مليون دينار، وقطاع العقار الاستثماري بقيمة 92 مليون دينار.

ولفت إلى النشاط الكبير الذي حققه قطاع العقار الحرفي، بحيث تم تسجيل صفقات بنحو 50 مليون دينار خلال الشهر الماضي.

وأظهر التقرير توزع الصفقات العقارية على 4 قطاعات فقط، وهي قطاع العقار السكني والاستثماري والتجاري والحرفي، بينما لم تشهد القطاعات الأخرى مثل الشريط الساحلي والمطاعم أية تداولات، باستثناء المخازن الذي شهد صفقة واحدة بقيمة 1.450 مليون دينار.

ونوه باستحواذ العقار السكني على 68 في المئة من إجمالي عدد الصفقات، و44 في المئة من إجمالي قيمة الصفقات، بحيث كان نصيبه 164 مليون دينار موزعة على 486 صفقة.

وأضاف أن صفقات العقار السكني، قسمت على العقود المسجلة بقيمة 138 مليون د.ك موزعة على 406 صفقات، والوكالات العقارية بقيمة 26 مليون دينار موزعة على 80 صفقة.

وأفاد أنه بذلك يكون للعقار السكني نصيب كبير في ارتفاع معدلات إجمالي تداولات السوق العقاري المحلي، إذ ارتفع عن المعدلات التي تم تسجليها في الفترات الماضية، بعدما شهد خلال شهر أبريل الماضي 304 صفقات عقارية فقط بقيمة 89 مليون دينار فقط، وموضحاً أنه بهذا يكون قد سجل ارتفاعاً بنسبة تتراوح مابين 32 إلى 35 في المئة على اساس شهري وسنوي.

وتابع التقرير أنه من حيث توزيع الصفقات للعقار السكني حسب المحافظات، فقد تصدرت محافظة مبارك الكبير من عدد الصفقات، مع تسجيل 146 صفقة تليها محافظة الأحمدي بنحو 114 صفقة ثم محافظة حولي بنحو 64 صفقة ثم محافظة العاصمة بنحو 63 صفقة ثم محافظة الفروانية بنحو 52 صفقة، في حين جاءت محافظة الجهراء أخيرة بنحو 47 صفقة. وأوضح التقرير أنه عند تحليل حركة البيع في العقار السكني حسب المحافظات، يلاحظ أن منطقة صباح الأحمد البحرية لها حصة كبيرة في الصفقات التي تمت خلال شهر مايو، وكذلك الحال بالنسبة لمحافظة مبارك الكبير، بحيث توزعت الصفقات ما بين منطقة أبو فطيرة والفنيطيس والمسايل.

وكشف أن أغلب هذه الصفقات عبارة عن أراضي فضاء من خلال بيع المزادات وبيع بلوكات ومجموعة من الأراضي، ما يدل على رغبة العديد من ملاك العقارات التخلص من الأراضي الفضاء، لتلافي دفع الرسوم المقررة عليها.

«الاستثماري» و»التجاري»

ذكر التقرير أن العقار الاستثماري شهد ارتفاعاً في كل من عدد وقيمة الصفقات، إذ تم تسجيل 183 صفقة موزعة على مايقارب 92 مليون دينار، وهو مستوى لم يصل إليه منذ شهر فبراير 2016، والذي بلغ إجمالي قيمة صفقاته 96 مليون دينار.

وأوضح أن قيمة التداولات الإجمالية من يناير ولغاية أبريل الماضيين، كانت تتراوح بين 42 إلى 73 مليون دينار تقريباً.

وأفاد أنه بهذا حقق شهر مايو الماضي نسب ارتفاع كبيرة في إجمالي قيمة التداولات العقارية بنحو 68 في المئة على أساس شهري، و34.4 في المئة على أساس سنوي.

وأكد التقرير أن شهر مايو لم يكتف بارتفاع إجمالي قيمة التداولات وحسب، وإنما بارتفاع عدد الصفقات، إذ تم تسجيل 183 صفقة متجاوزاً بذلك عدد الصفقات التي شهدها منذ يناير 2016 ولغاية شهر أبريل الماضي.

وشدد على أنه من الطبيعي أن ينخفض متوسط سعر الصفقة للعقار الاستثماري، إذ بلغ نحو 500 ألف دينار، مرجعاً ذلك لارتفاع عدد الصفقات العقارية، من دون أن يعني بالضرورة أي مؤشرات سلبية للتداولات الخاصة بالعقار الاستثماري.

وكشف أنه من حيث توزيع الصفقات للعقار الاستثماري حسب المحافظات، فقد تصدرت محافظة حولي قائمة المحافظات التي شهدت أكثر التداولات العقارية للقطاع الاستثماري بنحو 73 صفقة، تلتها محافظة الأحمدي بـ 16 صفقة ثم محافظة الفروانية بـ 19 صفقة، ثم محافظة مبارك الكبير بنحو 17 صفقات ثم محافظة العاصمة مع 4 صفقات فقط، بينما لم تسجل محافظة الجهراء أي صفقة.

كما أظهر التقرير ارتفاع مبيعات العقار التجاري بنسبة كبيرة، إذ تم تسجيل صفقات بقيمة تجاوزت 62 مليون دينار، مشيراً إلى أنه لم يتم الوصول لها منذ ديسمبر 2016، بحيث كان إجمالي قيمة تدولات القطاع حينها 142 مليون دينار.

وأفاد أن القطاع التجاري حقق أول ارتفاع له في هذا العام، إذ كانت تتراوح قيمة إجمالي مبيعاته خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام ما بين 13 و34 مليون دينار.

ولفت إلى توزع قيمة تداولات العقار التجاري على 6 صفقات عقارية فقط، بحيث تم تسجيل 3 صفقات في محافظة العاصمة وعقار واحد فقط في محافظة حولي وعقارين في محافظة الأحمدي، موضحاً أنه لم يتم تسجيل سوى صفقة واحدة فقط من المزاد الذي نظمته شركة إدارة الأملاك العقارية (ريم) للأراضي التجارية في منطقة القبلة بشارع فهد السالم في شهر أبريل.

«الحرفي»

لفت التقرير إلى مساهمة منطقة العارضية الحرفية على وجه التحديد، في ارتفاع التداولات العقارية للعقار الحرفي، التي بلغت 50 مليون د.ك، منوهاً بارتفاع عدد الصفقات في هذا القطاع الذي بلغ بنحو 37 صفقة عقارية.

وأضاف أن هذا العدد من الصفقات يعتبر كبيراً جداً، بحيث لم يشهد هذا العام مثل هذا العدد من الصفقات في هذا القطاع، وقد توزعت صفقاته على منطقتي العارضية الحرفية بنحو 33 صفقة ومنطقة غرب أبو فطيرة بنحو 4 صفقات فقط.

10/06/2017

«بيتك»: 96 في المئة إشغال العقارات الاستثمارية

أوضح بيت التمويل الكوتي «بيتك» أن نسب الإشغال استقرت عند معدلاتها السابقة لكافة مستويات أنواع العقارات الاستثمارية خلال الربع الأول من العام الحالي، حيث تراوحت تلك النسبة بين 90 - 96 في المئة، بينما تحسنت نسب الإشغال في العقارات التجارية ولاسيما في المكاتب التي تقع في منطقة العاصمة.

وأشار «بيتك» في تقريره العقاري، إلى أن متوسطات القيم الإيجارية في السكن الخاص تتباين بين المناطق والمساحات المختلفة، ويتراوح متوسط القيمة الإيجارية في الدور الأرضي المؤلف من 3 غرف وصالة مساحة 135 متراً مربعة من 420 إلى 520 ديناراً في بناء السكن الخاص مساحة 400 متر مربع خلال الربع الأول 2017 في محافظة حولي.

وأضاف أن هذه القيمة تصل إلى نحو 550 ديناراً في بعض المناطق من محافظة العاصمة مثل منطقة اليرموك والقادسية، ويصل إلى 600 دينار في بعض المناطق المتميزة في المحافظة مثل منطقتي المنصورية وكيفان، في حين يبلغ متوسط القيمة الإيجارية في محافظة الفروانية من 320 إلى 370 ديناراً ويصل في بعض المناطق المميزة إلى 400 دينار.

ولفت إلى أنها تتراوح بين 320 و420 ديناراً في مناطق محافظة الأحمدي، بينما يرتفع قليلاً في بعض المواقع إلى 500 دينار، ويسجل من 350 إلى 450 دينارا في مناطق محافظة مبارك الكبير، ويرتفع المتوسط إلى 480 ديناراً و500 دينار في المناطق المتميزة من منطقة المسايل، في حين أنها تتراوح في محافظة الجهراء ما بين 300 و400 دينار، وتصل في المناطق المتميزة إلى 420 دينارا.

وأوضح التقرير أن القيمة الإيجارية للدور الكامل من عقار السكن الخاص مساحة 400 متر تتراوح من 750 إلى 800 دينار في محافظة حولي، وتصل إلى 850 في بعض المناطق المميزة، فيما تزيد قليلاً إلى 900 دينار في بعض المناطق الأكثر تميزاً.

وأضاف أن القيمة الإيجارية في أغلب مناطق محافظة العاصمة تتراوح ما بين 790 ديناراً و890 ديناراً، وتزيد على ذلك لتتخطى 1000 دينار في المناطق المتميزة مثل العديلية والفيحاء والروضة، وتتراوح القيمة الإيجارية لهذه المساحة في محافظة الفروانية من 590 إلى 690 ديناراً، وتصل إلى 700 دينار في المناطق المميزة.

وتابع التقرير أن القيمة الإيجارية تتراوح في مناطق محافظة الأحمدي بين 590 ديناراً و690 ديناراً، بينما قد تبلغ 750 ديناراً، وتصل إلى 850 ديناراً في بعض المناطق المميزة بالمحافظة، في حين تبلغ القيمة الإيجارية في محافظة مبارك الكبير من 690 ديناراً إلى 790 ديناراً كما في منطقة أبو فطيرة، وقد تصل إلى 850 ديناراً في بعض المناطق المتميزة مثل منطقة المسايل.

ولفت إلى أن القيمة الايجارية في محافظة الجهراء لمعظم المواقع تتراوح ما بين 550 إلى 650 ديناراً وتصل إلى 690 ديناراً في المناطق المتميزة.

وذكر أن متوسط القيمة الإيجارية للدور الكامل الأول أو الدور الثاني من عقارات السكن الخاص مساحة 400 متر، تتراوح من 650 إلى 750 ديناراً وتصل إلى 800 دينار في الأماكن المميزة من مناطق محافظة حولي، بينما في محافظة العاصمة تتراوح من 690 ديناراً إلى 790 في أغلب مناطق المحافظة، وتصل إلى 850 في بعض المناطق فيما تتخطى 900 دينار في بعض المواقع المتميزة، وفي محافظة الفروانية تتراوح بين 490 إلى 590 دينارا، وتزيد على ذلك في بعض الأماكن المتميزة إلى 650 دينارا في المناطق المتميزة.

وأضاف أن القيمة الإيجارية في مناطق محافظة الأحمدي تتراوح ما بين 490 إلى 590 بينما تزيد على ذلك بعض مناطق المحافظة، وتتراوح من 590 إلى 690 ديناراً في معظم مناطق محافظة مبارك الكبير، أما في محافظة الجهراء فتتراوح ما بين 450 و550 ديناراً.

«الاستثماري»

ذكر التقرير أن القيمة الإيجارية للشقة المكونة من غرفتين وصالة مساحة 60 متراً في محافظة العاصمة تتراوح ما بين 310 و330 ديناراً، بينما تتراوح لنفس المساحة في محافظة حولي ما بين 280 و310 ديناراً، وقد تزيد إلى 320 ديناراً.

وأضاف أنها تبلغ في محافظة الفروانية من 260 إلى 300 دينار، وفي محافظة الأحمدي بين 250 إلى 270 ديناراً، بينما تتراوح من 280 دينارا إلى 300 دينار في محافظة مبارك الكبير، وفي محافظة الجهراء من 260 إلى 300 دينار.

وأوضح التقرير أن الشقق غرفتين وصالة مساحة 70 إلى 74 متراً، فإن القيم الإيجارية تتراوح ما بين 340 و360 ديناراً في محافظة العاصمة، و310 و350 ديناراً في مناطق محافظة حولي.

وأضاف أنها تتراوحت بين 290 و320 ديناراً في محافظة الفروانية، في حين تبلغ في محافظة الأحمدي 280 إلى 300 دينار، وفي محافظة مبارك الكبير 310 إلى 330 ديناراً، وفي محافظة الجهراء بين 290 إلى 330 ديناراً.

أما الشقق الاستثمارية مساحة من 80 إلى 85 مترا مربعا، فقد سجلت القيمة الايجارية لها بين 370 إلى 390 ديناراً في محافظة العاصمة، ومن 340 إلى 370 ديناراً في مناطق محافظة حولي، بينما تراوحت من 340 إلى 360 ديناراً في محافظة الفروانية، في حين تبلغ القيمة الايجارية من 310 إلى 330 دينارا في محافظة الأحمدي، وتصل إلى 360 دينارا في كل من محافظة مبارك الكبير والجهراء.

ولفت التقرير إلى أن القيم الإيجارية للشقق مساحة 100 إلى 110 أمتار مربعة تتراوح ما بين 420 و440 ديناراً في مناطق محافظة العاصمة، وبين 390 و410 دنانير في مناطق محافظة حولي، وتصل إلى 400 و410 دنانير في بعض مناطق محافظة الفروانية.

وأضاف أن القيمة الإيجارية تتراوح بين 360 و380 ديناراً في معظم مناطق محافظة الأحمدي، بينما ترتفع في محافظة مبارك الكبير قليلاً لتتراوح بين 390 و410 دنانير، وتصل إلى 370 و410 دنانير في محافظة الجهراء.

«التجارية»

ذكر التقرير أن متوسط إيجار المتر التجاري للـدور الأرضي، يتراوح ما بين 20 و45 ديناراً للمتر المربع كما في منطقة حولي، بينما يصل إلى 40 ديناراً في المواقع المتميزة من مدينة الكويت، بينما يزيد إلى 50 دينارا في منطقة السالمية.

وأشار إلى أن معدل إيجار المتر المربع من المكاتب في الميزانين يبلغ 12 ديناراً ويصل إلى 16 ديناراً في بعض الأماكن المتميزة والمساحات الكبيرة نسبياً في العاصمة، كما يبلغ في مناطق حولي والفحيحيل والمنقف 12 ديناراً و 13 ديناراً وقد يصل إلى 14 ديناراً أو ما يزيد على ذلك حسب الموقع ونوعية التشطيب وما يقدمه من خدمات للمستأجرين ورواد العقار.

«القسائم»

يتراوح متوسط السعر التأجيري للمتر المربع الصناعي للدور الأرضي معارض في منطقة الشويخ الصناعية وكذلك في منطقة الري من 12 إلى 18 ديناراً، إذ تختلف الأسعار باختلاف المواقع وباقي المميزات الأخرى والمساحة، في حين يبلغ متوسط سعر المتر التأجيري للدور الأرضي في منطقة العارضية (المخازن) من 6.5 إلى 7 دنانير.

وأضاف التقرير أن القيمة ترتفع عن ذلك بكثير في منطقة العارضية (الحرفية) ليسجل من 12 إلى 20 ديناراً لمتوسط سعر المتر التأجيري للدور الأرضي، كما يبلغ المتر في منطقة شرق الأحمدي من 10 إلى 15 ديناراً، بينما تراوحت الأسعار في منطقة الفحيحيل الصناعية بين 12 إلى 18 ديناراً للمتر المربع في الدور الأرضي.

07/06/2017

مشاريع مميزة لـ «برج جلوبال» و«إنفينيتي»

تطلق شركة مجموعة برج جلوبال وشركة إنفينيتي العقارية، مشاريع عقارية متميزة في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية، المقام حالياً في فندق الريجنسي، ويستمر حتى 8 الجاري، من تنظيم شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات.

وقال مدير شركة مجموعة برج جلوبال عمر الهندي، إنه انطلاقاً من رغبة العميل في إيجاد العقار المناسب تم طرح مشروع «تاليا سراي» في 1 مايو الماضي، وهو يتمتع بخدمات فندقية متكاملة، وهو عبارة عن 2500 فيلا داخل منتجع كامل الخدمات، ما يتيح للعميل الشعور بالراحة والفخامة التي يطلبها.

وتابع أن الإقبال الكبير على المشروع، يأتي بسبب التصميم الهندسي العريق والسعر المناسب لهذه الفلل الفاخرة، وللتسهيلات في الدفع، مؤكداً أن العميل يحصل على فرصة معاينة المشروع عن طريق رحلات مجانية تنظمها الشركة بشكل دوري، بحيث يدفع 1000 دينار لحجز الفيلا، وبعد معاينتها والتعاقد تدخل قيمة الحجز في مبلغ التعاقد.

من جهته، كشف مدير إدارة المبيعات في شركة إنفينيتي العقارية فهد العنزي، عن عدد من المشاريع الجديدة التي تم طرحها أمام عملائها في عدد من الأسواق العالمية الجاذبة، مشيراً إلى أنها تقع في أكثر الأسواق طلباً واستقراراً سواء كانت من الناحية السياسية أو الاقتصادية.

وأضاف أن الشركة انتهت بالفعل من تنفيذ مشاريع في أسواق جمهورية البوسنة والهرسك والجمهورية التركية، في إطار إستراتيجيتها الرامية لاختيار الأسواق المستقرة والتي من شأنها أن توفر السكن والعوائد الإيجارية المجدية لعملائها سواء على المدى المتوسط أو البعيد.

وأكد العنزي أن اختيار الأسواق التي تعمل بها «إنفينيتي» يأتي بعد دراسات مستفيضة، سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو الأمنية، لضمان جدوى الاستثمار فيها، وضمان تحقيق أعلى العوائد للشركة وللمستثمرين من جهة أخرى.

وأضاف أن الشركة جاهزة لتسليم الفلل التابعة لمشروع «سيراييفو دريم» الكائن في منطقة ميشوفيتش والذي يبعد عن سنتر سيراييفو قرابة 15 كلم وعن مطار سيراييفو مسافة 10 كلم، وعن منطقة أليجا والمصحات العلاجية مسافة 8 كلم.

وذكر العنزي أن الشركة طرحت مشروعاً عقارياً مميزاً هو «منتجع إنفينيتي» في منطقة أوسنيك في جمهورية البوسنة والهرسك، بحيث يقع على أرض تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 37 ألف متر مربع، ويتألف من 60 وحدة تتنوع ما بين فلل سكنية وشقق سكنية بمساحات وإطلالات جميلة وجذابة، إلى جانب مجموعة من الخدمات والمرافق الرئيسية التي تخدم سكانه، من سوبر ماركت، ومطعم ومقهى، ومسجد، ومناطق ألعاب ونوافير مائية مميزة وحمامات سباحة عائلية وخاصة.

07/06/2017

دعيج الصباح : المعارض العقارية توفّر مردوداً اقتصادياً وتجارياً كبيراً

شدد الشيخ دعيج الخليفة الصباح، على أهمية إقامة المعارض العقارية في الكويت، لما لها من مردود اقتصادي وتجاري على الاقتصاد المحلي، مبينا أنها تشكل فرصة لعرض المشروعات على المستثمرين الكويتيين والمقيمين الراغبين في امتلاك عقارات سكنية أو استثمارية.

وقال الصباح في تصريحات صحافية، على هامش افتتاح المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية، الذي تنظمه مجموعة «إكسبو سيتي» لتنظيم المعارض والمؤتمرات في «الريحنسي» حتى الخميس، إن الكويتيين شغوفين بامتلاك العقارات الخارجية، على اعتبار أن العقار استثمار آمن وقد يمرض ولكنه لا يموت.

وأثنى الصباح على الدول المختارة للمشاركة في هذا المعرض، منوهاً بانها تشهد زيادة مضطردة سنوياً في أعداد الزوار خلال فترة الصيف، مثل مصر وتركيا ولندن وأميركا والسعودية وغيرها.

من جهتها، أكدت مديرة إدارة التسجيل العقاري في وزارة العدل، هيام المحري، أن التسجيل العقاري صمام أمان لكل من المستثمر وصاحب العقارات، بحيث يضمن الإجراءات القانونية الكاملة، مشيرة إلى أن مؤشرات معدلات التسجيل سنوياً تتأثر حسب أوضاع السوق العقاري.

وأكدت أن اللجنة العقارية التي تم تشكيلها أخيراً تهدف إلى تنظيم المعارض العقارية، وضمان حقوق المستثمر وحق العميل من جهة وأصحاب الشركة التي تبيع مشروعاتها من جهة أخرى.

من جهته، أوضح رئيس مجلس إدارة «إكسبو سيتي» أحمد عبد الوهاب الصفار، أن المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية يقام في نسخته الحالية بحلة جديدة، ويجمع مجموعة متميزة من الشركات العقارية الرائدة في الكويت، التي تتنافس على تقديم أفضل المشاريع على الإطلاق تحت سقف واحد.

ولفت الصفار خلال افتتاح المعرض في «الريجنسي»، إلى أنه سيقدم فرصاً عقارية تطرح للمرة الأولى في السوق، ما يساهم في نجاحه واستقطاب أكبر عدد من الزوار.

وأكد الصفار أن المعرض يشهد تواجد شركات ومشاريع به تم الإطلاع عليها من قبل وزارة التجارة والصناعة، وحصلت على الموافقة للمشاركة فيه، مبيناً أن الشركات والمشاريع المقدمة مدققة بشكل كبير بعد موافقة الجهات الرسمية في الدولة.

وبين الصفار أن «التجارة» تشدد دائماً على الشركات المشاركة، وهو أمر صحي وطبيعي، ويعطي مصداقية كبيرة ونجاح للمعارض العقارية في الكويت.

وأشار إلى أن «إكسبو سيتي» أصبحت من الشركات المنظمة للمعارض، التي تتمتع بسمعة طيبة بسبب مصداقية الشركات التي تشارك في معارضها، واختيارها لأفضل الشركات التي ليس لديها مشاكل أو التي تتسبب بأي ضرر سواء للشركة أو المستهلك. وأكد الصفار أن أولوية الشركة تشمل الحفاظ على أموال المستثمرين واستثماراتهم العقارية، وتعمل بكامل جهدها لكشف المندسين في السوق العقاري.

وذكر الصفار أن اللجنة العقارية المقامة حالياً، وبرئاسة وزير التجارة والصناعة وزير الشباب بالوكالة خالد الروضان، تواصل العمل على ضبط إيقاع السوق العقاري وتحديداً المعارض العقارية، متوقعاً أن تقدم اللجنة المزيد من القرارات التي تساهم في إنعاش السوق العقاري، وحمايته من أي أضرار سواء للشركات أو المستثمرين.

وذكر الصفار أن المناخ الاقتصادي في السوق يتيح للقطاع العقاري تبوؤ مكانة مرموقة مقارنة بباقي القطاعات الأخرى، كونه القطاع الآمن من أي تقلبات وكثير من المستثمرين يؤمنون بأن هذا القطاع الأفضل على الإطلاق من غيره لافتاً إلى أن العقار أثبت قدرته على الوقوف أمام أي تقلبات سواء سياسية أو غيرها في أي دولة حول العالم.

وأكد الصفار أن المستثمر الكويتي أصبح واعياً وقادراً على اختيار العقار المناسب له في أي سوق من الأسواق العقارية سواء خليجياً أو عربياً وأوروبياً.

وبين أن الشركات المشاركة في المعرض ستقوم بعرض مشاريع فريدة وجديدة من نوعها، بالاضافة إلى تقديم خدمات وتسهيلات، يستطيع العميل من خلالها اقتناص فرص عقارية سواء محلية أو خليجية أو عالمية، داعياً كل من يريد الاستثمار في السوق العقاري لأن ينتهز الفرص المقدمة من الشركات، واقتناص الصفقات والعروض القوية التي لم تقدم سابقاً.

وقال إن الشركة تطلق هذا الحدث الكبير، نظراً للإقبال الكبير على شراء العقارات المحلية والخليجية والدولية، من قبل المستثمر الكويتي الباحث عن الفرص العقارية من خلال المعارض في الكويت.

وأكد الصفار أن توافر السيولة في السوق العقاري، عامل مهم في إنجاح الأحداث العقارية ومنها المعارض، لاسيما وأن الكثير من المستثمرين العقاريين يرون أن المعارض تعد من الأحداث المهمة التي توفر فرصاً مميزة للعقارات سواء في الكويت أو الخارج، مقارنة بأي استثمار آخر سواء في البورصة أو التجارة.

وشدد على أهمية إقامة المعرض الرمضاني للعقارت الكويتية والدولية، كون العروض المقدمة تناسب جميع الشرائح بسبب الفرص العقارية التي تقدمها الشركات العارضة، والأسعار التي تناسب جميع المستثمرين.

ولفت الصفار إلى أن «إكسبو سيتي» تسعى دائما لتنظيم معارض عقارية بشكل مختلف، اذ تتميز معارضها بوجود شركات عقارية مميزة، ومشاريع في بلدان عدة، منوهاً بأن المعرض يخدم شرائح كثيرة من المستثمرين الباحثين عن شقق وفلل وبيوت وأراض سواء في الكويت أو أي دولة خليجية وعالمية.

وبين أن المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية له خصوصية كبيرة لدى الشركات المشاركة، بحيث تقدم الشركات مشاريع في المملكة العربية السعودية تختص بالسياحة الدينية، ومشاريع أخرى تناسب جميع المستثمرين والباحثين عن استثمار عقاري مناسب، لافتاً إلى أن العروض المقدمة من الشركات ستكون بمثابة مفاجأة للزوار.

جابر

من جهته أوضح الرئيس التنفيذي في «إكسبو سيتي» إيهاب زكري جابر، أن المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية، سيقدم سلسلة كبيرة من المشاريع العقارية المتميزة، اذ يأتي هذا الحدث الكبير والمميز في فترة أصبح فيها الاستثمار في العقار الأفضل سواء في الكويت أو خارجها.

وتابع أن أكثر المستثمرين يفضلون الاستثمار العقاري، وأن هذا التوجه يساهم في إنجاح المعرض بشكل كبير، بعدما أظهرت قطاعات كثيرة ومنها البورصة أنها غير آمنة، وأن القطاع العقاري هو الأكثر أماناً من أي قطاع آخر.

ولفت جابر إلى أن الشركة قامت بالتحضير جيدا لإقامة المعرض بشكل جديد، ليناسب متطلبات السوق العقاري الكويتي، لاسيما وان المعارض العقارية الرمضانية والتي تميزت بها «إكسبو سيتي» تتمتع بإقبال ملحوظ من قبل المهتمين بشراء العقار المحلي والدولي، وبالعروض التي تقدم من قبل الشركات خلالها.

وبين أن المعرض يشهد مشاركة مجموعة متميزة وجديدة من الشركات العقارية المحلية والدولية، والتي ستقوم بعرض أفضل وأقوى المشاريع أمام الجمهور، لافتا إلى أن «إكسبو سيتي» تتميز بمعارض عقارية فريدة من حيث عدد الشركات والتوقيت المناسب والمميز في الوقت نفسه، وفي المكان الذي يليق بمعارضها وهو فندق الريجنسي.

ولفت إلى أن «إكسبو سيتي» دأبت على تنويع الشركات المشاركة في المعرض وتحديدا الرمضاني، ما بين شركات تعرض عقارات محلية وأخرى خليجية وأوروبية وعربية، حتى تصل بذلك لمتطلبات الزوار وتمكينهم من الاستفادة من العروض المقدمة، سواء على صعيد العقارات أو الاستشارات العقارية، وبناء العقارات بمختلف أشكاله.

وأكد جابر ان «إكسبو سيتي» تنفّذ متطلبات وزارة التجارة والصناعة بحذافيرها، لافتا إلى أن أي توجه من قبل «التجارة» يعتبر في مصلحة الشركة المنظمة والشركات العارضة والمستهلك، مبيناً أنها ملتزمة بتطبيق قرارات الوزارة، والتي من شأنها حماية جميع الأطراف في القطاع العقاري، ولافتاً إلى أن معارضها آمنة ولم تتعرض لأي ملاحظة.

05/06/2017

«الوطني»: تداولات أبريل العقارية الأدنى في 8 أشهر

أوضح بنك الكويت الوطني أن سوق العقار تراجع في شهر أبريل بعد النشاط المفاجئ في شهر مارس، مشيراً إلى أن إجمالي مبيعاته بلغت نحو 137 مليون دينار، بانخفاض 30 في المئة على أساس سنوي، وسط تسجيل القطاعين الاستثماري والتجاري مبيعات ضعيفة في أبريل.

ولفت «الوطني» في تقريره العقاري إلى أن المبيعات العقارية سجلت أدنى مستوياتها في 8 أشهر، في حين كان القطاع السكني الأكثر نشاطاً، إذ ارتفع بنسبة 36 في المئة على أساس سنوي، مدعوماً بزيادة الإقبال على المنازل السكنية، منوهاً باستمرار ثبات أسعار العقارات في معظم القطاعات رغم إظهار أسعار الأراضي السكنية بعض الضعف.

وأشار التقرير إلى أن القطاع السكني استمر بدعم السوق العقاري في أبريل، إذ بلغت المبيعات 82 مليون دينار خلال الشهر على خلفية تسجيل 288 صفقة، موضحاً أن المبيعات تحسنت بالدينار بنسبة 36 في المئة للسنة، مدعومةً بارتفاع الصفقات بنسبة 55 في المئة على أساس سنوي.

وأضاف أن القطاع حاول المحافظة على قوة أدائه، إلا أن النشاط تباطأ بدرجة ملحوظة عن شهر مارس، الذي شهد ارتفاعاً في عدد الصفقات إلى 358، وهو أعلى مستوى خلال عامين.

وبيّن التقرير أن أسعار العقارات السكنية تراجعت قليلاً في أبريل، لكنها استمرت في الوقت ذاته بالاستقرار، إذ استقر مؤشر البنك الوطني لأسعار المنازل السكنية عند 150.8 نقطة، مرتفعاً بنسبة 0.2 في المئة عن الشهر السابق.

وأضاف التقرير أن المؤشر ظل مستقراً في حدود 151 إلى 152 نقطة لثمانية أشهر، رغم استمرار انخفاضه عند نسبة 10.4 في المئة على أساس سنوي، لافتاً إلى أن مؤشر أسعار الأراضي السكنية تراجع قليلاً في أبريل إلى 172.2 نقطة منخفضاً بنسبة 11.9 في المئة على أساس سنوي.

وأوضح أن نشاط القطاع الاستثماري سجل أدنى مستوى للمبيعات في الأشهر السبعة الأخيرة، بحيث بلغت 42 مليون دينار، منخفضةً بنسبة 43 في المئة على أساس سنوي، لافتاً إلى تراجع عدد الصفقات كذلك بنسبة 59 في المئة عن السنة الماضية.

وبيّن التقرير أنه كان للارتفاع في الشقق الخالية منذ نهاية عام 2015، أثر سلبي على الإيجارات، لافتاً إلى أن تراجع تضخم الإيجارات لم يظهر في مكوّن خدمات المسكن لمؤشر أسعار المستهلك إلا لشهر مارس 2017.

وأشار إلى أن التضخم في خدمات المسكن تباطأ، والذي يتألف في الغالب من الإيجارات السكنية، من 6.4 في المئة على أساس سنوي في الربع الرابع من عام 2016 إلى أدنى مستوى في 3 سنوات، بحيث بلغ 4.3 في المئة على أساس سنوي في الربع الأول من العام الحالي.

وذكر أن أسعار المباني الاستثمارية حققت ارتفاعاً طفيفاً للشهر، إذ استقر مؤشر «الوطني» لأسعار المباني الاستثمارية عند 183.3 نقطة، مرتفعاً بنسبة 0.8 في المئة عن الشهر السابق.

وتابع أنه وعلى الرغم من انخفاض المؤشر بنسبة 12.7 في المئة على أساس سنوي، إلا أنه بلغ أدنى مستوى له بالتزامن مع الأسعار في القطاع السكني، بينما ظل يتأرجح حول مستويات مشابهة لخمسة أشهر.

وأشار إلى أن نشاط القطاع التجاري بقي ضعيفاً، مسجلاً 3 صفقات فقط في أبريل، موضحاً أن التراجع في مبيعات القطاع ونشاطه يعد أمراً متوقعاً، بعدما شهد القطاع ازدهاراً استثنائياً عام 2016، منوهاً بأن مبيعاته بلغت 12.7 مليون دينار في أبريل، بما يشمل صفقة بقيمة 6 ملايين دينار لمبنى في منطقة القبلة.

لمساعدة الطلبة غير القادرين على دفع التكاليف الدراسية


... والبنك يدعم حملة «أبشروا بالخير»


قدم بنك الكويت الوطني دعمه لحملة (#ابشروا_بالخير) الوطنية، لدعم الطلبة غير القادرين على دفع تكاليف رسومهم الدراسية، والأسر ذات الدخل المحدود حيث تتكفل بتغطية إيجارات منازلهم لمدة عام كامل.

وتأتي مشاركة البنك في هذه الحملة انطلاقاً من التزامه تجاه المجتمع، وترجمة لواجبه الإنساني تجاه الأسر المتعففة والشباب الطامح لتحقيق مستقبله.

وشارك في هذه الحملة عدد من الشركات والجهات، وهي تحت إشراف جمعية النجاة الخيرية، وقد انطلقت الحملة برسالتها من «مول 360» حيث أعلنت عن أهدافها الإنسانية ورسالتها الخيرية، وواكبت هذه الانطلاقة تغطية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل ناشطين في هذا المجال، وشهدت إقبالاً لافتاً من أصحاب الأيادي البيضاء الذين ساهموا بتقديم تبرعاتهم لهذه الحملة لتشمل أكبر عدد من المحتاجين.

وقال المدير التنفيذي لإدارة العلاقات العامة في البنك، عبد المحسن الرشيد، إن «الوطني» مساهم رئيسي في هذه الحملة التي انطلقت من فكرة بادر بها احد الشباب الناشطين في العمل الإنساني والاجتماعي، مضيفاً أن هدف الحملة يشمل عدة نواحٍ ولا يقتصر فقط على توفير الدعم، وانما توظيفه لمساعدة الاسر محدودة الدخل في تغطية مصاريف إيجاراتها المرهقة، بالإضافة إلى دعم الشباب من الطلبة، حيث ستتكفل بتوفير الدعم المادي لإكمال مسيرتهم الاكاديمية.

وأضاف الرشيد أن الحملة تستهدف دعم أكثر من 1400 طالب وما يزيد على 1700 أسرة من ذوي الدخل المحدود، مبيناً أن هذه الأعداد المستهدفة من المحتاجين قابلة للزيادة بحسب حجم التبرعات التي تمت المساهمة فيها.

ولفت إلى أن الحملة شهدت إقبالاً لافتاً وتفاعلاً من قبل الناشطين، وهو ما يدعو للفخر بثقافة المجتمع الكويتي ومدى وعيه تجاه واجباته الاجتماعية، وهذا ليس بغريب عن ثقافة الكويتيين المتأصلة في إظهار مؤازرتهم أينما اقتضت الحاجة، خصوصاً أن أبرز سمات الشهر الفضيل تتمثل بالعطاء والمحبة والتعاطف والكرم.

ولفت الرشيد إلى أن «الوطني» يفخر بأن يكون جزءاً من الحملة، التي تأتي انسجاماً مع ثقافته في الخدمة الاجتماعية، معرباً عن سعادته خلال هذا الشهر الفضيل بأن يكون البنك قد ساهم بفتح باب الأمل أمام الكثير من المحتاجين، ليكون لهم الحق في الحصول على حياة أفضل، إن كان من حيث التحصيل العلمي، أو من أجل عيش حياة كريمة.

وتابع أن هذه المبادرة هي نموذج لحث المجتمع على ان يكون شريكاً في العطاء اينما استدعت الحاجة، لأن العطاء أبرز سمات الكويتيين، مشدداً على أن المجتمع يدرك مسؤولياته التامة تجاه أفراده.

وشارك الرشيد في انطلاقة الحملة، إلى جانب صاحب فكرتها الناشط الاجتماعي محمد الحصينان، وممثل جمعية النجاة الخيرية عمر الثويني.

01/06/2017

المنصور: العام المنصرم شكل تحدياً كبيراً

أفاد الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية العقارية القابضة، طارق ابراهيم المنصور، أن العام المنصرم شكل تحدياً كبيراً إذ إنه وبعد تداعيات الأزمة المالية العالمية دخل الاقتصاد الكويتي مرحلة هبوط أسعار النفط ودوامة عجز الموازنة العامة.

وشدد على الحرص على تجنيب الشركة مخاطر السوق والتشغيل، وعلى أنها حققت بعض أهدافها من تخارجات وهيكلة رغم بيئة العمل والتشغيل الصعبة في السوق المحلي، بينما استمرت بالاهتمام بالموارد البشرية التي تمثل وتشكل أحد عناصر التطوير والارتقاء والتقدم في مجالات العمل المختلفة، من اجل المحافظة على أصول وممتلكات الشركة وتنميتها.

وقال المنصور على هامش عمومية الشركة، التي عقدت بحضور 81 في المئة من المساهمين، إن إدارة الشركة جابهت تلك التحديات بالسعي الدؤوب للمحافظة على الشركة وأصولها، والعمل على تنميتها وتعزيز حقوق المساهمين.

وأشار المنصور إلى أن انخفاض أسعار النفط بات يفرض أكثر من اي وقت مضى، ضرورة تنويع الاقتصاد بشكل أكثر إلحاحاً، كما أصبح إيجاد فرص العمل عالية الإنتاجية من الأمور ذات الأولوية، لخفض اعتماد الكويت على إيرادات النفط كمصدر وحيد بمخاطر عالية اقتصادياً، وذات تأثير سلبي على مسيرة القطاع الخاص، نظراً للدور الذي يلعبه الإنفاق الحكومي في تنشيط الاقتصاد، واعتماد القطاع الخاص في غالبية أنشطته على هذا الإنفاق.

وشدد على أن هذا الأمر يتطلب تركيز الحكومة على إجراء إصلاحات حقيقية وجادة لاحتواء الإنفاق الجاري، وإعطاء أولويــة للإنفاق الرأسمالـي، ومواصلة تطبيق سياسات تهدف إلى زيادة دور القطاع الخاص اقتصادياً، وخلق فرص استثمارية اوسع.

ورأى أن التدني في أسعار النفط تسبب في تسجيل عجز مالي قدر بنحو 12 في المئة، من الناتج المحلي الإجمالي خلال السنة المالية 2015-2016، وعجز آخر مماثل خلال السنة المالية 2016-2017، متوقعاً أن يتراجع في السنة المالية 2017-2018، وأن تكون هناك بعض الصعوبة في بيئة الأعمال والأنشطة التشغيلية، نتيجة تراجع وتيرة المشاريع الرأسمالية وصعوبة آليات التمويل، فضلاً عن ارتفاع تكلفة الاقتراض في الفترة المقبلة.

وأكد المنصور أنه وبالرغم من التحديات المالية السالفة الذكر فقد حققت «الكويتية العقارية القابضة» في العام الماضي 2016 أرباحاً تبلغ 77.138 ألف دينار ببربحية 0.41 فلس للسهم، بينما بلغت حقوق المساهمين 9.78 مليون دينار، بينما بلغت إجمالي الموجودات 34.74 مليون دينار.

وأكد المنصور أن الاقتصاد الكويتي قوي بما يتمتع به من ميزات تنافسية، تميزه عن غيره من الاقتصادات، وأهمها الأصول المالية التي يمتلكها والفوائض المالية التي يتمتع بها، مبيناً أنه عليه أن يواجه المخاطر والتحديات التي يمكن أن يتعرض لها، وفي مقدمتها انخفاض وتذبذب أسعار النفط، وتنويع مصادر الدخل وتقليل الإنفاق العام في القنوات غير المجدية اقتصادياً.

ووافقت الجمعية العمومية للشركة على البيانات المالية والتقرير السنوي للشركة والذي استعرض من خلاله أبرز الأعمال والتطورات عن العام الماضي.

01/06/2017

«إنفينتي» و«دار الجوار» و«آفاق» تشارك في «الرمضاني للعقارات»

أعلنت كل من شركة «إنفينتي»، و«دار الجوار»، و«آفاق المستقبل» العقارية، عن مشاركتها في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية، من تنظيم شركة «إكسبو سيتي» لتنظيم المعارض والمؤتمرات، من 5 وحتى 8 يونيو بفندق «الريجنسي».

«دار الجوار»

قال مدير إدارة المبيعات في شركة دار الجوار العقارية، وليد الجمال، «وعدنا وتحدينا واستمررنا في عروض السبعينات، والليلة في مكة المكرمة ابتداءً من 2.280 فلس».

وأكد أن تميز «دار الجوار» يأتي من تُملكها للعقارات التي تقوم هي بتسويقها، مشيراً إلى أن العميل هو جُل اهتمامها، إذ تعمل على توفير كل سُبل الراحة له.

وأوضح أنها وفرت 20 باصاً لنقل العملاء من وإلى الحرم، و5 باصات لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن على مدار الساعة، لافتاً إلى أن العروض تكمن في «عمرة رمضان» ابتداءً من 1750 ديناراً تدفع مرة واحدة، على أن يتملك العميل 25 سنة.

وأوضح أن الشركة ستطرح مشروع «ناتورا دوجا سيتي» في أنقرة، وهو عبارة عن كمبوند يتكـون من 21 مبنى سكنياً، ويحتوي على 1500 شقة و60 فيلا، ومستشفى، وكلية الدراسات، وشققاً فندقية، وفندقاً بـ 5 نجوم، و3 مولات تجـارية، ومجموعة من المطاعم العالمية، ومساحات خضراء، ومساحات مائية.

«إنفينتي»

كشف مدير إدارة المبيعات في شركة «إنفينتي» العقارية فهد العنزي، عن عدد من المشاريع الجديدة التي تم طرحها أمام عملائها في عدد من الأسواق العالمية الجاذبة، مشيراً إلى أنها تقع في أكثر الأسواق طلباً واستقراراً سواءً كانت من الناحية السياسية أو الاقتصادية.

وأضاف أن الشركة انتهت بالفعل من تنفيذ مشاريع في أسواق جمهورية البوسنة والهرسك، وتركيا، في إطار إستراتيجية الشركة الرامية لاختيار الأسواق المستقرة، والتي من شأنها أن توفر السكن والعوائد الايجارية المجدية لعملائها سواء على المدى المتوسط أو البعيد.

وأكد العنزي أن اختيار الأسواق التي تعمل بها «إنفينتي» تأتي بعد دراسات مستفيضة لهذه الأسواق سواء من الناحية السياسية أو الاقتصادية أو الأمنية، لضمان جدوى الاستثمار فيها، وضمان تحقيق أعلى العوائد لها ولمستثمريها.

ولفت إلى أن الشركة جاهزة لتسليم الفلل التابعة لمشروع «سراييفو دريم» الكائن في سراييفو بجمهورية البوسنة والهرسك في منطقة ميشوفيتش، والذي يبعد عن سنتر «سراييفو» نحو 15 كم، وعن مطار «سراييفو» نحو 10 كم، وعن منطقة أليجا والمصحات العلاجية 8 كم.

وأضاف أن المشروع يتكون من أراض وفلل، قريبة من جميع المنتزهات والأماكن السياحية، إلى جانب مجموعة من الخدمات والمرافق الرئيسية التي تخدم سكان المشروع من مسجد، وسوبرماركت، وكافتيريا، ومنطقة ألعاب أطفال، وخدمة حراسة، ونظافة على مدار الساعة.

وقال العنزي، الشركة طرحت مشروعاً عقارياً مميزاً وهو «منتجع إنفينتي» في منطقة «اوسنيك» في جمهورية البوسنة والهرسك، حيث يقع على أرض تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 37 ألف متر مربع، ويتألف من 60 وحدة تتنوع ما بين فلل سكنية، وشقق سكنية بمساحات وإطلالات جميلة وجذابة.

وعول سبب تركيز «انفينتي» على جمهورية البوسنة والهرسك، أوضح العنزي أنه يكفي البوسنة فخراً بأنها ووفقاً لتقدير منظمة السياحة العالمية، أثبتت أنها صاحبة ثالث أعلى نسبة معدل نمو في السياحة بالعالم بين عامي 1995 و2020، خصوصاًَ بعد أن تم تصنيفها كواحدة من أفضل المدن في العالم، سواء في ما يتعلق في الجوانب التاريخية، والدينية والثقافية.

ولفت العنزي إلى أن السوق التركي يعد أحد الأسواق المهمة والواعدة التي اهتمت الشركة بدخوله والاستثمار فيه، حيث إنها تقوم بتسويق مشروع «مافيرا»، والذي يقع في أكثر المناطق تطوراً ونمواً، وهي منطقة «أسانيورت»، الواقعة في مدينة إسطنبول في تركيا، والذي يبعد 15 دقيقة عن مطار أتاتورك، و5 دقائق فقط عن «مرمرة بارك».

وأضاف أن مشروع «مافيرا»عبارة عن مجمعين سكنيين يحتويان على 192 شقة صممت بعناية، بينها 1900 متر مربع من المساحات الخضراء.

وأشار إلى استمرار الشركة بتسويق «صكوك الإجارة» لمجموعة «فنادق إنفينتي» في منطقة تقسيم الواقعة في تركيا، مضيفاً أن أبرز مشاريع الشركة الحالية هناك تتمثل في مجموعة «إنفينتي للأجنحة الفندقية - تقسيم»، والتي تقع في قلب منطقة تقسيم الواقعة بمدينة إسطنبول.

«آفاق المستقبل»

ستطلق «آفاق المستقبل» العقارية أحدث مشاريعها وهو برج «فيتا سويت» في مملكة البحرين، حيث قال المدير العام في للشركة يوسف العبدالجليل، إن «فيتا سويت» مشروع برج سكني تحت الإنشاء في منطقة الجفير بمملكة البحرين مؤلف من 26 دوراً، يضم مجموعة متنوعة من الشقق، يبلغ عددها 290 شقة بمساحات متباينة.

وأشار إلى أن المستثمر الجاد يبحث دائماً عن الفرص المجدية في ظل ضيق فرص الاستثمار في المجال العقاري في المنطقة، لهذا ارتأت «آفاق» تقديم مشروع «فيتا سويت» الذي يجمع بين المتعة من جهة، والاستثمار من الجهة الأخرى فالوحدات توفر للمستثمر فرصة للاستثمار إلى جانب العوائد التأجيرية للوحدات.

وتابع «الشركة لديها إدارة متخصصة في عملية إعادة تأجير الوحدات لمصلحة العملاء، حيث تكون الوحدة السكنية بمثابة مصدر استثماري ذي عائد جيد»، لافتاً إلى أنها حرصت على ضمان حقوق عملائها، من خلال تقديم وثيقة ملكية تسلم للعميل، وتسجل لدى مكتب السجل العقاري في البحرين.

ولفت إلى أن منطقة الجفير التي يقع بها البرج، تعتبر من المناطق الراقية التي تشهد تنفيذ مشاريع جديدة من قبل حكومة البحرين، حيث تتمتع باستقرار سياسي وأمني إلى حد كبير، مشيراً إلى أن «فيتا سويت» يعد اختيارا مثاليا للمستثمر الذي سيحصل على وثيقة تملك وعقود تأجير مضمونة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي مهاب فريد، إن أسعار وحدات «فيتا سويت» المتاحة حالياً تقل بنسبة 20 إلى 25 في المئة عن الوحدات المشابهة في المشاريع المجاورة، علاوة على ما تتمتع به من موقع إستراتيجي مميز، وتسهيلات في الدفع تصل إلى 24 شهراً.

ولفت إلى أن الشركة وفرت نظاماً فريداً وسلساً للدفعات، إذ يقوم العميل بدفع 25 في المئة من قيمة الوحدة مقدماً، والبقية على أقساط من دون فوائد على سنتين.

وأضاف أن «آفاق» ملتزمة بتقديم عقود تأجير مضمونة للعملاء مع إمكانية الحصول على إقامة في البحرين، متوقعاً ربحاً صافياً بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20 في المئة في حال قرر العميل بيع عقاره بعد التسلم.

31/05/2017

4 شركات تقدّم مشاريعها في «العروض الرمضانية الحصرية»

أكدت كل من شركة المملكة الخليجية، وشركة المزيدي، ومجموعة بافاريا، وشركة آمار سيتي، مشاركتها في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية (العروض الرمضانية الحصرية)، من تنظيم شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات، من 5 إلى 8 يونيو في الريجنسي.

وقال مدير ادارة المبيعات في «المملكة الخليجية»، إبراهيم أبو عمارة، إنها تحرص على المشاركة بشكل دائم في جميع دورات معارض «إكسبو سيتي»، مؤكداً أنها من المعارض العقارية المميزة التي اكتسبت سمعة طيبة وحازت ثقة العملاء.

وأضاف أن الشركة تنظر لمشاركتها في هذه الدورة الاستثنائية التي تعتبر بمثابة تظاهرة عقارية كبرى في الكويت، كبوابة مثالية لمواصلة التعريف بها وبمشاريعها المتنوعة والتواصل بشكل مباشر مع قاعدة عملائها.

وكشف أبو عمارة أن الشركة ستقوم خلال هذه المشاركة بإضافة خدمة نوعية للسكن الراقي المميز بجوار المسجد النبوي الشريف، بطرح عدد من ارقى الفنادق العالمية المتمثلة في مشروعات الحرمين.

وأوضح أبو عمارة أن المشاريع التي تعرضها الشركة في مكة والمدينة، ستلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري وبأسعار مناسبة جدا، لافتاً إلى أن التمسك بالمصداقية والشفافية يعتبر من أهم عوامل نجاحها منذ تأسيسها، ومشدداً على أن إرضاء العملاء وتحقيق متطلباتهم هو من السمات التي تضعها نصب أعينها وبكل ثقة.

وأضاف أن أهم المشاريع التي ستطرحها الشركة خلال المعرض وأبرزها على الإطلاق، هو مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية بجوار مسجد النبي صلى الله عليه وسلم، وهوعبارة عن أبراج فندقية 5 نجوم يضم 3 أبراج بواقع 640 غرفة وجناحاً فندقياً فاخراً، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال 18 شهراً، على أن يتم تنفيذه على مرحلة واحدة، منوهاً بأن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ.

وبين أن الشركة تطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كافة المستويات ومختلف الفئات والإمكانات والدخول وفقاً لنظام صكوك التملك لمدة 25 عاماً، علاوة على المزايا العديدة له، وأهمها قربه من المسجد النبوي الشريف وانخفاض عامل الخطورة، وارتفاع عامل الأمان والضمان في المقابل، كونه منتجا عقاريا ناجحا وآمنا وبكافة قطاعاته في أطهر بقعة مباركة بالمملكة العربية السعودية والعالم.

وأكد أبو عمارة أن الطلب المتزايد للعقار بشتى انواعه سواء داخل أو خارج الكويت، والرغبة بالتواصل المباشر مع الشركات العقارية ذات السمعة العقارية الموثوق بها هو ما دفعها إلى المشاركة في المعرض.

وأشار إلى أهمية المشاريع التي تعرضها «المملكة الخليجية» في المعرض، مؤكداً أنها قامت بالتعاقد على العديد من المشاريع المميزة في وقت قياسي منذ تأسيسها، متمثلاً في مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية، بجوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وبأسعار تنافسية بصكوك تملك لمدة 25 عاماً.

وقال إن «المملكة الخليجية» ستقدم خلال المعرض أفضل الفرص وضمان الجودة للمشاريع العقارية، التي تناسب الراغبين في التملك العقاري بمكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى تقديم العديد من العروض القيمة والجوائز للعملاء.

ولفت ابو عمارة إلى أن «المملكة الخليجية» تسعى إلى لعب دور إقليمي فعال في مجال العقار مع التوسع التدريجي، في الدول المستهدفة من خلال توفير فرص عقارية مجدية، بتنفيذ مشاريع التطوير والاستثمار المختارة.

ونوه بأن الشركة تبني رؤيتها بالتركيز على تلبية احتياجات العملاء، وكسب ثقتهم من حيث المصداقية والاحتراف وإيجاد فرص استثمارية عقارية متنوعة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات دخل منافس ونمو مستمر.

وأضاف أن «المملكة الخليجية» تتبنى منظومة جديدة في التعامل مع العقار داخل وخارج الكويت، تستند فيه إلى مبدأ التنوع الجغرافي والاستثماري بما ينعكس ايجاباً على تحقيق الهدف بدقة لكل مستثمر على حدة.

وكشف عن خطط ومشاريع «المملكة الخليجية» المستقبلية، ومنها طرح شقق عائلية فاخرة في تركيا، مشيرا إلى أن دخول المجموعة في السوق التركي جاء بعد دراسات وأبحاث قامت بها في الأسواق العقارية في عدد من دول المنطقة، وجاءت نتيجتها لتؤكد تصدر السوق السعودي ويليه السوقان المصري والتركي لقائمة الأسواق الأعلى من حيث العائد والإقبال وأخيراً السوق الأوروبي.

«المزيدي»

أفاد رئيس مجلس الإدارة في شركة المزيدي العالمية العقارية، محمد ابراهيم المزيدي، أن الشركة متخصصة في التسويق والتطوير العقاري داخل وخارج الكويت، مؤكداً أنه يتم انتقاء المشاريع المسوق والمالك لها بأقوى مدينتين على مستوى العالم دبي ولندن، ومنها مشروع جزر العالم في دبي، أول مشروع من المباني الخمسة المستحيلة على مستوى العالم مع الكثير من المميزات، ومهم لمن يبحث عن الفخامة والتميز».

ولفت إلى أن المشاريع في بريطانيا تعتبر الأولى على مستوى العالم اقتصادياً وسياسياً وسياحياً، مشيراً إلى أن تلك التي سيتم عرضها هي أراض غير مصنفة وتعتبر تحت التطوير ذات وثيقة حرة ومصدقة من الجهات الحكومية.

ودعا المزيدي المستثمرين كافة، إلى زيارة المعرض للتعرف على مشاريع الشركة عن قرب، مؤكداً أنها ستطرح أفضل للمشاريع المتميزة خلال فعالياته.

«آمار سيتي»

كشفت الشركة عن البدء في طرح منتجات عقارية جديدة تناسب مختلف شرائح العملاء، في ظل الظروف الاقتصادية والسياسية الحالية التي يشهدها العالم، بعد انخفاض أسعار النفط وتراجع اقتصادات العديد من الدول.

وقال مدير المبيعات محمد عبده، إن «آمار سيتي» بدأت بتملك عمارات استثمارية في ألمانيا قابلة للتحويل إلى شقق فندقية، وإنه من المقرر أن يتم طرح هذه الوحدات على المستثمرين من خلال حصص مستقلة بسعر 2000 دينار للحصة الواحدة، وبعائد سنوي وقدره 14 في المئة، على أن يتم التخارج من هذه الحصص بعد 3 سنوات من التملك.

وأشار إلى أن هذه المنتجات تعتبر مناسبة جداً للاوضاع الحالية، التي يبحث فيها المستثمر عن فرص ذات عوائد مجدية ومخاطر محدودة، في ظل تراجع العديد من الأسواق والأدوات الاستثمارية الأخرى، عن تحقيق العوائد المرجوة في ظل تقلبات الأسواق الحالية.

وشدد عبده على أن «آمار سيتي» مستمرة في طرح مشاريعها العقارية في ألمانيا وتركيا، وتواصل تسويق مشروعها في منطقة «بهشاشهير» في اسطنبول، وهو عبارة عن مشروع سكني ضخم يتم تسليمه على ثلاث مراحل.

واعتبر «أونور بارك لايف» من أجمل المشاريع في مدينة بهشة شاهير في اسطنبول الأوروبية، والذي يعطي هيكلاً معمارياً جديداً للمدينة، بفضل التصميم العصري الذي يعكس مفهوم الراحة والرفاهية، في وقت يبعد فيه عن «أكباتي مول» نحو 500 متر.

وذكر عبده أن الشركة تطرح مجموعة من المشاريع الجديدة في مدينة طرابزون، التي أصبحت تشهد توجهاً كبيراً يفوق التوجه على كافة المدن التركية الأخرى، لما تمتاز به من مناخ وطبيعة ومواقع سياحية، فضلاً عن إطلالتها على البحر الاسود من جهة، وقربها من جورجيا من الجهة الاخرى، مؤكداً أن أسعار العقارات في المدينة أرخص كثيراً من أسعار اسطنبول.

وأوضح أن «آمار سيتي» وبالتحالف مع شريكها «AKS» في طرابزون، فإنها تقدم للعملاء عوائد على الاستثمار العقاري هناك بواقع 25 في المئة، حيث يتم توثيق هذا البند ضمن عقود العملاء.

وكشف عبده عن طرح مشروع «أكيازي تاورز» المؤلف من 3 بلوكات بإطلالة مباشرة على البحر و بقرب من استاد طرابزون الجديد، وعلى بعد 8 كيلومترات من قلب المدينة، و15 كيلومتراً من المطار، فضلاً عن مشروع «إن بارك» المؤلف من بلوكين بإطلالة مباشرة على البحر حيث يبعد عن المدينة 5 كيلومترات، و يبعد دقائق عن اكبر مراكز التسوق في مدينة طرابزون.

ولفت إلى نجاح الشركة بالتحالف مع شركة «AKS»، في تسليم وثائق العملاء في مشروع «بيرلاند 1001»، وتسليم مشروع «سفير بروجكت» بالكامل (800 شقة)، فيما تم تسليم عملاء مشروعي «أكوا مارين» و«أكوامارين بلاتينيوم» منتصف العام 2016.

وقال عبده إن «آمار سيتي» نجحت في دخول معظم المدن الألمانية، حيث أصبحت تسوق مشاريع في كل من مانهاين، وكارلس لوتن، وبيرنسنز، وناين كوشن، وغيلزن كوشن، وديزلدورف وإيسن، وديسبورغ وفبرتال.
وبين أن الشركة تقوم بشراء عمارات ومن ثم إعادة تجديدها وتأثيثها، ومن ثم تأجيرها لصالح المستثمرين مع توزيع عوائد سنوية ثابتة بواقع 12 في المئة لكل عميل.

«بافاريا»

قال رئيس مجلس إدارة شركة بافاريا العقارية، بدر الشريفي، إنها ستطرح خلال مشاركتها في المعرض مشاريعها المتعددة في ضاحية صباح السالم، والتي تضم العديد من النماذج السكنية المتنوعة والمساحات المختلفة.

وأشار إلى أن مشاريع «بافاريا» تمتاز بأعلى ضمان للجودة في أعمال البناء ومستوى التشطيب وتنوع الخدمات، كما أن مجموعة بافاريا تعتبر هي المالك لجميع مشاريع الشركة، وأيضاً هي المنفذ لجميع الأعمال الإنشائية شركة بافاريا للتجارة العامة والمقاولات، وكذلك المسوق الحصري لمشاريع الشركة فقط وذلك في محاولة للجمع بين أرقى التشطيبات والخدمات مع أقل الأسعار مقارنة بالأسعار الحالية في السوق المحلي.

ودعا زوار المعرض إلى زيارة جناح الشركة في المعرض قبل اتخاذ قرار الشراء، في ظل المميزات الكبيرة التي تتمتع بها مشاريعها في السوق المحلي، الأمر الذي يجعلها من بين أفضل الخيارات للمستثمرين والمواطنين الباحثين عن التميز في شقق التمليك.

وبين أن الشركة تحرص على أن يتم التواصل مع العملاء مباشرة، حيث ان المصداقية ومعايير الجودة تُحتم عليها التعاقد المباشر مع العميل بعيداً عن شركات التسويق الأخرى.

وتابع، أن المعايير الصارمة التي تتبناها الشركة تفرض عليها البناء وفق أحدث التصاميم العصرية المناسبة لجميع الأذواق، وتجهيز الوحدات السكنية بأعلى مستويات الجودة، والالتزام بالمخططات والقوانين الصادرة من الجهات الرسمية، سواء داخل الكويت أو خارجها.

وذكر الشريفي أن مشاريع الشركة السابقة تميزت بالاتقان والجودة العالية، التي نالت رضا العملاء بامتياز، الأمر الذي أدى إلى طرح عدة مشروعات سكنية في ضاحية صباح السالم الاستثمارية والتي تقع في ملتقى طريق الفحيحيل السريع مع الدائري السادس، إذ تمتاز هذه المنطقة بنوعية وحجم المشاريع العملاقة وقربها من جميع مناطق الكويت الأخرى.

وأكد أنه سيتم تشييد البناء بأفضل تصميم هندسي حديث يلبي جميع احتياجات الرفاهية والجودة، حيث تهتم الشركة بتوفير عدة خدمات ومزايا للرفاهية منها أحواض سباحة (رجالي - أطفال - نسائي مغطى)، وأندية صحية (رجالي - نسائي)، ومركز رجال أعمال وإنترنت، ومكتبة، وصالة ألعاب أطفال، ومصلى، ومواقف للسيارات (السرداب) ومواقف مظللة، ومول تسوق صغير مكون من عدة محال تجارية، يراعى في استثمارها خدمة ساكني المجمع، وحراسة على مدار الساعة (مع كاميرات مراقبة)، واستراحات خارجية حول أحواض السباحة.

31/05/2017

التداولات العقارية في رمضان... «ناشفة»

يرى هؤلاء أن الركود خلال شهر رمضان المبارك متوقع، وهو ليس جديداً، إذ أغلب المستثمرين والمتعاملين في السوق يتخذون من هذا الشهر «عطلة».

ومع تكرار هذا المشهد، تتراجع التداولات العقارية وفق ما تبين بعض الإحصائيات بنحو 60 في المئة، مع توقعات بأن تزيد هذه النسبة هذا العام لترتفع إلى نحو 75 في المئة، نظراً للعديد من عوامل الانكماش التي يشهدها السوق بعيداً عن شهر الصيام.

وقال عضو اتحاد شركة المقاصة العقارية، عمر الهويدي، إن الصفقات العقارية هي التي تفرض نفسها في أي توقيت حتى ولو في شهر رمضان، لافتاً إلى أن أغلب العروض التي تقدم في شهر رمضان غالبا ما تكون من العروض المميزة، وتلفى إقبالاً في ظل عزوف كثير من المستثمرين عن شراء العقار المحلي في هذا التوقيت.

ولفت الهويدي إلى أن أجواء رمضان غير كافية لترويج المنتج العقاري، إلا إذا كانت الفرصة مميزة، معتبراً في الوقت نفسه أن السوق العقاري في شهر رمضان غالباً ما يمر بفترة عدم ظهور الصفقات أو عرضها أو حتى تداولها بسبب الصيام وضيق الوقت لدى السماسرة أو المتداولين.

وأكد الهويدي أن السوق العقاري مازال يعاني من فترة تراجع في حجم التداولات العقارية، معتبراً أن شهر رمضان سيكون مكملاً لما يشهده السوق من تراجعات في حجم التداولات، منوهاً بأن هناك أسباباً كثيرة تؤدي إلى ركود السوق في رمضان، منها أن العقار المحلي يشهد تراجعا بسبب عزوف كثير من المتداولين، آملا في تراجع قيمته بشكل أكبر، وأيضاً تأجيل قرار شراء العقار لما بعد العيد الأضحى، إذ إن أغلب المستثمرين العقاريين والباحثين عن عقار لا يفضلون شراء العقار خلال الصيف.

من جهته، أكد الرئيس التنفيذي في شركة «بلوبرينت القابضة» مشعل الملحم، أن العقار المحلي يشهد ركوداً في شهر رمضان، معتبراً أنه يشهد كل عام هذا الركود لأسباب عديدة، منها أن شراء العقار يحتاج إلى وقت من المستثمر والمعاينة، وأيضا التفاوض من ناحية السعر في بعض الأوقات، وهذه الأمور تحتاج إلى التوقيت المناسب لاتخاذ القرار الصائب للشراء.

في المقابل، أكد خبراء عقاريون لـ «الراي» أن السوق العقاري المحلي شهد خلال الربع الأول من العام الحالي نشاطاً ملحوظاً في عدد التداولات العقارية للعقار المحلي منذ عامين، وأن هذا المؤشر يوضح أن جميع التداولات القوية تأتي قبل موسم الإجازات وشهر رمضان، إذ إن بعد ذلك يشهد السوق ركوداً متوقعاً خلال يونيو ويوليو من كل عام.

وبيّن المراقبون أن التداولات العقارية التي تحققت خلال فترة شهر رمضان من كل عام لا تتجاوز الـ 50 صفقة سواء للعقارات التجارية أو الاستثمارية والخاص، مشيرين إلى أن الأكثر تداولا في رمضان يكون على البيوت الخاصة، والتي تم الاتفاق عليها قبل تلك الفترة، ومن ثم الصفقات المميزة من بنايات أو شقق تمليك.

وأشاروا إلى أن هذا العام وتحديداً في شهر رمضان سيكون الركود أكثر من أي فترة سابقة، إذ إنه من المتوقع ألا تتجاوز حجم الصفقات العقارية حاجز الـ 20 صفقة، بسبب الحركة التصحيحية الموجودة في السوق وعزوف المستثمرين عن الشراء في الوقت الراهن.

واعتبر المراقبون أن أي تحرك في السوق مستقبلاً سيكون بقيادة القطاع الخاص، لافتين إلى تسجيل النشاط العقاري ارتفاعاً ملحوظاً خلال أبريل الماضي بقيمة صفقات بلغت 147.7 مليون دينار، وهو مؤشر لاتجاه المستثمرين بشراء العقار قبل شهر رمضان وفترة الصيف.

من جانب آخر، أشار الخبراء إلى أن صفقات العقار الخاص «أكلت» التداولات خلال الشهر الماضي (أبريل) بواقع 225 صفقة بقيمة 88.7 مليون دينار، مقابل 60 صفقة استثماري بقيمة 42.3 مليون دينار، و3 صفقات عقار تجاري بقيمة 12.7 مليون دينار، و6 صفقات عقار حرفي بقيمة 3.7 مليون دينار.

29/05/2017

«هومز» و«لوتس» تطرحان مشاريع مميّزة في فعاليات «العروض الرمضانية الحصرية»

أعلنت كل من شركة هومز العقارية وشركة لوتس بروبيرتيز العقارية، مشاركتهما في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية (العروض الرمضانية الحصرية)، من تنظيم شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات، الذي يقام من 5 إلى 8 يونيو في الريجنسي، بمشاركة مجموعة كبيرة من الشركات العقارية المحلية والخليجية في فندق الريجنسي.

«هومز»

كشفت الرئيس التنفيذي لشركة هومز العقارية، منال رمزي، عن خطط ومشاريع الشركة المستقبلية، مؤكدة أنه بعد دراسات متأنية للسوق الخليجي جاء الاختيار بتدشين فرع الشركة الجديد في المملكة العربية السعودية في أبريل الماضي، اذ تأتي هذه الخطوة ضمن الخطة المستقبلية للتوسع في الأسواق الخارجية، وطرح مشاريع عقارية متميزة في عدة دول منتقاة.

واستعرضت رمزي المشاريع التي سيتم طرحها في المعرض، موضحة أنه في ظل النمو المتسارع على شراء العقارات في السوق السعودي يأتي مشروع «المنار المكي-Hilton» ليلبي رغبات الجمهور في تملك وحدات مؤثثة بجوار الحرم لمدة 99 سنة، وتحت إشراف فنادق «Hilton» العالمية.

وذكرت أن مشروع «المنار المكي-Hilton» مقام على ربوة مرتفعة تطل على ساعة الحرم المكي، ويتميز بقربه من الحرم حيث يبعد عنه 3 كلم و5 دقائق فقط ويقع داخل حدود الحرم المكي على الدائري الثالث مباشرة بجوار مواقف كدي.

وتابعت أن «المنار المكي-Hilton» يوفر لنزلائه مستوى عالياً من الجودة والرفاهية الفريدة، الذي تمتاز به الشقق حيث يستمتع الملاك بالمدخل المستقل والردهة الفاخرة وقاعة الاستقبال المتكاملة والخدمات الفندقية المتاحة على مدار الساعة، وهو ما يتيح لهم قدراً لا يُضاهى من الخصوصية والراحة.

وبينت أن كل الوحدات تتميز بشاشات بلازما في الردهة وغرف النوم الرئيسة، بالإضافة إلى خدمة الأمن على مدار الساعة، منوهة بأنه وحرصاً على راحة الملاك تضم كل الوحدات مطابخ مجهزة بالكامل وغرف طعام مستقلة، كما يمكنهم الاستفادة من مواقف السيارات المجانية.

وأفادت أن المساحات تتراوح من 28 متراً مربعاً للاستديوهات ذات الغرفة الواحدة إلى 149 متراً مربعاً للأجنحة ذات الغرفتين.

وتابعت أن مشروع «أبراج الصفوة» هو أول مشروع يطرح في الكويت وحدات وشققاً للبيع بنظام التملك الحر في مكة المكرمة، لافتاً إلى إطلالتها على ساعة الحرم والتشطيبات الفاخرة.

وتابعت أن مساحات الشقق تتنوع بين 4 غرف و5 غرف وفلل دوبلكس وأحجام تلائم جميع الشرائح والأذواق، مبينة بأن المشاريع تقع في منطقتي الخالدية والكعكية اللتين تعتبران من أرقى أحياء مكة المكرمة، إضافة إلى قربهما من طريق إبراهيم الخليل والطريق الدائري الثالث، بحيث تبعد عن الحرم 3 كلم و5 دقائق فقط وبأسعار تبدأ من 16 ألف دينار مع باقة من التسهيلات في الدفع.

وأضافت أن مشروع«بهشة كنت»في تركيا، هو أضخم مشروع سكني في اسطنبول وهو جاهز للتسليم ومتكامل الخدمات وبضمان من الحكومة التركية مع تسهيلات في السداد لـ 10 سنوات، لافتة إلى أنه يقع في منطقة بهشة شهير وهي واحدة من المناطق الأسرع نمواً في إسطنبول، بحيث يمتد على مساحة 119 ألف متر مربع، ويتميز بأنه محاط بالطبيعة الخلابة، كما تتميز جميع الشقق فيه بالمناظر الطبيعية، في حين يتضمن العديد من الخصائص مثل حمام السباحة المكشوف والحديقة ذات التصميم المميز ومواقف سيارات لكل شقة وأماكن ألعاب للأطفال وممرات للمشاة ونظام تدفئة مركزي، وإضاءة في الطريق مع نظام حماية ومراقبة على مدار 24 ساعة.

ونوهت رمزي بأن الشركة ستقدّم أيضاً خلال المعرض مشروعها الحصري «بورصة هومز»، وهو مشروع سكني متكامل الخدمات في وسط مدينة بورصة الخضراء، وتتوافر فيه جميع الخدمات الأمنية والرفاهية، بالإضافة إلى قربه من التلفريك ما يعطيه إطلالة ساحرة وجميلة على المدينة.

وأشارت رمزي إلى مشاريع الشركة في اسبانيا وتحديدا مشروع «مارينا دور» الذي يتألّف من 20 ألف وحدة سكنية مفروشة بالكامل وجاهزة للتملك في مدينة متكاملة الخدمات، ويقع في مدينة فالنسيا التي تعتبر أكبر مدينة سياحية في إسبانيا وأوروبا.

وذكرت أن الشركة تملك في إسبانيا، واحداً من أجمل المشاريع السياحية الجميلة، وهو مشروع «ماربيا لاغون» في منطقة ماربيا، الذي يعتبر من أكبر المشاريع الموجودة في إسبانيا، وهو الأول من نوعه في أوروبا من حيث الفكرة، وهو أول مشروع يتم بناء بحيرة صناعية بين الجبال.

وتابعت أن المشروع مصمم على فكرة توفير الطاقة، بحيث يعمل على الطاقة البديلة والتي من خلالها يتم التوفير على العميل مصاريف الكهرباء والماء.

وأضافت أن المشروع يوفر أكثر من 100 وحدة سكنية موزعة على 2 و3 غرف نوم، وبيوتا بطابقين وتراسات مفتوحة ذات إطلالة بحرية وجبلية وأيضا إطلالة على البحيرة، بالإضافة إلى حمامات السباحة ومناطق ألعاب للأطفال ومناطق خضراء شاسعة ومركزا علاجيا وسوبر ماركت ومطاعم وحراسة 24 ساعة ومواقف سيارات للملاك والزوار وحضانة أطفال.

«لوتس»

من جانب آخر، كشف المدير العام في شركة لوتس بروبيرتيز العقارية ضياء الترك، أن الشركة كما عودت عملاءها على طرح مشاريع جديدة تناسب وتخدم مصلحة العملاء، فهي بصدد إطلاق المشروع الجديد «أورا»، وهو مشروع سكن طلاب استثماري قيد الإنشاء في «نولدج كوارتر».

وأشار إلى أن المشروع يقع في أحد المواقع التعليمية الإستراتيجية الأكثر ازدهاراً في ليفربول، ويقع على بعد دقائق قليلة سيراً على الاقدام من جامعة ليفربول العريقة.

وتابع أن المشروع يتألف من غرف مجهزة بالكامل مع حمامات داخلية وأجنحة استوديو مستقلة، كما يتيح للمستثمرين فرصة الاستفادة من عوائد تأجيرية مجزية ومستدامة من خلال الاستثمار في قطاع السكن الطلابي المربح في المملكة المتحدة.

وبين الترك أنه مع تطور ونمو المدن الشمالية في بريطانيا، أصبحت ليفربول احد كبرى المدن والأكثر اجتذاباً للفرص الاستثمارية المربحة في السنوات القليلة الماضية، وأصبحت مركزاً قوياً للابتكار والأعمال والتعليم.

وأكد أن هذا الأمر ساعد في نمو قطاع الاستثمار العقاري السكني وسكن الطلبة، بسبب النمو الثابت في استقطاب الطلبة للالتحاق بجامعاتها من كافة أنحاء العالم.

وبين أن ليفربول تحتوي على عدة جامعات الرئيسية مثل جامعة ليفربول، وجامعة جون مورز، وجامعة هوب، بالإضافة إلى مؤسسات التعليم العالىي المتخصصة ومعهد ليفربول للفنون الشهير، وكلية الطب الاستوائي العالمية.

وتابع أنه في السنوات القليلة الماضية، ارتفع عدد الاشخاص الذين يدرسون في هذه المؤسسات بشكل كبير، إذ سجلت السنة الدراسية الحالية ما يقرب من 60 الفاً من الطلاب الذين يدرسون في الجامعات في ليفربول.

28/05/2017

«إكسبو سيتي» تواصل استعداداتها لفعاليات «العروض الرمضانية الحصرية»

تستعد شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات، لإطلاق أقوى المعارض العقارية الرمضانية على الإطلاق، المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية«بحلته الجديدة، والذي يجمع تحت سقفه 35 شركة عقارية محلية ودولية ستقدم أفضل وأقوى المشاريع العقارية محلياً وعالمياً، من 5 إلى 8 يونيو المقبل في «الريجنسي».

وستحضر«إكسبو سيتي»لهذا المعرض مجموعة متنوعة من العروض والدعايات الجديدة في عالم المعارض، ومنها سحوبات على صكوك للزوار والمشترين في المعرض.

وأوضح الرئيس التنفيذي في«إكسبو سيتي»إيهاب جابر، أن الشركة أخذت على عاتقها ان تجعل من المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية، الذي يعد المعرض الأقوى على الإطلاق في عالم المعارض العقارية الكويتية، معرضاً فريداً من نوعه والذي يقدم فرصا تناسب جميع الشرائح.

وأكد جابر أن الشركة وفريق عملها المحترف، قامت بوضع أفكار جديدة لإقامة المعرض من 5 إلى 8 يونيو المقبل، في فندق الريجنسي، ومنها طرق تسويقية واسعة، ومشاركة أبرز الشركات العقارية في السوق المحلي، والتي تربعت على عرش الشركات العقارية الرائدة في الكويت، لتقديم أفضل ما لديهم حصرياً.

ولفت إلى أن هذا الأمر ليس بجديد على«إكسبو سيتي»، في أن تجمع أفضل الشركات العقارية المحلية والعالمية، وتجلب معها مشاريع عملاقة تليق بسمعة الشركات والمعرض معاً، في حين أن حجم المشاريع التي ستقدم خلال المعرض سيكون الأول من نوعه في تاريخ المعارض العقارية التي تقيمها الشركة.

وبين أن هذه المشاريع تتوزع على معظم دول العالم، ومنها عقارات فلل وشقق وشاليهات وأراض، منوهاً بأن المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية يأتي في فترة أصبح فيها الاستثمار في العقار أفضل استثمار سواء في الكويت أو خارجها.

وشدد على أن أكثر المستثمرين يفضلون الاستثمار العقاري، ما قد يساهم في إنجاح المعرض بشكل كبير، بعد أن أظهرت قطاعات كثيرة ومنها البورصة أنها غير آمنة، ومنوهاً بأن القطاع العقاري هو الأكثر أماناً من أي قطاع آخر.

وبين جابر أن جميع الإحصائيات تدل على أن معدل النمو في القطاع العقاري كبير، وجاء بسبب توجه المستثمرين شراء عقار محلي أو عالمي، في حين أن كثيرا من صغار المستثمرين يفضلون القطاع العقاري عن غيره، لما له من أرباح مضمونة في وقت قصير بحسب السوق المحدد أو العقار المميز.

وأكد أن جميع المستثمرين في القطاع العقاري، ومن قاموا بشراء عقار خلال السنوات القليلة الماضية، حققوا أرباحاً جيدة بفضل اختيارهم الجديد في شراء عقار من المعارض العقارية التي تقيمها الشركة ومن الشركات التي تقدم أيضا عروضا مغرية تناسب الشرائح كافة.

وبين جابر أن الشركة ستقدم خلال المعرض، مجموعة كبيرة وجديدة من الشركات العقارية المحلية والدولية تحت سقف واحد، لتقوم بعرض أفضل وأقوى مشاريع لها أمام الجمهور، لافتاً إلى أنها تتميز بمعارض عقارية فريدة من حيث عدد الشركات والتوقيت المناسب والمميز في الوقت نفسه، وفي المكان الذي يليق بمعارضها وهو فندق«الريجنسي».

وكشف أن الشركة تسعى لوضع المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية، على خارطة المعارض العقارية التي تقام على مدار العام بشكل منتظم، بمجموعة متميزة من الشركات العقارية الناجحة في السوق الكويتي، من حيث تقديم مشاريع جديدة وبأسعار وعروض فريدة من نوعها.

ولفت إلى ان المعرض سيقدم مجموعة كبيرة من المشاريع المتنوعة في معظم دول العالم، خصوصاً الأسواق التي يهتم بها السوق المحلي خلال الفترات الحالية.

وأشار إلى أن الشركة دأبت على تنويع الشركات المشاركة في المعرض وتحديدا الرمضاني، ما بين شركات تعرض عقارات محلية وأخرى خليجية وأوروبية وعربية، حتى تصل بذلك لمتطلبات زواره وتمكينهم من الاستفادة من العروض المقدمة، سواء على صعيد العقارات أو الاستشارات العقارية، وبناء العقارات بمختلف أشكاله.
«إفرست بلاس»

من جهة أخرى، أعلنت شركة إفرست بلاس مشاركتها في المعرض، وأوضحت نائب مدير إدارة المبيعات سعاد أمبارك أن «إفرست بلاس» بدأت حالياً بالتوسع في مجال البناء والتطوير العقاري، واخذت اتجاهاً آخر، بحيث تكون مطورة وليست مسوقة للمشاريع.

ولفتت أمبارك إلى أن الشركة تطرح حالياً أحد المشاريع الجديدة في جمهورية مصر العربية، وهو مشروع «بريف غرين إفرست»، مشيرة إلى أنها المطور والشريك للمشروع.

وأضافت أن المشروع يتمتع بموقع متميز على امتداد شارع التسعين الجنوبي، عند تقاطع شارع التسعين مع محور محمد نجيب مباشرة أمام الهايدبارك، ويبعد عن الجامعة الأميركية 5 دقائق فقط.

ولفتت إلى أن مساحة المشروع 15 فداناً ويتكون من 32 بناية سكنية، وتتراوح مساحات الوحدات السكنية فيه بين 150 و250 متراً مربعاً، ويتميز بالخصوصية التامة والتصميم العصري.

وأكدت أن المشروع متكامل الخدمات، ولكل بناية حديقة خاصة ومواقف سيارات، كما يشتمل على حمامات سباحة للصغار والكبار وملاعب أطفال ومجمع تجاري وحضانة أطفال ومركز صحي ورياضي، بالإضافة إلى خدمة الأمن والحراسة على مدار الساعة.

وقالت إن «إفرست بلاس» بدأت نشاطها من خلال مشاريع عدة في بريطانيا، وتميزت بدقة الاختيار لمشاريعها المجدية والمضمونة التي يطمح لها العميل، كسكن الطلبة في مدينة نيوكاسل ونظام المخازن ومواقف السيارات، لما يتمتع به هذا الاستثمار بكثرة الطلب عليه، ومشروعها بمنطقة الفرجان في دبي وجزيرة النخلة والتي تعتبر معلماً، بما تتميز به من الشكل الهندسي الرائع الفريد.

وكشف أن هذه الوحدات مفروشة بالكامل على أعلى مستوى، كما تطرح مشروعاً في بورصة «جوروكلا» وشقق تمليك مجهزة بالكامل مع ضمان عائد إيجار سنوياً.

وأضافت أن الشركة ستطرح مشروعاً في جمهورية مصر العربية في القاهرة الجديدة «التجمع الخامس»، بأسعار مغرية ومناسبة للجميع وبطرق سداد مختلفة، كما تقوم بتسويق مشاريع جديدة في الكويت في منطقة الخيران، وهي عبارة عن شاليهات وعمارات سكنية في المهبولة والفنطاس والسالمية.

28/05/2017

9 صفقات عقارية بـ 22 مليون دينار

نفذت مجموعة من المستثمرين العقاريين سلسلة صفقات قبل أيام قليلة من بداية شهر رمضان المبارك، تضمنت شراء 6 بنايات استثمارية، 3 عقارات تجارية.

وعلمت «الراي» من مصادرها، أن أحد المستثمرين قام بشراء عقارين في منطقة المهبولة بقيمة إجمالية بلغت 2.4 مليون دينار، في حين تمكّن آخر من شراء عقار آخر في محافظة الفروانية بقيمة 3.1 مليون دينار.

في المقابل، نفذت الصفقات المتبقية في كل من الجابرية بقيمة 3.8 مليون دينار، بينما قامت مجموعة من المستثمرين بشراء 3 عقارات تجارية بقيمة 12.7 مليون دينار في منطقة شرق.

وتوقع خبراء أن يزيد حجم الصفقات المليونية بعد فترة ما بعد العيد، وذلك بعد عزوف كثير من المستثمرين عن عرض أو شراء عقارات خلال فترة رمضان.

ولفت الخبراء إلى أن اتجاه التجار في الفترة الحالية انتقل إلى العقار التجاري بدلا من العقار الاستثمارية رغم ان حجم الصفقات العقارية تزيد في العقار الاستثمارية أخيراً، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن السكن الخاص شهد رواجاً كبيراً خلال الشهرين الماضيين.

27/05/2017

«داماك» تطرح مشروع «أكنان»

تطلق شركة داماك العقارية مشروع «أكنان»، وهو عبارة عن مجموعة الفلل الفخمة المكونة من 3 غرف نوم.

وتتمحور الفكرة من إطلاق هذا المشروع حول تسليط الضوء على مفهوم «المنزل»، كونه جزءا أساسيا من ضروريات الحياة.

وستطرح «داماك» العقارية فلل «أكنان» للبيع اليوم في فندق روضة المروج، قاعة الياسات، داونتاون دبي من الساعة 5 عصراً حتى 10 مساءً، ومع أسعار تبدأ من 999999 درهماً إماراتي وخطة سداد على مدى خمس سنوات.

وتتميز كل فيلا بتصميم أنيق ولمسات جمالية خارجية رائعة، في حين يتخللها تفاصيل داخلية بذوق رفيع، ومساحات مفتوحة رحبة تجمع بين الراحة والفخامة.

وقال نائب رئيس أول في الشركة نايل مكلوغلين، إن إطلاق فلل «أكنان»، والتي تعني مأوى باللغة العربية، يسلط الضوء على أهمية مفهوم المنزل، وعلى القيمة العاطفية الكبيرة التي يمتلكها عالمياً بغض النظر عن اختلاف الثقافات والمعتقدات والأجيال.

وأضاف أنه في الثقافة العربية، يمثل المنزل شيئاً قريباً جداً من القلب، إذ يرتبط بشكل مباشر بمفهوم الاستقرار والأسرة.

وذكر أن استضافة الأصدقاء في المنزل تمثل واحدة من أكثر العادات المتأصلة لدى مختلف الأجناس، وعلى وجه الخصوص في العالم العربي، مبيناً أنه وبهدف تحقيق هذه المشاعر النبيلة، فقد أرادت «داماك» توفير منازل تتجلى فيها قيم الكرم وحفاوة الضيافة، وهو ما يجسد مشروع «أكنان» التطويري من حيث المفهوم والمعنى.

وتم تصميم فلل «أكنان» مع عناية فائقة بأدق التفاصيل من الداخل والخارج، بحيث تحتوي على نوافذ ممتدة من الأرض حتى السقف تطل على حديقة خاصة، وتوفر مناظر خلابة للمنطقة المحيطة الخضراء المورقة، ما يوفر بيئة معيشية تبعث على الهدوء والاسترخاء مع إطلالات مميزة. وتقع فلل «أكنان» وسط المساحات الخضراء لمشروع «أكويا أوكسجين»، المجتمع المتكامل الذي يضم جميع العناصر اللازمة للاستمتاع بنمط حياة سعيد وصحي، مع طيف واسع من خيارات التسوق والمطاعم ومرافق الترفيه، جنباً إلى جنب مع وسائل الراحة ومرافق الحياة اليومية مثل المدارس ودور الحضانة.

ويقدم «أكويا أوكسجين» مع المساحات الخضراء والمناطق الخاصة بممارسة أنشطة اللياقة البدنية والحدائق التي تنتشر في أنحاء المجتمع، العديد من الفرص لتجديد النشاط والاستمتاع بالهدوء والسكينة، كما يمثل هذا المشروع التطويري الفريد الوجهة الأمثل للعائلة والأصدقاء للاستمتاع بقضاء أجمل الأوقات في الهواء الطلق.

27/05/2017

«آفاق المستقبل» تطرح «فيتا سويت» في فعاليات «العروض الرمضانية الحصرية»

أكدت شركة آفاق المستقبل العقارية مشاركتها في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية (العروض الرمضانية الحصرية)، من تنظيم شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات، والذي يقام من 5 إلى 8 يونيو في الريجنسي، بمشاركة نحو 35 شركة عقارية.

وستطلق «آفاق المستقبل» أحدث مشاريعها برج فيتا سويت الكائن فى مملكة البحرين، وقال المدير العام يوسف العبد الجليل إنه عبارة عن مشروع برج سكني تحت الإنشاء في منطقة الجفير بمملكة البحرين، مؤلف من 26 دوراً، ويضم مجموعة متنوعة من الشقق يبلغ عددها 290 شقة بمساحات متباينة.

وأشار العبد الجليل الى أن المستثمر الجاد يبحث دائماً عن الفرص المجدية في ظل ضيق فرص الاستثمار في المجال العقاري في المنطقة، مبيناً أنه لهذا ارتأت «آفاق المستقبل» تقديم مشروع «فيتا سويت» الذي يجمع بين المتعة من جهه والاستثمار من الجهة الأخرى، ومنوهاً بأن الوحدات المتوفرة تمنح المستثمر فرصة للاستثمار إلى جانب العوائد التأجيرية للوحدات.

وتابع أن الشركة لديها إدارة متخصصة في عملية اعادة تأجير الوحدات لصالح العملاء، بحيث تكون الوحدة السكنية بمثابة مصدر استثماري ذي عائد جيد، لافتاً إلى أنها حرصت على ضمان حقوق عملائها، من خلال تقديم وثيقة ملكية تسلم للعميل وتسجل لدى مكتب السجل العقاري في البحرين.

وأشار إلى أن منطقة الجفير التي يقع بها البرج، تعتبر من المناطق الراقية التي تشهد تنفيذ مشاريع جديدة وعديدة من قبل حكومة البحري، وتتمتع باستقرار سياسي وأمني إلى حد كبير.

وأشار إلى أن «فيتا سويت» يعد اختياراً مثالياً للمستثمر الذي سيحصل على وثيقة تملك وعقود تأجير مضمونة.

من جهته، قال الرئيس التنفيذى مهاب فريد، إن أسعار وحدات «فيتا سويت» المتاحة حالياً تقل بنسبة 20 إلى 25 في المئة عن الوحدات المشابهة فى المشاريع المجاورة، علاوة على ما تتمتع به من موقع إستراتيجي مميز، وتسهيلات في الدفع تصل إلى 24 شهراً.

وذكر أن الشركة وفرت نظاماً فريداً وسلساً للدفعات، بحيث يقوم العميل بدفع 25 في المئة من قيمة الوحدة مقدماً، والباقي على أقساط بدون فوائد على سنتين.

وأضاف أن الشركة ملتزمة بتقديم عقود تأجير مضمونة للعملاء، مع إمكانية الحصول على إقامة في البحرين، متوقعاً تحقيق ربح صافي بنسبة تتراوح بين 15 إلى 20 في المئة بحال قرر العميل بيع عقاره بعد التسلم.

وأفاد أن «آفاق» ستوفر بشكل فوري مشترياً، لاسيما وأن منطقة الجفير من أكثر مناطق التملك الحر طلباً.

وأشار فريد إلى أن المشروع يتميز بموقع يبعد 10 دقائق من مطار البحرين الدولي، و25 دقيقة من جسر الملك فهد، ما يسهل الوصول إلى جميع الوجهات عبر طرق ميسرة وخدمات لا مثيل لها، كما يمتاز بقربه من الحي التجاري، ومركز التجارة العالمي بالبحرين، والمنطقة الديبلوماسية، وجميع مراكز التسوق الرئيسية، ومتحف البحرين الوطني والمواقع ذات الأهمية التاريخية.

27/05/2017

«إفرست بلاس» تدخل مجال التطوير العقاري

كشفت شركة إفرست بلاس عن جديد مشاريعها العقارية المتميزة، في عدة أسواق مختارة حول العالم، بعد أن بدأت بالتوسع في مجال البناء والتطوير العقاري، وأخذت اتجاهاً اخر، إذ انتقلت من مجال التسويق إلى مجال التطوير العقاري.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة، فهد البلوشي، إنه بعد أن اكتسبت سمعة طيبة في السوق الكويتي وحازت على ثقة العملاء عبر تعاملها الشفاف خلال تسويقها لعدة مشاريع تميزت بالمصداقية والإيفاء بالالتزامات في مواعيدها، قررنا «إفرست بلاس» الانخراط في مجال التطوير العقاري وضخ استثمارات ضخمة في مشاريع منتقاة ذات جدوى ومرغوبة.

وأضاف أن بداية المسيرة الجديدة كانت بمشروعين في جمهورية تركيا، وأنه تم بيع المشروع الأول في منطقة بورصة، قبل بيع المشروع الثاني بالكامل خلال مشاركتها الأخيرة في معرض النخبة العقاري الذي نظمته مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات على أرض المعارض الدولية بداية شهر مايو الماضي.

وأشار إلى أن الشركة تعمل حالياً على تطوير مشروعين جديدين في مدينة شرم الشيخ المصرية، وهما عبارة عن قريتين سياحيتين بخدمات متكاملة، أحدهما في خليج نبق والآخر في خليج نعمة.

وبين أن الشركة تطرح حالياً في السوق الكويتي أحد مشاريعها المتميزة في جمهورية مصر العربية الا وهو مشروع «بريف غرين إفرست»، وهي المطور والشريك للمشروع الذي يتميز بموقع متميز على امتداد شارع التسعين الجنوبي عند تقاطع شارع التسعين مع محور محمد نجيب مباشرة أمام الهايدبارك، ويبعد عن الجامعة الأميركية 5 دقائق فقط.

وذكر أن مساحة المشروع تبلغ 15 فداناً ويتكون من 32 بناية سكنية تشتمل على 800 وحدة سكنية، وتتراوح مساحات الوحدات السكنية بين 150 و250 متراً مربعاً، ويتميز بالخصوصية التامة والتصميم العصري، وهو مشروع متكامل الخدمات.

وكشف أن المشروع يشتمل على حمامات سباحة للصغار والكبار وملاعب أطفال ومجمع تجاري وحضانة أطفال ومركز صحي ورياضي، بالإضافة إلى خدمة الأمن والحراسة على مدار الساعة.

وأضاف أن المشروع يتميز بمخططه الرائع الذي يراعي الخصوصية وتوافر الخدمات والمساحات الخضراء، بحيث تم تشييد المباني السكنية على مساحة 22 في المئة فقط من كامل مساحته، بالإضافة إلى مبان تجارية على 10 في المئة من المساحة والمساحات الخضراء تمتد على 35 في المئة من إجمالي المساحة، لافتاً إلى فتح باب الحجز على المشروع والاسعار تبدأ من 110 دنانير للمتر.

ولفت إلى استكمال الشركة لإجراءات تملك مشورع جديد سيكون مفاجأة في السوق الكويتي وسيعلن عنه خلال الفترة القليلة المقبلة.

27/05/2017

«3D» تطلق مشاريع مميّزة في المعرض الرمضاني للعقارات

تشارك شركة «3D» العقارية في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية (العروض الرمضانية الحصرية)، من تنظيم شركة «إكسبو سيتي» لتنظيم المعارض والمؤتمرات، من 5 وحتى 8 يونيو المقبل، في «الريجنسي».

وقالت العضو المنتدب الرئيس التنفيذي في الشركة، هبة غازي، إن «3D» تأسست لتصبح إحدى الشركات العقارية الرائدة في الكويت والإمارات، موضحة أنها تتميز بوجود كادر مهني متخصص من نخبة المديرين التنفيذيين والموظفين ذوي الخبرة العقارية المتأصلة، الذين يشرفون على التطور والارتقاء بها.

وتابعت أن الشركة تعمل على تقديم حزمة متنوعة من الخدمات الشاملة، والمنتجات العقارية المتكاملة، وتستهدف أعلى العوائد بأقل نسبة من المخاطر، وتوفر فرصاً لتطوير العقار والاستثمار.

وبيَّنت غازي أن الشركة توفر حزمة متباينة من منتجات وخدمات لقاعدة عملائها العريضة، وتشمل قسم البناء والاستشارات الهندسية في الكويت والشرق الأوسط، وقسم التسويق الخارجي بفكر جديد، لافتة إلى أن شعارها هو «كل ما هو جديد ومفيد».

وأشارت إلى أنها تتميز بإرساء وجود قوي ومؤثر في الأسواق الواعدة للتطوير العقاري، وتلبي احتياجات العملاء في عقاراتها وتزودهم بما يفوق توقعاتهم.

ولفتت إلى أن «3D» تحظى بخبرات طويلة ومعرفة عميقة لسوق العقار في المنطقة الخليج والشرق الأوسط، معربة عن فخرها بتفرد مهاراتها العملية، وتميز مواردها البشرية واستثنائية ما تعده من دراسات وبحوث تحليلية تخدم سوق العقار.

وأوضحت غازي أن الوقت الحالي هو الأنسب لإقامة مشاريع متميزة في أسواق جديدة، لجذب رغبة وانتباه العميل، مؤكدة عزمها تكرار التجربة الناجحة في مشاريع أخرى غير مسبوقة حول العالم في آسيا وأوروبا والشرق الأوسط. وأشارت إلى أن الشركة تقدِّم أفضل ما لديها في الإمارات، وألمانيا، ومانشستر، وتايلند، و مصر، وبلغاريا، كاشفة عن مفاجأة «3D»، وهي مكاتب تجارية برعاية بنك دبي الوطني في قلب شارع الشيخ زايد بـ 8 آلاف دينار، وعوائد إيجارية لمدة 5 سنوات.

وتابعت «برج تايكن يقع على قناة دبي المائية ومفروش ومجهز بالكامل من فئة 5 نجوم، بأسعار تبدأ من 47 ألف دينار، موضحة أن الشركة لديها في ألمانيا مشروع «الغابات السوداء»، وهو مشروع سكني بخدمات فندقية، وبتسليم فوري وعائد 20 في المئة في حالة التأجير.

وتابعت أن الشركة لديها كذلك في بلغاريا مشروع «BANSKO & BURGAS»، ومشروع سكني ضخم في مانشستر بجانب جامعة «سالفورد» ومشروع «مالديف» في تايلند وهو منتجع رائع باستلام فوري وبأسعار تبدأ من 13 ألف دينار.

وكشفت غازي عن مفاجأة «3D» العقارية بمناسبة شهر رمضان الكريم، إذ تعتزم وبالتعاون مع شركة «جاشنمال» تقديم هدايا قيمة لعملائها المشاركين بالمعرض.

23/05/2017

«منازل القابضة» تعتزم التخارج من «استحواذ العقارية»

أوضح رئيس مجلس إدارة شركة منازل القابضة عدنان عبد الوهاب النصف، أن الشركة لديها خطة للتخارج من شركة «استحواذ العقارية» خلال الفترة المقبلة، متوقعاً أن يتم التخارج نهاية الشهر المقبل وأن يحقق ربحية مميزة.

وأشار النصف خلال عمومية الشركة أمس، إلى أنها باعت نحو 80 في المئة من وحدات مشروع «ليان» في مصر، المملوكة بنسبة 71 في المئة، بقيمة 3.2 مليار جنيه، لافتا إلى أن نسبة إنجاز هذا المشروع بلغت نحو 75 في المئة، وتم تحصيل 460 مليون جنيه أقساط بيع منه حتى العام الماضي.

وبين النصف أنه تم توقيع عقد للاستثمار في مشروع عقاري لتنمية وتطوير الأراضي مساحته 450 ألف متر مربع، ويقع في شرق القاهرة بالتعاون مع إحدى الشركات العقارية في مصر، لافتاً إلى أنه سيتم بموجبه سداد 1.2 مليار جنيه على خمس أعوام مقابل صافي متحصلات بيع وحدات المشروع.

وتابع أن المشروع سيكون سكنياً عمرانياً ويتضمن 2350 وحدة سكنية بمساحات مختلفة، متوقعاً أن تبدأ الشركة أعماله الإنشائية بداية 2018، منوهاً بأن الشركة توصلت إلى تسوية 2.5 مليون دينار من خلال احدى الشركات التابعة.

من جانب آخر وافقت العمومية على بنودها كافة، وانتخبت مجلس إدارة جديداً لثلاث سنوات مقبلة، وهم شركة وارد للإيجارة ويمثلها ناصر العبيد، وشركة صواف العقارية ويمثلها عبد العزيز الحميضي، وشركة خباري العقارية ويمثلها عدنان عبد الوهاب النصف، وشركة صواف العالمية ويمثلها عنتر السيد جاد، وعضو مستقل سامي الفهد.

20/05/2017

«بيتك»: 5943 ديناراً متوسط سعر المتر التجاري في العاصمة

أشار بيت التمويل الكويتي، إلى أن الربع الأول من العام الحالي شهد نشاطاً ملحوظا في عدد الصفقات المتداولة لقطاع العقار المحلي، ليصل لأعلى مستوى في عامين، حيث بلغ عدد الصفقات 1388 صفقة، مرتفعاً بنسبة 9.2 في المئة عن عددها البالغ 1241 صفقة في الربع السابق له، وبارتفاع كبير على أساس سنوي نسبته 11.8 في المئة.

ولفت البنك في تقريره العقاري، إلى أن هذا الأداء جاء في الوقت الذي سجلت فيه قيمة التداولات العقارية انخفاضاً محدوداً خلال الربع الأول من العام الحالي، بتداولات بلغت قيمتها نحو 672 مليون دينار بنسبة 4.4 في المئة، مقابل 702 مليون دينار في الربع السابق له، وبنسبة انخفاض قدرها 10 في المئة عن قيمة تداولات الربع الأول من العام الماضي.

وكشف التقرير عن تعدد أسباب انخفاض قيمة التداولات، على أساس ربع سنوي، إلا أن الأمر اللافت للنظر هو ارتفاع عدد وقيمة تداولات السكن الخاص، مدفوعاً بزيادة عدد المزادات التي نظمت خلال الربع الأول وتحديداً في شهر مارس الذي شهد نحو نصف عدد وقيمة التداولات في هذا الربع، خصوصاً في تداولات السكن الخاص في ذلك الشهر نتيجة العديد من المزادات التي جرت على مناطق من محافظة مبارك الكبير منها منطقتا المسايل والعقيلة.

وذكر أن القطاعين التجاري والاستثماري واصلا في الربع الأول تراجعهما على أساس ربع سنوي، منخفضين بنسبة 3 و67 في المئة على الترتيب عن الريع الرابع من العام الماضي.

وبين أن التراجع الحاصل في الربع الأول على أساس ربع سنوي في السوق، جاء بوتيرة أقل من التراجع الذي شهده في الأرباع الفصلية في العام الماضي، في ظل ارتفاع أسعار النفط خلال الربع الأول من العام الحالي عند متوسط بلغ 54.6 دولار للبرميل بنسبة 7 في المئة عن متوسط السعر في الربع السابق له، ونجاح الكويت في تمويل العجز المالي وتسويق ما قيمته 10 مليارات دولار من سندات الدين الحكومي بنجاح منقطع النظير، وفي ظل استمرار التقييم السيادي المتميز للدولة، واستقرار الجهاز المصرفي فيها.

وأظهر التقرير استمرار المشروعات الحكومية في ظل التزام الحكومة الكويتية، باستمرار وتيرة الإنفاق الحكومي والحفاظ عليها، حيث بلغ حجم الإنفاق الحكومي نحو 1.4 مليار دينار بما يشكل نصف مخصصات العام 2016 /‏2017.

ولفت إلى تخطي التسهيلات الائتمانية الممنوحة للنشاط العقاري حاجزاً لم تصله من قبل مسجلة 20.1 مليار دينار تشكل أكثر من 58.5 في المئة من التسهيلات الائتمانية الممنوحة، وبزيادة نسبتها 3.4 في المئة على الربع الأول من العام الماضي، بالتزامن مع ارتفاع الائتمان الممنوح لبقية القطاعات الاقتصادية باستثناء التسهيلات الائتمانية الشخصية والائتمان الممنوح للقطاع الصناعي، وفي ظل الموجة التفاؤلية التي شهدتها البورصة خلال الربع الأول من العام الحالي والتي فاقت قيمة تداولاتها مستويات التداولات في العام الماضي كله، مع عودة معدلات التضخم المحسوبة على أساس سنوي للانخفاض مسجلاً 2.6 في المئة خلال الربع الأول مقابل 3.1 في المئة للفترة ذاتها من العام الماضي.

ولاحظ التقرير الارتفاع للمرة الأول في عامين لمستويات أسعار قطاع العقارات التجارية خلال الربع الأول مقارنة بمستوياتها في الربع السابق له، في الوقت الذي تشهد فيه مستويات أسعار الأراضي في قطاعي السكن الخاص والعقار الاستثماري هدوء معدلات التراجع المحسوبة على أساس ربع سنوي خلال الربع الأول 2017 مقارنة بمعدلات التراجع في الربع السابق له، حيث تسير تحركات أسعار القطاع التجاري في اتجاه تصاعدي، بينما مازالت متذبذبة في القطاعين الآخرين.

36 شركة مدرجة

أشار التقرير إلى أن عدد الشركات المسجلة في القطاع العقاري بالبورصة بلغ 36 شركة، تمثل نحو 19 في المئة من عدد الشركات المدرجة البالغ 189 شركة مدرجة حتى الربع الأول من العام، وقد استحوذ القطاع على 35 في المئة من كمية الأسهم المتداولة في البورصة، ويأتي القطاع الثاني بين القطاعات المسجلة، كما يساهم بنحو 21 في المئة من قيمة الأسهم المتداولة خلال الربع الاول، بينما يأتي في المرتبة الأولى بين القطاعات من حيث عدد الصفقات بما يمثل 27 في المئة من عدد الصفقات المتداولة.

أسعار الأراضي

أفاد التقرير أن المسوحات التي أجراها «بيتك»، أظهرت ارتفاع مستويات الأسعار المحسوبة على أساس ربع سنوي في العقار التجاري للمرة الأولى في عامين بنسبة 1 في المئة، بينما تراجعت أسعار عقارات السكن الخاص بنسبة 1 في المئة في الفترة ذاتها، في حين تحسنت معدلات الانخفاض المحسوبة على أساس ربع سنوي في أسعار الأراضي الاستثمارية في الربع الأول، منخفضة بأقل من 1 في المئة عن الربع السابق له.

وذكر أن متوسط سعر المتر التجاري خلال الربع الأول في محافظة العاصمة بلغ 5943 ديناراً، وفي حولي 3225 ديناراً، ويصل في محافظة الفروانية إلى 2315 ديناراً، وإلى 2565 ديناراً في محافظة الجهراء، في حين يبلغ في محافظة الأحمدي 2565 ديناراً.

وكشف التقرير عن تراجع قيمة التداولات العقارية بنسبة 4.4 في المئة خلال الربع الأول على أساس ربع سنوي، بعد زيادة استثنائية كبيرة كانت سجلتها في نهاية الربع الرابع وصلت إلى 61 في المئة.

ولاحظ حصول تحسن واضح في معدلات التراجع المحسوبة على أساس سنوي، والتي بدأت من عامين، حيث سجلت تلك المعدلات انخفاضاً نسبته 10 في المئة على أساس سنوي أي نصف انخفاضها المحسوب على أساس سنوي في الربع الأول من العام الماضي.

وأظهر انخفاض متوسط قيمة الصفقة بنسبة 17 في المئة على أساس ربع سنوي وبنسبة 19 في المئة على أساس سنوي.

وأشار إلى أن قيمة التداولات في الربع الأول، سجلت تراجعاً لمختلف أنواع العقارات عن الربع السابق، وكذلك عن الربع الأول من العام الماضي، باستثناء قطاع السكن الخاص الذي شهد ارتفاعاً عن الفترتين ذاتيهما.

وتابع أن ارتفاع قيمة التداولات في هذا القطاع المحسوب على أساس ربع سنوي هو الأعلى في خمس سنوات مضت، وفي الوقت الذي كان أداء مؤشر قيمة الصفقة إيجابياً بنهاية الربع الأول من العام الحالي في قطاعي السكن الخاص والاستثماري عن الربع الرابع. ولفت إلى انخفاض متوسط قيمة الصفقة في القطاع التجاري في تلك الفترة، في حين أن متوسط قيمة الصفقة قد ارتفع في قطاع السكن الخاص وانخفض في بقية القطاعات العقارية عن الربع الأول من العام الماضي.
وتابع أن الزيادة الملحوظة في الربع الأول، والتي وصلت إلى 24 في المئة عن الربع السابق له في عدد الصفقات المتداولة في قطاع السكن الخاص، أدت إلى ارتفاع ملحوظ لقيمة تداولات هذا القطاع بنسبة قدرها 50 في المئة.

وكشف أن ذلك تزامن مع ارتفاع متوسط قيمة الصفقة من عقار السكن الخاص في الربع الأول بنسبة 21 في المئة عن الربع السابق له.

وأظهر التقرير انخفاضا محدودا لعدد الصفقات المتداولة في القطاع العقاري الاستثماري بنسبة 3.1 في المئة عن الربع الرابع من العام الماضي، وهو ما انعكس في انخفاض قيمة تداولات هذا القطاع بحدود تلك النسبة أيضاً، رغم استقرار متوسط قيمة الصفقة من العقار الاستثماري في الربع الأول من العام الحالي عن الربع السابق له.

تراجع الصفقات التجارية

لفت التقرير إلى تراجع عدد الصفقات المتداولة في قطاع العقارات التجارية في الربع الأول بمقدار صفقتين أي ما نسبته 7.2 في المئة عن الربع الرابع، كما انخفضت قيمة تداولات القطاع بنسبة كبيرة فاقت 67 في المئة.

وكشف عن انخفاض متوسط قيمة الصفقة المتداولة في هذا القطاع، بنهاية الربع الأول إلى أدنى مستوياتها في عامين، وبنسبة قدرها 64 في المئة على أساس ربع سنوي.

20/05/2017

«بروة العقارية»: مشاريع عُمانية مميّزة في «العروض الرمضانية الحصرية»

تشارك شركة بروة العقارية في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية (العروض الرمضانية الحصرية) من تنظيم شركة إكسبو سيتي للمعارض والمؤتمرات، من 5 وحتى 8 يونيو المقبل في فندق «الريجنسي».

وأوضح المدير التنفيذي في الشركة عمار الهنائي، أن هذا الحدث العقاري الاستثنائي على مستوى الكويت والخليج والمنطقة، يعتبر من أهم الأحداث الاقتصادية التي تقام في المنطقة، والذي تترقبه غالبية المستثمرين والمتداولين في السوق العقاري. وأشار إلى أن الشركة ستطرح خلال المعرض مشروع تمليك شقق وفلل في منطقة صلالة، المنطقة الأكثر جمالاً واعتدالاً على مستوى الخليج، موضحاً أنها تسجل نمواً ملحوظاً باستقطاب السياح من المناطق الخليجية والعربية، وبعض الأجزاء من العالم، ويعد فرصة للاستثمار يوفرعوائد مميزة للمستثمرين.

وأكد أن «بروة» ستطرح مشاريع أخرى في عمان في ولاية صحار والسويق وبركاء خلال المعرض بأسعار مناسبة جداً، مشيراً إلى أن المساحات تبدأ من 600 متر مربع، ويتميز أغلبها بقربها من المناطق الحيوية.

وأضاف عمار أن الشركة ستطرح أيضاً خلال المعرض مشاريع عقارية مميزة في العاصمة العمانية مسقط، ومنها شقق تمليك وجاهزة للتسليم، وأراض سكنية وتجارية تبدأ مساحتها من 400 متر مربع، وتتميز بحيويتها ونموها السريع، وتواصل إنشاءات البنية التحتية فيها.

ونوه إلى أن الشركة ستقوم بتقديم العديد من الخدمات للعملاء خلال المعرض من بيع وشراء، وتقييم وإدارة، وتثمين وتسويق عقارات العملاء، وتقديم استشارات في مجال الاستثمار في سلطنة عمان.

16/05/2017

«تانكو» تقدّم منتجاتها في فعاليات «إنترسك جدة»

شاركت شركة تانك الدولية لمعدات وأدوات البترول (تانكو)، في معرض «إنترساك جدة» من 2 إلى 4 مايو 2017.

وأقيمت هذه الدورة للمرة الاولى في مدينة جدة تحت رعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، وبحضور وكيل إمارة منطقة مكة المكرمة للشؤون الأمنية صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي آل سعود.

وأعرب مدير العلاقات الحكومية في الشركة يحيى الشيال، عن سعادته بمشاركة «تانكو» في هذا المحفل العالمي الذي يضم معظم شركات العالم المتخصصة في مجال مكافحة الحرائق والوقاية منها والأمن والسلامة.

وتأتي هذه المشاركة للدورة الثالثة على التوالي بعد المشاركة في الدورتين السابقتين في «إنترسك دبي» 2016 و2017.

وعرضت «تانكو» معدات شركة «لوف» (LUF) النمسوية التي تمثلها بالوكالة في الكويت والخليج والشرق الأوسط، والتي تعمل بنظم التحكم عن بُعد بالكامل، والتي يمكن التحكم بها من مسافة تصل إلى 300 متر لتتمكن من الاقتراب لأقرب مسافة ممكنة من مصدر الحريق للتعامل معه وإطفائه.

وذكرت أن هذه المعدات ذاتية التبريد حيث يوجد بها مرشات تطلق رزاز ماء كثيفا، لتبرد بدنها وتبرد الجو المحيط بها تفادياً لارتفاع حرارتها أثناء اقترابها من مصدر اللهب، كما يمكن تركيب كاميرات عليها لنقل الصورة من قلب الحدث، لتُمكن رجال الإطفاء من توجيهها عن بُعد للتعامل مع الحريق وإخماده، وهو في مأمن من حدوث أي ظرف طارئ من انفجارات أو سقوط أسقف أو مفاجأة اللهب له إذا ما تغير اتجاه الرياح فجأة.

وتأتي معدات «لوف» بشكلين مختلفين وهما «LUF 120» المخصصة لمحطات تكرير البترول والمصافي والآبار والتي يتم تغذيتها بمداخل للماء قياس 6 إنشات، والتي يمكنها ضخ متوسط ماء أو رغوة أو خليط من الماء و الرغوة بقوة 12 ألف لتر في الدقيقة.

وتعمل المعدة «LUF 60» في القطاع المدني بالكامل، بحيث تتم تغذيتها بمداخل للماء قياس 2.5 إنش وتضخ متوسط ماء أو رغوة أو خليط من الماء و الرغوه بقوة 6 آلاف لتر في الدقيقة ويمكنها صعود السلالم و الهبوط منها بزاوية 30 درجة، وهي سهلة الاستعمال وسهلة الحركة وتساعد في تفريغ الأدخنة والغازات من مواقع الحرائق بسرعة فائقة حيث ان لهذه الآلية توربينة قوية جداً يمكنها الضخ أو الشفط.

16/05/2017

«المتحد» يسوّق «بادنغتون غاردنز» حصرياً لعملائه

يسوّق البنك الأهلي المتحد مشروع «بادنغتون غاردنز» في وسط مدينة لندن حصرياً لعملائه، انطلاقاً من إستراتيجيته لتقديم أفضل الحلول والخيارات والمنتجات التمويلية لعملاء الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات، والعمل على تلبية مختلف توقعاتهم.

وأوضح مدير عام الخدمات المصرفية الخاصة وإدارة الثروات فى البنك مدحت توفيق، أن «المتحد» فضل أن يقوم بتسويق مشروع «بادنغتون» العقاري أولاً للعملاء في الكويت، نظراً لما يتمتع به المشروع من مزايا تجعله الوجهة المفضلة لمنزل للعائلة في لندن، أو بغرض الاستثمار في قطاعها العقاري.

وقال إن موقع المشروع متميز جداً فى قلب مدينة لندن، وعلى بعد دقائق من الهايد بارك ومحطة قطارات بادنغتون وأهم المناطق الحيوية، معرباً عن سعادته بقدرة «المتحد» على تقديم هذا المشروع في القطاع العقاري للعملاء والمستثمرين، بعد النجاح الكبير الذي حققه من خلال تسويق مشروع حدائق أمير ويلز العقاري المقام في منطقة «batter sea»، وهي واحدة من أفضل الأماكن في لندن.

وأكد توفيق أن هذا المشروع الراقي يشكل فرصة استثنائية للعملاء للحصول على منزل بسعر السوق الحالي، لافتاً إلى أن هناك نقصا في الوحدات السكنية الراقية المتاحة في السوق العقاري بلندن حالياً، وتوقع طلباً قوياً على هذه الوحدات.

وشدد توفيق على حرص «المتحد» على تقديم هذه الخدمات المتميزة، انطلاقاً من دوره الريادي في تلبية احتياجات الصفوة من العملاء، بحيث استطاع أن يتصدر البنوك التي تقدم هذا النشاط بعد أن نجح في توسيع خدماته في مجال توفير الفرص العقارية، بنوعيها من السكن الخاص والاستثماري.

16/05/2017

«العقاريين» يريد الانضمام للجنة دراسة ملفات تملك الوافدين

أكد أمين سر اتحاد العقاريين قيس الغانم نية الاتحاد تقديم طلب رسمي لمجلس الوزراء للموافقة على انضمامه للجنة دراسة ملفات الوافدين الخاصة بالتملك العقاري للعقارات السكنية في الكويت قريباً.

وأشار الغانم في تصريح خاص لـ «الراي» ان الاتحاد لديه الكثير من المقترحات التي تسهم في تحريك عجلة هذه الملفات والسماح لأكبر عدد من الوافدين للتملك وتحديدا للشقق الاستثمارية في الكويت.

وبين الغانم أن الاتحاد يسعى دائما لتقديم أي مقترح يخدم القطاع العقاري سواء للوزارات أو اللجان التي من شأنها دراسة أي شيء متعلق بالقطاع، مؤكدا ان طلب دخوله لجنة الوزراء المقامة لدراسة ملفات الوافدين والسماح لهم بالتملك على أرض الكويت يأتي ضمن توجه الاتحاد، لاسيما البحث عن حلول تساهم في تيسير عملية السماح للوافدين لحصولهم على شقق تمليك في الكويت. وذكر الغانم أن تسهيل عملية السماح للوافدين بالتملك للشقق سيسهم في تنمية كبيرة سواء على صعيد القطاع العقاري أو الاقتصاد بشكل عام، مطالبا بضرورة تسهيل الشروط ووضع ضوابط تساعد في الحصول على أكبر عدد من الوافدين للتملك، خصوصا ان هناك ملفات عالقة تدرس حاليا ومن المنتظر البت فيها بعد موافقة مجلس الوزراء.

وأكد ان الاتحاد تقدم خلال الفترة الماضية للحكومة بمقترح يمكن الوافد من تملك شقة سكنية حسب شروط حددها، لافتا إلى أنه يرى هذا التوجه من قبل الحكومة بالسماح لعدد من الوافدين التملك العقاري داخل الكويت خطوة تمثل عاملا ايجابيا على الاقتصاد ككل، وقد يساهم في تقليل حجم التحويلات للأموال الخاصة بالوافدين.

16/05/2017

«فنادق الحرمين» راعٍ رئيسي لـ «العروض الرمضانية الحصرية»

أكدت مجموعة فنادق الحرمين رعايتها الرئيسية للمعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية «العروض الرمضانية الحصرية»، من تنظيم شركة إكسبو سيتي لتنظيم المعارض والمؤتمرات، من 5 إلى 8 يونيو المقبل في الريجنسي.

وأكد مدير المبيعات في المجموعة تامر رضوان، أن الهدف من هذه الرعاية هو اهتمام الشركة بإضافة خدمة نوعية للسكن الراقي المميز بجوار المسجد النبوي الشريف، من خلال طرح عدد من أرقى الفنادق العالمية المتمثلة في مشروعات الحرمين.

وتابع أن أهم المشاريع التي ستطرح خلال المعرض وأبرزها على الإطلاق، هو مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة

في المنطقة المركزية بجوار مسجد النبي، وهو عبارة عن أبراج فندقية 5 نجوم يضم 3 أبراج، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال مدة قصيرة، على أن يتم تنفيذه على مرحلة واحدة، مبيناً أن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ.

وأضاف أن الشركة تطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كافة المستويات ومختلف الفئات والإمكانيات والدخول وفقاً لنظام صكوك التملك لمدة 25 عاماً.

ولفت إلى أن أهم مزايا المشروع، تشمل قربه من المسجد النبوي الشريف وانخفاض عامل الخطورة وارتفاع عامل الأمان والضمان في المقابل كونه منتجا عقاريا ناجحا وآمنا وبكافة قطاعاته في أطهر بقعة مباركة بالمملكة العربية السعودية والعالم.

وبين رضوان أن الطلب المتزايد للعقار بشتى أنواعه من قبل المستثمرين والمواطنين، سواء داخل أو خارج الكويت، والرغبة للتواصل المباشر مع الشركات العقارية ذات السمعة العقارية الموثوق بها، هو ما دفع الشركة إلى رعاية المعرض.

وأشار إلى أهمية المشروعات التي تعرضها «فنادق الحرمين» في المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية، مؤكداً أن الشركة

قامت بإنجاز العديد من المشاريع المميزة في وقت قياسي منذ تأسيسها، متمثلاً في مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية، بجوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم، وبأسعار تنافسية بصكوك تملك لمدة 25 عاماً.

وبين رضوان أن المعرض يعتبر فرصة مميزة للحرمين للالتقاء مع المستثمرين والمواطنين والمقيمين لعرض مشاريعها خارج وداخل الكويت، بحيث إن المشاريع التي تعرضها في مكة والمدينة بأسعار مناسبة جداً، تلبي طموح المستثمرين.

وأوضح أن التمسك بالمصداقية والشفافية، من أهم عوامل نجاح الشركة منذ تأسيسها، مشدداً على أن إرضاء العملاء وتحقيق متطلباتهم هو من السمات التي تضعها الشركة نصب أعينها وبكل ثقة.

وقال إن الشركة ستروج للمشاريع من خلال تقديم أفضل الفرص وضمان الجودة، في مكة المكرمة والمدينة المنورة، مشيراً إلى أن المعرض سيكون بمثابة الحدث العقاري الابرز والذي سيوفر فرصاً تناسب جميع الشرائح من المستثمرين، إضافة إلى العروض القيمة والجوائز المقدمة.

وقال إن المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية، يعتبر انطلاقة لفنادق الحرمين لاستقطاب عملاء مميزين، إذ تسعى الشركة لأن تكون رعايتها له بطابع يليق بزواره من المستثمرين ومستخدمي الخدمات.

وكشف عن خطط ومشاريع الحرمين المستقبلية، مبيناً أن مجموعة الحرمين ستطرح شققاً عائلية فاخرة في تركيا التي تتميز بموقع ساحر، بالإضافة إلى توفر الخدمات المتكاملة والأمن على مدار الساعة.

وتابع أن دخول المجموعة في السوق التركي جاء بعد دراسات وأبحاث قامت بها في الأسواق العقارية في عدد من دول المنطقة،

إذ جاءت نتيجة تلك الدراسات لتؤكد تصدر السوق السعودي ويليهما السوقان المصري والتركي لقائمة الأسواق الأعلى من حيث العائد والإقبال وأخيراً السوق الأوروبي.

14/05/2017

«إكسبو سيتي» تستعد لإطلاق المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية

تستعد شركة «إكسبو سيتي» لتنظيم المعارض والمؤتمرات، لإطلاق أقوى المعارض العقارية الرمضانية على الإطلاق «المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية» بحلته الجديدة من 5 إلى 8 يونيو المقبل، ويجمع تحت سقفه 35 شركة عقارية محلية ودولية، ستقدم أفضل وأقوى المشاريع العقارية محلياً وعالمياً.

وستقوم «إكسبو سيتي» الشركة المنظمة للمعرض، بقيادتها وفريق عمل محترف، بوضع أفكار جديدة لإقامة المعرض، والذي سيقام في فندق «الريجنسي»، ومنها طرق تسويقية واسعة، ومشاركة أبرز الشركات العقارية في السوق المحلي، والتي تربعت على عرش الشركات العقارية الرائدة في الكويت لتقدم أفضل ما لديها حصرياً للزوار.

وأكدت الشركة أنها تجمع على الدوام أفضل الشركات العقارية المحلية والعالمية، وتجلب معهم مشاريع عملاقة تليق بسمعة الشركات والمعرض معاً، في حين أن حجم المشاريع التي ستقدم خلال المعرض سيكون الأول من نوعه في تاريخ المعارض العقارية التي تقيمها، كونها تتوزع على معظم دول العالم، وتشمل عقارات وفللا وشققا وشاليهات وأراضي.

وقال الرئيس التنفيذي في «إكسبو سيتي» إيهاب جابر، إن المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية والدولية يأتي في فترة أصبح فيها الاستثمار في العقار أفضل استثمار سواء في الكويت أو خارجها، لافتا ًإلى أن أكثر المستثمرين يفضلون الاستثمار العقاري، ما يساهم في إنجاح المعرض بشكل كبير بعد أن أظهرت قطاعات كثيرة ومنها البورصة أنها غير آمنة، ومنوهاً بأن القطاع العقاري هو الأكثر أمانا من أي قطاع آخر.

وبين جابر أن جميع الإحصائيات تدل على أن معدل النمو في القطاع العقاري كبير، وجاء بسبب توجه المستثمرين شراء عقار محلي أو عالمي، في حين ان كثيرا من صغار المستثمرين يفضلون القطاع العقاري عن غيره لما له من أرباح مضمونة في وقت قصير بحسب السوق المحدد أو العقار المميز.

وأكد أن جميع المستثمرين في القطاع العقاري ومن قاموا بشراء عقار خلال السنوات القليلة الماضية حققوا ارباحاً جيدة، بفضل اختيارهم الجديد في شراء عقار من المعارض العقارية التي تقيمها الشركة، ومن الشركات التي تقدم عروضاً مغرية تناسب الشرائح كافة.

وأوضح جابر أن الشركة تحضر حاليا لإقامة المعرض بشكل جديد، ليناسب متطلبات السوق العقاري الكويتي، لاسيما وان المعارض العقارية الرمضانية تتمتع بإقبال ملحوظ من قبل المهتمين بشراء العقار المحلي والدولي.

وبين أن الشركة ستقدم خلال المعرض مجموعة كبيرة وجديدة من الشركات العقارية المحلية والدولية تحت سقف واحد، لتقوم بعرض أفضل وأقوى مشاريع لها أمام الجمهور، لافتاً إلى أن «إكسبو سيتي» تتميز بمعارض عقارية فريدة من حيث عدد الشركات والتوقيت المناسب والمميز في الوقت نفسه، وفي المكان الذي يليق بمعارضها وهو فندق الريجنسي.

وكشف جابر أن الشركة تسعى لوضع المعرض الرمضاني للعقارات الكويتية على خارطة المعارض العقارية التي تقام على مدار العام بشكل منتظم، بمجموعة متميزة من الشركات العقارية الناجحة في السوق الكويتي، من حيث تقديم مشاريع جديدة وبأسعار وعروض فريدة من نوعها.

ولفت جابر إلى أن المعرض سيقدم مجموعة كبيرة من المشاريع المتنوعة في معظم دول العالم، خصوصاً في الأسواق التي يهتم بها السوق المحلي خلال الفترات الحالية، مشيراً إلى أن الشركة دأبت على تنويع الشركات المشاركة في المعرض وتحديدا «الرمضاني»، ما بين شركات تعرض عقارات محلية وأخرى خليجية وأوروبية وعربية، حتى تصل بذلك لمتطلبات زوار المعرض وتمكينهم من الاستفادة من العروض المقدمة، سواء على صعيد العقارات أو الاستشارات العقارية وبناء العقارات بمختلف أشكاله.

وأبدى جابر ترحيبه بمشاركة شركات متميزة تعرض مشاريع فريدة وجديدة من نوعها، والتي ستقدم خدمات وتسهيلات ليستطيع العميل اقتناص الفرص العقارية سواء المحلية أو الخليجية أو العالمية.

وأكد أن «إكسبو سيتي» تسعى دائماً لتحقيق متطلبات وزارة التجارة والصناعة بالشكل الأمثل، لافتاً إلى أن أي توجه من قبل وزارة التجارة يعتبر في مصلحة الشركة المنظمة والشركات العارضة ولحماية المستهلك.

وشدد على التزام «إكسبو سيتي» بجميع قرارات الوزارة، والتي من شأنها حماية جميع الأطراف في القطاع العقاري، مبيناً أن معارض الشركة آمنة ولم تتعرض لأي ملاحظة من قبل «التجارة» ما يدل على نجاحها في التنظيم المتميز.ولفت إلى أن اللجنة العقارية التي تقوم بدراسة السوق العقاري برئاسة وزير التجارة والصناعة، ستساهم أيضا في إخراج قرارات مهمة تخدم الشركات والمستثمرين والنهوض بالقطاع العقاري بشكل منظم.

14/05/2017

السعوديون الأكثر إشغالاً للفنادق والشقق الفندقية

يبدو أن مناخ الكويت الحار صيفا والذي تتعدى فيه درجات الحرارة حاجز الـ 50 درجة، لم يقف عائقا أمام نسب حجوزات الفنادق والشقق الفندقية، اذ تسجل أغلب الفنادق نسبة إشغال عالية تصل إلى حدود الـ 70 في المئة، خصوصا في فترة الـ «ويك اند»، فيما تبلغ نسبة 50 في المئة في الأيام العادية، أما نسبة الإشغال في الشقق الفندقية فتتراوح بين 50 إلى 80 في المئة.

ويؤكد خبراء وملاك شقق فندقية لـ «الراي» أن نسب الاشغال ترتفع في فترات الأعياد والعطل الموسمية، وقد تصل إلى 100 في المئة، لافتين إلى أن السوق مازال يستوعب بناء شقق فندقية جديدة وفنادق لسد احتياجات السياح الخليجيين في فترات المواسم والاعياد.

وأشاروا إلى أن السياحة الخليجية تساهم بشكل كبير في سدّ نسب الإشغال للفنادق والشقق الفندقية، ويشكل السائح السعودي الأكثر حضوراً في الفنادق والشقق الفندقية، فيما يأتي السائح الإماراتي في المرتبة الثانية وفي المرتبة الثالثة مقسمة ما بين القطري والبحريني.

وبين الخبراء أن أسعار الفنادق والشقق الفندقية تأتي بحسب نسب الإشغال، إذ تبدأ اسعار الشقق الفندقية من 50 ديناراً لليوم الواحد في الأيام العادية ومن 60 ديناراً في العطل والمناسبات، مضيفين أن السياحة الخليجية العائلية هي الأكثر حضورا وتسكينا في الشقق الفندقية ذات المساحات الكبيرة التي تشمل 3 غرف وصالة، وتصل إلى نسبة إشغال بالكامل في العطلات الموسمية والأعياد.

وقال مدير التسويق في فندق «الريجينسي» أحمد مراد إن نسب الاشغال بالفنادق المحلية تتراوح صيفا ما بين 50 إلى 70 في المئة، وان الكويتيين الأكثر حجوزات في الفندق خلال العطلات، ويأتي بعدهم السعوديون والقطريون.

ولفت مراد إلى أن أسعار الفنادق لم تشهد زيادة منذ العام الماضي، في حين أن بعضها يقدم خدمات مميزة وعروضا تصل أسعارها بداية من 65 دينارا للغرفة في الليلة الواحدة، وتبدأ من 80 ديناراً في فترة الاعياد والمناسبات.

وأكد مراد أن نسبة الإشغال تصل إلى 100 في المئة في فترة الأعياد الوطنية والمؤتمرات الدولية والداخلية التي تقام في الفندق، وفيما أشار إلى ان أعداد الفنادق في الكويت كافية في المرحلة الحالية، دعا إلى زيادة تنشيط السياحة حتى يتم زيادة المساحات الفندقية في الكويت.

من جهته، ذكر مسؤول كبير في أحد الفنادق ذات تصنيف الـ 5 نجوم ان السياحة الخليجية تمثل نسبة 50 في المئة من حجوزات الفنادق المحلية، و20 في المئة للجنسيات الأخرى، أما نسبة السياحة الداخلية مواطنين ووافدين فتشكل 30 في المئة من إجمالي الحجوزات.

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة الشركة الخاصة للتطوير العقاري رياض البغلي إن نسب الإشغال عالية جدا في قطاع الشقق الفندقية التي تتمتع بخدمات مصاحبة لها، لافتا إلى أن قطاع الشقق الفندقية يأخذ حصة جيدا من سوق الحجوزات المحلي.

وبين أن نسبة الاشغال بشكل عام في الغرف الفندقية ذات العقود الطويلة تصل إلى 90 في المئة، كما أن نسبة الاشغال عالية أيضا في الشقق الفندقية للعقود القصيرة، منوهاً إلى أن العوائل من المملكة العربية السعودية تفضل السكن في الغرف الفندقية ذات المساحات الكبيرة، وتشكل نسبة كبيرة من حصة المساحات للسوق بالكامل.

وأظهرت جولة لـ «الراي»على الشقق الفندقية، ان نسب الإشغال بالصيف تتفاوت ما بين منطقة إلى أخرى، اذ تصل نسبة الإشغال للغرف والشقق الفندقية المطلة على البحر ما بين 50 إلى 85 في المئة خلال فترة الاجازات والاعياد وتصل إلى 100 في المئة في المواقع المميزة، وتحديدا في السالمية وحولي وبنيد القار.

وتشكل النسبة الأكبر في التأجير في حجز الغرف الكبيرة التي تناسب العائلات أكثر، وتتراوح فترات الحجز بين ليلتين إلى أربع ليالي.

14/05/2017

السماح لـ 5 وافدين بتملك عقارات سكنية

صدرت خمسة مراسيم تقضي بالسماح لـ 5 وافدين بتملك عقارات في الكويت من جنسيات مختلفة، وهم 2 من الجنسية الأردنية، يمني، لبناني وسوري.

وجاء نص المراسيم على الشكل التالي: «بعد الاطلاع على الدستور، وعلى المرسوم رقم (5 لسنة 1959) بقانون التسجيل العقاري والقوانين المعدلة له، والمرسوم بالقانون رقم (74 لسنة 1979) بتنظيم تملك غير الكويتيين للعقارات المعدل بالمرسوم بالقانون رقم (119 لسنة 1986) وبناء على عرض وزير العدل وموافقة مجلس الوزراء، فقد تم الإذن للوافدين بتملك عقارات سكنية في إحدى المناطق السكنية التنظيمية في الكويت، وأن يكون تملكهم وفقاً للشروط الورادة في المادة 3 من المرسوم بالقانون رقم (74 لسنة 1979) المشار إليه والشروط الواردة في قرار مجلس الوزراء الصادر في هذا الشأن».

الجدير بالذكر، أن شركات عقارية عدة تقدّمت أخيراً بعدد كبير لملفات وافدين إلى مجلس الوزراء للسماح لهم بتملك عقارات، وذلك بعد أن استكملوا المتطلبات والشروط الخاصة، بتنظيم تملك غير الكويتيين للعقارات في الكويت.

14/05/2017

الذربان: «عقارات الكويت» تفتتح مجمع مطاعم «دسمان» بالنصف الثاني

أوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة عقارات الكويت، إبراهيم الذربان، أنها وضعت أهدافاً محددة للاستثمار في الأصول المدرة للدخل وأصول التنمية داخل وخارج الكويت، تطبيقاً للخطة الموضوعة من قبل مجلس الإدارة.

وأشار الذربان في كلمته بالتقرير السنوي خلال عمومية الشركة، إلى أن «عقارات» تقوم حالياً بالانتهاء من بناء مجمع جديد وهو عبارة عن مجمع مطاعم في منطقة دسمان، متوقعاً افتتاحه في النصف الثاني من العام الحالي، كما تعمل حالياً على دراسة عدة مشاريع ستتم إضافتها إلى محفظة العقارات المملوكة لها.

وأكد الذربان أن «عقارات الكويت» تتطلع حالياً إلى تنويع مصادر الدخل، من حيث وجودها في مجموعة متنوعة من الأسواق، لكي تضمن التحوط ضد المخاطر والتقلبات في الأسواق.

ولفت إلى أن الشركة تمضي قدماً في تجديد كل من سوق الكويت والسوق الكبير، متوقعاً أن يتم الانتهاء من تطويرهما بشكل كامل منتصف العام.

وذكر أن الشركة قامت بداية العام الماضي بالاستحواذ على مجمع «أرابيلا» الترفيهي ـ البدع بالكامل، من خلال توقيع عقد شراء شركة الفريج العقارية التي تملك ذلك المجمع، وبالتالي أصبحت تملك الأرض والمجمع الترفيهي، وقد انعكس هذا الاستحواذ على زيادة الإيرادات التأجيرية والمحفظة العقارية للشركة.

وكشف الذربان أن الشركة بصدد بناء أبراج استثمارية جديدة تضاف إلى مجموعة الأصول العقارية المدرة للدخل.

وأشار إلى أن الشركة حققت أرباحاً بلغت 4.8 مليون دينار مقارنة بأرباح بقيمة 4.2 مليون دينار العام 2015، أي ما يعادل 5.3 فلس للسهم عام 2016، في حين ارتفعت الإيرادات التأجيرية بنسبة 18 في المئة لتصل إلى 16.1 مليون دينار، مقارنة بـ 13.6 مليون دينار عام 2015.

وكشف عن ارتفاع الموجودات لتصل إلى 253 مليون دينار، مقارنة بمبلغ 235 مليون دينار عام 2015، أي بزيادة قدرها 7.7 في المئة عن العام السابق، نتيجة زيادة المحفظة العقارية من خلال شركات «عقارات الكويت» التابعة.

وبين الذربان أن مصاريف التشغيل انخفضت من 9 ملايين دينار، إلى 7.5 مليون دينار نتيجة الانتهاء شبه الكامل من مشروع تطوير كل من عقاري سوق الكويت والسوق الكبير حسب العقد الموقع مع وزارة المالية.

ونوه بأن حقوق المساهمين ارتفعت إلى 131.9 مليون دينار عام 2016 مقارنة بـ 127.2 مليون دينار عام 2015، وبالتالي أصبحت القيمة الدفترية للسهم 145 فلسا.

وعلى الصعيد العربي والخليجي، أشار الذربان إلى أن «عقارات» قامت خلال الربع الرابع من 2016 بزيادة قيمة مساهمتها في شركة «ايفا» للفنادق والمنتجعات بلبنان لتصل إلى 100 في المئة، بحيث تملك هذه الشركة مشروعاً عقارياً ضخماً يقع على تلال العبادية بمساحة اجمالية 70 ألف متر مربع، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من المشروع وبيع جزء من الفلل المقامة عليه، وأنه ستتم دراسة وضع السوق، لاستكمال بناء بقية الأراضي أو بيعها.

وأضاف أن «عقارات الكويت» تمتلك أصولا عدة عقارية متنوعة ما بين شقق وفلل وأراض، في كل من دبي والشارقة والمنامة، بحيث تقوم بتقييم تلك الاستثمارات بشكل دوري.

وأكد الذربان أنه في العام الماضي قامت الشركة بزيادة محفظتها في أميركا، من خلال زيادة الاستثمارات في عقارات مدرة للدخل منها مبنى تجاري قديم في سان فرنسيسكو جار العمل على تطويره وإعادة تأجيره بقيمة أعلى.

وتابع أنه لدى الشركة أيضاً مبنى آخر مؤجر بالكامل لشركة أبل، وأن جميع استثماراتها محددة في الأصول المدرة للدخل وأصول التنمية داخل وخارج الكويت.

ووافقت «عمومية الشركة» على بنودها كافة وأبرزها تقرير مجلس الإدارة، والموافقة على توصية مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح على المساهمين عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016.

14/05/2017

«مسلك» تقدّم تسهيلات وحلولاً ميسرة للسداد لعملائها بالسوق الكويتي

تواصل شركة مسلك العقارية طرح مشاريعها المميزة في السوق الكويتي، بتسهيلات ميسرة في السداد وفق أعلى معايير ومستويات الخدمة إقليمياً ودولياً.

وأكد محمد توفيق المشلوم حرص الشركة على تقديم كافة الخدمات المميزة لعملائها، بشكل راق ومناسب وسريع من خلال قنوات الاتصال المباشر.

وأشار إلى التواصل مع العملاء بالكويت ودول مجلس التعاون الخليجي والعالم، من خلال حساب «شركة مسلك العقارية» على الانستغرام (@maslakkw)، أو على الفيسبوك (facebook.com/‏maslalkw)، أو واتساب (+96598006109)، والذي يصل مباشرة للإدارة العليا، أو زيارة الموقع الإلكتروني (www.maslak-kw.com).

ونوه بأن الشركة انتهت تقريباً من تسويق 60 في المئة من مشروعات تايلند بمنطقة بانكوك وباتايا ولم يتبق منها غير 40 في المئة من الوحدات السكنية والسياحية العائلية المميزة والمطلة على العديد من المناظر الطبيعية والخلابة والرائعة.

وذكر أن الشركة ستطرح مشروعها الجديد بقلب بانكوك قريباً، والمكون من وحدات سكنية فاخرة بالإضافة إلى مساحات خضراء وناد صحي وملاعب رياضية ومنطقة ألعاب للأطفال، بالإضافة لوجود محلات تجارية ومطاعم شهيرة داخل المشروع، بالإضافة إلى العديد من المفاجآت الآخرى لعملائها.

وكشف توفيق عن تحالفات ومشاركات جديدة مع كيانات تجارية عملاقة في أسواق تركيا وقطر والسعودية ومصر، تتجه إليها شركة مسلك العقارية بخطتها هذا العام، في الوقت الذي تتفاوض فيه على فرص توسعية عقارية واستثمارية جديدة في مصر والأردن، لتأتي بالتزامن مع تنفيذ إستراتيجية الموسم الجديد المتمثلة في تطوير أدائها لأعمالها وفتح أسواق عقارية واعدة جديدة، والتي تلبي احتياجات ورغبات المستثمرين وراغبي التملك العقاري الدولي سواء من المواطنين أو المقيمين.

ولفت إلى أن الشركة تقدم الشركة تسهيلات عدة، بحيث توفر لعملائها امكانية تملك العقارات وأطول مدة تقسيط بما يناسب قدرات العملاء ومن دون أي شروط ائتمانية.

ولفت توفيق إلى بداية أسواق جديدة تفتحها شركة مسلك العقارية للوصول إلي رغبات أكثر لعملائها، بحيث ستخوض في السوق العقاري الأوروبي وتحديداً في هولندا وبلغاريا وليفربول ببريطانيا، مع العديد من المطورين العقاريين، في الوقت الذي تسعى فيه الشركة إلى إيجاد وحدات مميزة بموقع رائع وتسليم وفوري وسعر مناسب لأغلب العملاء وراغبي التملك العقاري.

13/05/2017

فيصل الشرهان رئيساً لـ «وسطاء العقار»

شكل الاتحاد الكويتي لوسطاء العقار مجلس إدارته الجديد خلال أول اجتماع له، معيناً فيصل عبدالمحسن الشرهان رئيسا له، وعماد عباس حيدر نائباً له، وأحمد عبدالكريم الزنكوي أمينا للسر، وأحمد محمد الفارسي أميناً للصندوق، وبعضوية ثامر يعقوب السابج، ورياض أحمد الشرهان، ومبارك خلف الشمري.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الاتحاد فيصل الشرهان، انه تم وضع برنامج واضح يسعى الاتحاد لتحقيقه للرقي بمهنة وسطاء العقار، مشيراً إلى أن الاتحاد سيعمل على تنظيم مهنة الوسيط العقاري لضمان حسن أدائها، ومخاطبة الجهات الرسمية بالدولة لوضع آلية لتفعيل دور الوسيط العقاري.

وتابع أن الاتحاد سيعمل على حماية مهنة الوسيط العقاري بالتعاون مع جهات قانونية لحفظ حقوق الوسيط، والعمل على منع المخالفين والدخلاء على مهنة الوسيط العقاري لضمان عدم الإساءة للمهنة.

وبين الشرهان أن الاتحاد سيعمل أيضاً على تنظيم دورات وندوات لزيادة الوعي والخبرات لدى الوسطاء، والاستعانة بالوسائل الإلكترونية الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي للتعاون والتواصل مع الأعضاء وخدمة الوسيط العقاري، مؤكداً أن الاتحاد سيعمل بأقصى جهد لتحقيق كل متطلبات الوسطاء العقاريين مستقبلاً.

وقام الاتحاد خلال أول اجتماع له الأربعاء الماضي، بتشكيل مجلس الإدارة والتصديق على نتائج الانتخابات، والتصديق على محضر اجتماع الجمعية العمومية العادية.

06/05/2017

«إسكان جلوبل» تختتم اليوم فعاليات معرضي «النخبة العقاري» و«العقار المصري»

تختتم اليوم فعاليات أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت من تنظيم مجموعة «إسكان جلوبل» لتنظيم المعارض والمؤتمرات بمشاركة أكثر من 150 شركة، ومطوراً عقارياً على أرض المعارض الدولية بمشرف، والذي تواصلت فعالياته خلال الفترة من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين (5 و 6)، حيث اندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة، وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري لجعل العالم أقرب بين يديك، ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص، حيث تطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة (5) باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة، والتجمع الخامس، والشروق، والمهندسين، والمعادي، والساحل الشمالي، والإسكندرية وشرم الشيخ، وجميع محافظات مصر، في حين تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة (6) مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت، والسعودية، والإمارات، وتركيا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وجورجيا، والبوسنة، وعدد كبير من دول العالم.

«دار الجوار»

من ناحيتها أعلنت شركة دار الجوار العقارية عن مشاركتها في معرض النخبة العقاري، حيث قال المدير العام محمد حمزة إنها تشارك في الدورة الجديدة من معرض النخبة العقاري كراع رسمي للدورة الثالثة على التوالي. وأوضح أنه «بعد رعايتنا لمعرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية في ديسمبر الماضي وأولى دورات المعرض للعام الحالي في يناير الماضي سنرعى الآن الدورة الجديدة على أرض المعارض الدولية».

من جانبه، قال نائب المدير العام للشركة، عماد عبدالغفار، إن «دار الجوار» تشارك في المعرض بباقة متنوعة من أكبر مشاريعها العقارية، موضحاً أنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق بمستوى خدمة 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، ويقع في مدينة مكة المكرمة وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، مبيناً أن الفندق جديد بالكامل ويتميز بفخامة وجودة خدمات عالية، وأن الشركة ستعلن قريباً إكمال الصفقة ليصبح الفندق مملوكاً بالكامل لشركة دار الجوار العقارية، ومدة التملك 25 سنة.

وقال عبدالغفار سنطرح 5 من أكبر مشاريعنا في جمهورية تركيا وهي «ناتورا سيتي» في انقرة، و«بلو ليك» ذو الموقع الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، و«تارا سيتي» في تقسيم، و«مسلك» في اسطنبول الأوروبية،، و«تاور اوف اسطنبول».

«الهدف الذكي»

وأعلنت شركة الهدف الذكي للتسويق والاستثمار العقاري مشاركتها في المعرض. وقال الرئيس التنفيذي للشركة، خالد علوان إنه في ظل النمو المتسارع الذي يشهده سوق العقارالمحلي بالكويت والمنطقة بشكل عام وللحاجة الماسة لوجود شركات متخصصة برؤية وافكار جديدة تدعم هذا التوجه، وتحقق التطلعات الطموحة.

وأكد أنه لتحقيق هذه الرسالة التزمت «الهدف الذكي» بالصدق والأمانة والشفافية تجاه عملائها، وتوفير بيئة احترافية ورؤية إستراتيجية شفافة، هدفها الأساسي توفير الاحتياجات الفعلية لشريحة كبيرة جداً من المجتمع الكويتي ودول الشرق الأوسط وبأسعار مناسبة.

«أموال الكويت»

وتشارك شركة أموال الكويت العقارية في المعرض الذي تطرح خلاله مجموعة من مشاريعها العقارية الضخمة. ويقول الرئيس التنفيذي للشركة، فالح المطيري، إن الشركة تسعى من خلال هذا المعرض إلى مواصلة التعريف بمشاريعها المتنوعة، والتواصل المباشر مع العملاء، مبيناً أنها تطرح خلاله مجموعة من مشاريعها العقارية الضخمة.

وأشار المطيري إلى أن الشركة تطرح خلاله مشروعاتها المميزة والضخمة في كل من مصر، وتركيا والبوسنة والهرسك، وجميعها مشاريع قائمة وجاهزة للتسليم الفوري، مؤكداً أنها ستطرح كذلك وللمرة الأولى مشروعها الجديد في جورجيا.


«مركز النصار»

وأعلن مركز النصار العقاري مشاركته في المعرض، وأعرب مدير المبيعات والتسويق، محمد النصار عن سروره بالمشاركة في «النخبة العقاري» للمرة الرابعة على التوالي بعد النجاحات والمردود الايجابي الذي حققته في الدورات السابقة.

وقال «نشارك بباقة من مشاريعنا المميزة في فرنسا، بالإضافة إلى مشاريعنا الجديدة في تركيا، حيث نواصل طرحنا لمشاريعنا الاستثنائية والمميزة على الحدود الفرنسية السويسرية»، موضحاً أن مشاريعها مازالت تستحوذ على الاهتمام الكبير من عملائها لمميزاتها العديدة من حيث الموقع المميز، وتوفر الخدمات المتكاملة، وهندستها المعمارية الفريدة.

«سيتي لايت»

وتشارك شركة سيتي لايت للإنشاء والتعمير في المعرض. وقال مدير عام التسويق والمبيعات، المهندس محمد خيرالله، أن الشركة تعد من أبرز شركات تطوير وإدارة واستثمار العقارات الرائدة، مبيناً أنها أسهمت بقيادة عملية تطوير المشاريع العقارية الرئيسية فى الإسكندرية مع تحقيق استثمارات مجزية لعملائها.

وعن المشروع، قال إن مدينة «سيتي لايت 1» تقع في قلب المدينة شرقاً على شارع مصطفي كامل مباشرة بواجهة بحرية بمنطقة سيدي بشر حي المنتزة بالقرب من قصر المنتزة وحدائقه الخلابة بمساحة 370 فداناً.

وأضاف أن المشروع عبارة عن مجمع متعدد الاستخدامات في قلب مدينة الإسكندرية على مسطح 25000 متر مربع، موضحاً أنه يطل على 4 شوارع رئيسية. وتتضمن المدينة بدروم جراج دورين سعة 3400 سيارة بكامل المسطح، ويعلوه مول تجاري من ثلاثة طوابق بإجمالي مسطح 75000 متر مربع.

وتابع «يمثل مركز التسوق احد أهم معالم مشروع (سيتي لايت 1) ويجمع ما بين الاحتياجات اليومية، وتشكيلة من المنتجات الراقية من إنتاج أشهر الماركات العالمية، ومجموعة من المرافق الترفيهية والخدمية التي ستجعل من المشروع قبلة للزائرين.

وعن خدمات المشروع، قال إن المشروع متكامل الخدمات وبه مسجد، وهايبر ماركت، ومطاعم، وكافتيريات، وتوكيلات تجارية، وسينمات، ومسرحاً، وقاعة حفلات ومؤتمرات، وملاهٍ، ومدينة أطفال، وحضانة أطفال، وحمامات سباحة، والعديد من البنوك والشركات، ووحدات وخدمات فندقية صيدلية، ومركز طبي، ونادٍ صحي وجيم، وأمن وحراسة، وصيانة عامة، وأنترنت مركزي.

«العلامة للاستثمار»

وأعلنت شركة العلامة للاستثمار العقاري مشاركتها في المعرض، وقال مدير مبيعات الشركة، محمد حمدي، إنها تعتبر إحدى الشركات المتميزة في مجال الاستثمار العقاري، ومنذ 10 سنوات كانت البداية في التجمع الخامس وكان الهدف أن اكون علامة في حياة كل عميل للشركة بصفته شريكا اساسيا للنجاح وأن تكون علامة مميزة في جميع المناطق الحيوية والمميزة داخل القاهرة الجديدة مثال (غرب اربيلا - جنوب الاكاديمية – كمبوند الديبلوماسيين - الرحاب - البنفسج فيلات - البنفسج عمارات - الزهوة - المستشارين)

وأضاف: «نطرح حالياً مشاريع مميزة في أفضل المواقع للمشاريع الواعدة تحت الانشاء (اللوتس – الاندلس – القرنفل – بيت الوطن)».

وتابع: تشارك الشركة في المعرض بأحدث مشاريعها في منطقة اللوتس حيث تطرح لأول مرة مشروع «ميني كمباوند» في التجمع الخامس هو مشروع «ووتر فال ميني كمباوند»، ويتكون من بنايات سكنية في مجمع متكامل الخدمات «صالة افراح، وشلالات صناعية، وصالة جيم، وغيرها من الخدمات، وتتكون كل بناية من دور أرضي و3 طوابق وتتراوح مساحات الوحدات السكنية من 140و209 أمتار. وأشار إلى أن الشركة تطرح كذلك في منطقة اللوتس مشروعاً بموقع مميز على شارع النوادي، يتكون من بنايات سكنية، كل بناية تتكون من دور أرضي و4 طوابق «نصف تشطيب» بمساحات تراوح بين 140 و203 أمتار.

«وادي دجلة»

وأعلن الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة وادي دجلة للتنمية العقارية، المهندس ماجد حلمي عن مشاركة الشركة في المعرض، موضحاً أنها تطرح خلاله رؤيتها المتكاملة للتطوير العقاري في مصر خلال الفترة المقبلة، بالإضافة لاستعراض عدد من كبرى مشروعاتها في السوق المصري، مثل مشروع «نيوبوليس» بمستقبل سيتي بالقاهرة الجديدة على مساحة 545 فداناً، ومشروع «برومينيد نيو كايرو» في قلب القاهرة الجديدة على مساحة 140 ألف متر، وفي العين السخنة كل من مشروع «بلومار السخنة» على مساحة مليون متر مربع، و«بلومار هيلز»على مساحة 450 ألف متر مربع و«مورانو» على مساحة 470 ألف متر مربع، إلى جانب أحدث مشاريع الشركة «مدى» بالسخنة والذي يقام على ما يقرب من مساحة 320 ألف متر مربع.

«أرضك للتنمية »

وتشارك شركة أرضك للتنمية والاستثمار العقاري في معرض العقار المصري بأحدث مشروعاتها «زيزينيا المستقبل» بالمعرض وذلك انطلاقاً من استراتيجية الشركة القائمة على التنوع قطاعياً والتوسع جغرافياً والعمل على تخطى التحديات السوقية بآليات مبتكرة تسهم في تعزيز تبادل الاستثمارات مع دول الجوار ولاسيما دولة الكويت الشقيقة.

وقال العضو المنتدب الدكتور مهندس أشرف دويدار: «تقوم استراتيجية شركة أرضك على الفلسفة الرئيسية على الاستفادة من التجارب العالمية الفريدة للمجتمعات المتقدمة مع الحفاظ على الميراث الثقافي المصري وقد بدى ذلك جلياً في مشروع زيزينيا المستقبل أحدث وأكبر مشروعات الشركة حيث يقام مشروع «زيزينيا المستقبل» علي مساحة 70.46 فدان ويضم نحو 45 عمارة سكنية تشتمل علي 1807 وحدة سكنية بمساحات تتراوح ما بين 160 متراً مربعاً 568 متر مربع وذلك باستثمارات تصل إلى 2.1 مليار جنيه».

«أزميل العقارية»

وأعلنت مجموعة أزميل العقارية مشاركتها في المعرض، وقال مدير عام المجموعة، أحمد شاهين، إنها أصبحت تمتلك أكثر من 45 مشروعاً منتشرة في العديد من أرقى المناطق بمصر، حيث دخلت مدينة الشروق بمشروع كبير، ومنطقة بيت الوطن بالعديد من المشروعات، وحي مصر الجديدة، بالإضافة لمشروعاتها المتعددة بأحياء القاهرة الجديدة، والتجمع الخامس. وأوضح أن مشروع الـ «Belvedere» ‏بمصر الجديدة يعتبر لؤلؤة مصر الجديدة الحديثة، حيث يُعيد المشروع لمصر الجديدة رونقها وفنها المعماري الكلاسيكي الأوروبي، كما أن مواصفات التشطيب والواجهة تعتبر من أحدث التصميمات.

«ريادة العقارية»

وأعلنت شركة ريادة العقارية مشاركتها في المعرض. وقال مدير عام الشركة، أحمد جمال، إنها ستطرح خلال المعرض عروضاً جديدة تمثل فرص واعدة للتملك والاستثمار العقاري بمصر، وتأمل من خلال مشاركتها بالمعارض الدولية تقديم صورة مشرفة عن القطاع العقاري المصري وما وصل إليه من تقدم وتبرهن بنفس الوقت على استقراره، وانتعاشه في الفترة الأخيرة.

«بروفيت»

وتشارك شركة بروفيت في المعرض، حيث قال المدير التنفيذي للشركة، حافظ جبريل، إن الشركة تترقب باستمرار الحضور والتواجد في المعارض الدولية، وخصوصاً الخليجية، حيث تعتقد «بروفيت» أن السوق الخليجي سوق واعد وبه العديد من شرائح العملاء، فالسوق الخليجي به عدد هائل من المصريين العاملين به، كما يوجد به الكثير من الخليجيين الطامحين للتملك والاستثمار في مصر، لما لها من حب وعشق في قلوب الأشقاء الخليجيين.

«طيبة لإدارة المشاريع»

وتشارك شركة طيبة لإدارة المشاريع في المعرض، وأشار عضو مجلس الإدارة ومدير التسويق، عمرو ابراهيم، إنها شركة متخصصة في إدارة المشروعات والتسويق والتطوير، وتمتد خبرتها لأكثر من 10 سنوات، وتتركز مشروعاتها في مناطق التجمع الخامس والشروق والهضبة الوسطى.

وعن المشروعات التي تشارك بها شركته في المعرض قال «نطرح باقة مشروعات متميزة في مناطق اللوتس الشمالية والجنوبية وتمر حنا والأندلس»، موضحاً أن معظم مشروعاتها قائمة وتحت التشييد وبعضها سيكون جاهزاً للتسليم في شهر نوفمبر من العام الحالي.

ولفت إلى أنها تتميز بمواقع رائعة وقريبة من شارع الـ 90 ومناطق الخدمات والحدائق العامة، وتتمتع بمساحات خضراء وتوجد مساحات مختلفة للوحدات تتراوح بين 170-350 متراً، وتطرحها بعروض مميزة بخصومات حتى 150 الف جنيه وباقساط حتى 3 سنوات بدون فوائد.

05/05/2017

عروض حصرية وغير مسبوقة في «النخبة العقاري» و«العقار المصري»

تتواصل فعاليات أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت من تنظيم مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا على أرض المعارض الدولية بمشرف خلال الفترة من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين 5 و 6، حيث اندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري لجعل العالم أقرب بين يديك ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص، حيث تطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة 5 باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة والتجمع الخامس والشروق والمهندسين والمعادي والساحل الشمالي والاسكندرية وشرم الشيخ وجميع محافظات مصر، في حين تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة 6 مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت والسعودية والامارات وتركيا وبريطانيا وفرنسا والمانيا وجورجيا والبوسنة وعدد كبير من دول العالم.

وأعدت الجهة المنظمة فعاليات غير مسبوقة وتنتظر زوارها هدايا ومفاجآت قوية طوال أيام المعرض الستة في الفترتين الصباحية من العاشرة وحتى الواحدة ظهراً والمسائية من الخامسة وحتى العاشرة مساء. ويتم إجراء سحب على جوائز كل ساعة، وتم تخصيص أماكن خاصة للأطفال مجهزة بالألعاب بشكل آمن ومريح بالاضافة إلى توفير خدمات متكاملة للزوار بمشاركة كبرى شركات المقاهي والكافتريات.

من جانبها تواصل الشركات المشاركة في الحدث الضخم الإعلان عن مشاريعها المتميزة التي ستطرحها على زواره بعروض حصرية وخاصة بالمعرض.

«دار الجوار»

أكدت شركة دار الجوار العقارية مشاركتها في معرض النخبة العقاري، وقال المدير العام محمد حمزة إنها تشارك في الدورة الجديدة من معرض النخبة العقاري كراع رسمي للدورة الثالثة على التوالي.

وكشف عن أكبر وأضخم مشروع عقاري تستكمل الشركة إجراءاته حالياً في واحد من أميز وأكبر الأسواق في منطقة الخليج العربي، حيث نستكمل حالياً مفاوضاتها لانهاء صفقة شراء فندق بمستوى خدمة 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، ويقع في مدينة مكة المكرمة وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، مبيناً أن الفندق جديد بالكامل ويتميز بفخامة وجودة خدمات عالية، وأن الشركة ستعلن قريباً إكمال الصفقة ليصبح الفندق مملوكاً بالكامل لشركة دار الجوار العقارية، ومدة التملك 25 سنة.

«المملكة الخليجية»

تشارك «المملكة الخليجية» مشاركتها في معرض النخبة العقاري، وقال مدير إدارة المبيعات، إبراهيم ابو عمارة، إن الشركة تحرص على المشاركة بشكل دائم في جميع دورات معرض النخبة العقاري، فهو من المعارض العقارية المميزة التي اكتسبت سمعة ممتازة وحازت على ثقة العملاء.

وأضاف أن الشركة تنظر لمشاركتها في هذه الدورة الاستثنائية، التي تعتبر بمثابة تظاهرة عقارية كبرى في الكويت كبوابة مثالية، لمواصلة التعريف بها وبمشاريعها المتنوعة والتواصل بشكل مباشر مع قاعدة العملاء.

وبين أن الشركة ستقوم خلال هذه المشاركة بإضافة خدمة نوعية للسكن الراقي المميز بجوار المسجد النبوي الشريف، بطرح عدد من أرقى الفنادق العالمية المتمثلة في مشروعات الحرمين.

وأوضح أبو عمارة أن المشاريع التي تعرضها الشركة في مكة والمدينة، ستلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري وبأسعار مناسبة جداً، وتلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري.

وكشف أن التمسك بالمصداقية والشفافية التي تعتبر من أهم عوامل نجاح الشركة منذ تأسيسها، مشدداً على أن إرضاء العملاء وتحقيق متطلباتهم من السمات التي تضعها الشركة نصب أعينها وبكل ثقة.

وأفاد بأن أهم المشاريع التي ستطرحها الشركة خلال المعرض وأبرزها على الاطلاق هو مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية بجوار مسجد النبي صلي الله عليه وسلم، وهو عبارة عن ابراج فندقية 5 نجوم يضم 3 أبراج، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال 18 شهراً، على أن يتم تنفيذه على مرحلة واحدة، موضحاً أن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ.

وأضاف أن الشركة تطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كافة المستويات ومختلف الفئات والإمكانات والدخول، وفقاً لنظام صكوك التملك لمدة 25 سنة، علاوة على المزايا العديدة للمشروع وأهمها قربه من المسجد النبوي الشريف وانخفاض عامل الخطورة، وارتفاع عامل الأمان والضمان في المقابل، كونه منتجاً عقارياً ناجحاً وآمناً وبكافة قطاعاته في أطهر بقعة مباركة بالمملكة العربية السعودية والعالم.

وذكر أبو عمارة أن الطلب المتزايد للعقار بشتى انواعه سواء داخل أو خارج الكويت، والرغبة للتواصل المباشر مع الشركات العقارية ذات السمعة العقارية الموثوق بها، هو ما دفعها للمشاركة في المعرض.

وأشار إلى أهمية المشروعات التي تعرضها في المعرض، منوهاً بالتعاقد على العديد من المشاريع المميزة في وقت قياسي منذ تأسيسها، متمثلاً في مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية، بجوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وبأسعار تنافسية بصكوك تملك لمدة 25 سنة.

وقال إن «المملكة الخليجية» ستروج ومن خلال تقديم أفضل الفرص وضمان الجودة لمشاريع عقارية تناسب الذين يرغبون في التملك العقاري بمكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى العروض القيمة والجوائز المقدمة منها.
وأكد سعي الشركة للعب دور إقليمي فعال في مجال العقار مع التوسع التدريجي في الدول المستهدفة، من خلال توفير فرص عقارية مجدية، بتنفيذ مشاريع التطوير والاستثمار المختارة، إذ تبني رؤيتها بالتركيز على تلبية احتياجات العملاء وكسب ثقتهم من حيث المصداقية والاحتراف، وإيجاد فرص استثمارية عقارية متنوعة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات دخل منافس ونمو مستمر.

وأضاف أن «المملكة الخليجية» تتبنى منظومة جديدة في التعامل مع العقار داخل وخارج الكويت، تستند فيه إلى مبدأ التنوع الجغرافي والاستثماري، بما ينعكس إيجاباً على تحقيق الهدف بدقة لكل مستثمر على حدة.

«الراية المتحدة»

كما أكدت شركة الراية المتحدة مشاركتها في المعرض، وقال مدير إدارة التسويق وتطوير الأعمال داني خليل، إن المشاركة في المعرض تأتي بباقة من المشاريع المتنوعة، وتطمح من خلال هذه المشاركة لمواصلة التعريف بشركتها ومشاريعها المختلفة، كما تطمح كذلك لتقوية التواصل المباشر مع العملاء في السوق الكويتي بشكل أكبر.

وأشار إلى أن الشركة تواصل تسويق مشروعها المتميز في الاراضي المقدسة فندق نسك المدينة، بعد أن قامت بإدخال تحديثات جوهرية عليه، ورفع مستوى الخدمة المقدمة فيه.

وأوضح أن «نسك المدينة» هو أول مشروعات الشركة وأضخمها في المدينة المنورة، وشكّل نقطة انطلاقتها نحو النجاح الذي تم تحقيقه خلال الفترة الماضية والحالية، خصوصاً أن المدينة المنورة تعتبر ثاني اقدس بقاع الأرض لما لها من تأثير ديني و حسي في قلوب المسلمين.

ويقع فندق «نسك المدينة» داخل المنطقة المركزية الجنوبية، كما يتمتع بإطلالة خلابة على الحرم النبوي الشريف، حيث يبعد عن الحرم 150 مترا ويتضمن 150 جناحاً فندقياً موزعة على 15 دوراً سكنياً بمساحات مختلفة ومتنوعة وبأرقى المستويات ليرضي كافة الأذواق.

ويتميز فندق «نسك المدينة» بأنه مشروع جاهز للتملك الفوري مع المفتاح تحت شعار (نسك المدينة حيث تطيب الحياة)، إذ حققت الشركة نتائج مبهرة من خلال خدمة العملاء بكفاءة عالية حازت رضا كافة العملاء، و يقوم على إدارة الفندق طاقم عمل مُدرب وذو كفاءة عالية يعمل تحت ظل إدارة الشركة.

ولفت إلى استحواذ الشركة على شركات تشغيل فنادق ذات سمعة ومكانة مرموقة في قطاع تشغيل الفنادق لتنضم للعمل تحت مظلتها، لتصبح المالك والمطور والمسوق والمشغل لمشاريعها المتنوعة حول العالم، معتبراً هذه الخطوة بمثابة إضافة حقيقية تصب في صالح تعزيز الثقة لدى العملاء في تعاملهم مع جهة واحدة بعيداً عن التشتيت الذي قد يتسبب في تضارب الاختصاصات.

وعن توسعات الشركة في المملكة العربية السعودية قال «افتتحنا 3 فروع جديدة للشركة في كل من الرياض وجدة والمدينة، فالسوق السعودي من الاسواق الكبيرة والمميزة في منطقة الخليج العربي، وافتتاحنا لهذه الفروع جاء بعد دراسات متأنية لمتطلبات السوق والتواصل مع قاعدة العملاء هناك، وهو الأمر الذي دفعها لاتخاذ هذا القرار تسهيلاً للعملاء، وسعياً منها لتقديم خدمة متميزة وراقية تلامس احتياجاتهم.

وكشف عن افتتاح فرع للشركة في المملكة المتحدة، لينضم إلى قائمة فروعها المنتشرة حول العالم، إذ سيعمل الفرع الجديد على تسويق مشاريع الشركة القائمة حول العالم، كما سيعمل على البحث عن مشاريع متميزة داخل بريطانيا لطرحها في السوق الكويتي.

ونوه خليل بتأسيس شركة مساهمة برأسمال مليون دينار في جمهورية تركيا، مع واحدة من أكبر المجموعات التطويرية هناك وهي مجموعة «أرسلان غروب»، وهي شركة «بلوسكاي لاين» لتقوم بمهام التسويق لفندق نسك المدينة في تركيا.

وأكد أن السوق التركي من الأسواق المتطورة التي تتنوع فيها فرص الاستثمار العقاري المجدية، ويتمتع كذلك بمقومات قوية ويعتبر من أسرع الاسواق العقارية نمواً في الوقت الراهن.

وكشف خليل عن دخول الشركة في واحد من الاسواق الأوروبية المرغوبة وهو السوق الهنغاري، والتي تعتبر مقصداً للسائح المميز الذي يبحث عما انتجته الحضارات التي مرت على هذا البلد الأوروبي، وتركت بصمات آثارها الفنية والهندسية والمعمارية في مختلف مدنه وبلداته، التي تزخر بالارث الثقافي والفني الحضاري.

واعتبر أنه من يرغب بزيارتها عليه ان يبدأ من العاصمة بودابست، التي يزورها سنوياً نحو 30 مليون سائح من الذين يعرفون قيمة الجمال والطبيعة والحياة الهادئة و يتوسطها نهر طويل، وتعتبر أكبر مدن البلاد وهي المركز السياسي، والاقتصادي والصناعي ويستطيع السائح الوصول إليها بسهولة عبر وسائل المواصلات المختلفة بسبب موقعها في قلب أوروبا واشتراكها في الحدود مع سبع الدول، بالإضافة إلى مرور نهر الدانوب بها.
وأضاف «أسسنا فرعا للشركة في هنغاريا بعد استحواذنا على فندقين هناك، وعقدنا تحالفاً مع واحدة من أكبر الشركات العقارية هناك وهي شركة ميلومود للفنادق».

وأفاد أنه ولأن شركة الراية المتحدة هي شركة كويتية وتلتزم في جميع مشاريعها حول العالم بالشريعة الاسلامية فإن جميع مشاريعها في هنغاريا تتم إدارتها وتشغيلها وفقاً للشريعة الإسلامية وتمنع فيها المشروبات المسكرة وتقدم الأكل الحلال للعملاء.

«تبارك القابضة»

قال مدير فرع الكويت لمجموعة تبارك القابضة وليد صقر، إن المجموعة نفذت 75 في المئة من إنشاءات أحدث مشروعاتها بالقاهرة الجديدة، وهو مشروع «ناينتـي أفينيـو» بالتجمع الخامس، والذي سيبدأ تسليم مرحلته الأولى نهاية 2017، لافتاً إلى فتح باب الحجز للمرحلة الثانية.

وأفاد أن هذه الفترة تعد الأنسب للتعاقد ولامتلاك العقار بمصر، بسبب فرق العملة بين الدينار والجنيه في الوقت الحالي، مبيناً أن مشروع «ناينتي أفينيو» يقع في أكثر المواقع تميزاً بالتجمع الخامس.

وبيَّن صقر أن المشروع سكني وتجاري وإداري على مستوى عالمي راق، ويقع على شارع التسعين الرئيسي في القاهرة الجديدة، ويطل على الجامعة الأميركية الجديدة، وجامعة المستقبل، وتحيط به المدارس الدولية، مثل مدرسة الحياة، ومدرسة «M.S.A».

ونوه بأنه تحيط بالمشروع النوادي الكبيرة مثل نادي الجزيرة ونادي الزهور، كما يقع بالقرب من أكبر الفنادق الفخمة مثل «J.W marriot &»، وفندق «Dusit Thani»، وعلى بعد خطوات من المحال التجارية الشهيرة.

وتابع أنه في «ناينتي أفينيو» يعيش العميل في قلب القاهرة الجديدة، ويمتد على مساحة 200 ألف متر مربع وقد تمت الاستعانة بكبرى الشركات الأميركية (W.A.T.G) لتنفيذ التصميمات المعمارية والرسومات الهندسية للمشروع.

وبين أن حجم استثمارات المشروع يبلغ أكثر من 3 مليارات جنيه مصري، ويضم المخطط العام له وحدات سكنية مميزة تدار بتكنولوجيا البيوت الذكية، بينما تتميز بإطلالات رائعة على شوارع رئيسية أو لاندسكيب.

وأشار إلى أن مشروع «ناينتـي أفينيـو» هو المعيار الجديد للحياة الراقية، ويوفر الحياة الفريدة التي فيها المزيج المثالي من الراحة والهدوء، وحياة هادئة داخل أرقى كمبوند بالتجمع الخامس حيث الأمان والحياة في سلام وهدوء.

وأفاد صقر أن «تبارك القابضة» ستقوم بتنفيذ (مـول ناينتـي أفينيـو العالمي)، أكبر مول تجاري بالتجمع الخامس على مساحة 66 ألف متر مربع، وسيشمل كافة الخدمات العصرية والترفيهية من مطاعم عالمية وأرقى الماركات التجارية ومجمع سينمات مكون من 6 دور عرض سينمائي على أعلى مستوى.

وكشف عن انفراد «تبارك» بتقديم خدمات فندقية على أعلى مستوى لملاك مشروع (ناينتـي أفينيـو) من خلال أكبر الشركات المتخصصة في الإدارة الفندقية، لتوفر للعملاء كافة سبل الراحة والاستمتاع وتقديم أفضل الخدمات على مدار 24 ساعة بما يناسب العميل الشرقي.

وأشار إلى أن المجموعة بدأت تنفيذ احدث مشروعات الشركة بالقاهرة في مدينة نصر، وهو مشروع «كابيتال إيست ريزيدنس» إذ تم فتح باب الحجز للمشروع، والذي يقع في أكثر المواقع تميزاً في مدينة نصر.

«إيه إم جي»

أعلنت شركة «ايه إم جي» العالمية العقارية مشاركتها في المعرض، وقال رئيس مجلس الإدارة أحمد جمال، إنها شركة كويتية متخصصة في العقارات المصرية، وهي تسوق لأكثر من 14 مطوراً عقارياً مثل «عامر جروب، وادي دجلة» سودك، تطوير مصر، وتسوق أكثر من 45 مشروعاً عقارياً متنوعاً من سكني وتجاري وسياحي في القاهرة والعين السخنة والساحل الشمالي والغردقة وشرم الشيخ.

وأضاف «نطرح على زوار المعرض مشروعنا المميز «آرت سيتي» في منطقة القطامية، المشروع يتكون من 4 مراحل على طراز إيطالي وتم تسليم المرحلة الأولى ونسب الإنشاءات في المرحلتين الثانية والثالثة وصلت إلى 80 في المئة ونطرح حالياً المرحلة الرابعة».

وتابع أن منطقة القطامية تتميز بمداخلها ومخارجها السهلة، وموقعها المميز حيث تبعد عن كايرو فيستفال والتجمع الخامس 5 دقائق فقط وعن مدينة نصر 10 دقائق، منوهاً بأن المشروع عبارة عن مجمع متكامل الخدمات وتوجد ببعض بناياته شقق بمساحات كبيرة على كامل الطابق، إذ تبدأ المساحات من 66 إلى 168 متراً بالإضافة إلى الفلل، بينما تطرح على زوار المعرض عرضاً خاصاً يتيح لهم التملك من دون مقدم وبأقساط على 6 سنوات.

02/05/2017

«آفاق المستقبل» تطرح برج «فيتا سويت» في البحرين

كشف المدير العام في شركة أفاق المستقبل العقارية يوسف العبد الجليل النقاب عن مشروع برج «فيتا سويت» الواقع في منطقة الجفير بمملكة البحرين الذي يعد أحدث مشاريع الشركة، مشيرا خلال مؤتمرا صحافيا عقد امس الاول إلى ان البرج يتكون من 26 دورا تضم مجموعة متنوعة من الشقق التي يبلغ عددها 290 شقة بمساحات متباينة، إلى جانب صالة استقبال وقاعة حفلات ومواقف سيارات مغطاة وامنة لكل شقة وحمام سباحة خارجي وصالة رياضية مجهزة بالكامل، علاوة على خدمة استقبال على مدى الـ 24 ساعة.

واضاف العبد الجليل ان المستثمر الجاد يبحث دائما عن الفرص المجدية في ظل ضيق فرص الاستثمار بالمجال العقاري في المنطقة لهذا ارتأت «آفاق» تقديم مشروع «فيتا سويت» الكائن في البحرين الذي يجمع بين المتعة من جهة والاستثمار من الجهة الأخرى فالوحدات المتوفرة توفر للمستثمر فرصة للاستثمار، الى جانب العوائد التأجيرية للوحدات حيث ان الشركة لديها ادارة متخصصة في عملية اعادة تأجير الوحدات لصالح العملاء، بحيث تكون الوحدة السكنية بمنزلة مصدر استثماري ذي عائد جيد، مشيرا الى ان «آفاق» حرصت على ضمان حقوق عملائها وذلك من خلال تقديم وثيقة ملكية تسلم للعميل وتسجل لدى مكتب السجل العقاري في البحرين.

وقال ان وجود طلب صحي وقوى على العقارات في مملكة البحرين كان وراء اتجاهنا الى اطلاق «فيتا سويت» حيث لاحظنا وجود تحسن في الطلب على العقارات خلال العام الاعوام المنصرمة فضلا عن اطلاق العديد من المشروعات التطويرية الكبرى مؤخرا مع توقعات بإطلاق المزيد من المشروعات خلال الفترة المقبلة.

وتابع ان شركة آفاق تقوم بتملك وتطوير مشاريعها العقارية علاوة على انها المسوق الوحيد لتلك المشاريع التي يتم تصميمها وفقا لاعلى المعايير العالمية المتطورة، لافتا الى ان آفاق تحرص في المقام الاول على تلبية احتياجات عملائها وتعزيز اليات التواصل معهم عبر الالتزام بإستراتيجية تستند على المصداقية والشفافية وتطبيق معايير الجودة المحلية والعالمية.

اختيار مثالي

من جهته، قال الرئيس التنفيذى في الشركة مهاب فريد ان «فيتا سويت» يمثل اضافة جديدة الى منطقة الجفير ويعد اختيارا مثاليا للمستثمر الذي سيحصل على وثيقة تملك وعقود تأجير مضمونة، مشيرا الى ان المشروع يتميز بموقع يبعد 10 دقائق من مطار البحرين الدولي، و25 دقيقة من جسر الملك فهد ما يسهل الوصول إلى جميع الوجهات عبر طرق ميسرة وخدمات لا مثيل لها، ويمتاز المشروع بقربه من الحي التجاري، ومركز التجارة العالمي بالبحرين، والمنطقة الديبلوماسية، وجميع مراكز التسوق الرئيسية، ومتحف البحرين الوطني والمواقع ذات الأهمية التاريخية.

تسهيلات في الدفع

وقال إن اسعار وحدات فيتا سويت المتاحة حاليا تقل بنسبة 20 الى 25% عن الوحدات المشابهة في المشاريع المجاورة علاوة على ما تتمتع به من موقع استراتيجي مميز وتسهيلات في الدفع تصل الى 24 شهرا، لافتا الى ان الشركة ملتزمة بتقديم عقود تأجير مضمونة للعملاء مع امكانية الحصول على اقامة في البحرين، متوقعا ربحا صافيا بنسبة تتراوح بين 15 و20% في حال قرر العميل بيع عقارة بعد التسلم حيث ان آفاق ستوفر المشتري فورا لاسيما ان منطقة الجفير من اكثر مناطق التملك الحر طلبا.

وحول الية الدفع قال: إن الشركة وفرت نظاما فريدا وسلسا للدفعات حيث يقوم العميل بدفع 25% من قيمة الوحدة مقدم، والباقي على أقساط بدون فوائد على سنتين وبتسهيلات بنكية ميسرة.

02/05/2017

«الوطني»: مبيعات القطاع العقاري قفزت 9 في المئة خلال مارس

أشار بنك الكويت الوطني، إلى أن سوق العقار أنهى الربع الأول من العام مسجلاً أداءً جيداً، إذ تخطى إجمالي المبيعات حاجز 200 مليون دينار خلال مارس في ظل استقرار الأسعار.

ولفت البنك في تقريره العقاري، إلى أن إجمالي مبيعات قطاع العقار بلغ 590 مليون دينار بحلول نهاية الربع الأول من العام 2017، متراجعاً بواقع 17 في المئة مقارنة مع الربع الأول من العام الماضي، رغم التسارع الطفيف في عدد الصفقات التي ارتفعت بواقع 3 في المئة على أساس سنوي.

وكشف التقرير عن ارتفاع قيمة المبيعات في شهر مارس وحده بواقع 9 في المئة على أساس سنوي لتصل إلى 255 مليون دينار، بدعم من قطاع العقار السكني، بينما استمرت الأسعار بالاستقرار خلال الشهر في قطاعي العقار السكني والاستثماري.

وبين أن قطاع العقار السكني كان المحرك الرئيسي للنمو في النشاط خلال شهر مارس، حيث بلغت مبيعات هذا القطاع 175 مليون دينار على خلفية تسجيل 358 صفقة، في حين بلغ عدد صفقات مبيعات الأراضي 185 وتركز معظمها في منطقة أبو فطيرة ومدينة صباح الأحمد البحرية.

وذكر التقرير أن الإقبال على الأراضي السكنية كان متدنياً خلال العامين الماضيين، إذ بلغ متوسط عدد الصفقات 90 صفقة في الشهر خلال 2016 مقارنة بمتوسط عند 300 صفقة شهرياً في العام 2014 بسبب عمليات المضاربة.

وكشف عن تراجع أسعار العقار السكني قليلاً خلال مارس، ولكنها حافظت على وتيرة الاستقرار، إذ استقر مؤشر البنك الوطني لأسعار المنازل السكنية عند 150.9 متراجعاً بواقع 0.6 نقطة خلال الشهر، في حين كان قد تراوح بين مستوى 151-152 خلال السبعة أشهر الأخيرة، غير أنه تراجع بواقع 13.2 في المئة على أساس سنوي.

وتراجع مؤشر البنك الوطني لأسعار الأراضي السكنية قليلاً خلال مارس، ليصل إلى 178.1، فقد تراجع بواقع 10.2 في المئة على أساس سنوي ولكنه ظل مستقراً نسبياً لعشرة أشهر.

ولفت التقرير إلى تباطؤ نشاط قطاع العقار الاستثماري خلال مارس، حيث بلغت المبيعات 60 مليون دينار متراجعة بواقع 27 في المئة على أساس سنوي، كما تراجع أيضاً عدد الصفقات بواقع 30 في المئة عن العام الماضي.

وذكر أن عدد الشقق الاستثمارية الفردية هو المحرك الرئيسي للنمو في هذا القطاع، وقد تسبب تحول المبيعات الاستثمارية من المباني إلى الشقق الفردية في تراجع مبيعات القطاع في الربع الاخير بواقع 30 في المئة عن العام الماضي، بينما تراجع عدد الصفقات بواقع 3 في المئة على أساس سنوي في الربع الأول من العام 2017.

وتابع أن أسعار المباني الاستثمارية شهدت ثباتاً في مارس، في حين استقر مؤشر البنك الوطني لأسعار المباني الاستثمارية عند 183.5 مرتفعاً بواقع 0.3 في المئة خلال الشهر.

وأوضح أنه رغم تراجع المؤشر بواقع 15.1 في المئة على أساس سنوي، ولكن يبدو أنه قد وصل الى أدنى مستوياته، تماشياً مع أسعار العقار السكني، بينما بقي عند مستويات متقاربة لفترة أربعة أشهر.

ولفت التقرير إلى أن نشاط العقار التجاري شهد ضعفاً في الربع الأول من العام مسجلاً 25 صفقة فقط، وقد بلغ إجمال المبيعات في القطاع 77 مليون دينار فقط، متراجعاً بواقع 56 في المئة مقارنة بالربع الأول من العام 2016.

وأفاد أنه كان من المتوقع أن يشهد القطاع بعض التباطؤ بعد أن شهد انتعاشاً استثنائياً في 2016، وقد سجل مبيعات بقيمة 20 مليون دينار في مارس، من ضمنها صفقة بقيمة 8.3 مليون دينار لمبنى في منطقة السالمية.

02/05/2017

فعاليات «النخبة العقاري» و«العقار المصري» تتواصل على أرض المعارض الدولية في مشرف

تتواصل فعاليات أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا على أرض المعارض الدولية بمشرف من 1 وحتى 6 مايو الجاري بالقاعتين 5 و6 من تنظيم مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات.

واندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة، وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري لجعل العالم أقرب بين يدي الزوار، ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص.

وتطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة 5 باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة والتجمع الخامس والشروق والمهندسين والمعادي والساحل الشمالي والإسكندرية وشرم الشيخ وجميع محافظات جمهورية مصر العربية.

في حين تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة 6، مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت والسعودية والإمارات وتركيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وجورجيا والبوسنة وعدد كبير من دول العالم.

وأعدت الجهة المنظمة فعاليات غير مسبوقة وتنتظر زواره هدايا ومفاجآت قوية طوال أيام المعرض الستة في الفترتين الصباحية من العاشرة وحتى الواحدة ظهراً والمسائية من الخامسة وحتى العاشرة مساءً.

وسيتم إجراء سحب على جوائز كل ساعة، وتم تخصيص أماكن خاصة للأطفال مجهزة بالألعاب بشكل آمن ومريح، بالإضافة إلى توفير خدمات متكاملة للزوار بمشاركة كبرى شركات المقاهي والكافتريات.

وأكد مدير التسويق في «إسكان جلوبل» هيثم حسن، سعي المجموعة المستمر لتقديم كل ما هو جديد في عالم تنظيم المعارض المتخصصة وحرصها الدائم على تقديم خدمات متميزة ومجدية للشركات المشاركة في معارضها المتنوعة.

وقال إن معارض المجموعة المختلفة تتميز بضخامة حجم الحملات الاعلامية والدعائية، التي تبدأ بشكل مبكر يسبق المعرض بفترة طويلة، إذ تتنوع وسائل الدعاية لتلك المعارض لتشمل جميع الوسائل من صحف وقنوات تلفزيونية ومحطات إذاعية وإعلام إلكتروني ورسائل نصية وإعلانات خارجية على وسائل النقل المختلفة والمجمعات التجارية والشوارع ومحطات التزود بالوقود والمطارات وخلافه.

ولفت إلى تميز معارض المجموعة كذلك بالإصدارات الخاصة لكل معرض لتكون متاحة أمام الزوار، للتمكن بكل سهولة ويسر من الإلمام بكل الشركات المشاركة والمشاريع والفرص المطروحة.

من جانبه، كشف مدير المعرض عمرو خليفة، عن إعداد المجموعة لباقة من الفعاليات المتنوعة التي تمنح معارض «إسكان جلوبل» طابعها المميز والخاص وتسهم بشكل كبير في زيادة الإقبال الجماهيري على معارضها المتخصصة داخل وخارج الكويت.

وأضاف «تحظى معارضنا بإقبال جماهيري كبير بشهادة الجميع، ما يؤكد تميزها ويلقي على عاتقنا عبء إضافي للمحافظة على مستوى خدماتنا التي نقدمها والسعي بشكل مستمر لتجويدها والارتقاء بها، ونتوقع ارتفاع نسبة الإقبال الجماهيري على معارضنا خلال الفترة المقبلة خصوصاً في ظل المفاجآت القوية التي أعددناها».

وبين أنه على مر السنوات الماضية وهي عمر المجموعة نجحت في تشكيل شخصية خاصة ومميزة لمعارضها يصعب على المنافسين تقليدها، كما نجحت في جعلها رقما يصعب تجاوزه وتمكنت من تأسيس قاعدة عملاء وزوار ضخمة منحوها ثقتهم الغالية.

كما قالت نائب مدير التسويق في المجموعة إسراء عناية، إن المشاركين سيطرحون في هذه التظاهرة العقارية أكثر من 500 مشروع وفرصة عقارية حول العالم، وإن خطة المجموعة التنظيمية لهذه الدورة الاستثنائية شاملة ومبتكرة، إذ جهزت باقة فعاليات ومفاجآت متنوعة تنتظر زوار ورواد المعرض، ومتوقعة أن تحقق هذه الدورة أهداف الجميع من مشاركين وزوار.

من جانبها تواصل الشركات المشاركة في الحدث العقاري، الإعلان عن مشاريعها المتميزة التي ستطرحها على زواره بعروض حصرية وخاصة بالمعرض.

«دار الجوار»

عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأوضح حمزة أن جُلَّ اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وقال حمزة، إن الفندق يقع بحي العزيزية على الشارع العام الجنوبي من طريق الهدا، وتبلغ مساحته 942 متراً مربعاً، ويتألف من 21 دورا، ويبلغ عدد الغرف فيه نحو 60 غرفة، إلى جانب 80 جناحاً تسع تقريباً إلى 1000 حاج، ويشتمل على دور خدمات، ودوري مواقف سيارات، ودور أرضي للاستقبال، ودورين للمناسبات بسلالم داخلية ومسبحين، وصالة مناسبات علوية بمساحة 650 متراً مربعاً، بالإضافة الى المطعم، والميزانين، وخزان أرضي، وبدروم.

وأضاف «دخولنا في السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخططنا التوسعية التي بدأناها خلال العام الحالي، حيث سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعنا التوسعية».

«برج جلوبل»

من جانب آخر، أعلنت مجموعة برج جلوبل انضمامها إلى المعرض، وقال رئيس مجلس الإدارة عمرو الجمال، إن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة وكما هو الغرس يبدأ ببذرة، وإنه لتطوير الحاضر لابد من وضع رؤية واضحة للمستقبل.

وأضاف أن الشركة تأسست داخل الكويت منذ عام 2013، وهي تقطف ثمارها، إذ كانت بدايتها بتسويق المشاريع العقارية والتي أحدثت ضجة في سوق العقار، مبيناً أن روح التعاون والتفاني في العمل انتقلت من مجال التسويق إلى تطوير المشاريع.

وأشار إلى أن افتتاح مقر الشركة داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية تلبية لرغبة العملاء، لافتاً إلى افتتاح الفرع الجديد في تركيا، ما يمهد السير على خطى سريعة ضمن خطة مهنية مدروسة.

«مسلك»

وأعلنت شركة مسلك العقارية مشاركتها في المعرض، وقال المدير العام محمد توفيق المشلوم، إنها جاءت لتجسد اهتمام وحرص الشركة على التواجد والمشاركة في هذه المعارض العقارية المتخصصة، والتي تعزز تفاعلها مع الأنشطة الاقتصادية التي تقام في الكويت بصفة عامة، بالإضافة إلى تأثيرها الايجابي البالغ على الحركة الترويجية والتسويقية للشركة.

واعتبر المعرض بمثابة النافذة التي تطل من خلالها الشركة على قاعدتها الجماهيرية العريضة والطريق المباشر الذي يصلها بمختلف الشرائح المجتمعية الأخرى لاستقطابهم وتعريفهم بتميز مشروعاتها ونشاطاتها وخدماتها المتنوعة وطرق السداد الميسرة التي يفضلها المستثمرون، وتصل لكل راغبي التملك العقاري بمشروعاتها والتي تقدمها لهم وفق أعلى معايير ومستويات الخدمة إقليمياً ودولياً.

وأكد توفيق حرص شركة مسلك العقارية على الانضمام إلى المعرض، نظراً للعديد من معطياته الإيجابية بدءاً بكونه متخصصاً وأثبت نجاحاته من خلال قدرة منظميه على تميزهم وانفرادهم لتقديم الأفضل طيلة السنوات الماضية، ناهيك عن انه يحظى بمشاركة واسعة واهتمام كبير من قبل فئة كبيرة من المواطنين والمستثمرين في القطاع العقاري وراغبي التملك.

وأشار إلى أن «مسلك» ومن خلال مشاركتها في فعاليات المعرض ستسلط الضوء على التسهيلات المالية وطرق السداد الميسرة والمميزة التي أعدتها، لتواكب تطلعات وطموحات عملائها من المواطنين والمقيمين.

02/05/2017

«الأرجان تاول للاستثمار»: تطوير مشروع النخيل في عُمان

وقعت شركة الأرجان تاول للاستثمار، وهي الشريك العماني لشركة الأرجان العالمية العقارية، اتفاقية تطوير مشروع مجمع النخيل السياحي مع وزارة السياحة العمانية.

ووقع الاتفاقية وزير السياحة العماني أحمد بن ناصر المحرزي، ومن جهة شركة شاطئ النخيل وشركة الأرجان تاول للاستثمار، رئيس مجلس إدارتيهما حسين جواد، بحضور الرئيس التنفيذي نائب رئيس مجلس ٳدارة شركة الأرجان العالمية العقارية، المهندس خالد خضير المشعان.

وسيندرج مشروع النخيل السياحي عند استكماله تحت قائمة مشروعات المجمعات السياحية المتكاملة (ITC) في السلطنة، إذ يتم تطويره بنظام حق الانتفاع بالأرض التي تمتد على مساحة إجمالية تبلغ 500 ألف متر مربع على شاطئ الرميس بولاية بركاء بمحافظة جنوب الباطنة.

ويبلغ إجمالي التكلفة التقديرية لتطوير المشروع 256 مليون ريال عماني، إذ سيضم ثلاثة فنادق وشققا فندقية بسعة إجمالية 670 غرفة، و1436 وحدة سكنية من شقق وفلل ومنازل والتي ستكون متاحة للتمليك لكافة الجنسيات إلى جانب المواطنين، ومركزاً تجارياً وسوقاً تقليدياً ومدرسة عالمية ومطاعم متنوعة وحديقة مائية وبحيرة اصطناعية على مساحة 51 ألف متر مربع ومرافق ترفيهية وخدمية أخرى.

وأكد المحرزي جهود الوزارة في تفعيل الشراكة مع القطاع الخاص، لإطلاق جملة من المشاريع التي سيكون لها أثر إيجابي واضح على أداء القطاع السياحي، وتعزيز مساهمته في الناتج المحلي.

وأضاف أن الأسابيع الماضية شهدت توقيع عدد من الاتفاقيات مع شركات عمانية، لتطوير مجمعات سياحية متكاملة تقدم خيارات متعددة على مستوى السكن العصري أو المرافق السياحية المتميزة.

ولفت إلى أن توقيع اتفاقية تطوير مشروع شاطئ النخيل في ولاية بركاء، في ترجمة مباشرة للدور الرديف للقطاع الخاص في إطار تطبيق الاستراتيجية السياحية للسلطنة 2040، مؤكداً أن المشروع سيشكل قيمة مضافة محلية للولاية التي تشكل متنفساً للعاصمة مسقط، في الوقت الذي يرتبط فيه بشكل مباشر مع طريق الباطنة الساحلي، ما يسهل الوصول إليه من المحافظات الأخرى.

من ناحيته، قال المشعان إن سلطنة عمان تتمتع بمجموعة متكاملة من المقومات الجاذبة للمستثمرين وتحديداً في القطاع السياحي، متوقعاً أن يكون أحد أبرز القطاعات الاقتصادية للبلاد خلال السنوات القليلة المقبلة.

وبين أن «الأرجان العالمية» من أوائل المستثمرين في القطاع العقاري العماني، ولديها العديد من قصص النجاح في مختلف محافظات السلطنة بمشاريع مميزة تضيف القيمة للمجتمعات التي من حولها، لافتاً إلى أنها على أعتاب تسجيل قصة نجاح جديدة في قطاع التطوير العقاري ذي الأبعاد السياحية مع مجمع النخيل السياحي المتكامل، الذي يقدم نموذجا رائدا على مستوى التصميم وتوظيف المقومات الطبيعية والسياحية لولاية بركاء.

29/04/2017

تأسيس “ركسه” العقارية بـ 10 ملايين دينار

برأسمال 10 ملايين دينار تأسست شركة “ركسه العقارية” بعد ان تم توثيق عقد تأسيسها منذ اسبوعين في وزارة العدل، ومن ابرز مساهميها جحيل الجحيل رئيس مجلس الادارة السابق لشركة الصناعات الهندسية الثقيلة وبناء السفن.
وتتمثل اغراض الشركة في تملك وبيع وشراء العقارات والاراضي وتطويرها لحساب الشركة داخل وخارج الكويت وكذلك ادارة املاك الغير بما لا يخالف الاحكام المنصوص عليها في القوانين القائمة، اضافة الى تملك وبيع وشراء اسهم وسندات الشركات العقارية لحساب الشركة في الداخل والخارج، والقيام بأعمال الصيانة المتعلقة بالمباني والعقارات المملوكة للشركة والغير، وتنظيم المعارض العقارية الخاصة بمشاريع الشركة حسب الانظمة المعمول بها، واقامة المزادات العقارية، وتملك الاسواق التجارية والمجمعات السكنية واداراتها، واستغلال الفوائض المالية لدى الشركة عن طريق استثمارها في محافظ مالية تدار من قبل شركات وجهات متخصصة.
واقر المؤسسون الموقعون على عقد التأسيس بالاكتتاب في كامل رأسمال الشركة انهم قاموا بإيداع قيمة رأس المال النقدي (المدفوع) بنسبة 32٫5٪ من قيمة الاسهم التي اكتتبوا بها وقدره 3٫2 مليون دينار، على ان يتم سداد باقي المبلغ 6٫7 مليون دينار كل مساهم حسب حصته عندما يقرر مجلس الادارة ذلك.
ويتألف المساهمون من جحيل الجحيل عدد 2000 سهم بقيمة 200 ألف دينار ورلي رشيد أغا نفس القيمة، وكل من خالد جحيل الجحيل وهيا جحيل الجحيل ولولوة جحيل الجحيل بعدد 32 مليون سهم بقيمة 3٫2 مليون دينار.

29/04/2017

عروض حصرية وتسهيلات غير مسبوقة في معرضي «النخبة» و«العقار المصري»

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات استعداداتها لإطلاق أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا على أرض المعارض الدولية بمشرف خلال الفترة من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين 5 و6، حيث اندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري لجعل العالم أقرب بين يديك ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص، حيث تطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة 5 باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة والتجمع الخامس والشروق والمهندسين والمعادي والساحل الشمالي والاسكندرية وشرم الشيخ وكل محافظات جمهورية مصر العربية، في حين تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة 6 مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت والسعودية والامارات وتركيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وجورجيا والبوسنة وعدد كبير من دول العالم.

وأعدت الجهة المنظمة فعاليات غير مسبوقة وتنتظر زواره هدايا ومفاجآت قوية طوال أيام المعرض الستة في الفترتين الصباحية من العاشرة وحتى الواحدة ظهراً والمسائية من الخامسة وحتى العاشرة مساءً، حيث يتم إجراء سحب على جوائز كل ساعة، وتم تخصيص أماكن خاصة للأطفال مجهزة بالألعاب بشكل آمن ومريح بالاضافة إلى توفير خدمات متكاملة للزوار بمشاركة كبرى شركات المقاهي والكافتريات.

من جانبها تواصل الشركات المشاركة في الحدث الضخم الاعلان عن مشاريعها المتميزة التي ستطرحها على زواره بعروض حصرية وخاصة بالمعرض.

«دار الجوار»

وفي هذا الخصوص عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأوضح حمزة أن جُلَّ اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وقال حمزة، إن الفندق يقع بحي العزيزية على الشارع العام الجنوبي من طريق الهدا، وتبلغ مساحته 942 متراً مربعاً، ويتألف من 21 دورا، ويبلغ عدد الغرف فيه نحو 60 غرفة، إلى جانب 80 جناحاً تسع تقريباً إلى 1000 حاج، ويشتمل على دور خدمات، ودورين مواقف سيارات، ودور أرضي للاستقبال، ودورين للمناسبات بسلالم داخلية ومسبحين، وصالة مناسبات علوية بمساحة 650 متراً مربعاً.

وأشار حمزة إلى أن «دار الجوار» انتهت من أعمال البناء في مشروع «بلوليك»، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع، والخصوصية، والخدمات، ويتميز بموقعه الفريد على بحيرة «كوشيكشيكماجيك»، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

ولفت حمزة إلى انتهاء الأعمال الإنشائية في 7 أبراج من أصل 21 برجاً في مشروع الشركة الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية، أنقرة، لافتاً إلى أنه باكورة مشاريع الشركة في تركيا، وهو الأول من نوعه في قلب أنقرة، ويتميز بخصوصية مطلقة.

تبارك القابضة

وقال مدير فرع الكويت لمجموعة تبارك القابضة وليد صقر، إن المجموعة نفذت 75 في المئة من إنشاءات أحدث مشروعاتها بالقاهرة الجديدة، وهو مشروع «ناينتـي أفينيـو» بالتجمع الخامس، والذي سيبدأ تسليم مرحلته الأولى نهاية 2017، لافتاً إلى فتح باب الحجز للمرحلة الثانية.

وبيَّن صقر أن المشروع سكني تجاري إداري على مستوى عالمي راق، ويقع على شارع التسعين الرئيسي في القاهرة الجديدة، ويطل على الجامعة الأميركية الجديدة، وجامعة المستقبل، وتحيط به المدارس الدولية، مثل مدرسة الحياة، ومدرسة «M.S.A».

ونوه بأنه يحيط بالمشروع النوادي الكبيرة مثل نادي الجزيرة ونادي الزهور، كما يقع بالقرب من أكبر الفنادق الفخمة مثل «J.W marriot &»، وفندق «Dusit Thani»، وعلى بعد خطوات من المحلات التجارية الشهيرة، مبينا أن حجم استثمارات المشروع يبلغ أكثر من 3 مليارات جنيه مصري، ويضم المخطط العام له وحدات سكنية مميزة تدار بتكنولوجيا البيوت الذكية، بينما تتميز بإطلالات رائعة على شوارع رئيسية أو لاندسكيب.

وأشار صقر إلى أن مشروع «ناينتـي أفينيـو» هو المعيار الجديد للحياة الراقية، ويوفر الحياة الفريدة التي فيها المزيج المثالي من الراحة والهدوء، وحياة هادئة داخل أرقى كمبوند بالتجمع الخامس حيث الأمان والحياة في سلام وهدوء.

وأفاد أن «تبارك القابضة» ستقوم بتنفيذ (مـول ناينتـي أفينيـو العالمي)، أكبر مول تجاري بالتجمع الخامس على مساحة 66 ألف متر مربع، وسيشمل كافة الخدمات العصرية والترفيهية من مطاعم عالمية وأرقى الماركات التجارية ومجمع سينمات مكون من 6 دور عرض سينمائي على أعلى مستوى.

وكشف عن انفراد «تبارك» بتقديم خدمات فندقية على أعلى مستوى لملاك مشروع (ناينتـي أفينيـو) من خلال أكبر الشركات المتخصصة في الإدارة الفندقية، مشيراً إلى أن المجموعة بدأت تنفيذ احدث مشروعات الشركة بالقاهرة في مدينة نصر، وهو مشروع «كابيتال إيست ريزيدنس» إذ تم فتح باب الحجز للمشروع، والذي يقع في أكثر المواقع تميزاً في مدينة نصر.

الأساليب المتطورة «أمكو»

وأعلنت شركة الأساليب المتطورة «أمكو» مشاركتها في معرض العقار المصري، وكشف رئيس مجلس الإدارة فؤاد العلي عن المشاريع التي ستشارك بها، لافتاً إلى أن «الأساليب المتطورة» شركة كويتية - مصرية رائدة في قطاع الاستثمار العقاري في جمهورية مصر العربية، وتتواجد فعلياً في السوق المصري منذ 2006.

وبين أنه على مدى أكثر من 10 سنوات نجحت الشركة في وضع بصمتها في القطاع العقاري عبر سلسلة من النجاحات والمصداقية في طرح مشروعات جبارة تلبي احتياجات العملاء وترضي طموحهم، لافتا إلى تميز «الأساليب المتطورة» بأنها تقوم بتسويق مشاريعها بنفسها، حيث تمتلك شركة تسويق تحت مظلتها في كل من الكويت وجمهورية مصر العربية ووكلاء بيع في كل من دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر، وتدرس حاليا افتتاح فرعين في المملكة العربية السعودية في مدينتي جدة والرياض.

وأضاف العلي «لدينا شركة تشطيبات متخصصة بحيث نمنح العميل المزيد من الخيارات لوحدته السكنية عند تسليمها نصف تشطيب وهذه ميزة إضافية في جميع مشاريعنا»، ذاكرا أن قائمة المشروعات التي قامت الشركة بتنفيذها وتسليمها بالكامل، تشمل مشروع ريماس بالتجمع الخامس بحيث تم تسليمه بالكامل، في حين تقوم الشركة بإنشاء المول التجاري التابع له.

وأفاد أنه كان للشركة مساهمتها الفاعلة في معالجة المشكلة الإسكانية، بتنفيذ 3 مشاريع إسكانية في مدينة 6 اكتوبر تضم أكثر من 2000 وحدة سكنية وتم تسليمها بالكامل، وبناء ثلاثة مجمعات تجارية كبيرة تابعة لتلك المشروعات العملاقة.

شركات مرسيليا

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات مرسيليا ياسر رجب، إن المجموعة حققت العديد من النجاحات خلال 15 عاماً، ما أكسبها خبرات واسعة في قطاع التطوير العقاري، واستمرت في النمو والتوسع حتى أصبحت صرحاً تشهد له الإنجازات.

ترندز للتسويق العقاري

وأعلنت شركة ترندز للتسويق العقاري مشاركتها في المعرض، وقال الرئيس التنفيذي اسماعيل يحيى، إنها تشارك بـ81 مشروعاً سكنياً وسياحياً، وتستهدف تحقيق مبيعات خلال المعرض لصالح الغير بقيمة 60 مليون جنيه، كما وقعت الشركة عقداً حصرياً مع شركة «البروج» للتطوير العقاري لتسويق مشروعها السياحى «Heaven Hills» بالعين السخنة.

وأضاف أن المشروعات المقرر تسويقها خلال المعرض لصالح 36 مطوراً عقارياً، موزعين على 30 مشروعاً بمدينة القاهرة الجديدة و20 بالسادس من أكتوبر و13 بالساحل الشمالي و11 بالعين السخنة و7 مشروعات في البحر الأحمر، لافتا إلى أن الشركة ستقدم تسهيلات في السداد للعملاء تصل إلى 7 سنوات من دون فوائد وتبدأ مساحات الوحدات من 48 متراً للوحدة الاستديو.

وقال يحيى إن الشركة وقعت عقدين حصريين مع شركة «إلينجتون» الإماراتية للتطوير العقاري، لتسويق مشروعيها في السوق المصري، الأول «RP Heights» وهو عبارة عن برج سكني بجوار مول دبي يضم 50 طابقاً، والثاني مجمع «Belgravia 2» السكني بمنطقة «Jumeirah village circle».

جي جا العقارية

كماأعلنت شركة جي جا العقارية مشاركتها في معرض النخبة العقاري، وقال مدير عام الشركة أحمد مطر، إنها واحدة من الشركات العقارية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تمتلك من الخبرات في تطوير مجال الأعمال العقارية، ما يتيح لها فهم احتياجات السوق العقارية، إذ تستهدف ذوي الدخل المتوسط من ‌‌المستثمرين لتوفير عقارات على مستوى عالٍ وفق أرقى المعايير العالمية وبأسعار معقولة. وأضاف مطر أن «جي جا» العقارية تراعي معايير الجودة والتميّز على الدوام في كل ما تقوم به، وتمتلك القدرة على تنفيذ مشاريع متميزة، تضمن عوائد مُجزية للمستثمرين والمساهمين على حدٍ سواء.

29/04/2017

الشمالي لـ «الراي»: المستثمر الكويتي ذكي ... ويفضل العقار المحلي

أكد الرئيس التنفيذي لشركة لاند المتحدة العقارية، طلال الشمالي، أن القطاع العقاري المحلي يعتبر من الأسواق الخليجية الأكثر نشاطاً خلال الربع الأول من العام الحالي، نظراً للاستقرار الكبير في الدولة سياسياً واقتصادياً، والذي يمثل العامل الأبرز قبل قرار الشراء للمستثمر الكويتي.

ولفت إلى أن هناك عدة اعتبارات يدرسها المستثمر قبل شراء عقاره، ومن أبرزها الحالة الأمنية للبلد والسعر المناسب والتخارج الآمن من العقار.

وذكر الشمالي في مقابلة لـ «الراي»، أن المستثمر الكويتي من أكثر المستثمرين على مستوى الخليج وعياً وذكاء ودراية قبل قرار الشراء، وأن أغلب قرارات الشراء خلال الفترات الماضية كانت تنصب في صالح السوق المحلي، ما يؤكد ان العقار الكويتي «بخير».

وبين الشمالي أن العقار الاستثماري والتجاري في الكويت من القطاعات الحيوية والنشطة خلال العام الحالي، نظراً للإقبال الكبير من قبل المستثمرين سواء على شراء الأراضي الفضاء أو تطوير المجمعات التجارية، أو شراء شقق التمليك.

وتابع أن أغلب البيوعات التي تمت خلال الربع الأول في السوق المحلي كانت على العقار الاستثماري، ومن ثم تحرك حركة البيوعات للعقار التجاري الذي بات مطلباً لكثير من التجار الباحثين عن تطوير عقارات تجارية بسبب الطلب الواضح والكبير على تسكين المساحات المكتبية والمحلات المميزة ذات الموقع الفريد.

ورأى الشمالي أن جميع البيانات والإحصائيات الصادرة أخيراً، تشير إلى أن قيمة التداولات العقارية الاستثمارية ارتفعت إلى نحو 202.4 مليون دينار في الربع الرابع من العام الماضي، بزيادة نسبتها 23 في المئة، مقارنة بقيمتها في الربع الثالث والتي بلغت 165 مليونا، وهي المرة الأولى التي ارتفعت فيها قيمة التداولات الاستثمارية في العام الماضي، وتعد النسبة الأعلى منذ ثلاثة أعوام ماضية، متوقعاً زيادة حجم التداولات خلال النصف الأول من العام الحالي، نظراً للاقبال الكبير على شراء هذا النوع من العقار.

وأفاد الشمالي أن حركة بيع العقارات سواء في الكويت والخارج خلال العام الماضي وحتى الآن، تظهر أن المستثمر الكويتي ذكي ويبحث دائماً عن الاستثمار الناجح في الكويت ومختلف انحاء العالم، لافتاً إلى وجود إقبال كبير من قبل الكويتيين على شراء العقارات وضخ الاستثمارات في الكثير من الأسواق منها المحلية والعالمية والتي تعتبر جرأة استثمارية.

وتوقع الشمالي أن يبقى القطاع العقاري المحلي قوياً وأكثر صلابة، معتبراً أن العقار في الكويت يشكل أفضل فرصة للمستثمرين العقاريين الباحثين عن الاستثمار الآمن خلال الوقت الراهن.

صحوة البورصة

وأكد الشمالي أن صحوة البورصة الكويتية دائماً ما تعطي انعكاساً إيجاباً على القطاع العقاري، وعلى نفسية المستثمر الكويتي الذي يبحث دائماً عن الاستقرار في الأماكن التي ينوي شراء العقار فيها، سواء في الكويت أو دول الخليج أو حتى دول أوروبا، مبيناً أن الاستقرار في الدول التي يتم الاستثمار فيها يعتبر عاملاً مهماً يعيه المستثمر الكويتي تماماً قبل قرار الشراء.

وأضاف أن المستثمر الكويتي أصبح على دراية كاملة ولديه وعي بشكل أساسي في اختيار عقاره سواء في الأسواق الناشئة أو أي سوق آخر، كاشفا أن المستثمرين الكويتيين قاموا بشراء عقارات عديدة في بلدان أوروبية وعربية خلال سنوات قليلة، وحققت لهم عوائد متميزة بفضل الاختيار المميز للوقت المناسب.

وشدد الشمالي على أن السوق المحلي يعتبر من الأسواق العقارية الناجحة خليجياً، وأن الجهات المعنية في الدولة تحرص على أن يكون قطاعاً ناجحاً وآمناً، مشيراً إلى أن اللجنة العقارية التي قامت «التجارة» بتشكيلها أخيراً، تعتبر من الأمور الجيدة نحو استقرار السوق ومعالجة المشاكل الموجودة فيه.

وتابع أنه لا يخفى على الجميع أن القطاع يعاني من بعض المشاكل، مشيراً إلى أن جميع المعوقات العقارية على الصعيد المحلي، تعتبر أقل مخاطر مقارنة بالدول الخليجية والعالمية، ومعتبراً أن أفضل استثمار عالمي هو الاستثمار العقاري في الكويت.

28/04/2017

شركات جديدة تشارك في معرضي «النخبة العقاري» و«العقار المصري»

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لإطلاق أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطوراً عقارياً على أرض المعارض الدولية بمشرف، من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين (5 و6).

واندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة، وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري، لجعل العالم أقرب بين يدي الزوار، ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص.

وتطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة (5) باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة والتجمع الخامس، والشروق، والمهندسين، والمعادي، والساحل الشمالي، والإسكندرية، وشرم الشيخ، وجميع محافظات مصر.

في حين تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة (6)، مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت، والسعودية، والإمارات، وتركيا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وجورجيا، والبوسنة، وعدد كبير من دول العالم.

وأعدت الجهة المنظمة فعاليات غير مسبوقة، وتنتظر زواره هدايا، ومفاجآت قوية طوال أيام المعرض الستة، في الفترتين الصباحية من 10 وحتى 1 ظهراً، والمسائية من 5 وحتى 10 مساء.

وسيتم إجراء سحب على جوائز كل ساعة، كما تم تخصيص أماكن خاصة للأطفال مجهزة بالألعاب بشكل آمن ومريح، بالإضافة إلى توفير خدمات متكاملة للزوار بمشاركة كبرى شركات المقاهي والكافتريات.

وتواصل الشركات المشاركة في معرض النخبة العقاري، الإعلان عن مشاريعها المتميزة التي ستطرحها على زواره بعروض حصرية وخاصة بالمعرض.

«دار الجوار»

عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأوضح حمزة أن جُلَّ اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وقال حمزة، إن الفندق يقع بحي العزيزية على الشارع العام الجنوبي من طريق الهدا، وتبلغ مساحته 942 متراً مربعاً، ويتألف من 21 دورا، ويبلغ عدد الغرف فيه نحو 60 غرفة، إلى جانب 80 جناحاً تسع تقريباً إلى 1000 حاج، ويشتمل على دور خدمات، ودورين مواقف سيارات، ودور أرضي للاستقبال، ودورين للمناسبات بسلالم داخلية ومسبحين، وصالة مناسبات علوية بمساحة 650 متراً مربعاً، بالإضافة الى المطعم، والميزانين، وخزان أرضي، وبدروم.

وأضاف «دخولنا في السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخططنا التوسعية التي بدأناها خلال العام الحالي، حيث سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعنا التوسعية.

وأشار حمزة إلى أن «دار الجوار» انتهت من أعمال البناء في مشروع «بلوليك»، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع، والخصوصية، والخدمات، ويتميز بموقعه الفريد على بحيرة «كوشيكشيكماجيك»، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

وزاد أن المشروع يتكون من 8 أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وهو أول مجمع سكني يحتوي على ممشى، ومسابح في الأدوار العليا، إذ إن الممشى على طول البحيرة يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات، وحراسة أمنية على مدار الساعة.

ولفت حمزة إلى انتهاء الأعمال الإنشائية في 7 أبراج من أصل 21 برجاً في مشروع الشركة الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية، أنقرة، لافتاً إلى أنه باكورة مشاريع الشركة في تركيا، وهو الأول من نوعه في قلب أنقرة، ويتميز بخصوصية مطلقة.

«مركز البيت العالمي»

كما يشارك مركز البيت العالمي العقاري في معرض النخبة العقاري، وقال المدير التنفيذي للشركة علي أبو الخير، إن «البيت العالمي» هي شركة عقارية كويتية متخصصة في بيع الأراضي والعقارات داخل جمهورية البوسنة والهرسك، وتقوم ببناء وحدات سكنية وتخليص كافة أنواع المعاملات داخل جمهورية البوسنة من بيع وشراء واستثمار وإعادة بيع وحجوزات فنادق وتأجير سيارات وفلل وتأسيس الشركات والتسويق العقاري.

وأضاف أن الشركة تقوم داخل الكويت ببيع وشراء الأراضي والعقارات وإدارة أملاك الغير والاستثمار والإيجار والاستئجار والتسويق العقاري، وتعمل على تكريس جهودها من أجل عوائد معقولة تعود بالفائدة لها ولجميع العملاء، بتسويق استثماري يلبي أهدافها وبأسعار تكون في متناول جميع الفئات للتسهيل على العملاء من حيث البناء والاستثمار.

ولفت إلى أن المؤسسة تعمل على مساحات تملكها من الأراضي، مبيناً أن بعض مشاريعها التي تميزت بها تشمل «لؤلؤة سيراييفو» ومنتجع كونيتس السياحي.

ولفت إلى تميز الشركة بأنها تعمل وتسوق لمشاريع هي ملك بالكامل لها، بحيث إن معظم الأراضي والمشاريع تم اختيارها بعناية فائقة كما تقوم بالتسويق في بعض الدول مثل إسبانيا وتركيا ومصر، وتسعى دائماً لتقديم ما هو أفضل لخلق فرص حقيقية للتملك والاستثمار العقاري المتميز في بعض المدن العالمية والتي يرغب المستثمر الكويتي التملك فيها.

«أسيكو للإنشاءات»

من جانب آخر أعلنت شركة أسيكو للإنشاءات مشاركتها في معرض النخبة، وأكد مدير العمليات الفنية المهندس مازن الشعباني، أهمية مثل هذه المعارض المتخصصة، وحرص «أسيكو للإنشاءات» على المشاركة فيها للتعريف بخدماتها المختلفة، خصوصاً وأن هذه الخدمات ترتبط ارتباطاً مباشراً بحاجة المواطن الكويتي من بناء بيت العمر.

وأشار إلى امتلاك «أسيكو للإنشاءات» أفضل الخبرات الهندسية في مجال بناء الفيلات والمشاريع السكنية المختلفة، لما تمتاز فيه من سرعة ودقة في التنفيذ وذلك من خلال البناء بنظام «أسيكو» المتكامل والذي يمتاز بالعزل الحراري والصوتي.

وأشار الشعباني إلى أن التشطيبات الخاصة بأسيكو للإنشاءات تمتاز بجودتها العالية وأنواعها المختلفة ما يحقق الرضا لكل العملاء أصحاب القسائم الحكومية والخاصة.

وشدد الشعباني على أهمية معرض النخبة الذي يستقطب شريحة كبيرة من راغبي التملك والاستثمار داخل وخارج الكويت، مشيراً إلى أن الدورات السابقة للمعرض ساهمت في تحقيق العديد من الصفقات الناجحة للشركات المشاركة، اضافة إلى أنها ساهمت في زيادة مبيعات تلك الشركات بشكل لافت، الأمر الذي شجعها على المشاركة بشكل مستمر في دوراته المختلفة.

«إفرست بلاس»

من جانب آخر، تشارك شركة «إفرست بلاس» في معرض العقار المصري، وقال الرئيس التنفيذي عزت أبو العز، إنها بدأت حالياً بالتوسع في مجال البناء والتطوير العقاري، واخذت اتجاها آخر حيث تكون الشركة مطورة وليست مسوّقة.

ولفت إلى أن المعرض سيشهد طرح أحد المشاريع الجديدة في جمهورية مصر العربية الا وهو مشروع «بريف غرين إفرست»، وأن الشركة هي المطور والشريك للمشروع، الذي يتميز بموقع متميز على امتداد شارع التسعين الجنوبي عند تقاطع شارع التسعين مع محور محمد نجيب مباشرة أمام الهايدبارك، ويبعد عن الجامعة الأميركية 5 دقائق فقط.

وأضاف أن مساحة المشروع 15 فداناً ويتكون من 32 بناية سكنية وتتراوح مساحات الوحدات السكنية بين 150 و250 متراً، ويتميز بالخصوصية التامة والتصميم العصري، وهو مشروع متكامل الخدمات.

وتابع أنه لكل بناية حديقة خاصة ومواقف سيارات، كما يشتمل المشروع على حمامات سباحة للصغار والكبار وملاعب أطفال ومجمع تجاري وحضانة أطفال ومركز صحي ورياضي، بالإضافة إلى خدمة الأمن والحراسة على مدار الساعة.

«الشرقيون للتنمية العمرانية»

وأعلنت شركة الشرقيون للتنمية العمرانية مشاركتها في معرض العقار المصري، وقال رئيس مجلس الإدارة محمد محمد فريد خميس، إن شركته أطلقت المرحلة الثانية من أحدث مشروعاتها السكنية «هليوبوليس هيلز»، في حين كان قد تم بيع جميع وحدات المرحلة الأولى خلال اليوم الأول عند إطلاقها.

وذكر أن مشروع «هليوبوليس هيلز» يمتد على مساحة 18 فدانا في منطقة الحي السادس من مدينة العبور وبإجمالي استثمارات تتعدى 600 مليون جنيه مصري، وتقع على بعد 8 دقائق فقط من مطار القاهرة الدولي، وهي أقرب تجمع سكني على بعد 10 دقائق من قلب حي مصر الجديدة، وتقدم أول مجتمع سكني متكامل يتمتع بالخصوصية في مدينة العبور.

وأفاد أنه من المقرر أن تغطي المساحات الخضراء 80 في المئة من المساحة الإجمالية، بينما سيتم تخصيص 5 في المئة لمنطقة الخدمات، و15 في المئة لشبكة الطرق.

وأضاف، يمتاز «هليوبوليس هيلز» بتصميم معماري فريد يشتمل على 164 وحدة (تاون هاوس)، وتحتوي جميع المنازل على حدائق خاصة، كما تحاط المنطقة السكنية بأكملها بالأشجار العالية لضمان خصوصية وأمن سكانها.

وأشار إلى توفير «هليوبوليس هيلز» للعديد من المرافق والخدمات لضمان رفاهية سكانها، بحيث تشتمل على نادٍ رياضي، وسبا، وصالة ألعاب رياضية، وحمام سباحة، ومطعم، ومقهى، وصالة للعب البلياردو، ومكان لممارسة رياضة المشى وملعب متعدد الاستخدامات، ودار حضانة، ومنطقة مخصصة للسينما المفتوحة، كما تحتوي المنطقة التجارية على عدد من المحلات بالاضافة إلى صيدلية، وخدمة للتنظيف الجاف، وتصفيف الشعر، وماكينة للصراف الآلي، ومخبز.

ولفت إلى عمل «هليوبوليس هيلز» على توفير أقصى درجات الخصوصية والأمان للمقيمين به، فهو مجهز بأحدث أنظمة التشغيل والأمن، كما يقدم خدمة التطبيقات الذكية، والواي فاي وخيارات الطاقة المتجددة، بالإضافة إلى مدخل خاص للسكان وآخر للخدمات كما تتوافر خدمات الصيانة للوحدات على مدار 24 ساعة.

وأفاد أن «الشرقيون للتنمية العمرانية» هي إحدى شركات مجموعة النساجون الشرقيون وهي شركة مساهمة، تأسست في عام 1994 باستثمارات تتجاوز 3.5 مليار دولار، وتمتلك مع شركتيها التابعتين (شرم البحر الأحمر للتنمية السياحة، والقاهرة الكبرى للتشييد والتعمير) مجموعة متنوعة من المشاريع المختلفة التي تغطي مختلف القطاعات كالسياحة والزراعة والتنمية العقارية.

«ريل مارك»

وأعلنت شركة ريل مارك للتسويق مشاركتها في معرض العقار المصري، وقال عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي محمد فتحي، إنه مـن منطلق حرص الدولة وخصوصاً قطاع الاعمال العام قامت الشركة القابضة للتشييد والتعمير بإنشاء شركة ريل مارك للتسويق كشركة مساهمة مصرية، لمساعدة جميع الشركات التابعة للشركة القابضة للتشييد والتعمير في التسويق العقاري مثال شركة المعادي للتنمية والتعمير بباكورة مشاريعها كومباوند المعادي فيو الشروق، ومثال شركة النصر للإسكان والتعمير بباكورة مشاريعها كومباوند 2020 اكتوبر، ومثال شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير مشروع مدينة هليوبوليس ومشروع الشيراتون وكذلك بعض الشركات الأخرى التابعة للشركة القابضة للتشييد والتعمير.

وأضاف أن «ريل مارك» استطاعت أن تحجز لنفسها مربعاً متميزاً على طاولة التطوير والتنمية العقارية والتسويق في مصر، واستطاعت أيضاً وبجدارة أن تخطو خطوات على طريق النجاح وبشكل مستدام.

وشدد على أنه على يقين بتفوق قطاع الأعمال العام وبالشكل الجديد للشركة القابضة للتشييد والتعمير والشركات التابعة لها بالشكل الجديد على سوق القطاع الخاص، وبجذب الاستثمارات الأجنبية للسوق العقاري المصري.

وتابع «تتصور ريل مارك أن السوق المصري لا ينقصه سوى العمل على توفير المنتجات العقارية، التي تتوافق وتتماشى مع احتياجات ورغبات العملاء في الداخل والخارج، لذا تتجه لدراسة السوق دائماً لمعرفة طلبات العملاء كما سبق، لتسبق توقعات العملاء خلال الفترة المقبلة».

«بركات جروب»

وكشفت مجموعة «بركات جروب» عن مشاركتها في معرض العقار المصري. وأوضح رئيس المجموعة المهندس مدحت بركات، أن الكويت لها محبة خاصة في النفوس، وهي السند القوي لأي استثمار عقاري في أي مكان، مرجعاً ذلك لمحبة الشعب الكويتي لمصر ووجود جالية مصرية كبيرة تعمل في جميع المصالح الحكومية والقطاع الخاص والراغبين بشدة لامتلاك عقار في بلدهم.

وأشاد بركات بالجهد المبذول من «إسكان جلوبال» في تنظيم معارضها، إذ تعتبر اليوم من أميز منظمي المعارض المتخصصة، وأصبح لها علامة متميزة على مستوى الكويت وخارجها.

وبين أن المعارض العقارية بالكويت لها دور فعال في الحركة الاقتصادية العقارية في السوق فيما له من أثر إيجابي على الحركة الترويجية والتسويقية للمشاريع.

واعتبر المعرض بمنزلة إحدى أهم النوافذ التي تطل من خلالها على قاعدة عريضة من الجماهير، والجسر الذي يصل بمختلف الشرائح من العملاء.

وذكر بركات أن المجموعة تشارك بمشروعات جديدة وقوية حرصاً منها على تقديم سكن جيد بأسعار مناسبة للجالية المصرية في الكويت.

وأكد بركات أهمية مشاركة الشركات المصرية في معرض العقار، خصوصاً وأن العقار لا يموت وهو أفضل استثمار هذه الأيام في مصر، لارتفاع قيمة النقد الأجنبي أمام الجنيه المصري.

«كونسبت للتطوير»

وأكدت شركة كونسبت للتطوير العقاري مشاركتها في معرض العقار المصري، وقال رئيس مجلس الإدارة المهندس إيهاب أبو المجد، إن شركته تدرس تنمية مشروعين في مدينة 6 اكتوبر والساحل الشمالي، على أن تبدأ الإنشاءات في مشروع سيلا بالساحل الشمالي باستثمارات 400 مليون جنيه.

وأضاف أن الشركة تتفاوض لتنمية مشروع في مدينة 6 أكتوبر على مساحة 82 ألف متر مربع، ويضم وحدات سكنية بمساحات متنوعة وشققاً تجارية، كما تدرس تنمية مشروع في الساحل على البحر ليكون الثاني لها.

وأوضح أن خطة الشركة تضمن التوسع في عدد من المشروعات العقارية لتنوع محفظة الوحدات، التي تسوقها لتشمل السكني والسياحي والتجاري، وتبحث عن الفرص المناسبة في عدد من المدن الجديدة على ألا تقل مساحتها عن 5 أفدنة.

وذكر أن الشركة بدأت الإنشاءات في مشروع سيلا بالساحل الشمالي ويقام على مساحة 10 أفدنة بالكيلو 57 بطريق إسكندرية ـ مطروح، ويضم 650 وحدة مصيفية بمساحات تتراوح ما بين 50 و120 متراً مربعاً بنسبة بنائية 28 في المئة، إلى جانب مجموعة من الخدمات تطور على 3 مراحل باستثمارات 400 مليون جنيه.

28/04/2017

تقييم العقارات دون رخصة... تحريض على التلاعب بالأسعار

يلجأ الكثير من المواطنين والمستثمرين في السوق الكويتي، إلى مقيمين عقاريين لا يملكون شهادة تقييم عقاري رسمية صادرة من قبل وزارة التجارة والصناعة، ولسان حالهم «لماذا أدفع مبلغا أكبر لتقييم وحدة سكنية أو عقار، في الوقت الذي يمكنني أن أحصل على هذه الخدمة مقابل مبلغ أقل».

هذه الظاهرة باتت مسيطرة على بعض مناطق الكويت خصوصا السكنية، وعلى عمليات بيع الأراضي الصغيرة، وما يغذيها في بعض المناطق أكثر ضعف ثقافة الحاجة لوجود مقيمين عقاريين معتمدين من قبل الجهات المعنية، ليقعوا في النهاية ضحية بعض التقييمات الشفهية غير العادلة، أو التلاعب بالأسعار، والتي قد تكون بحسب العديدين نتيجة اتفاق مسبق بين المقيم وصاحب العقار، والذي يقع ضحيته بشكل أو بآخر في عملية لاحقة يكون فيها هو الطرف المشتري.

التقييم الشفوي السائد في السوق العقاري، يعود بحسب العديد من المسؤولين والمعنيين بالقطاع إلى ضعف الثقافة حول أهمية مهنة التقييم العقاري، فضلاً عن عدم وجود العدد الكافي من المقيمين في مختلف أنحاء الدولة، حيث لا يتجاوز عددهم 125 مقيماً، ما يجعل السؤال مشروعا حول القدرة الحقيقية على مكافحة هذه الظاهرة؟ والتي تعود بالسلبية على النشاط العقاري على مدار العام.

ورغم وجود اتحاد لمقيمي العقار مع 25 عضواً معتمداً، ونحو 100 مقيم عقاري مرخصين من قبل «التجارة»، إلا أن المعنيين بالقطاع، يطالبون بزيادة أعداده، مع عقد دورات تدريبية بأسس عالمية لنجاح وتطوير المنظومة العقارية في الكويت، خصوصا أن تقييم العقارات بدون رخصة ظاهرة تحرض على التلاعب بالأسعار.

وأكد بعض المسؤولين لـ «الراي»، أن التقييم الشفهي سائد في السوق بطريقة خاطئة، ما يسبب ضرراً بالأسعار، مطالبين اتحاد المقيمين والجهات المسؤولة بالعمل على وضع آلية تضمن قيام أي بائع أو مشترٍ بالتعامل مع المقيمين المعتمدين فقط.

وفي هذا الخصوص أشار أمين سر اتحاد مقيمي العقار بدر العصيمي، إلى أن «الاتحاد» يقوم بتنظيم دورات لتنوير وتأهيل المقيمين بحسب المعايير العالمية، مستبعداً ان يكون التقييم الشفهي مؤثراً على أسعار العقارات وتحديد اتجاهه.

ولفت إلى أن «التجارة» تطلب من أي جهة أو شخص يبيع عقاره أن يحضر كتاباً من جهة تقييم عقاري معتمدة اذا كان هناك شك في صحة قيمة العقار نفسه، مؤكدا أن أهداف «الاتحاد» الرئيسية الدفاع عن المقيمين العقاريين، وتطوير مصالحهم والارتقاء بأدائهم، ويتضمن ذلك إقامة برامج تدريبية لتطوير المهنة .

وذكر أنه رغم أن التقييم مهنة لها التزامات، وهناك العديد من الجهات تشترط أن يكون المقيم معتمداً والتقييم مكتوباً، إلا أن هناك من يستغل عدم الحاجة لجهة معتمدة فيقوم لتسويق لفكرة التقييم شفاهة مقابل تكلفة أقل.وفيما أفاد العصيمي بأن «الاتحاد» ليس قادراً على ضبط من يقوم بالتقييم الشفهي، اوضح أنه يتم التواصل مع إحدى الجهات المعنية في الدولة، من أجل إعطاء شهادة دبلوم في التقييم العقاري لمن يرغب في أن يكون مقيماً عقارياً معتمداً.

من جانب آخر، قال المسؤول العقاري، أحمد الأحمد، إن التقييم العقاري محليا ليس مبنياً على أسس سليمة، وإن الكثير من المقيمين لم يمروا على دورات تدريبية تؤهلهم للتقييم على أسس عالمية، منوها إلى أن العاملين بهذه السوق في حاجة إلى دورات تدريبية بشكل مكثف تساعد المقيم في إعداد تقديراته للأسعار وفقاً للمعايير العالمية.

وأشار الأحمد إلى أن الكثير من المواطنين يلجأون، إلى سماسرة غير معتمدين لتقييم عقاراتهم بدلاً من التوجه إلى شركة معتمدة أو أفراد معتمدين، من أجل تخفيض تكلفة التقييم عليهم، ما يزيد المخاوف من إمكانية التلاعب بالأسعار.

وطالب بأن تتجه الجهات الرسمية إلى تنظيم دورات توعوية توضح أهمية التقييم العقاري عبر الجهات المعتمدة، حتى يكون هناك شفافية واضحة بالقطاع، علاوة على تبني الدولة لفكرة إنشاء معهد أو جامعة تختص بتأهيل المقيمين العقاريين، من يريد التعامل في السوق العقاري.

25/04/2017

«تمدين» ترفع استثماراتها في «التمدين للتطوير العقاري» بـ 3.25 ملايين دينار

قال رئيس مجلس إدارة شركة التمدين الاستثمارية نواف المرزوق: إن الشركة استكملت تنفيذ الاجندة الاستثمارية المخطط لها سابقا، مضيفا أنه تمت زيادة استثمارات الشركة في شركة التمدين للتطوير العقاري بقيمة 3.25 ملايين دينار.

وأضاف المرزوق في كلمته في تقرير مجلس الإدارة، أن الشركة حققت خلال 2016 العديد من الإنجازات على صعيد الانشطة التشغيلية والاستثمارية لها، حيث تم الانتهاء من تطبيق قواعد حوكمة الشركات التي أقرتها هيئة أسواق المال، والتي تهدف الى تحقيق التوازن بين مصلحة الشركة ومساهميها من خلال الالتزام بتعليمات الجهات الرقابية وتعزيز اجراءات الرقابة الداخلية للشركة، وتم الانتهاء من تشكيل اللجان المنبثقة من مجلس الإدارة وكذلك الانتهاء من عمل المواثيق والسياسات التي تحدد مهام ومسؤوليات مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية بالشركة. وقال المرزوق: على صعيد الأداء التشغيلي للشركة، زادت الايرادات من خلال توزيعات الأرباح النقدية المستلمة من استثمار الشركة في البنك الأهلي المتحد خلال العام والتي بلغت 7.2 ملايين دينار مقارنة مع 6.3 ملايين دينار لعام 2015، الأمر الذي يؤكد مدى صلابة وقوة الأصول الحالية للشركة.

وأضاف المرزوق أنه خلال عام 2016 حققت الشركة أرباحا صافية بمبلغ 6.7 ملايين دينار وبربحية سهم قدرها 19.39 فلسا مقارنة مع أرباح عام 2015 التي بلغت 11.6 مليون دينار بربحية 36.62 فلسا للسهم عن نفس العام.

وبلغ اجمالي اصول الشركة 256 مليون دينار في 2016 مقابل 268 مليون دينار لعام 2015 وبلغ اجمالي مطلوبات الشركة 86 مليون دينار مقابل 91 مليون دينار لعام 2015، أما فيما يخص حقوق المساهمين، فقد بلغت 160 مليون دينار مقابل 161 مليون دينار لعام 2015، واستمر مجلس الإدارة في انتهاج سياسته المتحفظة بأخذ مخصصات تدعيمية على الاستثمارات غير المدرجة بقيمة 2.8 مليون دينار.

وقال المرزوق: روعي عند إعداد البيانات المالية للشركة الالتزام بمتطلبات معايير المحاسبة الدولية وجميع اللوائح والقوانين المفروضة من قبل الجهات الرقابية ضمانا لسلامتها، وسوف يعمل مجلس الإدارة خلال العام الحالي 2017 جاهدا على الاستمرار في تنفيذ السياسات الاستثمارية المتحفظة والمخطط لها جيدا من قبل مجموعة التمدين لضمان المحافظة على أصول الشركة وتنميتها.

ووافقت الجمعية العمومية التي انعقدت امس بنسبة حضور 90.63% وترأسها أحمد العصيمي نائب رئيس مجلس الإدارة على توزيع أرباح نقدية بنسبة 10%‏ ما يعادل 10 فلوس للسهم، كما وافقت على مجمل بنود الاجتماع بما فيها مكافأة مجلس الإدارة بقيمة 50 ألف دينار والاستقطاع الاحتياطي القانوني بنسبة 10%‏.

25/04/2017

مشاريع حصرية حول العالم في «النخبة العقاري» بأرض المعارض

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لإطلاق أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا على أرض المعارض الدولية بمشرف، من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين 5 و6.

واندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة، وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري، لجعل العالم أقرب بين يدي الزوار ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص. وتطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة 5 باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة والتجمع الخامس والشروق والمهندسين والمعادي والساحل الشمالي والإسكندرية وشرم الشيخ وجميع محافظات مصر.

في حين تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة 6، مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت والسعودية والإمارات وتركيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وجورجيا والبوسنة وعدد كبير من دول العالم.

وأعدت الجهة المنظمة فعاليات غير مسبوقة وتنتظر زواره هدايا ومفاجآت قوية طوال أيام المعرض الستة، في الفترتين الصباحية من العاشرة وحتى الواحدة ظهراً، والمسائية من الخامسة وحتى العاشرة مساء.

وسيتم إجراء سحب على جوائز كل ساعة، كما تم تخصيص أماكن خاصة للأطفال مجهزة بالألعاب بشكل آمن ومريح، بالإضافة إلى توفير خدمات متكاملة للزوار بمشاركة كبرى شركات المقاهي والكافتريات.

وتواصل الشركات المشاركة في معرض النخبة العقاري، الاعلان عن مشاريعها المتميزة التي ستطرحها على زواره بعروض حصرية وخاصة بالمعرض.

«دار الجوار»

عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأوضح حمزة أن جُلَّ اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وقال حمزة إن الفندق يقع بحي العزيزية على الشارع العام الجنوبي من طريق الهدا، وتبلغ مساحته 942 متراً مربعاً، ويتألف من 21 دورا، وتبلغ عدد الغرف فيه نحو 60 غرفة، إلى جانب 80 جناحاً تسع تقريباً إلى 1000 حاج، ويشتمل على دور خدمات، ودورين مواقف سيارات، ودور أرضي للاستقبال، ودورين للمناسبات بسلالم داخلية ومسبحين، وصالة مناسبات علوية بمساحة 650 متراً مربعاً، بالإضافة الى المطعم، والميزانين، وخزان أرضي، وبدروم.

وأضاف «دخولنا في السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخططنا التوسعية التي بدأناها خلال العام الحالي، حيث سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعنا التوسعية.

وأشار حمزة إلى أن «دار الجوار» انتهت من أعمال البناء في مشروع «بلوليك»، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع، والخصوصية، والخدمات، ويتميز بموقعه الفريد على بحيرة «كوشيكشيكماجيك»، واطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

وزاد أن المشروع يتكون من 8 أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وهو أول مجمع سكني يحتوي على ممشى، ومسابح في الأدوار العليا، إذ إن الممشى على طول البحيرة يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات، وحراسة أمنية على مدار الساعة.

ولفت حمزة إلى انتهاء الأعمال الإنشائية في 7 أبراج من أصل 21 برجاً في مشروع الشركة الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية، أنقرة، لافتاً إلى أنه باكورة مشاريع الشركة في تركيا، وهو الأول من نوعه في قلب أنقرة، ويتميز بخصوصية مطلقة.

«الهدف الذكي»

كما أكدت شركة الهدف الذكي للتسويق والاستثمار العقاري مشاركتها في المعرض، وقال الرئيس التنفيذي خالد علوان، إنه في ظل النمو المتسارع الذي يشهده سوق العقارالمحلي في الكويت والمنطقة بشكل عام وللحاجة الماسة لوجود شركات متخصصة برؤية وأفكار جديدة تدعم هذا التوجه وتحقق التطلعات الطموحة.

وأكد أنه لتحقيق هذه الرسالة التزمت «الهدف الذكي» بالصدق والأمانة والشفافية تجاه عملائها، وتوفير بيئة احترافية ورؤية إستراتيجية شفافة، هدفها الاساسي توفير الاحتياجات الفعلية لشريحة كبيرة جداً من المجتمع الكويتي ودول الشرق الأوسط وبأسعار مناسبة.

واستعرض علوان مشروع إسبانيا HOYO 19«، الذي يعتبر قيمة مضافة لمشاريعها ونجاحاتها في أوروبا، منوهاً بأن المشروع جاهز للتسليم فوراً ويقع في منطقة بني حافظ الشهيرة والتي تبعد 5 كيلومترات فقط عن بورتوبانوس أكبر مرسى لليخوت في العالم والشهيرة بمحلاتها الفاخرة والمطاعم والكافيهات التي تلبي حاجات ملاك هذه الشقق والعقارات.

وركز علوان على موقع مشاريع الشركة في دبي، وهي من أكبر نقاط القوة للبيع، بحيث يبعد مشروع«RP HEIGHTS»دقيقتين سيراً على الأقدام لبرج خليفة ودبي مول في منطقة الداون تاون وتشطيبات داخلية رائعة وأسعار لا تقارن.

وكشف عن واحد من أهم المشاريع وهو«Belgravia» والذي يقع في «جنوب قرية جميرا» بدبي، وهو عبارة عن مجمع من المباني السكنية المؤلفة من 4 طوابق، ويضم 181 وحدة سكنية عصرية تضم غرفة نوم واحدة و اثنتين أو ثلاث.

وأضاف أنه تم تسليم ما يقارب 110 شقة سكنية حتى الآن والتمليك (مدي الحياة)، إذ يتم تسويق حالياً«خريف صلالة 5»، وأن موعد تسليمها هو 30 يونيو المقبل، بمواصفات وتشطيبات تناسب الذوق الكويتي الرفيع.

ولفت إلى توقيع أتفاقية مع بعض المطورين ذوي خبرة ومصداقية في مصر، لتسويق بعض المشاريع التي تقع في افضل اماكن بالتجمع الخامس، كما تقدم الشركة مجموعة من الخدمات والمميزات في أحدث المواصفات للتشطيب، بالإضافة إلى الأسعار وأنظمة السداد المختلفة حسب إمكانيات العملاء وخدمة ما بعد البيع من حيث تخليص كل الأوراق الخاصة بالعميل وإجراءات نقل الملكية.

ونوه بتوقيع اتفاقية أخرى لمشروع (Bytturk orman) الذي يقع في مدينة يالوفا الساحلية على بحر مرمرة في تركيا.

«المملكة الخليجية»

أعلنت المملكة الخليجية مشاركتها في معرض النخبة العقاري، الذي تنظم مجموعة «إسكان جلوبل» لتنظيم المعارض والمؤتمرات دورة استثنائية منه على أرض المعارض الدولية بمشرف، القاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا، من 1 وحتى 6 مايو المقبل.

وقال مدير إدارة المبيعات، إبراهيم ابو عمارة، إن الشركة تحرص على المشاركة بشكل دائم في جميع دورات معرض النخبة العقاري، فهو من المعارض العقارية المميزة التي اكتسبت سمعة ممتازة وحازت على ثقة العملاء.

وأضاف أن الشركة تنظر لمشاركتها في هذه الدورة الاستثنائية، التي تعتبر بمثابة تظاهرة عقارية كبرى في الكويت كبوابة مثالية، لمواصلة التعريف بها وبمشاريعها المتنوعة والتواصل بشكل مباشر مع قاعدة العملاء.

وبين أن الشركة ستقوم خلال هذه المشاركة بإضافة خدمة نوعية للسكن الراقي المميز بجوار المسجد النبوي الشريف، بطرح عدد من أرقى الفنادق العالمية المتمثلة في مشروعات الحرمين.

وأوضح أبو عمارة أن المشاريع التي تعرضها الشركة في مكة والمدينة، ستلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري وبأسعار مناسبة جداً، وتلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري.

وكشف أن التمسك بالمصداقية والشفافية التي تعتبر من أهم عوامل نجاح الشركة منذ تأسيسها، مشدداً على أن إرضاء العملاء وتحقيق متطلباتهم من السمات التي تضعها الشركة نصب أعينها وبكل ثقة.

وأفاد أن أهم المشاريع التي ستطرحها الشركة خلال المعرض وأبرزها على الاطلاق هو مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية بجوار مسجد النبي صلي الله عليه وسلم، وهو عبارة عن ابراج فندقية 5 نجوم يضم 3 أبراج، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال 18 شهراً، على أن يتم تنفيذه على مرحلة واحدة، موضحاً أن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ.

وأضاف أن الشركة تطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كافة المستويات ومختلف الفئات والإمكانيات والدخول، وفقاً لنظام صكوك التملك لمدة 25 سنة، علاوة على المزايا العديدة للمشروع وأهمها قربه من المسجد النبوي الشريف وانخفاض عامل الخطورة، وارتفاع عامل الأمان والضمان في المقابل، كونه منتجاً عقارياً ناجحاً وآمناً وبكافة قطاعاته في أطهر بقعة مباركة بالمملكة العربية السعودية والعالم.

وذكر أبو عمارة أن الطلب المتزايد للعقار بشتى انواعه سواء داخل أو خارج الكويت، والرغبة للتواصل المباشر مع الشركات العقارية ذات السمعة العقارية الموثوق بها، هو ما دفعها للمشاركة في المعرض.

وأشار إلى أهمية المشروعات التي تعرضها في المعرض، منوهاً بالتعاقد على العديد من المشاريع المميزة في وقت قياسي منذ تأسيسها، متمثلاً في مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية، بجوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وبأسعار تنافسية بصكوك تملك لمدة 25 سنة.

وقال إن «المملكة الخليجية» ستروج ومن خلال تقديم أفضل الفرص وضمان الجودة لمشاريع عقارية تناسب الذين يرغبون في التملك العقاري بمكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى العروض القيمة والجوائز المقدمة منها.

وأكد سعي الشركة للعب دور إقليمي فعال في مجال العقار مع التوسع التدريجي في الدول المستهدفة، من خلال توفير فرص عقارية مجدية، بتنفيذ مشاريع التطوير والاستثمار المختارة، إذ تبني رؤيتها بالتركيز على تلبية احتياجات العملاء وكسب ثقتهم من حيث المصداقية والاحتراف، وإيجاد فرص استثمارية عقارية متنوعة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات دخل منافس ونمو مستمر.

وأضاف أن «المملكة الخليجية» تتبنى منظومة جديدة في التعامل مع العقار داخل وخارج الكويت، تستند فيه إلى مبدأ التنوع الجغرافي والاستثماري، بما ينعكس إيجاباً على تحقيق الهدف بدقة لكل مستثمر على حدة.

«الراية المتحدة»

كما أكدت شركة الراية المتحدة مشاركتها في المعرض، وقال مدير إدارة التسويق وتطوير الأعمال داني خليل، إن المشاركة في المعرض تأتي بباقة من المشاريع المتنوعة، وتطمح من خلال هذه المشاركة لمواصلة التعريف بشركتها وبمشاريعها المختلفة، كما تطمح كذلك لتقوية التواصل المباشر مع العملاء في السوق الكويتي بشكل أكبر.

وأشار إلى أن الشركة تواصل تسويق مشروعها المتميز في الاراضي المقدسة فندق نسك المدينة، بعد أن قامت بإدخال تحديثات جوهرية عليه، ورفع مستوى الخدمة المقدمة فيه.

وأوضح أن «نسك المدينة» هو أول مشروعات الشركة وأضخمها في المدينة المنورة، وشكّل نقطة انطلاقتها نحو النجاح الذي تم تحقيقه خلال الفترة الماضية والحالية، خصوصاً أن المدينة المنورة تعتبر ثاني اقدس بقاع الأرض لما لها من تأثير ديني و حسي في قلوب المسلمين.

ويقع فندق «نسك المدينة» داخل المنطقة المركزية الجنوبية، كما يتمتع بإطلالة خلابة على الحرم النبوي الشريف، بحيث يبعد عن الحرم 150 مترا ويتضمن 150 جناحاً فندقياً موزعة على 15 دوراً سكنياً بمساحات مختلفة ومتنوعة وبأرقى المستويات ليرضي كافة الأذواق.

ويتميز فندق «نسك المدينة» بأنه مشروع جاهز للتملك الفوري مع المفتاح تحت شعار (نسك المدينة حيث تطيب الحياة)، إذ حققت الشركة نتائج مبهرة من خلال خدمة العملاء بكفاءة عالية حازت على رضا كافة العملاء، و يقوم على إدارة الفندق طاقم عمل مُدرب وذو كفاءة عالية يعمل تحت ظل إدارة الشركة.

ولفت إلى استحواذ الشركة على شركات تشغيل فنادق ذات سمعة ومكانة مرموقة في قطاع تشغيل الفنادق لتنضم للعمل تحت مظلتها، لتصبح المالك والمطور والمسوق والمشغل لمشاريعها المتنوعة حول العالم، معتبراً هذه الخطوة بمثابة إضافة حقيقية تصب في صالح تعزيز الثقة لدى العملاء في تعاملهم مع جهة واحدة بعيداً عن التشتيت الذي قد يتسبب في تضارب الاختصاصات.

وعن توسعات الشركة في المملكة العربية السعودية قال «افتتحنا 3 فروع جديدة للشركة في كل من الرياض وجدة والمدينة، فالسوق السعودي من الاسواق الكبيرة والمميزة في منطقة الخليج العربي، وافتتاحنا لهذه الفروع جاء بعد دراسات متأنية لمتطلبات السوق والتواصل مع قاعدة العملاء هناك، وهو الأمر الذي دفعها لاتخاذ هذا القرار تسهيلاً للعملاء، وسعياً منها لتقديم خدمة متميزة وراقية تلامس احتياجاتهم.

وكشف عن افتتاح فرع للشركة في المملكة المتحدة، لينضم إلى قائمة فروعها المنتشرة حول العالم، إذ سيعمل الفرع الجديد على تسويق مشاريع الشركة القائمة حول العالم، كما سيعمل على البحث عن مشاريع متميزة داخل بريطانيا لطرحها في السوق الكويتي.

ونوه خليل بتأسيس شركة مساهمة برأسمال مليون دينار في جمهورية تركيا، مع واحدة من أكبر المجموعات التطويرية هناك وهي مجموعة «أرسلان غروب»، وهي شركة «بلوسكاي لاين» لتقوم بمهام التسويق لفندق نسك المدينة في تركيا.

وأكد أن السوق التركي من الأسواق المتطورة التي تتنوع فيها فرص الاستثمار العقاري المجدية، ويتمتع كذلك بمقومات قوية ويعتبر من أسرع الاسواق العقارية نمواً في الوقت الراهن.

وكشف خليل عن دخول الشركة في واحد من الاسواق الأوروبية المرغوبة وهو السوق الهنغاري، والتي تعتبر مقصداً للسائح المميز الذي يبحث عما انتجته الحضارات التي مرت على هذا البلد الأوروبي، وتركت بصمات آثارها الفنية والهندسية والمعمارية في مختلف مدنه وبلداته، التي تزخر بالارث الثقافي والفني الحضاري.

«مركز النصار»

من جانب آخر، أشار مدير المبيعات والتسويق في مركز النصار العقاري محمد النصار، إلى أن المشاركة في معرض النخبة العقاري للمرة الرابعة على التوالي، تأتي بعد النجاحات والمردود الإيجابي الذي حققته الشركة في الدورات السابقة.

ولفت إلى أن الشركة توفر باقة من مشاريعها المميزة في فرنسا، بالإضافة إلى مشاريعها الجديدة في الجمهورية التركية، وتواصل طرح مشاريعها الاستثنائية والمميزة على الحدود الفرنسية السويسرية، والتي تستحوذ على الاهتمام الكبير من العملاء لمميزاتها العديدة من حيث الموقع المميز وتوافر الخدمات المتكاملة وهندستها المعمارية الفريدة.

وأضاف أنه يتوافر لدى الشركة في الوقت الحالي، عدد محدود من الوحدات السكنية والشقق بعضها جاهزة للتسليم الفوري وبعضها قيد الإنشاء، مبيناً أنها توفر جميع المخططات والصور الخاصة بالوحدات السكنية وتتيح للعميل رؤية المشاريع على الواقع قبل الشراء، بحيث ترتب موعداً لزيارة المشاريع للعملاء بالتنسيق مع مكتبها في فرنسا.

وكشف عن طرح المشاريع الجديدة في تركيا بشكل حصري في السوق الكويتي، والتي تضم 4 مشاريع في مناطق مختلفة ذات إقبال خليجي ومرغوبة في السوق الكويتي بشكل خاص.

«مرابحات للحلول»

أكدت مجموعة مرابحات للحلول العقارية، مشاركتها في المعرض، إذ أوضح مدير التسويق عادل محمدي أنها اعتمدت إستراتيجية واضحة المعالم، تعتمد على عناصر عدة، أبرزها إيجاد فرص عقارية واستثمارية متميزة بعد دراسة مزاياها وخصائصها، وطرح الأدوات التسويقية الملائمة لها بالاستناد إلى المنتجات الاستثمارية والعقارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، والاستعانة بالكوادر البشرية المتخصصة، والتواجد في نقاط بيع عدة في السوق المحلية، أو عبر افتتاح فروع في الأسواق الخارجية، بهدف إتاحة خدماتها لأكبر شريحة من العملاء.

وأشار محمدي إلى أن هناك عروضاً خاصة خلال فترة المعرض على صكوك مكة المكرمة في «برج هاجر»، الواقع ضمن مشروع «أبراج البيت» مقابل الحرم المكي الشريف مباشرة، وعلى بعد خطوات من باب الملك عبد العزيز، والذي يدار من قبل سلسلة فنادق ومنتجعات «موڤنبيك» العالمية، وهو المنتج الذي يتم تطويره باستمرار، خصيصاً لتمكين المستثمرين والأفراد من الاستفادة من التواجد في قلب مكة المكرمة ولمدة 17 عاماً، مع توفير نسبة كبيرة تفوق 80 في المئة من تكاليف الإقامة هناك.

وذكر أن مشروع «سلطان سويتس» يقع في الجانب الأوروبي من اسطنبول في تركيا، بالقرب من مطار أتاتورك الدولي، موضحاً أن «مرابحات» تمتلك مجموعة من الأجنحة الفندقية الفاخرة متنوعة التصاميم والمساحات في مشروع جديد لشركة «nef» التركية، يتم تسويقها إما بنظام صكوك تبادل لمدة 35 عاماً، أو بنظام التملك الحر أو بنظام التملك والتشغيل بعقود محددة المدة.

وأفاد محمدي أن «مرابحات للحلول» العقارية حققت نجاحاً كبيراً في خلق وتوفير الفرص العقارية المتميزة لعملائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ما جعلها تسعى لتقديم فرص جديدة لعملائها في القارة الأوروبية هذه المرة، وفي قلب العاصمة الإنكليزية لندن.

وقال إن هذه الفرصة تتمثل في شكل عدد من المشاريع الجديدة والمتميزة بكل المقاييس العالمية، وهي عبارة عن أكثر من عشرة مشاريع سكنية هناك، مبيناً أنه بعد أمتار قليلة من أشهر معالم لندن وبالقرب من أهم المناطق السياحية في المدينة تقع مجمل تلك المشاريع والتي صممت بأعلى وأجود المقاييس العالمية، التي توفر رفاهية عالية لقاطنيها، مع الأخذ في الاعتبار بأن تكون تلك المشاريع متعددة لمواءمة جميع الشرائح والأذواق ولتتماشى وطبيعة المدينة العتيقة.

ولفت محمدي إلى أن «مرابحات» قد تعاقدت على تسويق مشروع «مدى ريزيدنسيز – داون تاون دبي»، الذي يرتقي بمفهوم المعيشة المثلى التي تنبض بالحياة في وسط مدينة دبي، والذي صمم بدقة لتلبية الطلب المتزايد من قبل أولئك الذين يبحثون عن القيمة المستدامة، ويتوقون للمساحات الفسيحة، وهو ما يتجلى بوضوح من خلال الواجهات الزجاجية الرحبة والشرفات الواسعة في كل شقة، والمرافق المصممة بطريقة تعزز السمات العملية للمساحة، وتحقق سمة القيمة المستدامة للمكان.

24/04/2017

«النخبة العقاري» ينطلق الأسبوع المقبل برعاية «دار الجوار»

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات استعداداتها لإطلاق أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطوراً عقارياً على أرض المعارض الدولية بمشرف، من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين (5 و6).

وأشارت «إسكان جلوبل» إلى اندماج أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة، وهما «النخبة العقاري» و«العقار المصري»، لجعل العالم أقرب بين يدي العملاء، ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص، حيث تطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة (5) باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة، والتجمع الخامس، والشروق، والمهندسين، والمعادي، والساحل الشمالي، والإسكندرية، وشرم الشيخ، وجميع محافظات جمهورية مصر العربية.

وأضافت «إسكان جلوبل» أن الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في «النخبة العقاري» في القاعة (6) تطرح مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت، والسعودية، والإمارات، وتركيا، وبريطانيا، وفرنسا، وألمانيا، وجورجيا، والبوسنة، وعدد كبير من دول العالم.

ولفتت الشركة إلى أنها أعدت فعاليات غير مسبوقة، إذ تنتظر زواره هدايا ومفاجآت قوية طوال أيام المعرض الستة في الفترتين الصباحية من 10 وحتى 1 ظهراً، والمسائية من 5 وحتى 10 مساء، حيث سيتم إجراء سحب على جوائز كل ساعة، وتخصيص أماكن خاصة للأطفال مجهزة بالألعاب بشكل آمن ومريح، بالإضافة إلى توفير خدمات متكاملة للزوار بمشاركة كبرى شركات المقاهي والكافتريات.

«دار الجوار»

عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأوضح حمزة أن جُلَّ اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وقال حمزة إن الفندق يقع بحي العزيزية على الشارع العام الجنوبي من طريق الهدا، وتبلغ مساحته 942 متراً مربعاً، ويتألف من 21 دورا، وتبلغ عدد الغرف فيه نحو 60 غرفة، إلى جانب 80 جناحاً تسع تقريباً إلى 1000 حاج، ويشتمل على دور خدمات، ودورين مواقف سيارات، ودور أرضي للاستقبال، ودورين للمناسبات بسلالم داخلية ومسبحين، وصالة مناسبات علوية بمساحة 650 متراً مربعاً، بالإضافة الى المطعم، والميزانين، وخزان أرضي، وبدروم.

وأضاف «دخولنا في السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخططنا التوسعية التي بدأناها خلال العام الحالي، حيث سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعنا التوسعية.

وأشار حمزة إلى أن «دار الجوار» انتهت من أعمال البناء في مشروع «بلوليك»، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع، والخصوصية، والخدمات، ويتميز بموقعه الفريد على بحيرة «كوشيكشيكماجيك»، واطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

وزاد أن المشروع يتكون من 8 أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وهو أول مجمع سكني يحتوي على ممشى، ومسابح في الأدوار العليا، إذ إن الممشى على طول البحيرة يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات، وحراسة أمنية على مدار الساعة.

ولفت حمزة إلى انتهاء الأعمال الإنشائية في 7 أبراج من أصل 21 برجاً في مشروع الشركة الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية، أنقرة، لافتاً إلى أنه باكورة مشاريع الشركة في تركيا، وهو الأول من نوعه في قلب أنقرة، ويتميز بخصوصية مطلقة.

«المزيدي»

أعلنت شركة المزيدي العالمية العقارية مشاركتها في المعرض، حيث قال رئيس مجلس إدارة الشركة، محمد إبراهيم المزيدي، إن الشركة متخصصة في التسويق والتطوير العقاري داخل وخارج الكويت، مؤكداً بأنه يتم انتقاء المشاريع المسوق والمالك لها بأقوى دولتين على مستوى العالم وهي دبي ولندن.

ولفت إلى أن أهم مشاريعها، مشروع جزر العالم في دبي، إذ إنه أول مشروع من المباني الخمسة المستحيلة على مستوى العالم مع الكثير من المميزات، إلى جانب مشاريع الشركة في بريطانيا، والتي تعتبر الأولى على مستوى العالم اقتصادياً وسياسياً وسياحياً.

وأوضح أن المشاريع التي سيتم عرضها، هي أراض غير مصنفة، وتعتبر تحت التطوير، وذات وثيقة حرة ومصدقة من الجهات الحكومية.

«أسيكو للإنشاءات»

تشارك شركة أسيكو للانشاءات في المعرض، إذ أكد مدير العمليات الفنية بالشركة، المهندس مازن الشعباني، أهمية مثل هذه المعارض المتخصصة، وحرص«أسيكو للانشاءات»على المشاركة فيها للتعريف بخدماتها المختلفة، خصوصاً وأن هذه الخدمات ترتبط ارتباطاً مباشراً بحاجة المواطن الكويتي من بناء بيت العمر.

وقال إن الشركة تمتلك أفضل الخبرات الهندسية في مجال بناء الفيلات، والمشاريع السكنية المختلفة، لما تمتاز فيه من سرعة ودقة في التنفيذ، من خلال البناء بنظام«أسيكو»المتكامل، والذي يمتاز بالعزل الحراري والصوتي.

وأشار الشعباني إلى أن التشطيبات الخاصة بـ«أسيكو للانشاءات»تمتاز بجودتها العالية، وأنواعها المختلفة، ما يحقق الرضا لكل العملاء أصحاب القسائم الحكومية والخاصة.

وشدد الشعباني على أهمية معرض النخبة الذي يستقطب شريحة كبيرة من راغبي التملك والاستثمار داخل وخارج الكويت، مشيراً إلى أن الدورات السابقة للمعرض ساهمت في تحقيق العديد من الصفقات الناجحة للشركات المشاركة، إضافة إلى أنها ساهمت في زيادة مبيعات تلك الشركات بشكل لافت، الأمر الذي شجعها على المشاركة بشكل مستمر في دوراته المختلفة.

«صفا إنشاءات»

أوضحت شركة صفا إنشاءات أنها ستشارك في المعرض، حيث كشف المدير العام للشركة، المهندس أحمد طلعت، عن إستراتيجية الشركة في العمل بتركيا.

وقال طلعت إن الشركة تسعى لتلبية جميع رغبات عملائها، وتوفير احتياجاتهم المختلفة، من خلال تنفيذ مشروعات متنوعة وفريدة، من حيث اختيار المواقع الخلابة، وعمل تصميم معماري خارجي وداخلي، طبقاً لأفضل المواصفات العالمية تحت مظلة النزاهة والشفافية.

وأضاف أن رؤية وهدف الشركة هو خلق مؤسسة عالمية رائدة في مجال الإنشاءات والتسويق العقاري، تقدم خدماتها المتميزة لجميع عملائها حول العالم.

من جانبه، قال المدير التنفيذي للشركة، المهندس مصطفى ناصف، إن الشركة ومنذ تاريخ إنشائها بتركيا وهي تبحث دائماً عن الجديد والمتميز، موضحاً أن اختيار مدينة بورصة الخضراء تحديداً لبدء نشاط الشركة بتركيا كان سببه الأساسي هو توفير مدينة ملائمة لطبيعة ومتطلبات عملاء «صفا انشاءات».

وأضاف ان «صفا إنشاءات لم تغفل أهمية تواجد جميع أنواع ومراحل التعليم الأساسي والجامعي على أعلى مستوى وبتكلفة مناسبة جداً، حيث انه من المعلوم أن مدينة بورصة هي أحد أكبر أربع مدن تركية والأولى من حيث النشاط التجاري والصناعي ومظاهر الحضارة.

ولفت ناصف إلى أن«صفا إنشاءات»تحتفل حالياً بمناسبة بدء العمل في المشروع العاشر لها بمحافظة بورصة، مبيناً أن مساحات الشقق متنوعة بدءاً من 60 متراً إلى 300 متر، كاملة التشطيب، بالإضافة إلى محلات تجارية بدءاً من 40 متراً وحتى 400 متر، حيث تطرحها الشركة بأسعار تنافسية تبدأ من 42 ألف دولار بتسهيلات في الدفع.
وأضاف أن المفاجأة الكبيرة تتمثل في عرض مشروع منتجع«مودانيا إليت»، حيث تعمل الشركة حالياً على الانتهاء من تنفيذه.

وأشار إلى المشروع يتميز بإطلالة ساحرة على بحر مرمرة مباشرة لجميع الوحدات من دون استثناء، إلى جانب تصميمه المعماري المتميز ومستوى التشطيب والديكورات الرائعة، بخلاف الكراج الخاص، وحمام السباحة المغطى، والمدفأ، والحمام التركي، والساونا، والمساج، وصالة الألعاب الرياضية، ومنطقة ألعاب أطفال داخلية وخارجية والكافيتريا ومنطقة حدائق ذات تنسيق خلاب، بالاضافة إلى توافر أماكن للشوي والرياضة ومميزات أخرى عدة ترقى لمستويات فنادق الـ 7 نجوم.

24/04/2017

«إنجازات» في «الأفنيوز» حتى 28 الجاري

ذكر رئيس مجلس إدارة شركة إنجازات المستقبل العقارية، نايف حمد أبو شيبة، أن الشركة ستكون على موعد مع عملائها، وكل من يهتم بجديد السوق العقاري من مستثمرين وسائحين وغيرهم في مجمع الأفنيوز، حتى 28 الجاري، من الساعة 10 صباحاً، وحتى 1 ظهراً، ومن الساعة 5 مساء وحتى 10 مساء.

وبين أن الشركة ستطرح في المعرض الذي تقيمه مشروع هجيج الأولمبي (1)، ومشروع هجيج الأولمبي (2) الذي يمثل استكمالاً لنجاح المشروع الأول، مؤكداً أن القطع المتاحة للبيع أوشكت على النفاد، نظراً لموقع المشروع المميز، والذي يحوي إطلالة خلابة على المنطقة والطبيعة الساحرة، بالإضافه إلى تبني سياسات مالية ميسرة، تمثلت في انخفاض قيمة المبلغ المقدم، والتسهيل في توزيع الأقساط على فترات معقولة. وذكر أن هذه التسهيلات تأتي بهدف تيسير أمور العملاء والمستثمرين، ومساعدتهم على اقتناص الفرص التي ربما لن تتكرر.

ونوه بأن مشروع «هجيج الأولمبي 2» يتميز بالموقع المميز مع سابقه، وأكد أن المعرض سيوفر فرصاً خاصة جداً بأسعار مغرية.

وكشف عن حصول العميل عند توقيع العقد على هدايا فورية وخصومات وفترات سداد طويلة ورحلات سياحية.

وأشار إلى أن المشاريع الأخرى المطروحة في المعرض، تشمل مشروع «أكوايس مرسى علم» في جمهورية مصر العربية، والذي يمثل فرصة رائعه لراغبي الاستثمار في المنتجعات الراقية على شواطئ البحر الاحمر بأقساط زهيدة للغاية، وفترة سداد تصل إلى 7 سنوات.

وبين أن الشركة تطرح أثناء المعرض أيضاً مشروع «ريما طرابزون» في تركيا، وهو عبارة عن شقق سكنية بمساحات مختلفة وإطلالات أمامية على البحر، وإطلالة خلفية على الجبل، كما يتميز بموقع رائع لقربه من بحيرة أوزونكول ومن وسط المدينة ومراكز التسوق، والتي تمثل ميزات ينشدها كل سائح.

24/04/2017

«ريم»: أرباح تشغيلية الأفضل خلال 5 سنوات

أوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة إدارة الاملاك العقارية «ريم»، عبد القادر جاسم الفريح، أن أداء الشركة خلال العام الماضي كان مميزاً، بحيث حققت إنجازات عديدة بفضل تطبيق خطط العمل والإستراتيجية المدروسة التي اتبعتها من خلال التنوع في استثماراتها.

من جانب آخر، قال الرئيس التنفيذي في الشركة، ابراهيم الكندري، إن «ريم» ورغم التأثر السلبي الذي أصاب السوق العقاري من ركود واضح بجميع نشاطاته خلال العام 2016، نتيجة للظروف الاقتصادية المتمثلة في تراجع أسعار النفط وما صاحبه من مخاوف وتطورات إقليمية، فقد حققت أرباحاً تشغيلية هي الأفضل خلال 5 سنوات.

وتابع أن الإيرادات التشغيلية لهذا العام لم تتضمن اي تخارجات، سواء كانت مالية أو عقارية سوى مبلغ بسيط لم يتجاوز 6 آلاف دينار، الأمر الذي يعكس حرصها على تعزيز الأداء التشغيلي بكافة أدواته، في حين استطاعت إدارة الشركة تخفيض تكاليف التشغيل بنسبة بلغت 5.9 في المئة.

وبين الكندري أن الإيرادات التشغيلية انخفضت 2.3 في المئة، محققة صافي إيرادات تشغيلية بلغت 1.3 مليون دينار عن العام 2016.

وتابع أن الإدارة مضت قدماً نحو تخفيض المصاريف الإدارية والعمومية، بحيث بلغت هذا العام 675.5 ألف دينار، مقارنة بالعام 2015 بمبلغ 826.2 ألف دينار، ما يعني انخفاض بلغ نسبته 18 في المئة.

وأفاد الكندري أن نتائج العام 2016 ستكون دافعاً قوياً للإدارة التنفيذية، للمضي قدماً في تحقيق نتائج أفضل في الأعوام المقبلة، من خلال العمل بإستراتيجية تعزيز حقوق الملكية والأرباح التشغيلية، وتطوير اداء شركات المجموعة التابعة، والمحافظة على المستوى المتميز في الخدمات، التي تقدم إلى عملائها، بما يحقق تطلعات المساهمين، وبما يتوافق مع متطلبات هيئة أسواق المال في إجراءات الحوكمة والجهات الرقابية الأخرى.

ووافقت العمومية للشركة على بنودها كافة وأبرزها تقرير مجلس الإدارة، وتوزيع أرباح نقدية بواقع 5 في المئة للمساهمين، واستقالة أعضاء مجلس الإدارة، وانتخاب أعضاء مجلس إدارة جدد، وهم شلاش هيف مبارك الحجرف، وفهد عبد المحسن محمد المري، وعبدالاله عبد الله علي المطوع، وضرار محمد صالح الحميدي، وعبد اللطيف أحمد السنان، ونادية إبراهيم السعيد، ناصر أحمد الخضر.

24/04/2017

المطيري: «دلقان» تبحث عن فرص مجدية

كشف رئيس مجلس الإدارة في شركة دلقان العقارية محمد سعود المطيري، أن الشركة تتابع سوق العقارات في الكويت للاستثمار في العقارات والعمل على زيادة الايرادات الاستثمارية.

وأوضح المطيري في تقريره إلى الجمعية العمومية العادية التي عقدت أمس عن العام 2016، بنسبة حضور بلغت 97 في المئة، أنه نظراً لعدم استقرار أسعار العقار، تقوم الشركة الآن بدراسة لسوق العقارات في الكويت، بعد ملاحظة انخفاض الأسعار، وعدم وجود مشروعات جديدة بانتظار استقرار الأسعار.

وأفاد أن إجمالي الايرادات في العام 2016 بلغت 210 آلاف دينار، مقابل 137 ألف دينار في العام 2015، بينما بلغ إجمالي المصروفات نحو 43 ألف دينار، وصافي الربح نحو 159 ألف دينار بربحية 2.9 فلس للسهم، مقابل 89 ألف دينار في العام السابق بربحية للسهم 1.6 فلس للسهم.

ووافق المستهمون على بنود جدول الأعمال، أبرزها تقرير مجلس الإدارة، وتقرير مراقب الحسابات، وتوصية مجلس الإدارة بعدم توزيع أرباح، وعدم منح مكافأة لأعضاء مجلس الإدارة، وإخلاء طرفهم وإبراء ذمتهم.

24/04/2017

الغانم لـ"سرمد" : "اللجنة العقارية" بانتظار اعتمادها من الروضان

قال امين سر اتحاد العقاريين وعضو اللجنة العقارية قيس الغانم انه تم الانتهاء من جميع اجراءات تأسيس اللجنة العقارية المشكلة من وزارة التجارة والصناعة وانها بانتظار توقيع وزير التجارة والصناعة خالد الروضان للبداء فعليا في الاجراءات التي أنشأت من أجلها .
وقال الغانم في تصيح خاص لـ"سرمد" انه أعضاء اللجنة العقارية بتعيين جميع الجهات المعنية بالقطاع العقاري ، مؤكدا على ان اللجنة تهدف الي إعادة الانضباط للقطاع العقاري .
وتوقع الغانم ان يقوم وزير التجارة بتوقيع الاوراق الاعتماد رسميا خلال الفترة المقبلة .
وتضم اللجنة المشكلة أخيرا، عبدالله العنزي رئيسا، وعضوية كل من نائب مدير عام بلدية الكويت، فيصل صادق، وممثل اتحاد العقاريين، قيس الغانم ورئيس اتحاد وسطاء العقار "سماسرة العقار سابقا عبدالرحمن الحبيب، وممثلي القطاع الخاص، بدر الربيعة، وأحمد عبد اللطيف اللهيب، وممثل وزارة العدل، هيام المحري، إلى جانب قطاع الدعم الفني والتخطيط، خالد الزامل، ومدير إدارة العقار، ناصر نايف المطيري، ورئيس قسم المتابعة والتنسيق إدارة العقار، لمياء الصالح، والمستشار القانوني، محسن صابر.

23/04/2017

فعاليات «النخبة العقاري» و«العقار المصري» تنطلق بقوة الأسبوع المقبل

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات استعداداتها لإطلاق أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا على أرض المعارض الدولية بمشرف خلال الفترة من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين 5 و 6، حيث اندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري لجعل العالم أقرب بين يديك ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص، حيث تطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة 5 باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة والتجمع الخامس والشروق والمهندسين والمعادي والساحل الشمالي والاسكندرية وشرم الشيخ وجميع محافظات جمهورية مصر العربية، في حين تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات المحلية والدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة 6 مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت والسعودية والإمارات وتركيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وجورجيا والبوسنة وعدد كبير من دول العالم، وأعدت الجهة المنظمة فعاليات غير مسبوقة وتنتظر زواره هدايا ومفاجآت قوية طوال أيام المعرض الستة في الفترتين الصباحية من العاشرة وحتى الواحدة ظهرا والمسائية من الخامسة وحتى العاشرة مساء.

من جانبها تواصل الشركات المشاركة في الحدث الضخم الإعلان عن مشاريعها المتميزة التي ستطرحها على زواره بعروض حصرية وخاصة بالمعرض.

«دار الجوار»

وأعلنت شركة دار الجوار العقارية مشاركتها في معرض النخبة العقاري، وقال محمد حمزة المدير العام لشركة دار الجوار العقارية: يسعدنا ان نعلن مشاركتنا في الدورة الجديدة من معرض النخبة العقاري كراع رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، فبعد رعايتنا لمعرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية في ديسمبر الماضي وأول دورات المعرض للعام الجاري في يناير الماضي سنرعى الآن الدورة الجديدة على أرض المعارض الدولية.

وأضاف: هذا التعاون بيننا ومجموعة إسكان جلوبل يشعرنا بالسعادة فمجموعة إسكان جلوبل تعتبر في الوقت الحالي من أميز وأقوى منظمي المعارض المتخصصة بلا منازع، ومعرض النخبة العقاري أصبح علامة مميزة ورقما يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وعن جديد شركته في الفترة المقبلة قال: يسرني ان أعلن للمرة الأولى عن أكبر وأضخم مشروع عقاري نستكمل إجراءاته حاليا في واحد من أميز وأكبر الأسواق في منطقة الخليج العربي، حيث نستكمل حاليا مفاوضاتنا لإنهاء صفقة شراء فندق بمستوى خدمة 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، ويقع الفندق في مدينة مكة المكرمة وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، والفندق جديد بالكامل ويتميز بفخامة وجودة خدمات عالية، وسنعلن قريبا إكمال الصفقة ليصبح الفندق مملوكا بالكامل لشركة دار الجوار العقارية، ومدة التملك 25 سنة.

وعن وصف المشروع قال: يقع البرج بحي العزيزية على الشارع العام الجنوبي «طريق الهدا»، وتبلغ مساحته 942 مترا مربعا، ويتألف البرج من 21 دورا + دور أخير «10 أدوار متكررة + دور أخير» بإجمالي مسطحات 15.435 مترا مربعا، عدد الغرف بالبرج 60 غرفة وبه عدد 80 جناحا يسع تقريبا 1000 حاج، ويشتمل على دور خدمات وآخر مصلى ودورين مواقف سيارات ودور أرضي كاستقبال ودورين للمناسبات بسلالم داخلية وعدد 2 مسبح، وبه صالة مناسبات علوية بمساحة 650 مترا مربعا بالإضافة الى المطعم والميزانين وخزان أرضي وبدروم، ونطرح المشروع تحت شعار «جاور الحرم المكي مع دار الجوار العقارية».

وأضاف: دخولنا في السوق السعودي يأتي تنفيذا لخططنا التوسعية التي بدأناها خلال العام الحالي وسيكون هذا الفندق هو باكورة مشاريعنا التوسعية، فبعد أن رسخنا وجودنا في السوق التركي بأكثر من 5 مشاريع متميزة قررنا ان ننخرط في استثمارات جديدة في أسواق خليجية منتقاة في المرحلة الاولى ومن ثم الانتقال لأسواق إقليمية وآسيوية وأوروبية جديدة في المرحلة المقبلة.

وعن سير الأشغال والأعمال في مشاريع الشركة في جمهورية تركيا قال حمزة: انتهينا من أعمال البناء في مشروع بلوليك بالكامل، ومشروع بلو ليك هو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، ويتميز المشروع بموقعه الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية وقربه من مطار أتاتورك الدولي، ويتكون المشروع من ثمانية أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، كما يحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وهو أول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الأدوار العليا للمشروع كما يحتوي على ممشى على طول البحيرة يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات بالإضافة إلى مواقف سيارات وحراسة أمنية على مدار الساعة.

واستطرد حمزة بقوله: كما يسرني أن أعلن عن انتهاء الأعمال الإنشائية في سبعة أبراج من أصل 21 برجا في مشروعنا الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية أنقرة، و«ناتورا سيتي» باكورة مشاريع الشركة في تركيا، وهو المشروع الأول من نوعه في قلب أنقرة، ويتميز بخصوصية مطلقة فهو عبارة عن مدينة مصغرة، ويحتوي على 21 مبنى سكنيا بمجموع 1500 شقة بالاضافة إلى 50 فيلا وأسواق تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق وشقق فندقية، ويتميز بقربه من مطار أنقرة الدولي ومن مركز المدينة. وعن باقي مشاريع الشركة في تركيا، قال: تتنوع مشاريعنا العقارية في تركيا من حيث الموقع والتصميم بشكل كبير، فلدينا مشروع تارا سيتي في تقسيم، ومسلك في اسطنبول الأوروبية، وتاور اوف اسطنبول. وعن وصف تلك المشاريع، قال: مشروع تارا سيتي عبارة عن 4 أبراج تبعد عن تقسيم 10 دقائق سيرا على الأقدام، ويحتوي على 560 شقة فاخرة نطرحها بنظام التملك الحر على عملائنا، وتوجد مساحات متفاوتة لهذه الشقق، حيث توجد شقق مساحتها 50 مترا وأخرى مساحتها 80 مترا، بالإضافة إلى شقق مساحتها 100 متر، ومشروع مسلك عبارة عن كمباوند ضخم يضم أكثر من 200 وحدة سكنية ويقع المشروع في شطر اسطنبول الأوروبي، ومشروع تاور اوف اسطنبول عبارة عن برج تجاري ضخم وهو من تصميم مصمم برج خليفة في دولة الإمارات العربية المتحدة وسيكون معلما من معالم اسطنبول التجارية.

واختتم حمزة تصريحه بقوله: نعد عملاءنا الكرام بالمحافظة على نهجنا الثابت في التعامل من حيث انتقاء المشاريع المتميزة والمصداقية في التعامل وطرح مشاريع مجدية وحقيقية، كما نعد السوق الكويتي بالعديد من المفاجآت السارة قريبا، وندعو الجميع الى زيارتنا في معرض النخبة العقاري أكبر تجمع عقاري تشهده الكويت.

«أموال الكويت»

كما أعلنت شركة أموال الكويت العقارية مشاركتها في معرض النخبة العقاري الذي تطرح خلاله مجموعة من مشاريعها العقارية الضخمة.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة فالح المطيري ان الشركة تسعى من خلال هذا المعرض إلى مواصلة التعريف بمشاريعها المتنوعة والتواصل المباشر مع العملاء وتطرح خلاله مجموعة من مشاريعها العقارية الضخمة، وأضاف: «أموال الكويت» من أكبر الشركات العقارية في الكويت واكتسبت ثقة عملائها بمصداقية مشاريعها الجاهزة للتسليم الفوري ومميزاتها المتنوعة.

وبالحديث عن المشاريع والفرص الاستثمارية التي سيتم عرضها خلال المعرض، قال المطيري: نطرح خلاله مشروعاتنا المميزة والضخمة في كل من جمهورية مصر العربية والجمهورية التركية وجمهورية البوسنة والهرسك وجميعها مشاريع قائمة وجاهزة للتسليم الفوري، وسنطرح كذلك وللمرة الأولى مشروعنا الجديد في جورجيا.

وعن وصف المشروع الجديد في جورجيا، قال المطيري: المشروع عبارة عن مجمعات سكنية متكاملة الخدمات في هذه الدولة القوقازية ذات الطبيعة السياحية الساحرة، وتتميز جورجيا بموقعها الرائع عند ملتقى أوروبا الشرقية مع غرب آسيا، ومشروعاتنا الجديدة تقع في العاصمة تبليسي ومدينة باتومي الساحلية المعروفة بـ «لؤلؤة البحر الأسود» والقريبة من الحدود التركية.

وأضاف: تتميز مشروعاتنا في جورجيا بأنها جاهزة للتسليم الفوري وبأسعار متميزة تبدأ من 7 آلاف دينار كويتي. وحول مشاريع تركيا، قال المطيري: نطرح 4 مشاريع مميزة في محافظة طربزون التركية ذات الطبيعة الساحرة والخلابة، وهي محافظة في شمال تركيا مكتملة الخدمات وتتميز بطقس رائع في أحضان الطبيعة الجميلة، ومشروعاتنا عبارة عن مجمعات سكنية متكاملة وتحتوي على مجمع تجاري ضخم وملاعب وأسواق وتشتمل على جميع الخدمات وتتوافر الحراسة على مدار الساعة وتوجد مساحات مختلفة من الوحدات السكنية، حيث نطرح بشكل حصري وخاص في هذا المعرض وحدات جاهزة للتسليم الفوري تتكون من غرفتين وصالة مؤثثة ومفروشة بالكامل بأسعار تبدأ من 15 ألف دينار كويتي.

وعن مشروع الشركة الجديد في جمهورية مصر العربية، قال المطيري: نطرح كذلك مشروعا مميزا في مصر وهو مشروع جنوب الجيزة، مساحة المشروع الكاملة 6 آلاف فدان وننفذ حاليا المرحلة الأولى منه على مساحة 1550 فدانا وهي جاهزة للتسليم الفوري، المشروع عبارة عن فلل متميزة، كل فيلا مكونة من طابقين وتحتوي على عدد 7 غرف، أربع غرف منها ماستر بالاضافة إلى مطبخ أميركي في الطابق الارضي ومطبخ تحضيري في الطابق الاول، بالاضافة غلى غرفة خادمة وغرفة غسيل ومنطقة شواء على السطح، ولكل فيلا حمام سباحة خاص بمساحة 5×10 أمتار وكل المساحة المحيطة بالفيلا مزروعة بالكامل.

وأضاف: يتميز المشروع بموقع ممتاز، حيث يبعد 15 دقيقة فقط عن مدينة 6 أكتوبر ويبعد عن مطار القاهرة الدولي 60 كيلومترا وعن أهرامات الجيزة 45 كيلومترا وعن مدينة زويل 40 كيلومترا وعن بحيرة قارون 20 كيلومترا وعن نهر النيل 15 كيلومترا، وأسعار الفلل تبدأ من 47 ألف دينار كويتي.

وعن مشروع شرم الشيخ، قال المطيري: المشروع عبارة عن فندق على أعلى مستوى فندقي، ويتكون الفندق من وحدات فندقية وأجنحة وأجنحة أميرية والمشروع جاهز للتسليم الفوري.

«المستشار»

من جانبها، أعلنت شركة المستشار المتحدة للتجارة العامة والمقاولات مشاركتها في معرض النخبة، وقال جمال العامر المدير العام للشركة: لكل من يهتم بالعقار واستثماره بالكويت والذي أثبت نجاحه في جميع الأزمات المالية وصلابته ومتانته في الأزمات الاقتصادية، تقدم شركة المستشار المتحدة للتجارة العامة والمقاولات لعملائها الكرام مشروعا جديدا تشارك به في المعرض بالإضافة الى مشاريع تم إنجازها مثل مشروع حولي والرقعي والجابرية وبنيد القار.

وأضاف: كذلك تحرص شركة المستشار المتحدة دائما على تقديم الجديد لعملائها بكل معرض عقاري يقام بالكويت، حيث تشارك الشركة في معرض النخبة العقاري بمشروع جديد يقع في منطقة بنيد القار ويتميز المشروع الجديد (المستشار 8) بتصميم راق في البنيان، بالإضافة إلى صالة ألعاب رياضية وكذلك مواقف سيارات لها خصوصية بنظام الكارت الممغنط بمدخل ومخرج سهل، وله زاوية باطلالة بحرية لينضم إلى باقة مشاريع المستشار مثل حولي والرقعي والجابرية التي تتميز بالجودة العالية والسعر المناسب.

«معمار المرشدي»

من جانب آخر، قالت مجموعة شركات معمار المرشدي للاستثمار العقاري، ان الشركة ستطرح في معرض العقار المصري أحدث مشروعاتها في سوق العقارات المصري وهو مشروع «Lakefront» بمدينة السادس من أكتوبر الذي يعد كومباوند متكاملا في موقع فريد في مدخل المدينة على مساحة 37 فدانا تقريبا، بالإضافة الى عدد من المشروعات العملاقة الاخرى على رأسها «دجلة بالمز، دجلة جاردنز، وان قطامية، كريستال بلازا، ريحانة بلازا، دجلة فيو، جراند جيت، جراند سيتي، بافاريا تاون، ريحانة ريزيدنس» وغيرها من المشاريع.

وتوفر شركة «معمار المرشدي» لمشروع «Lakefront» كل عناصر التميز في البناء من موقع فريد، وتصميم حديث يواكب أحدث صيحات العمارة الحديثة من واجهات زجاجية تعطي أكبر استمتاع بالمساحات الخضراء والبحيرات الاصطناعية والمسطحات المائية والذي صممه أحد أمهر بيوت التصميم في أوروبا، وكذلك توازن مثالي بين المباني السكنية والخدمية بنسبة 26% والمساحات الخضراء والبحيرات والمسطحات المائية التي تشكل نسبة 74% من المساحة الإجمالية للمشروع وكذلك التخطيط العام للمشروع الذي يراعي متطلبات الحياة الحديثة ويمنح أعلى درجات الرفاهية وسط بيئة هادئة، مريحة ومبهرة لسكان مجتمع Lakefront.

في سوق العقارات يعد اختيار الموقع احترافية لا يجيدها إلا الأسماء المتميزة من المطورين العقاريين مثل «معمار المرشدي» ويظهر ذلك بوضوح في المشروع الجديد، حيث يقع مشروع «Lakefront» في أهم المناطق الواعدة في مدينة السادس من اكتوبر، فمكانه المتميز في مدخل مدينة السادس من أكتوبر بالقرب من طريق الواحات الشريان الرئيسي للمدينة يجعلك على بعد دقائق فقط من مول مصر، حي الاشجار، دريم لاند ومدينة الإنتاج الإعلامي. ويأتي موقع «Lakefront» في مواجهة مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا والقرية الكونية.

ويتضح تميز الموقع في سهولة الوصول اليه من مختلف الطرق الرئيسية مثل: طريق الواحات، الطريق الدائري، وطريق الفيوم.

وتدرك شركة «معمار المرشدي» أهمية العناية بالتفاصيل الصغيرة عندما تختار بيتا جديدا، ويتضح ذلك في مشروع وخاصة في التصميم الحديث من VDP احد أمهر بيوت التصميم الاوروبية الذي يحقق توازنا مثاليا بين المباني السكنية والخدمية التي تشكل نسبة 26% وبين المساحات الخضراء والبحيرات والمسطحات المائية والطرق وممرات التنزه التي تشكل نسبة 74% على مساحة اجمالية تبلغ 37 فدانا تقريبا تتناغم فيه مكونات الحياة المثالية.

وحرصت الشركة في مشروع «Lakefront» على ان يكون التخطيط العام للمباني السكنية يتكون من دور أرضي و5 أدوار وجراج لكل مبنى بإجمالي 1302 وحدة سكنية تتنوع بين الشقق والدوبلكس بمساحات مختلفة تبدأ من 109 أمتار مربعة الى 344 مترا مربعا تناسب كل المتطلبات والاذواق.

«تبارك القابضة»

من جانبها، أعلنت مجموعة تبارك القابضة مشاركتها في معرض العقار المصري، وقال عمرو أحمد مدير المبيعات ان المجموعة نفذت نسبة تقارب 75% من إنشاءات احدث مشروعات الشركة بالقاهرة الجديدة وهو مشروع ناينتي افينيو بالتجمع الخامس والذي سيبدأ تسليم مرحلته الاولى نهاية 2017 وبالفعل تم فتح باب الحجز للمرحلة الثانية، وأفاد بأن هذه الفترة تعد الأنسب للتعاقد ولامتلاك العقار بمصر وذلك بسبب فرق العملة بين الدينار والجنيه في الوقت الحالي.

وبخصوص مشروع ناينتي افينيو والذي يعتبر أكثر المواقع تميزا بالتجمع الخامس أفاد بأن المشروع سكني تجاري إداري على مستوى عالمي راق ويقع ناينتي افينيو على شارع التسعين الشارع الرئيسي في القاهرة الجديدة ويطل على الجامعة الأميركية الجديدة وجامعة المستقبل M.S.A ويحيط به المدارس الدولية مثل مدرسة الحياة.

كما تحيط به النوادي الكبيرة مثل نادي الجزيرة ونادي الزهور ويقع بالقرب من اكبر الفنادق الفخمة مثل J.W marriot & فندق Dusit Thani وايضا على بعد خطوات من المحلات التجارية الشهيرة، ففي ناينتي افينيو انت تعيش في قلب القاهرة الجديدة، حيث يمتد المشروع على مساحة 200 ألف متر مربع وقد تمت الاستعانة بكبرى الشركات الأميركية W.A.T.G لعمل التصميمات المعمارية والرسومات الهندسية للمشروع وتم التخطيط للمشروع ليكون علامة فارقة في قلب القاهرة الجديدة، حيث يبلغ حجم استثماراته اكثر من 3 مليارات جنيه مصري ويضم المخطط العام للمشروع وحدات سكنية مميزة تدار بتكنولوجيا البيوت الذكية وتتميز جميع الوحدات بإطلالات رائعة على شوارع رئيسية او لاندسكيب، ويضم المشروع ايضا مولا تجاريا مفتوحا عالميا ويدار من خلال شركة عالمية ويتميز بتواجد الماركات والمطاعم العالمية التي يتم تقديم عدد منها لأول مرة في مصر.

كما أشار الى ان مشروع ناينتي افينيو هو المعيار الجديد للحياة الراقية فالمشروع يوفر الحياة الفريدة التي فيها المزيج المثالي من الراحة والهدوء فأنت تتمتع بحياة هادئة داخل ارقي كمبوند بالتجمع الخامس، حيث الأمان والحياة في سلام وهدوء والتي هي صفات الحياة المتوازنة فقد تم تصميم مشروع ناينتي افينيو لكي يلائم كل الأذواق والاحتياجات فقد تم تقسيم المشروع الى ثلاث مناطق: المنطقة الاولى خصصت لراغبي الهدوء ولذلك فقد قمنا بتزويد هذه المنطقة بالورد والنوافير لكي تعطي قمة الإحساس بالهدوء والسكينة، اما المنطقة الثانية فقد خصصت للعائلات ولهذا فقد خصصنا منطقة ألعاب خاصة بالأطفال وزودناها بحمامات سباحة خارجية وأخرى مغطاة للخصوصية، والمنطقة الثالثة خصصت للشباب راغبي الحياة الحديثة ولهذا فقد زودناها بمنطقة خاصة للشوي وناد صحي متكامل على أعلى مستوى، وأشار صقر الى ان مشروع ناينتي افينيو تم تصميمه وتصميم وحداته على ايدي أكبر المتخصصين ليتم تسليمها كاملة التشطيب سوبر ديلوكس بأعلى معايير الجودة وبذلك هي الاستثمار الأمن لك وللأسرة وهذا لتميز الموقع.

واستطرد في تصريحه بقوله: ولأن تبارك القابضة هي الرائدة في منطقة الخليج في الاستثمار والتطوير في جمهورية مصر العربية، فسوف تقوم الشركة بتنفيذ «مول ناينتي افينيو العالمي»، حيث يعد اكبر مول تجاري بالتجمع الخامس على مساحة 66 ألف متر وسوف يشمل كل الخدمات العصرية والترفيهية من مطاعم عالمية وأرقى الماركات التجارية ومجمع سينمات مكون من 6 دور عرض سينمائي على أعلى مستوى، وتنفرد مجموعة تبارك بأن تقدم خدمات فندقية على أعلى مستوى لملاك مشروع «ناينتي افينيو»، وذلك من خلال اكبر الشركات المتخصصة في الإدارة الفندقية لنوفر لعملائنا الكرام كل سبل الراحة والاستمتاع وتقديم افضل الخدمات على مدار 24 ساعة بما يناسب العميل الشرقي.

وأشار إلى ان المجموعة بدأت تنفيذ أحدث مشروعات الشركة بالقاهرة في مدينة نصر وهو مشروع كابيتال ايست ريزيدنس وبالفعل تم فتح باب الحجز للمشروع الذي يعتبر أكثر المواقع تميزا في مدينة نصر، وأضاف ان كابيتال ايست مشروع سكني على مستوى عالي وراق وبأسعار تنافسية تناسب كل الشرائح وبتسهيلات في السداد حتى 5 سنوات وتعد هذه فرصة حقيقية للتملك بأسعار وطرق سداد مبتكرة، كما أشار الى موقع المشروع، حيث يقع كابيتال ايست بالقرب من محور المشير طنطاوي الجديد الذي يربط مدينة نصر ومنطقة التجمع الخامس والقاهرة الجديدة فهو في موقع مميز وقريب من المطار وكل المحاور الرئيسية للقاهرة بالإضافة لبناء الجامعة الصينية بالقاهرة بجوار المشروع مباشرة والتي تعد قيمة استثمارية مضافة ستجعل المنطقة المحيطة بها ذات قيمة وعائد عالي.

وأضاف: يمتد المشروع على مساحة 25 ألف متر مربع ويشمل 20 عمارة سكنية داخل كمبوند محاط بسور وبوابات وأمن 24 ساعة وتتميز جميع الوحدات بإطلالات رائعة على شوارع رئيسية او لاندسكيب ويضم المشروع ايضا بحيرات بوسط المشروع لإعطاء شكل جمالي للمكان كما سيتم عمل رووف جاردن فوق العمارات للتمتع بجو رائع من الحدائق مع سكاي فيو رائع من اعلى العمارات السكنية.

وأشار الى ان مشروع كابيتال ايست تم تصميمه وتصميم وحداته على ايدي اكبر المتخصصين ليتم تسليمها كاملة التشطيب سوبر ديلوكس بأعلى معايير الجودة وبذلك هي الاستثمار الأمن لك وللأسرة وهذا لتنوع المساحات بالمشروع، حيث تبدأ المساحات بالمشروع من 88 مترا ويوجد وحدات غرفتين وثلاث غرف لتلبي كل احتياجات العميل الراغب في السكن او الاستثمار.

23/04/2017

الدويهيس: الكويت تأخرت كثيراً في تطبيق نظام الرهن العقاري

يستعد اتحاد العقاريين لتنظيم ملتقى الكويت العقاري في 17 مايو المقبل، في غرفة التجارة والصناعة لمناقشة أبرز وأهم الملفات التي يعاني منها القطاع العقاري خلال الفترة الحالية، وهي عودة الرهن العقاري، ومشاريع الـ«بي أو تي»، وحالات النصب العقاري.

وأوضح أمين عام اتحاد العقاريين احمد الدويهيس، أن الملتقى سيناقش 3 محاور مهمة للسوق العقاري، مؤكداً أن الاتحاد يتفاعل بشكل دوري مع جميع الأحداث العقارية، ويقوم برفع توصيات ومقترحات إلى الجهات المعنية في الدولة لاتخاذ القرار.

ولفت إلى أن الكويت تأخرت كثيرا في تطبيق نظام الرهن العقاري المطبق في أغلب دول المنطقة والعالم، منوهاً بأن سوق العقار السكني متعطش إلى المنتجات التمويلية، خصوصا في ما يتعلق بالشرائح المتوسطة ومحدودة الدخل.وأشار الدويهيس إلى أن الاتحاد يرى ضرورة لعودة الرهن العقاري إلى السوق المحلي، مؤكداً أنه سيساهم في توفير السكن الخاص لشريحة كبيرة من المواطنين غير القادرين على شراء السكن.

وتابع أنه يمكن للمواطن الاقتراض لشراء البيت، ويكون العقار المشتري هو نفسه الضمان للقرض الذي حصل عليه، مبيناً أنه في حال عدم السداد يحق للبنك تملك هذا العقار، أي أنه يبقى مرهوناً للبنك حتى سداد كامل القرض.

23/04/2017

إبعاد الوافدين ... إلى الغرفة والصالة!

يشهد القطاع العقاري، وتحديداً «الاستثماري» تغييراً ملحوظاً في خريطة البناء وتوزيع المساحات من قبل الملّاك في ظل «الهجمة» اللافتة على الشق المؤلفة من غرفة وصالة فقط.

ففي حين يعتمد هذا النوع من الشقق على المستأجرين الوافدين بالدرجة الأولى، يلجأ هؤلاء في المقابل إلى «تكتيك» جديد، يحاولون من خلاله تقليص الأعباء المعيشية التي تثقل كاهلهم.

يقول طارق (وافد يعمل موظف تسويق في إحدى الشركات) إنه انتقل وأسرته المكونة من 3 أفراد إلى شقة أصغر من تلك التي كان يقطنها خلال السنوات الأربع الماضية»، معتبراً أن موسم الابتعاد أو «الإبعاد» عن المساحات الواسعة قد بدأ.

وأوضح طارق الذي يتقاضى راتباً لا يتجاوز 500 دينار، أنه «كان يدفع 280 ديناراً إيجاراً لشقته القديمة المؤلفة من غرفتين وصالة، ولكن غلاء المعيشة دفعني إلى البحث عن الخيارات الممكنة لتخفيف المصارف، ومن ضمنها الانتقال إلى شقة أصغر (غرفة وصالة فقط)»، مضيفاً أنه تمكّن من توفير 60 ديناراً شهرياً، إذ إنه بات يدفع 220 ديناراً بدلاً من 280 ديناراً.

وبينما تتراوح معدلات الإيجارات بين 200 دينار لشقق الغرفة والصالة، و310 دنانير لشقق الغرفتين والصالة، يحاول العديد من التجار مواكبة الإقبال المتزايد على النوع الأول، عبر تهيئة بناياتهم (قيد الإنشاء) بطريقة مغايرة ومختلفة من خلال إعادة تقسيهما بطريقة تواكب الطلب المتزايد على الشقق الصغيرة دون المتوسطة.

ورأى عدد من التجار والخبراء أن «المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من تغيير خطط البناء في العقار الاستثماري والاعتماد على بناء العقارات (الغرفة وصالة)، كونها الأكثر نشاطاً واستقراراً في السوق من ناحية الإشغال والقيمة التأجيرية».

واعتبر الخبراء أن تغيير سياسة البناء في العقار الاستثماري، واعتماد بناء الشقق (غرفة وصالة) يعد الاستثمار الرابح والمضمون، سواء من ناحية السعر أو التسويق السريع«، لافتين في الوقت نفسه إلى أن كثيراً من البنايات، غرفتان وصالة، هي بالأصل مخالفة وتم إنشاؤها لتكون شققاً مؤلفة غرفة وصالة، وبعد ذلك تم تقسيمها إلى غرفتين».

يقول الخبير العقاري، يعقوب الخميري «هناك هبوط في القيمة الإيجارية في الشقق الاستثمارية الكبيرة، مقابل استقرار في الغرفة وصالة، وهذا الأمر يعني أن حجم الطلب على الغرفة وصالة سيكون أكبر خلال الفترة المقبلة، وعلى المطورين أن يتنبهوا لذلك».

وأشار الخميري إلى أن «المرحلة الحالية فرضت على كثير من الوافدين اعتبارات جديد، من ضمنها البحث عن شقق أرخص قيمة، وغالباً ما تكون شقق الغرفة وصالة» لافتاً إلى أن فرض بعض الرسوم الجديدة، والحديث عن أخرى على الوافدين سببا عزوفاً عن المساحات المتوسطة«.

وأكد أن عائد الاستثمار على الشقق الغرفة وصالة هو الأكثر ربحا في الوقت الراهن، مقارنة بالغرفتين أو الثلاث، مشيرا إلى أن تفكير الملاك أو المطورين مستقبلاً سيكون نحو تغيير خريطة البنايات، وتحويلها لشقق أقل مساحة وأقل سعرا حتى يضمنوا القيمة الإيجارية الشهرية لفترات أكبر دون خروج المستأجرين.

من جانبه، قال الخبير العقاري أسامة الرويح إن»ارتفاع القيمة الإيجارية في الغرفتين وصالة، والثلاث غرف، شكل ضغطاً على المساحات الضغيرة من الشقق غرفة وصالة، ما أدى إلى زيادة نسبة تسويق المساحات الصغيرة وتأجيرها بقيمة ثابتة«.

ولفت الرويح إلى أن مشكلة زيادة الكهرباء والماء ستشكّل ضغطا آخر على المستثمرين، لاسيما وأن الوافدين لن يتحملوا أي زيادات، وهم سيتجهون إلى الشقق الصغيرة مستقبلاً، مشيرا إلى أنه ورغم مشاكل الغرفة وصالة والتي يعاني منها ملّاك البنايات، إلا أنها ستكون الحل الأفضل لهم للخروج من نفق عدم تأجير المساحات الكبيرة». واعتبر أن الاتجاه نحو بناء العقارات الاستثمارية بنظام الغرفة وصالة، سيكون من صالح المالك والمستأجر، مبينا ان هذا النظام سيحقق ربحاً مضموناً وأفضل للمستثمرين والمطورين.

بدوره، اعتبر مسؤول مكتب «السلامة العقاري» عبد العزيز نهار السلامة، أن السوق العقاري وتحديداً «الاستثماري» من المنتظر أن يشهد هزة في قطاع الشقق الاستثمارية، لافتا إلى أن جميع أسواق المنطقة تعاني من المشكلة نفسها.

وأوضح أن المستثمر الذكي لابدّ وأن يفكر جيداً قبل بناء العقارات الاستثمارية ذات المساحات الكبيرة، مؤكدا أن الغرفة والصالة ستكون أفضل استثمار في الوقت الراهن للهروب من دائرة تسويق المساحات الكبيرة التي بدأ يعاني أصحابها من عزوف المستأجرين بسبب القيمة الإيجارية التي لا تناسب رواتبهم.

وشدّد على أن الشقق الصغيرة باتت الملاذ الآمن بالنسبة للسواد الأعظم من الوافدين، خصوصاً الفئة التي لا تزيد رواتبها على 500 دينار، موضحاً في الوقت نفسه أن القطاع «الاستثماري» سيشهد خللا واضحاً خلال الفترة المقبلة، نتيجة الإقبال الكبير على الغرفة والصالة، مقابل الابتعاد القسري عن الغرفتين والصالة.

22/04/2017

«الداو للتنمية» و«فارنا» و«أرابكو» تشارك في فعاليات «العقار المصري»

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لإطلاق أكبر حدث عقاري عالمي تشهده الكويت بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا على أرض المعارض الدولية بمشرف من 1 وحتى 6 مايو المقبل بالقاعتين 5 و6.

واندمجت أكبر وأهم المعارض العقارية المتخصصة وهما معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري، لجعل العالم أقرب بين يدي الزوار، ولتقديم باقة متعددة من الخيارات المتنوعة والفرص، بحيث تطرح الشركات المتخصصة بالعقارات الدولية المشاركة في معرض النخبة العقاري في القاعة 6 مجموعة خيارات غير محدودة من الفرص العقارية في الكويت والسعودية والإمارات وتركيا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وجورجيا والبوسنة وعدد كبير من دول العالم.

في حين تطرح الشركات المشاركة في معرض العقار المصري بالقاعة 5، باقة من مشاريعها المتنوعة في القاهرة الجديدة والتجمع الخامس والشروق والمهندسين والمعادي والساحل الشمالي والإسكندرية وشرم الشيخ وجميع محافظات مصر.

من جانبها تواصل الشركات المشاركة في معرض العقار المصري، الإعلان عن مشاريعها المتميزة التي ستطرحها على زواره طوال أيامه الستة بعروض حصرية وخاصة بالمعرض.

«الداو للتنمية»

تقدم شركة الداو للتنمية مشاريعها في المعرض، وأوضح مدير إدارة التسويق بهاء كريم، أن الشركة ستقوم بعرض فرص رائعة حصرياً بمناسبة طرح مشروعاتها لاول مرة بالسوق الكويتي، بحيث تطرح مجموعة من الوحدات الجاهزة للتسليم الفوري، كما تقدم تسهيلات في السداد تصل حتى 8 سنوات بدون فوائد لوحدات أخرى في مشروعيها «الداو هايتس» و«الداو استراند».

وذكر أن «الداو للتنمية» هي ذراع التطوير السياحي والعقاري التابع لمجموعة سامي سعد القابضة، وافتتحت أول منتجع لها سنة 2007 بالغردقة وهو «شتايجنبرجر الداو بيتش ريزورت»، وقد حاز على 40 جائزة في مجال الخدمات والجودة الفندقية التي يقدمها.

وبين أنه في عام 2012 تم افتتاح منتجع «شتايجنبرجر أكوا ماجيك»، وأنه بعد نجاح القطاع الفندقي قررت الشركة نقل خبراتها وتميزها في مجال الضيافة إلى قطاع التطوير العقار، إذ تم طرح مشروعي «الداو ستراند» و«الداو هايتس» في أفضل موقع بالغردقة.

وأفاد أن «الداو هايتس» يقع في قلب الغردقة بإطلالة رائعة على البحر الأحمر والممشى السياحي، ويبعد 5 دقائق عن مطار الغردقة الدولي وأماكن التنزه الليلية الساحرة، ويتكون من 1200 وحدة سكنية بمساحات مختلفة تبدأ من 50 إلى 280 متراً مربعاً، بأعلى مواصفات التشطيب ذات الجودة الألمانية، كما يحتوي المشروع على 7 حمامات سباحة وكراج تحت الأرض خاص بكل مبنى داخل الكومبوند، وملحق به أول مول تجاري مفتوح بالبحر الأحمر يضم أرقى الماركات العالمية والمطاعم والملاهي للأطفال.

وبين أن مشروع «الداو ستراند» يقع في أول الممشى السياحي في الغردقة بإطلالة مباشرة على البحر الاحمر، ويقع على بعد 5 دقائق من مطار الغردقة الدولى و20 دقيقة من الجونة وسهل حشيش وسومة باي، ويقام على مساحة 25 ألف متر مربع.

«فارنا للاستثمار»

من جانب آخر، أعلنت شركة فارنا للاستثمار العقاري مشاركتها في المعرض، وقال رئيس مجلس الإدارة، محمد طه عبد الرحمن، إنها ستطرح مشروع منتجع فارنا ريزورت بالمعرض حيث يتميز المنتجع بموقعه المميز في الكيلو 53 من الساحل الشمالي، ويبعد عن مدينة الإسكندرية 20 دقيقة ومدينة برج العرب 15 دقيقة ومدينة الحمام 10 دقائق، كما يتميز المشروع أيضاً بالتصميمات الفريدة من حيث نسبة المباني التي لا تتعدى 20 في المئة من إجمالي المساحة، كما يوجد مساحات مختلفة للوحدات لإرضاء جميع العملاء.

«أرابكو للانشاءات»

من جانبها، تشارك «أرابكو للإنشاءات والاستثمار» العقاري مشاركتها في المعرض، وكشف رئيس مجلس الإدارة المهندس محمد عوف، عن إطلاق أولى مشروعاتها العقارية بمدينة القاهرة الجديدة في التجمع الخامس، من خلال تنفيذ 10 مشروعات عقارية منفصلة في مناطق ( النرجس والبنفسج والقرنفل والأندلس وبيت الوطن)، بتكلفة استثمارية تصل إلى 100 مليون جنيه.

وأوضح أن الشركة تقوم بتنفيذ المشروعات على مسطحات بمساحات تترواح ما بين 600 إلى 750 متراً مربعاً، وتترواح مساحات الوحدات ما بين 164 إلى 450 متراً مربعاً، فيما يترواح سعر المتر من 7 إلى 10 الاف جنيه نصف تشطيب.

وأضاف أن المشروعات تشمل عدة خدمات رئيسية تتمثل فى مناطق ترفيهية وحمام سباحة وجيم ومنطقة ألعاب للأطفال وريسيبشن استقبال أطفال أثناء العمل مع رعاية كاملة وإنتركم مرئي وخدمات الأمن والحراسة، مشيراً إلى أن 80 في المئة من وحدات المشروع تطل على وجهات ومسطحات خضراء.

ونوه «عوف» بأن الشركة بدأت بتنفيذ المشروعات المنفصلة بالتجمع الخامس في القاهرة الجديدة، لأن هذه النوعية من المشروعات تتناسب مع احتياجات السوق وأقل مخاطرة وتعمل على سرعة دوران رأس المال، في ظل توزيع الاستثمارات على عدد كبير من المشروعات في مناطق متنوعة.

ومن جانبه، قال المدير العام للشركة في مصر أحمد صيام، إن الشركة انطلقت بدولة الإمارات العربية المتحدة بإمارة دبي منذ 25 عاماً، واستطاعت أن تثبت جدارتها وقوتها وسط عمالقة الاستثمار العقاري العالمي بدبي، كما اكتسبت خبرة عالمية بالدخول في عدة شراكات مع كبرى الشركات العالمية في مراحل البناء المختلفة، وقامت بالعديد من المشروعات الكبرى بإمارة دبي، وشاركت في بناء البنية التحتية للإمارة.

وأكد «صيام» أن الشركة تميزت بروعة تصميماتها وجمال واجهاتها ودقة تنفيذها، ورقي مستوى خدماتها، وبذلك حجزت مكانة متميزة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ولفت إلى اتجاه الشركة للتوسع في مشروعاتها على امتداد محيطها العربي والإقليمي، وقد كانت مصر هي الدولة الأولى في خطتها لما لها من صدارة في السوق العالمي والعربي، وتميز سوقها العقاري بالاستقرار والطلب المستمر، بالإضافة إلى دعم الاقتصادي الوطني المصري، والمساهمة الإيجابية في تقويته.

20/04/2017

دورة غير مسبوقة من «النخبة العقاري» برعاية «دار الجوار» في أرض المعارض

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لتنظيم أكبر دورة من دورات معرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية في مشرف بالقاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطوراً عقارياً، من 1 وحتى 6 مايو المقبل، في وقت تتوالى فيه إعلانات الشركات العقارية عن مشاركتها في الدورة الاستثنائية.

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة أحمد عفيفي، تأهبها لإطلاق الحدث العقاري الفريد والأكبر والأضخم الذي ستشهده الكويت، من 1 وحتى 6 مايو المقبل بمشاركة أكثر من 150 شركة ومؤسسة عقارية، تطرح خلاله أكثر من 500 مشروع وفرصة عقارية حول العالم، وتشارك فيه جهات حكومية من داخل وخارج الكويت، بالإضافة إلى مؤسسات بنكية وتمويلية.

وقال إن «إسكان جلوبل» ستنظم بداية شهر مايو المقبل، دورة مميزة وفريدة من معرض النخبة العقاري ومعرض العقار المصري، حيث يشارك شركات ومطورون عقاريون متخصصون في العقارات الدولية من الكويت ومن دولة الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، ودولة قطر، ومملكة البحرين، ومن دول أخرى في منطقة الشرق الأوسطـ، بالإضافة إلى شركات متخصصة في العقارات المصرية.

وأضاف أن «إسكان جلوبل» لتنظيم المعارض والمؤتمرات تقدم بتنظيمها لهذا الحدث العقاري الأكبر والأضخم وغير المسبوق دليلاً عملياً جديداً يؤكد ريادتها في عالم تنظيم المعارض المتخصصة، كما يعتبر بمثابة تجديد لالتزامات المجموعة الراسخة والثابتة التي قطعتها على نفسها، بالمساهمة في الارتقاء بصناعة المعارض والمؤتمرات، والدفع بعجلة الاقتصاد الوطني نحو الأمام، وتنفيذ التوجيهات السامية لسمو أمير البلاد تحقيقاً للرؤية السامية بتحويل الكويت لمركز تجاري ومالي، معرباً عن تفاؤله بأن تحقق هذه الدورة جميع أهداف المشاركين والزوار.

من جهته، قال نائب الرئيس التنفيذي في المجموعة، شوقي نصر، إن معرض النخبة العقاري استحق عبر السنوات وصف الملاذ الآمن لشراء العقار سواء في داخل الكويت أو خارجها، بشهادة الجميع من العملاء والشركات والمسؤولين الحكوميين.

وأضاف أن هذا الوصف لم يأت من فراغ بل جاء بناء على معطيات واضحة ومحددة، فمعارض «إسكان جلوبل» تخضع بالكامل لمراقبة وزارة التجارة والصناعة، ويتواجد فيها مستشارون من وزارة العدل والأوقاف وتخضع لتفتيش ورقابة بلدية الكويت.

وتابع أن سلسلة إجراءات الشركة المتعلقة بالتدقيق، والتأكد من موثوقية الشركات التي تشارك معها ومشاريعها التي تطرحها خلال معارضها، تتميز بالصرامة والدقة اللا متناهية، حيث تنتقي الشركات ذات السمعة الممتازة للمشاركة في معارضها المتنوعة.

وأكد أن هذا الاختيار يتم بعد سلسلة من الإجراءات والتحقيق والمتابعة، والتأكد من صحة المستندات المتعلقة بالمشروعات، بهدف التأكد من مصداقية المنتجات العقارية التي يتم طرحها خلال المعارض.

وأضاف أن «إسكان جلوبل» رصدت ميزانية غير مسبوقة للحملة الاعلامية والإعلانية المخصصة لهذه الدورة، كما تستكمل حالياً ترتيباتها واتفاقاتها مع وسائل إعلام عالمية ونجوم مجتمع وفنانين ليكونوا من ضمن الضيوف والمشاركين في هذه الدورة.

وعن الخطة التنظيمية للمعرض قال نصر: «تتميز معارض مجموعة إسكان جلوبل المتنوعة بالتنظيم الدقيق والمميز وبفعالياتها المختلفة التي تجعل منها عامل جذب جماهيري متفرد، وفي هذه الدورة من المعرض وضعنا خطة تنظيمية تختلف بالكامل عن جميع خططنا السابقة نسبة لخصوصية وضخامة هذه الدورة التي تعتبر الأكبر على الإطلاق في السوق الكويتي، وأعددنا لباقة متنوعة من الفعاليات المصاحبة والمفاجآت التي تنتظر زواره».

وأشار إلى استحداث منظومة تجهيزات وتقنيات متعلقة بالإضاءة والتصميم للأجنحة وغير ذلك، وتوقع أن تكون هذه الدورة نقلة نوعية في عالم تنظيم المعارض المتخصصة.

«دار الجوار»

عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط. وأوضح حمزة أن جل اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وذكر أن الفندق يتميز بفخامة وجودة خدمات عالية، وأن الشركة ستعلن إكمال الصفقة ليصبح مملوكاً بالكامل لها، مبيناً أن مدة التملك هي 25 سنة.

وأضاف أن دخول السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخطط الشركة التوسعية التي بدأتها خلال العام الحالي، إذ سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعها التوسعية.

وكشف أنه بعد أن رسخت الشركة وجودها في السوق التركي بأكثر من 5 مشاريع متميزة، قررت أن تنخرط في استثمارات جديدة في أسواق خليجية منتقاة في المرحلة الاولى، ومن ثم الانتقال لأسواق إقليمية وآسيوية وأوروبية جديدة في المرحلة المقبلة.

وعن مشاريع الشركة في تركيا قال حمزة، إن الشركة أنهت أعمال البناء في مشروع «بلوليك» بالكامل، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، إذ يتميز بموقعه الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

وأشار إلى أنه يتكون من ثمانية أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وأول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الادوار العليا للمشروع.

وأوضح حمزة أن المشروع يحتوي على ممشى على طول البحيرة، يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات وحراسة امنية على مدار الساعة.

وأوضح أن الشركة بصدد الانتهاء من الأعمال الانشائية لسبعة أبراج من أصل 21 برجاً في مشروعها الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية أنقرة، إذ هو المشروع الأول من نوعه في قلب العاصمة، ويتميز بخصوصية مطلقة فهو عبارة عن مدينة مصغرة، ويحتوي على 21 مبنى سكنياً بمجموع 1500 شقة، بالإضافة إلى 50 فيلا وأسواق تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق وشقق فندقية، ويتميز بقربه من مطار أنقرة الدولي ومن مركز المدينة. وكشف عن تنوع مشاريع الشركة العقارية في تركيا من حيث الموقع والتصميم بشكل كبير، إذ لديها مشروع تارا سيتي في تقسيم، ومسلك في إسطنبول الأوروبية، وتاور أوف إسطنبول.

20/04/2017

الهويدي لـ"سرمد": تدخل "التجارة" بقوانين جديدة ضرورة للحد من التلاعبات في قطاع العقار

قال نائب رئيس شركة المقاصة العقارية سابقا وعضو اتحاد وسطاء العقار عمرو الهويدي إن السوق العقاري بحاجة إلي إعادة هيكلة من خلال وضع قوانين من وزارة التجارة للحد من التلاعبات والطرق الملتوية التي تتبعا الشركات لجني الإرباح على حساب المواطن .
وأضاف في تصريح لـ "سرمد" إن اللجنة العقارية التي تم تشكيلها من وزارة التجارة لن يكون لها دور فعال في ضبط الشارع العقاري بدون وضع قوانين جديدة ، مؤكدا إن القطاع العقاري يشهد حاليا اختراقات على جميع القطاعت سواء كانت في عملية البيع والشراء في العقار السكني ،أو على مستوى العقار التجاري حيث إن تلاعبات تلك الشركات تسببت في ارتفاع الإيجارات 300% .
وأوضح الهويدي إن هناك شركات عقارية قامت ببيع عقاراتها خلال الفترة الماضية خوفا من تراجع الأسعار بشكل اكبر مما عليه ألان
وأشار إلى أن الشركات اتبعت خطوة استباقيّة بعد تزايد فرصة هبوط العقارات مع دخول موسم الصيف ، بالإضافة إلي تراجع حركة التداولات إلي مستويات قياسية بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي .
وتابع الهويدي إن هناك شركات عرض عقارات لها في منطقة الخيران للبيع بعد تعرضها لازمات مالية قد تجبرها على إشهار إفلاسها على المستوى القريب بسبب عدم قدرتها على سداد التزاماتها المالية اتجاه البنوك .
وتوقع الهويدي انخفاض أسعار الإيجارات في العقار التجاري خلال الربع الثاني من العام الجاري من 10% إلي 20% في بعض المناطق .

18/04/2017

عبدالسلام: «العقارات المتحدة» لديها مشاريع قيد التنفيذ بأكثر من 500 مليون دولار

أوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة العقارات المتحدة، طارق محمد عبدالسلام، أن الشركة لديها مشاريع قيد التنفيذ تتعدى قيمتها حاجز 500 مليون دولار.

وأشار إلى أن الشركة مقبلة كذلك على إنجاز مشاريع عديدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، متمنيا تحقيق عوائد جيدة للمساهمين خلال الأعوام المقبلة.

وأوضح عبدالسلام خلال عمومية الشركة أمس، والتي عقدت بنسبة حضور بلغت 75.6 في المئة، أن الشركة حققت إنجازات عديدة على صعيد المشاريع، بما في ذلك افتتاح مشروع «العبدلي مول»، والذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة، ويعد نقلة نوعية متميزة في عالم التسوق والترفيه في الأردن لكونه أحد أكبر مراكز التسوق هناك.

وأشار عبدالسلام إلى تدشين مشروع جديد في منطقة القاهرة الجديدة في مصر، على مساحة تبلغ نحو 108 آلاف متر مربع، يتضمن شققاً سكنية ومجمعاً تجارياً وإدارياً.

وأضاف «لدى الشركة استثمار مهم في المغرب يتمثل في مشروع (أسوفيد) والذي يغطي مساحة تتخطى مليوني متر مربع في مدينة مراكش، ويحتوي على ملعب غولف من الفئة الأولى، في حين جار تطوير فندق من فئة خمس نجوم، ومجمع سكني، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى».

وذكر أنه «تم اعتماد المخطط الرئيسي النهائي للتصميم، وكذلك توقيع عقود إدارة المشروع والبدء بأعمال تصميم البنية التحتية خلال العام الماضي».

وأفاد عبد السلام باتخاذ مجلس إدارة الشركة إجراءات جدية وفعالة لتحقيق مستوى عال من الحوكمة والرقابة الداخلية يتماشى مع حجم الأعمال كشركة رائدة في السوق العقاري، كما سيستمر المجلس على النهج نفسه هذا العام، والسعي إلى تحقيق الكفاءة والعمل على الوصول لأهداف الشركة، وتنفيذ خططها الاستراتيجية.

وقدّم عبدالسلام لمحة عن الإنجازات الرئيسية للشركة خلال العام الماضي، حيث سلط الضوء على الأداء المالي والتشغيلي المتميز للشركة، وذلك في ظل التحديات الإقليمية التي تواجه التنمية الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث تتواجد أغلب استثماراتها.

كما أكد عبدالسلام أن الشركة تمكّنت من الحفاظ على مستوى أدائها، مسجلة نمواً ملحوظاً في الإيرادات، حيث ارتفع إجمالي الإيرادات خلال 2016 بنسبة 17 في المئة، ليصل إلى 71 مليون دينار، مقارنة بـ 61 مليون دينار في 2015، كما ارتفع صافي الربح بنسبة 2 في المئة، ليصل إلى 8.7 مليون دينار، مقارنة مع 8.5 مليون دينار.

وعلق عبدالسلام على النتائج المالية لعام 2016 قائلاً «القدرة على تحقيق نتائج مالية إيجابية بشكل مستمر هو انعكاس لنجاح استراتيجية الشركة، والتي نسعى من خلالها إلى تعزيز وتنويع مصادر الدخل وترتيب أولويات الاستثمار لتحقق معدل ثابت ومستمر، وذلك مع أخذ مختلف عوامل المخاطر بعين الاعتبار».

وذكر عبدالسلام أن الشركة حرصت خلال 2016 على تنمية علاقاتها مع المؤسسات التمويلية والاستثمارية، بما يتناسب مع الخطط التوسعية خلال الأعوام المقبلة.

وأكد أن الشركة عكفت على دراسة البدائل التمويلية المختلفة بغرض تخفيف المخاطر وتوسيع آفاق التنوع في أساليب التمويل ودعم شراكاتها الاستراتيجية.

من جانبه، أشار القائم بأعمال الرئيس التنفيذي في الشركة، أحمد قاسم، إلى أن النمو في الإيرادات والأرباح في 2016، ومحفظة أصول الشركة تعكس قدراتها الراسخة على تنفيذ وتطوير مشاريع مختلفة.

وقال إن «مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية يعملون بشكل أساسي على دفع عجلة النمو بشركاتنا التابعة المتخصصة في مجال المقاولات وخدمات إدارة المرافق وإدارة المشاريع، والذي تبين من ارتفاع إيرادات ذلك القطاع بنسبة 118 في المئة، مقارنة مع 2015».

من جانب آخر، وافقت العمومية العادية وغير العادية على بنودهما كافة، والتي كان من أبرزهما تقرير مجلس الإدارة والموافقة على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 بواقع 5 في المئة من القيمة الإسمية للسهم (5 فلوس للسهم) بعد خصم أسهم الخزينة، وذلك على المساهمين المسجلين في سجل مساهمي الشركة بتاريخ انعقاد الجمعية العمومية.

18/04/2017

«النصار» و«إفرست بلاس» و«أمان واستثمار» تطرح مشاريعها المتميّزة في «النخبة العقاري»

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لتنظيم أكبر دورة من دورات معرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية بمشرف القاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطوراً عقارياً، من 1 وحتى 6 مايو المقبل، في وقت تتوالى فيه إعلانات الشركات العقارية عن مشاركتها في الدورة الاستثنائية.

«دار الجوار»

عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط. وأوضح حمزة أن جل اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وذكر أن الفندق يتميز بفخامة وجودة خدمات عالية، وأن الشركة ستعلن إكمال الصفقة ليصبح مملوكاً بالكامل لها، مبيناً أن مدة التملك هي 25 سنة.

وأضاف أن دخول السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخطط الشركة التوسعية التي بدأتها خلال العام الحالي، إذ سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعها التوسعية.

وكشف أنه بعد أن رسخت الشركة وجودها في السوق التركي بأكثر من 5 مشاريع متميزة، قررت أن تنخرط في استثمارات جديدة في أسواق خليجية منتقاة في المرحلة الاولى، ومن ثم الانتقال لأسواق إقليمية وآسيوية وأوروبية جديدة في المرحلة المقبلة.

وعن مشاريع الشركة في تركيا قال حمزة، إن الشركة أنهت أعمال البناء في مشروع «بلوليك» بالكامل، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، إذ يتميز بموقعه الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

وأشار إلى أنه يتكون من ثمانية أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وأول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الادوار العليا للمشروع.

وأوضح حمزة أن المشروع يحتوي على ممشى على طول البحيرة، يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات وحراسة امنية على مدار الساعة.

وأوضح أن الشركة بصدد الانتهاء من الأعمال الانشائية لسبعة أبراج من أصل 21 برجاً في مشروعها الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية أنقرة، إذ هو المشروع الأول من نوعه في قلب العاصمة، ويتميز بخصوصية مطلقة فهو عبارة عن مدينة مصغرة، ويحتوي على 21 مبنى سكنياً بمجموع 1500 شقة، بالإضافة إلى 50 فيلا وأسواق تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق وشقق فندقية، ويتميز بقربه من مطار أنقرة الدولي ومن مركز المدينة. وكشف عن تنوع مشاريع الشركة العقارية في تركيا من حيث الموقع والتصميم بشكل كبير، إذ لديها مشروع تارا سيتي في تقسيم، ومسلك في إسطنبول الأوروبية، وتاور أوف إسطنبول.

«مركز النصار»

من جانب آخر، أشار مدير المبيعات والتسويق في مركز النصار العقاري محمد النصار، إلى أن المشاركة في معرض النخبة العقاري للمرة الرابعة على التوالي، تأتي بعد النجاحات والمردود الإيجابي الذي حققته الشركة في الدورات السابقة.

ولفت إلى أن الشركة توفر باقة من مشاريعها المميزة في فرنسا، بالإضافة إلى مشاريعها الجديدة في الجمهورية التركية، وتواصل طرح مشاريعها الاستثنائية والمميزة على الحدود الفرنسية السويسرية، والتي تستحوذ على الاهتمام الكبير من العملاء لمميزاتها العديدة من حيث الموقع المميز وتوافر الخدمات المتكاملة وهندستها المعمارية الفريدة.

وأضاف أنه يتوافر لدى الشركة في الوقت الحالي، عدد محدود من الوحدات السكنية والشقق بعضها جاهزة للتسليم الفوري وبعضها قيد الإنشاء، مبيناً أنها توفر جميع المخططات والصور الخاصة بالوحدات السكنية وتتيح للعميل رؤية المشاريع على الواقع قبل الشراء، بحيث ترتب موعداً لزيارة المشاريع للعملاء بالتنسيق مع مكتبها في فرنسا.

وكشف عن طرح المشاريع الجديدة في تركيا بشكل حصري في السوق الكويتي، والتي تضم 4 مشاريع في مناطق مختلفة ذات إقبال خليجي ومرغوبة في السوق الكويتي بشكل خاص.

وأكد أن الشركة لم تنسَ السوق المحلي، بحيث توفر للعملاء الراغبين في التملك في الكويت خدماتها العقارية في القطاعين السكني والاستثماري تحت شعار «وين ما تبي بنلبي».
«إفرست بلاس»

كما أكدت شركة إفرست بلاس العقارية مشاركتها في المعرض، وقال نائب الرئيس التنفيذي ومدير إدارة المبيعات ضياء العبد، إن «إفرست بلاس» بدأت نشاطها من خلال عدة مشاريع في بريطانيا، وتميزت بدقة الاختيار لمشاريعها المجدية والمضمونة التي يطمح لها العميل، كسكن الطلبة في مدينة نيوكاسل ونظام المخازن ومواقف السيارات، لما يتمتع به هذا الاستثمار بكثرة الطلب عليه، ومشروع الشركة بمنطقة الفرجان في دبي وجزيرة النخلة والتي تعتبر معلماً من معالم العالم، بما يتميز به من الشكل الهندسي الرائع الفريد.

وكشف أن هذه الوحدات مفروشة بالكامل على أعلى مستوى، كما تطرح مشروعاً في بورصة «جوروكلا» وشقق تمليك مجهزة بالكامل مع ضمان عائد إيجار سنوياً.

وأضاف أن الشركة ستطرح مشروعاً في جمهورية مصر العربية في القاهرة الجديدة «التجمع الخامس»، بأسعار مغرية ومناسبة للجميع وبطرق سداد مختلفة، كما تقوم بتسويق مشاريع جديدة في الكويت في منطقة الخيران، وهي عبارة عن شاليهات وعمارات سكنية في المهبولة والفنطاس والسالمية.

«أمان واستثمار»

ذكر نائب الرئيس التنفيذي لشركة أمان واستثمار للخدمات العقارية، عز العرب إسماعيل، أن الشركة على استعداد للمشاركة في المعرض بعروض وخصومات حصرية، وتوفير فرص استثمار حقيقية مضمونة، تأكيداً لمبدأ المصداقية والثقة التي تسعى إليه مع عملائها عن طريق التملك الفوري للعقارات داخل الكويت.

ولفت إلى تميز الشركة بطرح هذه الفرص الاستثمارية من خلال اختيار المناطق الإستراتيجية الأكثر حيوية مثل حولي والسالمية وصباح الأحمد البحرية وغيرها من المناطق المميزة، وحازت ثقة عملائها أيضاً من خلال التميز والسرعة في إنجاز المشاريع، واختيار أحدث التصاميم الداخلية والخارجية للمشاريع وتقديم الخدمات للعملاء، من حيث تقديم أقوى العروض وأنسب الأسعار والتميز في خدمات ما بعد البيع، من توفير أفضل خدمات إدارة الأملاك وإعادة البيع، وتوفير خدمة الاستشارات العقارية للعملاء، وتقديم كل ما هو في مصلحة العملاء.

وأكد إسماعيل إصرار الشركة بالمضي بخطوات ثابتة نحو التقدم والتوسع في المشاريع، لتقديم فرص أكثر لكل العملاء الباحثين عن السكن والاستثمار.

18/04/2017

«شاليه مهنا» تطرح «داون تاون الخيران»

كشف المدير التنفيذي لمؤسسة «مهنا شاليه العقارية» إبراهيم عبدالكريم، أن المشروع الذي تقوم الشركة بإنشائه وتسويقه وهي المالكة له حالياً هو «داون تاون الخيران» وهـو بمساحة إجمالية تقدر بـ 5500 متر مربع، بقيمة استثمارية تبـلغ 45 مليون دينار، يتم طرحها للمستثمرين.

وقال إن المشروع يقع في منطقة صباح الأحمد البحرية، وسيكون أحد أهم وأكبر المشاريع في تلك المنطقة، خصوصاً وأن فكرته تقوم على أساس توفير مراكز تسوق تضم العديد من الأنشطة التجارية لمحلات التجزئة والماركات الشهيرة، والوكالات العالمية والمطاعم والكافيهات والأسواق المركزية، بالإضافة إلى الأنشطة الترفيهية مثل السينما والنوادي الصحية، والخدمات الأخرى التي تلبي جميع احتياجات المستثمرين.

وأضاف أنه في ظل الرغبة الأميرية وتطلعات صاحب السمو أمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري عالمي، اتجهت أنظار المستثمرين إلى مدينة صباح الأحمد البحرية، التي تشهد نهضة عمرانية كبيرة.

وذكر أن المدينة تعد أكبر وأول مشروع يشيد بالكامل من قبل القطاع الخاص الكويتي، وتعتبر عملاً حضارياً متميزاً على مستوى المنطقة، وعلى الصعيدين الإقليمي والعالمي، وكانت لمؤسسة «مهنا شاليه العقارية» السبق في وضع اللبنة الأولى للمشاريع الاستثمارية في هذه المنطقة، وكان لها الصدارة في سوق العقارات المترفة في الكويت بصفة عامة، وفي منطقة صباح الأحمد البحرية بصفة خاصة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة «مهنا شاليه العقارية» إبراهيم عبدالكريم، إن مدينة صباح الأحمد البحرية، تعتبر لؤلؤة خيران وهي مدينة كويتية عصرية، قام بتصميمها وبنائها أمهر المقاولين العالميين، وأكبر الشركات العالمية المتخصصة في تصميم المدن الساحلية.

وأضاف أن «مهنا شاليه» كانت من أولى الشركات التي بدأت الاهتمام بالاستثمار في هذه المنطقة، فمنذ أكثر من 8 سنوات وهي تتبوأ الصدارة في سوق العقارات المترفة في الكويت، إذ استطاعت إدارتها جلب تجربة نمط الحياة المترفة من جميع أنحاء العالم الى هذه المنطقة.

وأشار عبدالكريم إلى أن «مهنا شاليه العقارية» استطاعت ترسيخ مكانتها باعتبارها المطور الرائد للعقارات الفاخرة في منطقة صباح الأحمد البحرية، وقدمت تصاميم مبدعة بأقصى درجات الجودة، وتمكنت من ترك بصمتها على أرقى واحدث أنماط المعيشة المعاصرة، من خلال خبرتها الطويلة وفريق عمالها المميز من المهندسين والاستشاريين.

وذكر أن الشركة استطاعت تنفيذ سبع منتزهات سياحية على أعلى مستوى متكاملة الخدمات والمرافق في منطقة صباح الأحمد البحرية، مرجحاً أن تؤدي هذه المنطقة دوراً محورياً في دفع العجلة الاقتصادية في الكويت، لما تشهده من استثمارات سكنية وتجارية ضخمة.

وذكر أن المنطقة شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المواطنين والمقيمين، خصوصاً في الإجازات والأعياد والعطل الرسمية.

وتابع أن المشروع يضم 20 دورا من الشقق الفندقية كاملة الخدمات، لكي تخدم هذه الشقق ملاك الوحدات التجارية من جهة، ومرتادي مدينة صباح الأحمد البحرية من الجهة الأخرى، حيث المناظر الخلابة والاطلالة المميزة على البحر، كما يضم المشروع أيضاً وحدات تجارية بمساحات مختلفة مصممة جميعها لتكون واجهة رئيسية مطلة على بهو السوق التجاري، لتمثل جميعها موقعا مثاليا واضحا للمارة والزوار، وموزعة على 3 أدوار منها الدور الأرضي والميزانان، والدور الأول، بالإضافة إلى الكافيهات المتواجدة على سطحه، حيث الإطلالة الرائعة التي تمكن الجلوس من رؤية الخليج بأكمله.

ولفت إلى أن «مهنا شاليه العقارية» تتميز بقدرتها على تنفيذ مشاريع راقية، وفق أعلى معايير الجودة العالمية، لا تقل في تميزها عن نظيراتها في العالم، بحيث قامت بتنفيذ 7 منتزهات سياحية متكاملة الخدمات والمرافق في منطقة صباح الأحمد البحرية، وتم بيعها بالكامل للمستثمرين بعائد سنوي يقدر بـ 12 في المئة.

وقال إنه عندما يقوم المستثمر بشراء الوحدة بنظام التمليك بوثائق حرة، أو بنظام استثماري مع عائد سنوي، تقوم الشركة بإدارتها للمستثمر، من خلال مباشرة التأجير والمتابعة طوال العام بعائد سنوي ثابت ومضمون يمثل 12 في المئة من قيمة الوحدة السكنية أو التجارية للمستثمر.

وأشار إلى أنه تم فتح الحجز حالياً لمشروع «داون تاون الخيران»، وبدء التنفيذ الفعلي لتشييد المشروع، وبخطة عمل لمدة سنتين، بحيث يتم تسليم المشروع في منتصف 2019 كامل الخدمات والمرافق، منوهاً بأن الشركة قامت بتوفير تسهيلات في الدفع والأقساط الميسرة لحجز هذا المشروع.

18/04/2017

«إفرست» تطلق معرض العقار المصري في قطر بمشاريع تتجاوز المليار دولار

تستعد شركة إفرست لتنظيم المعارض والمؤتمرات وبالتعاون مع شركة «إبهار» لإطلاق معرض «إيجي فيو» للعقارات المصرية في قطر من 19 إلى 22 أبريل الجاري في فندق «راديسون بلو» الدوحة.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة «إفرست»، هشام عنبة، أن معرض «إيجي فيو» يضم مجموعة كبيرة من الشركات العقارية المصرية، والتي تعرض مشروعات تتجاوز قيمتها المليار دولار.

وبيَّن عنبة أن الشركات المشاركة في المعرض ستقدم مشاريع عقارية، معظمها يعرض للمرة الأولى في قطر، ويطرح بنظام ميسر في السداد عن طريق أقساط تناسب الراغبين في الاستثمار بالعقار المصري.

ولفت إلى أن «إفرست» و«إبهار» جمعتا أفضل الشركات العقارية المصرية تحت سقف واحد، ليكون خيار المستثمر العقاري بين يديه، ويحدد من خلاله الاستثمار العقاري الذي يرغبه.

وتابع أن الشركة تستعد جيداً لإقامة المعرض، وأن الشركات المشاركة فيه ستقدم مشاريع مبهرة، تناسب جميع الشرائح والراغبين في التملك بمصر، ومنها مشاريع في التجمع الخامس، والشروق، والمعادي، والساحل الشمالي، والدلتا، ومرسى علم، والعين السخنة، وشرم الشيخ، و6 أكتوبر، وإسكندرية، ومناطق كثيرة متوافرة من خلال العروض التي تقدم من نخبة الشركات المشاركة في المعرض.

وقال الشريك والرئيس التنفيذي في شركة «إبهار» الدكتور ميسر صديق، إن هذا المعرض يشارك فيه نحو 30 شركة، وإنه يستهدف الجالية المصرية المقيمة في الدوحة، ورجال الأعمال الراغبين في الاستثمار العقاري في مصر، بالإضافة إلى القطريين والعرب كافة في الدوحة.

17/04/2017

«المملكة الخليجية» تنضم إلى «النخبة العقاري»

أعلنت المملكة الخليجية مشاركتها في معرض النخبة العقاري، الذي تنظم مجموعة «إسكان جلوبل» لتنظيم المعارض والمؤتمرات دورة استثنائية منه على أرض المعارض الدولية بمشرف، القاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا، من 1 وحتى 6 مايو المقبل.

وقال مدير إدارة المبيعات، إبراهيم ابو عمارة، إن الشركة تحرص على المشاركة بشكل دائم في جميع دورات معرض النخبة العقاري، فهو من المعارض العقارية المميزة التي اكتسبت سمعة ممتازة وحازت على ثقة العملاء.

وأضاف أن الشركة تنظر لمشاركتها في هذه الدورة الاستثنائية، التي تعتبر بمثابة تظاهرة عقارية كبرى في الكويت كبوابة مثالية، لمواصلة التعريف بها وبمشاريعها المتنوعة والتواصل بشكل مباشر مع قاعدة العملاء.

وبين أن الشركة ستقوم خلال هذه المشاركة بإضافة خدمة نوعية للسكن الراقي المميز بجوار المسجد النبوي الشريف، بطرح عدد من أرقى الفنادق العالمية المتمثلة في مشروعات الحرمين.

وأوضح أبو عمارة أن المشاريع التي تعرضها الشركة في مكة والمدينة، ستلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري وبأسعار مناسبة جداً، وتلبي طموح المستثمرين الراغبين في الاستثمار العقاري.

وكشف أن التمسك بالمصداقية والشفافية التي تعتبر من أهم عوامل نجاح الشركة منذ تأسيسها، مشدداً على أن إرضاء العملاء وتحقيق متطلباتهم من السمات التي تضعها الشركة نصب أعينها وبكل ثقة.

وأفاد أن أهم المشاريع التي ستطرحها الشركة خلال المعرض وأبرزها على الاطلاق هو مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية بجوار مسجد النبي صلي الله عليه وسلم، وهو عبارة عن ابراج فندقية 5 نجوم يضم 3 أبراج، والذي يتم الانتهاء من تنفيذه خلال 18 شهراً، على أن يتم تنفيذه على مرحلة واحدة، موضحاً أن شركته توفر للعملاء وحدات بديلة لحين الانتهاء من التنفيذ.

وأضاف أن الشركة تطرح هذا المشروع بأسعار تنافسية تناسب كافة المستويات ومختلف الفئات والإمكانيات والدخول، وفقاً لنظام صكوك التملك لمدة 25 سنة، علاوة على المزايا العديدة للمشروع وأهمها قربه من المسجد النبوي الشريف وانخفاض عامل الخطورة، وارتفاع عامل الأمان والضمان في المقابل، كونه منتجاً عقارياً ناجحاً وآمناً وبكافة قطاعاته في أطهر بقعة مباركة بالمملكة العربية السعودية والعالم.

وذكر أبو عمارة أن الطلب المتزايد للعقار بشتى انواعه سواء داخل أو خارج الكويت، والرغبة للتواصل المباشر مع الشركات العقارية ذات السمعة العقارية الموثوق بها، هو ما دفعها للمشاركة في المعرض.

وأشار إلى أهمية المشروعات التي تعرضها في المعرض، منوهاً بالتعاقد على العديد من المشاريع المميزة في وقت قياسي منذ تأسيسها، متمثلاً في مشروع فنادق مجموعة الحرمين المتحدة بالمدينة المنورة في المنطقة المركزية، بجوار مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وبأسعار تنافسية بصكوك تملك لمدة 25 سنة.

وقال إن «المملكة الخليجية» ستروج ومن خلال تقديم أفضل الفرص وضمان الجودة لمشاريع عقارية تناسب الذين يرغبون في التملك العقاري بمكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى العروض القيمة والجوائز المقدمة منها.

وأكد سعي الشركة للعب دور إقليمي فعال في مجال العقار مع التوسع التدريجي في الدول المستهدفة، من خلال توفير فرص عقارية مجدية، بتنفيذ مشاريع التطوير والاستثمار المختارة، إذ تبني رؤيتها بالتركيز على تلبية احتياجات العملاء وكسب ثقتهم من حيث المصداقية والاحتراف، وإيجاد فرص استثمارية عقارية متنوعة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وذات دخل منافس ونمو مستمر.

وأضاف أن «المملكة الخليجية» تتبنى منظومة جديدة في التعامل مع العقار داخل وخارج الكويت، تستند فيه إلى مبدأ التنوع الجغرافي والاستثماري، بما ينعكس إيجاباً على تحقيق الهدف بدقة لكل مستثمر على حدة.

وكشف أبو عمارة عن خطط ومشاريع «المملكة الخليجية» المستقبلية، التي ستطرح شققاً عائلية فاخرة في تركيا وبالخصوص في منطقة طرابزون التي تتميز بموقع ساحر، بالإضافة إلى توفر الخدمات المتكاملة والأمن على مدار الساعة.

وقال إن دخول المجموعة في السوق التركي جاء بعد دراسات وأبحاث قامت بها في الأسواق العقارية في عدد من دول المنطقة، والتي أظهرت تصدر السوق السعودي ويليهما السوقان المصري والتركي لقائمة الأسواق الأعلى من حيث العائد والإقبال وأخيراً السوق الأوروبي.

17/04/2017

«القصور الحديثة» سوّقت 80 في المئة من مشروع «درووم بارك» في أمستردام

بعد نجاحها الكبير في تسويق 80 في المئة من مشروع «درووم بارك» في أمستردام بهولندا خلال عام 2016، تستعد «القصور الحديثة» لإدارة وتطوير الأراضي والعقارات، لطرح مشاريع مهمة وقوية في السوق الكويتي، ومنها مشاريع في ألمانيا والنمسا.

وقال رئيس مجلس الإدارة في مجموعة «القصور الحديثة» و«آب تاون كويت العقارية» محمد فتحي، إن الشركة استطاعت تحقيق نسبة بيع كبيرة في مشروع هولندا «درووم بارك» وقد تبقت 20 في المئة، من الوحدات المميزة بالموقع والسعر لراغبي الإستثمار.

ولفت إلى أن عوائد الشاليه الواحد تصل إلى 25 ألف يورو، وإلى أنه لا يوجد شاليه واحد متاح للإيجار لآخر عام 2017.

وأكد فتحي أن «القصور الحديثة» تعتبر أولى الشركات العقارية في الكويت التي طرحت مشاريع في هولندا، مبيناً أن افتتاح فرعها في هولندا لعب دوراً مهماً للغاية خلال الثلاث أشهر الأولى من العام الحالي، سواء على صعيد ضيافة العملاء والاهتمام بهم، وإفادة العملاء في كافة متعلقات المشروع منذ اللحظة الأولى سواء مع كاتب العدل هناك، إلى حين تسلم وحداتهم.

وأشار فتحي إلى أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية تجذب المستثمرين الكويتيين في شراء شاليه في «درووم بارك» في هولندا، هي العائد الاستثماري المتميز، وتأجير كافة الشاليهات حتى نهاية العام 2017، ومجاورة المشروع لمدينة أمستردام (المدينة) التي لا تنام، وقربه من أكبر أوتليت يجري تشييده الآن في هولندا على بعد 4 كلم.

وبين أن «القصور الحديثة» وعلى مدار الـ 6 سنوات الماضية، وعملها داخل السوق المحلي، تلتزم دائماً بالعمل تحت إشراف مظلة وزارة التجارة والصناعة الكويتية، من خلال مشاركتها الدائمة في المعارض العقارية التي تنظم في الكويت تحت إشرافها.

ونوه بحرص المجموعة الدائم أيضاً للحصول على ترخيص العقار الدولي في إعلاناتها التجارية وكافة أنشطتها التسويقية، طبقاً للقرارات والقوانين المتبعة في الوزارة.

وكشف فتحي أن «القصور الحديثة» تنوي فتح باب الحجز في مشروعها الجديد في ألمانيا الذي يقع في مدينة ميونيخ، والذي سيحدث نقلة نوعية في السوق المحلي، نظراً لزيادة الطلب على مثل هذه المشاريع المتميزة.

وتابع أن الشركة تنوي أيضاً طرح مشروع جديد لها في النمسا وبالتحديد في مدينة زلامسي، لتحقيق طلب شريحة كبيرة من المستثمرين الكويتيين الراغبين في الاستثمار العقاري هناك، بحيث تنوي وضع بصمة واضحة في هذه الأسواق بعد أن تركت بصمتها الواضحه في السوق الكويتي، بطرح مشاريع في تركيا وهولندا.

وقال فتحي إن الشركة تعد أولى الشركات العقارية في السوق الكويتي التي تقوم ببيع عقارات في هولندا، بحيث أنها قاربت بيع آخر مراحل مشروع «درووم بارك» في أمستردام.

وتابع «نقوم حالياً بتطبيق سياسة تسويقية بشكل مميز، في ظل مشاريعنا القوية التي قمنا بطرحها في السوق الكويتي أخيراً، ونعد من أكثر الشركات العقارية الكويتية الملتزمة بطرح أفضل وأقوى المشاريع العالمية سعراً وجودة وتسليم المشاريع في موعدها، والتي تناسب الشرائح كافة في الكويت».

وبين أن عملاء مشروع «درووم بارك» تسلموا عقود الاستثمار مع المالك الهولندي مباشرة، وعقود الأرض، وسيحصلون قريباً على العائد السنوي الإضافي.

نسبة الإشغال

لفت فتحي إلى أن المجموعة تمتلك عدداً من الشاليهات باسمها، وإلى أنه يتم نقل الملكية مباشرة إلى العملاء داخل الكويت، كاشفاً أن عوائد الشاليه الواحد تصل إلى 25 ألف يورو، وأن نسبة الإشغال في تأجير الشاليهات تصل إلى 100 في المئة حتى نهاية العام الحالي.

وأكد أن مشروع «درووم بارك» يتميز بقربه من دام سكوير ( داون تاون أمستردام )، ووجود أكبر أوتليت في هولندا على بعد 4 كم من المشروع، متوقعاً في ظل هذه المميزات التي يتمع بها المشروع أن يحقق زيادة تقارب الـ 5 في المئة على سعر الشاليه الواحد مع نهاية العام، مقارنة بالعام الماضي.

أفضل المطورين

كشف فتحي أن «القصور الحديثة» تعمل مع أكبر أسماء من الشركات المطورة في عالم العقار، سواء في هولندا أو دبي، ومنها شركة يورو باركس والتي تعتبر من الشركات الكبيرة لتسويق مشروع «بورت فان أمستردام»، وكذلك شركة سيتا رومانا بمشروع رائع في مدينة روتردام، وأيضا شركة «تو باركن» التي تعاقدت معها من خلال مشروع «فالكينبيرغ».

ولفت إلى تجديد العقد مع «دروم بارك» باتفاقية تسويقة على مدار العام الماضي، لتسويق المرحلة الثانية من مشروع «درووم بارك سبارنفودا».

وأكد فتحي أن المجموعة تعمل على أن يكون العملاء يتمتعون بنسبة أمان كبيرة، من خلال وثيقة ملكية صادرة من مكتب العدل في هولندا للمشاريع الخاصة بتملك الأرض والبيت، بالإضافة إلى فتح مكتب تابع لها في روتردام بهدف إدارة جميع الأمور العقارية التي تخص العملاء.

وقال إن الشركة تسوق مشاريع في هولندا بإجمالي 1200 وحدة، ما بين بيوت وشقق وشاليهات بقيمة إجمالية تقارب 41 مليون دينار، لافتاً إلى أن المجموعة حققت السبق في السوق الكويتي من خلال تسليم خمسين وثيقة ملكية ومنح الوحدات في الوقت المحدد.

وذكر فتحي أن «القصور الحديثة» تسعى لتسويق مشاريع مميزة في دبي كما هو الحال في مشاريعها في هولندا، إذ قامت ببيع أراض وحققت نسبة مبيعات عالية خلال وقت قصير. وبين أن المجموعة استطاعت خلال العام الحالي، التعاقد مع شركات مطورة كبيرة ومميزة في دبي مثل شركة إعمار لتكون الوكيل لها في الكويت، وكذلك شركة «دبي بروبرتز» وشركة الحبتور وشركة شوبا هارتلند وشركة «دانوب بروبريتز» وشركة «نشاما».

وشدد على أن تركيز الشركة في تسويق مشاريع مهمة وكبيرة في دبي، جاء بسبب إيمانها بما يقدمه والمجهودات الكبيرة من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الرجل الذي لابد وأن ويفتخر به كل عربي لتمتعه بعقلية كبيرة قام من خلالها بتطوير دبي.

وتابع أن سوق دبي سيكون سوقاً مميزاً قريباً، وسيحقق طفرة مقبلة تعود على المستثمرين بالنجاح في استثماراتهم العقارية.

17/04/2017

«دار الجوار» تطرح فندقها المميّز ... بالقرب من الكعبة المشرّفة

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لتنظيم أكبر دورة من دورات معرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية بمشرف القاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا، من 1 وحتى 6 مايو المقبل، في وقت تتوالى فيه إعلانات الشركات العقارية عن مشاركتها في الدورة الاستثنائية.

وقد عبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط. وأوضح حمزة أن جل اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وذكر أن الفندق يتميز بفخامة وجودة خدمات عالية، وأن الشركة ستعلن إكمال الصفقة ليصبح مملوكاً بالكامل لها، مبيناً أن مدة التملك هي 25 سنة.

وأضاف أن دخول السوق السعودي يأتي تنفيذاً لخطط الشركة التوسعية التي بدأتها خلال العام الحالي، إذ سيكون هذا الفندق باكورة مشاريعها التوسعية.

وكشف أنه بعد أن رسخت الشركة وجودها في السوق التركي بأكثر من 5 مشاريع متميزة، قررت أن تنخرط في استثمارات جديدة في أسواق خليجية منتقاة في المرحلة الاولى، ومن ثم الانتقال لأسواق إقليمية وآسيوية وأوروبية جديدة في المرحلة المقبلة.

وعن مشاريع الشركة في تركيا قال حمزة، إن الشركة أنهت أعمال البناء في مشروع «بلوليك» بالكامل، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، إذ يتميز بموقعه الفريد على بحيرة كوشيكشيكماجيك، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار اتاتورك الدولي.

وأشار إلى أنه يتكون من ثمانية أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وأول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الادوار العليا للمشروع.

وأوضح حمزة أن المشروع يحتوي على ممشى على طول البحيرة، يمتد إلى مسافة 3 كيلومترات، بالإضافة إلى مواقف سيارات وحراسة امنية على مدار الساعة.

وأوضح أن الشركة بصدد الانتهاء من الأعمال الانشائية لسبعة أبراج من أصل 21 برجاً في مشروعها الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية أنقرة، إذ هو المشروع الأول من نوعه في قلب العاصمة، ويتميز بخصوصية مطلقة فهو عبارة عن مدينة مصغرة، ويحتوي على 21 مبنى سكنياً بمجموع 1500 شقة، بالإضافة إلى 50 فيلا وأسواق تجارية ضخمة ومتكاملة وجامعة وكلية ومدرسة ومستشفى وفندق وشقق فندقية، ويتميز بقربه من مطار أنقرة الدولي ومن مركز المدينة. وكشف عن تنوع مشاريع الشركة العقارية في تركيا من حيث الموقع والتصميم بشكل كبير، إذ لديها مشروع تارا سيتي في تقسيم، ومسلك في اسطنبول الأوروبية، وتاور أوف اسطنبول.

15/04/2017

شركات جديدة تطرح مشاريعها في «النخبة العقاري»

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لتنظيم أكبر دورة من دورات معرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية بمشرف في القاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطورا عقاريا، من 1 وحتى 6 مايو المقبل، في وقت تتوالى فيه إعلانات الشركات العقارية عن مشاركتها في الدورة الاستثنائية.

«معمار المرشدي»

أكدت مجموعة شركات معمار المرشدي للاستثمار العقاري مشاركتها في المعرض، بعدد من المشروعات العملاقة على رأسها «دجلة بالمز»، و«دجلة جاردنز»، و«وان قطامية»، و«كريستال بلازا»، و«ريحانة بلازا»، و«دجلة فيو»، و«غراند جيت»، و«غراند سيتي، و «بافاريا تاون»، و«ريحانة ريزيدنس» وغيرها من المشاريع.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة المهندس محمد المرشدي، إن مشروع «ريحانة بلازا» كائن بالمعادي بين منطقتى دجلة والمعادي الجديدة، بالقرب من الطريق الدائرى ويضم 286 وحدة سكنية، مشيراً إلى أن مشروع «كريستال بلازا» يضم 638 وحدة سكنية تتراوح المساحات بين 70 و300 متر مربع، إضافة إلى منطقة إدارية على مساحة 22 ألف متر مربع.

«أملاك للتنمية والاستثمار»

أعلنت شركة أملاك مصر للتنمية والاستثمار العقاري مشاركتها في المعرض، وقالت مديرة التسويق دينا أنور، إنها تشارك في المعرض بمشروع ووتر فالي الساحل الشمالي، الذي يعد من احد المنتجعات السياحية المصرية المتميزة.

وقالت إن الشركة تقدم لعملائها مجموعة واسعة من الخدمات الترفيهية، التي تناسب جميع احتياجات العملاء، إذ يقع المشروع في الكيلو 78 طريق الإسكندرية مرسي مطروح.

وأضافت «نشارك أيضاً بمشروع ميريدا الذي يعد من أحد المجتمعات العمرانية المتميزة في مدينة الشروق، ويمتد على مساحة 33 ألف متر مربع، ويتكون من مجموعة متنوعة من العمارات السكنية ذات الطابع العمراني الفاخر الذي يلائم الذوق العصري الحديث، بالإضافة إلى الخدمات التجارية والترفيهية».

وذكرت أنور أن المشروع يقع في أفضل مناطق الشروق في الحي الخامس بالقرب من طريق السويس الرئيسي ومنطقة الجامعات كالجامعة البريطانية وأكاديمية الشروق ونادي هليوبوليس الرياضي. ويبعد المشروع 15 دقيقة من مطار القاهرة، و20 دقيقة من مصر الجديدة، و10 دقائق من القاهرة الجديدة.

وبينت أن «أملاك للتنمية والاستثمار» هي واحدة من كبرى الشركات الرائدة فى مجال التطوير العقاري في مصر، نظراً لامتلاكها أكثر من 270 مشروعاً (فلل وعمارات) في أفضل المناطق الحيوية والمميزة في المدن الجديدة في الشروق والقاهرة الجديدة وهليوبوليس الجديدة.

«مرابحات للحلول»

من جانبه أكد رئيس قطاع المبيعات والتسويق في شركة مرابحات للحلول العقارية، أحمد عبدالرسول مشاركة شركته في المعرض، مبينا أنه تم التعاقد مع شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير لبيع وتسويق أحدث مشاريعها، ألا وهو «مشروع غولز» بالحي التاسع بمدينة نيوهليوبوليس، حيث تُعد شركة مصر الجديدة إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للتشييد والتعمير، التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام، والتي تأسست العام 1906، وهي احدى أعرق الشركات في مجال الاستثمار العقاري فى منطقة الشرق الأوسط.

وأوضح أن مهمة الشركة الأساسية هي العمل بفاعلية في تنفيذ وتطوير مشروعات التنمية العمرانية، واستغلال الأراضي المملوكة لها، إذ تمتلك الشركة أكبر مساحة أرض في منطقة الشرق الأوسط وأكثرها تميزاً في مدينة نيوهليوبوليس، والتي تُعتبر الامتداد الطبيعي لضاحية مصرالجديدة مستقبلا والتي تُمثل امتداداً عمرانياً مهماً في الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن المدينة تتميز بقربها من العاصمة الإدارية الجديدة والطريق الدائرى الإقليمي الذى سيربط بين كافة محافظات مصر والطرق المحورية، إذ إن المشروع يمتد على مساحة 5888 فداناً، في حين يتميز تخطيطها بالطابع العمراني الفريد والتنسيق الحضاري المُميز.

وأشار عبدالرسول إلى أن المشروع يتكون من ثلاث مراحل، حيث تتكون المرحلة الاولى من 7 بنايات والثانية من 11 والثالثة من 10 بنايات، وقد تم فتح باب الحجز للمرحلة الأولى.

وأضاف أنه علاوة على ذلك، يتكون الكمبوند من شقق سكنية فاخرة تُناسب كافة احتياجات العائلة بمساحات مُختلفة، في حين يتميز التخطيط العمراني بتصميمه الفريد الناتج عن مزج أصالة المعمار وروعة التصاميم المستوحاة من الطراز الحديث.

«نيو أفينو للتسويق»

تشارك شركة «نيو أفينو» للتسويق العقاري في المعرض، وقال رئيس مجلس إدارة الشركة أحمد الدسوقي، إن شركتي «نيو أفنيو للتسويق» العقاري و«RS لإدارة المشروعات» تستعدان لإطلاق شركة تطوير عقاري خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال إن خطوة الشراكة تهدف إلى دمج خبرات كل من الشركتين في مجال الاستشارات وإدارة المشروعات وإعداد الدراسات السوقية ودراسات الجدوى والتسويق العقاري، وتنفيذ مشروعات تتلاءم مع احتياجات العملاء في السوق وتوجهات رؤوس الأموال.

وأشار الدسوقي إلى أن الشركة الجديدة تهدف إلى جذب رؤوس الأموال الأجنبية للسوق المصرية، عقب تعويم الجنيه وانخفاض قيمته، ما أسهم في تحفيز الاستثمارات، خصوصاً العربية، لافتاً إلى أن الفترة الماضية شهدت اهتماماً وطلباً من مستثمرين عرب لشراء أراضٍ ووحدات عقارية.

ولفت إلى أن الشركة ستقدم الاستشارات والخبرات للشركات الأجنبية الراغبة في دخول السوق المصرية، وكيفية توجيه رأسمالها لمشروعات تتلاءم مع متطلباته، وتحقق أقصى استفادة اقتصادية.

وأشار إلى أن الشركة قد تتولى الدخول مع الاستثمارات الأجنبية، كشريك بالإدارة والتنفيذ، مبيناً أن «RS لإدارة المشروعات» هي إحدى الشركات الكبرى التي تولّت تقديم الاستشارات الاقتصادية والمالية وإعداد دراسات الجدوى للعديد من الشركات الكبرى داخل مصر مثل «بالم هيلز» و«سوديك» و«هايد بارك» و«نيو جيزة»، وخارج مصر مثل مجموعة بن لادن السعودية.

وفي ما يتعلق بخطة «نيو أفنيو» كشف رئيس مجلس الإدارة، أن الشركة تستهدف تحقيق 1.6 مليار جنيه مبيعات لصالح الشركات العقارية التي تتولى التسويق لمشروعاتها خلال 2017.

وأكد الدسوقي أن الشركة نجحت في تحقيق خطتها البيعية المستهدفة لصالح الشركات العقارية للعام الحالي والبالغة 900 مليون جنيه.

ونوَّه بخطة «نيو أفنيو» الطموحة، والتي تهدف الى الوصول بعدد موظفيها إلى 500 موظف خلال 2020، إذ يبلغ عدد الموظفين حالياً 60 موظفا.

وأوضح أن الشركة انتهت من إبرام العديد من الصفقات فى الأشهر الماضية، لتوفير مقر للبنك المصري - الخليجي بمصر الجديدة بـ16 مليون جنيه، بالإضافة إلى 3 فروع لـ «كريم» للسيارات في القطامية والتجمع الخامس والمهندسين، كما تتولى توفير فروع لـ «أوبر» و«أوسطى»، كاشفاً أنها تتولى التسويق لعدة شركات عقارية، ومن ضمنها ماونتن فيو، وسوديك، وبالم هيلز، وإعمار، وصبور، وأزهى، وكابيتال جرو.

«جدار»

من جانب آخر أعلنت شركة جدار العقارية مشاركتها في المعرض، وأكد العضو المنتدب في الشركة أحمد فخري، أنها انتهت من بيع 30 في المئة من مشروع «سي فيو» بالساحل الشمالي، وتستهدف مبيعات بنحو 250 مليون جنيه خلال العام 2017. وأضاف فخري أن هذا المشروع يعد أول مشروعات مجموعة «جدار» العقارية بالساحل الشمالي، والذي يتولى تطويره شركة بناه للتنمية العقارية والاستثمار السياحي التابعة لها.
وتابع أن المعارض الخارجية مثل معرض النخبة العقاري، ساهمت في زيادة مبيعات الشركة بنحو 25 مليون جنيه، معتبراً أنها باتت من أهم سبل تسويق المشروعات، ومؤكداً أنه جار التعاقد مع عدد من الشركات الروسية والإيطالية.

وقال إن مشروع «سي فيو» يقع فى قلب منطقة الفوكا بالساحل الشمالى، ويطل على البحر مباشرة، بالكيلو 187 طريق إسكندرية مطروح، حيث يتميز المنتجع بشاطئ طوله نحو 1000 متر، وهو يبعد نحو ساعتين عن القاهرة بفضل طريق الفوكا الدولي الجديد الذى يتم تطويره حاليا من قبل الدولة، والذي سيقصر المسافة والوقت من القاهرة للساحل الشمالي، لتصبح منطقة الساحل الشمالي من أكثر المناطق مساهمة في عملية التنمية العقارية والسياحية بمصر.

وبين أن مشروع «سي فيو» يقام على مساحة 137 فداناً ما يعادل 575.400 متر مربع بحجم استثمارات يصل نحو إلى 1.5 مليار جنيه، وسيتم تنفيذه على 4 مراحل، على أن يبدأ تسليم المرحلة الأولى بعد ثلاث سنوات ونصف السنة.

وأضاف أنه تم البناء على 20 في المئة فقط من المساحة الإجمالية للمشروع، الذي يضم فندقا 5 نجوم بإدارة إيطالية، ومولا تجاريا، ومحال ومطاعم، وبحيرات صناعية، وحمامات سباحة وملاعب رياضية وعيادة ومسجدا والعديد من الخدمات.

وكشف فخري عن حصول الشركة على عقد تخصيص الأرض الخاصة بالمشروع من محافظة مرسى مطروح في فبراير الماضي، والتعاقد من المكتب الأفريقي الاستشاري ليكون استشارياً للمشروع، خصوصاً أنه يعد من أكبر المكاتب الاستشارية وله سابقة أعمال في 18 مشروعاً بالساحل الشمالي.

15/04/2017

«عمار يا مصر» يختتم اليوم واحدة من أكثر دوراته نجاحاً

تُختتم اليوم أعمال وعروض معرض «عمار يا مصر»، أضخم معرض عقاري مصري، وسط إقبال جماهيري ملحوظ، وبمشاركة نحو 30 شركة عقارية مصرية من كبرى شركات العقار في المنطقة.

ويقام المعرض من قبل الشركة المتحدة لتسويق وتنظيم المعارض «UNIEXPO»، بالتعاون مع شركة «عمار يا مصر» لتنظيم المعارض والتسويق، وبإشراف الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات، ومكتب التمثيل التجاري المصري، تحت رعاية وحضور الوكيل المساعد لشؤون المنظمات الدولية والتجارة الخارجية بوزارة التجارة والصناعة، الشيخ نمر فهد المالك الصباح، بفندق «كراون بلازا»- قاعة البركة.

ولفتت «UNIEXPO» إلى أن عروض المعرض العقاري لاقت إقبالاً ملحوظاً منذ الدقائق الأولى لافتتاحه، مؤكدة أن الظروف الاقتصادية والاصلاحات المالية التي تطبقها مصر تجعل من هذه الأيام الوقت الأنسب للاستثمار العقاري فيها، سواء للمواطنين أو المقيمين.

وأشارت الشركة إلى أن زوار المعرض وأصحاب العلاقة في الشأن العقاري أثنوا على مستوى المعروضات وحجمها والتنوع الشديد الذي واكبها، والتسهيلات التي تبارت الشركات العارضة في تقديمها للعملاء، لتجعل من هذه الدورة واحدة من أكثر الدورات نجاحاً على مدى 18 دورة أقيمت في سلسلة معارض «عمار يا مصر».

«إفرست»

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة «إفرست بلاس»، عزت أبو العز، توجهها حالياً إلى التطوير العقاري في مصر، حيث قامت بإنشاء شركة «افرست بلس» الكويتية العقارية في مصر الجديدة، التي اشترت قطعة أرض بمساحة 15 فداناً في التجمع الخامس، لتقيم عليها «كمبوند» في ريف «غرين افرست» على شارع التسعين مباشرة، مقابل «هايد بارك».

وأضاف أبو العز أن المشروع يتكون من 32 عمارة سكنية، ومجمع تجاري، مبيناً أن الأسعار تبدأ من 7500 جنيه، إذ إن الشركة توفر تسهيلات في الدفع وأقساط على 5 سنوات.

وقال إن «افرست» ستطرح مشروعاً جديداً في الساحل الشمالي على البحر مباشرة، بواجهة على البحر 1 كم، بمساحة 105 فدادين، موضحاً أنه سيتم إنشاء المشروع على 3 مراحل، وسينطلق في الصيف المقبل.

«المنارة»

كشفت شركة المنارة عن قيامها بتسليم مشروعات في التجمع الخامس، قبل الموعد المحدد بـ 3 أشهر، حيث أقامت حفلاً لتسليم وحدات المشروع، مؤكدة الإيفاء بجميع ما التزمت به.

وأكد مدير التسويق بالشركة فاروق محمد، الالتزام بجميع المواصفات الفنية، وبأعلى جودة في الخامات المستخدمة مع الالتزام بمواعيد التسليم، مشيراً إلى أن الشركة تقوم دائماً بتسليم الوحدات قبل المواعيد المقررة.

ولفت إلى أن «المنارة» تؤمن بأن نجاحها ينطلق في الأساس من مبدأ الالتزام، سواء كان في مواعيد التسليم أو في جودة التنفيذ ومواصفات الاستلام، وتحقيق أعلى قيمة مضافة على سعر الوحدة.

وقال فاروق إن الشركة انتهت من 80 في المئة من مشروعاتها بالتجمع الخامس قبل الموعد المحدد، وإنه تم تسليم جميع المشروعات قبل الموعد المتفق، موضحاً أن مشروع منطقة الأندلس سيتم تسليمه قبل الموعد بـ 8 أشهر.

وأفاد أن ما يميز «المنارة» هو الالتزام بمواعيد تسليم الوحدات، ما يعزز الثقة في جميع المشروعات التي تقدمها، مؤكداً أن لديها كافة خدمات ما قبل البيع وما بعد البيع، إلى جانب إدارة خاصة لتقديم أفضل مستوى من الخدمة بشكل فائق وسريع لكسب رضا العملاء مدى الحياة.

وأضاف أن الشركة مستمرة في خطتها التوسعية الطموحة في السوق المصري، مع العمل دائماً على توفير أعلى وأفضل خدمة ممكنة لعملائها، باعتبارهم حجر الأساس الذي تقوم عليه.

«معمار»

تستعد شركة معمار للتطوير العقاري خلال الربع الثاني والثالث من العام الحالي، لطرح مشروعات جديدة بأرقى أحياء التجمع الخامس، لتغطية الطلبات المتزايدة من عملائها على العقار، في ظل تراجع قيمة العملة المحلية، وزيادة أسهم الاستثمار العقاري رغم زيادة أسعار مواد البناء.

ولفتت «معمار» إلى السبق الذي حققته في افتتاح العديد من الأحياء والمناطق الجديدة، مثل أحياء «اللوتس»، و«الأندلس»، و«بيت الوطن» بسابقة أعمال هي الأولى من نوعها بسوق التجمع الخامس.

وأوضحت أنها تسعى إلى زيادة حجم استثماراتها، حيث اعتمدت خطة لتنفيذ أكثر من 40 مشروعاً متنوعاً بأرقى أحياء القاهرة الجديدة بحلول عام 2018 و2019، بأسعار تنافسية وأنظمة سداد مختلفة.

وسعت «معمار» إلى تقديم خدمة ما بعد البيع على أعلى مستوى، فقامت بتحمل تكلفة توفير أعمال الصيانة والأمن والحراسة لجميع مشروعاتها وبدقة عالية، إلى جانب حرصها على تقديم أعلى مستوى في التشطيب للواجهات والمداخل والكراجات.

«البحر الأحمر»

ذكرت مجموعة «أم جروب» أنها مجموعة من الشركات المساهمة التي تعمل في مجال الاستثمارات العقارية المتعددة، وقد بدأت باكورة أعمالها بالمقاولات الضخمة والكبيرة منذ العام 1985.

ولفتت إلى أنها تضم شركة محمود مصطفى عبد الرحمن للمقاولات العمومية والتي تأسست في 1985، برأسمال يبلغ 5 ملايين جنيه.

وأوضحت أنها قامت بتنفيذ مشروعات لشركة البترول، ومستودعات التعبئة ومحطات الوقود، والمولات التجارية والمباني الإدارية، والسكنية كأبراج «المطرية» لمصلحة البنك العقاري المصري العربي.

وتأسست شركة «جودوود للموبيليا» في 2007 برأسمال 5 ملايين جنيه، حيث تمتلك الشركة بالعبور مصنعاً لتصنيع الموبيليا والأبواب والشبابيك.

وأشارت الشركة إلى أنه في مجال الاستثمارات السياحية، توجد شركة «اكواريوس» للاستثمار السياحي، وشركة «البحر الأحمر» للاستثمارات العقارية، والشركة الإسبانية الألمانية لإنشاء وإدارة المشروعات السياحية، وهي الشركة المالكة لمشروع «كورنادو الساحلي» على مساحة 202698 متراً، وأنها مستمرة بتسليم المرحلة الأولى والعمل في جميع المراحل ليتم تسليمها تباعاً.

11/04/2017

مواصلة الاستعدادات لمعرض «النخبة العقاري»

تواصل مجموعة إسكان جلوبل لتنظيم المعارض والمؤتمرات، استعداداتها لتنظيم أكبر دورة من دورات معرض النخبة العقاري على أرض المعارض الدولية بمشرف القاعتين 5 و6، بمشاركة أكثر من 150 شركة ومطوراً عقارياً، من 1 وحتى 6 مايو المقبل، في وقت تتوالى فيه إعلانات الشركات العقارية مشاركتها في فعالياته.

«دار الجوار»

وعبَّر المدير العام لـ «دار الجوار» محمد حمزة، عن سعادته بمشاركة الشركة في الدورة الجديدة من معرض «النخبة» العقاري كراعٍ رسمي للمعرض للدورة الثالثة على التوالي، موضحاً أن هذه الرعاية تأتي بعد رعايتها للمعرض في ديسمبر الماضي، وأولى دوراته للعام الحالي في يناير الماضي.

وأضاف أن معرض «النخبة» العقاري أصبح علامة مميزة، ورقماً يصعب تجاوزه في عالم المعارض العقارية، ليس داخل الكويت فحسب بل حتى على مستوى منطقة الخليج العربي والشرق الأوسط.

وأوضح حمزة أن جل اهتمام «دار الجوار» ينصب على مجال الاستثمار والتطوير العقاري، لافتاً إلى أنها تقدم لعملائها في السوق الكويتي أقوى العروض والفرص الاستثمارية العقارية في أسواق متميزة، لإرضاء جميع الأذواق مع توفير جميع الضمانات اللازمة، ما يتيح لعملائها فرصة التملك والاستثمار بأقل وأنسب الأسعار.

ولفت إلى أن الشركة ستطرح في المعرض أكبر وأضخم مشروع عقاري، حيث إنها تستكمل حالياً مفاوضاتها لإنهاء صفقة شراء فندق 5 نجوم في المملكة العربية السعودية، مبيناً أنه يقع في مدينة مكة المكرمة، وعلى مسافة غير بعيدة عن الحرم الشريف، وهو جديد بالكامل.

وعن مشاريع الشركة في تركيا قال حمزة، إن الشركة أنهت أعمال البناء في مشروع «بلوليك» بالكامل، وهو مشروع النخبة من حيث التصميم والموقع والخصوصية والخدمات، إذ يتميز بموقعه الفريد على بحيرة «كوشيكشيكماجيك»، وإطلالته الخلابة على البحيرة التاريخية، وقربه من مطار «اتاتورك» الدولي.

وأشار إلى أنه يتكون من ثمانية أبراج سكنية تلبي حاجة جميع الأذواق من حيث مقاسات الشقق السكنية، ويحتوي على أسواق تجارية وكافيهات، وأول مجمع سكني يحتوي على ممشى ومسابح في الادوار العليا للمشروع.

وأوضح أن الشركة بصدد الانتهاء من الأعمال الانشائية لسبعة أبراج من أصل 21 برجاً في مشروعها الثاني «ناتورا سيتي» الواقع في قلب العاصمة السياسية أنقرة، إذ هو المشروع الأول من نوعه في قلب العاصمة.

«الراية المتحدة»

كما أكدت شركة الراية المتحدة مشاركتها في المعرض، وقال مدير إدارة التسويق وتطوير الأعمال داني خليل، إن المشاركة في المعرض تأتي بباقة من المشاريع المتنوعة، وتطمح من خلال هذه المشاركة لمواصلة التعريف بشركتها وبمشاريعها المختلفة، كما تطمح كذلك لتقوية التواصل المباشر مع العملاء في السوق الكويتي بشكل أكبر.

وأشار إلى أن الشركة تواصل تسويق مشروعها المتميز في الاراضي المقدسة فندق نسك المدينة، بعد أن قامت بإدخال تحديثات جوهرية عليه، ورفع مستوى الخدمة المقدمة فيه.

وأوضح أن «نسك المدينة» هو أول مشروعات الشركة وأضخمها في المدينة المنورة، وشكّل نقطة انطلاقتها نحو النجاح الذي تم تحقيقه خلال الفترة الماضية والحالية، خصوصاً أن المدينة المنورة تعتبر ثاني اقدس بقاع الأرض لما لها من تأثير ديني و حسي في قلوب المسلمين.

ويقع فندق «نسك المدينة» داخل المنطقة المركزية الجنوبية، كما يتمتع بإطلالة خلابة على الحرم النبوي الشريف، بحيث يبعد عن الحرم 150 مترا ويتضمن 150 جناحاً فندقياً موزعة على 15 دوراً سكنياً بمساحات مختلفة ومتنوعة وبأرقى المستويات ليرضي كافة الأذواق.

ويتميز فندق «نسك المدينة» بأنه مشروع جاهز للتملك الفوري مع المفتاح تحت شعار (نسك المدينة حيث تطيب الحياة)، إذ حققت الشركة نتائج مبهرة من خلال خدمة العملاء بكفاءة عالية حازت على رضا كافة العملاء، و يقوم على إدارة الفندق طاقم عمل مُدرب وذو كفاءة عالية يعمل تحت ظل إدارة الشركة.
ولفت إلى استحواذ الشركة على شركات تشغيل فنادق ذات سمعة ومكانة مرموقة في قطاع تشغيل الفنادق لتنضم للعمل تحت مظلتها، لتصبح المالك والمطور والمسوق والمشغل لمشاريعها المتنوعة حول العالم، معتبراً هذه الخطوة بمثابة إضافة حقيقية تصب في صالح تعزيز الثقة لدى العملاء في تعاملهم مع جهة واحدة بعيداً عن التشتيت الذي قد يتسبب في تضارب الاختصاصات.

وعن توسعات الشركة في المملكة العربية السعودية قال «افتتحنا 3 فروع جديدة للشركة في كل من الرياض وجدة والمدينة، فالسوق السعودي من الاسواق الكبيرة والمميزة في منطقة الخليج العربي، وافتتاحنا لهذه الفروع جاء بعد دراسات متأنية لمتطلبات السوق والتواصل مع قاعدة العملاء هناك، وهو الأمر الذي دفعها لاتخاذ هذا القرار تسهيلاً للعملاء، وسعياً منها لتقديم خدمة متميزة وراقية تلامس احتياجاتهم.

وكشف عن افتتاح فرع للشركة في المملكة المتحدة، لينضم إلى قائمة فروعها المنتشرة حول العالم، إذ سيعمل الفرع الجديد على تسويق مشاريع الشركة القائمة حول العالم، كما سيعمل على البحث عن مشاريع متميزة داخل بريطانيا لطرحها في السوق الكويتي.

ونوه خليل بتأسيس شركة مساهمة برأسمال مليون دينار في جمهورية تركيا، مع واحدة من أكبر المجموعات التطويرية هناك وهي مجموعة «أرسلان غروب»، وهي شركة «بلوسكاي لاين» لتقوم بمهام التسويق لفندق نسك المدينة في تركيا.

وأكد أن السوق التركي من الأسواق المتطورة التي تتنوع فيها فرص الاستثمار العقاري المجدية، ويتمتع كذلك بمقومات قوية ويعتبر من أسرع الاسواق العقارية نمواً في الوقت الراهن.

وكشف خليل عن دخول الشركة في واحد من الاسواق الأوروبية المرغوبة وهو السوق الهنغاري، والتي تعتبر مقصداً للسائح المميز الذي يبحث عما انتجته الحضارات التي مرت على هذا البلد الأوروبي، وتركت بصمات آثارها الفنية والهندسية والمعمارية في مختلف مدنه وبلداته، التي تزخر بالارث الثقافي والفني الحضاري.

ولفت إلى أن الشركة تعمل حالياً على استكمال إجراءات عدة مشاريع جديدة في منطقة الخليج العربي، ستكون بمثابة إضافة حقيقية لسجلها الحافل بالنجاح والتميز، ففي المملكة العربية السعودية ستطرح قريباً مخطط الأندلسية في مدينة جدة وهو عبارة عن مخطط سكني يتكون من مبان سكنية بتشطيبات متميزة، وتتكون كل بناية من 4 طوابق وفيلا، كما ستطرح خلال أشهر كذلك مشروعاً جديداً في مكة المكرمة سيكون الأول من نوعه في منطقة الخليج العربي، فضلاً عن مشروع ضخم في مدينة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، ونوه بقرب افتتاح فروع للشركة في كل من دولة قطر وجمهورية مصر العربية،

11/04/2017

«عمار يا مصر» ينطلق غداً

تشهد قاعة البركة بفندق كراون بلازا غداً الأربعاء، في تمام الساعة الخامسة والنصف مساء، الاحتفال بقص شريط افتتاح معرض «عمار يا مصر»، الذي تنظمه في دورته الثامنة عشرة الشركة المتحدة للتسويق وتنظيم المعارض (UNIEXPO)، بالتعاون مع شركة عمار يا مصر لتنظيم المعارض والتسويق العقاري، إلى 15 ابريل الجاري تحت رعاية وحضور الوكيل المساعد في وزارة التجارة والصناعة لشؤون المنظمات الدولية والتجارة الخارجية الشيخ نمر الصباح.

«معمار للتطوير»

كشفت شركة معمار عن مشاركتها في المعرض، مشيرة إلى أنها تستعد خلال الربع الثاني والثالث من العام الحالي لطرح مشروعات جديده بأرقى احياء التجمع الخامس لتغطية الطلبات المتزايدة من عملائها على العقار، في ظل تراجع قيمة العملة المحلية، وزيادة أسهم الاستثمار العقاري على الرغم من زيادة أسعار مواد البناء.

وكان لمعمار السبق في افتتاح العديد من الأحياء والمناطق الجديده مثل أحياء اللوتس والأندلس وبيت الوطن، بسابقة أعمال هي الأولى من نوعها بسوق التجمع الخامس.

وتسعى الشركة إلى زيادة حجم استثماراتها، حيث اعتمدت خطة لتنفيذ اكثر من 40 مشروعاً متنوعاً بأرقى أحياء القاهرة الجديده بحلول العامين 2018 و2019 بأسعار تنافسية وأنظمة سداد مختلفة.

وسعت «معمار» إلى تقديم خدمة ما بعد البيع على اعلى مستوى، فقامت بتحمل توفير أعمال الصيانة والأمن والحراسة لجميع مشروعاتها وبدقة عالية، كما حرصت على تقديم أعلى مستوى في التشطيب للواجهات والمداخل والكراجات.

«مطوري هليوبوليس»

تتواصل المشاركات في المعرض، بحيث أكد الدكتور خالد زكي جنيدي مشاركة مجموعة «مطوري هليوبوليس HDG» بالمعرض، لتقدم حلولاً عقارية متكاملة للسوق المصري، وتساهم في تطوير المدن السكنية الجديدة، وتقدم مشروعات تلبي الاحتياجات الحقيقية للمجتمع المصري.

وأشار إلى أن الشركة تضم عدداً من الخبرات في المجال العقاري، حيث ساهمت في إعمار مدينة القاهرة الجديدة باستثمارات فاقت المليار جنيه.

وذكر أن الشركة تقدم لعملائها المرحله الثالثة من مشروع الكوربه هايتس، الذي يقع في مدينة هليوبوليس الجديدة، ويمتد على مساحة 42000 متر مربع، ليضع مفهوماً غير مسبوقاً للتميز العقاري.

وأوضح أن الشركة تقدم لعملائها عدداً محدوداً من فلل «كوربنتا» حيث المفهوم الجديد للسكن الراقي، وهو عبارة عن مجموعة فلل خماسية بنظام الـ «CLUSTER»، ليوفر جواً عائلياً متكاملاً، حيث يمتاز بالغاردن فيو وباركينغ واحد تحت الأرض والأمن والحراسة الخصوصية.

وتستعرض الشركة لزوار المعرض أيضاً المرحلة الثالثة من مشروع «اليجانتري»، حيث عنوان الفخامة والحداثة، ويقع بموقع متميز داخل أرقى منطقة في التجمع الخامس.

ويوفر المبنى جميع الخدمات التي يحتاجها أصحاب الأعمال داخل المبنى نفسه من قاعات اجتماعات وكافيهات ومطاعم وجيم وسبا ومحال تجارية وحضانة ومكتب صرافة وحجز طيران وصيدلية ودراي كلين.

كما تقوم الشركة بطرح مشروع مبنى عيادات وآخر إداري، إلى جانب طرح المرحلة الثانية من مشروع: «أوزون» وهو أكبر مشروع طب متكامل في منطقة القاهرة الجديدة، حيث يمتد المشروع على مساحة 18 ألف متر مربع، ويتكون من 4 مبان طبية وعيادات ومعامل للتحاليل ومراكز للأشعة ومستشفى وصيدليات.

«أملاك للتنمية»

انضمت شركة أملاك للتنمية العقارية للمشاركين في معرض «عمار يا مصر»، وقالت مديرة التسويق دينا أنور إنها تأسست منذ العام 2008 وهي تعد واحدة من كبرى الشركات الرائدة في التطوير العقاري في مصر، وأكبر مطور عقاري بمدينة الشروق لامتلاكها اكثر من 270 مشروعاً (فلل/عمارات) في أفضل المناطق الحيوية والمميزة في المدن الجديدة (الشروق، القاهرة الجديدة، هليوبوليس الجديدة، الساحل الشمالي).

وذكرت أنور أن الشركة تعتزم المشاركة في معرض «عمار يا مصر» بمشروع «ميريدا»، الذي يعد من أرقى المجتمعات المتميزة في مدينة الشروق ويمتد على مساحة 33 ألف متر مربع، ويتكون من مجموعة متنوعة من العمارات السكنية ذات الطابع العمراني الفاخر الذي يلائم الذوق العصري، بالإضافه إلى توافر الخدمات التجارية والترفيهية.

ويقع المشروع في أفضل مناطق الشروق في الحي الخامس، بالقرب من طريق السويس الرئيسي أمام مدينتي ومنطقة الجامعات.

كما ستعرض الشركة مشروع «ووتر فالي الساحل الشمالي»، الذي يعد من أحد المنتجعات السياحية المصرية المتميزة، بحيث يقدم لعملائها مجموعة واسعة من الخدمات الترفيهية، التي تناسب جميع احتياجات العملاء، ويقع في الكيلو 78 طريق إسكندرية/ مرسى مطروح.

«إي إم جي العالمية»

تنضم كذلك شركة إي إم جي العالمية للشركات المشاركه بالمعرض، إذ قال رئيس مجلس إدارة الشركة أحمد محمد جمال، إنها قامت خلال الفترة الماضية بالتوسع في مجال التسويق العقاري بجمهورية مصر العربية وداخل الكويت، حيث أصبحت الشركة من كبرى شركات تسويق العقار المصري داخل الكويت.

وذكر أن الشركة في الوقت الحالي تعد وكيلاً لأكثر من 14 مطوراً عقارياً، لأكثر من 40 مشروعاً متنوعاً سكنياً وسياحياً وتجارياً في جميع أنحاء الجمهورية (التجمع الخامس، و6 أكتوبر، والقطامية، والشروق، والعين السخنة، والغردقة).

وأكد جمال أن الشركة تسعى إلى تطوير الخدمات العقارية والتسويقية في الكويت، لمساعدة العملاء الراغبين بشراء العقار المصري من مصريين مقيمين أو الكويتيين على الاختيار الافضل دائماً.

«تبارك القابضة»

قال مدير فرع الكويت لمجموعة تبارك القابضة وليد صقر، إن المجموعة نفذت 75 في المئة من إنشاءات أحدث مشروعاتها بالقاهرة الجديدة، وهو مشروع «ناينتـي أفينيـو» بالتجمع الخامس، والذي سيبدأ تسليم مرحلته الأولى نهاية 2017، لافتاً إلى فتح باب الحجز للمرحلة الثانية.

وأفاد أن هذه الفترة تعد الأنسب للتعاقد ولامتلاك العقار بمصر، بسبب فرق العملة بين الدينار والجنيه في الوقت الحالي، مبيناً أن مشروع «ناينتي أفينيو» يقع في أكثر المواقع تميزاً بالتجمع الخامس.

وبيَّن صقر أن المشروع سكني تجاري إداري على مستوى عالمي راق، ويقع على شارع التسعين الرئيسي في القاهرة الجديدة، ويطل على الجامعة الأميركية الجديدة، وجامعة المستقبل، وتحيط به المدارس الدولية، مثل مدرسة الحياة، ومدرسة «M.S.A».

وتابع أنه تم تقسيم المشروع إلى 3 مناطق، المنطقة الأولى خصصت لراغبي الهدوء، وتم تزويدها بالورود والنوافير لكي تعطي قمة الإحساس بالهدوء والسكينة، في حين خصصت الثانية للعائلات، فضلاً عن توفير منطقة ألعاب خاصة بالأطفال، وحمامات سباحة خارجية وأخرى مغطاة للخصوصية، بينما خصصت المنطقة الثالثة للشباب راغبي الحياة الحديثة، عبر تزويدها بمنطقة خاصة للشوي، وناد صحي متكامل على أعلى مستوى.

وأشار صقر إلى أن المجموعة بدأت تنفيذ أحدث مشروعات الشركة بالقاهرة في مدينة نصر، وهو مشروع «كابيتال إيست ريزيدنس»، وفتح باب الحجز للمشروع، والذي يعتبر أكثر المواقع تميزاً في مدينة نصر.

وأضاف أن «كابيتال إيست» هو مشروع سكني على مستوى عال وراق وبأسعار تنافسية تناسب كافة الشرائح وبتسهيلات في السداد حتى 5 سنوات، وهو يقع بالقرب من محور المشير طنطاوي الجديد الذي يربط مدينة نصر و منطقة التجمع الخامس والقاهرة الجديدة، في موقع مميز وقريب من المطار وكل المحاور الرئيسية للقاهرة، بالإضافة إلى بناء الجامعة الصينية بالقاهرة بجواره مباشرة.

ولفت إلى أن مجموعة تبارك تقدم لعملائها فرصة التسلم والسكن الفوري بمشروعاتها بالمعادي، إذ تم تنفيذ «ساندري تاورز» والذي يعد من أفضل وأرقى المشروعات العقارية السكنية بمنطقة المعادي الجديدة، لما تتميز به وحداته من رؤية خلابة للمساحات الخضراء.

وبين أن «تبارك» تقدم فرصة التملك بواحد من أرقى المشروعات العقارية السكنية في منطقة المعادي الجديدة، وهو مشروع «معادي ساندري»، ويعتبر نموذجاً فريداً ومميزاً للسكن والاستثمار، وهو عبارة عن أبراج سكنية بتصميم مميز يتيح لجميع الوحدات رؤية واضحة للحدائق و النوادي و بانوراما الطريق الدائري.

ويفتتح المعرض أبوابه، الأربعاء 5:30 مساء، والخميس من 10 صباحاً حتى 1 ظهراً، ومن 5 مساء حتى 10 مساء، والجمعة من 4 عصراً حتى 10 مساء، والسبت من 10 صباحاً حتى 1 ظهراً، ومن 5 مساء حتى 10 مساء.

11/04/2017

أصحاب الشقق أمام خيارين: بيعها تمليكاً... أو تخفيض إيجاراتها

يبدو أن العديد من ملاك البنايات الاستثمارية في وضع لا يحسدون عليه. ففي ظل المشاكل التي يواجهها القطاع العقاري مع زيادة تخمة المعروض، وتراجع الطلب، يبحث هؤلاء عن خيارات بديلة لتجاوز الأزمة الراهنة.

وبحسب ما يؤكد عدد من الخبراء لـ «الراي»، فإن أمام التجار والملاك خيارين أحلاهما مر، فإما بيع الشقق الشاغرة بنظام التمليك، أو تخفيض القيمة الإيجارية لجذب المستأجرين.

وفي حين يلفت هؤلاء إلى أن موسم الصيف المقبل سيكون قاسياً مع التوقعات بزيادة كبيرة في الشقق نتيجة عودة شريحة ليست بقليلة من الوافدين إلى بلادهم، أكد عضو مجلس الإدارة السابق في شركة المقاصة العقارية، عمر الهويدي، ان البناء الاستثماري الجديد، يواجه صعوبة في تسكين الشواغر في الوقت الراهن، لافتا إلى أنه سيواجه أزمة حقيقية في ظل الالتزامات المصرفية على أصحاب هذه العقارات.

وبين الهويدي أن الحلول المطروحة في السوق تتراوح بين تحويل المسار من شقق للتأجير إلى تمليك، وذلك للتخلص من هذا الاستثمار الذي أصبح غير مدر للدخل بعد زيادة العرض عن الطلب، أو تقليل القيمة الإيجارية.

ولفت الهويدي إلى أن الدليل على ذلك هو تراجع قيمة العقارات الاستثمارية، والتي وصلت ما بين 10 إلى 15 في المئة خلال هذا العام، موضحاً أن هناك بنايات تباع بنحو 1.1 مليون دينار، بعد ان تم شراؤها خلال العام الماضي بـ 1.4 مليون دينار.

وتابع «هذا الهبوط طال مناطق عديدة، أبرزها المنقف، والمهبولة، والفنيطيس»، مشيراً إلى أن هذه البنايات تم شراؤها لتسكين المساحات التأجيرية بقيم عالية، وقوبلت بعزوف كبير من قبل المستأجرين، ما اضطر أصحابها إلى عرضها بالكامل للبيع.

وأكد على أن المعروض أصبح أكبر من الطلب بواقع أكثر من 12 في المئة، لافتاً إلى أن هذه النسبة كفيلة في تغيير مسار وتفكير التجار باتخاذ قرارات سريعة قد تصل إلى بيع هذه الشقق.

من جهته، قال أحمد الأحمد مسؤول تسويق بإحدى الشركات العقارية، إن كثرة العرض ستفرض على ملاك بعض البنايات خيارين لا ثالث لهما، التراجع عن التمسك بالقيمة المعروضة لتأجير الشقق، أو اللجوء للبيع بنظام التمليك.

وأشار الأحمد إلى أن العقار الاستثماري تأثر بشكل ملموس منذ بداية العام الحالي، لافتا إلى أن هناك مناطق تأثر فيها سعر بيع البنايات، وهي مناطق بعيدة عن الأماكن الحيوية، قائلاً «يوجد بالفعل مستثمرون يقومون بالتخارج من العقارات الاستثمارية والدخول في قطاع عقار السكن الخاص نظرا للربح الأكبر، والذي أصبح مضمونا نوعا ما مقارنة بما هو على الحال في العقار الاستثماري حاليا».

بدوره، حذّر رئيس مجلس إدارة مجموعة «الشبيب العقارية» بدر الشبيب، من صعوبة تحويل الشقق التأجيرية إلى شقق تمليك، معتبراً أن هذه الشقق لا تتناسب مع متطلبات المواطنين الكويتيين، لافتاً إلى أن شقق التمليك في الكويت تحتاج إلى مواصفات خاصة، يصعب على التجار تلبيتها بسهولة.

وأشار الشبيب إلى أن السوق يعاني بالفعل من كثرة العرض في الشقق، ولكن ليس معناه أن يتم تحويل مسار الاستثمار من التأجير إلى تمليك، مطالبا الدولة بتسهيل الإجراءات وتخفيض الرسوم على الوافدين، وفتح مجال التملك العقاري للوافد قبل أن تكون هناك أزمة حقيقية.

وأكد الشبيب على أن قرار بيع البنايات الاستثمارية بالكامل هو الأقرب من بيعها شققا للتمليك، موضحاً أن الحل لمعالجة هذا الملف يتطلب تدخل الجهات المعنية لتحويل الكويت إلى مركز مالي بالمعنى الصحيح، معتبراً أن ما تتعرض له بعض القطاعات العقارية يخالف هذا التوجه.

08/04/2017

«الوطني»: توزيعات الوحدات الحكومية أبطأت العقار السكني

أوضح البنك الوطني أن قطاع العقار في الكويت شهد بداية بطيئة مطلع العام الحالي، مع تراجع أداء القطاع في فبراير رغم استقرار الأسعار، مبيناً أن قيمة المبيعات تراجعت إلى 155 مليون دينار، منخفضة عن مستواها للعام الماضي بواقع 40 في المئة، إثر تباطؤ ملحوظ في قطاعي العقار التجاري والاستثماري، رغم التسارع الطفيف الذي شهدته الصفقات بواقع 3 في المئة على أساس سنوي.

وأشار «الوطني» في تقريره العقاري إلى أن الانتعاش الذي استمر في سوق الأوراق المالية منذ ديسمبر 2016، لم يساهم في التخفيف من هذا التراجع، إلا أن أسعار العقار استطاعت أن تحقق استقراراً في القطاعين السكني والاستثماري.

وأضاف التقرير أن قطاع العقار السكني شهد متانة أكبر من حيث النشاط، لتقترب مبيعاته من متوسطها الشهري للعام 2016، حيث بلغ إجمالي المبيعات في فبراير الماضي نحو 77.1 مليون دينار من 227 صفقة، وارتفعت المبيعات والصفقات قليلاً عند 1 و3 في المئة على التوالي.

وتابع التقرير أن الأراضي شكلت ثلث المبيعات في القطاع، وجاء معظمها في مدينة صباح الأحمد البحرية، والفنيطيس، وأبو فطيرة، إذ شكّلت تلك المناطق الثلاث اهتماماً بالغاً للمشترين على مدى أكثر من 5 سنوات.

وعزا التقرير التباطؤ في قطاع العقار السكني إلى ارتفاع وتيرة التوزيعات الحكومية للوحدات السكنية على مدى العامين الماضيين، إذ إنه وعلى الرغم من أن التوقعات تشير إلى تباطؤ وتيرة التوزيعات لتصل إلى 4.770 قسيمة سكنية في السنة المالية 2017- 2018، إلا أن الهيئة العامة للرعاية السكنية، أعلنت أخيراً اعتزامها لاستكمال توزيع 60 ألف قسيمة ووحدة سكنية بحلول العام 2019. وأوضح التقرير أن لهذا القرار أثرا على نشاط قطاع العقار بالرغم من أنه لا يزال مجرد قرار على ورق، وعدم السماح بإصدار تصاريح البناء لحين استكمال الطرق والبنية التحتية، لافتاً إلى أن أحد تقارير متابعة خطة التنمية للربع الرابع من العام 2016 يشير إلى استكمال مشروع مدينة جنوب المطلاع التي تضم 30 ألف قسيمة، بواقع 12 في المئة، واستكمال مشروع مدينة غرب عبدالله المبارك التي تضم 5.201 قسيمة بواقع 34 في المئة.

وذكر التقرير أن أسعار العقار السكني شهدت ثباتاً ينذر بتراجع نشاط القطاع، حيث استقر مؤشر بنك الكويت الوطني لأسعار المنازل السكنية عند 152.4، مرتفعاً بواقع نقطة واحدة خلال الشهر، وظل المؤشر عند مستوى 151-152 نقطة خلال السبعة أشهر الأخيرة، بينما تراجع بواقع 14.6 في المئة على أساس سنوي.

وزاد التقرير أن مؤشر أسعار الأراضي السكنية شهد ثباتاً في فبراير عند 182.1، إذ ظل هذا المؤشر الذي تراجع بواقع 5.8 المئة على أساس سنوي مستقراً نسبياً لعشرة أشهر.

وأكد أن مبيعات القطاع العقار الاستثماري ظلت ضعيفة إثر تراجع المبيعات الاستثمارية الكبيرة، على الرغم من تسارع النشاط في القطاع، إذ بلغ إجمالي المبيعات 54.9 مليون دينار، متراجعة بواقع 18 في المئة خلال الشهر، وظلت متدنية بواقع 40 في المئة خلال العام.

ونوَّه بأن مبيعات المباني (المبيعات الكبيرة) شكلت ما يقارب نصف إجمالي المبيعات في فبراير من العام 2016، بينما شكلت ربع إجمالي المبيعات في فبراير الماضي، إذ تم تسجيل 119 صفقة خلاله بارتفاع بلغ 3 في المئة عن عام مضى و10 في المئة عن المتوسط الشهري للعام 2016.

وأشار التقرير إلى استقرار أسعار المباني الاستثمارية خلال شهر فبراير، حيث استقر مؤشر أسعار المباني الاستثمارية عند 181.7 نقطة دون تغيير خلال الشهر، مبيناً أنه رغم تراجع المؤشر بواقع 16.7 في المئة على أساس سنوي، ولكن يبدو أنه قد ظل متدنياً وقريباً من المستوى نفسه على مدى 4 أشهر.

ولفت التقرير إلى أن مبيعات الأراضي التجارية في مدينة صباح الأحمد البحرية تصدرت النشاط في قطاع العقار التجاري خلال شهر فبراير، إذ تم تسجيل مبيعات بقيمة 23 مليون دينار فقط خلال الشهر، مسجلة تراجعاً ملحوظاً عن مبيعات الشهرين الماضيين من العام 2016، وقد بلغت تلك الصفقات سبعة حيث كانت خمس منها قسائم تجارية في مدينة صباح الأحمد البحرية بقيمة إجمالية بلغت 17.1 مليون دينار.

08/04/2017

«بيتك»: 16 في المئة انخفاض قيمة التداولات العقارية في فبراير

أوضح بيت التمويل الكويتي «بيتك» أن قيمة التداولات العقارية في فبراير الماضي تراجعت 16 في المئة عن الشهر السابق له، ربما لتزامن مع عطلة الأعياد الوطنية ومحدودية أيام التعامل، مدفوعة بانخفاض شهري لجميع القطاعات العقارية باستثناء القطاع السكني الذي شهد تحسناً خلال الشهر ذاته، وبالتالي فقد تراجعت قيمة التداولات فيه بنسبة كبيرة وصلت إلى 39 في المئة على أساس سنوي.

وأشار «بيتك» في تقريره إلى أن متوسط قيمة الصفقة العقارية في شهر فبراير انخفض بنسبة 14 في المئة، مقارنة بيناير الماضي، موضحاً أن متوسط قيمة الصفقة في القطاعين السكني والتجاري ارتفع بنسبة 5 و25 في المئة على الترتيب، في حين انخفض متوسط قيمة الصفقة في القطاع الاستثماري بنسبة 20 في المئة على أساس شهري، وعلى أساس سنوي تراجع متوسط قيمة الصفقة العقارية مصحوباً بتراجع قيمة الصفقة في القطاعات العقارية السكني والاستثماري والتجاري.

وبيّن التقرير أن قيمة تداولات القطاع السكني في فبراير الماضي استقرت عن قيمتها في نفس الشهر من عام 2016، مشيراً إلى أنه رغم ذلك تراجع متوسط قيمة الصفقة في القطاع السكني بنسبة 1 في المئة، في حين أن العقارات الاستثمارية تراجعت قيمتها في فبراير بنسبة 40 في المئة على أساس سنوي، وانعكس ذلك على متوسط قيمة صفقة العقار الاستثماري الذي تراجع بنسبة فاقت 45 في المئة.

ذكر التقرير أن قيمة التداولات العقارية بلغت نحو 165.6 مليون دينار في فبراير، منخفضة بـ 16 في المئة، مقارنة بالشهر السابق له، إذ يلاحظ تحسن الانخفاض الشهري في فبراير بشكل كبير، مقارنة مع التراجع الشهري الذي شهده القطاع العقاري في يناير حين اقترب من 35 في المئة.

ولفت التقرير إلى تراجع متوسط قيمة المبيعات العقارية اليومية في فبراير مقارنة مع يناير، حيث بلغت أيام التداول 19 يوماً مقابل 22 يوماً في يناير، وبلغت قيمة التداولات اليومية 8.7 مليون دينار.وأوضح التقرير أن حصة قطاع السكن الخاص من التداولات العقارية في فبراير زادت مقارنة بحصته في يناير، حيث شكل ما يزيد على نصف قيمة التداولات أي 52 في المئة من قيمة التداولات، لافتاً إلى أن القطاع السكني بذلك حافظ وللشهر الثاني على التوالي على المرتبة الأولى بين القطاعات العقارية الأخرى.

وأشار إلى أن العقارات الاستثمارية ساهمت بحصة قدرها 33.8 في المئة من قيمة التداولات العقارية في فبراير، بزيادة شهرية مقدارها 3.5 في المئة، وحافظت بذلك على المرتبة الثانية من حيث القيمة بين القطاعات العقارية.

وذكر التقرير أن العقارات التجارية شكلت 13.9 في المئة من قيمة التداولات العقارية، إذ تأتي في المرتبة الثالثة، ويلاحظ تزايد الحصة التي يساهم بها هذا القطاع على المدى البعيد.

وأشار التقرير إلى أن متوسط قيمة الصفقة العقارية بلغ نحو 437 ألف دينار، وهو من أدنى المستويات التي وصلت إليها قيمة الصفقة العقارية، منخفضة بنسبة 14 في المئة عن متوسط قيمتها في يناير، موضحاً أن ذلك يأتي بعدما فاق متوسط قيمة الصفقة نحو 507 ألف دينار في يناير، وتراجع متوسط قيمة الصفقة بنسبة 40 في المئة على أساس سنوي، مقارنة مع فبراير من العام الماضي الذي تراجع بذات النسبة أيضاً.

ولفت التقرير إلى تقدم محافظة حولي إلى المرتبة الأولى من حيث قيمة التداولات العقارية التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي، لتصل في شهر فبراير إلى نحو 49.2 مليون دينار، تمثل 30 في المئة من قيمة التداولات، وتشكل 26 في المئة من عدد التداولات العقارية بالمحافظات.

وأوضح ان محافظة الأحمدي أتت في المرتبة الثانية بتداولات قيمتها نحو 42 مليون دينار، تمثل 25 في المئة من قيمة التداولات التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي لما يمثل 22 في المئة من عدد الصفقات المتداولة.

وأضاف التقرير أن قيمة التداولات في محافظة العاصمة بلغت 27.6 مليون دينار، تشكل 17 في المئة من قيمة التداولات وتمثل أيضاً 17 في المئة من عدد الصفقات العقارية، في حين وصلت قيمة التداولات العقارية في محافظة الفروانية إلى 24.7 مليون دينار، تشكل 15 في المئة من قيمة التداولات، وتمثل 12 في المئة من عدد الصفقات العقارية المتداولة.

وارتفعت قيمة تداولات عقارات السكن الخاص إلى 85.9 مليون دينار في فبراير، بزيادة شهرية نسبتها 3 في المئة، إذ يلاحظ أن تلك القيمة هي الأدنى لشهر فبراير خلال خمس سنوات مضت، لكن برغم أن قيمة تداولات هذا القطاع تسير في اتجاه تنازلي بشكل عام إلا أنها أخذت في التصاعد خلال أشهر قليلة متتالية مضت، لكن معدلات تغيرها الشهرية مازالت متذبذبة بشكل واضح.

وأشار التقرير إلى أن قيمة تداولات القطاع السكني انخفضت بنسبة 8 في المئة عن قيمتها في فبراير من العام الماضي، وهو أداء أفضل بكثير مقابل معدل انخفاض سنوي وصل إلى 33 في المئة الشهر نفسه.

ولفت إلى أن قيمة تداولات السكن الخاص في محافظة العاصمة بلغت 24.2 مليون دينار، تشكل 28 في المئة من قيمة التداولات في المحافظات على السكن الخاص التي يتم تجميعها على أساس أسبوعي، موضحاً أن قيمة التداولات تركزت في منطقة عبدالله السالم بقيمة قدرها 8.9 مليون دينار، تليها منطقة كيفان بنحو 3.1 مليون دينار، ثم منطقة الشامية بقيمة قدرها 1.8 مليون دينار. وذكر التقرير أن تداولات القطاع الاستثماري في فبراير بلغت نحو 56 مليون دينار، وهو ثالث أقل مستوى تصل إليه تداولات القطاع في 5 سنوات مضت، حيث تراجعت على أساس شهري بنسبة 17.2 في المئة مقارنة مع قيمتها التي بلغت 68 مليون دينار في يناير.

08/04/2017

«إفرست العقاري المصري» يختتم فعالياته اليوم

يختتم معرض «إفرست العقاري المصري» اليوم فعالياته، حيث تقدم الشركات المصرية المشاركة فيه مجموعة كبيرة من المشاريع العملاقة، والتي تناسب كل الشرائح في السوق الكويتي من كويتيين ومصريين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة «إفرست»، هشام عنبة، أن المعرض حقق إقبالاً ملحوظا من قبل المهتمين بالسوق العقاري المصري، داعياً المستثمرين العقاريين ومن يرغب في شراء عقار في مصر أن ينتهز الفرصة ويقوم بزيارة المعرض للاستفادة من العروض المقدمة من قبل الشركات المشاركة، والتي تقدم أكبر قدر ممكن من المشاريع السكنية، والتجارية، والاستثمارية بمصر.

ولفت عنبة إلى أن هذه الدورة من المعرض تقدم مجموعة كبيرة من المشاريع العقارية، منها شقق سكنية، وفلل «تاون هاوس»، وفلل كاملة، وشاليهات، وعقارات تجارية وسياحية بمختلف مساحاتها، مبيناً أن المعرض يلبي طلبات جميع الشرائح الباحثة عن العقار المصري المناسب.

وأشار إلى أن العروض المقدمة خلال فترة المعرض تعتبر فرصة كبيرة لمن يرغب بشراء العقار المصري، لافتا إلى أن الشركات المشاركة في المعرض لها مكانة وسمعة كبيرة في السوق المصري، وتقدم أفضل ما لديها من مشاريع، وعروض ومساحات تناسب الجميع.

وأكد عنبة أن جميع دورات معرض «إفرست العقاري المصري»، وعددها 14 دورة متتالية في الكويت، أثبتت أنه من ضمن المعارض المصرية القوية التي تنظيم داخل السوق الكويتي، والذي يتمتع بإقبال كبير من قبل المهتمين بالعقار المصري، لاسيما وأن وصول الشركة المنظمة بالمعرض لهذا العدد يعد نجاحاً كبيراً في تنظيمه.

وبيَّن عنبة أن السوق الكويتي مهتم بشراء العقار المصري كونه يعتبر فرصة مناسبة لجميع الشرائح، موضحاً أن ما يميز المعرض أن كل الفئات التي قامت بزيارته، لاحظت أن العروض المقدمة تلبي احتياجات السوق بالكامل، إذ تشمل بيع شقق وفلل، وشاليهات، ومحلات وغيرها من العقارات سواء في القاهرة أو أغلب المحافظات المصرية.

ودعا عنبة جميع المستثمرين والباحثين عن عقار مميز في مصر، زيارة المعرض في اليوم الأخير من فعالياته، حتى يتسنى له اقتناص الفرصة المناسبة من الشركات العارضة، والتي تقوم بتسويق مجموعة رائعة من العقارات المصرية، وبتسهيلات مغرية تناسب الجميع.

02/04/2017

«إفرست» تستعد لإطلاق معرض العقار المصري

تستعد شركة افرست لتنظيم المعارض والمؤتمرات بالتعاون مع شركة سمارت سلوشن الكويتية لإطلاق معرض إفرست العقاري المصري خلال الفترة من 5 إلى 8 ابريل الجاري في الريجنسي، بمشاركة نحو 35 شركة مصرية تقدم أكثر من 200 مشروع متميز في جميع أنحاء الجمهورية.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة افرست لتنظيم المعارض والمؤتمرات الشركة المنظمة للمعرض هشام عنبة ان الشركات المشاركة في المعرض ستقدم مشاريع تعتبر الأفضل والأبرز على الإطلاق في مصر والتي تشمل جميع متطلبات المستثمر العقاري المصري من شاليهات وشقق وفلل وأراض ومزارع ومشاريع سكنية واستثمارية وتجارية وسياحية بأسعار وتسهيلات تناسب جميع الشرائح.

وأشار عنبة إلى أن الشركات المشاركة ستقدم مشاريع عقارية أغلبها يعرض للمرة الأولى في الكويت ويطرح بنظام ميسر في السداد عن طريق أقساط تناسب الراغبين في الاستثمار بالعقار المصري.

ولفت إلى أن «افرست» جمعت أفضل الشركات العقارية المصرية تحت سقف واحد ليكون خيار المستثمر العقاري بين يديه ويحدد من خلاله الاستثمار العقاري الذي يرغبه، مشيرا إلى أن الشركة تستعد جيدا لإقامة المعرض، وان الشركات المشاركة فيه ستقدم مشاريع مبهرة وجيدة تناسب الكويتيين والمصريين الراغبين في التملك بجمهورية مصر العربية منها مشاريع في التجمع الخامس والشروق والمعادي والساحل الشمالي والدلتا ومرسى علم والعين السخنة وشرم الشيخ و6 أكتوبر والاسكندرية ومناطق كثيرة متوافرة من خلال العروض التي تقدم من نخبة الشركات المشاركة في المعرض.

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة شركة سمارت سلوشن قيس العلي على مشاركة جهات ومؤسسات وشركات جديدة في المعرض وستقدم أفضل المشروعات، مشيرا إلى أن وجود شركات كبيرة وجديدة في مصر يعطي أهمية للمعرض كون هذه الشركات من المؤسسات المتميزة في عالم العقار المصري وتتمتع بالمصداقية والمشاريع المميزة.

وأكد على ان المعرض يضم نخبة من الشركات تقدم فرصا ومنتجات عقارية فريدة ومتنوعة، وأن بعض الشركات تقدم منتجات سياحية متنوعة.

ولفت العلي إلى ان السوق الكويتي سوق نشط ومتقبل للعقارات المصرية والمعارض، في حين ان مثل هذه المعارض ساهمت خلال السنوات الماضية في توفير العديد من الفرص الاستثمارية المجدية سواء بالنسبة للمواطن العادي أو المستثمر الكبير.

02/04/2017

«المباركية المحدودة» تفتتح 124 وحدة سكنية بمشروع سوفيرن كورت في لندن



أطلقت شركة المباركية المحدودة مشروع سوفيرن كورت وهو عبارة عن مجمع سكني يضم 124 وحدة سكنية مكونة من شقق من غرفة نوم واحدة، وغرفتين واستوديو، مفروشــــة بالكامل، مجاور لتوباكو دوك في منطقة وايبينغ في شرق لندن.

كان سوفيرن كوبت في السابق مجمع نيو جورجيان المكتبي الذي تم تحويله بنجاح إلى مجمع سكني وتجهيزه وفقا لأرقى المعايير مع فناء جميل في المنتصف. ويقع سوفيرن كورت بالقرب من وسائل المواصلات الرئيسية مثل مترو الأنفاق والمترو العلوي ونظام الطرق، وسوف تتم إدارته بمعرفة نايت فرانك.

جدير بالذكر، أن فعالية الافتتاح عقدت في توباكو دوك، المملوكة بالكامل لشركة المباركية المحدودة والمعروفة بماضيها التاريخي. وقد تم افتتاحها في عام 1812 عند تقاطع غرب وشرق دوك، وكانت مستودعا جمركيا للتبغ والمحاصيل الأخرى من حول العالم. وقد تمت إعادة تطوير توباكو دوك في عام 2012 وهو عام الذكرى المئوية الثانية له. ويعتبر توباكو دوك اليوم مكانا ساحرا لتنظيم الفعاليات، حيث تبلغ مساحته 100.000 قدم مربعة ويستضيف مئات الفعاليات سنويا، بما في ذلك المؤتمرات والمعارض والعروض التجارية واحتفالات الجوائز والفعاليات الخاصة والعشاء والحفلات والفعاليات الموسيقية طوال العام. وتجذب منطقة توباكو دوك أكثر من500.000 زائر سنويا، بما في ذلك العلامات التجارية الرائدة في العالم وبرزت خلال فترة قصيرة كمقصد ثقافي مرغوب.

وتقدم منطقة دوك العناصر الرئيسية لمسرح الشركات الناشئة السريعة النمو في شرق لندن من خلال توفير مساحة مكتبية ومكيفة الهواء متطورة تتجاوز 45.000 قدم مربعة، مع أكثر من 300 مساحة عمل مشتركة و15 جناحا مكتبيا خاصا لعدد 6 إلى 60 شخصا. ومن المأمول أن ينمو مجتمع الأعمال - في ضوء بيئة العمل الممتازة والاتصالات فائقة السرعة - إلى 500 خلال العام الحالي، وتعتبر المنطقة الموطن لأكثر من 1500 شركة ناشئة ونامية. وتتحول منطقة توباكو دوك التي تجذب الشخصيات الملكية والمشاهير ورواد الأعمال والساسة سريعا إلى أيقونة فخر في وايبينغ وعامل إيجابي في رؤية المرحوم عبدالعزيز مبارك الحساوي وجهود ابنته فوزية مبارك الحساوي.

وقال محمد بو عطور مدير الاستثمار في مجموعة شركات فوزية مبارك الحساوي في خطابه الرئيسي بمناسبة طرح سوفيرن كورت:

يعتبر اليوم حدث مهم لمجموعتنا من خلال إماطتنا الستار عن سوفيرن كورت، الذي يعتبر أول خطوة ثابتة لدينا نحو تحقيق رؤية المرحوم مبارك عبد العزيز الحساوي لمنطقة توباكو دوك والمنطقة المحيطة بها.

وقد تحول سوفيرن كورت الآن إلى مجمع تأجيري يضم 124 شقة، والذي نأمل أن يساعد في معالجة نقص المعروض السكني في هذه المنطقة.

وبالتأكيد، يتمتع سوفيرن كورت بإمكانات تثبت أنه تطوير ناجح للغاية. فهو مبنى جذاب محاط بشكل خاص ومجهز بفناء مركزي جميل، ويضم نقاط مواصلات ممتازة إلى كناري وارف والمدينة ووسط لندن. ونحن نشعر بفخر بالغ الآن لكي نقوم بتسليمه إلى نايت فرانك لإدارة هذا التطوير.

ويعتبر سوفيرن كورت أول تطوير رئيسي لدينا، لكننا عازمون على الاستمرار في الرحلة لمزيد من التطوير لقسائمنا المحيطة بتوباكو دوك والقيام بدور نشط للغاية في المملكة المتحدة من خلال مشاريع التطوير الرائعة التي تفيد المجتمعات المحلية. وتتمثل الخطوة التالية لخطتنا في العمل مع ستار وود وبناء فندق شاهق وشقق ذات خدمات مقابل توباكو دوك.

كما أننا ملتزمون بالعمل مع جيراننا وشركائنا وفقا لرؤية مشتركة وهي إنشاء حي مستديم بشكل مرتفع للاستخدام المختلط بشكل استثنائي، ويتكون من المناطق الترفيهية والسكنية ومساحات التأجير والفنادق الفاخرة. ونحن نعتقد حقا أن وايبينغ سوف تصبح مركزا نابضا بالحياة لأنها تستحق ذلك.

ونود أن نشكر الفريق الممتاز من المهندسين والاستشاريين والمعماريين والمقاولين والوكلاء وموظفينا الذين عملوا من دون كلل في هذا المشروع.

كما نود أن نقدم شكرا خاصا إلى تاور هاملتس عن الدعم الذي قدموه لنا طوال هذا التطوير. ونتطلع إلى الاستمرار في علاقة العمل الممتازة بيننا مع هذه الشركة المحلية لسنوات عديدة مقبلة.

02/04/2017

الهران: تسهيل إجراءات فتح المحافظ العقارية سيعيد الثقة للمستثمرين

أعرب عبدالله الهران الرئيس التنفيذي لشركة مكسب لإدارة المشاريع عن تفاؤله بتعافي السوق العقاري خلال الفترة المقبلة، ودعا الهران الجهات الرسمية لتشجيع الاستثمار بشكل عام والاستثمار العقاري بشكل خاص لما له من اثر كبير في تنشيط الاقتصاد الوطني والدفع بعجلة التنمية، ومقترحا تسهيل اجراءات فتح المحافظ العقارية والاستثمارية.

فترات الركود

وقال الهران في تصريح صحافي: مر السوق العقاري خلال الفترة الماضية بفترات ركود نتيجة للعديد من العوامل بعضها من خارج السوق العقاري كالأوضاع السياسية والتوترات التي تشهدها اجزاء كبيرة من العالم والمنطقة وتذبذب اسعار النفط وغيرها من العوامل، وبعض تلك العوامل من داخل السوق العقاري مثل عزوف رؤوس الاموال عن الاستثمارات بسبب التشكك في جدواها أو جديتها عدم الثقة النابع من حدوث بعض المشكلات الفرديــــة التي اثرت بشكــــل سلبي على كل الشركات العاملـة في القطاع.

عوائد غير منطقية

وأضاف: بعض المشكلات التي حدثت في السوق العقاري دفعت العميل أو المستثمر إلى تغيير تعامله وتشككه في الاستثمار العقاري، وبعض الشركات لم تتمكن من الالتزام بتعهداتها وتعاقداتها تجاه عملائها، واعتقد ان السبب الرئيسي في هذا هو طرح عوائد كبيرة للاستثمارات قد تكون غير منطقية في الغالب، فبعض الشركات تلجأ إلى استدراج رؤوس الاموال لتمويل مشاريعها مقابل عوائد استثمارية دوريــة قد يصعب الايفاء بها.

وعن رؤيته للحل قال: نقترح على الجهات الرسمية المسؤولة عن تنظيم الاستثمار والسوق العقاري تسهيل فتح المحافظ الاستثمارية والعقارية، وهو الامر الذي سيؤدي إلى ضمان حقوق صغار المستثمرين وستكون المحصلة النهائية في صالح الاقتصاد الوطني بشكل عام من حيث تنشيط الاقتصاد والحد من المخاطر واعادة الثقة في السوق وتشجيع المستثمرين وضمان الحقوق.

وأضاف: فمن المعلوم ان الاستثمار العقاري هو استثمار طويل الأجل يهدف الى تحقيق عوائد على الأموال المستثمرة، والمحافظ العقارية تلعب دورا هاما في توجيه الاستثمارات بشكل آمن يحد من المخاطر وهو ما يتيح للمستثمرين المساهمين في تلك المحافظ الدخول وبشكل مأمون في واحد من أكثر القطاعات جاذبية كون العقار بطبيعة الحال يعتبر الملاذ الآمن خصوصا لصغار المستثمرين الباحثين عن استثمار اموالهم وتحقيق عوائد جيدة.

تسهيل طرح المحافظ

ويعتقد الهران ان تسهيل طرح المحافظ العقارية في السوق أصبح مهما وداعما لطمأنة المستثمرين للخوض في الاستثمارات العقارية، وأضاف: بحسب رأي العديد من الخبراء فإن المحافظ العقارية خصوصا الخارجية منها اثبتت نجاحها بشكل كبير بسبب توافر الفرص العقارية والقوانين التي تؤدي إلى استقطاب رؤوس الاموال، بالإضافة إلى سهولة التخارج من المحفظة خلال المدى المتوسط بين 3 إلى 5 سنوات، ونحن نقترح على الجهات الرسمية تسهيل فتح المحافظ العقارية أو رفع سعر الفائدة للبنوك لتشجيعها أكثر في تمويل الاستثمارات العقارية.

جانب توعوي

واختتــم الهران تصريحه بدعـــوة راغبـــي التملك والاستثمار العقـــاري إلى عدم الانخـــداع بنســــب عوائد الاستثمار غيـــر الواقعية التي يطرحهــا البعض، وقال: يتحمل المستثمر الصغير جزءا من المسؤولية في المشكلة بسبب الطمع أو ربما قلة وعيه، ويجب على المستثمرين تثقيف انفسهم قانونيا والإلمام بطرق الاستثمار بشكل يجنبهم الكثير من المخاطر، وادعو الجهات الرسمية كذلك لتوجيه جزء من اهتماماتها وأنشطتها للجانب التثقيفي والتوعوي في هذا المجال حتى يكون لدينا مجتمع واع ومدرك وقادر على الدفع بعجلة التنمية والاستثمار في الكويت.

30/03/2017

“الإنماء العقارية” تخارجت من بعض أصولها لتخفيض التزاماتها المالية

قال رئيس مجلس الادارة لشركة الإنماء العقارية صالح تركي الخميس انه تم وضع خطة للتخارج من بعض الاستثمارات غير المدرة للدخل وكذلك تخفيض الديون وتقليل الالتزامات المالية الحالية لتجاوز مثل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة واستعادة الاستقرار، لافتا الى ان هذا الأمر سيتيح للشركة استئناف خطتها نحو مزيد من النمو والتطوير والمحافظة على تنمية محفظتنا العقارية وزيادة نسبة اشغالها.
وأضاف الخميس خلال الجمعية العمومية للشركة التي عقدت امس بنسبة حضور 65% ان خسائر الشركة بلغت ما يقارب من 10 ملايين دينار منها 3.3 مليون دينار خسائر في عمليات المقاولات خلال 5- 6 سنوات الماضية نتيجة تغيرات في اسعار مواد البناء واجور العمالة وغيرها بالاضافة الى صدور حكم قضائي على الشركة بقيمة 1.8 دينار وخسارة 700 الف دينار نتيجة اعادة تقييم محفظة عقارية بقيمة 42 مليون دينار كما شهدت الشركة خسارة مليون دينار في بعض الاستمارات الخارجية خاصة في البحرين
وأضاف الخميس: حرصا على سلامة المركز المالي للشركة وبهدف إظهار البيانات المالية بواقعية وشفافية للتعبير عن الوضع الحقيقي لإدائها ووفقا لما تقتضية المبادئ المحاسبية المتعارف عليها ، فقد قامت ادارة الشركة باتباع مبدأ الحيطة والحذر من خلال قيد مخصصات تحويطية بمبلغ 3,6 مليون دينار مقابل مطالبات على مقاولي الباطن ناجمة عن تأخر سدادهم مديونيات مرتبطة بأعمالهم عن تنفيذ عقود مقاولات انشائية.
واشار الخميس الى ان الشركة سعت خلال 2016 الى بناء أسس قوية لتحقيق الكفاءة في إدارة كل اصولها التشغيلية وخاصة في مجال الاستثمارات المالية حيث تم التخارج من بعض الاستثمارات في الكويت والبحرين بربح قدره 746٫2 ألف دينار، بالإضافة الى ما حققته الشركة من عوائد جيدة من عمليات تنظيم المزادات حيث تم تنظيم عدد خمس مزادات حققت الشركة منهم عائدا مقداره 344,308 دينار بالإضافة الى ما قامت به الشركة خلال هذا العام من تسليم مشروعين وهي المباني العامة بمنطقة صباح الاحمد – الاعمال الهندسية والتوريد والانشاء لمباني شركة البترول الوطنية ومع استمرار الشركة خلال عام 2017 في تنفيذ وتسليم مشروعين بقيمة 22٫49 مليون دينار.
وقامت الشركة خلال السنة المالية المنتهية بخطوات ملموسة على صعيد تعزيز إدائها التنظيمي والاداري في مجالات عديدة ابرزها في مجال تكنولوجيا المعلومات حيث تم البدء بمشروع تحديث وتطوير برنامج أوراكل لأتمتة العمليات الخاصة بالشركة وربطها بشكل موحد ومتكامل والذي سوف يتيح للشركة أتخاذ قرارات أفضل وزيادة في الأداء وخفض التكاليف ومن المتوقع الانتهاء من المشروع خلال عام 2017 ، وايضا واصلت الشركة خلال العام على تحسين مستوى العمل المؤسسي في اطار تطبيق قوانين الحوكمة وفقا لمتطلبات هيئة اسواق المال والجهات الرقابية بهدف ضمان الحفاظ على حقوق المساهمين ونزاهة البيانات المالية ودقتها لتعزيز دور الرقابة الداخلية للشركة، كما تم التركيز خلال العام على الالتزا بتطبيق سياسة خفض التكاليف التشغيلية والادارية واتخاذ اجراءات ترشيدية لتحسين معدلات السيولة في الشركة.
وبلغ صافي الخسارة لعام 2016 مبلغ 8٫9 مليون دينار مقارنة مع تحقيق ارباح بمبلــغ 4٫3 مليون دينار لعام 2015 كمــــا انخفض معدل العائد السنوي على رأس المال ليصبح 20%، كما انخفضت القيمة الدفترية لسهم الشركة لهذا العام لتصبح 126 فلسا مقارنة بقيمة 146 فلسا للعام السابق.
تم تخفيض التزامات الشركة بنسبة 16% لتصبح عام 2016 مبلغ 16٫7 مليون دينار مقارنة بعام 2015 والبالغة 19٫8 مليون دينار أمــا صافــي حقـــوق المســاهمين لعـــام 2016 فقد بلغ 56٫7 مليون دينار مقارنة مع مبلغ 65٫81 مليون دينار لعام 2015 أي بانخافض وقدره 9٫1مليون دينار بنسبة انخفاض قدره 14٪.
وشهدت الجمعية العمومية بعض تحفظات من المساهمين على اداء مجلس الادارة واعترضوا على اداء المجلس مؤكدين انهم يعملون لصالح الشركة الام على حسابهم وتحفظوا على 3 بنود (5 و 6 و1) في العمومية، وقد صادقت العمومية على كافة بنود جدول الاعمال وفي مقدمتها عدم توزيع ارباح كما تم انتخاب مجلس الادارة للدورة الجديدة التاسعة ٢٠١٧ – 2019

30/03/2017

الدويلة: «عذراء» سوّقت 45 في المئة من «بلو واتر مول» خلال فترة قصيرة

أوضح رئيس مجلس الإدارة في شركة عذراء العقارية، راشد علي الدويلة، أن الشركة لديها مشروع تجاري ضخم في مدينة صباح الأحمد البحرية (الخيران) وهو «بلو واتر مول»، ويقام على مساحة 5000 متر مربع، مشيراً إلى أن كلفته تصل إلى 30 مليون دينار، وإلى أن الشركة استطاعت ان تسوق منه 45 في المئة خلال فترة قليلة.

وأكد الدويلة أن هذا المشروع يعتبر باكورة أعمال الشركة، وأنه عبارة عن مول تجاري متكامل الخدمات في أفضل المناطق الواعدة في الكويت.

وأشار الدويلة إلى أن «عذراء» شركة كويتية متخصصة في القطاع العقاري والاستثماري، وتأسست عام 2016، نتيجة تضافر جهود مجموعة من رجال الأعمال المتخصصين في القطاع العقاري، من ذوي الخبرات الكبيرة في هذا المجال.

وأكد ان «عذراء» تسعى إلى احتلال مكانة ريادية في القطاع العقاري، والحصول على مكانة متميزة لتصبح واحدة من الشركات الناجحة على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي.

من جانب آخر، قال نائب الرئيس التنفيذي في الشركة فيصل الكندري، إن مشروع «بلو واتر مول» يعتبر من أبرز المشاريع في مدينة صباح الأحمد البحرية والذي تقوم الشركة بإنشائه بقيمة 30 مليون دينار، من خلال تمويل ذاتي من دون الاقتراض من البنوك.

وذكر الكندري ان الشركة استطاعت تحقيق نجاح تسويقي للمشروع في وقت قليل، ما يدل على قوة ومتانة عاليتين، مبيناً أنها حصلت على حصة سوقية جيدة من منطقة الخيران، وان العائد على الوحدات التي يتم بيعها للعملاء يتراوح بين 9 و12 في المئة سنوياً.